soufisme vivant Index du Forum soufisme vivant
La voie Qadiriya Boudchichia
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

كتاب المستدرك على الصحيحين الحاكم

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    soufisme vivant Index du Forum >>> Soufisme et modernité >>> Soufisme et découverte de soi
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735



Hors ligne

Inscrit le: 27 Aoû 2008
Messages: 27

MessagePosté le: 16/08/2009 20:19:20    Sujet du message: كتاب المستدرك على الصحيحين الحاكم Répondre en citant






المستدرك على الصحيحين
الحاكم
1/4
لا توجد أخطاء
بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب الإيمان

[ 1 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة ثنا عبد الله بن محمد بن أبي ميسرة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكمل المؤمنين ايمانا أحسنهم خلقا

[ 2 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا عبد الوهاب ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا هذا حديث صحيح ولم يخرج في الصحيحين وهو صحيح على شرط مسلم بن الحجاج فقد استشهد بأحاديث للقعقاع عن أبي صالح عن أبي هريرة ومحمد بن عمرو وقد احتج بمحمد بن عجلان وقد روي هذا الحديث أيضا عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة وشعيب بن الحبحاب عن أنس ورواه بن علية عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عائشة وأنا أخشى أن أبا قلابة لم يسمعه عن عائشة

[ 3 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا أبو داود ثنا شعبة عن أبي بلج وأخبرني أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا شعبة عن يحيى بن أبي سليم وهو أبو بلج وهذا لفظ حديث أبي داود قال سمعت عمرو بن ميمون يحدث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سره أن يجد حلاوة الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا الله هذا حديث لم يخرج في الصحيحين وقد احتجا جميعا بعمرو بن ميمون عن أبي هريرة واحتج مسلم بأبي بلج وهو حديث صحيح لا يحفظ له علة

[ 4 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أخبرني الليث بن سعد عن عياش بن عباس القتباني عن زيد بن أسلم عن أبيه أن عمر خرج إلى المسجد يوما فوجد معاذ بن جبل عند قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم يبكي فقال ما يبكيك يا معاذ قال يبكيني حديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اليسير من الرياء شرك ومن عادى أولياء الله فقد بارز الله بالمحاربة إن الله يحب الأبرار الأتقياء الأخفياء الذين إن غابوا لم يفتقدوا وإن حضروا لم يعرفوا قلوبهم مصابيح الهدى يخرجون من كل غبراء مظلمة هذا حديث صحيح ولم يخرج في الصحيحين وقد احتجا جميعا بزيد بن أسلم عن أبيه عن الصحابة واتفقا جميعا على الاحتجاج بحديث الليث بن سعد عن عياش بن عباس القتباني وهذا إسناد مصري صحيح ولا يحفظ له علة

[ 5 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا أبو الطاهر أنبأنا بن وهب أخبرني عبد الرحمن بن ميسرة عن أبي هاني الخولاني حميد بن هانئ عن أبي عبد الرحمن الحبلى عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب الخلق فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم هذا حديث لم يخرج في الصحيحين ورواته مصريون ثقات وقد احتج مسلم في الصحيح بالحديث الذي رواه عن بن أبي عمر عن المقري عن حيوة عن أبي هاني عن أبي عبد الرحمن الحبلى عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله تعالى ذكره كتب مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض الحديث

[ 6 ] أخبرني أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا إبراهيم بن إسماعيل العنبري ثنا أبو كريب ثنا أبو خالد الأحمر عن بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أذنب العبد نكت في قلبه نكتة سوداء فإن تاب صقل منها فإن عاد زادت حتى تعظم في قلبه فذلك الران الذي ذكره الله عز وجل كلا بل ران على قلوبهم هذا حديث صحيح لم يخرج في الصحيحين وقد احتج مسلم بأحاديث القعقاع بن حكيم عن أبي صالح

[ 7 ] حدثنا الامام أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت لم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يسئل عن الساعة حتى نزلت { فيم أنت من ذكراها الى ربك منتهاها } هذا حديث لم يخرج في الصحيحين وهو محفوظ صحيح على شرطهما معا وقد احتجا معا بأحاديث بن عيينة عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها

[ 8 ] حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنبأنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن الأغر عن أبي هريرة وأبي سعيد أنهما شهدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا قال العبد لا إله إلا الله والله أكبر صدقه ربه قال صدق عبدي لا إله إلا أنا وأنا وحدي وإذا قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له صدقه ربه قال صدق عبدي لا إله إلا أنا ولا شريك لي وإذا قال لا إله إلا الله له الملك وله الحمد قال صدق عبدي لا إله إلا أنا لي الملك ولي الحمد وإذا قال لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله قال صدق عبدي لا حول ولا قوة إلا بي هذا حديث صحيح لم يخرج في الصحيحين وقد احتجا جميعا بحديث أبي إسحاق عن الأغر عن أبي هريرة وأبي سعيد وقد اتفقا جميعا على الحجة بأحاديث إسرائيل بن يونس عن أبي إسحاق


[ 9 ] أخبرنا عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا يونس بن محمد حدثنا الليث بن سعد حدثني عامر بن يحيى عن أبي عبد الرحمن المعافري الحبلى قال سمعت عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يستخلص رجلا من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة فينشر عليه تسعة وتسعين سجلا كل سجل مثل هذا ثم يقول أتنكر من هذا شيئا أظلمك كتبتي الحافظون فيقول لا يا رب فيقول أفلك عذر فيقول لا يا رب فيقول بلى إن لك عندنا حسنة وإنه لا ظلم عليك اليوم فيخرج بطاقة فيها أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فيقول يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات فقال إنك لا تظلم قال فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة فطاشت السجلات وثقلت البطاقة ولا يثقل مع اسم الله شيء هذا حديث صحيح لم يخرج في الصحيحين وهو صحيح على شرط مسلم فقد احتج بأبي عبد الرحمن الحلبي عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعامر بن يحيى مصري ثقة والليث بن سعد إمام ويونس المؤدب ثقة متفق على إخراجه في الصحيحين

[ 10 ] أخبرنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري بمرو ثنا أبو الموجه حدثنا أبو عمار ثنا الفضل بن موسى عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة أو اثنتين وسبعين فرقة والنصارى مثل ذلك وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة هذا حديث كثر في الأصول وقد روي عن سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن عمرو وعوف بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مثله وقد احتج مسلم بمحمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة واتفقا جميعا على الاحتجاج بالفضل بن موسى وهو ثقة

[ 11 ] حدثنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري بمرو ثنا إبراهيم بن هلال ثنا علي بن الحسن بن شقيق ثنا الحسين بن واقد وحدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا أبو سعيد محمد بن شاذان حدثنا أبو عمار حدثنا الفضل بن موسى عن الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر هذا حديث صحيح الإسناد لا تعرف له علة بوجه من الوجوه فقد احتجا جميعا بعبد الله بن بريدة عن أبيه واحتج مسلم بالحسين بن واقد ولم يخرجاه بهذا اللفظ ولهذا الحديث شاهد صحيح على شرطهما جميعا

[ 12 ] أخبرنا أحمد بن سهل الفقيه ببخارى حدثنا قيس بن أنيف حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا بشر بن المفضل عن الجريري عن عبد الله بن شقيق عن أبي هريرة قال كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرون شيئا من الأعمال تركه كفرا غير الصلاة

[ 13 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا حجاج بن محمد حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبيه عن أبي جحيفة عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصاب حدا فعجل الله له عقوبته في الدنيا فالله أعدل من أن يثني على عبده العقوبة في الآخرة ومن أصاب حدا فستره الله عليه وعفا عنه فالله أكرم من أن يعود في شيء قد عفا عنه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد احتجا جميعا بأبي جحيفة عن علي واتفقا على أبي إسحاق واحتجا جميعا بالحجاج بن محمد واحتج مسلم بيونس بن أبي إسحاق

[ 14 ] أخبرني أبو الحسن محمد بن عبد الله الجوهري حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن يوسف حدثنا النضر بن محمد حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا إياس بن سلمة حدثني أبي أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل بفرس له يقوده عقوق ومعها مهرة لها يتبعها فقال من أنت فقال أنا نبي قال ما نبي قال رسول الله قال متى تقوم الساعة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم غيب ولا يعلم الغيب إلا الله قال أرني سيفك فأعطاه النبي صلى الله عليه وسلم سيفه فهزه الرجل ثم رده عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما إنك لم تكن تستطيع الذي أردت قال وقد كان قال اذهب إليه فسله عن هذه الخصال هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وقد اتفقا جميعا على الحجة بإياس بن سلمة عن أبيه واحتج مسلم بهذا الإسناد بعينه فحدث عن أحمد بن يوسف بغير حديث

[ 15 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن مهران الأصبهاني حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا عوف بن أبي جميلة وأخبرنا عبد الله بن الحسين القاضي بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا روح بن عبادة حدثنا عوف عن خلاس ومحمد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه فيما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح على شرطهما جميعا من حديث بن سيرين ولم يخرجاه وحدث البخاري عن إسحاق عن روح عن عوف عن خلاس ومحمد عن أبي هريرة قصة موسى أنه آدر

[ 16 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ إملاء ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا قريش بن أنس ثنا حبيب بن الشهيد وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا بن أبي عدي عن حبيب بن الشهيد ثنا حميد بن هلال ثنا هصان بن كاهل وفي حديث بن أبي عدي كاهن قال جلست مجلسا فيه عبد الرحمن بن سمرة ولا أعرفه فقال حدثنا معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما على الأرض نفس تموت لا تشرك بالله شيئا تشهد أني رسول الله يرجع ذلك إلى قلب موقن إلا غفر الله له قال فقلت أأنت سمعت من معاذ فعنفني القوم فقال دعوه فإنه لم يسيء القول نعم أنا سمعته من معاذ بن جبل وزعم معاذ أنه سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح وقد تداوله الثقات ولم يخرجاه جميعا بهذا اللفظ والذي عندي والله أعلم أنهما أهملاه لهصان بن كاهل ويقال بن كاهن فإن المعروف بالرواية عنه حميد بن هلال العدوي فقط وقد ذكر بن أبي حاتم أنه روى عنه قرة بن خالد أيضا وقد أخرجا جميعا عن جماعة من الثقات لا راوي لهم إلا واحد فيلزمهما بذلك إخراج مثله والله أعلم

[ 17 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو جعفر محمد بن عبيد الله بن أبي داود المنادي ثنا يزيد بن هارون أنبأنا أبو غسان محمد بن مطرف عن حسان بن عطية عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحياء والعي شعبتان من الإيمان والبذاء والبيان شعبتان من النفاق هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد احتجا برواته عن آخرهم

[ 18 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن وهو بن مهدي ثنا زهير بن محمد عن صالح بن أبي صالح عن عبد الله بن أبي أمامة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البذاذة من الإيمان البذاذة من الإيمان قد احتج مسلم بصالح بن أبي صالح السمان


[ 19 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا سعيد بن أبي مريم عن معاوية بن صالح عن أبي يحيى سليم بن عامر قال سمعت أبا أمامة الباهلي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم حجة الوداع اعبدوا ربكم وصلوا خمسكم وصوموا شهركم وأدوا زكاة أموالكم وأطيعوا ذا أمركم تدخلوا جنة ربكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولا نعرف له علة ولم يخرجاه وقد احتج البخاري ومسلم بأحاديث سليم بن عامر وسائر رواته متفق عليهم

[ 20 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا وهب بن جرير حدثنا شعبة وأخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن الأسدي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت عبد الله بن سلمة يحدث عن صفوان بن عسال المرادي قال قال يهودي لصاحبه اذهب بنا الى هذا النبي صلى الله عليه وسلم نسأله عن هذه الآية { ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات } فقال لا تقولوا له نبي فإنه لو سمعك لصارت له أربعة أعين قال فسألاه فقال لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا تسحروا ولا تأكلوا الربا ولا تمشوا ببريء إلى ذي سلطان ليقتله ولا تقذفوا محصنة وأنتم يا يهود عليكم خاصة ألا تعدوا في السبت فقبلا يده ورجله وقالا نشهد أنك نبي فقال ما منعكما أن تسلما قالا إن داود عليه السلام دعا أن لا يزال من ذريته نبي وإنا نخشى أن يقتلنا يهود هذا حديث صحيح لا نعرف له علة بوجه من الوجوه ولم يخرجاه ولا ذكر الصفوان بن عسال حديثا واحدا سمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ويسأله محمد بن عبيد الله فقال لم تركا حديث صفوان بن عسال أصلا فقال لفساد الطريق إليه قال الحاكم إنما أراد أبو عبد الله بهذا حديث عاصم عن زر فإنهما تركا عاصم بن بهدلة فأما عبد الله بن سلمة المرادي ويقال الهمداني وكنيته أبو العالية فإنه من كبار أصحاب علي وعبد الله وقد روي عن سعد بن أبي وقاص وجابر بن عبد الله وغيرهما من الصحابة وقد روى عنه أبو الزبير المكي وجماعة من التابعين

[ 21 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني أنبأنا بن وهب أخبرني بن أبي ذئب وحدثني أبو بكر بن إسحاق أنبأ الحسن بن علي بن زياد ثنا إسماعيل بن أبي أويس أخبرني بن أبي ذئب عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن قالوا وما ذاك يا رسول الله قال جار لا يأمن جاره بوائقه قالوا وما بوائقه قال شره هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه هكذا إنما أخرجا حديث أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه

[ 22 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق وأبو بكر بن سلمان الفقيهان قالا ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث حدثني محمد بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمؤمنون من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم قد اتفقا على إخراج طرف حديث المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ولم يخرجا هذه الزيادة وهي صحيحة على شرط مسلم وفي هذا الحديث زيادة أخرى على شرطه مما لم يخرجاها

[ 23 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو الحسن محمد بن سنان القزاز حدثنا أبو عاصم أنبأنا بن جريج أخبرني أبو الزبير سمع جابرا يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكمل المؤمنين من سلم المسلمون من لسانه ويده وزيادة أخرى صحيحة على شرطهما ولم يخرجاها

[ 24 ] حدثنا عبد الرحمن بن الحسن بن أحمد القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا سعيد بن أبي مريم وعبد الله بن صالح قالا حدثنا الليث حدثني أبو هانئ الخولاني عن عمرو بن مالك الليثي عن فضالة بن عبيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع ألا أخبركم بالمؤمن من أمنه الناس على أنفسهم وأموالهم والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب وزيادة أخرى على شرط مسلم ولم يخرجاها

[ 25 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا الحسن بن موسى الأشيب ثنا حماد عن يونس بن عبيد وحميد عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن من أمنه الناس والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر السوء والذي نفسي بيده لا يدخل الجنة عبد لا يأمن جاره بوائقه وزيادة أخرى صحيحة سليمة من رواية المجروحين في متن هذا الحديث ولم يخرجاها

[ 26 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليم بن حرب ثنا شعبة وأخبرني أبو عمر ومحمد بن جعفر العدل ثنا يحيى بن محمد ثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال حدثني عبد الله بن الحارث وأثنى عليه خيرا عن أبي كثير عن عبد الله بن عمرو قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إياكم والظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة وإياكم الفحش والتفحش وإياكم والشح فإنما هلك من كان قبلكم بالشح أمرهم بالقطيعة فقطعوا والبخل فبخلوا وبالفجور ففجروا فقام رجل فقال يا رسول الله أي الإسلام أفضل قال أن يسلم المسلمون من لسانك ويدك فقال ذلك الرجل أو غيره يا رسول الله أي الهجرة أفضل قال أن تهجر ما كره ربك قال والهجرة هجرتان هجرة الحاضر وهجرة البادي فهجرة البادي أن يجيب إذا دعي ويطيع إذا أمر وهجرة الحاضر أعظمهما بلية وأفضلهما أجرا قد خرجا جميعا حديث الشعبي عن عبد الله بن عمرو مختصرا ولم يخرجا هذا الحديث وقد اتفقا على عمرو بن مرة وعبد الله بن الحارث النجراني فأما أبو كثير زهير بن الأقمر الزبيدي فإنه سمع عليا وعبد الله فمن بعدهما من الصحابة وهذا الحديث بعينه عند الأعمش عن عمرو بن مرة

[ 27 ] حدثناه علي بن عيسى ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا حسين بن علي عن الفضيل بن عياض عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن الحارث عن زهير بن الأقمر عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا الظلم فذكر الحديث بطوله ولهذه الزيادات التي ذكرناها عن عبد الله بن عمرو شاهد صحيح على شرط مسلم من رواية أبي هريرة

[ 28 ] أخبرناه أبو الحسين محمد بن أحمد القنطري ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم عن بن عجلان وحدثنا أبو بكر بن إسحاق واللفظ له أخبرنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا بن بكير حدثني الليث عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إياكم والفحش والتفحش فإن الله لا يحب الفاحش المتفحش وإياكم والظلم فإنه هو الظلمات يوم القيامة وإياكم والشح فإنه دعا من قبلكم فسفكوا دماءهم ودعا من قبلكم فقطعوا أرحامهم ودعا من قبلكم فاستحلوا حرماتهم

[ 29 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب الفقيه ثنا محمد بن غالب ثنا محمد بن سابق ثنا إسرائيل عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا بهؤلاء الرواة عن آخرهم ثم لم يخرجاه وأكثر ما يمكن أن يقال فيه أنه لا يوجد عند أصحاب الأعمش وإسرائيل بن يونس السبيعي كبيرهم وسيدهم وقد شارك الأعمش في جماعة من شيوخه فلا ينكر له التفرد عنه بهذا الحديث وللحديث شاهد آخر على شرطهما

[ 30 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأنا محمد بن أيوب ثنا أحمد بن يونس ثنا أبو بكر بن عياش عن الحسن بن عمرو الفقيمي عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء وللحديث شاهد ثان عن إبراهيم النخعي لا بد من ذكره وإن لم يكن إسناده على شرط الشيخين

[ 31 ] أخبرناه أبو الحسين علي بن عبد الرحمن بن ماتي بالكوفة ثنا الحسين بن الحاكم الحيري ثنا إسماعيل بن أبان ثنا صباح بن يحيى عن بن أبي ليلى عن الحكم عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال المؤمن ليس بالطعان ولا الفاحش ولا البذيء محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وإن كان ينسب إلى سوء الحفظ فإنه أحد فقهاء الإسلام وفضلتهم ومن أكابر أولاد الصحابة والتابعين من الأنصار رحمة الله تعالى عليهم

[ 32 ] حدثنا أبو محمد دعلج بن أحمد السجزي ببغداد ثنا محمد بن علي بن يزيد الصايغ ثنا سعيد بن منصور ثنا يعقوب بن عبد الرحمن وعبد العزيز بن محمد عن عمرو مولى المطلب عن المطلب عن أبي موسى الأشعري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من عمل سيئة فكرهها حين يعمل وعمل حسنة فسر بها فهو مؤمن قد احتجا برواة هذا الحديث عن آخرهم وهو صحيح على شرطهما ولم يخرجا إنما خرجا في خطبة عمر بن الخطاب ومن سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن وله شاهد بهذا اللفظ

[ 33 ] أخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام بن أبي عبد الله عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن جده ممطور عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سأله رجل فقال يا رسول الله ما الإيمان قال إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك فأنت مؤمن فقال يا رسول الله ما الإثم قال إذا حاك في صدرك شيء فدعه وهكذا رواه علي بن المبارك ومعمر بن راشد عن يحيى بن أبي كثير أما حديث علي بن المبارك

[ 34 ] فحدثناه مكرم بن أحمد القاضي ثنا أبو قلابة ثنا يحيى بن كثير العنبري ثنا علي بن المبارك حدثني يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن جده أبي سلام قال سمعت أبا أمامة يقول سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الإيمان قال إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك فإنك مؤمن وأما حديث معمر

[ 35 ] فأخبرناه أبو عبد الله محمد بن على بن عبد الحميد الصنعاني ثنا إسحاق بن إبراهيم ثنا عبد الرزاق أنبأنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن أبي سلام عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل ما الإيمان فقال من سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن هذه الأحاديث كلها صحيحة متصلة على شرط الشيخين

[ 36 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليم ثنا بشر بن بكر حدثني بن جابر قال سمعت سليم بن عامر يقول سمعت عوف بن مالك الأشجعي يقول نزلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا فاستيقظت من الليل فإذا لا أرى في العسكر شيئا أطول من مؤخرة رحلي لقد لصق كل إنسان وبعيره بالأرض فقمت أتخلل الناس حتى دفعت إلى مضجع رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا ليس فيه فوضعت يدي على الفراش فإذا هو بارد فخرجت أتخلل الناس أقول إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب برسول الله صلى الله عليه وسلم حتى خرجت من العسكر كله فنظرت سوادا فرميت بحجر فمضيت إلى السواد فإذا معاذ بن جبل وأبو عبيدة بن الجراح وإذا بين أيدينا صوت كدوي الرحا أو كصوت الهصباء حين يصيبها الريح فقال بعضنا لبعض يا قوم أثبتوا حتى تصبحوا أو يأتيكم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فلبثنا ما شاء الله ثم نادى أثم معاذ بن جبل وأبو عبيدة بن الجراح وعوف بن مالك فقلنا أي نعم فأقبل إلينا فخرجنا نمشي معه لا نسأله عن شيء ولا نخبره بشيء فقعد على فراشه فقال أتدرون ما خيرني به ربي الليلة فقلنا الله ورسوله أعلم قال فإنه خيرني بين أن يدخل نصف أمتي الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة قلنا يا رسول الله أدع الله أن يجعلنا من أهلها قال هي لكل مسلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ورواته كلهم ثقات على شرطهما جميعا وليس له علة وليس في سائر أخبار الشفاعة وهي لكل مسلم

[ 37 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأنا بن وهب أخبرني سفيان الثوري وأخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا أحمد بن سنان حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأنا يوسف بن يعقوب قالا ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن بن أبي نجيح عن أبيه عن بن عباس قال ما قاتل رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما حتى دعاهم هذا حديث صحيح من حديث الثوري ولم يخرجاه وقد احتج مسلم بأبي نجيح والد عبد الله واسمه يسار وهو من موالي المكيين وقد روي عن علي بن أبي طالب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا اللفظ واتفقا جميعا على إخراج حديث عبد الله بن عون كتبت إلى نافع مولى عبد الله بن عمر أسأله عن القتال قبل الدعاء فكتب إلي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أغار على بني المصطلق الحديث وفيه وكان الدعوة قبل القتال

[ 38 ] حدثنا على بن حمشاذ العدل ثنا هشام بن علي السيرافي ثنا عبد الله بن رجاء ثنا سعيد بن سلمة عن أبي الحسام ثنا محمد بن المنكدر سمع ربيعة بن عباد الدؤلي يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى في منازلهم قبل أن يهاجر إلى المدينة يقول يا أيها الناس إن الله يأمركم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا قال ووراءه رجل يقول يا أيها الناس إن هذا يأمركم أن تتركوا دين آبائكم فسألت من هذا الرجل قيل أبو لهب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ورواته عن آخرهم ثقات أثبات ولعلهما أو واحدا منهما يوهم أن ربيعة بن عباد ليس له راو غير محمد بن المنكدر وقد روى عنه أبو الزناد عبد الله بن ذكوان هذا الحديث بعينه

[ 39 ] أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا أبو حاتم الرازي ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا بن أبي الزناد أخبرني أبي حدثني ربيعة بن عباد الدؤلي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجاهلية بسوق ذي المجاز وهو يقول يا أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا قال يرددها مرارا والناس مجتمعون عليه يتبعونه وإذا وراءه رجل أحول ذو غديرتين وضيء الوجه يقول أنه صابىء كاذب فسألت من هذا فقالوا عمه أبو لهب وإنما استشهدت بعبد الرحمن بن أبي الزناد اقتداء بهما فقد استشهدا جميعا به

[ 40 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو عاصم ثنا صالح بن رستم عن أبي مليكة عن عائشة قالت جاءت عجوز إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو عندي فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم من أنت قالت أنا جثامة المزنية فقال بل أنت حسانة المزنية كيف كنتم كيف حالكم كيف أنتم بعدنا قالت بخير بأبي أنت وأمي يا رسول الله فلما خرجت قلت يا رسول الله تقبل على هذه العجوز هذا الإقبال فقال إنها كانت تأتينا زمن خديجة وإن حسن العهد من الإيمان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد اتفقا على الاحتجاج برواته في أحاديث كثيرة وليس له علة

[ 41 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد بن عبد الله العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا موسى بن أيوب النصبي وحدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأنا محمد بن أحمد بن الوليد الكرابيسي ثنا صفوان بن صالح الدمشقي قالا حدثنا الوليد بن مسلم ثنا شعيب بن أبي حمزة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لله تسعة وتسعين اسما مائة إلا واحدة من أحصاها دخل الجنة إنه وتر يحب الوتر هو الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق الباريء المصور الغفار القهار الوهاب الرزاق الفتاح العليم القابض الباسط الخافض الرافع المعز المذل السميع البصير الحكم العدل اللطيف الخبير الحليم العظيم الغفور الشكور العلي الكبير الحفيظ المغيث وقال صفوان في حديثه المقيت وإليه ذهب أبو بكر محمد بن إسحاق في مختصر الصحيح الحسيب الجليل الكريم الرقيب المجيب الواسع الحكيم الودود المجيد الباعث الشهيد الحق الوكيل القوي المتين الولي الحميد المحصي المبدي المعيد المحيي المميت الحي القيوم الواجد الماجد الواحد الصمد القادر المقتدر المقدم المؤخر الأول الآخر الظاهر الباطن الوالي المتعالي البر التواب المنتقم العفو الرؤوف مالك الملك ذو الجلال والاكرام المقسط الجامع الغني المغني المانع الضار النافع النور الهادي البديع الباقي الوارث الرشيد الصبور هذا حديث قد خرجاه في الصحيحين بأسانيد صحيحة دون ذكر الأسامي فيه والعلة فيه عندهما أن الوليد بن مسلم تفرد بسياقته بطوله وذكر الأسامي فيه ولم يذكرها غيره وليس هذا بعلة فإني لا أعلم اختلافا بين أئمة الحديث أن الوليد بن مسلم أوثق وأحفظ وأعلم وأجل من أبي اليمان وبشر بن شعيب وعلي بن عياش وأقرانهم من أصحاب شعيب ثم نظرنا فوجدنا الحديث قد رواه عبد العزيز بن الحصين عن أيوب السختياني وهشام بن حسان جميعا عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بطوله

[ 42 ] حدثناه أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا الأمير أبو الهيثم خالد بن أحمد الذهلي بهمدان ثنا أبو أسد عبد الله بن محمد البلخي ثنا خالد بن مخلد القطواني حدثناه محمد بن صالح بن هانئ وأبو بكر بن عبد الله قالا ثنا الحسن بن سفيان ثنا أحمد بن سفيان النسائي ثنا خالد بن مخلد ثنا عبد العزيز بن حصين بن الترجمان ثنا أيوب السختياني وهشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة الله الرحمن الرحيم الآله الرب الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق الباريء المصور الحليم العليم السميع البصير الحي القيوم الواسع اللطيف الخبير الحنان المنان البديع الودود الغفور الشكور المجيد المبديء المعيد النور الأول الآخر الظاهر الباطن الغفار الوهاب القادر الأحد الصمد الكافي الباقي الوكيل المجيد المغيث الدائم المتعال ذو الجلال والاكرام المولى النصير الحق المبين الباعث المجيب المحيي المميت الجميل الصادق الحفيظ الكبير القريب الرقيب الفتاح التواب القديم الوتر الفاطر الرزاق العلام العلي العظيم الغني المليك المقتدر الأكرم الرؤوف المدبر المالك القدير الهادي الشاكر الرفيع الشهيد الواحد ذو الطول ذو المعارج ذو الفضل الخلاق الكفيل الجليل الكريم هذا حديث محفوظ من حديث أيوب وهشام عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة مختصرا دون ذكر الأسامي الزائدة فيها كلها في القرآن وعبد العزيز بن الحصين بن الترجمان ثقة وإن لم يخرجاه وإنما جعلته شاهدا للحديث الأول

[ 43 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة وأخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وحدثنا أبو بكر بن إسحاق وأبو بكر بن بأبويه قالا ثنا محمد بن غالب ثنا عفان ومحمد بن كثير وأبو عمرو الحوضي قالوا ثنا شعبة أخبرني سلمة بن كهيل قال سمعت عيسى رجلا من بني أسد يحدث عن زر عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الطيرة شرك ولكن الله عز وجل يذهبه بالتوكل وعيسى هذا هو بن عاصم الأسدي كوفي ثقة

[ 44 ] حدثنا بصحة ما ذكرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى وأخبرني أبو بكر بن عبد الله ثنا الحسن بن سفيان ثنا محمد بن خلاد الباهلي ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة عن سلمة بن كهيل عن عيسى بن عاصم عن زر عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الطيرة من الشرك ومأمنا ولكن الله يذهبه بالتوكل هذا حديث صحيح سنده ثقات رواته ولم يخرجاه وعيسى بن عاصم الأسدي قد روى أيضا عن عدي بن ثابت وغيره وقد روى عنه شعبة وجرير بن حازم ومعاوية بن صالح وغيرهم

[ 45 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا إبراهيم بن أبي طالب والحسين بن محمد بن زياد وأحمد بن سلمة قالوا ثنا يحيى بن إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن الحسن بن عبيد الله النخعي عن سعد بن عبيدة عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من حلف بغير الله فقد كفر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا بمثل هذا الإسناد وخرجاه في الكتاب وليس له علة ولم يخرجاه وله شاهد على شرط مسلم فقد احتج بشريك بن عبد الله النخعي

[ 46 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق وعمرو بن منصور العدل قالا ثنا عمرو بن حفص السدوسي أنبأنا عاصم بن علي ثنا شريك بن عبد الله عن الحسن بن عبيد الله عن سعد بن عبيدة عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل يمين يحلف بها دون الله شرك

[ 47 ] حدثنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن أيوب التوقاني ثنا أبو يحيى عبد الله بن أحمد بن زكريا بن أبي ميسرة المكي وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار وأبو بكر بن إسحاق الفقيه قالا أنبأ بشر بن موسى قالا ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال قال أتاني أبو العالية أنا وصاحبا لي فقال هلما فأنتما أشب وأوعى للحديث مني فانطلق بنا حتى أتينا نصر بن عاصم الليثي فقال حدث هذين حديثك قال نصر ثنا عتبة بن مالك وكان من رهطه قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فأغاروا على قوم فشذ رجل من القوم فاتبعه رجل من السرية معه السيف شاهر فقال الشاذ من القوم إني مسلم فلم ينظر فيها فضربه فقتله فنمى الحديث الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قولا شديدا فبلغ القاتل فبينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب إذ قال القاتل يا رسول الله والله ما قال الذي قاله إلا تعوذا من القتل فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن من قبله من الناس وأخذ في خطبته ثم قال الثانية يا رسول الله والله ما قال الذي قاله إلا تعوذا من القتل فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن من قبله من الناس وأخذ في خطبته ثم لم يصبر أن قال الثالثة والله يا رسول الله ما قال الذي قال إلا تعوذا من القتل فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم تعرف المساءة في وجهه ثم قال إن الله عز وجل أبى علي من قتل مؤمنا قالها ثلاثا هذا حديث مخرج مثله في المسند الصحيح لمسلم فقد احتج بنصر بن عاصم الليثي وسليمان بن المغيرة فأما عقبة بن مالك الليثي فإنه صحابي مخرج حديثه في كتب الأئمة في الوجدان وقد بينت شرطي في أول الكتاب بأني أخرج حديث الصحابة عن آخرهم إذا صح الطريق إليهم وقد تابع يونس بن عبيد سليمان بن المغيرة على روايته عن حميد على شرط مسلم

[ 48 ] حدثناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأنا أبو خليفة الفضل بن محمد بن شعيب القاضي ثنا أحمد بن يحيى بن حميد ثنا حماد بن سلمة عن يونس بن عبيد عن حميد بن هلال عن نصر بن عاصم عن عقبة بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال أما بعد فما بال الرجل يقتل الرجل وهو يقول أنا مسلم فقال القاتل يا رسول الله إنما قالها متعوذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هكذا وكره مقالته وحول وجهه عنه فقال أبى الله على من قتل مسلما أبى الله على من قتل مسلما

[ 49 ] حدثنا أحمد بن عثمان بن يحيى الآدمي ببغداد ثنا أبو بكر بن أبي العوام ثنا يزيد بن هارون أنبأنا همام وحدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا أحمد بن محمد بن عيسى ثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن محمد بن حبان الأنصاري أنبأ أبو الوليد وموسى بن إسماعيل قالا ثنا همام بن يحيى عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة قال حدثني شيبة الحضرمي أنه شهد عروة بن الزبير يحدث عمر بن عبد العزير عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاث أحلف عليهن لا يجعل الله من له سهم في الإسلام كمن لا سهم له وسهام الإسلام الصوم والصلاة والصدقة ولا يتولى الله عبدا فيوليه غيره يوم القيامة ولا يحب رجل قوما إلا جعله الله معهم والرابعة أن حلفت عليها رجوت أن لا آثم ما يستر الله على عبد في الدنيا إلا ستر عليه في الآخرة فقال عمر بن عبد العزيز إذا سمعتم مثل هذا الحديث يحدث عروة عن عائشة فاحفظوه شيبه الحضرمي قد خرجه البخاري وقال في التاريخ ويقال الخضري سمع عروة وعمر بن عبد العزيز وهذا الحديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 50 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب الفقيه ثنا الحسن بن علي بن زياد ثنا سعيد بن سليمان الواسطي وحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يحيى بن معين وحدثنا علي بن عيسى ثنا أحمد بن نجدة ثنا سعيد بن منصور قالوا ثنا هشيم عن داود بن أبي هند عن أبي حرب بن أبي الأسود عن فضالة الليثي قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت إني أريد الإسلام فعلمني شرائع من شرائع الإسلام فذكر الصلاة وشهر رمضان ومواقيت الصلاة فقلت يا رسول الله إنك تذكر ساعات أنا فيهن مشغول ولكن علمني جماعا من الكلام قال إن شغلت فلا تشغل عن العصرين قلت وما العصران ولم تكن لغة قومي قال الفجر والعصر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وفيه ألفاظ لم يخرجاها بإسناد آخر وأكثرها فائدة ذكر شرائع الإسلام فإنه في حديث عبد العزيز بن أبي داود عن علقمة بن مرثد عن يحيى بن يعمر عن بن عمر وليس من شرط واحد منهما وقد خولف هشيم بن بشير في هذا الإسناد عن داود بن أبي هند خلافا لا يضر الحديث بل يزيده تأكيدا

[ 51 ] حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا محمد بن بشر بن مطر ثنا وهب بن بقية وحدثنا علي بن عيسى ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا إسحاق بن شاهين قالا ثنا خالد بن عبد الله عن داود عن أبي حرب عن عبد الله بن فضالة عن أبيه قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان فيما علمني أن قال حافظ على الصوات الخمس فقلت هذه ساعات لي فيها اشتغال فحدثني بأمر جامع إذا أنا فعلته أجزأ عني قال حافظ على العصرين قال وما كانت من لغتنا قلت وما العصران قال صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها وأبو حرب بن أبي الأسود الديلي تابعي كبير عنده من أكابر الصحابة لا يقصر سماعه عن فضالة بن عبيد الليثي فإن هشيم بن بشير حافظ معروف بالحفظ وخالد بن عبد الله الواسطي صاحب كتاب وهذا في الجملة كما خرج مسلم في كتاب الإيمان حديث شعبة عن عثمان بن عبد الله بن موهب وبعده عن محمد بن عثمان عن أبيه

[ 52 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن عبد الواحد وأخبرني أحمد بن محمد العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي قالا ثنا محمد بن أبي السري العسقلاني ثنا الوليد بن مسلم ثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن للإسلام ضوءا ومنارا كمنار الطريق هذا حديث صحيح على شرط البخاري فقد روي عن محمد بن خلف العسقلاني واحتج بثور بن يزيد الشامي فأما سماع خالد بن معدان عن أبي هريرة فغير مستبدع فقد حكى الوليد بن مسلم عن ثور بن يزيد عنه أنه قال لقيت سبعة عشر رجلا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولعل متوهما يتوهم أن هذا متن شاذ فلينظر في الكتابين ليجد من المتون الشاذة التي ليس لها إلا إسناد واحد ما يتعجب منه ثم ليقس هذا عليها حديث آخر بهذا الإسناد

[ 53 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا محمد بن أبي السري ثنا الوليد بن مسلم عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الإسلام أن تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتسليمك على أهلك فمن انتقص شيئا منهن فهو سهم من الإسلام يدعه ومن تركهن كلهن فقد ولى الإسلام ظهره هذا الحديث مثل الأول في الاستقامة

[ 54 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وأخبرني الحسين بن علي ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن يحيى بن أبي سليم قال سمعت عمرو بن ميمون يحدث عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ألا أعلمك أو قال ألا أدلك على كلمة من تحت العرش من كنز الجنة تقول لا حول ولا قوة إلا بالله فيقول الله عز وجل أسلم عبدي واستسلم هذا حديث صحيح ولا يحفظ له علة ولم يخرجاه وقد احتج مسلم بيحيى بن أبي سليم

[ 55 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن غالب بن حرب وأخبرني الحسين بن علي ثنا محمد بن إسحاق قالا ثنا علي بن مسلم الطوسي ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث وحدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا علي بن العباس البجلي قال ذكر عبد الوارث بن عبد الصمد قال حدثني أبي ثنا شعبة عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أن رجلين دخلا في الإسلام فاهتجرا كان أحدهما خارجا من الإسلام حتى يرجع الظالم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين جميعا ولم يخرجاه وعبد الصمد بن عبد الوارث بن سعيد ثقة مأمون وقد خرجا جميعا له غير حديث تفرد به عن أبيه وشعبة وغيرهما

[ 56 ] حدثنا أبو النضر الفقيه وأبو الحسين الحيري قالا ثنا عثمان بن سعيد الدارمي وحدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد بن المسيب وحدثنا علي بن حمشاذ ثنا عبيد بن عبد الواحد قالوا ثنا سعيد بن أبي مريم أنبأنا نافع بن يزيد ثنا بن الهاد أن سعيد بن أبي سعيد حدثنا أنه سمع أبا هريرة رضى الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا زنى العبد خرج منه الإيمان وكان كالظلة فإذا انقلع منها رجع إليه الإيمان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا برواته وله شاهد على شرط مسلم

[ 57 ] حدثنا أبو بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو ثنا عبد الصمد بن الفضل وحدثنا جعفر بن محمد بن نصير ببغداد ثنا بشر بن موسى قالا ثنا أبو عبد الرحمن المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب ثنا عبد الله بن الوليد عن بن حجيرة أنه سمع أبا هريرة رضى الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من زنا وشرب الخمر نزع الله منه الإيمان كما يخلع الإنسان القميص من رأسه قد احتج مسلم بعبد الرحمن بن حجيرة وعبد الله بن الوليد وهما شاميان

[ 58 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا محمد بن غالب أنا موسى بن إسماعيل ثنا جرير بن حازم عن يعلى بن حكيم عن سعيد بن جبير عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال قال النبي صلى الله عليه وسلم الحياء والإيمان قرنا جميعا فإذا رفع أحدهما رفع الآخر هذا حديث صحيح على شرطهما فقد احتجا برواته ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 59 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا أحمد بن يحيى بن رزين ثنا هارون بن معروف ثنا عبد الله بن وهب حدثني أبو صخر عن أبي حازم عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن المؤمن يألف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أعلم له علة ولم يخرجاه

[ 60 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا أحمد بن النضر بن عبد الوهاب ثنا محمد بن بكر المقدمي ثنا فضيل بن سليمان ثنا موسى بن عقبة سمع عبيد الله بن سليمان عن أبيه عن أبي أيوب الأنصاري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من عبد يعبد الله ولا يشرك به شيئا ويقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويجتنب الكبائر إلا دخل الجنة قال فسألوه ما الكبائر قال الإشراك بالله والفرار من الزحف وقتل النفس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أعرف له علة ولم يخرجاه

[ 61 ] أخبرنا إبراهيم بن عصمة بن إبراهيم العدل حدثني أبي ثنا يحيى بن يحيى أبا يزيد بن المقدام بن شريح بن هانئ عن المقدام عن أبيه عن هانئ أنه لما وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا رسول الله أي شيء يوجب الجنة قال عليك بحسن الكلام وبذل الطعام هذا حديث مستقيم وليس له علة ولم يخرجاه والعلة عندهما فيه أن هانئ بن يزيد ليس له راو غير ابنه شريح وقد قدمت الشرط في أول هذا الكتاب أن الصحابي المعروف إذا لم نجد له راويا غير تابعي واحد معروف احتججنا به وصححنا حديثه إذ هو صحيح على شرطهما جميعا فإن البخاري قد احتج بحديث قيس بن أبي حازم عن مرداس الأسلمي عن النبي صلى الله عليه وسلم يذهب الصالحون واحتج بحديث قيس عن عدي بن عميرة عن النبي صلى الله عليه وسلم من استعملناه على عمل وليس لهما راو غير قيس بن أبي حازم وكذلك مسلم قد احتج بأحاديث أبي مالك الأشجعي عن أبيه وأحاديث مجزاة بن زاهر الأسلمي عن أبيه فلزمهما جميعا على شرطهما الاحتجاج بحديث شريح عن أبيه فإن المقدام وأباه شريحا من أكابر التابعين وقد كان هانئ بن يزيد وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 62 ] كما حدثناه جعفر بن محمد عن نصير الخلدي ثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا يزيد بن المقدام بن شريح عن أبيه عن شريح بن هانئ قال حدثني أبي هانئ بن يزيد أنه وفد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعه النبي صلى الله عليه وسلم يكنونه بأبي الحكم فقال إن الله هو الحكم لم تكنى بأبي الحكم قال إن قومي إذا اختلفوا حكمت بينهم فرضي الفريقان قال هل لك ولد قال شريح وعبد الله ومسلم بنو هانئ قال فمن أكبرهم قال شريح قال فأنت أبو شريح فدعا له ولولده وقد ذكرت في كتاب المعرفة في ذكر المخضرمين شريح بن هانئ فإنه أدرك الجاهلية والإسلام ولم ير رسول الله صلى الله عليه وسلم فصار عداده في التابعين

[ 63 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا خشنام بن الصديق ثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أيوب ثنا أبو الربيع الزهراني أبو عبد الرحمن المقري ثنا حرملة بن عمران التجيبي ثنا أبو يونس سليم بن جبير مولى أبي هريرة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه كان سميعا بصيرا فوضع إصبعه الدعاء على عينيه وإبهاميه على أذنيه هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وقد احتج مسلم بحرملة بن عمران وأبي يونس والباقون متفق عليهم ولهذا الحديث شاهد على شرط مسلم

[ 64 ] حدثناه إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني بن أبي فديك حدثني هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كانت من فتنة ولا تكون حتى تقوم الساعة أعظم من فتنة الدجال وما من نبي إلا وقد حذر قومه ولا خبرتكم منه بشيء ما أخبر به نبي قبلي فوضع يده على عينه ثم قال أشهد أن الله تعالى ليس بأعور

[ 65 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن مهدي بن رستم ثنا روح بن عبادة ثنا شعبة وحدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا أبو المثنى ومحمد بن أيوب قالا ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن أبيه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا قشف الهيئة قال هل لك من مال قلت نعم قال من أي المال قلت من كل من الإبل والخيل والرقيق والغنم قال فإذا آتاك الله مالا فلير عليك قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تنتج إبل قومك صحاح آذانها فتعمد إلى الموسى فتقطع آذانها وتقول هي بحر وتشقها أو تشق جلودها وتقول هي حرم فتحرمها عليك وعلى أهلك قال قلت نعم قال فكل ما آتاك الله لك حل وساعد الله أشد من ساعدك وموسى الله أحد من موسك هذا حديث صحيح الإسناد وقد رواه جماعة من أئمة الكوفيين عن أبي إسحاق وقد تابع أبو الزعراء عمرو بن عمرو أبا إسحاق السبيعي في روايته عن أبي الأحوص ولم يخرجاه لأن مالك بن نضلة الجشمي ليس له راو غير ابنه أبي الأحوص وقد خرج مسلم عن أبي المليح بن أسامة عن أبيه وليس له راو غير ابنه وكذلك عن أبي مالك الأشجعي عن أبيه وهذا أولى من ذلك كله

[ 66 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا جعفر بن أبي عثمان الطيالسي ثنا عفان وأبو سلمة قالا ثنا حماد وأخبرني أبو بكر بن عبد الله أنبأ الحسن بن سفيان ثنا هدبة ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في هذه الآية { فلما تجلى ربه للجبل جعله } بدا منه قدر هذا

[ 67 ] وحدثناه أبو بكر بن إسحاق أنا محمد بن عيسى بن السكن ثنا أبو سلمة ومحمد بن عبد الله الخزاعي قالا ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه قال قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رب أرني أنظر إليك الأعراف قال فأخرج من النور مثل هذا وأشار بيده إلى نصف أنملة الخنصر فضرب بها صدر حماد قال فساخ الجبل هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 68 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا فضيل بن سليمان ثنا موسى بن عقبة ثنا عبيد الله بن سلمان الأغر عن أبيه عن أبي الدرداء رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم الذي إذا تكشف فئة قاتل وراءها بنفسه لله عز وجل هذا حديث صحيح وقد احتجا بجميع رواته ولم يخرجاه إنما خرجا في هذا الباب حديث أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم يضحك الله إلى رجلين الحديث في الجهاد

[ 69 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا عفان وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا محمد بن غالب ومحمد بن محمود البناني قالا ثنا عبد العزيز بن مسلم عن الأعمش عن حبيب بن ثابت عن أبي يحيى بن جعدة عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لا يدخل الجنة من كان في قلبه حبة من كبر فقال رجل يا رسول الله إنه ليعجبني أن يكون ثوبي جديدا ورأسي دهينا وشراك نعلي جديدا قال وذكر أشياء حتى ذكر علاقة سوطه فقال ذاك جمال والله جميل يحب الجمال ولكن الكبر من بطر الحق وازدرى الناس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد احتجا جميعا برواته وله شاهد آخر على شرط مسلم

[ 70 ] أخبرنا أبو العباس عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا عبيد بن شريك البزار ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث بن سعد ثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن عمرو قال قلت يا رسول الله أمن الكبر أن ألبس الحلة الحسنة قال إن الله جميل يحب الجمال

[ 71 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق إملاء ثنا يوسف بن يعقوب ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا إسماعيل بن جعفر ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال دعا الله جبرائيل فأرسله إلى الجنة فقال أنظر إليها وما أعددنا فيها لأهلها فقال وعزتك لا يسمع بها أحد إلا دخلها فحفت بالمكاره قال ارجع إليها فانظر إليها فرجع فقال وعزتك لقد خشيت أن لا يدخلها أحد هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد رواه حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو بزيادة ألفاظ

[ 72 ] حدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ببغداد ثنا محمد بن عبد الله بن مرزوق ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خلق الله الجنة قال يا جبرائيل اذهب فانظر إليها فقال لا يسمع بها أحد إلا دخلها ثم حفها بالمكاره ثم قال اذهب فانظر إليها قال فذهب فنظر إليها فقال وعزتك لقد خشيت أن لا يدخلها أحد ثم خلق النار فقال يا جبرائيل اذهب فانظر إليها قال فذهب فنظر إليها فقال لا يسمع بها أحد فيدخلها قال فحفها بالشهوات ثم قال اذهب فانظر إليها قال فذهب فنظر إليها فقال يا رب وعزتك لقد خشيت أن لا يبقى أحد إلا دخلها

[ 73 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ وإبراهيم بن عصمة العدل قالا ثنا السري بن خزيمة ثنا محمد بن سعيد بن الأصبهاني ثنا يحيى بن يمان ثنا سفيان عن بن جريج عن سليمان الأحول عن طاوس عن بن عباس فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قال للسماء أخرجي شمسك وقمرك ونجومك وقال للأرض شققي أنهارك وأخرجي ثمارك فقالتا أتينا طائعين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وتفسير الصحابي عندهما مسند

[ 74 ] حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا روح بن عبادة ثنا مالك بن أنس وأخبرني أبو بكر بن أبي نصر الدرابردي بمرو ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي وأخبرني أحمد بن محمد العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي قالا حدثنا القعنبي فيما قرئ على مالك عن زيد بن أبي أنيسة عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن مسلم بن يسار الجهني أن عمر بن الخطاب سئل عن هذه الآية وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم الأعراف قال عمر بن الخطاب سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسئل عنها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله خلق آدم ثم مسح ظهره بيمينه فاستخرج منه ذريته فقال خلقت هؤلاء للجنة وبعمل أهل الجنة يعملون ثم مسح ظهره فاستخرج منه ذرية فقال خلقت هؤلاء للنار وبعمل أهل النار يعملون هذا حديث صحيح على شرطهما ولم يخرجاه

[ 75 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق البصري بمصر ثنا وهب بن جرير بن حازم ثنا أبي عن كلثوم بن جبر عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أخذ الله الميثاق من ظهر آدم فأخرج من صلبه ذرية ذراها فنثرهم نثرا بين يديه كالذر ثم كلمهم فقال ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون إذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد احتج مسلم بكلثوم بن جبر

[ 76 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا سعيد بن منصور ثنا خلف بن خليفة عن حميد الأعرج عن عبد الله بن الحارث عن بن مسعود رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوم كلم الله موسى كان عليه جبة صوف وسراويل صوف وكمه صوف وكساء صوف ونعلان من جلد حمار غير ذكي قد اتفقا جميعا على الاحتجاج بحديث سعيد بن منصور وحميد هذا ليس بابن قيس الأعرج قال البخاري في التاريخ حميد بن علي الأعرج الكوفي منكر الحديث وعبد الله بن الحارث النجراني محتج به واحتج مسلم وحده بخلف بن خليفة وهذا حديث كبير في التصوف والتكلم ولم يخرجاه وله شاهد من حديث إسماعيل بن عياش

[ 77 ] حدثناه علي بن حمشاذ وأبو بكر بن بالويه قالا حدثنا محمد بن يونس ثنا عبد الله بن داود التمار عن إسماعيل بن عياش عن ثور عن خالد عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بلباس الصوف تجدون حلاوة الإيمان في قلوبكم

[ 78 ] أخبرنا أبو جعفر أحمد بن عبيد الله الحافظ بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شيبان وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا إسحاق بن الحسن الحربي ثنا الحسن بن موسى الأشيب ثنا شيبان بن عبد الرحمن عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو في بعض أسفاره وقد قارب بين أصحابه السير فرفع بهاتين الآيتين صوته يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فلما سمع أصحابه ذلك حثوا المطي وعرفوا أنه عند قول يقوله فلما تأشبوا عنده حوله قال هل تدرون أي يوم ذاكم قالوا الله ورسوله أعلم قال ذاك يوم ينادي آدم فيناديه ربه فيقول يا آدم ابعث بعث النار فيقول وما بعث النار فيقول من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة قال فأبلسوا حتى ما أوضحوا بضاحكة فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاك قال اعلموا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم مع خليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن هلك من بني آدم وبني إبليس قال فسري ذلك عن القوم قال اعلموا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده ما أنتم في الناس إلا كالرقمة في ذراع الدابة أو كالشامة في جنب البعير هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بطوله والذي عندي أنهما قد تحرجا من ذلك خشية الإرسال وقد سمع الحسن من عمران بن حصين وهذه الزيادات التي في هذا المتن أكثرها عند معمر عن قتادة عن أنس وهو صحيح على شرطهما جميعا ولم يخرجاه ولا واحد منهما

[ 79 ] أخبرناه أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن قتادة عن أنس قال لما نزلت هذه الآية يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم إلى قوله تعالى ولكن عذاب الله شديد على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في مسير له فذكر الحديث بنحوه وقد اتفقا جميعا على إخراج حديث الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد بعض هذا المتن

[ 80 ] كما حدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله بن عتاب العبدي ببغداد وأبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني بالكوفة قالا حدثنا إبراهيم بن عبد الله العبسي ثنا وكيع عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يقول الله يا آدم فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك قال يقول أخرج بعث النار فذكر الحديث مختصرا دون ذكر النزول وغيره رواه البخاري عن عمر بن حفص عن أبيه عن الأعمش ورواه مسلم عن أبي بكر عن وكيع

[ 81 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إبراهيم بن عبد السلام وحدثنا محمد بن صالح ثنا إبراهيم بن أبي طالب قالا ثنا أبو كريب ثنا حسين بن علي عن زائدة عن عاصم بن كليب عن محارب بن دثار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا دعوات المظلوم فإنها تصعد الى السماء كأنها شرار قد احتج مسلم بعاصم بن كليب والباقون من رواة هذا الحديث متفق على الاحتجاج بهم ولم يخرجاه

[ 82 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا فضيل بن سليمان ثنا موسى بن عقبة حدثني إسحاق بن يحيى عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا سيد الناس يوم القيامة ولا فخر ما من أحد إلا وهو تحت لوائي يوم القيامة ينتظر الفرج وإن معي لواء الحمد أنا أمشي ويمشي الناس معي حتى آتي باب الجنة فاستفتح فيقال من هذا فأقول محمد فيقال مرحبا بمحمد فإذا رأيت ربي خررت له ساجدا أنظر إليه هذا حديث كبير في الصفات والرؤية صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 83 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي حدثني أبي قال سمعت الأوزاعي وحدثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن مخلد الجوهري ببغداد حدثنا إبراهيم بن الهيثم البلدي ثنا محمد بن كثير المصيصي ثنا الأوزاعي وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى ثنا معاوية بن عمرو ثنا أبو إسحاق الفزاري ثنا الأوزاعي وهذا لفظ حديث أبي العباس قال حدثني ربيعة بن يزيد ويحيى بن أبي عمرو الشيباني قالا ثنا عبد الله بن فيروز الديلمي قال دخلت على عبد الله بن عمرو بن العاص وهو في حائط له بالطائف يقال له الوهط وهو محاضر فتى من قريش وذلك الفتى يزن ويشرب الخمر فقلت لعبد الله بن عمرو خصال تبلغني عنك تحدث بها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه من شرب الخمر شربة لم تقبل توبته أربعين صباحا فاختلج الفتى يده من يد عبد الله ثم ولى فإن الشقي من شقي في بطن أمه وأنه من خرج من بيته لا يريد إلا الصلاة ببيت المقدس خرج من خطيئته كيوم ولدته أمه فقال عبد الله بن عمرو اللهم إني لا أحل لأحد أن يقول علي ما لم أقل إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من شرب الخمر شربة لم تقبل توبته أربعين صباحا فإن تاب تاب الله عليه فإن عاد لم تقبل توبته أربعين صباحا فلا أدري في الثالثة أو في الرابعة قال فإن عاد كان حقا على الله أن يسقيه من ردغة الخبال يوم القيامة قال وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله خلق خلقه في ظلمة ثم ألقى عليهم من نوره فمن أصابه من ذلك النور يومئذ شيء فقد اهتدى ومن أخطأه ضل فلذلك أقول جف القلم على علم الله وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن سليمان بن داود سأل ربه ثلاثا فأعطاه اثنين ونحن نرجو أن يكون قد أعطاه الثالثة سأله حكما يصادف حكمه فأعطاه إياه وسأله ملكا لا ينبغي لأحد بعده فأعطاه وسأله أيما رجل يخرج من بيته لا يريد إلا الصلاة في هذا المسجد أن يخرج من خطيئته كيوم ولدته أمه نحن نرجو أن يكون الله قد أعطاه إياه قال الأوزاعي حدثني ربيعة بن يزيد بهذا الحديث فيما بين المقسلاط والجاصعير هذا حديث صحيح قد تداوله الأئمة وقد احتجا بجميع رواته ثم لم يخرجاه ولا أعلم له علة

[ 84 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليم ثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن راشد بن سعد عن عبد الرحمن بن قتادة السلمي وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خلق الله آدم ثم خلق الخلق من ظهره ثم قال هؤلاء للجنة ولا أبالي وهؤلاء للنار ولا أبالي قال فقيل يا رسول الله فعلى ماذا نعمل قال على موافقة القدر هذا حديث صحيح قد اتفقا على الاحتجاج برواته عن آخرهم إلى الصحابة وعبد الرحمن بن قتادة من بني سلمة من الصحابة وقد احتجا جميعا بزهير بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وليس له راو غير أبي عثمان النهدي وكذلك احتج البخاري بحديث أبي سعيد بن المعلى وليس له راو غير حفص بن عاصم

[ 85 ] حدثنا أبو النضر محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا علي بن المديني ثنا مروان بن معاوية ثنا أبو مالك الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله خالق كل صانع وصنعته

[ 86 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا الفضيل بن سليمان عن أبي مالك الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله خالق كل صانع وصنعته هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 87 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا معمر عن الزهري عن عروة عن حكيم بن حزام قال قلت يا رسول الله رقى كنا نسترقي بها وأدوية كنا نتداوى بها هل ترد من قدر الله تعالى قال هو من قدر الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ثم لم يخرجاه وقال مسلم في تصنيفه فيما أخطأ معمر بالبصرة أن معمرا حدث به مرتين فقال مرة عن الزهري غن بن أبي خزامة عن أبيه قال الحاكم وعندي أن هذا لا يعلله فقد تابع صالح بن أبي الأخضر معمر بن راشد في حديثه عن الزهري عن عروة وصالح وإن كان في الطبقة الثالثة من أصحاب الزهري فقد يستشهد بمثله

[ 88 ] حدثناه أبو بكر أحمد بن كامل القاضي ببغداد وأبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو قالا ثنا أبو قلابة ثنا إبراهيم بن حميد ثنا صالح بن أبي الأخضر عن الزهري عن عروة عن حكيم بن حزام قال قلت يا رسول الله رقى كنا نسترقي بها وأدوية كنا نتداوى بها هل ترد من قدر الله قال هو من قدر الله

[ 89 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إسحاق بن الحسين بن ميمون ثنا عفان بن مسلم ثنا حسان بن إبراهيم الكرماني ثنا سعيد بن مسروق عن يوسف بن أبي بردة بن أبي موسى عن أبي بردة قال أتيت عائشة فقلت يا أماه حدثيني بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الطير تجري بقدر وكان يعجبه الفأل الحسن قد احتج الشيخان برواة هذا الحديث عن آخرهم غير يوسف بن أبي بردة والذي عندي أنهما لم يهملاه بجرح ولا بضعف بل لقلة حديثه فإنه عزيز الحديث جدا

[ 90 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظلي ببغداد ثنا عبد الملك بن محمد بن عبد الله الرقاشي ثنا أبو عاصم ثنا سفيان وأخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا أحمد بن سيار ثنا محمد بن كثير قالا ثنا سفيان عن منصور عن ربعي بن حراش عن علي بن أبي طالب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يؤمن العبد حتى يؤمن بأربع حتى يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله بعثني بالحق ويؤمن بالبعث بعد الموت ويؤمن بالقدر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقد قصر بروايته بعض أصحاب الثوري وهذا عندنا مما لا يعبأ

[ 91 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأنا محمد بن غالب ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن منصور عن ربعي عن رجل عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه أبو حذيفة موسى بن مسعود النهدي وإن كان البخاري يحتج به فإنه كثير الوهم لا يحكم له على أبي عاصم النبيل ومحمد بن كثير وأقرانهم بل يلزم الخطأ إذا خالفهم والدليل على ما ذكرته متابعة جرير بن عبد الحميد الثوري في روايته عن منصور عن ربعي عن علي وجرير من أعرف الناس بحديث منصور

[ 92 ] حدثناه يحيى بن منصور القاضي ثنا علي بن عبد العزيز ثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني ثنا جرير وحدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا إبراهيم بن أبي طالب ومحمد بن شاذان قالا ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن منصور عن ربعي عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يؤمن عبد حتى يؤمن بأربع يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأني رسول الله بعثني بالحق وأنه مبعوث بعد الموت ويؤمن بالقدر كله

[ 93 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا أبو داود سليمان بن الأشعث ثنا سليم بن حرب وشيبان بن أبي شيبة قالا ثنا جرير وأخبرني أبو بكر بن عبد الله ثنا الحسن بن سفيان ثنا يزيد بن صالح ومحمد بن أبان قالا ثنا جرير بن حازم قال سمعت أبا رجاء العطاردي يقول سمعت بن عباس رضى الله تعالى عنهما يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال أمر هذه الأمة مؤامرا أو قال مقاربا ما لم يتكلموا في الولدان والقدر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا نعلم له علة ولم يخرجاه

[ 94 ] حدثنا دعلج بن أحمد السجزي ببغداد ثنا موسى بن هارون وصالح بن مقاتل وحدثنا علي بن حمشاذ ثنا أبو المثنى العنزي وأحمد بن علي الأبار وحدثنا أحمد بن سفيان بن حمدويه الفقيه ببخارى ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ قالوا ثنا أحمد بن جناب المصيصي ثنا عيسى بن يونس عن سفيان الثوري عن زبيد عن مرة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله يعطي الدنيا يحب ومن لا يحب ولا يعطي الإيمان إلا من يحب هذا حديث صحيح الإسناد تفرد به أحمد بن جناب المصيصي وهو شرط من شرطنا في هذا الكتاب أنا نحرج أفراد الثقات إذا لم نجد لها علة وقد وجدنا لعيسى بن يونس فيه متابعين أحدهما من شرط هذا الكتاب وهو سفيان بن عقبة أخو قبيصة

[ 95 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ مهران بن هارون الرازي ثنا الفضل بن العباس الرازي وهو فضلك الرازي ثنا إبراهيم بن محمد بن حمويه الرازي ثنا سفيان بن عقبة أخو قبيصة عن حمزة الزيات وسفيان الثوري عن زبيد عن مرة عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله يعطي المال من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الإيمان إلا من يحب وإذا أحب الله عبدا أعطاه الإيمان وأما المتابع الذي ليس من شرط هذا الكتاب فعبد العزيز بن أبان والحديث معروف به فقد صح بمتابعين لعيسى بن يونس ثم بمتابع الثوري عن زبيد وهو حمزة الزيات

[ 96 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي وحدثنا علي بن عيسى ثنا محمد بن عمرو الحرشي ثنا يحيى بن يحيى وحدثنا محمد بن الحسن ثنا هارون بن يوسف ثنا بن أبي عمر قالوا ثنا سفيان واللفظ للحميدي ثنا الزهري حدثني عروة بن الزبير قال سمعت كرز بن علقمة يقول سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هل للإسلام من منتهى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم أيما أهل بيت من العرب والعجم أراد الله بهم خيرا أدخل عليهم الإسلام ثم تقع الفتن كأنها الظلل تابعه محمد بن راشد ويونس بن يزيد عن الزهري أما حديث معمر

[ 97 ] فأخبرناه القاسم بن القاسم السياري ثنا أبو الموجه حدثنا عبدان أنبأ عبد الله عن معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن كرز بن علقمة قال قال أعرابي يا رسول الله هل للإسلام من منتهى فقال نعم أيما أهل بيت من العرب والعجم أراد الله بهم خيرا أدخل عليهم الإسلام ثم تقع الفتن كأنها الظلل هذا حديث صحيح وليس له علة ولم يخرجاه لتفرد عروة بالرواية عن كرز بن علقمة وكرز بن علقمة صحابي مخرج حديثه في مسانيد الأئمة سمعت علي بن عمر الحافظ يقول مما يلزم مسلم والبخاري إخراجه حديث كرز بن علقمة هل للإسلام منتهى فقد رواه عروة بن الزبير ورواه الزهري وعبد الواحد بن قيس عنه قال الحاكم والدليل الواضح على ما ذكره أبو الحسن أنهما جميعا قد اتفقا على حديث عتبان بن مالك الأنصاري الذي صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته وليس له راو غير محمود بن الربيع

[ 98 ] حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل ثنا السري بن خزيمة ثنا عبد الله بن يزيد المقري أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار وأبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه قالا ثنا بشر بن موسى ثنا أبو عبد الرحمن المقري ثنا حيوة بن شريح أنبأ أبو هانئ حميد بن هانئ الخولاني أن أبا علي الجنبي أخبره أنه سمع فضالة بن عبيد يخبر أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول طوبى لمن هدي الى الإسلام وكان عيشه كفافا وقنع هذا حديث صحيح على شرط مسلم وبلغني أنه خرجه بإسناد آخر

[ 99 ] حدثني أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ وأبو عبد الله محمد بن عبد الله بن دينار قالا ثنا الحسين بن فضل البجلي وأخبرني أبو محمد بن جعفر بن إبراهيم الحذاء بمكة ثنا محمد بن سليمان بن الحارث ثنا هوذة بن خليفة ثنا حماد بن سلمة عن عثمان الشحام عن مسلم بن أبي بكرة عن أبي بكرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم أعوذ بك من الكفر والفقر وعذاب القبر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد احتج مسلم بعثمان الشحام

[ 100 ] حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر المزني ثنا إبراهيم بن أبي طالب ومحمد بن إسحاق بن خزيمة قلا ثنا أبو الخطاب زياد بن يحيى الحساني وثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم ثنا الحسين بن محمد بن زياد وإبراهيم بن أبي طالب قالا ثنا زياد بن يحيى الحساني أنبأ مالك بن سعير ثنا الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس إنما أنا رحمة مهداة هذا حديث صحيح على شرطهما فقد احتجا جميعا بمالك بن سعير والتفرد من الثقات مقبول

[ 101 ] حدثنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا هلال بن العلاء الرقي ثنا أبي ثنا عبد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن القاسم بن عوف الشيباني قال سمعت بن عمر يقول لقد عشنا برهة من دهرنا وإن أحدثنا يؤتى الإيمان قبل القرآن وتنزل السورة على محمد صلى الله عليه وسلم فيتعلم حلالها وحرامها وما ينبغي أن يوقف عنده فيها كما تعلمون أنتم القرآن ثم قال لقد رأيت رجالا يؤتى أحدهم القرآن فيقرأ ما بين فاتحته إلى خاتمته ما يدري ما أمره ولا زاجره ولا ما ينبغي أن يوقف عنده منه ينثره نثر الدقل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أعرف له علة ولم يخرجاه

[ 102 ] حدثنا أبو محمد بن عبد الله بن جعفر بن درستويه الفارسي ثنا يعقوب بن سفيان الفارسي وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا الحسن بن علي بن زياد قالا ثنا إسحاق بن محمد الفروي ثنا عبد الرحمن بن أبي الموال القرشي وأخبرني محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا قتيبة بن سعيد ثنا بن أبي الموال عبد الرحمن ثنا عبد الله بن موهب القرشي عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عمرة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة لعنتهم لعنهم الله وكل بني مجاب المكذب بقدر الله والزائد في كتاب الله والمتسلط بالجبروت يذل من أعز الله ويعز من أذل الله والمستحل لحرم الله والمستحل من عترتي ما حرم الله والتارك لسنتي قد احتج البخاري بعبد الرحمن بن أبي الموال وهذا حديث صحيح الإسناد ولا أعرف له علة ولم يخرجاه

[ 103 ] أخبرنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر ربيع الآخر سنة ثلاث وتسعين وثلاث مائة أنبأ أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل ثنا أبو النعمان محمد بن الفضل ثنا عبد الواحد بن زياد وأخبرني محمد بن عبد الله الجوهري واللفظ له حدثنا محمد بن إسحاق أنبأ محمد بن معمر بن ربعي القيسي حدثنا أبو هشام المغيرة بن سلمة المخزومي حدثنا عبد الواحد بن زياد ثنا عبد الله بن الأصم ثنا يزيد بن الأصم عن أبي هريرة قال جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد أرأيت جنة عرضها السماوات والأرض فأين النار قال أرأيت الليل الذي قد ألبس كل شيء فأين جعل النهار قال الله أعلم قال كذلك يفعل الله ما يشاء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أعلم له علة ولم يخرجاه

[ 104 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي أنبأ عبيد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي وحدثنا علي بن حمشاذ ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن رافع ومحمد بن يحيى قالوا ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن بن أبي ذئب عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أدري تبع أنبيا كان أم لا وما أدري ذا القرنين أنبيا كان أم لا وما أدري الحدود كفارات لأهلها أم لا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أعلم له علة ولم يخرجاه

[ 105 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا بهز بن أسد ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لما خلق الله آدم صوره وتركه في الجنة ما شاء الله أن يتركه فجعل إبليس يطيف به فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك هذا حديث صحيح على شرط مسلم وقد بلغني أنه أخرجه في آخر الكتاب

[ 106 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد السماك ببغداد قال قرئ على عبد الملك بن محمد وأنا أسمع ثنا قريش بن أنس ثنا محمد بن عمرو وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا المعتمر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتتبعن سنن من قبلكم باعا فباعا وذراعا فذراعا وشبرا فشبرا حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه معهم قال قيل يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن إذا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 107 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبي ثنا الأعمش ثنا المنهال بن عمرو وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنبأ أبو معاوية عن الأعمش ثنا المنهال بن عمرو عن زاذان أبي عمر قال سمعت البراء بن عازب يقول خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار فانتهينا الى القبر ولما يلحد بعد قال فقعدنا حول النبي صلى الله عليه وسلم فجعل ينظر إلى السماء وينظر إلى الأرض وجعل يرفع بصره ويخفضه ثلاثا ثم قال اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ثم قال إن الرجل المسلم إذا كان في قبل من الآخرة وانقطاع من الدنيا جاء ملك الموت فقعد عند رأسه وينزل ملائكة من السماء كأن وجوههم الشمس معهم أكفان من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة فيقعدون منه مد البصر قال فيقول ملك الموت أيتها النفس المطمئنة أخرجي إلى مغفرة من الله ورضوانا قال فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من السقاء فلا يتركونها في يده طرفة عين فيصعدون بها إلى السماء فلا يمرون بها على جند من ملائكة إلا قالوا ما هذه الروح الطيبة فيقولون فلان بن فلان بأحسن أسمائه فإذا انتهى إلى السماء فتحت له أبواب السماء ثم يشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها حتى ينتهي إلى السماء السابعة ثم يقال اكتبوا كتابه في عليين ثم يقال أرجعوا عبدي إلى الأرض فإني وعدتهم إني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى فترد روحه إلى جسده فتأتيه الملائكة فيقولون من ربك قال فيقول الله فيقولون ما دينك فيقول الإسلام فيقولون ما هذا الرجل الذي خرج فيكم قال فيقول رسول الله قال فيقولون وما يدريك قال فيقول قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت قال فينادي مناد من السماء أن صدق فأفرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وأروه منزله من الجنة قال ويمد له في قبره ويأتيه روح الجنة وريحها قال فيفعل ذلك بهم ويمثل له رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح فيقول أبشر بالذي يسرك هذا يومك الذي كنت توعد فيقول من أنت فوجهك وجه يبشر بالخير قال فيقول أنا عملك الصالح قال فهو يقول رب أقم الساعة كي أرجع إلى أهلي ومالي ثم قرأ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة وأما الفاجر فإذا كان في قبل من الآخرة وانقطاع من الدنيا أتاه ملك الموت فيقعد عند رأسه وينزل الملائكة سود الوجوه معهم المسوح فيقعدون منه مد البصر فيقول ملك الموت أخرجي أيتها النفس الخبيثة إلى سخط من الله وغضب قال فتفرق في جسده فينقطع معها العروق والعصب كما يستخرج الصوف المبلول بالسفود ذي الشعب قال فيقومون إليه فلا يدعونه في يده طرفة عين فيصعدون بها إلى السماء فلا يمرون على جند من الملائكة إلا قالوا ما هذه الروح الخبيثة قال فيقولون فلان بأقبح أسمائه قال فإذا انتهى به إلى السماء غلقت دونه أبواب السماوات قال ويقال أكتبوا كتابه في سجين قال ثم يقال أعيدوا عبدي إلى الأرض فإني وعدتهم أني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى قال فيرمي بروحه حتى تقع في جسده قال ثم قرأ { ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق } قال فتأتيه الملائكة فيقولون من ربك قال فيقول لا أدري فينادي مناد من السماء أن قد كذب فأفرشوه من النار وألبسوه من النار وأروه منزله من النار قال فيضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه قال ويأتيه ريحها وحرها قال فيفعل به ذلك ويمثل له رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح فيقول أبشر بالذي يسؤك هذا يومك الذي كنت توعد قال فيقول من أنت فوجهك الوجه يبشر بالشر قال فيقول أنا عملك الخبيث قال وهو يقول رب لا تقم الساعة

[ 108 ] حدثني محمد بن عبد الله العمري ثنا محمد بن إسحاق ثنا علي بن المنذر ثنا محمد بن فضل ثنا الأعمش فذكره بإسناد نحوه وقال في آخره وحدثنا علي بن المنذر في عقب خبره ثنا بن فضيل حدثني أبي عن أبي حازم عن أبي هريرة نحوا من هذا الحديث يريد حديث البراء إلا أنه قال أرقد رقدة المتقين للمؤمن الأول ويقال للفاجر أرقد منهوشا فما من دابة في الأرض إلا ولها في جسده نصيب وقد رواه سفيان بن سعيد وشعبة بن الحجاج وزائدة بن قدامة وهم الأئمة الحفاظ عن الأعمش أما حديث الثوري

[ 109 ] فحدثناه أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان وأنا سألته ثنا محمد بن إبراهيم الصوري ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا سفيان عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن زاذان عن البراء قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فأتينا القبر ولما يلحد وذكر الحديث وأما حديث شعبة

[ 110 ] فحدثنيه أبو سعيد بن أبي بكر بن أبي عثمان رحمهم الله وأنا سألته ثنا علي بن مسلم الأصبهاني بالري ثنا عمار بن رجاء حدثنا محمد بن بكر البرساني عن شعبة عن الأعمش عن المنهال بن عمرو وعن زاذان عن البراء عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث القبر وأما حديث زائدة

[ 111 ] فحدثنا أبو سعيد عمرو بن محمد بن منصور العدل ثنا الحسين بن الفضل البجلي ثنا معاوية بن عمرو الأزدي ثنا زائدة عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن زاذان عن البراء قال صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على جنازة رجل من الأنصار فذكر حديث القبر بطوله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا جميعا بالمنهال بن عمرو وزاذان أبي عمر الكندي وفي هذا الحديث فوائد كثيرة لأهل السنة وقمع للمبتدعة ولم يخرجاه بطوله وله شواهد على شرطهما يستدل بها على صحته

[ 112 ] حدثنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد النحوي ببغداد وأبو العباس محمد بن يعقوب من أصل كتابه قالا ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن البراء بن عازب قال ذكر النبي صلى الله عليه وسلم المؤمن والكافر ثم ذكر طرفا من حديث القبر فقد بان بالأصل والشاهد صحة هذا الحديث ولعل متوهما يتوهم أن الحديث الذي

[ 113 ] حدثناه أبو الحسين عبد الصمد بن علي بن مكرم البزار ببغداد ثنا جعفر بن محمد بن كزال ثنا أبو إبراهيم الترجماني ثنا شعيب بن صفوان ثنا يونس بن خباب عن المنهال بن عمرو عن زاذان عن أبي البختري الطائي سمعت البراء بن عازب أنه قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار فأتينا القبر ولما يلحد فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم واستقبل القبلة وجلسنا حوله ثم ذكر الحديث يعلل به هذا الحديث وليس كذلك فإن ذكر أبي البختري في هذا الحديث وهم من شعيب بن صفوان لاجماع الأئمة الثقات على روايته عن يونس بن خباب عن المنهال بن عمرو عن زاذان أنه سمع البراء حدثنا بصحة ما ذكرته جعفر بن محمد بن نصر الخلدي إملاء ببغداد ثنا علي بن عبد العزيز ثنا إبراهيم بن زياد سبلان ثنا عباد بن عباد قال أتيت يونس بن خباب بمنى عند المنارة وهو يقص فسألته عن حديث عذاب القبر فحدثني به

[ 114 ] وأخبرني أبو عمر وإسماعيل بن بجيد بن أحمد بن يوسف السلمي أنبأ أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله ثنا أبو عمرو الضرير ثنا مهدي بن ميمون عن يونس بن خباب وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي واللفظ له حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن يونس بن خباب عن المنهال بن عمرو عن زاذان عن البراء بن عازب وفي حديث عباد بن عباد أنه سمع البراء بن عازب قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم على القبر وجلسنا حوله وذكر الحديث بطوله هذا هو الصحيح المحفوظ من حديث يونس بن خباب وهكذا رواه أبو خالد الدالاني وعمرو بن قيس الملائي والحسن بن عبد الله النخعي عن المنهال بن عمرو أما حديث أبي خالد الدالاني

[ 115 ] فحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا السري بن يحيى التميمي ثنا أبو غسان ثنا عبد السلام بن حرب ثنا أبو خالد الدالاني عن المنهال بن عمرو وأما حديث عمرو بن قيس الملائي

[ 116 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أحمد بن بشر المرثدي ثنا القاسم بن محمد بن أبي شيبة ثنا أبو خالد الأحمر عن عمرو بن قيس الملائي عن المنهال بن عمرو وأما حديث الحسن بن عبيد الله

[ 117 ] فحدثناه أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أحمد بن يونس ثنا أبو بكر بن عياش ثنا الحسن بن عبيد الله عن المنهال كلهم قالوا عن زاذان عن البراء عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه هذه الأسانيد التي ذكرتها كلها صحيحة على شرط الشيخين

[ 118 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن الحسين بن الجنيد ثنا المعافى بن سليمان الحراني ثنا فليح بن سليمان حدثني هلال بن علي وهو بن أبي ميمونة عن أنس بن مالك قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وبلال يمشيان بالبقيع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بلال هل تسمع ما أسمع قال لا والله يا رسول الله ما أسمعه قال ألا تسمع أهل القبور يعذبون هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث شعبة عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لولا أن تدافنوا لسألت الله عنه أن يسمعكم عذاب القبر

[ 119 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب عن الربيع بن سليمان المرادي وبحر بن نصر بن سابق الخولاني قال الربيع حدثنا وقال بحر أخبرنا عبد الله بن وهب أخبرني هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار أن أبا سعيد الخدري دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو موعوك عليه قطيفة ووضع يده عليها فوجد حرارتها فوق القطيفة فقال أبو سعيد ما أشد حر حماك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنا كذلك يشدد علينا البلاء ويضاعف لنا الأجر ثم قال يا رسول الله من أشد الناس بلاء قال الأنبياء قال ثم من قال العلماء قال ثم من قال ثم الصالحون كان أحدهم يبتلى بالفقر حتى ما يجد إلا العباءة يلبسها ويبتلى بالقمل حتى تقتله ولأحدهم كان أشد فرحا بالبلاء من أحدكم بالعطاء حدثنا أبو العباس عن بحر في المسند وعن الربيع في الفوائد وأنا جمعت بينهما هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بهشام بن سعد ثم له شواهد كثيرة ولحديث عاصم بن بهدلة عن مصعب بن سعد عن أبيه طرق يتبع ويذاكر بها وقد تابع العلاء بن المسيب عاصم بن بهدلة على روايته عن مصعب بن سعد

[ 120 ] أخبرنيه أبو بكر بن إسحاق الفقيه فيما قرأت عليه من أصل كتابه أنا محمد بن غالب ثنا عمرو بن عون ثنا خالد بن عبد الله عن العلاء بن المسيب عن مصعب بن سعد عن أبيه قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أشد بلاء قال الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل فإذا كان الرجل صلب الدين يبتلى الرجل على قدر دينه فمن ثخن دينه ثخن بلاؤه ومن ضعف دينه ضعف بلاؤه وهذا حديث صحيح على شرط الشيخين وشاهده ما

[ 121 ] أخبرناه أحمد بن كامل القاضي ثنا محمد بن إسرائيل الجوهري ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة وأخبرنا الحسين بن تميم القنطري ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة وحماد بن زيد وأبان العطار وأخبرنا عبد الله بن الحسين القاضي ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون ثنا شريك بن عبد الله وحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا الحسن بن موسى الأشيب ثنا شيبان وأخبرنا أبو العباس المحبوبي ثنا أحمد بن سيار ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان وأخبرني أبو عمرو بن أبي سعيد النحوي ثنا الحسين بن عبد الله بن يزيد الرقي ثنا عقبة بن مكرم ثنا سلم بن قتيبة ثنا هشام بن أبي عبد الله وأخبرني محمد بن علي الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة ثنا أحمد بن يونس وأبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا أبو بكر بن عياش كلهم عن عاصم بن أبي النجود وهذا لفظ حديث شيبان بن عبد الرحمن عن عاصم عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم من أشد الناس بلاء قال النبيون ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب دينه إن كان صلب الدين اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه فما يبرح البلاء على العبد حتى يدعه يمشي على الأرض ليس عليه خطيئة

[ 122 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا القاسم بن زكريا المطرز المقري ثنا محمد بن يحيى القطيعي ثنا عمر بن علي المقدمي ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان أجل أحدكم بأرض أثبت الله له إليها حاجة فإذا بلغ أقصى أثره فتوفاه فتقول الأرض يوم القيامة يا رب هذا ما استودعتني قد احتج الشيخان برواة هذا الحديث عن آخرهم وعمر بن علي المقدمي متفق على إخراجه في الصحيحين وقد تابعه محمد بن خالد الوهبي على سنده عن إسماعيل

[ 123 ] حدثني أبو الحسن علي بن العباس الإسكندراني العدل بمكة ثنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن عبد الواحد الحمصي ثنا أبو الحسن كثير بن عبيد بن نمير المدحجي ثنا محمد بن خالد الوهبي عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كانت منية أحدكم بأرض أتيح له الحاجة فيصعد إليها فيكون أقصى أثره منه فيقبض فيها فتقول الأرض يوم القيامة رب هذا ما استودعتني وقد أسنده هشيم عن إسماعيل بن أبي خالد

[ 124 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي ثنا موسى بن محمد بن حيان ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن هشيم عن إسماعيل عن قيس عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان أجل أحدكم بأرض جعلت له إليها حاجة فيوفيه الله بها فتقول الأرض يوم القيامة رب هذا ما استودعتني فقد أسند هذا الحديث ثلاثة من الثقات عن إسماعيل ووافقه عنه سفيان بن عيينة فنحن على ما شرطنا في إخراج الزيادة من الثقة في الوصل والسند ثم لهذا الحديث شواهد على شرط الشيخين فمنها ما

[ 125 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان وأخبرني بكير بن الحداد الصوفي بمكة ثنا أبو مسلم ثنا عباد بن موسى ثنا سفيان وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق واللفظ له أنبأ محمد بن غالب ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن مطر بن عكامس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا قضى الله لرجل موتا ببلدة جعل له بها حاجة

[ 126 ] وحدثنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري بمرو ثنا محمد بن موسى بن حاتم ثنا علي بن الحسن شقيق ثنا أبو حمزة عن أبي إسحاق عن مطر بن عكامس العبدي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جعل الله أجل رجل بأرض إلا جعلت له فيها حاجة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد اتفقا جميعا على إخراج جماعة من الصحابة ليس لكل واحر منهم إلا راو واحد وله شاهد آخر من رواية ثقات

[ 127 ] حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب وحدثني بكر بن الحداد بمكة ثنا أبو مسلم ثنا حجاج بن المنهال قالا ثنا حماد ثنا أيوب وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسماعيل عن أيوب عن أبي المليح عن أبي عزة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد الله قبض عبد بأرض جعل له إليها حاجة هذا حديث صحيح ورواته عن آخرهم ثقات وسمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول اسم ربي عزة يسار بن عبد له صحبة وأما أبو المليح فإني سمعت علي بن عمر الحافظ يقول يلزم البخاري ومسلما إخراج حديث أبي المليح عن أبي عزة فقد احتج البخاري بحديث أبي المليح عن بريدة وحديث أبي عزة رواه جماعة من الثقات الحفاظ

[ 128 ] حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد العنبري ثنا عثمان بن سعيد الدارمي وحدثني أبو الطيب طاهر بن يحيى البيهقي بها من أصل كتابه ثنا خالي الفضل بن محمد الشعراني قالا ثنا أحمد بن جناب المصيصي ثنا عيسى بن يونس عن سفيان الثوري عن الحجاج بن فرافصة عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم تابعه بن شهاب عبد ربه بن نافع الحناط ويحيى بن الضريس عن الثوري في إقامته هذا الإسناد فأما حديث أبي شهاب

[ 129 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق ثنا أبو بكر يعقوب بن يوسف المطوعي ببغداد ثنا أبو داود سليمان بن محمد المباركي ثنا أبو شهاب عن سفيان الثوري عن الحجاج بن فرافصة عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم وأما حديث يحيى بن الضريس فدونه محمد بن حميد هذا الحديث وصله المتقدمون من أصحاب الثوري وأفسده المتأخرون عنه وأما الحجاج بن فرافصة فإن الامامين لم يخرجاه لكني سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول الحجاج بن فرافصة لا بأس به وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سمعت أبي يقول حجاج بن فرافصة شيخ صالح متعبد وله شاهد عن يحيى بن أبي كثير أقام إسناده

[ 130 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد ثنا عبد الرزاق حدثني بشر بن رافع عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم

[ 131 ] سمعت أبا سعيد بن أبي بكر بن أبي عثمان يقول سمعت الامام أبا بكر محمد بن إسحاق يقول سمعت أحمد بن يوسف السلمي يقول سمعت عبد الرزاق يقول كنت بمكة فكلمني وكيع بن الجراح أن أقرأ عليه وعلى ابنه كتاب الوصايا فقلت إذا صرت بمنى حدثت فلما صرت بمنى حملت كتابي فحدثته ثم ذهبت إلى مكة للزيارة فلقيني أبو أسامة فقال لي يا يماني خدعك ذاك الغلام الرواسي فقلت ما خدعني قال حملت إليه كتابك فحدثتك فقلت ليس بعجب أن يخدعني حدثني بشر بن رافع عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم قال فأخرج الواحد فقال أمل علي فقلت والله لا أمليه عليك فذهب سمعت علي بن عيسى يقول سمعت الحسين بن محمد بن زياد يقول سمعت محمد بن يحيى يقول أبو الأسباط الحارثي هو بشر بن رافع قال الحاكم بشر بن رافع إنما ذكرته شاهدا وقد ألان مشايخنا القول فيه وقد وجدت له شاهدا آخر من حديث خارجة

[ 132 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى أنبأ خارجة عن عبد الله بن حسين بن عطاء عن أبي الأسباط الحارثي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم هذا حديث تداوله الأئمة بالرواية وأقام بعض الرواة إسناده اما الشيخان فإنهما لم يحتجا بالحجاج بن فرافصة ولا ببشر بن رافع

[ 133 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو جعفر محمد بن علي الوراق ولقبه حمدان ثنا أبو سلمة موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة ثنا يونس بن عبيد عن الحسن عن أبي بكرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من قتل نفسا معاهدة بغير حقها لم يجد رائحة الجنة وإن رائحتها توجد من مسيرة خمسمائة عام هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد وجدنا لحماد بن سلمة شاهدا فيه

[ 134 ] حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن حمدون بن زياد ثنا أبو يوسف يعقوب بن إسحاق القلوسي ثنا شريك بن الخطاب العنبري ثنا يونس بن عبيد عن الحسن عن أبي بكرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قتل نفسا معاهدة بغير حقها حرم الله عليه الجنة أن يشم ريحها وريحها يوجد من مسيرة خمسمائة عام وأما قول من قال يونس بن عبيد عن الحكم بن الأعرج

[ 135 ] فأخبرنا عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب أنبأ عباس بن الوليد ثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى ثنا يونس بن عبيد عن الحكم بن الأعرج عن الأشعث بن ثرملة عن أبي بكرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل نفسا معاهدة بغير حقها حرم الله عليه الجنة قال الحاكم قد كان شيخنا أبو علي الحافظ يحكم بحديث يونس بن عبيد عن الحكم بن الأعرج والذي يسكن إليه القلب أن هذا إسناد وذاك إسناد آخر لا يعلل أحدهما الآخر فإن حماد بن سلمة إمام وقد تابعه عليه أيضا شريك بن الخطاب وهو شيخ ثقة من أهل الأهواز والله أعلم

[ 136 ] حدثنا أبو العباس عبد الله بن الحسين القاضي بمرو وأبو عبد الله محمد بن علي بن مخلد الجوهري ببغداد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا سعيد بن عامر الضبعي ثنا محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن جده علقمة بن وقاص قال كان رجل بطال يدخل على الأمراء فيضحكهم فقال له جدي ويحك يا فلان لم تدخل على هؤلاء وتضحكهم فإني سمعت بلال بن الحارث المزني صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيرضى الله عنه يوم القيامة وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيسخط الله بها إلى يوم يلقاه هذا حديث صحيح وقد احتج مسلم بمحمد بن عمرو وقد أقام إسناده عنه سعيد بن عامر كما أوردته عاليا هكذا رواه سفيان الثوري وإسماعيل بن جعفر وعبد العزيز الدراوردي ومحمد بن بشر العبدي وغيرهم أما حديث الثوري

[ 137 ] فحدثناه أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا عبد الله بن الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني ثنا جدي ثنا موسى بن أعين ثنا سفيان عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث المزني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يدري أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له سخطه إلى يوم القيامة وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يدري أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له رضاه إلى يوم يلقاه وأما حديث إسماعيل بن جعفر

[ 138 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن هارون ثنا يحيى بن أيوب الزاهد ثنا إسماعيل بن جعفر أنبأ محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث المزني أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله وما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله وما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله بها عليه سخطه إلى يوم يلقاه وأما حديث عبد العزيز بن محمد فقد أخرجه مسلم

[ 139 ] فأخبرناه أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا بن الدراوردي حدثني محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله وما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله وما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله بها سخطه إلى يوم يلقاه وأما حديث محمد بن بشر

[ 140 ] فحدثني علي بن عيسى ثنا مسدد بن قطن ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر ثنا محمد بن عمرو حدثني أبي عن أبيه علقمة بن وقاص قال مر به رجل له شرف وهو بسوق المدينة فسلم عليه فقال له علقمة يا فلان إن لك رحما ولك حقا وإني رأيتك تدخل على هؤلاء الأمراء فتتكلم عندهم بما شاء الله أن تتكلم وإني سمعت بلال بن الحارث المزني صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه قال علقمة ويحك فانظر ماذا تقول وماذا تتكلم به فرب كلام منعني ما سمعته من بلال بن الحارث قصر مالك بن أنس برواية هذا الحديث عن محمد بن عمرو ولم يذكر علقمة بن وقاص

[ 141 ] أخبرني أبو بكر بن أبي نصر الداربردي ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي وأخبرنا أحمد بن محمد بن مسلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي قالا ثنا القعنبي فيما قرئ على مالك وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق ثنا الحسن بن علي بن زياد ثنا بن أبي أويس حدثني مالك عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن بلال بن الحارث المزني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه قال الحاكم هذا لا يوهن الإجماع الذي قدمنا ذكره بل يزيدنا تأكيدا بمتابع مثل مالك إلا أن القول فيه ما قالوه بالزيادة في إقامة إسناده

[ 142 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو عاصم وأخبرنا أحمد بن سليمان الفقيه ثنا الحسن بن مكرم البزار ومحمد بن مسلمة الواسطي قالا ثنا يزيد بن هارون قالا ثنا بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال سمعت نبي الله صلى الله عليه وسلم يقول ويل للذي يحدث فيكذب ويضحك به القوم ويل له ويل له هذا حديث رواه سفيان بن سعيد الحمادان وعبد الوارث بن سعيد وإسرائيل بن يونس وغيرهم من الأئمة عن بهز بن حكيم ولا أعلم خلافا بين أكثر أئمة أهل النقل في عدالة بهز بن حكيم وأنه يجمع حديثه وقد ذكره البخاري في الجامع الصحيح وهذا الحديث شاهد لحديث بلال بن الحارث المزني الذي قدمنا ذكره وقد روى سعيد بن إياس الجريري عن حكيم بن معاوية وروى عن أبي التياح الضبعي عن معاوية بن حيدة

[ 143 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا إبراهيم بن إسحاق والعباس بن الفضل قالا ثنا أحمد بن يونس وأخبرني أحمد بن محمد العنزي واللفظ له ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أحمد بن يونس ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد قال قال عمر يا رسول الله سمعت فلانا يذكر ويثني خيرا زعم أنك أعطيته دينارين قال لكن فلان ما يقول ذلك ولقد أصاب مني ما بين مائة إلى عشرة قال ثم قال وإن أحدكم ليخرج من عندي بمثلثه متأبطها قال أحمد أو نحوه وما هي إلا نار قال فقال عمر يا رسول الله فلم تعطيهم قال ما أصنع يسألوني ويأبى الله لي البخل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة وقد رواه عبد الله بن بشر الرقي عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر

[ 144 ] حدثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا الحسين بن محمد بن زياد القباني ثنا داود بن رشيد ثنا معتمر بن سليمان عن عبد الله بن بشر عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر عن عمر قال دخل رجلان على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألاه في شيء فدعا لهما بدينارين فإذا هما يثنيان خيرا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن فلان ما يقول ذلك ولقد أعطيته ما بين عشرة إلى مائة فما يقول ذلك فإن أحدكم ليخرج بصدقة من عندي متأبطها وإنما هي له نار فقلت يا رسول الله كيف تعطيه وقد علمت أنه له نار قال فما أصنع يأبون إلا أن يسألوني ويأبى الله لي البخل أما معتمر بن سليمان الرقي فلم يخرجاه وقد خرج مسلم عن عبد الله بن بشر الرقي إلا أن هذا الحديث ليس بعلة لحديث الأعمش عن أبي صالح فإنه شاهد له بإسناد آخر

[ 145 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب من أصل كتابه ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا أبو عامر العقدي ثنا كثير بن زيد قال سمعت سالما يحدث عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ينبغي للمؤمن أن يكون لعانا

[ 146 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا الحسن بن مكرم البزار ثنا عثمان بن عمر ثنا كثير بن زيد عن سالم عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينبغي لمسلم أن يكون لعانا قال سالم وما سمعت بن عمر لعن شيئا قط هذا حديث أسنده جماعة من الأئمة عن كثير بن زيد ثم أوقفه عنه حماد بن زيد وحده فأما الشيخان فإنهما لم يخرجا عن كثير بن زيد وهو شيخ من أهل المدينة من أسلم كنيته أبو محمد لا أعرفه يجرح في الرواية وإنما تركاه لقلة حديثه والله أعلم ولهذا الحديث شواهد بألفاظ مختلفة عن أبي هريرة وأبي الدرداء وسمرة بن جندب يصح بمثلها الحديث على شرط الشيخين فأما حديث أبي هريرة

[ 147 ] فأخبرناه أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي وصالح بن محمد بن حبيب الحافظ قالا ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجتمع أن تكونوا لعانين صديقين تابعه إسرائيل بن يونس عن أبي حصين

[ 148 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا هشام بن علي السدوسي ثنا علي بن عبد الله بن رجاء ثنا إسرائيل عن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يجتمع أن تكونوا لعانين صديقين وأما حديث أبي الدرداء

[ 149 ] فحدثناه أبو بكر بن عبد الله أنبأ الحسن بن سفيان ثنا محمد بن عبد الله بن عمار ثنا المعافى بن عمران عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم وأبي حازم عن أم الدرداء قالت سمعت أبا الدرداء يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يكون اللعانون شهداء ولا شفعاء وقد خرجه مسلم بهذا اللفظ وأما حديث سمرة بن جندب

[ 150 ] فحدثناه علي بن حمشاذ وعبد الله بن محمد الصيدلاني قالا ثنا محمد بن أيوب ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام عن قتادة عن الحسن عن سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تلاعنوا بلعنة الله ولا بغضب الله ولا بالنار هذه الأحاديث التي خرجها في هذا الباب بألفاظها المختلفة كلها صحيحة الإسناد

[ 151 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا الحسن بن سفيان الشيباني ثنا محمد بن سلمة المرادي ثنا حجاج بن سليمان بن القمري ومات قبل بن وهب ثنا أبو غسان المدني عن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول إن الله كريم يحب الكرم ويحب معالي الأخلاق ويكره سفسافها

[ 152 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي وحدثنا أحمد بن محمد بن مسلمة ثنا عثمان بن سعيد قالا ثنا أحمد بن يونس ثنا فضيل بن عياض ثنا الصنعاني محمد بن ثور عن معمر عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله كريم يحب الكرم ومعالي الأخلاق ويبغض سفسافها هذا حديث صحيح الإسنادين جميعا ولم يخرجاه وحجاج بن قمري شيخ من أهل مصر ثقة مأمون ولعلهما أعرضا عن إخراجه بأن الثوري أعضله

[ 153 ] كما أخبرنا الحسن بن حكيم المروزي ثنا أبو الموجه ثنا عبدان ثنا عبد الله عن سفيان قال سمعت أبا حازم عن طلحة بن عبد الله بن كريز الخزاعي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله كريم يحب الكرم ومعالي الأمور ويبغض أو قال يكره سفسافها وهذا لا يوهن حديث سهل بن سعد على ما قدمت ذكره من قبول الزيادات من الثقات والله أعلم

[ 154 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن يعقوب ثنا أبو الربيع الزهراني وأحمد بن إبراهيم قالا ثنا حماد بن زيد عن الصقعب بن زهير وحدثني محمد بن صالح بن هانئ واللفظ له ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا أبو قدامة ثنا وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت الصقعب بن زهير يحدث عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن عمرو قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم أعرابي عليه جبة من طيالسة مكفوفة بالديباج فقال إن صاحبكم هذا يريد رفع كل راع وابن راع ويضع كل فارس وابن فارس فقام النبي صلى الله عليه وسلم فجلس فقال إن نوحا لما حضرته الوفاة دعا ابنيه فقال إني قاص عليكما الوصية آمركما باثنين وأنهاكما عن اثنين أنهاكما عن الشرك والكبر وآمركما بلا إله إلا الله فإن السماوات والأرض وما فيهن لو وضعت في كفة الميزان ووضعت لا إله إلا الله في الكفة الأخرى كانت أرجح منهما ولو أن السماوات والأرض وما فيهما كانت حلقة فوضعت لا إله إلا الله عليهما لقصمتهما وآمركما بسبحان الله وبحمده فإنهما صلاة كل شيء وبها يرزق كل شيء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجا للصقعب بن زهير فإنه ثقة قليل الحديث سمعت أبا الحسن علي بن محمد بن عمر يقول سمعت عبد الرحمن بن أبي حاتم يقول سألت أبا زرعة عن الصقعب بن زهير فقال ثقة وهو أخو العلاء بن زهير وهذا من الجنس الذي يقول أن الثقة إذا وصله لم يضره إرسال غيره

[ 155 ] فقد أخبرني علي بن عيسى الحيري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا بن أبي عمر ثنا سفيان عن بن عجلان عن زيد بن أسلم قال قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم ما رأيت رجلا أعطى لراعي الغنم من محمد ثم ذكره بنحو منه

[ 156 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا أحمد بن محمد بن عاصم الرازي ثنا بن نمير ويحيى بن أيوب وأبو موسى الأنصاري ومنصور بن أبي مزاحم ومحمد بن الصباح قالوا ثنا أبو بكر بن عياش وأخبرني عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب عن الحسن بن محمد الطيالسي ثنا أبو بكر بن عياش وحدثنا علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا شجاع بن مخلد وإسماعيل بن سالم قالا حدثنا أبو بكر عن أبي حصين وفي حديث إسماعيل بن سالم ثنا أبو حصين عن أبي بردة قال كنت جالسا عند عبيد الله بن زياد فأتي برؤوس الخوارج كلما جاء رأس قلت إلى النار فقال عبد الله بن يزيد الأنصاري إن الله بعث صالحا أولا تعلم يا بن أخي أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن عذاب هذه الأمة جعل في دنياها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أعلم له علة ولم يخرجاه وله شاهد صحيح

[ 157 ] حدثناه علي بن حمشاذ ثنا موسى بن هارون والحسن بن سفيان قالا حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يحيى بن زكريا عن إبراهيم بن سويد النخعي وكان ثقة عن الحسن بن الحكم النخعي عن أبي بردة قال سمعت عبد الله بن يزيد يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عذاب أمتي في دنياها

[ 158 ] حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو قلابة الرقاشي ثنا أزهر بن سعد ثنا حاتم بن أبي صغيرة عن أبي بلج عن أبي بكر بن أبي موسى عن أبيه قال ذكر الطاعون عند أبي موسى الأشعري فقال أبو موسى سألنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إخوانكم أو قال أعدائكم من الجن وهو لكم شهادة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وهكذا رواه أبو عوانة عن أبي بلج

[ 159 ] أخبرنيه أبو الطاهر عبد الله بن محمد الدهقان ثنا أبو بكر بن رجاء بن السندي ثنا عباس بن عبد العظيم العنبري ومحمد بن أبي عتاب قالا ثنا يحيى بن حماد ثنا أبو عوانة عن أبي بكر بن أبي موسى عن أبيه عبد الله بن قيس عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 160 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري ثنا محمد بن عبيد الطنافسي عن عبيد الله وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى محمد بن أيوب قالا ثنا مسدد ثنا يحيى عن عبيد الله عن نافع عن سعيد بن أبي هند عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لوهم وقع لعبد الله بن سعيد بن أبي هند لسوء حفظه فيه

[ 161 ] أخبرناه أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق قال سمعت عبد الله بن سعيد بن أبي هند يحدث عن أبيه عن رجل عن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من لعب بالكعاب أو قال بالكعبات فقد عصى الله ورسوله وهذا مما لا يوهن حديث نافع ولا يعلله فقد تابع يزيد بن عبد الله بن الهاد نافعا على رواية سعيد بن أبي هند

[ 162 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة حدثنا يحيى بن يحيى أنبأ الليث بن سعد عن بن الهاد عن سعيد بن أبي هند عن أبي موسى الأشعري قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم وذكر عنده النرد عصى الله ورسوله عصى الله ورسوله من ضرب بكعابها يلعب بها

[ 163 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ قالا ثنا بشر بن موسى ثنا عبد الجبار بن العلاء العطار بمكة ثنا سفيان بن عيينة عن مسعر عن إبراهيم السكسكي عن بن أبي أوفى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن خيار عباد الله الذين يراعون الشمس والقمر والنجوم والأظلة لذكر الله قال بشر بن موسى ولم يكن هذا الحديث عند الحميدي في مسنده هذا إسناد صحيح وعبد الجبار العطار ثقة وقد احتج مسلم والبخاري بإبراهيم السكسكي وإذا صح مثل هذه الاستقامة لم يضره توهين من أفسد إسناده

[ 164 ] أخبرنا أبو العباس السياري بمرو وأخبرنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله عن مسعر عن إبراهيم السكسكي قال حدثني أصحابنا عن أبي الدرداء أنه قال إن أحب عباد الله إلى الذين يحببون الله إلى الناس والذين يراعون الشمس والقمر هذا لا يفسد الأول ولا يعلله فإن بن عيينة حافظ ثقة وكذلك بن المبارك إلا أنه أتى بأسانيد أخر كمعنى الحديث الأول

[ 165 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني وأخبرنا أبو النضر الفقيه وأبو الحسن العنبري قالا ثنا عثمان بن سعيد الدارمي وحدثني أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا محمد بن أيوب قالوا ثنا محمد بن الصباح ثنا سعيد بن عبد الرحمن الجمحي عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أوصني قال تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم شهر رمضان وتحج البيت وتعتمر وتسمع وتطيع هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فإن رواته عن آخرهم ثقات ولم يخرجاه توقيا لما

[ 166 ] سمعت علي بن عيسى يقول سمعت الحسين بن محمد بن زياد يقول ثنا محمد بن رافع ثنا محمد بن بشر قال حدثنيه عبيد الله بن عمر العمري عن يونس بن عبيد عن الحسن قال جاء أعرابي إلى عمر فسأله عن الدين فقال يا أمير المؤمنين علمني الدين قال تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت وعليك بالعلانية وإياك والسر وإياك وكل شيء تستحي منه قال فإذا لقيت الله قلت أمرني بهذا عمر بن الخطاب فقال يا عبد الله خذ بهذا فإذا لقيت الله تعالى فقل ما بدا لك قال القباني قلت لمحمد بن يحيى أيهما المحفوظ حديث يونس عن الحسن عن عمر أو نافع عن بن عمر فقال محمد بن يحيى حديث الحسن أشبه قال الحاكم فرضي الله عن محمد بن يحيى تورع عن الجواب حذرا لمخالفة قوله صلى الله عليه وسلم دع ما يريبك إلى ما لا يريبك ولو تأمل الحديثين لظهر له أن الألفاظ مختلفة وهما حديثان مسندان وحكاية ولا يحفظ لعبيد الله عن يونس بن عبيد غير حديث الامارة وقد تفرد به الدراوردي وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي ثقة مأمون وقد رواه عنه غير محمد بن الصباح على أن محمد بن الصباح أيضا ثقة مأمون

[ 167 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن رحيم الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم عن أبي عروة الغفاري ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن سعيد بن مسروق عن سعد بن عبيدة عن بن عمر قال قال عمر لا وأبي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تحلفوا بآبائكم من حلف بشيء دون الله فقد أشرك

[ 168 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن يحيى ثنا عبد الرزاق أنبأ سفيان عن أبيه والأعمش ومنصور عن سعد بن عبيدة عن بن عمر قال كان عمر يحلف وأبي فنهاه النبي صلى الله عليه وسلم فقال من حلف بشيء من دون الله فقد أشرك وقال الآخر فهو شرك

[ 169 ] أخبرنا عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب أنبأ يحيى بن المغيرة ثنا جرير عن الحسن بن عبيد الله عن سعد بن عبيدة عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من حلف بغير الله فقد كفر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ وإنما أودعته كتاب الإيمان للفظ الشرك فيه وفي حديث مصعب بن المقدام عن إسرائيل فقد كفر فأما الشيخان فإنما أخرجاه من حديث سالم ونافع وعبد الله بن دينار عن أبي عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعمر إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فقط وهذا غير ذاك

[ 170 ] أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا سعيد بن أبي مريم المصري ثنا أبو غسان عن حسان بن عطية عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العي والحياء شعبتان من الإيمان والبذاء والجفاء شعبتان من النفاق وهذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد صحيح على شرطهما

[ 171 ] حدثناه أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه بالطابران وأبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى قالا ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا هشيم عن منصور بن زاذان عن الحسن عن أبي بكرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار وله شاهد ثان على شرط مسلم

[ 172 ] أخبرنا أحمد بن محمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار

[ 173 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا القعنبي ثنا يزيد بن زريع وأنبأ محمد بن يعقوب الشيباني ثنا يحيى بن يحيى ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وألطفهم بأهله رواة هذا الحديث عن آخرهم ثقات على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 174 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان الأصبهاني ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن عمران بن الحكم السلمي عن بن عباس قال قالت قريش للنبي صلى الله عليه وسلم ادع ربك أن يجعل لنا الصفا ذهبا ونؤمن بك قال أتفعلون قالوا نعم فدعا فأتاه جبريل فقال إن الله يقرأ عليك السلام ويقول إن شئت أصبح الصفا ذهبا فمن كفر بعد ذلك عذبته عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين وإن شئت فتحت لهم أبواب التوبة والرحمة قال بل باب التوبة والرحمة

[ 175 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو نعيم ومحمد بن كثير قالا ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل فذكره بإسناده ونحوه هذا حديث صحيح محفوظ من حديث الثوري عن سلمة بن كهيل وعمران بن الحكم السلمي تابعي كبير محتج به وإنما أهملا هذا الحديث والله أعلم الخلاف وقع من يحيى بن سلمة بن كهيل في إسناده ويحيى كثير الوهم على أبيه

[ 176 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عمرويه الصفار ببغداد وثنا محمد بن أحمد الصغاني ثنا الأحوص بن جواب ثنا يحيى بن سلمة بن كهيل عن أبيه عن عمران بن الجعد عن بن عباس أن قريشا قالت يا محمد ادع ربك أن يجعل الصفا ذهبا ونؤمن لك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتفعلون قالوا نعم فأتى جبريل فقال استوثق ثم أتي جبريل فقال يا محمد إن الله قد أعطاك ما سألت إن شئت أصبح لك الصفا ذهبا ومن كفر بعد ذلك عذبته عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين وإن شئت فتحت لهم باب التوبة والإنابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم باب التوبة والرحمة أحب إلي هذا الوهم لا يوهن حديث الثوري فإني لا أعرف عمران بن الجعد في التابعين وإنما روى إسماعيل بن أبي خالد عن عمران بن أبي الجعد فأما عمران بن أبي الجعد فإنه من أتباع التابعين

[ 177 ] أخبرنا دعلج بن أحمد السجزي ببغداد ثنا محمد بن علي بن يزيد المكي ثنا سعيد بن منصور ثنا يعقوب بن عبد الرحمن وعبد العزيز بن محمد عن عمرو بن أبي عمر ومولى المطلب عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من عمل سيئة فكرهها حين يعمل وعمل حسنة فسر بها فهو مؤمن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ وقد ذكرت فيما تقدم من خطبة عمر بالجابية وأنهما لم يخرجاه وهذا بغير ذلك اللفظ أيضا

[ 178 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ثنا الحسن بن سلام ثنا قبيصة وأخبرنا أبو العباس أحمد بن محمد المحبوبي بمرو ثنا أحمد بن يسار ثنا محمد بن كثير قالا ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر اتق الله حيث كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 179 ] حدثناه إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني حرملة بن عمران التجيبي أن أبا السمط سعيد بن أبي سعيد المهدي حدثه عن أبيه عن عبد الله بن عمر أن معاذ بن جبل أراد سفرا فقال يا رسول الله أوصني قال أعبد الله ولا تشرك به شيئا قال يا رسول الله زدني قال إذا أسأت فأحسن قال يا رسول الله زدني قال استقم ولتحسن خلقك هذا حديث حسن صحيح الإسناد من رواية البصريين ولم يخرجاه

[ 180 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا أبو عاصم ثنا زكريا بن إسحاق عن عمرو بن دينار عن عطاء عن بن عباس الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش النجم قال هو أن يأتي الرجل الفاحشة ثم يتوب منها قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم إن تغفر جما وأي عبد لك لا ألما هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وإنما خرجا حديث عبد الله بن طاوس عن أبيه عن بن عباس أنه قال لم أر شيئا أقرب باللمم من الذي قال أبو هريرة كتب على بن آدم حظه من الزنا الحديث والذي عندي أنهما تركا حديث عمرو بن دينار للحديث الذي

[ 181 ] حدثناه عبد الرحمن بن الحسن القاضي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب ثنا عفان بن مسلم ثنا شعبة ثنا منصور عن مجاهد عن بن عباس في هذه الآية إلا اللمم النجم قال الذي يلم بالذنب ثم يدعه ألم تسمع قول الشاعر إن تغفر اللهم تغفر جما وأي عبد لك لا ألما وهذا التوقيف لا يوهن السند الأول فإن زكريا بن إسحاق حافظ ثقة وقد حدث به روح بن عبادة عن زكريا وقد ذكرت في شرائط هذا الكتاب إخراج التفاسير عن الصحابة

[ 182 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سريج بن النعمان ثنا فليح بن سليمان عن هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كل أمتي يدخل الجنة إلا من أبى قالوا ومن يأبى يا رسول الله قال من عصاني فقد أبى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله إسناد آخر عن أبي هريرة على شرطهما

[ 183 ] أخبرناه أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثني أبي عن صالح بن كيسان عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتدخلن الجنة إلا من أبى وشرد على الله كشراد البعير وله شاهد أيضا عن أبي أمامة الباهلي

[ 184 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق ثنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير حدثني الليث عن سعيد بن أبي هلال عن أبي خالد قال مر أبو أمامة الباهلي على خالد بن يزيد بن معاوية فسأله عن ألين كلمة سمعها من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كلكم يدخل الجنة إلا من شرد على الله شراد البعير على أهله

[ 185 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هاني حدثنا الحسن بن الفضل البجلي ثنا هوذة بن خليفة ثنا عوف حدثني محمد بن سيرين وخلاس عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن لله مائة رحمة قسم منها رحمة بين أهل الدنيا فوسعتهم إلى آجالهم وأخر تسعة وتسعين لأوليائه وإن الله عز وجل قابض تلك الرحمة التي قسمها بين أهل الدنيا إلى تسع وتسعين فكملها مائة رحمة لأوليائه يوم القيامة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا فيه على حديث الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة وسليمان التيمي عن أبي عثمان عن سلمان مختصرا ثم أخرجه مسلم من حديث عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء بن أبي رياح عن أبي هريرة أكمل من الحديثين وله شاهد على نسق حديث عوف

[ 186 ] أخبرنا أبو العباس عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون أنبأ الحجاج بن أبي زينب قال سمعت أبا عثمان النهدي يحدث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله خلق يوم خلق السماوات والأرض مائة رحمة كل رحمة طباقها طباق السماوات والأرض فقسم رحمة بين جميع الخلائق وأخر تسعة وتسعين رحمة لنفسه فإذا كان يوم القيامة رد هذه الرحمة فصار مائة رحمة يرحم بها عباده وله شاهد آخر مفسر عن جندب بن عبد الله

[ 187 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي حدثني الجريري عن أبي عبد الله الجسري ثنا جندب قال جاء أعرابي فأناخ راحلته ثم عقلها فصلى خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى راحلته فأطلق عقالها ثم ركبها ثم نادى اللهم ارحمني ومحمدا ولا تشرك في رحمتنا أحدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تقولون أهو أضل أم بعيره ألم تسمعوا ما قال قالوا بلى فقال لقد حظر رحمة واسعة إن الله خلق مائة رحمة فأنزل رحمة تعاطف بها الخلائق جنها وإنسها وبهائمها وعنده تسعة وتسعون تقولون أهو أضل أم بعيره

[ 188 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عدي بن ثابت وعطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رفعه أحدهما إلى النبي صلى الله عليه وسلم إن جبريل كان يدس في فم فرعون الطين مخافة أن يقول لا إله إلا الله

[ 189 ] حدثنا أبو علي الحافظ أنبأ عبدان الأهوازي نا محمد بن عبد الأعلى ثنا خالد بن الحارث ثنا شعبة أخبرني عدي بن ثابت وعطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ذكر أن جبرائيل جعل يدس في فم فرعون الطين خشية أن يقول لا إله إلا الله فيرحمه الله أو قال خشية أن يرحمه الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 190 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق وأنبأ أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسماعيل بن علية عن محمد بن إسحاق عن عبد الواحد بن حمزة بن عبد الله بن الزبير عن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في بعض صلاته اللهم حاسبني حسابا يسيرا فلما انصرف قلت يا رسول الله ما الحساب قال ينظر في كتابه ويتجاوز عنه إنه من نوقش الحساب يومئذ يا عائشة هلك وكل ما يصيب المؤمن يلقى الله عنه حتى الشوكة تشوكه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث بن أبي مليكة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من نوقش الحساب عذب

[ 191 ] أخبرنا أبو الحسن بن حليم المروزي ثنا أبو الموجه ثنا عبدان ثنا عبد الله أنبأ أبو بكر بن أبي مريم الغساني عن ضمرة بن حبيب عن شداد بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 192 ] أخبرنا أبو العباس عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا روح بن عبادة ثنا محمد بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن عوف حدثني حسين بن عثمان بن عبد الرحمن وعبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن عامر بن سعد عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المؤمن مكفر قد اتفقا على عبد الرحمن بن حميد وهذا حديث غريب صحيح ولم يخرجاه لجهالة محمد بن عبد العزيز الزهري هذا

[ 193 ] أخبرنا أبو الحسن أحمد بن عثمان ألآدمي ببغداد ثنا أبو قلابة ثنا حجاج بن نصير ثنا شداد بن سعيد وأخبرني أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا عبد الله بن عمر القواريري ثنا حرمي بن عمارة ثنا شداد بن سعيد أبو طلحة الراسبي عن غيلان بن جرير عن أبي بردة عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تحشر هذه الأمة على ثلاثة أصناف صنف يدخلون الجنة بغير حساب وصنف يحاسبون حسابا يسيرا ثم يدخلون الجنة وصنف يجيئون على ظهورهم أمثال الجبال الراسيات ذنوبا فيسأل الله عنهم وهو أعلم بهم فيقول ما هؤلاء فيقولون هؤلاء عبيد من عبادك فيقول حطوها عنهم واجعلوها على اليهود والنصارى وأدخلوهم برحمتي الجنة هذا حديث صحيح من حديث حرمي بن عمارة على شرط الشيخين ولم يخرجاه فأما حجاج بن نصر فإني قرنته إلى حرمي لأني علوت فيه

[ 194 ] حدثني علي بن بندار الزاهد ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا محمد بن المثنى الزمن ثنا خالد بن الحارث ثنا حميد عن أنس قال كان صبي على ظهر الطريق فمر النبي صلى الله عليه وسلم ومعه ناس فلما رأت أم الصبي القوم خشيت أن يوطأ ابنها فسمعت فحملته فقالت ابني ابني قال القوم يا رسول الله ما كانت هذه ليلقى ابنها في النار فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا الله يلقي حبيبه في النار هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 195 ] أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد قال قرئ على محمد بن الهيثم القاضي وأنا أسمع ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير عن عقبة بن عامر الجهني أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أحدنا يذنب قال يكتب عليه قال ثم يستغفر منه ويتوب قال يغفر له ويتاب عليه ولا يمل الله حتى تملوا هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 196 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا إسحاق بن الحسن ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان وحدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ وكيع عن سفيان عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله قال الكبائر من أول سورة النساء إلى أن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه من أول السورة ثلاثين آية هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وجب إخراجه على ما شرطت في تفسير الصحابة

[ 197 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي إملاء ثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد ثنا معاذ بن هانئ ثنا حرب بن شداد ثنا يحيى بن أبي كثير عن عبد الحميد بن سنان عن عبيد بن عمير عن أبيه أنه حدثه وكانت له صحبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حجة الوداع ألا إن أولياء الله المصلون من يقيم الصلوات الخمس التي كتبت عليه ويصوم رمضان ويحتسب صومه يرى أنه عليه حق ويعطي زكاة ماله يحتسبها ويجتنب الكبائر التي نهى الله عنها ثم إن رجلا سأله فقال يا رسول الله ما الكبائر فقال هو تسع الشرك بالله وقتل نفس مؤمن بغير حق وفرار يوم الزحف وأكل مال اليتيم وأكل الربا وقذف المحصنة وعقوق الوالدين المسلمين واستحلال البيت الحرام قبلتكم احياء وأمواتا ثم قال لا يموت رجل لم يعمل هؤلاء الكبائر ويقيم الصلاة ويؤتي الزكاة إلا كان مع النبي صلى الله عليه وسلم في دار أبوابها مصاريع من ذهب قد احتجا برواة هذا الحديث غير عبد الحميد بن سنان فأما عمير بن قتادة فإنه صحابي وابنه عبيد متفق على إخراجه والاحتجاج به

[ 198 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن غالب ثنا بشر بن حجر الشامي ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن محمد بن المنكدر قال التقى عبد الله بن عباس وابن عمر فقال له بن عباس أي آية في كتاب الله أرجى عندك قال عبد الله بن عمرو يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله الزمر فقال لكن قول إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي هذا لما في الصدور ويوسوس الشيطان فرضي الله من قول إبراهيم بقوله أو لم تؤمن قال بلى صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 199 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو النضر عن الليث بن سعد عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن عمرو بن أبي عمرو عن المطلب عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل صائم النهار هذا حديث على شرط الشيخين ولم يخرجاه وشاهده صحيح على شرط مسلم

[ 200 ] أخبرنا أبو سعيد إسماعيل بن أحمد الباجي أنبأ أبو يعلى ثنا إبراهيم بن المستمر العروقي ثنا حيان بن هلال ثنا حماد بن سلمة عن بديل عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله ليبلغ العبد بحسن خلقه درجة الصوم والصلاة

[ 201 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق البصري بمصر أنبأنا عمر بن يونس بن القاسم اليمامي حدثني أبي أن عكرمة بن خالد بن سعيد بن العاص المخزومي حدثه أنه لقي عبد الله بن عمر بن الخطاب فقال له يا أبا عبد الرحمن إنا بنو المغيرة قوم فينا نخوة فهل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في ذلك شيئا فقال عبد الله بن عمر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من رجل يتعاظم في نفسه ويختال في مشيته إلا لقي الله وهو عليه غضبان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 202 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا زيد بن الحباب حدثني موسى بن علي بن رباح عن أبيه عن سراقة بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أنبئكم بأهل الجنة المغلوبون الضعفاء وأهل النار كل جعظري جواظ مستكبر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 203 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا جعفر بن أبي عثمان الطيالسي ثنا سهل بن بكار ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحكى عن ربه عز وجل قال الكبرياء ردائي فمن نازعني ردائي قصمته هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرجه مسلم من طريق الأغر عن أبي هريرة بغير هذا اللفظ

[ 204 ] حدثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري ثنا أبو بكر محمد بن الفرج الأزرق ثنا هاشم بن القاسم ثنا شيبان أبو معاوية عن أشعث بن أبي الشعثاء عن أبي بردة عن أبي موسى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يركب الحمار ويلبس الصوف ويعتقل الشاة ويأتي مراعاة الضيف

[ 205 ] حدثنا أبو الطيب محمد بن أحمد الحيري ثنا أبو بكر بن محمد بن نعيم المدني ثنا بشر بن خالد العسكري ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم ثنا شيبان أبو معاوية عن أشعث بن أبي الشعثاء عن أبي بردة عن أبي موسى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يركب الحمار ويلبس الصوف ويعتقل الشاة ويأتي مراعاة الضيف هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وإنما ذكرته في هذه المواضع لأن هذه الخلال من الإيمان وله شاهد ينفرد به زبان ولم يخرجاه

[ 206 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن زبان بن فائد عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من ترك اللباس وهو قادر عليه تواضعا لله دعاه الله على رؤوس الخلائق حتى يخير في حلل الإيمان يلبس أيها يشاء

[ 207 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا علي بن المديني ثنا سفيان ثنا أيوب بن عائد الطائي عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال خرج عمر بن الخطاب إلى الشام ومعنا أبو عبيدة بن الجراح فأتوا على مخاضة وعمر على ناقة له فنزل عنها وخلع خفيه فوضعهما على عاتقه وأخذ بزمام ناقته فخاض بها المخاضة فقال أبو عبيدة يا أمير المؤمنين أنت تفعل هذا تخلع خفيك وتضعهما على عاتقك وتأخذ بزمام ناقتك وتخوض بها المخاضة ما يسرني أن أهل البلد استشرفوك فقال عمر أوه لم يقل ذا غيرك أبا عبيدة جعلته نكالا لأمة محمد صلى الله عليه وسلم إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام فمهما نطلب العزة بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين لاحتجاجهما جميعا بأيوب بن عائد الطائي وسائر رواته ولم يخرجاه وله شاه من حديث الأعمش عن قيس بن مسلم

[ 208 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن عيسى السكري الواسطي ثنا عمرو بن عون ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال لما قدم عمر الشام لقيه الجنود وعليه إزار وخفان وعمامة وهو آخذ برأس بعيره يخوض الماء فقال له يعني قائل يا أمير المؤمنين تلقاك الجنود وبطارقة الشام وأنت على حالك هذا فقال عمر إنا قوم أعزنا الله بالإسلام فلن نبتغي العزة بغيره

[ 209 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن بن أبي نجيح عن عبد الله بن عامر عن عبد الله بن عمر ويبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويعرف حق كبيرنا هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بعبد الله بن عامر اليحصبي ولم يخرجاه وشاهده الحديث المعروف من حديث محمد بن إسحاق وغيره عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده وفي حديث عكرمة عن بن عباس ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وإنما تركته لأن راويه ليث بن أبي سليم

[ 210 ] حدثنا أبو أحمد حمزة بن العباس العقبي ببغداد ثنا عبد الكريم بن هشيم ثنا نعيم بن حماد وأخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا أحمد بن سيار ثنا وارث بن عبيد الله قالا ثنا عبد المبارك أنبأ خالد بن مهران الحذاء عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البركة مع أكابركم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 211 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد وثنا علي بن حمشاذ أنبأنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا ثنا يحيى يعنيان بن سعيد ثنا بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أحرج عليكم حق الضعيفين اليتيم والمرأة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 212 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي يقول حدثني أبو كثير الزبيدي عن أبيه وكان يجالس أبا ذر قال فجمع حديثا فلقي أبا ذر وهو عند الجمرة الوسطى وحوله الناس قال فجلست إليه حتى مست ركبتي ركبتيه فنسيت ذلك الحديث وتفلت مني كل شيء أردت أن أسأله عنه فرفعت رأسي إلى السماء فجعلت أتذكر فقلت يا أبا ذر دلني على عمل إذا عمل به العبد دخل الجنة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تؤمن بالله قلت يا رسول الله إن مع الإيمان عملا قال يرضخ مما رزقه الله قلت يا رسول الله فإن كان معدما لا شيء له قال يقول معروفا بلسانه قلت فإن كان عييا لا يبلغ عنه لسانه قال فليعن مغلوبا قلت فإن كان ضعيفا لا قوة له قال فليصنع لأخرق قلت فإن كان أخرق فالتفت إلي فقال ما تريد أن تدع في صاحبك خيرا قال يدع الناس من أذاه قلت يا رسول الله إن هذا ليسير كله قال والذي نفس محمد بيده ما منهن خصلة يعمل بها عبد يبتغي بها وجه الله إلا أخذت بيده يوم القيامة فلم تفارقه حتى يدخل الجنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج في كتابه بأبي كثير الزبيدي واسمه يزيد بن عبد الرحمن بن أذينة وهو تابعي معروف يقال له أبو كثير الأعمى وهذا الحديث لم يخرجاه

[ 213 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأنا محمد بن غالب بن حارث ثنا عفان بن مسلم ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا الأعمش عن مالك بن الحارث عن مصعب بن سعد عن أبيه قال الأعمش ولا أعلمه إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم قال التؤدة في كل شيء خير إلا في عمل الآخرة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 214 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا صفوان بن عيسى القاضي ثنا الحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خلق الله آدم ونفخ فيه الروح عطس فقال الحمد لله فحمد الله بإذن الله فقال له ربه رحمك الله ربك يا آدم وقال له يا آدم اذهب إلى أولئك الملائكة إلى ملأ منهم جلوس فقل السلام عليكم فذهب فقالوا وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ثم رجع إلى ربه فقال هذه تحيتك وتحية بنيك وبنيهم فقال الله له ويداه مقبوضتان اختر أيهما شئت فقال اخترت يمين ربي وكلتا يدي ربي يمين مباركة ثم بسطها فإذا فيها آدم وذريته فقال أي رب ما هؤلاء قال ذريتك فإذا كل إنسان مكتوب عمره بين عينيه وإذا فيهم رجل أضوؤهم أو قال من أضوئهم لم يكتب له إلا أربعين سنة قال يا رب زد في عمره قال ذاك الذي كتب له قال فإني قد جعلت له من عمري ستين سنة قال أنت وذاك قال ثم أسكن الجنة ما شاء الله ثم أهبط منها آدم يعد لنفسه فأتاه ملك الموت فقال له آدم قد عجلت قد كتب لي ألف سنة قال بلى ولكنك جعلت لابنك داود منها ستين سنة فجحد فجحدت ذريته ونسي فنسيت ذريته فيومئذ أمرنا بالكتاب والشهود هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بالحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب وقد رواه عنه غير صفوان وإنما خرجته من حديث صفوان لأني علوت فيه وله شاهد صحيح

[ 215 ] حدثنا أبو بكر محمد بن علي الفقيه الشاشي في آخرين قالوا ثنا أبو بكر عروبة ثنا مخلد بن مالك ثنا أبو خالد الأحمر عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 216 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ هشام بن علي السدوسي ثنا سهل بن بكار ثنا هشام بن عبد الله قال وأخبرنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا محمد بن يسار ومحمد بن المثنى قالا ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أتعجبون أن يكون الخلة لإبراهيم والكلام لموسى والرؤية لمحمد صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وله شاهد صحيح عن بن عباس في الرؤية

[ 217 ] أخبرناه أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه وأبو الحسن علي بن محمد الشرغاوشوني البخاريان ببخارى قالا ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا محمد بن الصباح وحدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ثنا محمد بن الصباح الدولابي ثنا إسماعيل بن زكريا عن عاصم عن الشعبي وعكرمة عن بن عباس قال رأى محمد صلى الله عليه وسلم ربه وله شاهد ثالث صحيح الإسناد

[ 218 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن بن عباس قال قد رأى محمد صلى الله عليه وسلم ربه

[ 219 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا إسحاق بن الحسن ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال رآه مرتين حديث كذا قد اعتمده الشيخان في هذا الباب أخبار عائشة بنت الصديق وأبي بن كعب وعبد الله بن مسعود وأبي ذر رضى الله تعالى عنهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى جبرائيل عليه السلام وهذه الأخبار التي ذكرتها صحيحة كلها والله أعلم

[ 220 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد الرازي ثنا أبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي وحدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ إملاء ثنا إبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخرمي وأخبرنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الموجه محمد بن عمرو الفزاري قالوا ثنا سعيد بن محمد الجرمي ثنا عبد الواحد بن واصل ثنا محمد بن ثابت البناني عن عبيد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن أبيه عن عبد الله بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للأنبياء منابر من ذهب قال فيجلسون عليها ويبقى منبري لا أجلس عليه أو لا أقعد عليه قائما بين يدي ربي مخافة أن يبعث بي إلى الجنة ويبقي أمتي من بعدي فأقول يا رب أمتي أمتي فيقول الله عز وجل يا محمد ما تريد أن أصنع بأمتك فأقول يا رب عجل حسابهم فيدعى بهم فيحاسبون فمنهم من يدخل الجنة برحمة الله ومنهم من يدخل الجنة بشفاعتي فما أزال أشفع حتى أعطي صكاكا برجال قد بعث بهم إلى النار وآتي ملكا خازن النار فيقول يا محمد ما تركت للنار لغضب ربك في أمتك من بقية هذا حديث صحيح الإسناد غير أن الشيخين لم يحتجا بمحمد بن ثابت البناني وهو قليل الحديث يجمع حديثه والحديث غريب في أخبار الشفاعة ولم يخرجاه

[ 221 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا بشر بن بكر حدثني بن جابر قال سمعت سليم بن عامر يقول سمعت عوف بن مالك الأشجعي يقول نزلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا فاستيقظت من الليل فإذا لا أرى شيئا أطول مؤخرة رحلي قد لصق كل إنسان وبعير بالأرض فقمت أتخلل الناس حتى وقعت إلى مضجع رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو ليس فيه فوضعت يدي على الفراش فإذا هو بارد فخرجت أتخلل الناس وأقول إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب برسول الله صلى الله عليه وسلم حتى خرجت من العسكر كله فنظرت سوادا فمضيت فرميت بحجر فمضيت إلى السواد فإذا معاذ بن جبل وأبو عبيدة بن الجراح وإذا بين أيدينا صوت كدوي الرحى أو كصوت الهضباء حين يصيبها الريح فقال بعضنا لبعض يا قوم أثبتوا حنى تصبحوا أو يأتيكم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلبثنا ما شاء الله ثم نادى أثم معاذ بن جبل وأبو عبيدة وعوف بن مالك فقلنا نعم فأقبل إلينا فخرجنا لا نسأله عن شيء ولا يخبرنا حتى قعد على فراشه فقال أتدري ما خيرني ربي الليلة فقلنا الله ورسوله أعلم قال فإنه خيرني بين أن يدخل نصف أمتي الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة فقلنا يا رسول الله ادع الله أن يجعلنا من أهلها قال هي لكل مسلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بسليم بن عامر وأما سائر رواته فمتفق عليهم ولم يخرجاه وقد رواه سعيد بن أبي عروبة وهشام بن سنبر عن قتادة عن أبي المليح عن عوف بن مالك أما حديث سعيد

[ 222 ] فحدثناه الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد قال وثنا الحسين بن محمد بن أبي زياد ثنا هارون بن إسحاق الهمداني ثنا عبدة بن سليمان ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة أن أبا المليح الهذلي حدثهم أن عوف بن مالك قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فذكر الحديث وأما حديث هشام الدستوائي

[ 223 ] فحدثناه أبو زكريا العنزي وعلي بن عيسى بن إبراهيم قالا ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي المليح عن عوف بن مالك قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث بطوله حديث قتادة هذا حديث صحيح على شرطهما ولم يخرجاه وقد روى هذا الحديث أبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي عن عوف بن مالك

[ 224 ] أخبرني الحسين بن علي بن محمد بن يحيى التميمي ثنا محمد بن المسيب ثنا إسحاق بن شاهين ثنا خالد بن عبد الله عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عوف بن مالك قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض مغازيه فانتهينا ذات ليلة فلم نر رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكانه وإذا الإبل قد وضعت جرانها فإذا أنا بحبال فإذا معاذ بن جبل فتصدى لي وتصديت له فقلت أين رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ورائي وذكر الحديث وهذا صحيح من حديث أبي قلابة على شرط الشيخين وقد روي هذا الحديث عن أبي موسى الأشعري عن عوف بن مالك بإسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 225 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ الحسين بن عبد الله بن يزيد القطان الرقي بالرقة ثنا محمد بن عبد الرحمن بن حماد أبو بكر الواسطي ثنا خالد بن عبد الله بن خالد الواسطي عن حميد بن هلال عن أبي بردة عن أبي موسى عن عوف بن مالك أنهم كانوا مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض مغازيه قال عوف فسمعت خلفي هزيزا كهزيز الرحى فإذا أنا بالنبي صلى الله عليه وسلم فقلت إن النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان في أرض العدو كان عليه الحراس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاني آت من ربي يخيرني بين أن يدخل شطر أمتي الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة فقال معاذ بن جبل يا رسول الله قد عرفت قوائي فاجعلني منهم قال أنت منهم قال عوف بن مالك يا رسول الله قد عرفت أنا تركنا قومنا وأموالنا راغبا لله ورسوله فاجعلنا منهم قال أنت منهم فانتهينا إلى القوم وقد ثاروا فقال النبي صلى الله عليه وسلم اقعدوا فقعدوا كأنه لم يقم أحد منهم قال أتاني آت من ربي فخيرني بين أن يدخل شطر أمتي الجنة وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة فقالوا يا رسول الله اجعلنا منهم فقال هي لمن مات ولا يشرك بالله شيئا

[ 226 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن محمد بن الحسن أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا سليمان بن داود الهاشمي ثنا علي بن هاشم بن البريد ثنا عبد الجبار بن العباس الشامي عن عون بن أبي جحيفة السوائي عن عبد الرحمن بن علقمة الثقفي عن عبد الرحمن بن أبي عقيل الثقفي قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد ثقيف فعلقنا طريقا من طرق المدينة حتى أنخنا بالباب وما في الناس رجل أبغض إلينا من رجل نلج عليه منه فدخلنا وسلمنا وبايعنا فما خرجنا من عنده حتى ما في الناس رجل أحب إلينا من رجل خرجنا من عنده فقلت يا رسول الله ألا سألت ربك ملكا كملك سليمان فضحك وقال لعل صاحبكم عند الله أفضل من ملك سليمان إن الله لم يبعث نبيا إلا أعطاه دعوة فمنهم من اتخذ بها دنيا فأعطيها ومنهم من دعا بها على قومه فأهلكوا بها وإن الله أعطاني دعوة فاختبأتها عند ربي شفاعة لأمتي يوم القيامة وقد احتج مسلم بعلي بن هاشم وعبد الرحمن بن أبي عقيل الثقفي صحابي قد تحتج به أئمتنا في مسانيدهم فأما عبد الجبار بن العباس فإنه من يجمع حديثه ويعد مسانيده في الكوفيين

[ 227 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني وحدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله المزني ثنا علي بن محمد بن عيسى قالوا ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع البهراني ثنا شعيب بن أبي حمزة عن الزهري ثنا أنس بن مالك عن أم حبيبة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال أريت ما يلقى أمتي بعدي وسفك بعضهم دماء بعض وسبق ذلك من الله كما سبق في الأمم قبلهم فسألته أن يوليني يوم القيامة شفاعة فيهم ففعل هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه والعلة عندهما فيه أن أبا اليمان حدث به مرتين فقال مرة عن شعيب عن الزهري عن أنس وقال مرة عن شعيب عن بن حسين عن أنس وقد قدمنا القول في مثل هذا أنه لا ينكر أن يكون الحديث عند إمام من الأئمة عن شيخين فمرة يحدث به عن هذا ومرة عن ذاك وقد حدثني أبو الحسن علي بن محمد بن عمر ثنا يحيى بن محمد بن صاعد ثنا إبراهيم بن هانئ النيسابوري قال قال لنا أبو اليمان الحديث حديث الزهري والذي حدثتكم عن بن أبي حسين غلطت فيه بورقة قلبتها قال الحاكم هذا كالأخذ باليد فإن إبراهيم بن هانئ ثقة مأمون

[ 228 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق وحدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا موسى بن هارون ثنا العباس بن عبد العظيم العنبري وأبو بكر بن زنجويه وأبو بكر بن عسكر وإسحاق بن زريق قالوا ثنا عبد الرزاق وحدثنا علي بن محمد بن إسحاق ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن ثابت عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرجا حديث قتادة عن أنس بطوله ومن توهم أن هذه لفظة من الحديث فقد وهم فإن هذه الشفاعة فيها قمع المبتدعة المفرقة بين الشفاعة لأهل الصغائر والكبائر وله شاهد بهذا اللفظ عن قتادة وأشعث بن جابر الحداني أما حديث قتادة

[ 229 ] فحدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا الحسن بن سهل بن عبد العزيز المجوز والعباس بن الفضل الأسفاطي قالا ثنا الخليل بن عمران بن إبراهيم ثنا عمر بن سعيد الأبح عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشفاعة لأهل الكبائر من أمتي وأما حديث أشعث بن جابر

[ 230 ] فأخبرناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن إسحاق القاضي وأبو المثنى العنبري قالا ثنا سليمان بن حرب ثنا بسطام بن حريث عن أشعث الحداني عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي وله شاهد صحيح على شرط مسلم

[ 231 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عيسى التنيسي ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا زهير بن محمد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي قد احتجا جميعا بزهير بن محمد العنبري وقد تابعه محمد بن ثابت البناني عن جعفر

[ 232 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ إبراهيم بن أبي طالب ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا زهير بن محمد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي قال أبو جعفر وقال أبي جابر يا محمد من لم يكن من أهل الكبائر فما له وللشفاعة

[ 233 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في رجب سنة ثلاث وتسعين وثلاث مائة ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن سالم بن أبي سالم عن معاوية بن معتب عن أبي هريرة أنه سمعه يقول سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ماذا رد إليك ربك في الشفاعة فقال والذي نفسي بيده لقد ظننت أنك أول من يسألني عن ذلك لما رأيت من حرصك على العلم والذي نفسي بيده لما يهمني من انقصافهم على باب الجنة أهم عندي من تمام شفاعتي وشفاعتي لمن شهد أن لا إله إلا الله مخلصا يصدق قلبه لسانه ولسانه قلبه هذا حديث صحيح الإسناد فإن معاوية بن متعب مصري من التابعين وقد أخرج البخاري حديث عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال قلت يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك الحديث بغير هذا اللفظ والمعنى قريب منه

[ 234 ] حدثنا يحيى بن منصور القاضي ثنا أبو بكر محمد بن النضر بن سلمة الجارودي ثنا محمود بن غيلان ثنا المؤمل ثنا المبارك بن فضالة ثنا عبيد الله بن أبي بكر عن جده أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الله عز وجل أخرجوا من النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه مثقال ذرة من الإيمان اخرجوا من النار من قال لا إله إلا الله أو ذكرني أو خافني في مقام هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجا قوله من ذكرني أو خافني في مقام وقد تابع أبو داود مؤملا على روايته واختصره

[ 235 ] أخبرناه أبو محمد يحيى بن منصور ثنا أبو بكر الجارودي ثنا إسحاق بن منصور ثنا أبو داود ثنا مبارك بن فضالة عن عبيد الله بن أبي بكر عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الله أخرجوا من النار من ذكرني أو خافني مقام

[ 236 ] أخبرنا أبو عمر وعثمان بن أحمد بن السماك ببغداد ثنا علي بن إبراهيم الواسطي ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة ثنا خالد عن عبد الله بن شقيق عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له بن أبي الجدعاء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من بني تميم هذا عبد الله بن أبي الجدعاء صحابي مشهور ومخرج ذكره في المسانيد وهو من ساكني مكة من الصحابة

[ 237 ] حدثنا بصحة ما ذكرته أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا خالد عن عبد الله بن شقيق قال جلست إلى قوم أنا رابعهم فقال أحدهم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من بني تميم قال قلنا سواك يا رسول الله قال سوائي قلت أنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم فلما قام قلت من هذا قالوا هذا بن أبي الجدعاء هذا حديث صحيح قد احتجا برواته وعبد الله بن شقيق تابعي محتج به وإنما تركاه لما تقدم ذكره من تفرد التابعي عن الصحابي

[ 238 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل وأبو عمرو بن محمد بن جعفر الزاهد قالا ثنا إبراهيم بن علي ثنا يحيى بن يحيى أنبأ أبو معاوية عن داود بن أبي هند عن عبد الله بن قيس الأسدي عن الحارث بن أقيش قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلمين يعدمان ثلاثة لم يبلغوا الحنث إلا أدخلهما الله الجنة بفضل رحمته إياهما قالوا يا رسول الله وذو الإثنين قال وذو الإثنين وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من أمتي من يدخل الجنة بشفاعته أكثر من مضر وإن من أمتي من سيعظم للنار حتى يكون إحدى زواياها هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم والحارث بن أقيش مخرج حديثه في مسانيد الأئمة وهو من النمط الذي قدمنا ذكره من تفرد التابعي الواحد على رجل من الصحابة وهكذا رواه شعبة عن داود بن أبي هند

[ 239 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا الحسن بن علي بن شبيب المعمري ثنا المنذر بن الوليد الجارودي حدثني أبي ثنا شعبة عن داود بن أبي هند عن عبد الله بن قيس عن الحارث بن أقيش قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل من أمتي ليدخل الجنة فيشفع لأكثر من مضر

[ 240 ] أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن أيوب الطوسي ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الحنظلي ثنا عبد الله بن جعفر الرقي ثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان يوم القيامة كنت إمام النبيين وخطيبهم وصاحب شفاعتهم غير فخر

[ 241 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا أبو حذيفة النهدي ثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان يوم القيامة كنت إمام النبيين وخطيبهم وصاحب شفاعتهم غير فخر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه لتفرد عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب ولما نسب إليه من سوء الحفظ وهو عند المتقدمين من أئمتنا ثقة مأمون

[ 242 ] أخبرنا أبو الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد عن قتادة عن مسلم بن يسار عن حمران بن أبان عن عثمان بن عفان عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إني لأعلم كلمة لا يقولها عبد حقا من قلبه فيموت على ذلك إلا حرمه الله على النار لا إله إلا الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ ولا بهذا الإسناد إنما اتفقا على حديث محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك الحديث الطويل في آخره وإن الله قد حرم على النار من قال لا إله إلا الله الحديث وقد أخرجاه أيضا من حديث شعبة وبشر بن المفضل وخالد الحذاء عن الوليد أبي بشر عن حمران عن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم من مات وهو يعلم أن لا إله إلا الله دخل الجنة ليس فيه ذكر عمر وله شاهد بهذا الإسناد عن عثمان ولم يخرجاه

[ 243 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سليمان الفقيه ببغداد ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر وروح بن عبادة قالا ثنا عمران بن حدير عن عبد الملك بن عبيد قال سمعت حمران بن أبان قال سمعت عثمان بن عفان وكان قليل الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من علم أن الصلاة عليه حق واجب دخل الجنة

[ 244 ] حدثنا مكرم بن أحمد القاضي ببغداد ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي ثنا أيوب بن سليمان بن بلال حدثني أبو بكر بن أبي أويس عن سلمان بن بلال عن عبد الله بن يسار الأعرج أنه سمع سالم بن عبد الله بن عمر يحدث عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ثلاثة لا يدخلون الجنة العاق لوالديه والديوث ورجلة النساء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه والقلب إلى رواية أيوب بن سليمان أميل حيث لم يذكر في إسناده عمر

[ 245 ] أخبرنا أبو الحسن عبيد الله بن أحمد التاجر ببغداد ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي ثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح وأخبرني إبراهيم بن إسماعيل القاري ثنا الحسن بن سفيان ثنا حرملة بن يحيى أنبأ بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن النواس بن سمعان صاحب النبي صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ضرب الله مثلا صراطا مستقيما على كتفي الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة وعلى الأبواب ستور مرخاة وعلى الصراط داع يدعو يقول يا أيها الناس اسلكوا الصراط جميعا ولا تعوجوا وداع يدعو على الصراط فإذا أراد أحدكم فتح شيء من تلك الأبواب قال ويلك لا تفتحه فإنك إن تفتحه تلجه فالصراط الإسلام والستور حدود الله والأبواب المفتحة محارم الله والداعي الذي على رأس الصراط كتاب الله والداعي من فوق واعظ الله يذكر في قلب كل مسلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولا أعرف له علة ولم يخرجاه

[ 246 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ العدل قالا أنبأ عبيد بن شريك البزار ثنا بن أبي مريم أخبرني نافع بن يزيد عن عبد الله بن عبد الرحمن بن السائب أن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن أزهر حدثه عن أبيه عبد الرحمن بن أزهر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما مثل العبد المؤمن حين يصيبه الرعد والحمى كمثل حديدة تدخل النار فيذهب خبثها ويبقى طيبها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه والذي عندي أنهما تركاه لتفرد عبد الحميد عن أبيه بالرواية

[ 247 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ قالا ثنا عبيد بن شريك ثنا بن أبي مريم أخبرني نافع حدثني خالد بن يزيد أنه سمع أبا الزبير المكي يحدث عن جابر بن عبد الله قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم على بعض أهله وهو وجع به الحمى فقال النبي صلى الله عليه وسلم أم ملدم قالت امرأة نعم فلعنها الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تلعنيها فإنها تغسل أو تذهب ذنوب بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولا أعرف له علة ولم يخرجاه

[ 248 ] حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى وأبو الحسن بن أبي القاسم العدوي قالا ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق ثنا أحمد بن حفص بن عبد الله حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن الحجاج عن قتادة عن أنس بن مالك أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الأخلاء ثلاثة فإما خليل فيقول لك ما أعطيت وما أمسكت فليس لك فذلك مالك وأما خليل فيقول أنا معك حتى تأتي باب الملك ثم أرجع وأتركك فذلك أهلك وعشيرتك يشيعونك حتى تأتي قبرك ثم يرجعون فيتركوك وأما خليل فيقول أنا معك حيث دخلت وحيث خرجت فذلك عملك فيقول والله لقد كنت من أهون الثلاثة علي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فقد احتجا جميعا بالحجاج بن الحجاج ولا أعرف له علة ولم يخرجاه على هذه السياقة وله شاهد قد خرجاه

[ 249 ] حدثناه علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا بن أبي عمر ثنا سفيان عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم سمع أنس بن مالك يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال يتبع المؤمن بعد موته ثلاثة أهله وماله وعمله فيرجع اثنان ويبقى واحدة يرجع أهله وماله ويبقى عمله وقد تابع عمران القطان الحجاج فساق الحديث بطوله

[ 250 ] حدثناه علي بن حمشاذ ثنا محمد بن أيوب أنبأ عمرو بن مرزوق أنبأ عمران القطان عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من عبد إلا وله ثلاثة أخلاء فذكر الحديث بطوله نحو حديث إبراهيم بن طهمان وله شاهد آخر على شرط مسلم

[ 251 ] أخبرناه أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا حماد عن سماك عن النعمان بن بشير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مثل المؤمن ومثل الأجل مثل رجل له ثلاثة أخلاء قال له ما له أنا مالك خذ مني ما شئت ودع ما شئت وقال الآخر أنا معك أحملك وأضعك فإذا مت تركتك قال هذا عشيرته وقال الثالث أنا معك أدخل معك وأخرج معك مت أو حييت قال هذا عمله

[ 252 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن عمرو الحرشي ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن خارجة بن زيد بن ثابت قال قال زيد بن ثابت أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم فتعلمت له كتابة اليهود وقال إني والله ما آمن يهود على كتابي فتعلمته فلم يمر بي نصف شهر حتى حذفته قال إني كنت أكتب له إذا كتب وأقرأ له إذا كتب إليه قد استشهد جميعا بعبد الرحمن بن أبي الزناد وهذا حديث صحيح ولا أعرف في الرخصة لتعلم كتابة أهل الكتاب غير هذا الحديث

[ 253 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر ثنا أبو أسامة حدثني الحسين المعلم وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي واللفظ له ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا بن أبي عدي عن حسين المعلم عن عبد الله بن بريدة قال ذكر لي أن أبا سبرة بن سلمة الهذلي سمع بن زياد يسأل عن الحوض حوض محمد صلى الله عليه وسلم فقال ما أراه حقا بعدما سأل أبا برزة الأسلمي والبراء بن عازب وعائد بن عمرو فقال ما أصدق هؤلاء فقال أبو سبرة ألا أحدثك بحديث شفاء بعثني أبوك بمال إلى معاوية فلقيت عبد الله بن عمرو فحدثني بفيه وكتبته بقلمي ما سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم أزد حرفا ولم أنقص حدثني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله لا يحب الفاحش ولا المتفحش والذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش والتفحش وقطيعة الرحم وسوء المجاورة ويخون الأمين ويؤتمن الخائن ومثل المؤمن كمثل النحلة أكلت طيبا ووضعت طيبا ووقعت طيبا فلم تفسد ولم تكسر ومثل العبد المؤمن مثل القطعة الجيدة من الذهب نفخ عليها فخرجت طيبة ووزنت فلم تنقص وقال صلى الله عليه وسلم موعدكم حوضي عرضه مثل طوله وهو أبعد مما بين أيلة إلى مكة وذلك مسيرة شهر فيه أمثال الكواكب أباريق ماؤه أشد بياضا من الفضة من ورده وشرب منه لم يظمأ بعده أبدا فقال بن زياد ما حدثني أحد بحديث مثل هذا أشهد أن الحوض حق واجب وأخذ الصحيفة التي جاء بها أبو سبرة وفي حديث أبي أسامة عن عبد الله بن بريدة عن أبي سبرة هذا حديث صحيح فقد اتفق الشيخان على الاحتجاج بجميع رواته غير أبي سبرة الهذلي وهو تابعي كبير مبين ذكره في المسانيد والتواريخ غير مطعون فيه وله شاهد من حديث قتادة عن أبي بريدة

[ 254 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ هشام بن علي ثنا عبد الله بن رجاء ثنا همام عن قتادة عن بن بريدة عن أبي سبرة الهذلي فذكر الحديث بطوله

[ 255 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثني محمد بن المثنى ثنا روح بن أسلم ثنا شداد أبو طلحة ثنا أبو الوازع جابر بن عمرو الراسبي قال سمعت أبا برزة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول حوضي من أيلة إلى صنعاء عرضه كطوله فيه ميزابان يصبان من الجنة أحدهما ورق والآخر ذهب أحلى من العسل وأبرد من الثلج وأشد بياضا من اللبن وألين من الزبد فيه أباريق عدد نجوم السماء من شرب منه لم يظمأ حتى يدخل الجنة قال وزاد فيه أيوب عن أبي الوازع عن أبي برزة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ينزو في أيدي المؤمنين هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بحديثين عن أبي طلحة الراسبي عن أبي الوازع عن أبي برزة وهو غريب صحيح من حديث أيوب السختياني عن أبي الوازع ولم يخرجاه

[ 256 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا عمار بن عبد الجبار ثنا شعبة وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي حمزة عن زيد بن أرقم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أنتم جزء من مائة ألف جزء ممن يرد على الحوض فسألوه كم كنتم قال ثمان مائة أو تسع مائة أبو حمزة الأنصاري هذا هو طلحة بن يزيد وقد احتج به البخاري

[ 257 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي حمزة عن زيد بن أرقم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وحدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ إبراهيم بن يوسف بن موسى ثنا جرير وأبو معاوية ما أنتم بجزء من ألف جزء ممن يرد علي الحوض يوم القيامة قال فقلنا لزيد كم كنتم يومئذ قال ما بين الست مائة إلى التسع مائة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولكنهما تركاه للخلاف الذي في متنه من العدد والله أعلم وله شاهد على شرط مسلم عن زيد بن أرقم في ذكر الحوض بغير هذا اللفظ

[ 258 ] أخبرنا أبو الفضل الحسين بن يعقوب العدل ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا جعفر بن عون أنبأ أبو حيان يحيى بن سعيد بن حيان التيمي تيم الرباب عن يزيد بن حيان قال شهدت زيد بن أرقم وبعث إليه عبيد الله بن زياد فقال ما أحاديث بلغني عنك تحدث بها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزعم أن له حوضا في الجنة فقال حدثنا ذاك رسول الله صلى الله عليه وسلم ووعدناه فقال كذبت ولكنك شيخ قد خرفت قال أما أنه سمعته أذناي من رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني وسمعته يقول من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار وما كذبت على رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 259 ] حدثني أبو منصور محمد بن القاسم العتكي ثنا أبو سهل حسن بن سهل اللباد ثنا أبو صالح عبد الله بن صالح ثنا الليث عن يحيى بن سعيد عن خالد بن أبي عمران عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه حتى يراجعه قال ومن مات وليس عليه إمام جماعة فإن موتته موتة جاهلية وخطب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس إني فرط لكم على الحوض وإن سعته ما بين الكوفة إلى الحجر الأسود وآنيته كعدد النجوم وإني رأيت أناسا من أمتي لما دنوا مني خرج عليهم رجل قال بهم عني ثم أقبلت زمرة أخرى ففعل بهم كذلك فلم يفلت منهم إلا كمثل النعم فقال أبو بكر لعلي منهم يا نبي الله قال لا ولكنهم قوم يخرجون بعدكم ويمشون القهقري هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقد حدث به الحجاج بن محمد أيضا عن الليث ولم يخرجاه

[ 260 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا أبو المثنى ومحمد بن أيوب قالا ثنا مسدد ثنا خالد بن الحارث ثنا حميد عن أنس قال دخلت على عبيد الله بن زياد وهم يتراجعون في ذكر الحوض قال فقال جاءكم أنس قال يا أنس ما تقول في الحوض قال قلت ما حسبت أني أعيش حتى أرى مثلكم يمترون في الحوض لقد تركت بعدي عجائز ما تصلي واحدة منهن صلاة إلا سألت ربها أن يوردها حوض محمد صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله عن حميد شاهد صحيح على شرطهما

[ 261 ] أخبرناه أبو العباس السياري بمرو ثنا أبو الموجه ثنا عبدان ثنا عبد الوهاب بن عبد الحميد ثنا حميد عن أنس قال دخلت على عبيد الله بن زياد وهم يتراجعون في ذكر الحوض ثم ذكره بمثله

[ 262 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا عبد الله بن بكر السهمي ثنا حاتم بن أبي صغيرة عن سماك بن حرب أن عبد الله بن خباب أخبرهم قال أخبرني خباب أنه كان قاعدا على باب النبي صلى الله عليه وسلم قال فخرج ونحن قعود فقال اسمعوا قلنا سمعنا يا رسول الله قال إنه سيكون أمراء من بعدي فلا تصدقوهم بكذبهم ولا تعينوهم على ظلمهم فإنه من صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فلن يرد علي الحوض هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وشاهده الحديث المشهور عن الشعبي عن كعب بن عجرة مع الخلاف عليه فيه

[ 263 ] أخبرناه أبو بكر محمد بن إبراهيم البزار ببغداد ثنا محمد بن مسلم الواسطي ثنا محمد بن سابق ثنا مالك بن مغول عن أبي حصين عن الشعبي عن كعب بن عجرة قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ونحن في المسجد خمسة من العرب وأربعة من العجم فقال أتسمعون قلنا سمعنا مرتين قال اسمعوا أنه سيكون بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه وليس بوارد على الحوض ومن لم يدخل عليهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وسيرد علي الحوض رواه مسعر بن كدام وسفيان الثوري عن أبي حصين عن الشعبي عن عاصم العدوي عن كعب بن عجرة أما حديث الثوري

[ 264 ] فأخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو نعيم وأحمد بن عبد الله بن يونس قالا ثنا سفيان وأما حديث مسعر

[ 264 ] فأخبرناه أبو محمد الإسفرائيني ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا هارون بن إسحاق الهمداني حدثني محمد بن عبد الوهاب القناد ثنا سفيان عن مسعر عن أبي حصين عن الشعبي عن عاصم العدوي عن كعب بن عجرة قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن تسعة وبيننا وسائد من آدم أحمر فقال إنه سيكون بعدي أمراء فمن صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه ولن يرد علي الحوض ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه وسيرد علي الحوض وقد شهد جابر بن عبد الله قول رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا لكعب بن عجرة

[ 265 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن بن خثيم عن عبد الرحمن بن سابط عن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لكعب بن عجرة أعاذك الله يا كعب بن عجرة من إمارة السفهاء قال وما إمارة السفهاء قال أمراء يكونون من بعدي لا يهتدون بهديي ولا يستنون بسنتي فمن صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون على حوضي ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فأولئك مني وأنا منهم وسيردون على حوضي يا كعب بن عجرة الصوم جنة والصدقة تطفيء الخطيئة والصلاة قربان أو قال برهان

[ 266 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد ثنا عياش بن الوليد الرقام ثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى ثنا حميد عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم دخلت الجنة فإذا أنا بنهر يجري حافتاه خيام اللؤلؤ فضربت بيدي إلى مجرى الماء فإذا مسك أذفر فقلت لجبرائيل ما هذا قال هذا الكوثر الذي أعطاكه ربك عز وجل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 267 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا سريج بن النعمان ثنا فليح بن سليمان عن هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الجنة مائة درجة بين كل درجتين كما بين السماء والأرض والفردوس من أعلاها درجة ومنها تفجر أنهار الجنة فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد صحيح بمثل هذا الإسناد عن أبي هريرة وأبي سعيد

[ 268 ] أخبرناه أبو محمد بن عبد الله المزني ثنا عبد الله بن محمد بن ناجية ثنا هارون بن معروف ثنا بن وهب أخبرني فليح بن سليمان عن هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وكذلك روي بإسناد عن عبادة بن الصامت

[ 269 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب ثنا عفان بن مسلم وأبو الوليد الطيالسي قالا ثنا همام عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض والفردوس من أعلاها درجة ومنها تفجر أنهار الجنة فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس

[ 270 ] أخبرنا أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا أبي ثنا هارون بن سعيد الأيلي ثنا بن وهب حدثني حيي عن أبي عبد الرحمن عن عبد الله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها فقال أبو مالك الأشعري لمن يا رسول الله قال لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائما والناس نيام هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا جميعا بحيي وهو أبو عبد الرحمن المذحجي صاحب سليمان بن عبد الملك ويقال مولاه ولم يخرجاه

[ 271 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن قتادة عن أنس في قوله عز وجل عند سدرة المنتهى النجم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رفعت لي سدرة منتهاها في السماء السابعة نبقها مثل قلال هجر ورقها مثل آذان الفيل يخرج من ساقها نهران ظاهران ونهران باطنان قال قلت يا جبريل ما هذان قال أما الباطنان ففي الجنة وأما الظاهران فالنيل والفرات هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة وله شاهد غريب من حديث شعبة عن قتادة عن أنس صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 272 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن أحمد بن أنس القرشي ثنا حفص بن عبد الله الأسلمي حدثني إبراهيم بن طهمان عن شعبة بن الحجاج عن قتادة عن أنس بن مالك أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رفعت لي السدرة فإذا أربعة أنهار نهران ظاهران ونهران باطنان فأما الظاهران فالنيل والفرات وأما الباطنان فنهران في الجنة وأتيت بثلاثة أقداح قدح فيه لبن وقدح فيه عسل وقدح فيه خمر فأخذت الذي فيه اللبن فشربت فقيل لي أصبت الفطرة أنت وأمتك قال الحاكم أبو عبد الله قلت لشيخنا أبي عبد الله لم لم يخرجا هذا الحديث قال لأن أنس بن مالك لم يسمعه من النبي صلى الله عليه وسلم إنما سمعه من مالك بن صعصعة قال الحاكم ثم نظرت فإذا الأحرف التي سمعها من مالك بن صعصعة غير هذه وليعلم طالب هذا العلم أن حديث المعراج قد سمع أنس بعضه من النبي صلى الله عليه وسلم وبعضه من أبي ذر الغفاري وبعضه من مالك بن صعصعة غير هذه وبعضه من أبي هريرة

[ 273 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا محمد بن فضيل ثنا أبو سنان ضرار بن مرة عن محارب بن دثار عن بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجنة عشرون ومائة صف هذه الأمة منها ثمانون صفا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد من حديث سفيان الثوري عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه

[ 274 ] أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا لبيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان وحدثنا أبو علي الحافظ أنبأ عبدان الأهوازي ثنا الحسن بن الحارث ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا سفيان وأخبرنا بكر بن محمد الصيرفي ثنا محمد بن غالب ثنا عبد الله بن عمر ثنا عمرو بن محمد المنقري عن سفيان عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجنة عشرون ومائة صف ثمانون منها من هذه الأمة أرسله يحيى بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدي عن الثوري

[ 275 ] وقد رواه الحارث بن حصيرة عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله بن مسعود قال قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن حوله كيف أنتم ربع أهل الجنة قلنا كثير قال كيف أنتم والثلث قال قلنا ذلك أكثر قال كيف أنتم والشطر قلنا ذاك أكثر قال أهل الجنة عشرون ومائة صف أنتم منها ثمانون صفا قال قلنا فذاك الثلثان يا رسول الله قال أجل عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود لم يسمع من أبيه في أكثر الأقاويل

[ 276 ] أخبرنا أبو قتيبة سلم بن الفضل الآدمي بمكة ثنا موسى بن هارون ثنا سلمة بن شبيب ثنا الفريابي ثنا سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل أهل الجنة الجنة قال يقول الله عز وجل هل تشتهون شيئا فأزيدكم فيقولون ربنا وما فوق ما أعطيتنا قال يقول رضواني أكبر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد تابع الأشجعي محمد بن يوسف الفريابي على إسناده ومتنه

[ 277 ] حدثنا أبو علي الحافظ ثنا عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة البغدادي ثنا أبو كريب ثنا عبيد الله بن عبد الرحمن الأشجعي عن سفيان عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل أهل الجنة الجنة قال الله عز وجل ألا أنبئكم بأكبر من هذا قالوا بلى وما أكبر من هذا قال الرضوان

[ 278 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن حاتم العدل بمرو ثنا عبد الله بن روح المدائني ثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤتى بالموت يوم القيامة في هيئة كبش أملح فيقال يا أهل الجنة فيطلعون خائفين وجلين مخافة أن يخرجوا مما هم فيه فيقال تعرفون هذا فيقولون نعم هذا الموت ثم يقال يا أهل النار فيطلعون مستبشرين فرحين أن يخرجوا مما هم فيه فيقال أتعرفون هذا فيقولون نعم هذا الموت فيأمر به فيذبح على الصراط فيقال للفريقين خلود فيما تجدون لا موت فيها أبدا هذا حديث صحيح على شرط مسلم فإن يزيد بن هارون ثبت وقد أسنده في جميع الروايات عنه ووافقه الفضل بن موسى السيناني وعبد الوهاب بن عبد المجيد عن محمد بن عمرو أما حديث الفضل بن موسى

[ 279 ] أخبرنا الحسن بن محمد بن حليم المروزي ثنا أبو الموجه ثنا سفيان بن عيسى ثنا الفضل بن موسى ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال يؤتى بالموت يوم القيامة فذكر الحديث موقوفا وأما حديث عبد الوهاب بن عبد المجيد

[ 280 ] فأخبرناه أبو محمد بن زياد العدل ثنا محمد بن إسحاق ثنا بندار ثنا عبد الوهاب فذكره بإسناده موقوفا عن أبي هريرة وقد اتفق الشيخان على إخراج هذا الحديث بغير هذا اللفظ من حديث الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد

[ 281 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق الفاكهي بمكة ثنا أبو يحيى عبد الله بن أحمد بن أبي ميسرة ثنا أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي ثنا مسلم بن خالد عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين عن بن سابط عن عمرو بن ميمون الأودي قال قام فينا معاذ بن جبل فقال يا بني أود إني رسول الله صلى الله عليه وسلم تعلمون المعاد إلى الله ثم إلى الجنة أو إلى النار وإقامة لا ظعن فيه وخلود لا موت في أجساد لا تموت هذا حديث صحيح الإسناد رواته مكيون ومسلم بن خالد الزنجي إمام أهل مكة ومفتيهم إلا أن الشيخين قد نسباه إلى أن الحديث ليس من صنعته والله أعلم

[ 282 ] حدثنا عبد الله بن يزيد الرقاق بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني وأبي عمران الجوني عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري عن أبي موسى في قوله عز وجل { ولمن خاف مقام ربه جنتان } قال جنتان من ذهب للسابقين وجنتان من فضة للتابعين هذا إسناد صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه هكذا إنما خرجاه من حديث الحارث بن عبيد وعبد العزيز بن عبد الصمد عن أبي عمران الجوني عن أبي بكر بن أبي موسى عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم جنتان من فضة الحديث وليس فيه ذكر السابقين والتابعين سمعت أبا الحسن علي بن عمر الحافظ يقول سمعت أبا الفضل الوزير يقول سمعت مأمون المصري يقول قلت لأبي عبد الرحمن النسائي لم ترك محمد بن إسماعيل حديث حماد بن سلمة فقال والله إن حماد بن سلمة أخير وأصدق من إسماعيل بن أبي أويس وذكر حكاية طويلة شبيهة بالاستبدال بالحارث بن عبيد عن حماد

[ 283 ] حدثني عبد الله بن عمر بن علي الجوهري بمرو من أصل كتابه ثنا يحيى بن ساسويه بن عبد الكريم ثنا سويد بن نصر ثنا بن المبارك عن معمر عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم القيامة كقدر ما بين الظهر والعصر هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين إن كان سويد بن نصر حفظه على أنه ثقة مأمون

[ 284 ] فقد أخبرنا الحسن بن محمد بن حليم أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان ثنا عبد الله بن معمر عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أبي هريرة قال يوم القيامة على المؤمنين كقدر ما بين الظهر والعصر

[ 285 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الله بن يزيد ثنا سعيد بن أيوب أخبرني أبو صخر عن نافع قال كان لابن عمر صديق من أهل الشام يكاتبه فكتب إليه عبد الله بن عمر أنه بلغني أنك تكلمت في شيء من القدر فإياك أن تكتب إلي فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه سيكون في أمتي أقوام يكذبون بالقدر هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بأبي صخر حميد بن زياد ولم يخرجاه

[ 286 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه إملاء ثنا أبو داود سليمان بن الأشعث ثنا موسى بن إسماعيل ثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن أبيه عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال القدرية مجوس هذه الأمة إن مرضوا فلا تعودوهم وإن ماتوا فلا تشهدوهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين إن صح سماع أبي حازم من بن عمر ولم يخرجاه وشاهده

[ 287 ] حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي ثنا عبد الله بن يزيد المقرئ حدثني سعيد بن أبي أيوب حدثني عطاء بن دينار حدثني حكيم بن شريك الهذلي عن يحيى بن ميمون الحضرمي عن ربيعة الجرشي عن أبي هريرة عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تجالسوا أهل القدر ولا تفاتحوهم

كتاب العلم

[ 288 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن الحكم المصري أنبأ بن وهب أخبرني أبو يحيى فليح بن سليمان الخزاعي عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر الأنصاري عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تعلم علما يبتغي به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به غرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة هذا حديث صحيح سنده ثقات رواته على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد أسنده ووصله عن فليح جماعة غير بن وهب

[ 289 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد السري وحدثنا أبو عبد الله محمد بن علي الجوهري ببغداد ثنا إبراهيم بن الهيثم البلدي وأخبرنا أبو العباس السياري والحسن بن حليم بمرو قالا ثنا أبو الموجه قالوا ثنا سعيد بن منصور المكي قال حدثنا فليح عن أبي طوالة عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تعلم علما يبتغي به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به غرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة قال فليح وعرفها ريحها وقد روي هذا الحديث بإسنادين صحيحين عن جابر بن عبد الله وكعب بن مالك رضى الله تعالى عنهم أما حديث جابر

[ 290 ] فأخبرناه أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم القنطري ببغداد ثنا محمد بن إسماعيل السلمي وأخبرنا أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي قالا ثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب عن بن جريج عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء أو تماروا به السفهاء ولا لتحيزوا به المجلس فمن فعل ذلك فالنار النار

[ 291 ] حدثنا أبو أحمد بن محمد بن الحسين الشيباني من أصل كتابه ثنا أحمد بن حماد التجيبي بمصر ثنا بن أبي مريم ثنا يحيى بن أيوب سمعت بن جريج يحدث عن أبي الزبير فذكره بمثله هذا إسناد يحيى بن أيوب المصري عن بن جريج فوصله ويحيى متفق على إخراجه في الصحيحين وقد أرسله عبد الله بن وهب فأنا على الأصل الذي أصلته في قبول الزيادة من الثقة في الأسانيد والمتون

[ 292 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأنا بن وهب قال وسمعت بن جريج يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء ولا لتماروا به السفهاء ولا لتحدثوا به في المجالس فمن فعل ذلك فالنار النار وأما حديث كعب بن مالك

[ 293 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد ثنا بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من ابتغى العلم ليباهي به العلماء أو يماري به السفهاء أو يقبل إفادة الناس إليه فإلى النار لم يخرج الشيخان لإسحاق بن يحيى شيئا وإنما جعلته شاهدا لما قدمت من شرطهما وإسحاق بن يحيى من أشراف قريش

[ 294 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم العدل ببغداد ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي وحدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد العنبري من أصل كتابه وسأله عنه أبو علي الحافظ ثنا عثمان بن سعيد الدارمي قالا ثنا نعيم بن حماد ثنا إبراهيم بن سعد عن صالح بن كيسان عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه جبير قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيف فقال نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثلاث لا يغل عليهن قلب مؤمن إخلاص العمل لله والطاعة لذوي الأمر ولزوم جماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط من ورائهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين قاعدة من قواعد أصحاب الروايات ولم يخرجاه فأما البخاري فقد روى في الجامع الصحيح عن نعيم بن حماد وهو أحد أئمة الإسلام وله أصل من حديث الزهري من غير حديث صالح بن كيسان فقد رواه محمد بن إسحاق بن يسار من أوجه صحيحة عن الزهري

[ 295 ] حدثنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي وحدثنا أبو علي الحافظ أنبأ أبو يعلي ثنا أبو خيثمة قالا ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن بن إسحاق وأخبرني أبو الحسن محمد بن عبد الله الجوهري ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن يعلي ثنا يحيى ثنا يعلي بن عبيد الطنافسي وأحمد بن خالد الوهبي قالا ثنا محمد بن إسحاق وأخبرني محمد بن المظفر الحافظ ثنا محمد بن هارون ثنا سليمان بن عمر ثنا يحيى بن سعيد الأموي عن محمد بن إسحاق وأخبرني أبو عمرو محمد بن أحمد بن إسحاق العدل ثنا محمد بن خزيم الدمشقي ثنا هشام بن عمار قال حدثني سعيد بن يحيى اللخمي ثنا بن إسحاق وحدثني علي بن عيسى واللفظ له ثنا مسدد بن قطن ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يعلي بن عبيد ثنا محمد بن إسحاق عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيف من منى فقال نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثلاث لا يغل عليهن قلب مؤمن إخلاص العمل لله والنصيحة لأولي الأمر ولزوم الجماعة فإن دعوتهم تكون من ورائهم قد اتفق هؤلاء الثقات على رواية هذا الحديث عن محمد بن إسحاق عن الزهري وخالفهم عبد الله بن نمير وحده فقال عن محمد بن إسحاق عن عبد السلام وهو بن أبي الجنوب عن الزهري وابن نمير ثقة والله أعلم ثم نظرناه فوجدنا للزهري فيه متابعا عن محمد بن جبير

[ 296 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن بن إسحاق حدثني عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب عن عبد الرحمن بن الحويرث عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو بالخيف من منى رحم الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثلاث لا يغل عليهن قلب المؤمن إخلاص العمل ومناصحة ذوي الأمر ولزوم الجماعة فإن دعوتهم تكون من ورائهم وفي الباب عن جماعة من الصحابة منهم عمر وعثمان وعلي وعبد الله بن مسعود ومعاذ بن جبل وابن عمر وابن عباس وأبو هريرة وأنس رضى الله تعالى عنهم وغيرهم عدة وحديث النعمان بن بشير من شرط الصحيح

[ 297 ] سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب غير مرة يقول ثنا إبراهيم بن بكر المروزي ببيت المقدس ثنا عبد الله بن بكر السهمي ثنا حاتم بن أبي صغيرة عن سماك بن حرب عن النعمان بن بشير قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال نضر الله وجه امرئ سمع مقالتي فحملها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثلاث لا يغل عليهن قلب مؤمن إخلاص العمل لله تعالى ومناصحة ولاة الأمر ولزوم جماعة المسلمين قد احتج مسلم في المسند الصحيح بحديث سماك بن حرب عن النعمان بن بشير أنه قال لقد رأيت نبينا صلى الله عليه وسلم يوما يملأ بطنه من الدقل وعن سماك عن النعمان قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسوي صفوفنا الحديث وحاتم بن أبي صغيرة وعبد الله بن بكر السهمي متفق على إخراجهما وقد روي عن الشعبي ومجاهد عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 298 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن جعفر النحوي ببغداد ثنا القاسم بن المغيرة الجوهري وأخبرنا أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ قالا ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا عباد بن العوام عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري أنه قال مرحبا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصينا بكم هذا حديث صحيح ثابت لاتفاق الشيخين على الاحتجاج بسعيد بن سليمان وعباد بن العوام والجريري ثم احتجاج مسلم بحديث أبي نضرة فقد عددت له في المسند الصحيح أحد عشر أصلا للجريري ولم يخرجا هذا الحديث الذي هو أول حديث في فضل طلاب الحديث ولا يعلم له علة فلهذا الحديث طرق يجمعها أهل الحديث عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد وأبو هارون ممن سكتوا عنه

[ 299 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا السري بن خزيمة ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا زائدة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من رجل سلك طريقا يطلب فيه علما إلا سهل الله له به طريق الجنة ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه تابعه أبو معاوية فأما حديث عبد الله بن نمير

[ 300 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب واللفظ له ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا بن نمير عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سلك طريقا فيه يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة هذا حديث على شرط الشيخين ولم يخرجاه واللفظة التي أسندها زائدة قد وقفها غيره فأما طلب العلم فلم يختلف على الأعمش في سنده

[ 301 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو بكرة بكار بن قتيبة بن بكار القاضي بمصر ثنا أبو داود الطيالسي ثنا إسحاق بن سعيد عن أبيه قال كنت عند بن عباس فأتاه رجل فمت إليه برحم بعيدة فقال بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعرفوا أنسابكم تصلوا أرحامكم فإنه لا قرب لرحم إذا قطعت وإن كانت قريبة ولا بعد لها إذا وصلت وإن كانت بعيدة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجه أحد منهما وإسحاق بن سعيد هو بن عمرو بن سعيد بن العاص قد احتج البخاري بأكثر رواياته عن أبيه ولهذا الحديث شاهد مخرج مثله في الشواهد

[ 302 ] حدثناه أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أبو بكر محمد بن شاذان الجوهري ثنا يوسف بن سلمان ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا أبو الأسباط الحارثي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تعلموا أنسابكم تصلوا أرحامكم حدثنا علي بن عيسى الحيري ثنا الحسين بن محمد بن زياد قال سمعت محمد بن يحيى يقول أبو الأسباط الحارثي هو بشر بن رافع

[ 303 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا هلال بن العلاء الرقي وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن الحسن بن عباد قالا ثنا أبو حذيفة ثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن عقيل عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي البلاد شر فقال لا أدري فلما أتاه جبرائيل قال يا جبرائيل أي البلدان شر قال لا أدري حتى أسأل ربي فانطلق جبرائيل فمكث ما شاء الله أن يمكث ثم جاء فقال يا محمد إنك سألتني أي البلاد شر وإني قلت لا أدري وإني سألت ربي فقلت أي البلاد شر فقال أسواقها قد احتجا جميعا برواة هذا الحديث إلا عبد الله بن محمد بن عقيل وقد تفرد البخاري بالاحتجاج بأبي حذيفة وهذا الحديث أصل في قول العالم لا أدري وله شاهد عن عبد الله بن محمد بن عقيل

[ 304 ] حدثنا أبو الطيب محمد بن أحمد بن الحسن الجبري ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الرحيم بن عبد الله بن مسعود السلمي ثنا عبدان بن عثمان وسعد بن يزيد الفراء قالا ثنا عبد الله بن المبارك عن عمرو بن ثابت عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي البلاد شر قال لا أدري فلما أتى جبرائيل محمدا صلى الله عليه وسلم قال يا جبرائيل أي البلاد شر قال لا أدري حتى أسأل ربي فانطلق جبرائيل فمكث ما شاء الله أن يمكث ثم جاء فقال يا محمد سألتني أي البلاد شر وإني قلت لا أدري وإني سألت ربي أي البلاد شر فقال أسواقها عمرو بن ثابت هذا هو بن أبي المقدام الكوفي وليس من شرط الشيخين وإنما ذكرته شاهدا ورواية عبد الله بن المبارك عنه حتى حثني على إخراجه فإني قد علوت فيه من وجه لا يعتمد

[ 305 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن غالب ثنا عبد الصمد بن النعمان ثنا عمرو بن ثابت فذكره بنحوه وعبد الصمد بن النعمان ليس من شرط هذا الكتاب ولهذا الحديث شاهد آخر من حديث بن عمر

[ 306 ] حدثنا أبو حفص عمر بن محمد التجيبي بمكة في دار أبي بكر الصديق ثنا علي بن عبد العزيز ثنا إسحاق بن إسماعيل ثنا جرير عن عطاء بن السائب عن محارب بن دثار عن بن عمر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي البقاع خير فقال لا أدري فقال أي البقاع شر فقال لا أدري فقال سل ربك قال فلما نزل جبرائيل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني سئلت أي البقاع خير وأي البقاع شر فقلت لا أدري فقال جبرائيل وأنا لا أدري حتى أسأل ربي قال فانتفض جبرائيل انتفاضة كاد أن يصعق منها محمد صلى الله عليه وسلم فقال الله يا جبرائيل يسئلك محمد أي البقاع خير فقلت لا أدري فسألك أي البقاع شر فقلت لا أدري وإن خير البقاع المساجد وشر البقاع الأسواق

[ 307 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ قالا ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا بن جريج وحدثنا أبو عبد الله بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا سفيان وأخبرني محمد بن أحمد بن عمر ثنا أحمد بن سلمة ثنا عبد الرحمن بن بشر ثنا سفيان عن بن جريج عن أبي الزبير عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوشك الناس أن يضربوا أكباد الإبل فلا يجدون عالما أعلم من عالم المدينة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد كان بن عيينة ربما يجعله رواية

[ 308 ] كما حدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله الجراحي بمرو ثنا عبدان محمد بن عيسى الحافظ ثنا عبد الجبار بن العلاء ومحمد بن ميمون قالا ثنا سفيان عن بن جريج عن أبي الزبير عن أبي صالح عن أبي هريرة رواية قال يوشك الناس أن يضربوا أكباد الإبل الحديث وليس هذا مما يوهن الحديث فإن الحميدي هو الحكم في حديثه لمعرفته به وكثرة ملازمته له وقد كان بن عيينة يقول نرى هذا العالم مالك بن أنس

[ 309 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرنا أبو صخر عن سعيد المقبري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من جاء مسجدنا هذا يتعلم خيرا أو يعلمه فهو كالمجاهد في سبيل الله ومن جاء بغير هذا كان كالرجل يرى الشيء يعجبه وليس له وربما قال يرى المصلين وليس منهم ويرى الذاكرين وليس منهم

[ 310 ] حدثنا عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي ثنا أبو يحيى عبد الله بن أحمد بن زكريا بن أبي ميسرة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا حيوة بن شريح أخبرني أبو صخر أن سعيد المقبري أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من دخل مسجدنا هذا ليتعلم خيرا أو يعلمه كان كالمجاهد في سبيل الله ومن دخله بغير ذلك كان كالناظر إلى ما ليس له هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا بجميع رواته ثم لم يخرجاه ولا أعلم له علة بل له شاهد ثالث على شرطهما جميعا

[ 311 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم القنطري ببغداد ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غدا إلى المسجد لا يريد إلا ليتعلم خيرا أو يعلمه كان له أجر معتمر تام العمرة فمن راح إلى المسجد لا يريد إلا ليتعلم خيرا أو يعلمه فله أجر حاج تام الحجة قد احتج البخاري بثور بن يزيد في الأصول وخرجه مسلم في الشواهد فأما ثور بن يزيد الديلي فإنه متفق عليه

[ 312 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل في مسند أنس ثنا يحيى بن منصور الهروي ثنا أحمد بن نصر المقري النيسابوري وأخبرني أبو الحسن محمد بن عبد الله الجوهري ثنا محمد بن إسحاق الامام حدثني أحمد بن نصر ثنا شريح بن النعمان ثنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم منهومان لا يشبعان منهوم في علم لا يشبع ومنهوم في دنيا لا يشبع هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولم أجد له علة

[ 313 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ثنا أبو جعفر محمد بن عبيد الله بن أبي داود المنادي ثنا روح بن عبادة ثنا كهمس بن الحسن عن عبد الله بن شقيق قال جاء أبو هريرة إلى كعب يسأل عنه وكعب في القوم فقال كعب ما تريد منه فقال أما إني لا أعرف أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون أحفظ لحديثه مني فقال كعب أما إنك لم تجد أحدا يطلب شيئا ألا يشبع منه يوما من الدهر إلا طالب علم وطالب دنيا فقال أنت كعب فإني لمثل هذا جئت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقول الصحابي إني لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أحفظ من غيري يخرج في مسانيده

[ 314 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا خالد بن مخلد القطواني ثنا حمزة بن حبيب الزيات عن الأعمش عن الحكم عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة وخير دينكم الورع

[ 315 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق السراج ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا خالد بن مخلد عن حمزة الزيات عن الأعمش عن مصعب بن سعد فذكره بنحوه ولم يذكر الحكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه والحكم هذا والحسن بن علي بن عفان ثقة وقد أقام الإسناد وقد أبهمه بكر بن بكار

[ 316 ] حدثناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ إبراهيم بن محمد بن يحيى بن مندة الأصبهاني ثنا إبراهيم بن سعدان وأحمد بن عبد الواحد قالا ثنا بكر بن بكار ثنا حمزة الزيات ثنا الأعمش عن رجل عن مصعب بن سعد عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نحوه ثم نظرنا فوجدنا خالد بن مخلد أثبت وأحفظ وأوثق من بكر بن بكار فحكمنا له بالزيادة وقد رواه عبد الله بن عبد القدوس عن الأعمش بإسناد آخر

[ 317 ] حدثناه أبو علي الحافظ ثنا الهيثم بن خلف الدوري ثنا عباد بن يعقوب ثنا عبد الله بن عبد القدوس عن الأعمش عن مطرف بن الشخير عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل العلم خير من فضل العبادة وخير دينكم الورع

[ 318 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا إسماعيل بن أبي أويس وأخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا بن أبي أويس حدثني أبي عن ثور بن زيد الديلي عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس في حجة الوداع فقال قد يئس الشيطان بأن يعبد بأرضكم ولكنه رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحاقرون من أعمالكم فاحذروا يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم إن كل مسلم أخ المسلم المسلمون إخوة ولا يحل لامرىء من مال أخيه إلا ما أعطاه عن طيب نفس ولا تظلموا ولا ترجعوا من بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض وقد احتج البخاري بأحاديث عكرمة واحتج مسلم بأبي أويس وسائر رواته متفق عليهم وهذا الحديث لخطبة النبي صلى الله عليه وسلم متفق على إخراجه في الصحيح يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله وأنتم مسؤولون عني فما أنتم قائلون وذكر الاعتصام بالسنة في هذه الخطبة غريب ويحتاج إليها وقد وجدت له شاهدا من حديث أبي هريرة

[ 319 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن عيسى بن السكن الواسطي ثنا داود بن عمرو الضبي ثنا صالح بن موسى الطلحي عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني قد تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض

[ 320 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق بن الخراساني العدل ببغداد ثنا يحيى بن جعفر بن الزبرقان ثنا أبو داود سليمان بن داود ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس بن مالك قال كان أخوان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فكان أحدهما يأتي النبي صلى الله عليه وسلم والآخر يحترف فشكا المحترف أخاه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال لعلك ترزق به هذا حديث صحيح على شرط مسلم ورواته عن آخرهم ثقات ولم يخرجاه

[ 321 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن حاتم الدراوردي بمرو ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو معمر ثنا عبد الوارث عن الحسين عن بن بريدة أن معاوية خرج من حمام حمص فقال لغلامه ائتني لبستي فلبسهما ثم دخل مسجد حمص فركع ركعتين فلما فرغ إذا هو بناس جلوس فقال لهم ما يجلسكم قالوا صلينا صلاة المكتوبة ثم قصص القاص فلما فرغ قعدنا نتذاكر سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال معاوية ما من رجل أدرك النبي صلى الله عليه وسلم أقل حديثا عنه مني إني سأحدثكم بخصلتين حفظتهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من رجل يكون على الناس فيقوم على رأسه الرجال يحب أن تكثر الخصوم عنده فيدخل الجنة قال وكنت مع النبي صلى الله عليه وسلم يوما فدخل المسجد فإذا هو بقوم في المسجد قعود فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما يقعدكم قالوا صلينا الصلاة المكتوبة ثم قعدنا نتذاكر كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله إذا ذكر شيئا تعاظم ذكره هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقد سمع عبد الله بن بريدة الأسلمي من معاوية غير حديث

[ 322 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر رمضان سنة ثلاث وسبعين وثلاث مائة ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان الأصفهاني ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن شعبة عن علي بن الحكم عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا جلسوا كان حديثهم يعني الفقه إلا أن يقرأ رجل سورة أو يأمر رجلا بقراءة سورة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد موقوف عن أبي سعيد

[ 323 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن جعفر بن إياس عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال تذاكروا الحديث فإن مذاكرة الحديث تهيج الحديث وقد روي في الحديث على مذاكرة الحديث عن علي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود بأحاديث صحيحة على شرط الشيخين أما حديث علي

[ 324 ] فأخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ كهمس عن عبد الله بن بريدة قال قال علي رضى الله تعالى عنه تذاكروا الحديث فإنكم ألا تفعلوا تندرس وأما حديث عبد الله بن مسعود

[ 325 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا أبو يحيى الحماني عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال قال عبد الله تذاكروا الحديث فإن ذكر الحديث حياته

[ 326 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا معاوية بن هشام ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن البراء بن عازب قال ما كل الحديث سمعنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحدثنا أصحابنا وكنا مشتغلين في رعاية الإبل هذا حديث له طرق عن أبي إسحاق السبيعي وهو صحيح على شرط الشيخين وليس له علة ولم يخرجاه

[ 327 ] أخبرنا أبو العباس عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا إسحاق بن عيسى الطباع ثنا فضيل بن عياض عن الأعمش عن عبيد الله بن عبد الله عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسمعون ويسمع منكم ويسمع من الذين يسمعون منكم بلغة جرير بن عبد الحميد عن الأعمش

[ 328 ] حدثنا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي ثنا موسى بن هارون وحدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن نعيم قالا ثنا قتيبة بن سعيد ثنا جرير عن الأعمش عن عبيد الله بن عبد الله عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسمعون ويسمع منكم ويسمع ممن يسمع منكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وليس له علة ولم يخرجاه وفي الباب أيضا عن عبد الله بن مسعود وثابت بن قيس بن شماس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي حديث ثابت بن قيس ذكر الطبقة الثالثة أيضا

[ 329 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو عاصم ثنا ثور بن يزيد ثنا خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن العرباض بن سارية قال صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون فقلنا يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصنا قال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن أمر عليكم عبد حبشي فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة هذا حديث صحيح ليس له علة وقد احتج البخاري بعبد الرحمن بن عمرو وثور بن يزيد وروي هذا الحديث في أول كتاب الاعتصام بالسنة والذي عندي أنهما رحمهما الله توهما أنه ليس له راو عن خالد بن معدان غير ثور بن يزيد وقد رواه محمد بن إبراهيم بن الحارث المخرج حديثه في الصحيحين عن خالد بن معدان

[ 330 ] حدثنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الحنظلي ثنا عبد الله بن يوسف التنيسي ثنا الليث عن يزيد بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو عن العرباض بن سارية من بني سليم من أهل الصفة قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقام فوعظ الناس ورغبهم وحذرهم وقال ما شاء الله أن يقول ثم قال اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وأطيعوا من ولاه الله أمركم ولا تنازعوا الأمر أهله ولو كان عبدا أسود وعليكم بما تعرفون من سنة نبيكم والخلفاء الراشدين المهديين وعضوا على نواجذكم بالحق هذا إسناد صحيح على شرطهما جميعا ولا أعرف له علة وقد تابع ضمرة بن حبيب خالد بن معدان على رواية هذا الحديث عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي

[ 331 ] حدثناه أبو الحسن أحمد بن محمد العنبري ثنا عثمان بن سعيد الدارمي وأخبرنا أبو بكر محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد قالا ثنا أبو صالح عن معاوية بن صالح وأخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن يعني بن مهدي عن معاوية بن صالح عن ضمرة بن حبيب عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي أنه سمع العرباض بن سارية قال وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقلنا يا رسول الله إن هذا لموعظة مودع فإذا تعهد إلينا قال قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين من بعدي وعليكم بالطاعة وإن كان عبدا حبشيا عضوا عليها بالنواجذ فكان أسد بن وداعة يزيد في هذا الحديث فإن المؤمن كالجمل الأنف حيث ما قيد انقاد وقد تابع عبد الرحمن بن عمرو على روايته عن العرباض بن سارية ثلاثة من الثقات الأثبات من أئمة أهل الشام منهم حجر بن حجر الكلاعي

[ 332 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا موسى بن أيوب النصيبي وصفوان بن صالح الدمشقي قالا ثنا الوليد بن مسلم الدمشقي ثنا ثور بن يزيد حدثني خالد بن معدان حدثني عبد الرحمن بن عمرو السلمي وحجر بن حجر الكلاعي قالا أتينا العرباض بن سارية وهو ممن نزل فيه ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه تولوا وأعينهم تفيض من الدمع حزنا لا يجدوا ما ينفقون فسلمنا وقلنا أتيناك زائرين ومقتبسين فقال العرباض صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح ذات يوم ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال قائل يا رسول الله كأنها موعظة مودع فما تعهد إلينا فقال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن كان عبدا حبشيا فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين فتمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ومنهم يحيى بن أبي المطاع القرشي

[ 333 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عيسى بن زيد التنيسي ثنا عمرو بن أبي سلمة التنيسي أنبأ عبد الله بن العلاء بن زيد عن يحيى بن أبي المطاع قال سمعت العرباض بن سارية السلمي يقول قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة فوعظنا موعظة وجلت منها القلوب وذرفت منها الأعين قال فقلنا يا رسول الله قد وعظتنا موعظة مودع فاعهد إلينا قال عليكم بتقوى الله أظنه قال والسمع والطاعة وسترى من بعدي اختلافا شديدا أو كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين عضوا عليها بالنواجذ وإياكم والمحدثات فإن كل بدعة ضلالة ومنهم معبد بن عبد الله بن هشام القرشي وليس الطريق إليه من شرط هذا الكتاب فتركته وقد استقصيت في تصحيح هذا الحديث بعض الاستقصاء على ما أدى إليه اجتهادي وكتب فيه كما قال إمام أئمة الحديث شعبة في حديث عبد الله بن عطاء عن عقبة بن عامر لما طلبه بالبصرة والكوفة والمدينة ومكة ثم عاد الحديث إلى شهر بن حوشب فتركه ثم قال شعبة لأن يصح لي مثل هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أحب إلي من والدي وولدي والناس أجمعين وقد صح هذا الحديث والحمد لله وصلى الله على محمد وآله أجمعين

[ 334 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن الحكم أنبأ بن وهب أخبرني معاوية بن صالح وحدثنا أبو النصر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه واللفظ له ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح أخبرني ربيعة بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني عن يزيد بن عميرة أن معاذ بن جبل لما حضرته الوفاة قالوا يا أبا عبد الرحمن أوصنا قال أجلسوني ثم قال إن العلم والإيمان مكانهما من التمسهما وجدهما قال ذلك ثلاث مرات والتمسوا العلم عند أربعة رهط عند عويمر أبي الدرداء وعند سلمان الفارسي وعند عبد الله بن مسعود وعند عبد الله بن سلام فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه عاشر عشرة في الجنة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ويزيد بن عميرة السكسكي صاحب معاذ بن جبل وقد شهد مكحول الدمشقي ليزيد بذلك وهو مما يستشهد مكحول عن يزيد متابعة لأبي إدريس الخولاني

[ 335 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ثنا محمد بن شعيب بن شابور حدثني النعمان بن المنذر عن مكحول قال وجع معاذ بن جبل يوما وعنده يزيد بن عميرة الزبيدي فبكى عليه يزيد فقال له معاذ ما يبكيك قال يبكيني ما كنت أسألك كل يوم ينقطع عني فقال معاذ إن العلم والإيمان بشاشان قم فالتمسهما قال يزيد وعند من التمسهما فقال معاذ عند أربعة نفر عند عويمر أبي الدرداء وعند عبد الله بن مسعود وعند سلمان الفارسي وعند عبد الله بن سلام فإنه كان يقال أنه عاشر عشرة في الجنة قال يزيد فقلت وعند عمر بن الخطاب فقال لا تسأله عن شيء فإنه عنك مشغول وقد روى الزهري عن أبي إدريس طرفا من هذا الحديث

[ 336 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن شريك ثنا نعيم بن حماد ثنا الوليد بن مسلم ثنا بن عجلان حدثني بن شهاب عن أبي إدريس الخولاني عن معاذ بن جبل رضى الله تعالى عنه قال العلم والإيمان مكانهما من ابتغاهما وجدهما

[ 337 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا عبيد بن شريك البزار ثنا يحيى بن عبد الله بن بكر حدثني الليث بن سعد عن إبراهيم بن أبي عبلة عن الوليد بن عبد الرحمن عن جبير بن نفير أنه قال قال عوف بن مالك الأشجعي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نظر إلى السماء يوما فقال هذا أوان يرفع العلم فقال له رجل من الأنصار يقال له بن لبيد يا رسول الله كيف يرفع العلم وقد اثبت في الكتاب ووعته القلوب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن كنت لأحسبك من أفقه أهل المدينة ثم ذكر ضلالة اليهود والنصارى على ما في أيديهم من كتاب الله قال فلقيت شداد بن أوس فحدثته بحديث عوف بن مالك فقال صدق عوف ألا أخبرك بأول ذلك يرفع قلت بلى قال الخشوع حتى لا ترى خاشعا هذا صحيح وقد احتج الشيخان بجميع رواته والشاهد لذلك فيه شداد بن أوس فقد سمع جبير بن نفير الحديث منهما جميعا ومن ثالث من الصحابة وهو أبو الدرداء

[ 338 ] حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن إسماعيل القاري وأبو الحسن أحمد بن محمد العنبري قالا ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه جبير عن أبي الدرداء قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فشخص ببصره إلى السماء ثم قال هذا أوان يختلس العلم من الناس حتى لا يقدروا منه على شيء قال فقال زياد بن لبيد الأنصاري يا رسول الله وكيف يختلس منا وقد قرأنا القرآن فوالله لنقرأنه ولتقرئنه نساءنا وأبناءنا فقال ثكلتك أمك يا زياد إني كنت لأعدك من فقهاء أهل المدينة هذا التوراة والإنجيل عند اليهود والنصارى فماذا يغني عنهم قال جبير فلقيت عبادة بن الصامت فقلت له ألا تسمع ما يقول أخوك أبو الدرداء وأخبرته بالذي قال قال صدق أبو الدرداء إن شئت لأحدثنك بأول علم يرفع من الناس الخشوع يوشك أن تدخل مسجد الجماعة فلا ترى فيه رجلا خاشعا هذا إسناد صحيح من حديث البصريين وفيه شاهد رابع على صحة الحديث وهو عبادة بن الصامت ولعل متوهما أن جبير بن نفير رواه مرة عن عوف بن مالك الأشجعي ومرة عن أبي الدرداء فيصير به الحديث مطولا وليس كذلك فإن رواة الإسنادين جميعا ثقات وجبير بن نفير الحضرمي من أكابر تابعي الشام فإذا صح الحديث عنه الإسنادين جميعا فقد ظهر أنه سمعه من الصحابيين جميعا والدليل الواضح على ما ذكرته أن الحديث قد روي بإسناد صحيح عن زياد بن لبيد الأنصاري الذي ذكر مراجعته رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديثين

[ 339 ] أخبرني أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن بن لبيد الأنصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا أوان ذهاب العلم قال شعبة أو قال أوان انقطاع العلم قالوا كيفه وفينا كتاب الله تعلمه أبناؤنا أبناءهم قال ثكلتك أمك بن لبيد ما كنت أحسبك إلا من أعقل أهل المدينة أليس اليهود والنصارى فيهم كتاب الله التوراة والإنجيل لم ينتفعوا منه بشيء قد ثبت الحديث بلا ريب فيه برواية زياد بن لبيد بمثل هذا الإسناد الواضح

[ 340 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني معاوية بن صالح أخبرني عبد الوهاب بن بخت عن زر بن حبيش عن صفوان بن عسال المرادي أنه جاء يسأله عن شيء قال ما أعملك إلي إلا ذلك قال ما أعملت إليك إلا لذلك قال فأبشر فإنه ما من رجل يخرج في طلب العلم إلا بسطت له الملائكة أجنحتها رضي بما يفعل حتى يرجع هذا إسناد صحيح فإن عبد الوهاب بن بخت من ثقات البصريين وأثباتهم ممن يجمع حديثه وقد احتجا به ولم يخرجا هذا الحديث ومدار هذا الحديث على حديث عاصم بن بهدلة عن زر وقد أعرضا عنه بالكلية وله عن زر بن حبيش شهود ثقات غير عاصم بن بهدلة فمنهم المنهال بن عمرو وقد اتفقا عليه

[ 341 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عارم ثنا الصعق بن حزن عن علي بن الحكم عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش قال جاء رجل من مراد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقال له صفوان بن عسال وهو في المسجد فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جاء بك قال ابتغاء العلم قال فإن الملائكة تضع أجنحتها لطالب العلم رضى بما يصنع وذكر الحديث عارم هذا هو أبو النعمان محمد بن الفضل البصري حافظ ثقة اعتمده البخاري في جملة من هذا الحديث رواها عنه في الصحيح وقد خالفه سنان بن فروخ في هذا الحديث فرواه عن الصعق بن حزن

[ 342 ] حدثنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا إسماعيل بن إسحاق والحسن بن علي المعمري ومحمد بن سليمان قالوا ثنا شيبان ثنا الصعق بن حزن ثنا علي بن الحكم عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود قال حدث صفوان بن عسال المرادي قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث وقد أوقفه أبو جناب الكلبي عن طلحة بن مصرف عن زر بن حبيش وأبو جناب من لا يحتج بروايته في هذا الكتاب

[ 343 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا يحيى بن فضيل ثنا الحسن بن صالح حدثني أبو جناب حدثني طلحة بن مصرف أن زر بن حبيش أتى صفوان بن عسال فقال ما غدا بك إلي قال غدا بي التماس العلم قال أما أنه ليس يصنع ما صنعت له أحد ألا وضعت له الملائكة أجنحتها رضى بما يصنع وذكرنا في الحديث هذا مما لا يوهن هذا الحديث فقد أسنده جماعة وأوقفه جماعة والذي أسنده أحفظ والزيادة منهم مقبولة

[ 344 ] حدثنا جعفر بن محمد بن نصير إملاء ببغداد ثنا القاسم بن محمد بن حماد ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثني محمد بن ثور ثنا بن جريج قال جاء الأعمش إلى عطاء فسأله عن حديث فحدثه فقلنا له تحدث هذا وهو عراقي قال لأني سمعت أبا هريرة يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سئل عن علم فكتمه جيء به يوم القيامة وقد ألجم بلجام من نار هذا حديث تداوله الناس بأسانيد كثيرة تجمع ويذاكر بها وهذا الإسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ذاكرت شيخنا أبا علي الحافظ بهذا الباب ثم سألته هل يصح شيء من هذه الأسانيد عن عطاء فقال لا قلت لم قال لأن عطاء لم يسمعه من أبي هريرة

[ 345 ] أخبرناه محمد بن أحمد بن سعيد الواسطي ثنا أزهر بن مروان ثنا عبد الوارث بن سعيد ثنا علي بن الحكم عن عطاء عن رجل عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سئل عن علم فكتمه ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار فقلت له قد أخطأ فيه أزهر بن مروان أو شيخكم بن أحمد الواسطي وغير مستبعد منهما الوهم فقد حدثنا بالحديث أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ قالا ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا عبد الوارث بن سعيد عن علي بن الحكم عن رجل عن عطاء عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سئل عن علم عنده فكتمه ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة فاستحسنه أبو علي واعترف لي به ثم لما جمعت الباب وجدت جماعة ذكروا فيه سماع عطاء من أبي هريرة ووجدنا الحديث بإسناد صحيح لا غبار عليه عن عبد الله بن عمرو

[ 346 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عبد الله بن عياش عن أبيه عن أبي عبد الرحمن الحبلى عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كتم علما ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار هذا إسناد صحيح من حديث المصريين على شرط الشيخين وليس له علة وفي الباب عن جماعة من الصحابة غير أبي هريرة رضى الله تعالى عنهم

[ 347 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب قال سمعت سفيان بن عيينة يحدث عن بيان عن عامر الشعبي عن قرظة بن كعب قال خرجنا نريد العراق فمشى معنا عمر بن الخطاب إلى صرار فتوضأ ثم قال أتدرون لم مشيت معكم قالوا نعم نحن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مشيت معنا قال إنكم تأتون أهل قرية لهم دوي بالقرآن كدوي النحل فلا تبدونهم بالأحاديث فيشغلونكم جردوا القرآن وأقلوا الرواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وامضوا وأنا شريككم فلما قدم قرظة قالوا حدثنا قال نهانا بن الخطاب هذا حديث صحيح الإسناد له طرق تجمع ويذاكر بها وقرظة بن كعب الأنصاري صحابي سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن شرطنا في الصحابة أن لا نطويهم وأما سائر رواته فقد احتجا به

[ 348 ] حدثني علي بن عيسى بن إبراهيم ثنا أحمد بن نجدة ثنا يحيى بن عبد الحميد ثنا إسرائيل عن عثمان بن أبي زرعة عن عامر بن سعد البجلي قال دخلت على قرظة بن كعب وأبي مسعود وزيد بن ثابت فإذا عندهم جواري يغنين فقلت لهم أتفعلون هذا وأنتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا إن كنت تسمع وإلا فامض فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم رخص لنا في اللهو في العرس وفي البكاء عند الميت

[ 349 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن بكر بن عمرو عن عمرو بن أبي نعيمة عن أبي عثمان مسلم بن يسار عن أبي هريرة بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ومن استشاره أخوه فأشار عليه بغير رشده فقد خانه ومن أفتى بفتيا غير ثبت فإنما إثمه على من أفتاه تابعه يحيى بن أيوب عن بكر بن عمرو

[ 350 ] أخبرناه أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح السهمي حدثني أبي ثنا يحيى بن أيوب عن بكر بن عمرو عن عمرو بن أبي نعيمة رضيع عبد الملك بن مروان وكان امرأ صدق عن مسلم بن يسار قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال علي ما لم أقل فيتبوأ بنيانه في جهنم ومن أفتى بغير علم كان إثمه على من أفتاه ومن أشار على أخيه بأمر يعلم أن الرشد في غيره فقد خانه هذا حديث قد احتج الشيخان برواته غير هذا وقد وثقه بكر بن عمرو المعافري وهو أحد أئمة أهل مصر والحاجة بنا إلى لفظة التثبت في الفتيا شديدة

[ 351 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن أبي هانئ الخولاني عن مسلم بن يسار عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سيكون في آخر الزمان ناس من أمتي يحدثونكم بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم فإياكم وإياهم هذا حديث ذكره مسلم في خطبة الكتاب مع الحكايات ولم يخرجاه في أبواب الكتاب وهو صحيح على شرطهما جميعا ومحتاج إليه في الجرح والتعديل ولا أعلم له علة

[ 352 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا حسن بن علي بن عفان ثنا عبد الله بن نمير عن الأعمش عن عمارة بن عمير ومالك بن الحارث عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله قال الاقتصاد في السنة أحسن من الاجتهاد في البدعة رواه الثوري عن الأعمش عن مالك بن الحارث

[ 353 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا أحمد بن سيار ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن الأعمش عن مالك بن الحارث عن عبد الله مثله هذا حديث مسند صحيح على شرطهما ولم يخرجاه إنما أخرجا في هذا النوع حديث أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله وإنما هما اثنتان الهدي والكلام فأفضل الكلام كلام الله وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم الحديث

[ 354 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا الأشعث بن الليث ثنا الليث وأخبرني عمرو بن محمد بن منصور العدل وأحمد بن يعقوب الثقفي قالا ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا الليث بن سعد أخبرني سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أخيه عباد بن أبي سعيد أنه سمع أبا هريرة يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول اللهم إني أعوذ بك من الأربع من علم لا ينفع وقلب لا يخشع ونفس لا تشبع ودعاء لا يسمع هذا حديث صحيح ولم يخرجاه فإنهما لم يخرجا عباد بن أبي سعيد المقبري لا لجرح فيه بل لقلة حديثه وقلة الحاجة إليه وقد رواه محمد بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة ولم يذكر أخاه عبادا

[ 355 ] حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا محمد بن عبد الله بن سلمان ثنا سعيد بن عمرو الأشعثي ومحمد بن العلاء الهمداني وهارون بن إسحاق قالوا ثنا أبو خالد سليمان بن حبان عن بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول اللهم إني أعوذ بك من الأربع من علم لا ينفع وقلب لا يخشع ونفس لا تشبع ودعاء لا يسمع وله شاهد صحيح من رواية أنس بن مالك على شرط مسلم

[ 356 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن نعيم ثنا قتيبة بن سعيد ثنا خلف بن خليفة عن حفص بن أخي أنس عن أنس قال كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع وقلب لا يخشع ونفس لا تشبع ودعاء لا يسمع ويقول في آخر ذلك اللهم إني أعوذ بك من هؤلاء الأربع وقد بلغني أن مسلم بن الحجاج أخرجه من حديث زيد بن أرقم عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 357 ] حدثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الضرير بالري ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد وأخبرنا أبو قتيبة سلم بن فضل الآدمي بمكة ثنا عبد الله بن محمد بن ناجية ثنا عبدة بن عبد الله الخزاعي ثنا زيد بن حباب ثنا ليث بن سعد المصري حدثني خالد بن يزيد عن عبد الواحد بن قيس عن عبد الله بن عمرو قال قالت لي قريش تكتب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما هو بشر يغضب كما يغضب البشر فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إن قريشا يقول تكتب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما هو بشر يغضب كما يغضب البشر قال فأوميء لي شفتيه فقال والذي نفسي بيده ما يخرج مما بينهما إلا حق فاكتب هذا حديث صحيح الإسناد أصل في نسخ الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يخرجاه وقد احتجا بجميع رواته إلا عبد الواحد بن قيس وهو شيخ من أهل الشام وابنه عمر بن عبد الواحد الدمشقي أحد أئمة الحديث وقد روى عبد الواحد بن قيس عن جماعة من الصحابة منهم أبو هريرة وأبو أمامة الباهلي وواثلة بن الأسقع رضى الله تعالى عنهم وروى الأوزاعي أحاديث ولهذا الحديث شاهد قد اتفقا على إخراجه على سبيل الاختصار عن همام بن منبه عن أبي هريرة أنه قال ليس أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أكثر حديثا مني إلا عبد الله بن عمرو فإنه كان يكتب وكنت لا أكتب وعن عمرو بن دينار عن وهب بن منبه عن أخيه همام عن أبي هريرة نحوه فأما عبد الواحد بن قيس وحديثه عن عبد الله بن عمرو فقد وجدت له فيه شاهدا من حديث عمرو بن شعيب وقد سمعت أبا الوليد حسان بن محمد الفقيه يقول سمعت الحسن بن سفيان يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول إذا كان الراوي عن عمرو بن شعيب ثقة فهو كأيوب عن نافع عن بن عمر فأما حديث الشاهد

[ 358 ] فحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عبد الرحمن بن سلمان عن عقيل بن خالد عن عمرو بن شعيب أن شعيبا حدثه ومجاهدا أن عبد الله بن عمرو حدثهم أنه قال يا رسول الله أكتب ما أسمع منك قال نعم قلت عند الغضب وعند الرضا قال نعم إنه لا ينبغي لي أن أقول إلا حقا فليعلم طالب هذا العلم أن أحدا لم يتكلم قط في عمرو بن شعيب وإنما تكلم مسلم في سماع شعيب من عبد الله بن عمرو فإذا جاء الحديث عن عمرو بن شعيب عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو فإنه صحيح على أني إنما ذكرته شاهدا لحديث عبد الواحد بن قيس وقد روي هذا الحديث بعينه عن يوسف بن ماهك

[ 359 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ببغداد ثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي ثنا يحيى بن سعيد وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له ثنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى عن عبيد الله بن الأخنس عن الوليد بن عبد الله عن يوسف بن ماهك عن عبد الله بن عمرو قال كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأريد حفظه فنهتني قريش وقالوا تكتب كل شيء تسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم بشر يتكلم في الرضاء والغضب قال فأمسكت فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أكتب فوالذي نفسي بيده ما خرج منه إلا حق وأشار بيده إلى فيه رواة هذا الحديث قد احتجا بهم عن آخرهم غير الوليد هذا وأظنه الوليد بن أبي الوليد الشامي فإنه الوليد بن عبد الله وقد علمت على أبيه الكتبة فإن كان كذلك فقد احتج مسلم به وقد صحت الرواية عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أنه قال قيدوا العلم بالكتاب

[ 360 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا أبو عاصم عن بن جريج عن عبد الملك بن عبد الله بن أبي سفيان أنه سمع عمر بن الخطاب يقول قيدوا العلم بالكتاب وكذلك الرواية عن أنس بن مالك صحيح من قوله وقد أسند من وجه غير معتمد فأما الرواية من قوله

[ 361 ] فحدثناه أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله التاجر ثنا محمد بن إدريس الرازي ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري حدثني أبي عن ثمامة عن أنس أنه كان يقول لبنيه قيدوا العلم بالكتاب أسنده بعض البصريين عن الأنصاري وكذلك أسنده شيخ أهل مكة غير معتمد عن بن جريج

[ 362 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن شاذان الجوهري وأخبرني أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا صالح بن محمد بن حبيب قالا ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا عبد الله بن المؤمل حدثنا بن جريج عن عطاء عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قيدوا العلم قلت وما تقييده قال كتابته

[ 363 ] حدثني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن محمد ثنا يزيد بن هارون أنبأ جرير بن حازم عن يعلى بن حكيم عن عكرمة عن بن عباس قال لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت لرجل من الأنصار هلم فلنسأل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنهم اليوم كثير فقال واعجبا لك يا بن عباس أترى الناس يفتقرون إليك وفي الناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من فيهم قال فتركت ذاك وأقبلت أسأل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن كان يبلغني الحديث عن الرجل فآتي بابه وهو قائل فأتوسد ردائي على بابه يسفي الريح على من التراب فيخرج فيراني فيقول يا بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جاء بك هلا أرسلت إلي فآتيك فأقول لا أنا أحق أن آتيك قال فأسأله عن الحديث فعاش هذا الرجل الأنصاري حتى رآني وقد اجتمع الناس حولي يسألوني فيقول هذا الفتى كان أعقل مني هذا حديث صحيح على شرط البخاري وهو أصل في طلب الحديث وتوقير المحدث

[ 364 ] حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أخبرني بن جريج أخبرني يونس بن يوسف عن سليمان بن يسار قال تفرق الناس عن أبي هريرة فقال له ناتل أخو أهل الشام يا أبا هريرة حدثنا ما سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أول الناس يقضي فيه يوم القيامة ثلاثة رجل استشهد فأتي به فعرفه نعمه فعرفها فقال ما عملت فيها قال قاتلت في سبيلك حتى استشهدت قال كذبت إنما أردت أن يقال فلان جريء فقد قيل فيؤمر به فيسحب على وجهه حتى ألقي في النار ورجل تعلم العلم وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها فقال ما عملت فيها قال تعلمت العلم وقرأت القرآن وعملته فيك قال كذبت إنما أردت أن يقال فلان عالم وفلان قارىء فقد قيل فأمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار ورجل آتاه الله من أنواع المال فأتي به فعرفه نعمه فعرفها فقال ما عملت فيها قال ما تركت من شيء تحب أن أنفق فيه إلا أنفقت فيه لك قال كذبت إنما أردت أن يقال فلان جواد فقد قيل فأمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة ويونس بن يوسف هو بن عمرو بن حماس الذي يروي عنه مالك بن أنس في الموطأ ومالك الحكم في كل من روى عنه وقد خرجه مسلم

[ 365 ] أخبرني أبو بكر بن إسحاق الفقيه من أصل كتابه أنبأنا عبيد بن محمد بن حاتم الحافظ المعروف بالعجل ثنا إبراهيم بن زياد سبلان ثنا عباد بن عباد ثنا يونس وهو بن عبيد عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة يهلكون عند الحساب جواد وشجاع وعالم هذا حديث صحيح الإسناد على شرطهما وهو غريب شاذ إلا أنه مختصر من الحديث الأول شاهد له

[ 366 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبي رافع قال قال أبو هريرة لولا ما أخذ الله على أهل الكتاب ما حدثتكم بشيء ثم تلا { وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولا أعلم له علة ولم يخرجاه

[ 367 ] أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا أحمد بن يونس ثنا عاصم بن محمد بن زيد عن أبيه قال كان أبو هريرة يقوم يوم الجمعة إلى جانب المنبر فيطرح أعقاب نعليه في ذراعيه ثم يقبض على رمانة المنبر يقول قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم قال محمد صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم ثم يقول في بعض ذلك ويل للعرب من شر قد اقترب فإذا سمع حركة باب المقصورة بخروج الامام جلس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه هكذا وليس الغرض في تصحيح حديث ويل للعرب من شر قد اقترب فقد أخرجاه إنما الغرض فيه استحباب رواية الحديث على المنبر قبل خروج الامام

[ 368 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ سفيان وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان حدثني أبو النضر سالم مولى عمر بن عبيد الله بن معمر عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول ما أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه قد أقام سفيان بن عيينة هذا الإسناد وهو صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه والذي عندي أنهما تركاه لاختلاف المصريين في هذا الإسناد

[ 369 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني مالك عن أبي النضر عن عبيد الله بن أبي رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا أعرفن الرجل متكئا يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول ما ندري هذا هو كتاب الله وليس هذا فيه

[ 370 ] قال وأخبرني الليث بن سعد عن أبي النضر عن موسى بن عبد الله بن قيس عن أبي رافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال والناس حوله لا أعرفن أحدكم يأتيه أمر من أمري قد أمرت به أو نهيت عنه وهو متكيء على أريكته فيقول ما وجدنا في كتاب الله عملنا به وإلا فلا قال الحاكم أنا على أصل الذي أصلته في خطبة هذا الكتاب أن الزيادة من الثقة مقبولة وسفيان بن عيينة حافظ ثقة ثبت وقد خبر وحفظ واعتمدنا على حفظه بعد أن وجدنا للحديث شاهدين بإسنادين صحيحين أما أحدهما

[ 371 ] فأخبرناه أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح أن معاوية بن صالح أخبره وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن وهو بن مهدي ثنا معاوية بن صالح حدثني الحسن بن جابر أنه سمع المقدام بن معديكرب الكندي صاحب النبي صلى الله عليه وسلم يقول حرم النبي صلى الله عليه وسلم أشياء يوم خيبر منها الحمار الأهلي وغيره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوشك أن يقعد الرجل منكم على أريكته يحدث بحديثي فيقول بيني وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه حلالا استحللناه وما وجدنا فيه حراما حرمناه وإنما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم كما حرم الله وأما الحديث الثاني

[ 372 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله بن عتاب العبدي ببغداد ثنا محمد بن خليفة العاقولي غندر ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا عقبة بن خالد الشني ثنا الحسن قال بينما عمران بن حصين يحدث عن سنة نبينا صلى الله عليه وسلم إذ قال له رجل يا أبا نجيد حدثنا بالقرآن فقال له عمران أنت وأصحابك يقرأون القرآن أكنت محدثي عن الصلاة وما فيها وحدودها أكنت محدثي عن الزكاة في الذهب والإبل والبقر وأصناف المال ولكن قد شهدت وغبت أنت ثم قال فرض علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الزكاة كذا وكذا وقال الرجل أحييتني أحياك الله قال الحسن فما مات ذلك الرجل حتى صار من فقهاء المسلمين عقبة بن خالد الشني من ثقات البصريين وعبادهم وهو عزيز الحديث يجمع حديثه فلا يبلغ تمام العشرة وصلى الله على محمد وآله أجمعين

[ 373 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ سفيان عن هشام بن حجير قال كان طاوس يصلي ركعتين بعد العصر فقال له بن عباس أتركها فقال إنما نهى عنهما أن تتخذ مسلما أن يوصل ذلك إلى الغرور قال بن عباس فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن صلاة بعد العصر وما أدري أيعذب عليه أم يؤجر لأن الله تعالى يقول وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة الأحزاب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين موافق لما قدمنا ذكره من الحث على اتباع السنة ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 374 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن غالب ثنا عفان ثنا شعبة وأخبرني أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا محمد بن أيوب أنبأ أبو عمرو الحوضي ثنا شعبة عن سعيد بن إبراهيم عن أبيه أن عمر بن الخطاب قال لابن مسعود ولأبي الدرداء ولأبي ذر ما هذا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحسبه حبسهم بالمدينة حتى أصيب

[ 375 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر البري ثنا عبد الله بن جعفر البرمكي ثنا معن بن عيسى ثنا مالك بن أنس حدثني عبد الله بن إدريس عن شعبة فذكر الحديث بإسناده نحوه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وإنكار عمر أمير المؤمنين على الصحابة كثرة الرواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه سنة ولم يخرجاه

[ 376 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا إسرائيل عن أبي حصين عن يحيى بن وثاب عن مسروق عن عبد الله أنه حدث يوما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فارتعد وارتعدت ثيابه ثم قال أو نحوه هذا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شواهد فيه عن عبد الله

[ 377 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا علي بن حكيم ثنا شريك وأخبرنا علي بن عبد الله الحليمي ثنا العباس الدوري ثنا إسحاق بن منصور السلولي ثنا شريك فذكره بنحوه هذا حديث من أصول التوقي عن كثرة الرواية والحث على الإتقان فيه وقد اتفقا على إسرائيل عن أبي حصين وقد احتج مسلم بشريك بن عبد الله وهو أن يحتج به ولم يخرجاه وله شاهد آخر على شرطهما

[ 378 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن موسى العدل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا مسدد ثنا إسماعيل بن إبراهيم ثنا بن عون أخبرني مسلم بن أبي عمران عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن عمرو بن ميمون قال ما أخطأني وقال بن عون قلما أخطأني عشية خميس إلا أتيت فيها بن مسعود فما سمعته لشيء يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان ذات عشية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فنظرت إليه فإذا هو محلول أزرار قميصه منتفخ أوداجه مغرورقة عيناه ثم قال هكذا أو فوق ذا أو قريب من ذا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 379 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن يونس الضبي ثنا محمد بن عبيد الطنافسي عن محمد بن إسحاق وحدثني علي بن حمشاذ العدل أنبأ علي بن عبد العزيز أن سعيد بن منصور حدثهم ثنا أبو شهاب وحدثنا أبو القاسم يوسف بن يعقوب السوسي ثنا أبو علي محمد بن عمرو الحرشي ثنا القعنبي ثنا أبو شهاب وحدثني هلي بن حمشاذ العدل ثنا أبو الحسن محمد بن أحمد العوذي ثنا أبو الربيع ثنا أبو شهاب عن محمد بن إسحاق عن معبد بن كعب بن مالك قال سمعت أبا قتادة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو على المنبر إياكم وكثرة الحديث عني فمن قال عني فلا يقول إلا حقا ومن قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار وفي حديث محمد بن عبيد حدثني بن كعب وغيره عن أبي قتادة هذا حديث على شرط مسلم وفيه ألفاظ صعبة شديدة ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد آخر عن أبي قتادة

[ 380 ] حدثنيه علي بن حمشاذ ثنا موسى بن هارون ثنا يحيى بن موسى خت ثنا عتاب بن محمد بن شوذب ثنا كعب بن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن أبيه قال قلت لأبي قتادة حدثني بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أخشى أن يزل لساني بشيء لم يقله رسول الله صلى الله عليه وسلم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إياكم وكثرة الحديث عني من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار

[ 381 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن نعيم ثنا محمد بن رافع ثنا علي بن جعفر المدائني ثنا شعبة عن خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع قد ذكر لمسلم هذا الحديث في أوساط الحكايات التي ذكرها في خطبة الكتاب عن محمد بن رافع ولم يخرجه محتجا به في موضعه من الكتاب وعلي بن جعفر المدائني ثقة وقد نبهنا في أول الكتاب على الاحتجاج بزيادات الثقات وقد أرسله جماعة من أصحاب شعبة

[ 382 ] حدثناه أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب وأخبرني عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب أنبأ حفص بن عمر قالوا ثنا شعبة عن خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع

[ 383 ] أخبرني أبو عمرو إسماعيل بن نجيد بن أحمد بن يوسف السلمي رحمه الله ثنا محمد بن أيوب أنبأ محمد بن سنان العوقي أنبأ بن المبارك عن معمر عن بن طاوس عن أبيه قال قرأ بن عباس وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم آل عمران فقال كنا نحفظ الحديث والحديث يحفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ركبتم الصعب والذلول هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين وله شاهد آخر مثله

[ 384 ] حدثناه أبو علي حسين بن علي الحافظ أنبأ أحمد بن علي المثنى ثنا هارون بن معروف ثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن حجير عن طاوس عن بن عباس قال كنا نحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لم يكذب عليه فلما ركب الناس الصعب والذلول تركنا الحديث عنه وصلى الله على محمد وآله وسلم

[ 385 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن يحيى بن ميمون الحضرمي أخبره عن أبي موسى الغافقي قال آخر ما عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال عليكم بكتاب الله وسترجعون إلى قوم يحبون الحديث عني أو كلمة تشبهها فمن حفظ شيئا فليحدث به ومن قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار رواة هذا الحديث عن آخرهم يحتج بهم فأما أبو موسى مالك بن عبادة الغافقي فإنه صحابي سكن مصر وهذا الحديث من جملة ما خرجناه عن الصحابي إذا صح إليه الطريق على أن وداعة الجهني قد روى أيضا عن مالك بن عبادة الغافقي وهذا الحديث قد جمع لفظتين غريبتين إحداهما قوله سترجعون إلى قوم يحبون الحديث عني والأخرى فمن حفظ شيئا فليحدث به وقد ذهب جماعة من أئمة الإسلام إلى أن ليس للمحدث أن يحدث بما لا يحفظه ولم يخرجاه

[ 386 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ثنا محمد بن شعيب بن شابور ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له أنبأ الحسن بن علي بن زياد ثنا إبراهيم بن موسى ثنا الوليد بن مسلم حدثني عبد الرحمن بن زيد بن جابر حدثني بسر بن عبيد الله الحضرمي حدثني أبو إدريس الخولاني أنه سمع حذيفة بن اليمان يقول كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني فقلت يا رسول الله إنا كنا في جاهلية وشر فجاء الله بهذا الخير فهل بعد هذا الخير من شر قال نعم وفيه دخن قلت وما دخنه قال قوم يهدون بغير هديي يعرف منهم وينكر قلت وهل بعد ذلك الخير من شر قال نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليه قذفوه فيها قلت يا رسول الله صفهم لنا قال هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا قلت فما تأمرني إن أدركت ذلك قال تلزم جماعة المسلمين وإمامهم قلت فإن لم يكن لهم إمام ولا جماعة قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت كذلك هذا حديث مخرج في الصحيحين هكذا وقد خرجاه أيضا مختصرا من حديث الزهري عن أبي إدريس الخولاني وإنما خرجته في كتاب العلم لأني لم أجد للشيخين حديثا يدل على أن الإجماع حجة غير هذا وقد خرجت في هذه المواضع من أحاديث هذا الباب ما لم يخرجاه الحديث الأول منها

[ 387 ] حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو ثنا إبراهيم بن هلال البوزنجردي ثنا علي بن الحسن بن شقيق أنبأ عبد الله بن المبارك وأخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن أحمد الفقيه البخاري بنيسابور ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله بن المبارك وحدثنا بكر بن محمد الصوفي بمكة ثنا الحسن بن علي المعمري ثنا الحسن بن عيس أنبأ عبد الله بن المبارك وحدثني أبو إسحاق إبراهيم بن إسماعيل القاري واللفظ له ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا نعيم بن حماد أنبأ بن المبارك أنبأ محمد بن سوقة عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال خطبنا عمر بالجابية فقال إني قمت فيكم كمقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فينا فقال أوصيكم بأصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشو الكذب حتى يحلف الرجل ولا يستحلف ويشهد ولا يستشهد فمن أراد منكم بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الإثنين أبعد ألا لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان قالها ثلاثا وعليكم بالجماعة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الإثنين أبعد ألا ومن سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فإني لا أعلم خلافا بين أصحاب عبد الله بن المبارك في إقامة هذا الإسناد عنه ولم يخرجاه وله شاهدان عن محمد بن سوقة قد يستشهد بمثلهما في مثل هذه المواضع أما الشاهد الأول

[ 388 ] فحدثناه أبو أحمد إسحاق بن محمد بن خالد الهاشمي بالكوفة ثنا جعفر بن محمد البلوي ثنا عثمان بن سعيد المزني ثنا الحسن بن صالح عن محمد بن سوقة عن عبد الله بن دينار عن بن عمر أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه خطب بالجابية فقال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مقامي فيكم فقال استوصوا بأصحابي خيرا فذكر الحديث بنحوه وأما الشاهد الثاني

[ 389 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن داود بن سليمان الزاهد ثنا جعفر بن أحمد بن سنان الواسطي ثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي وأحمد بن منيع قالا ثنا النضر بن إسماعيل البجلي ثنا محمد بن سوقة عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال خطبنا عمر بالجابية فقال إني قمت فيكم كمقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فينا فذكر الحديث بنحوه فأما الخلاف في هذا الحديث عن عبد الملك بن عمير فإنه مجموع لي في جزء والذي عندي أن الامامين يرويان هذا الحديث من ذلك الخلاف بين الأئمة على عبد الملك فيه وتلك الأسانيد لا تعلل بهذه الأسانيد الخارجة منها وقد رويناه بإسناد صحيح عن سعد بن أبي وقاص عن عمر رضى الله تعالى عنهما

[ 390 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد حدثني أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد المؤذن ثنا أحمد بن زيد بن هارون القزاز بمكة قالا ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني محمد بن مهاجر بن مسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال وقف عمر بن الخطاب بالجابية فقال رحم الله رجلا سمع مقالتي فوعاها إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف فينا كمقامي فيكم ثم قال احفظوني في أصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثلاثا ثم يكثر الهرج ويظهر الكذب ويشهد الرجل ولا يستشهد ويحلف ولا يستحلف من أحب منكم بحبوحة الجنة فعليه بالجماعة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الإثنين أبعد ألا لا يخلون رجل بامرأة فإن الشيطان ثالثهما من سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن الحديث الثاني فيما احتج به العلماء أن الإجماع حجة حديث مختلف فيه عن المعتمر بن سليمان من سبعة أوجه فالوجه الأول منها

[ 391 ] ما حدثنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الأصم ببغداد ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا خالد بن يزيد القرني ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجمع الله هذه الأمة على الضلالة أبدا وقال يد الله على الجماعة فاتبعوا السواد الأعظم فإنه من شذ شذ في النار خالد بن يزيد القرني هذا شيخ قديم للبغداديين ولو حفظ هذا الحديث لحكمنا له بالصحة والخلاف الثاني فيه عن المعتمر

[ 392 ] ما حدثناه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن المسيب ثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا المعتمر بن سليمان حدثني أبو سفيان المديني عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجمع الله هذه الأمة على الضلالة أبدا ويد الله على الجماعة فمن شذ شذ في النار والخلاف الثالث فيه على المعتمر

[ 393 ] ما حدثنا علي بن عيسى بن إبراهيم ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ثنا أبو بكر بن نافع ثنا المعتمر حدثني سليمان المدني عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجمع الله أمتي على الضلالة أبدا والخلاف الرابع على المعتمر فيه

[ 394 ] ما أخبرني محمد بن عبد الله العمري ثنا محمد بن إسحاق حدثني علي بن الحسين الدرهمي ثنا المعتمر بن سليمان عن سفيان أو أبي سفيان عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لن يجمع الله أمتي على ضلالة أبدا ويد الله على الجماعة هكذا ورفع يديه فإنه من شذ شذ في النار قال الامام أبو بكر محمد بن إسحاق لست أعرف سفيان وأبا سفيان هذا والخلاف الخامس على المعتمر فيه

[ 395 ] ما حدثناه أبو الحسين عبد الصمد بن علي بن مكرم البزار ببغداد ثنا محمد بن غالب ثنا خالد بن عبد الرحمن ثنا المعتمر عن سلم بن أبي الذيال عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجمع الله هذه الأمة أو قال أمتي على الضلالة أبدا واتبعوا السواد الأعظم فإنه من شذ شذ في النار قال لنا عمر بن جعفر البصري هكذا في كتاب أبي الحسين عن سلم بن أبي الذيال قال الحاكم أبو عبد الله وهذا لو كان محفوظا من الراوي لكان من شرط الصحيح والخلاف السادس على المعتمر فيه

[ 396 ] ما أخبرناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ سهل بن أحمد بن عثمان الواسطي من كتابه ثنا يحيى بن حبيب بن عربي ثنا المعتمر بن سليمان قال قال أبو سفيان سليمان بن سفيان المدني عن عمرو بن دينار عن بن عمر أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال لا يجمع الله أمتي على ضلالة أبدا ويد الله على الجماعة هكذا فاتبعوا السواد الأعظم فإنه من شذ شذ في النار والخلاف السابع على المعتمر فيه

[ 397 ] ما حدثناه أبو الحسن محمد بن الحسين بن منصور ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يونس البزار ثنا أبو بكر بن نافع ثنا معتمر بن سليمان حدثني سليمان أبو عبد الله المدني عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله لا يجمع الله أمتي أو قال أمة محمد صلى الله عليه وسلم على الضلالة ويد الله على الجماعة وقال بيده يبسطها أنه من شذ شذ في النار قال الحاكم فقد استقر الخلاف في إسناد هذا الحديث على المعتمر بن سليمان وهو أحد أركان الحديث من سبعة أوجه لا يسعنا أن نحكم أن كلها محمولة على الخطأ بحكم الصواب لقول من قال عن المعتمر عن سليمان بن سفيان المدني عن عبد الله بن دينار ونحن إذا قلنا هذا القول نسبنا الراوي إلى الجهالة فوهنا به الحديث ولكنا نقول أن المعتمر بن سليمان أحد أئمة الحديث وقد روي عنه هذا الحديث بأسانيد يصح بمثلها الحديث فلا بد من أن يكون له أصل بأحد هذه الأسانيد ثم وجدنا للحديث شواهد من غير حديث المعتمر لا أدعي صحتها ولا أحكم بتوهينها بل يلزمني ذكرها لإجماع أهل السنة على هذه القاعدة من قواعد الإسلام فممن روى عنه هذا الحديث من الصحابة عبد الله بن عباس

[ 398 ] حدثنا أبو الوليد حسان بن محمد الفقيه إملاء وقراءة ثنا محمد بن سليمان بن خالد ثنا سلمة بن شبيب ثنا عبد الرزاق أنبأ إبراهيم بن ميمون أخبرني عبد الله بن طاوس أنه سمع أباه يحدث أنه سمع بن عباس يحدث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يجمع الله أمتي أو قال هذه الأمة على الضلالة أبدا ويد الله على الجماعة

[ 399 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن هارون ثنا العباس بن عبد العظيم ثنا عبد الرزاق ثنا إبراهيم بن ميمون العدني وكان يسمى قريش اليمن وكان من العابدين المجتهدين قالت قلت لأبي جعفر والله لقد حدثني بن طاوس عن أبيه قال سمعت بن عباس يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجمع الله أمتي على ضلالة أبدا ويد الله على الجماعة قال الحاكم فإبراهيم بن ميمون العدني هذا قد عدله عبد الرزاق وأثنى عليه وعبد الرزاق إمام أهل اليمن وتعديله حجة وقد روي هذا الحديث عن أنس بن مالك

[ 400 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن عيسى بن السكن الواسطي ثنا موسى بن إسماعيل ثنا مبارك أبو سحيم مولى عبد العزيز بن صهيب ثنا عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سأل ربه أربعا سأل ربه أن لا يموت جوعا فأعطي ذلك وسأل ربه أن لا يجتمعوا على ضلالة فأعطي ذلك وسأل ربه أن لا يرتدوا كفارا فأعطي ذلك وسأل ربه أن لا يغلبهم عدو لهم فيستبيح بأسهم فأعطي ذلك وسأل ربه أن لا يكون باسهم بينهم فلم يعط ذلك أما مبارك بن سحيم فإنه ممن لا يمشي في مثل هذا الكتاب لكني ذكرته اضطرارا الحديث الثالث في حجة العلماء بأن الإجماع حجة

[ 401 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا عمرو بن عون وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا عمرو بن عون ثنا خالد بن عبد الله عن مطرف عن خالد بن وهبان عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه

[ 402 ] تابعه جرير بن عبد الحميد الضبي عن مطرف خالد بن وهبان عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خالف جماعة المسلمين شبرا فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه خالد بن وهبان لم يجرح في رواياته وهو تابعي معروف إلا أن الشيخين لم يخرجاه وقد روي هذا المتن عن عبد الله بن عمر بإسناد صحيح على شرطهما

[ 403 ] أخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل ثنا أبو صالح حدثني الليث حدثني يحيى بن سعيد قال كتب إلي خالد بن أبي عمران قال حدثني نافع عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه حتى يراجعه وقال من مات وليس عليه إمام جماعة فإن موتته موتة جاهلية الحديث الرابع فيما يدل على إجماع العلماء حجة

[ 404 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا أبو داود سليمان بن داود الطيالسي ثنا علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن جده قال حدثني الحارث الأشعري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم آمركم بخمس كلمات أمرني الله بهن الجماعة والسمع والطاعة والهجرة والجهاد في سبيل الله فمن خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من رأسه إلا أن يرجع وهكذا رواه بطوله معاوية بن سلام وأبان بن يزيد العطار عن يحيى بن أبي كثير أما حديث معاوية

[ 405 ] فحدثناه علي بن حمشاذ أنبأ محمد بن غالب أن حفص بن عمر العمري حدثهم قال ثنا معاوية بن سلام عن يحيى بن أبي كثير وحدثني زيد بن سلام أنه سمع أبا سلام يقول حدثني الحارث الأشعري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله أمرني بخمس أعمل بهن فذكر الحديث بطوله وأما حديث أبان بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير

[ 406 ] فحدثناه علي بن حمشاذ ثنا تميم بن محمد ثنا هدبة بن خالد ثنا أبان بن يزيد ثنا يحيى بن أبي كثير أن زيدا حدثه أن أبا سلام حدثه أن الحارث الأشعري حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله أمر يحيى بن زكريا بخمس يعمل بهن وأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن فذكر الحديث وقال فيه إن الله يأمرني بخمس فذكره بطوله هذا حديث صحيح على ما أصلناه في الصحابة إذا لم نجد لهم إلا راويا واحدا فإن الحارث الأشعري صحابي معروف سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول الحارث الأشعري له صحبة ولهذه اللفظة من الحديث شاهد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 407 ] حدثناه أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة ثنا عبد الله بن غنام بن حفص بن غياث حدثني أبي ثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن أبي صالح عن معاوية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فارق الجماعة شبرا دخل النار الحديث الخامس فيما يدل على أن الإجماع حجة

[ 408 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن حاتم الداربردي بمرو ثنا أحمد بن عيسى المزني ثنا العقبي وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له أنبأ أبو المثنى ثنا العقبي ثنا أسامة بن زيد عن أبيه عن جده عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من فارق أمة أو عاد أعرابيا بعد هجرته فلا حجة له قد اتفق الشيخان على إخراج حديث غيلان بن جرير عن زياد بن رياح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من فارق الجماعة فمات مات موتة جاهلية وهذا المتن غير ذاك الحديث السادس فيما يدل على أن الإجماع حجة

[ 409 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا حامد بن أبي حامد المقري ثنا إسحاق بن سليمان القاري ثنا كثير بن أبي كثير أبو النضر عن ربعي بن حراش قال أتيت حذيفة بن اليمان ليالي سار الناس إلى عثمان فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من فارق الجماعة واستذل الامارة لقي الله ولا حجة له تابعه أبو عاصم عن كثير

[ 410 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا محمد بن معاذ ثنا أبو عاصم ثنا كثير بن أبي كثير حدثني ربعي بن حراش أنه أتى حذيفة بن اليمان ببرودة وكانت أخته تحت حذيفة يا ربعي ما فعل قومك وذلك زمن خرج الناس إلى عثمان قال قد خرج منهم ناس قال فيمني منهم فقال حذيفة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من فارق الجماعة واستذل الامارة لقي الله ولا حجة له عند الله هذا حديث صحيح فإن كثير بن أبي كثير كوفي سكن البصرة روى عنه يحيى بن سعيد القطان وعيسى بن يونس ولم يذكر بجرح الحديث السابع فيما يدل على أن الإجماع حجة

[ 411 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم الفاكهي بمكة ثنا أبو يحيى عبد الله بن أحمد بن زكريا بن أبي ميسرة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا حيوة أخبرني أبو هانئ أن أبا علي الجنبي عمرو بن مالك حدثه عن فضالة بن عبيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ثلاثة لا تسأل عنهم رجل فارق الجماعة وعصى إمامه فمات عاصيا وأمة أو عبد آبق من سيده فمات وامرأة غاب عنها زوجها وقد كفاها مؤنة الدنيا فتبرجت بعده فلا تسأل عنهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا بجميع رواته ولم يخرجاه ولا أعرف له علة الحديث الثامن على أن الإجماع حجة

[ 412 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ العوام بن حوشب عن عبد الله بن السائب الأنصاري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة المكتوبة إلى الصلاة المكتوبة التي بعدها كفارة لما بينهما والجمعة إلى الجمعة والشهر إلى الشهر يعني من شهر رمضان إلى شهر رمضان كفارة لما بينهما ثم قال بعد ذلك إلا من ثلاث فعرفت أن ذلك من أمر حدث فقال إلا من الإشراك بالله ونكث الصفقة وترك السنة قلت يا رسول الله أما الإشراك بالله فقد عرفناه فما نكث الصفقة وترك السنة قال أما نكث الصفقة أن تبايع رجلا بيمينك ثم تختلف إليه فتقابله بسيفك وأما ترك السنة فالخروج من الجماعة هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بعبد الله بن السائب بن أبي السائب الأنصاري ولا أعرف له علة الحديث التاسع في أن الإجماع حجة

[ 413 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى قال وأخبرنا علي بن عبد العزيز ثنا داود بن عمرو الضبي قالا ثنا نافع بن عمر الجمحي ثنا أمية بن صفوان عن أبي بكر بن أبي زهير الثقفي عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم بالنباه أو بالنباوه يقول يوشك أن تعرفوا أهل الجنة من أهل النار أو قال خياركم من شراركم قيل يا رسول الله بماذا قال بالثناء الحسن والثناء السيء أنتم شهداء بعضكم على بعض هذا حديث صحيح الإسناد وقال البخاري أبو زهير الثقفي سمع النبي صلى الله عليه وسلم واسمه معاذ فأما أبو بكر بن أبي زهير فمن كبار التابعين وإسناد الحديث صحيح ولم يخرجاه فقد ذكرنا تسعة أحاديث بأسانيد صحيحة يستدل بها على الحجة بالإجماع واستقصيت فيه تحريا لمذاهب الأئمة المتقدمين رضى الله تعالى عنهم

فصل في توقير العالم هذه أخبار صحيحة في الأمر بتوقير العالم عند الاختلاف إليه والقعود بين يديه مما لم يخرجاه

[ 414 ] أخبرنا أبو الحسن ميمون بن إسحاق الهاشمي ببغداد ثنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن المنهال بن عمرو عن زاذان عن البراء بن عازب قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار فانتهينا إلى القبر ولما يلحد فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا حوله كأن على رؤوسنا الطير وذكر الحديث قد ثبت صحة هذا الحديث في كتاب الإيمان وأنهما لم يخرجاه

[ 415 ] أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن يحيى الخطيب بمرو ثنا إبراهيم بن هلال البوزنجردي ثنا علي بن الحسن بن شقيق ثنا الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال كنا إذا قعدنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم لم نرفع رؤوسنا إليه إعظاما له هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أحفظ له علة ولم يخرجاه

[ 416 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا سعيد بن عامر ثنا شعبة وحدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن النضر الزيدي ثنا بكر بن بكار ثنا شعبة وأخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وأخبرني أبو عمرو محمد بن جعفر واللفظ له ثنا يحيى بن محمد ثنا عبد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن زياد بن علاقة سمع أسامة بن شريك قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه عنده كأنما على رؤوسهم الطير فسلمت وقعدت فجاء أعراب يسألونه عن أشياء حتى قالوا أنتداوى قال تداووا فإن الله تعالى لم يضع داء إلا وضع له دواء فسألوه عن أشياء فقال عباد الله وضع الحرج لا امرأ اقترض امرأ ظلما فذلك حرج وهلك فقالوا يا رسول الله ما خير ما أعطي الناس قال خلق حسن هذا حديث صحيح ولم يخرجاه والعلة عند مسلم فيه أن أسامة بن شريك ما روى عنه غير زياد وقد روى عن علي بن الأقمر عنه على أني قد أصلت كتابي هذا على إخراج الصحابة وإن لم يكن لهم غير راو واحد ولهذا الحديث طرق سبيلنا أن نخرجها بمشيئة الله تعالى في كتاب الطب

[ 417 ] أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد بن عتاب العبدي ببغداد ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يزيد الرماحي ثنا شعبة عن عامر ثنا صالح بن رستم عن حميد بن هلال عن عبد الرحمن بن قرط قال دخلت المسجد فإذا حلقة كأنما قطعت رؤوسهم فإذا رجل يحدثهم فإذا هو حذيفة قال كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر وذكر الحديث بطوله متن هذا الحديث مخرج في الكتابين وإنما خرجته في هذا الموضع للاصغاء إلى المحدث وكيفية التوقير له فإن هذا اللفظ لم يخرجاه في الكتابين

[ 418 ] حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا أبو داود الطيالسي أنبأ الحكم بن عطية عن ثابت عن أنس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد لم يرفع أحد منا رأسه غير أبي بكر وعمر فإنهما كانا يتبسمان إليه ويتبسم إليهما هذا حديث تفرد به الشيخ الحكم بن عطية وليس من شرط هذا الكتاب

[ 419 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الخضر بن أبان الهاشمي ثنا سيار بن حاتم ثنا جعفر بن سليمان عن ثابت عن أبي عثمان عن سلمان الفارسي قال كان سلمان في عصابة يذكرون الله فمر بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاءهم قاصدا حتى دنا منهم فكفوا عن الحديث إعظاما لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما كنتم تقولون فإني رأيت الرحمة تنزل عليكم فأحببت أن أشارككم فيها هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وقد احتجا بجعفر بن سليمان فأما أبو سلمة سيار بن حاتم الزاهد فإنه عابد عصره وقد أكثر أحمد بن حنبل الرواية عنه

[ 420 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري ثنا جعفر بن عون أنبأ الأعمش وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ موسى بن إسحاق الأنصاري ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبي ثنا الأعمش وحدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن النضر الجارودي ثنا يوسف بن موسى ثنا جرير وأبو معاوية عن الأعمش عن شقيق عن عبد الله قال سألني اليوم رجل عن شيء ما أدري ما أقول له قال أرأيت رجلا مؤدبا نشيطا حريصا على الجهاد يقول يعزم علينا أمرائنا أشياء لا نحصيها قال فقلت والله ما أدري ما أقول لك إلا أنا كنا نكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلعله لا يأمر بالشيء إلا فعلناه وما أشبه ما غبر من الدنيا إلا كالثغب شرب صفوه وبقي كدره وإن أحدكم لن يزال بخير ما اتقى الله عز وجل وإذا حاك في نفسه شيء أتى رجلا فسأله فشفاه وأيم الله ليوشكن أن لا تجدوه هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه وأظنه لتوقيف فيه

[ 421 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني مالك بن خير الزيادي عن أبي قتيل عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليس منا من لم يجل كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا ومالك بن خير الزيادي مصري ثقة وأبو قبيل تابعي كبير

[ 422 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ وكيع عن علي بن صالح عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم النساء قال أولي الفقه والخير هذا حديث صحيح له شاهد وتفسير الصحابي عندهما مسند

[ 423 ] أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنبري ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن بن عباس في قوله تعالى أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم يعني أهل الفقه والدين وأهل طاعة الله الذين يعلمون الناس معالي دينهم ويأمرونهم بالمعروف وينهونهم عن المنكر فأوجب الله طاعتهم وهذه أحاديث ناطقة بما يلزم العلماء من التواضع لمن يعلمونهم

[ 424 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري بمرو أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ إسماعيل بن أبي خالد عن أخيه عن مصعب بن سعد أن حفصة قالت لعمر ألا تلبس ثوبا ألين من ثوبك وتأكل من طعام أطيب من طعامك هذا وقد فتح الله عليك الأمر وأوسع إليك الرزق فقال سأخاصمك إلى نفسك فذكر أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وما كان يلقى من شدة العيش فلم يزل يذكر حتى بكت فقال إني قد قلت لأشاركنهما في مثل عيشهما الشديد لعلي أدرك معهما عيشهما الرخي هذا حديث صحيح على شرطهما فإن مصعب بن سعد كان يدخل على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وهو من كبار التابعين من أولاد الصحابة رضى الله تعالى عنهم

[ 425 ] وحدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عبد الله بن مسلمة وأخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه قال قرئ على عبد الملك بن محمد هو بن عبد الله الرقاشي ثنا أبي قال ثنا مسلم بن خالد عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كرم المؤمن دينه ومروءته عقله وحسبه خلقه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد

[ 426 ] حدثنا أبو سعيد إسماعيل بن أحمد ثنا محمد بن حسين بن مكرم بالبصرة ثنا أحمد بن المقدام ثنا المعتمر عن عبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن جده عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال كرم المؤمن دينه ومروءته عقله وحسبه خلقه

[ 427 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا أبو سعيد محمد بن شاذان ثنا أبو عمار ثنا الفضل بن موسى عن عبد الله بن سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكم لا تسعون الناس بأموالكم وليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق رواه سفيان الثوري عن عبد الله بن سعيد

[ 428 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا محمد بن عبد الرحمن الدغرلي ثنا محمد بن مشكان ثنا يزيد بن أبي حكيم ثنا سفيان عن عبد الله بن سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة رفعه قال إنكم لا تسعون الناس بأموالكم ولكن ليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق هذا حديث صحيح معناه يقرب من الأول غير أنهما لم يخرجاه عن عبد الله بن سعيد

[ 429 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا سمعان بن بحر العسكري أبو علي ثنا إسحاق بن محمد بن إسحاق العمي ثنا أبي عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المعروف إلى الناس يقي صاحبها مصارع السوء والآفات والهلكات وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة سمعت أبا علي الحافظ يقول هذا الحديث لم أكتبه إلا عن أبي عبد الله الصفار ومحمد بن إسحاق وابنه من البصريين لم نعرفهما بجرح وقوله أهل المعروف في الدنيا قد روي من غير وجه عن المنكدر عن المنكدر بن محمد عن أبيه عن جابر والمنكدر وإن لم يخرجاه فإنه يذكر في الشواهد

[ 430 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن بشر بن مطر ثنا عمرو بن محمد الناقد حدثني محمد بن عبد الرحمن الطفاوي عن هشام بن عروة عن أبيه عن بن عمر في قوله عز وجل خذ العفو الأعراف قال أمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن يأخذ العفو في أخلاق الناس هذا حديث صحيح على شرط البخاري وقد احتج بالطفاوي ولم يخرجاه وقد قيل فيه عن عروة عن عبد الله بن الزبير

[ 431 ] أخبرناه عبدان بن يزيد الدقاق ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا عمرو بن عون ثنا وكيع بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير قال ما أنزل الله هذه الآية إلا في أخلاق الناس خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقد قيل في هذا عن عبد الله بن عمرو بن العاص وليس من شرطه

[ 432 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم حبس رجلا من قومه في تهمة فجاء رجل من قومه إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب فقال يا محمد على م تحبس جيرتي فصمت النبي صلى الله عليه وسلم وقال إن أناسا يقولون أنك تنهى عن الشر وتستحلي به فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما تقول فجعلت أعرض بينهما بالكلام مخافة أن يفهمها فيدعو على قومي دعوة لا يفلحوا بعدها فلم يزل النبي صلى الله عليه وسلم حتى فهمها فقال قد قالوا أو قائلها منهم والله لو فعلت لكان على ما كان عليهم خلوا عن جيرانه وقد تقدم القول في صحيفة بهز بن حكيم ما أغنى عن إعادته على أن شواهد هذا الحديث مخرجة في الصحيحين فمنها حديث الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم قسما فقال رجل من الأنصار إن هذه قسمة ما أريد بها وجه الله ومنها حديث مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية فجبذ أعرابي بردته الحديث ومنها حديث شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن أنس في قصة حنين على ما تضطروني إلى هذه الشجرة وغير هذا مما يطول ذكره

[ 433 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن جعفر بن درستويه الفارسي ثنا يعقوب بن سفيان ثنا عمر بن راشد مولى عبد الرحمن بن أبان بن عثمان التيمي ثنا محمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب القرشي عن هشام بن عروة عن محمد بن علي عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة من كن فيه آواه الله في كنفه وستر عليه برحمته وأدخله في محبته قيل ما هن يا رسول الله قال من إذا أعطي شكر وإذا قدر غفر وإذا غضب فتر هذا حديث صحيح الإسناد فإن عمر بن راشد شيخ من أهل الحجاز من ناحية المدينة قد روى عنه أكابر المحدثين

[ 434 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا أبو سهل بشر بن سهل ثنا أبو صالح عبد الله بن صالح حدثني يحيى بن أيوب هن عبد الرحمن بن حرملة الأسلمي عن سعيد بن المسيب قال لما ولي عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه خطب الناس على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أيها الناس إني قد علمت منكم أنكم تؤنسون مني شدة وغلظة وذلك أني كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكنت عبده وخادمه وكان كما قال الله بالمؤمنين رؤوف رحيم فكنت بين يديه كالسيف المسلول إلا أن يغمدني أو ينهاني عن أمر فأكف وإلا أقدمت على الناس لمكان لينه هذا حديث صحيح الإسناد وأبو صالح فقد احتج به البخاري فأما سماع سعيد عن عمر فمختلف فيه وأكثر أئمتنا على أنه قد سمع منه وهذه ترجمة معروفة في المسانيد

[ 435 ] أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن شعيب الفقيه ثنا سهل بن عمار ثنا محاضر بن المورع ثنا سعد بن سعيد الأنصاري عن عمرو بن أبي عمرو عن المطلب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كان هينا لينا قريبا حرمه الله على النار هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 436 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق الفاكهي بمكة ثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة ثنا أبو عبد الرحمن المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب عن بكر بن عمرو عن مسلم بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أفتى الناس بغير علم كان إثمه على من أفتاه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولا أعرف له علة

[ 437 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أبو الوليد ثنا همام عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تكتبوا عني شيئا سوى القرآن من كتب عني شيئا سوى القرآن فليمحه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد تقدم أخبار عبد الله بن عمرو في إجازة الكتابة

[ 438 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى ثنا محمد بن سالم المفلوج ثنا إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق عن البراء قال ليس كلنا سمع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت لنا ضيعة وأشغال ولكن الناس كانوا لا يكذبون يومئذ فيحدث الشاهد الغائب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ومحمد بن سالم وابنه عبد الله محتج بهما فأما صحيفة إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق فقد أخرجها البخاري في الجامع الصحيح

[ 439 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا محمد بن عيسى بن السكن الواسطي ثنا عمرو بن عون ثنا سفيان عن عبيد الله بن أبي بريدة قال كان بن عباس إذا سئل عن شيء فكان في كتاب الله قال به فإن لم يكن في كتاب الله وكان من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه شيء قال به فإن لم يكن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه شيء قال بما قال أبو بكر وعمر فإن لم يكن لأبي بكر وعمر فيه شيء قال برأيه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وفيه توقيف ولم يخرجاه

[ 440 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن إدريس الأودي عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله رفع الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم إن الكذب لا يصلح منه جد ولا هزل ولا أن يعد الرجل ابنه ثم لا ينجز له إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار أنه يقال للصادق صدق وبر ويقال للكاذب كذب وفجر وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا أو يكذب حتى يكتب عند الله كذابا هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين وإنما تواترت الروايات بتوفيق أكثر هذه الكلمات فإن صح سنده فإنه صحيح على شرطهما

[ 441 ] أخبرنا أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عمرو بن عون ووهب بن بقية الواسطيان قالا ثنا خالد بن عبد الله عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم افترقت اليهود على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وافترقت النصارى على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شواهد فمنها

[ 442 ] ما أخبرنا أبو العباس قاسم بن قاسم السياري بمرو ثنا أبو الموجه محمد بن عمر الفزاري ثنا يوسف بن عيسى ثنا الفضل بن موسى عن محمد بن عمرو حدثني أبو سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفرقت اليهودي على إحدى وسبعين فرقة والنصارى مثل ذلك وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة

[ 443 ] ومنها ما حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع البهراني ثنا صفوان بن عمرو عن الأزهر بن عبد الله عن أبي عامر عبد الله بن يحيى قال حججنا مع معاوية بن أبي سفيان فلما قدمنا مكة أخبر بقاص يقص على أهل مكة مولى لبني فروخ فأرسل إليه معاوية فقال أمرت بهذه القصص قال لا قال فما حملك على أن تقص بغير إذن قال ننشيء علما علمناه الله عز وجل فقال معاوية لو كنت تقدمت إليك لقطعت منك طائفة ثم قام حين صلى الظهر بمكة فقال قال النبي صلى الله عليه وسلم إن أهل الكتاب تفرقوا في دينهم على اثنتين وسبعين ملة وتفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين كلها في النار إلا واحدة وهي الجماعة ويخرج من أمتي أقوام تتجارى بهم تلك الأهواء كما يتجارى الكلب بصاحبه فلا يبقى منه عرق ولا مفصل إلا دخله والله يا معشر العرب لين لم تقوموا بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم لغير ذلك أحرى أن لا تقوموا به هذه أسانيد تقام بها الحجة في تصحيح هذا الحديث وقد روي هذا الحديث عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعمرو بن عوف المزني بإسنادين تفرد بأحدهما عبد الرحمن بن زياد الأفريقي والآخر كثير بن عبد الله المزني ولا تقوم بهما الحجة أما حديث عبد الله بن عمرو

[ 444 ] فأخبرناه علي بن عبد الله الحكيمي ببغداد ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا ثابت بن محمد العابد ثنا سفيان عن عبد الرحمن بن زياد عن عبد الله بن يزيد عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليأتين على أمتي ما أتى على بني إسرائيل مثلا بمثل حذو النعل بالنعل حتى لو كان فيهم من نكح أمه علانية كان في أمتي مثله إن بني إسرائيل افترقوا على إحدى وسبعين ملة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلها في النار إلا ملة واحدة فقيل له ما الواحدة قال ما أنا عليه اليوم وأصحابي وأما حديث عمرو بن عوف المزني

[ 445 ] فأخبرناه علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي والعباس بن الفضل الأسفاطي قالا ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف بن زيد عن أبيه عن جده قال كنا قعودا حول رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسجده فقال لتسلكن سنن من قبلكم حذو النعل بالنعل ولتأخذن مثل أخذهم أن شبرا فشبر وإن ذراعا فذراع وإن باعا فباع حتى لو دخلوا جحر ضب دخلتم فيه إلا أن بني إسرائيل افترقت على موسى على إحدى وسبعين فرقة كلها ضالة إلا فرقة واحدة الإسلام وجماعتهم وأنها افترقت على عيسى بن مريم على إحدى وسبعين فرقة كلها ضالة إلا فرقة واحدة الإسلام وجماعتهم ثم أنهم يكونون على اثنتين وسبعين فرقة كلها ضالة إلا فرقة واحدة الإسلام وجماعتهم

آخر كتاب العلم

[ 446 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في ذي الحجة سنة ثلاث وتسعين وثلاث مائة ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني قال قرئ على عبد الله بن وهب أخبرك مالك بن أنس وأخبرنا أبو بكر بن أبي نصر العدل بمرو ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا القعنبي فيما قرئ على مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله الصنابحي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ العبد فمضمض خرجت الخطايا من فيه فإذا استنثر خرجت الخطايا من أنفه فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من أشفار عينيه فإذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج الخطايا من تحت أظفار يديه فإذا مسح برأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من أذنيه فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من تحت أظفار رجليه ثم كان مشيه إلى المسجد وصلاته نافلة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وليس له علة وإنما خرجا بعض هذا المتن من حديث حمران عن عثمان وأبي صالح عن أبي هريرة غير تمام وعبد الله الصنابحي صحابي ويقال أبو عبد الله الصنابحي صاحب أبي بكر الصديق رضى الله تعالى عنه عبد الرحمن بن عسيلة والصنابحي قيس بن أبي حازم يقال له الصنابح بن الأعسر

[ 447 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا روح بن عبادة ثنا شعبة وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب ثنا أبو الوليد وأبو عمر محمد بن كثير قالوا ثنا شعبة وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن ثوبان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن خير دينكم الصلاة ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن

[ 448 ] الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن إسحاق القاضي الزهري ثنا محمد بن عبيد ثنا الأعمش وأخبرنا أبو بكر بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمر ثنا زائدة عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن وقد تابع منصور بن المعتمر الأعمش في هذه الرواية عن سالم

[ 449 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان وأخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أيوب يحيى بن أبي ميسرة ثنا خلاد بن يحيى ثنا سفيان وأخبرنا أبو الفضل بن إبراهيم ثنا جعفر بن محمد بن الحسين ثنا يحيى بن يحيى أنبأ وكيع عن سفيان عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولست أعرف له علة يعلل بمثلها مثل هذا الحديث إلا وهم من أبي بلال الأشعري وهم فيه على أبي معاوية

[ 450 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسين بن يسار الحناط ببغداد ثنا أبو بلال الأشعري ثنا محمد بن خازم عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة ولن يواظب على الوضوء إلا مؤمن

[ 451 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا أبو ثابت محمد بن عبيد الله ثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن زيد بن خالد الجهني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فأحسن وضوءه ثم صل ركعتين لا يسهو فيهما غفر له ما تقدم من ذنبه

[ 452 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أبو ثابت ثنا عبد العزيز عن هشام بن سعد فذكره بنحوه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولا أحفظ له علة توهنها ولم يخرجاه وقد وهم محمد بن أبان على زيد بن أسلم في إسناد هذا الحديث

[ 453 ] حدثنا بن صالح ثنا محمد بن أبان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فأحسن الوضوء ثم صلى ركعتين لا يسهو فيهما غفر له ما تقدم من ذنبه هذا وهم من محمد بن أبان وهو واهي الحديث غير محتج به وقد احتج مسلم بهشام بن سعد

[ 454 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا محمد بن عبيد الله المديني ثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن الضحاك عن عثمان عن أيوب بن موسى عن أبي عبيد مولى سليمان بن عبد الملك عن عمرو بن عبسة أن أبا عبيد قال له حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم غير مرة ولا مرتين ولا ثلاث يقول إذا توضأ العبد المؤمن فمضمض واستنثر خرجت الخطايا من أطراف فمه فإذا غسل يديه تناثرت الخطايا من أظفاره فإذا مسح برأسه تناثرت الخطايا من أطراف رأسه فإن قام وصلى ركعتين يقبل فيهما بقلبه وطرفه إلى الله عز وجل خرج من ذنوبه كما ولدته أمه هذا حديث صحيح الإسناد على شرطهما ولم يخرجاه وأبو عبيد تابعي قديم لا ينكر سماعه من عمرو بن عبسة

[ 455 ] أخبرنا أبو محمد جعفر بن محمد بن نصير الخواص ثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن منهال ثنا حماد بن سلمة وأخبرني أبو بكر بن عبد الله واللفظ له أنبأ الحسن بن سفيان ثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة قال قال شرحبيل بن حسنة من رجل يحدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمرو بن عبسة أنا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم لا مرة ولا مرتين حتى عد خمس مرات يقول إذا قرب المسلم وضوءه فغسل كفيه خرجت ذنوبه من بين أصابعه وأطراف أنامله فإذا غسل وجهه خرجت من ذنوبه من أطراف لحيته فإذا مسح برأسه خرجت ذنوبه من أطراف شعره فإذا غسل رجليه خرجت ذنوبه من بطون قدميه

[ 456 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن أيوب أنبأ علي بن عبد الله المدايني ثنا صفوان بن عيسى ثنا الحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب عن سعيد بن المسيب عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إسباغ الوضوء على المكاره وإعمال الأقدام إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة يغسل الخطايا غسلا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 457 ] وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أبو المثنى العنبري قالا ثنا أبو عمرو الضرير ثنا حسان بن إبراهيم عن سعيد بن مسروق الثوري عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مفتاح الصلاة الوضوء وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه وشواهده عن أبي سفيان عن أبي نضرة كثيرة فقد رواه أبو حنيفة وحمزة الزيات وأبو مالك النخعي وغيرهم عن أبي سفيان وأشهر إسناد فيه حديث عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن الحنفية عن علي والشيخان قد أعرضا عن حديث بن عقيل أصلا

[ 458 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا أبو أسامة وأخبرني عبد الله بن موسى ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة قالا ثنا أبو أسامة وأخبرني أبو الوليد الفقيه ثنا عبد الله بن محمد بن شيرويه ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ أبو أسامة ثنا الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الماء يكون بأرض الفلاة وما ينوبه من السباع والدواب فقال إذا كان الماء قلتين لم ينجسه شيء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا جميعا بجميع رواته ولم يخرجاه وأظنهما والله أعلم لم يخرجاه لخلاف فيه على أبي أسامة على الوليد بن كثير

[ 459 ] كما أخبرناه دعلج بن أحمد السجزي ببغداد ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي أبو أسامة وحدثنا علي بن عيسى ثنا الحسين بن محمد بن زياد وإبراهيم بن أبي طالب قالا ثنا محمد بن عثمان بن كرامة ثنا أبو أسامة ثنا الوليد بن كثير عن محمد بن عباد بن جعفر عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الماء وما ينوبه من الدواب والسباع فقال إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث وهكذا رواه الشافعي في المبسوط عن الثقة وهو أبو أسامة بلا شك فيه

[ 460 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان وأخبرني أبو الحسين بن يعقوب الحافظ ثنا أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الفقيه بمصر ثنا إسماعيل بن يحيى المزني قالا ثنا الشافعي وقال الربيع أنبأ الشافعي أنبأ الثقة عن الوليد بن كثير عن محمد بن عباد بن جعفر عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان الماء قلتين لم يحمل نجسا أو قال خبثا هذا خلاف لا يوهن هذا الحديث فقد احتج الشيخان جميعا بالوليد بن كثير ومحمد بن عباد بن جعفر وإنما قرنه أبو أسامة إلى محمد بن جعفر ثم حدث به مرة عن هذا ومرة عن ذاك والدليل عليه

[ 461 ] ما حدثنيه أبو علي محمد بن علي الإسفرائيني من أصل كتابه وأنا سألته ثنا علي بن عبد الله بن مبشر الواسطي ثنا شعيب بن أيوب ثنا أبو أسامة ثنا الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر بن الزبير ومحمد بن عباد بن جعفر عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الماء وما ينوبه من الدواب والسباع فقال النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث وقد صح وثبت بهذه الرواية صحة الحديث وظهر أن أبا أسامة ساق الحديث عن الوليد بن كثير عنهما جميعا فإن شعيب بن أيوب الصريفيني ثقة مأمون وكذلك الطريق إليه وقد تابع الوليد بن كثير على روايته عن محمد بن جعفر بن الزبير محمد بن إسحاق بن يسار القرشي

[ 462 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن خالد بن خلي الحمصي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق وأخبرنا عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن إسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عبد الله بن عمر عن أبيه بن عمر قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم وسئل عن الماء يكون بأرض الفلاة وما ينوبه من الدواب والسباع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان الماء قدر قلتين لم يحمل الخبث وهكذا رواه سفيان الثوري وزائدة بن قدامة وحماد بن سلمة وإبراهيم بن سعد وعبد الله بن المبارك ويزيد بن زريع وسعيد بن زيد أخو حماد بن زيد وأبو معاوية وعبدة بن سليمان قد حدث به عبد الله عن عبيد الله بن عبد الله وعبد الله جميعا بصحة ما ذكرته

[ 463 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه وأبو بكر بن عبد الله قالا أنبأ الحسن بن سفيان ثنا إبراهيم بن الحجاج وهدبة بن خالد قالا ثنا حماد بن سلمة عن عاصم بن المنذر بن الزبير قال دخلت مع عبيد الله بن عبد الله بن عمر بستانا فيه مقر ماء فيه جلد بعير ميت فتوضأ منه فقلت أتتوضأ منه وفيه جلد بعير ميت فحدثني عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا بلغ الماء قلتين أو ثلاثا لم ينجسه شيء هكذا حدثنا عن الحسن بن سفيان وقد رواه عفان بن مسلم وغيره من الحفاظ عن حماد بن سلمة ولم يذكروا فيه أو ثلاثا

[ 464 ] أخبرنا دعلج بن أحمد السجزي ثنا علي بن الحسين ثنا بيان ثنا عبد الله بن رجاء ثنا حرب بن شداد عن يحيى بن أبي كثير حدثني عياض قال سألت أبا سعيد الخدري فقلت أحدنا يصلي فلا يدري كم صلى قال فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى أحدكم فلم يدر كم صلى فليسجد سجدتين وهو جالس وإذا جاء أحدكم الشيطان فقال إنك أحدثت فليقل كذبت إلا ما وجد ريحا بأنفه أو سمع صوتا بأذنه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فإن عياضا هذا هو بن عبد الله بن سعد بن أبي سرح وقد احتجا جميعا به ولم يخرجا هذا الحديث لخلاف من أبان بن يزيد العطار فيه عن يحيى بن أبي كثير فإنه لم يحفظه فقال عن يحيى عن هلال بن عياض أو عياض بن هلال وهذا لا يعلله لاجماع يحيى بن أبي كثير على إقامة هذا الإسناد عنه ومتابعة حرب بن شداد فيه كذلك رواه هشام بن أبي عبد الله الدستوائي وعلي بن المبارك ومعمر بن راشد وغيرهم عن يحيى بن أبي كثير أما حديث هشام

[ 465 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق ثنا أبو المثنى ثنا محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع ثنا هشام عن يحيى عن عياض أنه سأل أبا سعيد الخدري فذكر بنحوه وأما حديث علي بن المبارك

[ 466 ] فأخبرناه محمد بن أحمد بن حمدون ثنا محمد بن إسحاق ثنا سلمة بن جنادة ثنا يزيد بن زريع عن علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير عن عياض فذكر بنحوه وأما حديث معمر

[ 467 ] فأخبرناه أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن يحيى عن عياض فذكر بنحوه وقد اتفق البخاري ومسلم على إخراج أحاديث متفرقة في المسندين الصحيحين يستدل بها على أن اللمس ما دون الجماع منها حديث أبي هريرة فاليد زناها اللمس وحديث بن عباس لعلك مسست وحديث بن مسعود أقم الصلاة طرفي النهار وقد بقي عليهما أحاديث صحيحة في التفسير وغيره منها

[ 468 ] ما حدثناه أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ وأبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله التاجر قالا ثنا السري بن خزيمة ثنا العقبي ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت ما كان يوم أو قل يوم إلا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف علينا جميعا فيقبل ويلمس ما دون الوقاع فإذا جاء إلى التي هي يومها ثبت عندها

[ 469 ] ومنها ما حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أحمد بن يونس ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة عن عبد الله في قوله عز وجل أو لامستم النساء والمائدة قال هو ما دون الجماع وفيه الوضوء

[ 470 ] ومنها ما أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد ثنا جدي ثنا إبراهيم بن حمزة ثنا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن عبد الله عن الزهري عن سالم عن بن عمر أن عمر بن الخطاب قال إن القبلة من اللمس فتوضؤوا منها

[ 471 ] ومنها ما أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى أنبأ محمد بن أيوب أنبأ إبراهيم بن موسى ويحيى بن المغيرة قالا ثنا جرير عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن معاذ بن جبل أنه كان قاعدا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاءه رجل فقال يا رسول الله ما تقول في رجل أصاب من امرأة لا تحل له فلم يدع شيئا وضوءا حسنا ثم قم فصل قال وأنزل الله عز وجل {أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل } الآية قال فقال هي لي خاصة أم للمسلمين عامة قال بل للمؤمنين عامة هذه الأحاديث والتي ذكرتها أن الشيخين اتفقا عليها غير أنها مخرجة في الكتابين بالتفاريق وكلها صحيحة دالة على أن اللمس الذي يوجب الوضوء دون الجماع

[ 472 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ومحمد بن الفضل عارم وحدثني علي بن عمر الحافظ واللفظ له أنبأ أبو عبد الله محمد بن عبد العزيز ثنا خلف بن هشام قالوا ثنا حماد بن زيد عن هشام بن عروة أن عروة كان عند مروان بن الحكم فسئل عن مس الذكر فلم ير به بأسا فقال عروة أن بسرة بنت صفوان حدثتني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أفضى أحدكم إلى ذكره فلا يصل حتى يتوضأ فبعث مروان حرسيا إلى بسرة فرجع الرسول فقال نعم قال هشام قد كان أبي يقول إذا مس ذكره أو أنثييه أو فرجه فلا يصلي حتى يتوضأ هكذا ساق حماد بن زيد هذا الحديث وذكر فيه سماع عروة بن بسرة وخلف بن هشام ثقة وهو أحد أئمة القراء ومما يدل على صحة رواية الجمهور من أصحاب هشام بن عروة عن هشام عن أبيه عن بسرة بن أبي تميمة السختياني وقيس بن سعد المكي وابن جريج وابن عيينة وعبد العزيز بن أبي حازم ويحيى بن سعيد وحماد بن سلمة ومعمر بن راشد وهشام بن حسان وعبد الله بن محمد أبو علقمة وعاصم بن هلال البارقي ويحيى بن ثعلبة المازني وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي وعلي بن المبارك الهنائي وأبان بن يزيد العطار ومحمد بن عبد الرحمن الطفاوي وعبد الحميد بن جعفر الأنصاري وعبد العزيز محمد الدراوردي ويزيد بن سنان الجزري وعبد الرحمن بن أبي الزناد وعبد الرحمن بن عبد العزيز وحارثة بن هرمة الفقيمي وأبو معمر وعباد بن صهيب وغيرهم وقد خالفهم فيه جماعة فرووه عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة منهم سفيان بن سعيد الثوري ورواية عن هشام بن حسان ورواية عن حماد بن سلمة ومالك بن أنس ووهب بن خالد وسلام بن أبي مطيع وعمر بن علي المقدمي وعبد الله بن إدريس وعلي بن مسهر وأبي أسامة وغيرهم وقد ذكر الخلاف فيه على هشام بن عروة بين أصحابه فنظرنا فإذا القوم الذين أثبتوا سماع عروة من بسرة أكبر وبعضهم أحفظ من الذين جعلوه عن مروان إلا أن جماعة من الأئمة الحفاظ أيضا ذكروا فيه مروان منهم مالك بن أنس والثوري ونظراؤهما فظن جماعة ممن لم ينعم النظر في هذا الاختلاف أن الخبر واه لطعن أئمة الحديث على مروان فنظرنا فوجدنا جماعة من الثقات الحفاظ رووا هذا عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة ثم ذكروا في رواياتهم أن عروة قال ثم لقيت بعد ذلك بسرة فحدثتني بالحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما حدثني مروان عنها فدلنا ذلك على صحة الحديث وثبوته على شرط الشيخين وزال عنه الخلاف والشبهة وثبت سماع عروة من بسرة فمن بين ما ذكرنا من سماع عروة من بسرة شعيب بن إسحاق الدمشقي

[ 473 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم البوشنجي ثنا الحكم بن موسى ثنا شعيب بن إسحاق حدثني هشام بن عروة عن أبيه أن مروان حدثه عن بسرة بنت صفوان وكانت قد صحبت النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من مس فرجه فليتوضأ قال عروة فسألت بسرة فصدقته بما قال ومنهم ربيعة بن عثمان التيمي

[ 474 ] حدثنا أبو الوليد حسان بن محمد الفقيه في آخرين قالوا ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا محمد بن رافع ثنا بن أبي فديك ثنا ربيعة بن عثمان عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان بن الحكم عن بسرة بنت صفوان قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مس ذكره فليتوضأ قال عروة فسألت بسرة فصدقته ومنهم المنذر بن عبد الله الحزامي المديني

[ 475 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني ثنا محمد بن أصبغ بن الفرج ثنا أبي ثنا المنذر بن عبد الله الحزامي عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة بنت صفوان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من مس ذكره فليتوضأ فأنكر عروة فسأل بسرة فصدقته ومنهم عنبسة بن عبد الواحد القرشي

[ 476 ] حدثنا أبو محمد جعفر بن محمد بن نصير الخواص ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي ثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا عنبسة بن عبد الواحد عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مس فرجه فلا يصل حتى يتوضأ قال فأتيت بسرة فحدثتني كما حدثني مروان عنها أنها قالت سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ذلك ومنهم أبو الأسود حميد بن الأسود البصري الثقة المأمون

[ 477 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي قال سمعت علي بن المديني وذكر حديث شعيب بن إسحاق عن هشام بن عروة الذي يذكر فيه سماع عروة من بسرة فقال علي هذا مما يدلك على أن يحيى بن سعيد القطان قد حفظ عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة بنت صفوان وقد كانت صحبت النبي صلى الله عليه وسلم قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مس أحدكم ذكره فلا يصل حتى يتوضأ فأنكر ذلك عروة فسأل بسرة فصدقته حزم ألانصاري ومحمد بن مسلم الزهري وأبو الزناد عبد الله بن ذكوان القرشي ومحمد بن عبد الله بن عروة وأبو الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل القرشي وعبد الحميد بن جعفر الأنصاري والحسن بن مسلم بن يناق وغيرهم من التابعين وأتباعهم فأما بسرة بنت صفوان فإنها من سيدات قريش

[ 478 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي ثنا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي ثنا منصور بن سلمة الخزاعي قال قال لنا مالك بن أنس أتدرون من بسرة بنت صفوان هي جدة عبد الملك بن مروان أم أمه فاعرفوها

[ 479 ] أخبرنا محمد بن يوسف المؤذن ثنا محمد بن عمران النسوي ثنا أحمد بن زهير ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال وبسرة بنت صفوان بن نوفل بن أسد من المبايعات وورقة بن نوفل عمها وليس لصفوان بن نوفل عقب إلا من قبل بسرة وهي زوجة معاوية بن مغيرة بن أبي العاص وقد روي هذا الحديث عن جماعة من الصحابة والتابعين عن بسرة منهم عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنهما وعبد الله بن عمرو بن العاص وسعيد بن المسيب وعمرة بنت عبد الرحمن الأنصارية وعبد الله بن أبي مليكة ومروان بن الحكم وسليمان بن موسى وقد روينا عن بسرة بنت صفوان عن النبي صلى الله عليه وسلم خمسة أحاديث غير هذا الحديث وقد ثبت بما ذكرناه اشتهار بسرة بنت صفوان وارتفع عنها اسم الجهالة بهذه الروايات وقد روينا إيجاب الوضوء من مس الذكر عن جماعة من الصحابة والصحابيات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم عبد الله بن عمر وأبو هريرة وزيد بن خالد الجهني وسعد بن أبي وقاص وجابر بن عبد الله وأم حبيبة وأم سلمة وأروى حدثني أبي ثنا نافع بن أبي نعيم عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من مس فرجه فليتوضأ هذا حديث صحيح وشاهده الحديث المشهور عن يزيد بن عبد الملك عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة وقد صحت الرواية عن عائشة بنت الصديق رضى الله تعالى عنهما أنها قالت إذا مست المرأة فرجها توضأت

[ 480 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا إسحاق بن محمد الفروي ثنا عبيد الله بن عمر وحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ القاسم بن عبد الله عن أبيه عن عبيد الله بن عمر عن القاسم بن محمد عن عائشة قالت إذا مست المرأة فرجها بيدها فعليها الوضوء

[ 481 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني من أصل كتابه ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا الأصبهاني عن محرز بن سلمة المدني ثنا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن القاسم عن عائشة قالت إذا مست المرأة فرجها توضأت

وهذه مناظرة جرت بين أئمة الحفاظ في هذا الباب حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن الجراح العدل الحافظ بمرو ثنا عبد الله بن يحيى القاضي السرخسي ثنا رجاء بن مرجى الحافظ قال اجتمعنا في مسجد الخيف أنا وأحمد بن حنبل وعلي بن المديني ويحيى بن معين فتناظروا في مس الذكر فقال يحيى بن معين يتوضأ منه وقال علي بن المديني بقول الكوفيين وتقلد قولهم واحتج يحيى بن معين بحديث بسرة بنت صفوان واحتج علي بن المديني بحديث قيس بن طلق عن أبيه وقال ليحيى بن معين كيف تتقلد إسناد بسرة ومروان إنما أرسل شرطيا حتى رد جوابها إليه فقال يحيى ثم لم يقنع ذلك عروة حتى أتى بسرة فسألها وشافهته بالحديث ثم قال يحيى ولقد أكثر الناس في قيس بن طلق وأنه لا يحتج بحديثه فقال أحمد بن حنبل B كلا الأمرين على ما قلتما فقال يحيى مالك عن نافع عن بن عمر أنه توضأ من مس الذكر فقال علي كان بن مسعود يقول لا يتوضأ منه وإنما هو بضعة من جسدك فقال يحيى عن من فقال عن سفيان عن أبي قيس عن هزبل عن عبد الله وإذا اجتمع بن مسعود وابن عمر واختلفا فابن مسعود أولى أن يتبع فقال له أحمد بن حنبل نعم ولكن أبو قيس الأودي لا يحتج بحديثه فقال علي حدثني أبو نعيم ثنا مسعر عن عمير بن سعيد عن عمار بن ياسر قال ما أبالي مسسته أو أنفي فقال أحمد عمار وابن عمر استويا فمن شاء أخذ بهذا ومن شاء أخذ بهذا فقال يحيى بين عمير بن سعيد وعمار بن ياسر مفازة

[ 483 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا محمد بن عباد المكي وحدثني علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا بن أبي عمر قالا ثنا سفيان عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم فلا نتوضأ من موطيء تابعه أبو معاوية وعبد الله بن إدريس عن الأعمش أما حديث أبي معاوية

[ 484 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أحمد بن منيع ثنا أبو معاوية فذكره بإسناده نحوه وأما حديث أبي إدريس

[ 485 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أحمد بن منيع ثنا عبد الله بن إدريس عن الأعمش فذكره نحوه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 486 ] حدثنا محمد بن صالح وإبراهيم بن عصمة قالا ثنا السري بن خزيمة ثنا موسى بن إسماعيل وأنبأ أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا إبراهيم بن الحجاج قالا ثنا عبد الله بن المثنى الأنصاري عن ثمامة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يخلع نعليه في الصلاة قط إلا مرة واحدة خلع فخلع الناس فقال مالكم قالوا خلعت فخلعنا فقال إن جبريل أخبرني أن فيهما قذرا أو أذى هذا حديث صحيح على شرط البخاري فقد احتج بعبد الله بن المثنى ولم يخرجاه وشاهده الحديث المشهور عن ميمون الأعور

[ 487 ] حدثنا محمد بن صالح وإبراهيم بن عصمة قالا ثنا السري بن خزيمة وحدثنا علي بن حمشاذ ثنا علي بن عبد العزيز قالا ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل ثنا زهير بن معاوية ثنا أبو حمزة عن إبراهيم عن علقمة عن بن مسعود قال خلع النبي صلى الله عليه وسلم نعله فقال إن جبريل أخبرني

[ 488 ] ثنا قيس بن أنيف ثنا قتيبة بن سعيد وأخبرني عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا محمد بن أيوب أنبأ إبراهيم بن موسى قالا ثنا إسماعيل بن جعفر أخبرني محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن المغيرة بن شعبة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب المذهب أبعد هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وشاهده حديث إسماعيل بن عبد الملك عن أبي الزبير

[ 489 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أبو المثنى ثنا يحيى بن معين ثنا عبد الحميد الحماني ثنا إسماعيل بن عبد الملك عن أبي الزبير عن جابر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يقضي حاجته أبعد حتى لا يراه أحد

[ 490 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا سريج بن النعمان ثنا حماد بن سلمة عن أبي التياح عن موسى بن سلمة عن بن عباس قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن ماء البحر فقال ماء البحر طهور هذا حديث صحيح على شرط مسلم وشواهده كثيرة ولم يخرجاه فأول شواهده

[ 491 ] ما حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء وأخبرني أبو بكر بن نصر ثنا أحمد بن محمد بن عيسى ثنا القعنبي كلهم عن مالك عن صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة مولى لآل الأزرق أن المغيرة بن أبي بردة رجل من بني عبد الدار أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إنا نركب البحر ونحمل معنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ بماء البحر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الطهور ماؤه الحل ميتته وقد تابع مالك بن أنس على روايته عن صفوان بن سليم عبد الرحمن بن إسحاق وإسحاق بن إبراهيم المزني أما حديث عبد الرحمن بن إسحاق فحدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أيوب بن زاذان ثنا محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع ثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن صفوان بن سليم قال وأنبأ أبو يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يزيد بن زريع ثنا عبد الرحمن بن إسحاق ثنا صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة عن المغيرة بن أبي بردة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 492 ] الكيليني بالري ثنا سعيد بن كثير بن يحيى بن حميد بن نافع الأنصاري ثنا إسحاق بن إبراهيم عن صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة عن المغيرة بن أبي بردة وهو من بني عبد الدار عن أبي هريرة قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم نفر ممن يركب البحر فقالوا يا رسول الله إنا نركب البحر ونتزود شيئا من الماء فإن توضأنا به عطشنا فهل يصلح لنا أن نتوضأ من ماء البحر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الطهور ماؤه الحل ميتته وقد تابع الجلاح أبو كثير صفوان بن سليم على رواية هذا الحديث عن سعيد بن سلمة

[ 493 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل أنبأ عبيد بن عبد الواحد بن شريك ثنا يحيى بن بكر حدثني الليث عن يزيد بن أبي حبيب حدثني الجلاح أبو كثير أن بن سلمة المخزومي حدثه أن المغيرة بن أبي بردة أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فجاءه صياد فقال يا رسول الله إنا ننطلق في البحر نريد الصيد فيحمل معه أحدنا الإداوة وهو يرجو أن يأخذ الصيد قريبا فربما وجده كذلك وربما لم يجد الصيد حتى يبلغ من البحر مكانا لم يظن أن يبلغه فلعله يحتلم أو يتوضأ فإن اغتسل أو توضأ بهذا الماء فلعل أحدنا يهلكه العطش فهل ترى في ماء البحر أن نغتسل أو نتوضأ به إذا خفنا ذلك فزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اغتسلوا منه وتوضؤوا به فإنه طهور ماؤه الحل ميتته وقد احتج مسلم بالجلاح أبي كثير وقد تابع يحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن محمد القرشي سعيد بن سلمة المخزومي على رواية هذا الحديث واختلف عليه فيه

[ 494 ] أخبرنيه أبو محمد بن زياد العدل ثنا جدي أنبأ عمرو بن زرارة ثنا هشيم عن يحيى بن سعيد عن المغيرة بن أبي بردة عن رجل من بني مدلج عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 495 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسن أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن منهال ثنا حماد عن يحيى بن سعيد عن المغيرة بن عبد الله عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن عبد الله بن المغيرة عن أبيه وأما حديث يزيد بن محمد القرشي

[ 496 ] فحدثناه علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا بن أبي مريم أخبرني يحيى بن أيوب حدثني خالد بن يزيد أن يزيد بن محمد القرشي حدثه عن المغيرة بن أبي بردة عن أبي هريرة قال أتى نفر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا إنا نصيد في البحر ومعنا من الماء العذب فربما تخوفنا العطش فهل يصلح أن نتوضأ من البحر المالح فقال نعم توضؤوا منه البخاري يزيد بن محمد القرشي هذا في التاريخ وأنه قد روى عنه الليث بن أبي بردة فمنهم سعيد بن المسيب

[ 497 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن يونس بمصر ثنا إسحاق بن إبراهيم بن سهم ثنا عبد الله بن محمد بن ربيعة ثنا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن ماء البحر أنتوضأ منه فقال الطهور ماؤه والحل ميتتة ومنهم أبو سلمة بن عبد الرحمن

[ 498 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا أبو بكر محمد بن محمد بن رجاء بن السندي ثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ثنا محمد بن غزوان ثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوضوء من ماء البحر فقال هو الطهور ماؤه الحل ميتته قال الحاكم قد رويت في متابعات الامام مالك بن أنس في طرق هذه الحديث عن ثلاثة ليسوا من شرط هذا الكتاب وهم عبد الرحمن بن إسحاق وإسحاق بن إبراهيم المزني وعبد الله بن محمد القدامي وإنما حملني على ذلك بأن يعرف العالم أن هذه المتابعات والشواهد لهذا الأصل الذي صدر به مالك كتابه الموطأ وتداوله فقهاء الإسلام رضى الله تعالى عنهم من عصره إلى وقتنا هذا وأن مثل هذا الحديث لا يعلل بجهالة سعيد بن سلمة والمغيرة بن أبي بردة على أن اسم الجهالة مرفوع عنهما بهذه المتابعات وقد روي هذا الحديث عن علي بن أبي طالب وعبد الله بن عباس وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عمرو وأنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه أما حديث علي

[ 499 ] فحدثناه أبو سعيد أحمد بن محمد النسوي ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ثنا أحمد بن الحسين بن علي حدثني أبي عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ماء البحر فقال هو الطهور ماؤه الحل ميتته وأما حديث بن عباس فقد ذكرناه وأما حديث جابر

[ 500 ] فحدثناه عبد الباقي بن نافع الحافظ ثنا محمد بن علي بن شعيب ثنا الحسن بن بشر ثنا المعافى بن عمران عن بن جريج عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في البحر هو الطهور ماؤه الحل ميتته وأما حديث عبد الله بن عمرو

[ 501 ] فحدثناه العباس بن محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا الحكم بن موسى ثنا هقل بن زياد عن الأوزاعي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ميتة البحر حلال وماؤه طهور

[ 502 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب وحدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو الربيع قالا ثنا حماد بن زيد ثنا أيوب عن أبي قلابة عن أبي ثعلبة الخشني أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال قلت يا رسول الله إنا بأرض أرضنا أهل كتاب يشربون الخمور ويأكلون الخنازير فما ترى في آنيتهم وقدورهم فقال دعوها ما وجدتم عنها بدا فإذا لم تجدوا عنها بدا فاغسلوها بالماء أو قال انضحوها بالماء ثم قال اطبخوا فيها وكلوا قال حماد وأحسبه قال واشربوا وهكذا رواه شعبة عن أيوب

[ 503 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا أبو المثنى ومحمد بن أيوب وأحمد بن عمر بن حفص قالوا ثنا عمرو بن مرزوق أنبأ شعبة عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي ثعلبة الخشني أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال إنا بأرض عامة أهل الكتاب فكيف نصنع بآنيتهم فقال دعوا ما وجدتم منها بدا فإذا لم تجدوا منها بدا فاغسلوها بالماء ثم اطبخوا وهكذا رواه خالد الحذاء عن أبي قلابة

[ 504 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ محمد بن الحسين بن مكرم ثنا نصر بن علي ثنا أبو أحمد ثنا سفيان عن خالد عن أبي قلابة عن أبي ثعلبة الخشني قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن آنية المشركين فقال اغسلوها ثم اطبخوا فيها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فإن عللاه بحديث حماد بن سلمة وهشيم عن خالد حيث زاد أبا أسماء الرحبي في الإسناد فإنه أيضا صحيح يلزم إخراجه في الصحيح على أن أبا قلابة قد سمع من أبي ثعلبة أما حديث حماد بن سلمة

[ 505 ] فأخبرناه أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري ثنا أبو حاتم الرازي ثنا أبو سلمة وحجاج بن منهال قالا ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء الرحبي عن أبي ثعلبة الخشني أنه قال يا رسول الله إنا بأرض أهل الكتاب فنطبخ في قدورهم ونشرب في آنيتهم قال فإن لم تجدوا غيرها فارخصوها وأما حديث هشيم

[ 506 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنبأ هشيم عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن أبي ثعلبة الخشني قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إنا نغزو ونسير في أرض المشركين فنحتاج إلى آنية من آنيتهم فنطبخ فيها فقال اغسلوها بالماء ثم اطبخوا فيها وانتفعوا بها كلا الإسنادين صحيح على شرط الشيخين

[ 507 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جلود السباع

[ 508 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ومحمد بن أيوب ويوسف بن يعقوب قالوا ثنا محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد فذكره بنحوه رواه شيخ من أهل البصرة عن محمد بن المنهال فقال فيه عن شعبة وهو وهم منه وهذا الإسناد صحيح فإن أبا المليح اسمه عامر بن أسامة وأبوه أسامة بن عمير صحابي من بني لحيان مخرج حديثه في المسانيد ولم يخرجاه

[ 509 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا الحسن بن علي بن زياد وأخبرني عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب قالا ثنا إبراهيم بن موسى الرازي ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ثنا شعبة عن حبيب بن زيد عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بثلثي مد من ماء فتوضأ فجعل يدلك ذراعيه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 510 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا علي بن المديني وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري قال أخبرني عروة عن عمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه صبوا علي من سبع قرب لم تحلل أوكيتهن لعلي أعهد إلى الناس قالت عائشة فأجلسناه في مخضب لحفصة من نحاس وسكبنا عليه الماء فطفق يشير إلينا أن قد فعلتن ثم خرج هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لأن هشام بن يوسف الصنعاني ومحمد بن حميد المعمري لم يذكرا عمرة في إسناده أما حديث هشام

[ 511 ] فأخبرناه أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا علي بن المديني وأخبرني عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي قبض فيه صبوا علي من سبع قرب وأما حديث أبي سفيان المعمري

[ 512 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنبأ محمد بن حميد عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه صبوا علي من سبع قرب كلا الإسنادين صحيح على شرط الشيخين

[ 513 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي وأخبرني محمد بن المؤمل ثنا الحسن بن عيسى ثنا الفضل بن محمد بن المسيب قالا ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا سليمان بن بلال ثنا هشام بن عروة أخبرني أبي عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت دخل عبد الرحمن بن أبي بكر ومعه سواك يستن به فقلت له أعطني هذا السواك يا عبد الرحمن فأعطانيه فقضمته ثم مضغته فأعطيته رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستن به وهو مستند إلى صدري هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 514 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد الصمد علان ثنا أبو الأحوص محمد بن حيان ثنا عثمان بن علي عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ركعتين من الليل ثم ينصرف فيستاك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 515 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي وأخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن يحيى قالا ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن محمد بن إسحاق قال ذكر محمد بن مسلم الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل الصلاة التي يستاك لها على الصلاة التي لا يستاك لها سبعين ضعفا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 516 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عارم بن الفضل وحدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي قالا ثنا حماد بن زيد ثنا عبد الرحمن السراج عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أن أشق على أمتي لفرضت عليهم السواك مع الوضوء ولأخرت صلاة العشاء إلى نصف الليل عن أبي هريرة في هذا الباب ولم يخرجا لفظ الفرض فيه وهو صحيح على شرطهما جميعا وليس له علة وله شاهد بهذا اللفظ

[ 517 ] أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب أنبأ خليفة بن خياط ثنا إسحاق بن إدريس البصري ثنا عمر بن عبد الرحمن الأبار حدثني منصور عن جعفر بن تمام عن أبيه عن العباس بن عبد المطلب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لولا أن أشق على أمتي لفرضت عليهم السواك عند كل صلاة كما فرضت عليهم الوضوء

[ 518 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا محمد بن نعيم ومحمد بن شاذان قالا ثنا قتيبة بن سعيد وأخبرني أبو بكر بن عبد الله أنبأ الحسن بن سفيان ثنا قتيبة بن سعيد ثنا محمد بن موسى المخزومي ثنا يعقوب بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه رواه محمد بن إسماعيل بن أبي فديك عن محمد بن موسى المخزومي

[ 519 ] أخبرناه أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد ثنا أحمد بن صالح ثنا بن أبي فديك ثنا محمد بن موسى عن يعقوب بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه هذا حديث صحيح الإسناد وقد احتج مسلم بيعقوب بن أبي سلمة الماجشون واسم أبي سلمة دينار ولم يخرجاه وله شاهد

[ 520 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا زيد بن الحباب ثنا كثير بن زيد عن ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه فأخبرني علي بن بندار الزاهد ثنا عمر بن محمد بن جبير ثنا أبو بكر الأثرم وقال سمعت أحمد بن حنبل وسئل عمن يتوضأ ولا يسمي فقال أحمد أحسن ما يروي في هذا الحديث كثير بن زيد

[ 521 ] أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس العبدوسي العبدي ثنا معاذ بن نجدة القرشي وحدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا بشر بن موسى الأسدي قالا ثنا خلاد بن يحيى السلمي ثنا هشام بن سعد ثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس أتحبون أن أريكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فدعا بإناء فيه ماء فأغرف غرفة فمضمض واستنشق ثم أخذ أخرى فجمع بها يديه فغسل وجهه ثم أخذ أخرى فغسل يده اليمنى ثم أخذ غرفة أخرى فغسل يده اليسرى ثم قبض قبضة من الماء فنفض يده فمسح بها رأسه وأذنيه ثم أغرف غرفة أخرى فرش على رجله اليمنى وفيها النعل واليسرى مثل ذلك ومسح بأسفل النعلين ثم قال هكذا وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث زيد بن أسلم عن عطاء عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة وهو مجمل وحديث هشام بن سعد هذا مفسر

[ 522 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن جعفر عن سفيان وأخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي قال حدثنا أحمد بن يسار ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر أشياء فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أسبغ الوضوء وخلل الأصابع وإذا استنشقت فبالغ إلا أن تكون صائما هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وهي في جملة ما قلنا أنهما أعرضا عن الصحابي الذي لا يروي عنه غير الواحد وقد احتجا جميعا ببعض هذا النوع فأما أبو هاشم إسماعيل بن كثير القاري فإنه من كبار المكيين روى عنه هذا الحديث بعينه غير الثوري جماعة منهم بن جريج وداود بن عبد الرحمن العطار ويحيى بن سليم وغيرهم أما حديث بن جريج

[ 523 ] فأخبرناه أبو بكر محمد بن عبد الله بن عمرو البزار ببغداد ثنا محمد بن الفرج ثنا حجاج بن محمد عن بن جريج وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له ثنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن بن جريج حدثني إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه وكان وافد بني المنتفق أنه أتى عائشة هو وصاحب له يطلبان رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يجداه فأطعمتهما عائشة تمرا وعصيدا فلم يلبثا أن جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم يتقلع يتكفأ صلى الله عليه وسلم فقال هل أطعمكما أحد فقلت نعم يا رسول الله ثم قلت يا رسول الله أخبرنا عن الصلاة قال أسبغ الوضوء وخلل الأصابع وإذا استنشقت فبالغ إلا أن تكون صائما وأما حديث داود بن عبد الرحمن العطار

[ 524 ] فأخبرناه جعفر بن محمد بن نصير الخلدي ثنا محمد بن علي بن بردية المكي ثنا سعيد بن منصور ثنا داود بن عبد الرحمن العطار عن إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استنشقت فبالغ إلا أن تكون صائما ولا تضرب ظعينتك كما تضرب أمتك وأما حديث يحيى بن سليم

[ 525 ] فحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنبأ يحيى بن سليم عن إسماعيل بن كثير قال سمعت عاصم بن لقيط بن صبرة يحدث عن أبيه قال كنت وافد بني المنتفق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أخبرني عن الوضوء فقال أسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما ولهذا الحديث شاهد عن بن عباس

[ 526 ] أخبرناه بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي ثنا عبد الصمد بن الفضل ثنا خالد بن مخلد ثنا بن أبي ذئب عن قارظ بن عبد الرحمن عن أبي غطفان المري عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال استنثروا مرتين بالغتين أو ثلاثا

[ 527 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل وأخبرنا أحمد بن القطيعي واللفظ له ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثني عبد الرزاق أنبأ إسرائيل عن عامر بن شقيق عن شقيق بن سلمة قال رأيت عثمان توضأ فغسل وجهه واستنشق ومضمض ثلاثا ومسح برأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما وخلل لحيته ثلاثا حين غسل وجهه قبل أن يغسل قدميه ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل الذي رأيتموني فعلت وقد اتفق الشيخان على إخراج طرق لحديث عثمان في دبر وضوئه ولم يذكرا في رواياتهما تخليل اللحية ثلاثا وهذا إسناد صحيح قد احتجا بجميع رواته غير عامر بن شقيق ولا أعلم في عامر بن شقيق طعنا بوجه من الوجوه وله في تخليل اللحية شاهد صحيح عن عمار بن ياسر وأنس بن مالك وعائشة رضى الله تعالى عنهم أما حديث عمار

[ 528 ] فحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي وأخبرني محمد بن الحسين المنصوري ثنا هارون بن يوسف ثنا بن أبي عمر قالا ثنا سفيان عن عبد الكريم الجزري عن حسان بن بلال أنه رأى عمار بن ياسر يتوضأ فخلل اللحية فقيل له تخلل لحيتك فقال وما يمنعني وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخلل لحيته قال سفيان وحدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن حسان بن بلال عن عمار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه وأما حديث أنس بن مالك

[ 529 ] فحدثناه علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا محمد بن وهب بن أبي كريمة ثنا محمد بن حرب عن الزبيدي عن الزهري عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم توضأ وخلل لحيته بأصابعه من تحتها وقال بهذا أمرني ربي

[ 530 ] وحدثنا علي بن حمشاذ ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا محمد بن وهب ثنا مروان بن محمد ثنا إبراهيم بن محمد الفزاري عن موسى بن أبي عائشة عن أنس بن مالك قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم توضأ وخلل لحيته وقال بهذا أمرني ربي وأما حديث عائشة

[ 531 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن داود بن سليمان ثنا محمد بن أيوب ثنا هلال بن فياض ثنا عمر بن أبي وهب عن موسى بن ثروان عن طلحة بن عبيد الله بن كريز عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ خلل لحيته وهذا شاهد صحيح في مسح باطن الأذنين

[ 532 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق وأبو بكر بن بالويه قالا ثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي ثنا محمد بن عمرو ثنا زائدة عن سفيان بن سعيد عن حميد الطويل عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح باطن أذنيه وظاهرهما قال وكان بن مسعود يأمر بذلك زائدة بن قدامة ثقة مأمون قد أسنده عن الثوري وأوقفه غيره

[ 533 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا زيد بن الحباب ثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ثنا عبد الله بن الفضل الهاشمي ثنا زيد بن الحباب ثنا عبد الرحمن بن ثابت حدثني عبد الله بن الفضل عن عبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ مرتين مرتين هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وشاهده الحديث المرسل المشهور عن معاوية بن قرة عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة ثم قال هذا وظيفة الوضوء ثم توضأ مرتين مرتين فقال هذا الوسيط من الوضوء الذي يضاعف الله الأجر لصاحبه مرتين الحديث بطوله

[ 534 ] حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا أبو خليفة القاضي ثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك ثنا عبد العزيز بن محمد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة وجمع بين المضمضة والاستنشاق

[ 535 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن عيسى بن السكن ثنا القعنبي ثنا داود بن قيس الفراء عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ بغرفة غرفة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 536 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن الحسين بن الجنيد ثنا محمد بن إسحاق المعمري بالمدينة ثنا عبد الله بن نافع عن داود بن قيس ومالك بن أنس عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أسامة بن زيد عن بلال قال دخلت الأسواق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذهب لحاجته قال فجاء فناولته ماء فتوضأ ثم ذهب ليخرج ذراعيه من جيبه فلم يقدر فأخرجهما من تحت الجبة فتوضأ ومسح على خفيه هذا حديث صحيح من حديث مالك بن أنس وهو صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وفيه فائدة كبيرة وهي أنهما لم يخرجا حديث صفوان بن عسال في مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم على الخفين في الحضر وذكر التوقيت فيه إنما اتفقا على إخبار علي بن أبي طالب والمغيرة بن شعبة رضى الله تعالى عنهما في المسح على الخفين فإن الأسواق محلة مشهورة من محال المدينة والحديث مشهور بداود بن قيس الفراء

[ 537 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا أبو نعيم عن داود بن قيس عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أسامة بن زيد قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم الأسواق فذهب لحاجته ومعه بلال ثم خرجا فسألت بلالا ماذا صنع قال توضأ فغسل وجهه ويديه ومسح برأسه ومسح على الخفين هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بداود بن قيس

[ 538 ] وحدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا الحسين بن علي ثم حدثنا أبو علي الحافظ أنبأ محمد بن أحمد بن أبي عبيد الله بمصر ثنا عبد العزيز بن عمران بن مقلاص وحرملة بن يحيى قالا أنبأ بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن حبان بن واسع عن أبيه عن عبد الله بن زيد الأنصاري قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فأخذ ماء لأذنيه خلاف الماء الذي مسح به رأسه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين إذا سلم من بن أبي عبيد الله هذا فقد احتجا جميعا بجميع رواته وقد حدثنا أبو الوليد عن أبي علي وشاهده

[ 539 ] ما حدثناه أبو الوليد الفقيه غير مرة ثنا الحسن بن سفيان ثنا حرملة بن يحيى ثنا بن وهب عن عمرو بن الحارث عن حبان بن واسع أن أباه حدثه أنه سمع عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح أذنيه غير الماء الذي مسح به رأسه وهذا يصرح بمعنى الأول وهو صحيح مثله

[ 540 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح أذنيه باطنهما وظاهرهما ولم يحتجا بابن عقيل وهو مستقيم الحديث مقدم في الشرف

[ 541 ] حدثنا أبو العباس ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير وأبو داود وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب وحفص بن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة قال دخلنا على علي رضى الله تعالى عنه أنا ورجلان رجل منا ورجل من بني أسد قال فبعثهما لحاجة وقال إنكما علجان فعالجا عن دينكما قال ثم دخل المخرج ثم خرج فدعا بماء فغسل يديه ثم جعل يقرأ القرآن فكأنا أنكرنا فقال كأنكما أنكرتما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقضي الحاجة ويقرأ القرآن ويأكل اللحم ولم يكن يحجبه عن قراءته شيء ليس الجنابة هذا حديث صحيح الإسناد والشيخان لم يحتجا بعبد الله بن سلمة فمدار الحديث عليه وعبد الله بن سلمة غير مطعون فيه

[ 542 ] أخبرنا جعفر بن محمد بن نصير وأبو عون محمد بن أحمد بن الحراز بمكة في آخرين قالوا ثنا علي بن عبد العزيز وحدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي قالا ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن عاصم الأحول عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أتى أحدكم أهله ثم أراد أن يعاود فليتوضأ فإنه أنشط للعود هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرجاه إلى قوله فليتوضأ فقط ولم يذكرا فيه فإنه أنشط للعود وهذه لفظة تفرد بها شعبة عن عاصم والتفرد من مثله مقبول عندهما

[ 543 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن عتاب أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا سعيد بن كثير بن عفير ويحيى بن عبد الله بن بكير قالا ثنا الليث بن سعد عن معاوية بن صالح عن عبد الله بن أبي قيس قال سألت عائشة قلت كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع في الجنابة أكان يغتسل قبل أن ينام أو ينام قبل أن يغتسل قالت كل ذلك كان يفعل ربما اغتسل فنام وربما توضأ فنام قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة ولم يذكر شواهده بألفاظها وقد تابعه غضيف بن الحارث عن عائشة

[ 544 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان وحدثنا أبو بكر بن أبي نصر الداربردي ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو نعيم وأبو حذيفة قالا ثنا سفيان عن برد بن سنان عن عبادة بن نسي عن غضيف بن الحارث قال سألت عائشة رضى الله تعالى عنها عن غسل النبي صلى الله عليه وسلم من الجنابة فقالت ربما اغتسل قبل أن ينام وربما نام قبل أن يغتسل تابعه كهمس بن الحسن عن برد

[ 545 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو مسلم ثنا عبد الرحمن بن حماد ثنا كهمس عن أبي العلاء عن عبادة بن نسي عن غضيف بن الحارث قال قلت لعائشة أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أصابه الجنابة اغتسل من أوله أو من آخره قالت ربما اغتسل من أوله وربما اغتسل من آخره قلت الله أكبر الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة وصلى الله على سيدنا محمد وآله وأصحابه أجمعين

[ 546 ] وأخبرنا عبد الله بن موسى أنبأ علي بن الحسين بن الجنيد ثنا المعافى بن سليمان ثنا زهير وثنا أبو محمد المزني ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا محمد بن عبد الله أبو إسحاق عن الأسود عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الركعتين قبل صلاة الغداة ولا أراه يحدث وضوءا بعد الغسل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد على شرط المسلم ملخص مفسر ولم يشك فيه الراوي

[ 547 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على شريك وحدثنا علي بن عيسى ثنا أحمد بن نجدة ثنا سعيد بن منصور ثنا شريك عن أبي إسحاق عن الأسود عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يتوضأ بعد الغسل وله شاهد صحيح عن بن عمر

[ 548 ] حدثني عمر بن جعفر البصري ثنا محمد بن الحسين بن مكرم ثنا محمد بن عبد الله بن بزيع ثنا عبد الأعلى ثنا عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الوضوء بعد الغسل فقال وأي وضوء أفضل من الغسل قال الحاكم محمد بن عبد الله بن بزيع ثقة وقد أوقفه غيره

[ 549 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على شريك وأخبرني عبد الله بن محمد بن موسى أنبأ محمد بن أيوب أنبأ أبو الربيع ثنا إسماعيل بن زكريا قالا ثنا حريث بن أبي مطر عن الشعبي عن مسروق عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستدفيء بها بعد الغسل هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وشواهده عن سعيد بن المسيب وعروة عن عائشة والطريق إليهما فاسد

[ 550 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني زيد بن الحباب عن أبي معاذ عن الزهري عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان له خرقة ينشف بها بعد الوضوء أبو معاذ هذا هو الفضل بن ميسرة بصري روى عنه يحيى بن سعيد وأثنى عليه وهو حديث قد روي عن أنس بن مالك وغيره ولم يخرجاه

[ 551 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا صفوان بن عيسى ثنا الحسن بن ذكوان عن مروان الأصفر قال رأيت بن عمر أناخ راحلته مستقبل القبلة ثم جلس يبول إليها فقلت يا أبا عبد الرحمن أليس قد نهي عن هذا قال إنما نهي عن ذلك في الفضاء فإذا كان بينك وبين القبلة شيء يسترك فلا بأس هذا حديث صحيح على شرط البخاري فقد احتج بالحسن بن ذكوان ولم يخرجاه وله شاهد عن جابر صحيح على شرط مسلم

[ 552 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن رافع ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعيد ثنا أبي عن بن إسحاق حدثني أبان بن صالح عن مجاهد عن جابر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهانا أن نستدبر القبلة أو نستقبلها بفروجنا إذا أهرقنا الماء ثم رأيناه قبل موته وهو يبول مستقبل القبلة

[ 553 ] حدثنا أبو حفص عمر بن محمد الفقيه ببخارى ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا أبو كامل ثنا يوسف بن خالد عن الضحاك بن عثمان عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثمن الكلب خبيث وهو أخبث منه هذا حديث رواته كلهم ثقات فإن سلم من يوسف بن خالد السمتي فإنه صحيح على شرط البخاري وقد خرجته لشدة الحاجة إليه وقد استعمل مثله الشيخان في غير موضع يطول بشرحه الكتاب

[ 554 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ثنا محمد بن شعيب بن شابور حدثني عتبة بن أبي حكيم عن طلحة بن نافع أنه حدثه قال حدثني أبو أيوب وجابر بن عبد الله وأنس بن مالك الأنصاريون رضى الله تعالى عنهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الآية { فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين } فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر الأنصار إن الله قد أثنى عليكم خيرا في الطهور فما طهوركم هذا قالوا يا رسول الله نتوضأ للصلاة والغسل من الجنابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهل مع ذلك غيره قالوا لا غير أن أحدنا إذا خرج من الغائط أحب أن يستنجي بالماء قال هو ذاك هذا حديث كبير صحيح في كتاب الطهارة فإن محمد بن شعيب بن شابور وعتبة بن أبي حكيم من أئمة أهل الشام والشيخان إنما أخذا مخ الروايات ومثل هذا الحديث لا يترك له قال إبراهيم بن يعقوب محمد بن شعيب أعرف الناس بحديث الشاميين وله شاهد بإسناد صحيح

[ 555 ] أخبرناه أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا أبي عن شرحبيل بن سعد عن عويم بن ساعدة الأنصاري ثم العجلي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأهل قباء إن الله قد أحسن الثناء عليكم في الطهور وقال فيه رجال يحبون أن يتطهروا حتى انقضت الآية فقال لهم ما هذا الطهور

[ 556 ] أبي عن بن إسحاق ثنا محمد بن يحيى بن حبان الأنصاري ثم المازني مازن بني النجار عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر قال قلت له أرأيت وضوء عبد الله بن عمر لكل صلاة طاهرا كان أو غير طاهر عن من هو قال حدثته أسماء بنت زيد بن الخطاب أن عبد الله بن حنظلة بن أبي عامر الغسيل حدثها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالسواك عند كل صلاة طاهرا كان أو غير طاهر فلما شق ذلك على رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالسواك عند كل صلاة ووضع عنهم الوضوء إلا من حدث وكان عبد الله يرى أن به قوة على ذلك ففعله حتى مات هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ لكل صلاة فلما كان عام الفتح صلى الصلوات كلها بوضوء واحد

[ 557 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير ثنا محمد بن إسحاق حدثني صدقة بن يسار عن بن جابر وهو عقيل بن جابر سماه سلمة الأبرش عن جابر بن عبد الله قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة ذات الرقاع من نخل فأصاب رجل من المسلمين امرأة من المشركين فلما انصرف رسول صلى الله عليه وسلم قافلا أتى زوجها وكان غائبا فلما أخبر الخبر حلف لا ينتهي حتى يهريق في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم دما فخرج يتبع أثر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا فقال من رجل يكلأنا ليلتنا هذه فانتدب رجل من المهاجرين ورجل من الأنصار فقالا نحن يا رسول الله قال فكونا بفم الشعب قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه قد نزلوا إلى الشعب من الوادي فلما أن خرج الرجلان إلى فم الشعب قال الأنصاري للمهاجري أي الليل أحب إليك أن أكفيكه قال أكفني أوله فاضطجع المهاجري وقام الأنصاري يصلي قال وأتى زوج المرأة فلما رأى شخص الرجل عرف أنه ربية القوم قال فرماه بسهم فوضعه فيه قال فنزعه فوضعه وثبت قائما يصلي ثم رماه بسهم آخر فوضعه فيه فنزعه فوضعه وثبت قائما يصلي ثم عاد الثالثة فوضعه فيه فنزعه فوضعه ثم ركع ثم أهب صاحبه فقال اجلس فقد أثبت فوثب فلما رآهما الرجل عرف أنه قد نذر به فهرب فلما رأى المهاجري ما بالأنصاري من الدماء قال سبحان الله أفلا أهببتني أول ما رماك قال كنت في سورة أقرؤها فلم أحب أن أقطعها حتى أنفذها فلما تابع على الرمي ركعت فأذنتك وأيم والله لولا أن أضيع ثغرا أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظه لقطع نفسي قبل أن أقطعها أو أنفذها هذا حديث صحيح الإسناد فقد احتج مسلم بأحاديث محمد بن إسحاق فأما عقيل بن جابر بن عبد الله الأنصاري فإنه أحسن حالا من أخويه محمد وعبد الرحمن وهذه سنة ضيقة قد اعتقد أئمتنا بهذا الحديث أن خروج الدم من غير مخرج الحدث لا يوجب الوضوء

[ 558 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن محمد ثنا إسحاق أنبأ وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت محمد بن إسحاق يقول أخبرني صدقة بن يسار عن عقيل بن جابر عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن علي الوراق لقبه حمدان ثنا أبو يحيى عبد الصمد بن حسان المروذي ثنا سفيان بن سعيد عن عكرمة بن عمار وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا محمد بن عبد الله بن عمار ثنا قاسم بن يزيد الجرمي ثنا سفيان عن عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن عياض عن أبي سعيد الخدري قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم المتغوطين أن يتحدثا فإن الله يمقت على ذلك

[ 559 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا موسى بن هارون ثنا علي بن حرب ثنا القاسم بن يزيد الجرمي وزيد بن أبي الزرقاء عن سفيان عن عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن عياض عن أبي سعيد الخدري قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى المتغوطين أن يتحدثا وقال فإن الله يمقت على ذلك هذا عياض بن هلال الأنصاري شيخ من التابعين مشهور من أهل المدينة وقع إلى اليمامة وبصحة ما ذكرته

[ 560 ] حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد الحفيد ثنا الحسين بن الفضل البجلي ثنا سلم بن إبراهيم الوراق ثنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن عياض بن هلال قال حدثني أبو سعيد الخدري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يخرج الرجلان يضربان الغائط كاشفان عورتهما فإن الله يمقت على ذلك هذا حديث صحيح من حديث يحيى بن أبي كثير عن عياض بن هلال الأنصاري وإنما أهملاه لخلاف بين أصحاب يحيى بن أبي كثير فيه فقال بعضهم هلال بن عياض وقد حكم أبو عبد الله محمد بن إسماعيل في التاريخ أنه عياض بن هلال الأنصاري سمع أبا سعيد سمع منه يحيى بن أبي كثير قاله هشام ومعمر وعلي بن المبارك وحرب بن شداد عن يحيى بن أبي كثير وسمعت علي بن حمشاذ يقول سمعت موسى بن هارون يقول رواه الأوزاعي مرتين فقال مرة عن يحيى عن هلال بن عياض وقد حدثناه محمد بن الصباح ثنا الوليد عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرسلا وقد كان عبد الرحمن بن مهدي يحدث به عياض بن هلال ثم شك فيه فقال أو هلال بن عياض رواه عن عبد الرحمن بن مهدي علي بن المديني وعبيد الله بن عمر القواريري ومحمد بن المثنى فاتفقوا على عياض بن هلال وهو الصواب قال الحاكم قد حكم به إمامان من أئمتنا مثل البخاري وموسى بن هارون بالصحة لقول من أقام هذا الإسناد عن عياض بن هلال الأنصاري وذكر البخاري فيه شواهد فصح به الحديث وقد خرج مسلم معنى هذا الحديث عن أبي كريب وأبي بكر بن أبي شيبة عن زيد بن الحباب عن الضحاك بن عثمان عن زيد بن أسلم عن عبد الرحمن بن أبي سعيد عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ولا تنظر المرأة إلى عورة المرأة الحديث

[ 561 ] حدثنا أبو العباس عبد الله بن الحسين القاضي بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا روح بن عبادة ثنا أبو عامر الخراز عن عطاء عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا استجمر أحدكم فليوتر فإن الله وتر يحب الوتر أما ترى السماوات سبعا والأرضين سبعا والطواف وذكر أشياء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه الألفاظ إنما اتفقا على من استجمر فليوتر فقط

[ 562 ] أخبر أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود أنبأ عبيد الله بن موسى ثنا إسرائيل عن يوسف بن أبي بردة عن أبيه قال دخلت على عائشة رضى الله تعالى عنها فسمعتها تقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج من الغائط قال غفرانك

[ 563 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا إسرائيل عن يوسف بن أبي بردة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من الغائط قال غفرانك هذا حديث صحيح فإن يوسف بن أبي بردة من ثقات آل أبي موسى ولم نجد أحدا يطعن فيه وقد ذكر سماع أبيه من عائشة رضى الله تعالى عنها

[ 564 ] حدثنا أبو عمر وعثمان بن أحمد بن السماك ثنا حنبل بن إسحاق ثنا قبيصة ثنا سفيان أخبرنا الحسن بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ سفيان عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس أن امرأة من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اغتسلت من جنابة فتوضأ النبي صلى الله عليه وسلم أو اغتسل من فضلها تابعه شعبة عن سماك

[ 565 ] حدثناه أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي وحدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ محمد بن إسحاق ثنا محمد بن يحيى القطيعي وحدثنا أبو علي ثنا علي بن العباس بن الوليد البجلي ثنا أحمد بن المقدام قالوا ثنا محمد بن بكر ثنا شعبة عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس قال أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يتوضأ من إناء فقالت امرأة من نسائه يا رسول الله إني قد توضأت من هذا فتوضأ النبي صلى الله عليه وسلم وقال الماء لا ينجسه شيء قد احتج البخاري بأحاديث عكرمة واحتج مسلم بأحاديث سماك بن حرب وهذا حديث صحيح في الطهارة ولم يخرجاه ولا يحفظ له علة

[ 566 ] حدثنا أبو سعيد إسماعيل بن أحمد الجرجاني أنبأ محمد بن الحسن العسقلاني ثنا حرملة بن يحيى أنبأ بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن عتبة وهو بن أبي حكيم عن نافع بن جبير عن عبد الله بن عباس أنه قيل لعمر بن الخطاب حدثنا عن شأن ساعة العسرة فقال عمر خرجنا إلى تبوك في قيظ شديد فنزلنا منزلا أصابنا فيه عطش حتى ظننا أن رقابنا ستنقطع حتى أن الرجل لينحر بعيره فيعصر فرثه فيشربه ويجعل ما بقي على كبده فقال أبو بكر الصديق يا رسول الله إن الله قد عودك في الدعاء خيرا فادع له فقال أتحب ذلك قال نعم فرفع يديه إلى فلم يرجعهما حتى قالت السماء فأظلت ثم سكبت فملأوا ما معهم ثم ذهبنا ننظر فلم نجدها جازت العسكر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد ضمنه سنة غريبة وهو أن الماء إذا خالطه فرث ما يؤكل لحمه لم ينجسه فإنه لو كان ينجس الماء لما أجاز رسول الله صلى الله عليه وسلم لمسلم أن يجعله على كبده حتى ينجس يديه

[ 567 ] حدثنا أبو العباس ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا زيد بن الحباب ثنا مالك بن أنس عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن حميدة بنت عبيد بن رفاعة عن كبشة بنت كعب بن مالك وكانت تحت بن أبي قتادة أن أبا قتادة دخل عليها فسكبت له وضوءا فجاءت هرة لتشرب منه فأصغى لها أبو قتادة الإناء حتى شربته قالت كبشة فرآني أنظر إليه فقال أتعجبين يا بنت أخي فقلت نعم فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنها ليست بنجس إنهما من الطوافين عليكم والطوافات هذا حديث صحيح ولم يخرجاه على أنهما على ما أصلاه في تركه غير أنهما قد شهدا جميعا لمالك بن أنس أنه الحكم في حديث المدنيين وهذا الحديث مما صححه مالك واحتج به في الموطأ ومع ذلك فإن له شاهدا بإسناد صحيح

[ 568 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى القاضي ببخارى ثنا محمد بن أيوب ثنا محمد بن عبد الله بن أبي جعفر الرازي ثنا سليمان بن مسافع بن شيبة الحجبي قال سمعت منصور بن صفية بنت شيبة يحدث عن أمه صفية عن عائشة رضى الله تعالى عنها وقد صح على شرط الشيخين ضد هذا ولم يخرجاه أيضا

[ 569 ] حدثناه أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ببخارى ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة إملاء من كتابه سنة ست وتسعين ومائتين ثنا أبو بكرة بكار بن قتيبة قاضي الفسطاط ثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد عن قرة بن خالد عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لطهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسل سبع مرات الأولى بالتراب والهرة مثل ذلك هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين فإن أبا بكرة ثقة مأمون ومن توهم أن أبا بكرة ينفرد به عن أبي عاصم وإنما تفرد به أبو عاصم وهو حجة

[ 570 ] حدثنا أبو الحسن علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد الفقيه ثنا بكار بن قتيبة وحماد بن الحسن بن عنبسة قالا ثنا أبو عاصم ثنا قرة بن خالد ثنا محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طهور الإناء إذا ولغ فيه الكلب أن يغسل سبع مرات الأولى بالتراب والهرة مرة أو مرتين قرة يشك

[ 571 ] أخبرنا أبو محمد المزني ثنا قاسم بن زكريا المقري ثنا علي بن مسلم ثنا أبو عاصم ثنا قرة بن خالد ثنا محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الهرة مرة أو مرتين يعني غسل الإناء إذا ولغ فيه الهرة وقد شفي علي بن نصر الجهضمي عن قرة في بيان هذه اللفظة

[ 572 ] حدثناه أبو محمد المزني ثنا أبو معشر الحسن بن سليمان الدارمي ثنا نصر بن علي ثنا أبي ثنا قرة بن خالد عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسل سبع مرات أولاهن بالتراب ثم ذكر أبو هريرة الهر لا أدري قال مرة أو مرتين قال نصر بن علي وجدته في كتاب أبي في موضع آخر عن قرة عن بن سيرين عن أبي هريرة في الكلب مسندا وفي الهرة موقوفا تابعه في توقيف ذكر الهرة مسلم بن إبراهيم عن قرة

[ 573 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن سهل الفقيه ثنا أحمد بن محمد البرقي وثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ محمد بن أيوب وثنا أبو محمد المزني ثنا أبو خليفة قالوا ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا قرة ثنا محمد بن سيرين عن أبي هريرة في الهر يلغ في الإناء قال يغسل مرة أو مرتين وقد ثبت الرجوع في حكم الشريعة إلى حديث مالك بن أنس في طهارة الهرة والله أعلم

[ 574 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا منجاب بن الحارث ثنا يحيى بن آدم عن مسعر عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن أخيه عن بن عباس قال أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يتوضأ من سقاء فقيل له أنه ميتة فقال دباغه يذهب بخبثه أو نجسه أو رجسه هذا حديث صحيح ولا أعرف له علة ولم يخرجاه

[ 575 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا هارون بن إسحاق الهمداني ثنا محمد بن فضيل عن حصين عن سالم بن أبي الجعد عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجزئ من الوضوء المد ومن الجنابة الصاع فقال له رجل لا يكفينا ذلك يا جابر فقال قد كفى من هو خير منك وأكثر شعرا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 576 ] فحدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا إبراهيم بن يوسف الهسنجاني ثنا أبو كريب ثنا يحيى بن أبي زائدة عن شعبة عن حبيب بن زيد عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بثلثي مد فتوضأ فجعل يدلك ذراعيه هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بحبيب بن زيد ولم يخرجاه

[ 577 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا محمد بن عبيد عن عبيد الله وحدثني علي بن عيسى واللفظ له ثنا الحسين بن محمد القباني ثنا هارون بن إسحاق ثنا أبو خالد عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر قال كنا نتوضأ رجالا ونساء ونغسل أيدينا في إناء واحد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث عائشة في هذا الباب ولهذا الحديث شاهد ينفرد به خارجة بن مصعب وأنا أذكره محتسبا لما أشاهده من كثرة وسواس الناس في صب الماء

[ 578 ] حدثناه علي بن عيسى ثنا محمد بن صالح بن جميل ثنا عبدة بن عبد الله الصفار ومحمد بن بشار قالا ثنا أبو داود وحدثنا خارجة بن مصعب عن يونس بن عبيد عن الحسن عن يحيى بن ضمرة عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن للوضوء شيطانا يقال له الولهان فاحذروه واتقوا وسواس الماء وله شاهد بإسناد آخر أصح من هذا

[ 579 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أيوب أنبأ موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة أنبأ سعيد الجريري عن أبي نعامة أن عبد الله بن مغفل سمع ابنه يقول اللهم إني أسألك القصر الأبيض عن يمين الجنة إذا دخلتها فقال يا بني سل الله الجنة وتعوذ به من النار فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه سيكون في هذه الأمة قوم يعتدون في الطهور والدعاء

[ 580 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير حدثني الليث عن حيوة بن شريح عن عقبة بن مسلم عن عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ويل للأعقاب وبطون الأقدام من النار هذا حديث صحيح ولم يخرجا ذكر بطون الأقدام

[ 581 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا الحسن بن بشر الهمداني ثنا زهير عن أبي الزبير عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يدخل الرجل الماء إلا بمئزر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 582 ] أخبرنا أبو محمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أحمد بن عبيد الله النرسي ثنا أبو نعيم ثنا زكريا بن أبي زائدة ومصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن عبد الله بن الزبير عن عائشة أنها حدثته أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يغتسل من أربع من الجنابة ويوم الجمعة ومن غسل الميت والحجامة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 583 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر بيع الأول سنة أربع وتسعين وثلاث مائة أنبأ أبو جعفر محمد بن علي بن رحيم الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم بن أبي عروة ثنا محمد بن سعيد بن الأصبهاني ثنا يحيى بن سليم ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال دخلت فاطمة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي تبكي فقال يا بنية ما يبكيك قالت يا أبت ما لي لا أبكي وهؤلاء الملأ من قريش في الحجر يتعاقدون باللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى لو قد رأوك لقاموا إليك فيقتلونك وليس منهم رجل إلا وقد عرف نصيبه من دمك فقال يا بنية أئتني بوضوء فتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم خرج إلى المسجد فلما رأوه قالوا ها هو ذا فطأطأوا رؤوسهم وسقطت أذقانهم بين يديهم فلم يرفعوا أبصارهم فتناول رسول الله صلى الله عليه وسلم قبضة من تراب فحصبهم بها وقال شاهت الوجوه فما أصاب رجلا منهم حصاة من حصاته إلا قتل يوم بدر كافرا هذا حديث صحيح قد احتجا جميعا بيحيى بن سليم واحتج مسلم بعبد الله بن عثمان بن خثيم ولم يخرجاه ولا أعرف له علة وأهل السنة من أحوج الناس لمعارضة ما قبل الوضوء لم يكن قبل نزول المائدة وإنما نزول المائدة في حجة الوداع والنبي صلى الله عليه وسلم بعرفات وله شاهد صحيح ناطق بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ ويأمر بالوضوء قبل الهجرة ولم يخرجا

[ 584 ] أخبرناه أبو محمد عبد الله بن جعفر بن درستويه الفارسي ثنا يعقوب بن سفيان الفارسي ثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا محمد بن المهاجر عن العباس بن سالم عن أبي سلام عن أبي أمامة عن عمرو بن عبسة قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في أول ما بعث وهو بمكة وهو حينئذ مستخف فقلت ما أنت قال أنا نبي قلت وما نبي قال رسول الله قلت آلله أرسلك قال نعم قلت بما أرسلك قال أن تعبد الله وتكسر الأوثان والأديان وتوصل الأرحام قلت نعم ما أرسلك به قلت فمن يتبعك على هذا قال عبد وحر يعني أبا بكر وبلالا فكان عمرو يقول لقد رأيتني وأنا ربع أو رابع الإسلام قال فأسلمت قلت أتبعك يا رسول الله قال لا ولكن ألحق بقومك فإذا أخبرت أني قد خرجت فاتبعني قال فلحقت بقومي وجعلت أتوقع خبره وخروجه حتى أقبلت رفقة من يثرب فلقيتهم فسألتهم عن الخبر فقالوا قد خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة فقلت وقد أتاها قالوا نعم قال فارتحلت حتى أتيته قلت أتعرفني يا رسول الله قال نعم أنت الرجل الذي أتاني بمكة فجعلت أتجسس خلوته فلما خلا قلت يا رسول الله علمني مما علمك الله وأجمل قال فسل عم شئت قلت أي الليل أسمع قال جوف الليل الآخر فصل ما شئت فإن الصلاة مشهودة مكتوبة حتى تصلي الصبح ثم أقصر حتى تطلع الشمس فترفع قيد رمح أو رمحين فإنها تطلع بين قرني شيطان وتصلي لها الكفار ثم صل ما شئت فإن الصلاة مشهودة مكتوبة حتى يعدل الرمح ظله ثم أقصر فإن جهنم تسجر وتفتح أبوابها فإذا زالت الشمس فصل ما شئت فإن الصلاة مشهودة مكتوبة ثم صل حتى تصلي العصر ثم أقصر حتى تغرب الشمس فإنها تغرب بين قرني شيطان وتصلي لها الكفار وإذا توضأت فاغسل يديك فإنك إذا غسلت يديك خرجت خطاياك من ذراعيك ثم إذا مسحت برأسك خرجت خطاياك من أطراف شعرك ثم إذا غسلت رجليك خرجت خطاياك من رجليك فإن ثبت في مجلسك كان لك حظا من وضوئك وإن قمت فذكرت ربك وحمدته وركعته ركعتين مقبلا عليهما بقلبك كنت من خطاياك كيوم ولدتك أمك قال قلت يا عمرو اعلم ما تقول فإنك تقول أمرا عظيما فقال والله لقد كبرت سني ودنا أجلي وأني لغني عن الكذب ولو لم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا مرة أو مرتين ما حدثته ولكن قد سمعته أكثر من ذلك هكذا حدثني أبو سلام عنه عن أبي أمامة إلا أن أخطيء شيئا أو أزيده فاستغفر الله وأتوب إليه قد خرج مسلم بعض هذه الألفاظ من حديث النضر بن محمد الجرشي عن عكرمة بن عمار عن شداد بن عبد الله عن أبي أمامة قال قال عمرو بن عبسة وحديث العباس بن سالم هذا أشفى وأتم من حديث عكرمة بن عمار

[ 585 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا عمر بن حفص بن غياث حدثني أبي أخبرني الوليد بن عبيد الله بن أبي رباح أن عطاء حدثه عن بن عباس أن رجلا أجنب في شتاء فسأل وأمر بالغسل فاغتسل فمات فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال ما لهم قتلوه قتلهم الله ثلاثا قد جعل الله الصعيد أو التيمم طهورا هذا حديث صحيح فإن الوليد بن عبيد الله هذا بن أخي عطاء بن أبي رباح وهو قليل الحديث جدا وقد رواه الأوزاعي عن عطاء وهو مخرج بعد هذا وله شاهد آخر عن بن عباس

[ 586 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن محمد ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رفعه في قوله عز وجل { وإن كنتم مرضى أو على سفر } قال إذا كان الرجل الجراحة في سبيل الله أو القروح أو الجدري فيجنب فيخاف إن اغتسل أن يموت فليتمم

[ 587 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ببغداد ثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي حرب بن أبي الأسود عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في بول الرضيع ينضح بول الغلام ويغسل بول الجارية هذا حديث صحيح فإن أبا الأسود الديلي سماعه من علي وهو على شرطهما صحيح ولم يخرجاه وله شاهدان صحيحان أما أحدهما

[ 588 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا أبو الأحوص عن سماك بن حرب عن قابوس بن أبي المخارق عن لبابة بنت الحارث قالت بال الحسين في حجر النبي صلى الله عليه وسلم فقلت هات ثوبك حتى أغسله فقال إنما يغسل بول الأنثى وينضح بول الذكر والشاهد الثاني

[ 589 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا يحيى بن الوليد حدثني محل بن خليفة الطائي حدثني أبو السمح قال كنت خادم النبي صلى الله عليه وسلم فجيء بالحسن أو الحسين فبال على صدره فأرادوا أن يغسلوه فقال رشوه رشا فإنه يغسل بول الجارية ويرش بول الغلام قد خرج الشيخان في بول الصبي حديث عائشة وأم قيس بنت محصن أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بماء فصب على بول الصبي فأما ذكر بول الصبية فإنهما لم يخرجاه

[ 590 ] أخبرنا أبو الحسين أحمد بن عثمان بن يحيى البزاز وأبو عبد الله محمد بن علي بن مخلد الجوهري قالا ثنا إبراهيم بن الهيثم البلدي ثنا محمد بن كثير المصيصي ثنا الأوزاعي عن بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا وطيء أحدكم بنعليه في الأذى فإن التراب له طهور

[ 591 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي أنبأ أبي قال سمعت الأوزاعي قال أنبئت أن سعيد بن أبي سعيد المقبري حدث عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا وطيء أحدكم بنعليه في الأذى فإن التراب لهما طهور هذا حديث صحيح على شرط مسلم فإن محمد بن كثير الصنعاني هذا صدوق وقد حفظ في إسناده ذكر بن عجلان ولم يخرجاه

[ 592 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن غالب ثنا عبد الله بن خيران ثنا شعبة قال وحدثنا محمد بن غالب ثنا عباس بن الوليد الرقام ثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى ثنا شعبة عن قتادة عن الحسن عن حضين بن المنذر عن المهاجر بن قنفذ أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلم عليه فلم يرد عليه حتى توضأ ثم اعتذر إليه وقال إني كرهت أن أذكر الله إلا على طهر أو قال على طهارة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرج مسلم حديث الضحاك بن عثمان عن نافع عن بن عمر أن رجلا مر على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلم عليه ولم يرد عليه حتى توضأ ثم اعتذر إليه وقال إني كرهت أن أذكر الله إلا على طهر أو قال على طهارة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 593 ] حدثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري ثنا محمد بن الفرح الأزرق ثنا حجاج بن محمد عن بن جريج عن حكيمة بنت أميمة بنت رقيقة عن أمها أنها قالت كان للنبي صلى الله عليه وسلم قدح من عيدان تحت سريره يبول فيه بالليل هذا حديث صحيح الإسناد وسنة غريبة وأميمة بنت رقيقة صحابية مشهورة مخرج حديثهما في الوحدان للأئمة ولم يخرجاه

[ 594 ] حدثنا إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي أنا سعيد بن أبي مريم أخبرني نافع بن يزيد حدثني حيوة بن شريح أن أبا سعيد الحميري حدثه عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا الملاعن الثلاث البراز في الموارد وقارعة الطريق والظل للخرأة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما تفرد مسلم بحديث العلاء عن أبيه عن أبي هريرة اتقوا اللاعنين قالوا وما اللاعنان قال الذي يتخلى في الطريق

[ 595 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري أنبأ أبو الموجه محمد بن عمرو الفزاري أنبأ عبدان أنبأ عبد الله بن المبارك أنبأ معمر وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي واللفظ له ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر أخبرني أشعث عن الحسن عن بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبولن أحدكم في مستحمه ثم يغتسل فيه أو يتوضأ فيه فإن عامة الوسواس منه واللفظ لحديث أحمد هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد

[ 596 ] حدثنا أبو العباس السياري ثنا أبو الموجه ثنا أحمد بن يونس ثنا زهير عن داود بن عبد الله عن حميد بن عبد الرحمن الحميري أظنه عن أبي هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يمتشط أحدنا كل يوم أو يبول في مغتسله

[ 597 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن الحسين بن الجنيد ثنا المعافى بن سليمان ثنا زهير ثنا هشام بن عروة عن عروة عن عبد الله بن أرقم أنه خرج حاجا أو معتمرا ومعه الناس وهو يؤمهم فلما كان ذات يوم أقام الصلاة صلاة الصبح ثم قال ليتقدم أحدكم وذهب إلى الخلاء ثم قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا أراد أحدكم أن يذهب إلى الخلاء وقامت الصلاة فليبدأ بالخلاء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شهود بأسانيد صحيحة

[ 598 ] حدثنا أبو الفضل محمد إبراهيم المزكي ثنا يوسف بن موسى المروزي ثنا محمود بن خالد الدمشقي ثنا شعيب بن إسحاق عن ثور بن يزيد عن يزيد بن شريح الحضرمي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يحل لرجل يؤمن بالله واليوم الآخر أن يصلي وهو حقن حتى يخفف

[ 599 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد وأخبرنا أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي قالا حدثنا يحيى بن سعيد عن أبي جزرة ثنا عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن القاسم بن محمد قال كنا عند عائشة فجيء بطعامها فقام القاسم بن محمد يصلي فقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يصلي بحضرة الطعام ولا هو يدافع الأخبثان

[ 600 ] أخبرنا أهز بن أحمد بن حمدون المناوي ببغداد ثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي ثنا أبو عتاب سهل بن حماد ثنا عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد قال جاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخرجنا له ماء في تور من صفر فتوضأ هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد من حديث عائشة

[ 601 ] حدثناه علي بن عيسى الحيري ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا أبو كريب ثنا إسحاق بن منصور عن حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم في ثور من شبه

[ 602 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد عن ثور عن راشد بن سعد عن ثوبان رضى الله تعالى عنه قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فأصابهم البرد فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرهم أن يمسحوا على العصائب والنساخين هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على المسح على العمامة بغير هذا اللفظ وله شاهد

[ 603 ] حدثناه أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن عبد العزيز بن مسلم عن أبي معقل عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وعليه عمامة قطرية فأدخل يده من تحت العمامة فمسح مقدم رأسه ولم ينقض العمامة هذا الحديث وإن لم يكن إسناده من شرط الكتاب فإن فيه لفظة غريبة وهي أنه مسح على بعض الرأس ولم يمسح على عمامته

[ 604 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو الحسن محمد بن غسان القزاز ثنا عبد الله بن داود وحدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ جعفر بن أحمد بن نصر ثنا علي بن الحسين الدرهمي ثنا عبد الله بن داود عن بكير بن عامر عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير أن جريرا بال ثم توضأ ومسح على الخفين وقال ما يمنعني أن أمسح وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح قالوا إنما كان ذلك قبل نزول المائدة قال ما أسلمت إلا بعد نزول المائدة هذا حديث صحيح ولم يخرجاه بهذا اللفظ المحتاج إليه إنما اتفقا على حديث الأعمش عن إبراهيم عن همام عن جرير وفيه قال إبراهيم كان يعجبهم حديث جرير لأنه أسلم بعد نزول المائدة وبكير بن عامر البجلي كوفي ثقة عزيز الحديث يجمع حديثه في ثقات الكوفيين

[ 605 ] أخبرنا عبد الرحمن بن حسن الأسدي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وأخبرنا محمد بن جعفر العدل ثنا يحيى بن محمد ثنا عبيد الله بن معاذ العنبري ثنا أبي ثنا شعبة عن أبي بكر بن حفص بن عمر بن سعد سمع أبا عبد الله مولى بني تيم بن مرة يحدث عن أبي عبد الرحمن أنه شهد عبد الرحمن بن عوف يسأل بلالا عن وضوء النبي صلى الله عليه وسلم فقال كان يخرج يقضي حاجته فأتيه بالماء فيتوضأ ويمسح على عمامته وموقيه هذا حديث صحيح فإن أبا عبد الله مولى بني تيم معروف بالصحة والقبول وأما الشيخان فإنهما لم يخرجا ذكر المسح على الموقين

[ 606 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا الحسن بن صالح بن حي عن بكير بن عامر البجلي عن عبد الرحمن بن أبي نعم عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين فقلت يا رسول الله نسيت قال بل أنت نسيت بهذا أمرني ربي عز وجل قد اتفق الشيخان على إخراج طرق حديث المغيرة بن شعبة رضى الله تعالى عنه في المسح ولم يخرجا قوله صلى الله عليه وسلم بهذا أمرني ربي وإسناده صحيح

[ 607 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح السهمي ثنا عمرو بن الربيع بن طارق وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أبو المثنى العنبري ثنا يحيى بن معين ثنا عمرو بن الربيع بن طارق أنبأ يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن رزين عن محمد بن يزيد بن أبي زياد قال قال يحيى شيخ من أهل مصر عن عبادة بن نسي عن أبي بن عمارة وقد كان صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم القبلتين أنه قال يا رسول الله أمسح على الخفين قال نعم قال يوما قال ويومين قال وثلاثة قال نعم ما شئت أبي بن عمارة صحابي معروف وهذا إسناد مصري لم ينسب واحد منهم إلى جرح وإلى هذا ذهب مالك بن أنس ولم يخرجاه

[ 608 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو نعيم وأخبرني أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا أحمد بن يسار ثنا محمد بن كثير قالا ثنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن سفيان بن الحكم أو الحكم بن سفيان قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بال توضأ وينتضح هذا حديث صحيح على شرطهما وإنما تركاه للشك فيه وليس ذلك مما يوهنه وقد رواه جماعة عن منصور عن مجاهد عن الحكم بن سفيان وقد تابع بن أبي نجيح منصور بن المعتمر على روايته أيضا بالشك

[ 609 ] حدثناه علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا بن أبي عمر ثنا سفيان عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن رجل من ثقيف عن أبيه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم بال ثم نضح فرجه

[ 610 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا أبو معاوية وأخبرنا أبو يحيى السمرقندي ثنا محمد بن نصر ثنا هناد بن السري ثنا عبد الله بن إدريس وحدثنا أبو بكر بن إسحاق واللفظ له أنبأ موسى بن إسحاق الأنصاري ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا شريك وجرير كلهم عن الأعمش عن شقيق قال قال عبد الله كنا لا نتوضأ من موطىء ولا نكف شعرا ولا ثوبا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجا ذكر الموطىء

[ 611 ] وأخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ثنا علي بن إبراهيم الواسطي ثنا وهب بن جرير وأخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس قالا ثنا شعبة عن علي بن مدرك عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير عن عبد الله بن يحيى عن أبيه عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا كلب ولا جنب هذا حديث صحيح فإن عبد الله بن يحيى من ثقات الكوفيين ولم يخرجا فيه ذكر الجنب

[ 612 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى قالا ثنا مسدد ثنا يحيى عن شعبة عن الحكم عن عبد الحميد بن عبد الرحمن عن مقسم عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم في الذي يأتي امرأته وهي حائض قال يتصدق بدينار أو بنصف دينار هذا حديث صحيح فقد احتجا جميعا بمقسم بن نجدة فأما عبد الحميد بن عبد الرحمن فإنه أبو الحسن عبد الحميد بن عبد الرحمن الجزري ثقة مأمون وشاهده ودليله

[ 613 ] ما حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا أبو ظفر عبد السلام بن مطهر ثنا جعفر بن سليمان عن علي بن الحكم البناني عن أبي الحسن الجزري عن مقسم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال إذا أصابها في الدم فدينار وإذا أصابها في انقطاع الدم فنصف دينار قد أرسل هذا الحديث وأوقف أيضا ونحن على أصلنا الذي أصلناه أن القول قول الذي يسند ويصل إذا كان ثقة

[ 614 ] حدثني علي بن عيسى ثنا مسدد بن قطن عن عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن الشيباني عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا في فور حيضتنا أن نتزر ثم يباشرنا وأيكم يملك أربه كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يملك أربه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرجا في هذا الباب حديث منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر إحدانا إذا كانت حائضا أن نتزر ثم يضاجعنا

[ 615 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو عامر عبد الملك بن عمرو العقدي ثنا زهير بن محمد ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل وأخبرنا عبد الله بن الحسين القاضي ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا زكريا بن عدي ثنا عبد الله بن عمرو الرقي عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن إبراهيم بن محمد بن طلحة عن عمه عمران بن طلحة عن أمه حمنة بنت جحش قالت كنت أستحاض حيضة كبيرة شديدة فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أستفتيه وأخبره فوجدته في بيت أختي زينب بنت جحش فقلت يا رسول الله إني امرأة أستحاض حيضة كبيرة شديدة فما ترى فيها قد منعتني الصلاة والصوم قال أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم قالت هو أكثر من ذلك إنما أثج ثجا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سآمرك بأمرين أيهما فعلت أجزأ عنك من الآخر وإن قويت عليهما فأنت أعلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان فتحيضي ستة أيام أو سبعة أيام في علم الله عز وجل ثم اغتسلي حتى إذا رأيت أنك قد طهرت واستنقأت فصلي ثلاثا وعشرين ليلة أو أربعا وعشرين ليلة وأيامها وصومي فإن ذلك يجزئك وكذلك فافعلي كل شهر كما تحيض النساء وكما يطهرن لميقات حيضهن وطهرهن وإن قويت على أن تؤخري الظهر وتعجلي العصر فتغتسلين وتجمعين بين الصلاتين الظهر والعصر وتؤخرين المغرب وتعجلين العشاء ثم تغتسلين وتجمعين بين الصلاتين فافعلي وصومي إن قدرت على ذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا أعجب الأمرين إلي قد اتفق الشيخان على إخراج حديث الاستحاضة من حديث الزهري وهشام بن عروة عن عائشة أن فاطمة بنت أبي جحش سألت النبي صلى الله عليه وسلم وليس فيه هذه الألفاظ التي في حديث حمنة بنت جحش ورواية عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب وهو من أشراف قريش وأكثرهم رواية غير أنهما لم يحتجا به وشواهده حديث الشعبي عن قمير امرأة مسروق عن عائشة رضى الله تعالى عنها وحديث أبي عقيل يحيى بن المتوكل عن بهية عن عائشة وذكرها في هذا الموضع يطول

[ 616 ] وقد حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن بن شهاب عن عروة بن الزبير وعمرة عن عائشة أن أم حبيبة بنت جحش كانت تحت عبد الرحمن بن عوف وأنها استحيضت سبع سنين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا ليس بالحيضة ولكنها عرق فاغتسلي

[ 617 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أبو المغيرة عن الأوزاعي عن الزهري عن عروة وعمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت استحاضت أم حبيبة وهي تحت عبد الرحمن بن عوف سبع سنين فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة فإذا أدبرت فاغتسلي وصلي حديث عمرو بن الحارث والأوزاعي صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما خرج مسلم حديث سفيان بن عيينة وإبراهيم بن سعد عن الزهري وقد تابع محمد بن عمرو بن علقمة الأوزاعي على روايته هذه عن الزهري على هذه الألفاظ وهو صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 618 ] أخبرناه أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا محمد بن المثنى ثنا بن أبي عدي ثنا محمد بن عمرو حدثني بن شهاب عن عروة بن الزبير عن فاطمة بنت أبي حبيش أنها كانت تستحاض فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان دم الحيضة فإنه دم أسود يعرف فإذا كان ذلك فأمسكي عن الصلاة وإذا كان الآخر فتوضئي وصلي فإنما هو عرق

[ 619 ] وأخبرنا أبو سهل بن زياد القطان ببغداد ثنا يحيى بن جعفر ثنا عدي بن عاصم ثنا سهيل بن أبي صالح وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن بشر بن مطر ثنا وهب بن بقية ثنا خالد بن عبد الله عن سهل بن أبي صالح عن الزهري عن عروة بن الزبير عن أسماء بنت عميس قالت قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم إن فاطمة بنت أبي حبيش استحاضت من منذ كذا وكذا فلم تصل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فسبحان الله هذا من الشيطان لتجلس في مركن فإذا رأت صفرة فوق الماء فلتغتسل للظهر والعصر غسلا واحدا وتغسل للمغرب والعشاء غسلا واحدا وتغتسل للفجر وتتوضأ فيما بين ذلك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه الألفاظ

[ 620 ] حدثنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا هشام بن حسان وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا إسماعيل بن علية عن أيوب جميعا عن محمد بن سيرين عن أم عطية رضى الله تعالى عنها قالت كنت لا نعد الكدرة والصفرة شيئا

[ 621 ] أخبرنا محمد بن محمد بن الحسن ثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن منهال ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن أم الهذيل عن أم عطية وكانت بايعت النبي صلى الله عليه وسلم قالت كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وأم الهذيل هي حفصة بنت سيرين فإن اسم ابنها الهذيل واسم زوجها عبد الرحمن وقد أسند الهذيل بن عبد الرحمن عن أمه

[ 622 ] أخبرنا الحسن بن حليم المروزي ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله بن المبارك عن يونس بن نافع عن كثير بن زياد أبي سهل قال حدثني مسة الأزدية قالت حججت فدخلت على أم سلمة فقلت يا أم المؤمنين إن سمرة بن جندب يأمر النساء يقضين صلاة الحيض فقالت لا يقضين كانت المرأة من نساء النبي صلى الله عليه وسلم تقعد في النفاس أربعين ليلة لا يأمرها النبي صلى الله عليه وسلم بقضاء صلاة النفاس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ولا أعرف في معناه غير هذا وشاهده

[ 622 ] ما حدثناه أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا علي بن عبد الأعلى عن أبي سهل عن مسة عن أم سلمة قالت كانت النفساء على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم تقعد بعد نفاسها أربعين يوما أو أربعين ليلة وكنا نطلي على وجوهنا الورس يعني من الكلف

[ 623 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم القنطري ببغداد ثنا أبو قلابة الرقاشي ثنا أبو عاصم النبيل ثنا عثمان بن سعد القرشي ثنا بن أبي مليكة قال جاءت خالتي فاطمة بنت أبي حبيش إلى عائشة فقالت إني أخاف أن أقع في النار إني أدع الصلاة السنة والسنتين لا أصلي فقالت انتظري حتى يجيء النبي صلى الله عليه وسلم فجاء فقالت عائشة هذه فاطمة تقول كذا وكذا فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم قولي لها فلتدع الصلاة في كل شهر أيام قرئها ثم لتغتسل في كل يوم غسلا واحدا ثم الطهور عند كل صلاة ولتنظف ولتحتش فإنما هو داء عرض أو ركضة من الشيطان أو عرق انقطع هذا حديث صحيح ولم يخرجاه بهذا اللفظ وعثمان بن سعد الكاتب بصري ثقة عزيز الحديث يجمع حديثه

[ 624 ] أخبرنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ ثنا أحمد بن موسى التميمي ثنا أبو بلال الأشعري ثنا أبو شهاب عن هشام بن حسان عن الحسن عن عثمان بن أبي العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وقت للنساء في نفاسهن أربعين يوما هذه سنة عزيزة فإن سلم هذا الإسناد من أبي بلال فإنه مرسل صحيح فإن الحسن لم يسمع من عثمان بن أبي العاص وله شاهد بإسناد مثله

[ 625 ] أخبرناه أبو بكر محمد بن عبد الله بن الجنيد ثنا موسى بن زكريا التستري وثنا عمرو بن الحصين ثنا محمد بن عبد الله بن علاثة عن عبدة بن أبي لبابة عن عبد الله بن باباه عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تنتظر النفساء أربعين ليلة فإن رأت الطهر قبل ذلك فهي طاهر وإن جاوزت الأربعين فهي بمنزلة المستحاضة تغتسل وتصلي فإن غلبها الدم توضأت لكل صلاة عمرو بن الحصين ومحمد بن علاثة ليسا من شرط الشيخين وإنما ذكرت هذا الحديث شاهدا متعجبا

[ 626 ] أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد النحوي ببغداد ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي ثنا عبد السلام بن محمد الحمصي وبقية بن سليم ثنا بقية بن الوليد أخبرني الأسود بن ثعلبة عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن عثمان عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا مضى للنفساء سبع ثم رأت الطهر فلتغتسل ولتصل وقد استشهد مسلم ببقية بن الوليد وأما الأسود بن ثعلبة فإنه شامي معروف والحديث غريب في الباب

[ 627 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا خالد عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان عن أبي ذر قال اجتمعت غنيمة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أبا ذر أبد فيها فبدوت إلى الربذة فقالت تصيبني الجنابة فأمكث الخمسة والستة فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو ذر فسكت فقال ثكلتك أمك أبا ذر لأمك الويل فدعا بجارية فجاءت بعس من ماء فسترتني بثوب واستترت بالراحلة فاغتسلت فكأني ألقيت عني جبلا فقال الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو إلى عشر سنين فإذا وجدت الماء فأمسه جلدك فإن ذلك خير هذا حديث صحيح ولم يخرجاه إذ لم نجد لعمرو بن بجدان راويا غير أبي قلابة الجرمي وهذا مما شرطت فيه وثبت أنهما قد خرجا مثل هذا في مواضع من الكتابين

[ 628 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكيم أنبأ بن وهب حدثني عمرو بن الحارث ورجل آخر عن يزيد بن أبي حبيب عن عمران بن أبي أنس عن عبد الرحمن بن جبير عن أبي قيس مولى عمرو بن العاص أن عمرو بن العاص كان على سرية وأنهم أصابهم برد شديد لم ير مثله فخرج لصلاة الصبح فقال والله لقد احتلمت البارحة ولكني والله ما رأيت بردا مثل هذا أهل مر على وجوهكم مثله قالوا لا فغسل مغابنة وتوضأ وضوءه للصلاة ثم صلى بهم فلما قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف وجدتم عمرا وصحابته لكم فأثنوا عليه خيرا وقالوا يا رسول الله صلى بنا وهو جنب فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عمرو فسأله فأخبره بذلك وبالذي لقي من البرد فقال يا رسول الله إن الله قال ولا تقتلوا أنفسكم ولو اغتسلت مت فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عمرو هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه والذي عندي أنهما عللاه بحديث جرير بن حازم عن يحيى بن أيوب عن يزيد بن أبي حبيب الذي

[ 629 ] أخبرناه أحمد بن سلمان الفقيه قال قرئ على عبد الملك بن محمد وأنا أسمع قال ثنا وهب بن جرير بن حازم ثنا أبي قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن عمران بن أبي أنس عن عبد الرحمن بن جبير عن عمرو بن العاص قال احتلمت في ليلة باردة في غزوة ذات السلاسل فأشفقت إن اغتسلت أن أهلك فتيممت ثم صليت بأصحابي الصبح فذكروا للنبي صلى الله عليه وسلم فقال يا عمرو صليت بأصحابك وأنت جنب فأخبرته بالذي منعني من الاغتسال وقلت إني سمعت أن الله يقول { ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما } فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يقل شيئا حديث جرير بن حازم هذا لا يعلل حديث عمرو بن الحارث الذي وصله بذكر أبي قيس فإن أهل مصر أعرف بحديثهم من أهل البصرة

[ 630 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عثمان سعيد بن عثمان التنوخي ثنا بشر بن بكر حدثني الأوزاعي ثنا عطاء بن أبي رباح أنه سمع عبد الله بن عباس يخبر أن رجلا أصابه جرح على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أصابه احتلام فاغتسل فمات فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال قتلوه قتلهم الله ألم يكن شفاء العي السؤال فبلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن ذلك فقال لو غسل جسده وترك رأسه حيث أصابه الجرح وقد رواه الهقل بن زياد وهو من أثبت أصحاب الأوزاعي ولم يذكر سماع الأوزاعي من عطاء

[ 631 ] أخبرنا عبد الله بن محمد بن أحمد بن علي بن مخلد الجوهري ببغداد ثنا إبراهيم بن الهيثم البلدي ثنا عبد الله بن صالح ثنا هقل بن زياد وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن سفيان ثنا الحكم بن موسى ثنا هقل قال سمعت الأوزاعي قال قال عطاء عن بن عباس أن رجلا أصابته جراحة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصابته جنابة فاستفتى فأمر بالغسل فاغتسل فمات فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قتلوه قتلهم الله ألم يكن شفاء العي السؤال قال عطاء فبلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل بعد ذلك فقال لو غسل جسده وترك حيث أصابه الجراح أجزأه

[ 632 ] حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن حسن بن أحمد بن محمد بن عبيد الأسدي بهمدان ثنا عمير بن مرداس ثنا عبد الله بن نافع ثنا الليث بن سعد عن بكر بن سوادة عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري قال خرج رجلان في سفر فحضرت الصلاة وليس معهما ماء فتيمما صعيدا طيبا فصليا ثم وجدا الماء في الوقت فأعاد أحدهما الصلاة والوضوء ولم يعد الآخر ثم أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرا ذلك له فقال للذي لم يعد أصبت السنة وأجزأتك صلاتك وقال للذي توضأ وعاد لك الأجر مرتين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فإن عبد الله بن نافع ثقة وقد وصل هذا الإسناد عن الليث وقد أرسله غيره

[ 633 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن عميرة بن أبي ناجية عن بكر بن سوادة عن عطاء بن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه والله أعلم

[ 634 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري ثنا محمد بن عمرو الحرشي ثنا محمد بن يحيى ثنا علي بن ظبيان عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال التيمم ضربتان ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين قد اتفق الشيخان على حديث الحكم عن ذر عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن عمر في التيمم ولم يخرجاه بهذا اللفظ ولا أعلم أحدا أسنده عن عبيد الله غير علي بن ظبيان وهو صدوق وقد أوقفه يحيى بن سعيد وهشيم بن بشير وغيرهما وقد أوقفه مالك بن أنس عن نافع في الموطأ بغير هذا اللفظ غير أن شرطي في سند الصدوق الحديث إذا وقفه غيره

[ 635 ] حدثناه أبو جعفر بن إبراهيم بن إسماعيل بن منصور أمير المؤمنين في دار المنصور ببغداد ثنا الهيثم بن خالد ثنا أبو نعيم ثنا سليمان بن أرقم عن الزهري عن سالم عن أبيه قال تيممنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فضربنا بأيدينا على الصعيد الطيب ثم نفضنا أيدينا فمسحنا بها وجوهنا ثم ضربنا ضربة أخرى الصعيد الطيب ثم نفضنا أيدينا فمسحنا بأيدينا من المرفق إلى الكف على نابت الشعر من ظاهر وباطن هذا حديث مفسر وإنما ذكرته شاهدا لأن سليمان بن أرقم ليس من شرط هذا الكتاب وقد اشترطنا إخراج مثله في الشواهد

[ 636 ] أخبرنا حمزة بن العباس العقبي ببغداد ثنا محمد بن عيسى المدايني ثنا شبابة بن سوار وحدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا إبراهيم بن إسحاق ثنا هارون بن عبد الله ثنا شبابة عن سليمان بن أبي داود الحراني عن سالم ونافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في التيمم ضربتان ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين سليمان بن أبي داود أيضا لم يخرجاه وإنما ذكرناه في الشواهد وقد روينا معنى هذا الحديث عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد صحيح

[ 637 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل وأبو بكر بن بالويه قالا ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا أبو نعيم عن عزرة بن ثابت عن أبي الزبير عن جابر قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أصابني جنابة وإني تمعكت في التراب فقال أضرب هكذا وضرب بيديه الأرض فمسح وجهه ثم ضرب بيديه فمسح بهما إلى المرفقين

[ 638 ] وحدثنا علي بن حمشاذ وأبو بكر بن بالويه قالا ثنا إبراهيم بن إسحاق ثنا عثمان بن محمد الأنماطي ثنا حرمي بن عمارة عن عزرة بن ثابت عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال التيمم ضربتان ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين

[ 639 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا عمرو بن محمد بن أبي رزين ثنا هشام بن حسان عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم تيمم بموضع يقال له مربد النعم وهو يرى بيوت المدينة هذا حديث صحيح تفرد به عمرو بن محمد بن أبي رزين وهو صدوق ولم يخرجاه وقد أوقفه يحيى بن سعيد الأنصاري وغيره عن نافع عن بن عمر

[ 640 ] أخبرناه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حاتم الزاهد ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا محمد بن هيثم عن سفيان الثوري عن يحيى بن سعيد عن نافع قال تيمم بن عمر على رأس ميل أو ميلين من المدينة فصلى العصر فقدم والشمس مرتفعة ولم يعد الصلاة

[ 641 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا بشر بن بكر ثنا موسى بن علي بن رباح عن أبيه عن عقبة بن عامر الجهني قال خرجت من الشام إلى المدينة يوم الجمعة فدخلت المدينة يوم الجمعة فدخلت على عمر بن الخطاب فقال لي متى أولجت خفيك في رجليك قلت يوم الجمعة قال فهل نزعتهما قلت لا فقال أصبت السنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد آخر عن عقبة بن عامر

[ 642 ] حدثنا أبو محمد الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرائيني ثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ثنا المفضل بن فضالة قال سألت يزيد بن أبي حبيب عن المسح على الخفين فقال أخبرني عبد الله بن الحكم البلوي عن علي بن رباح عن عقبة بن عامر أنه أخبره أنه وفد إلى عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه عاما قال عقبة وعلي خفاف من تلك الخفاف الغلظ فقال لي عمر متى عهدك بلباسهما فقلت لبستهما يوم الجمعة وهذا يوم الجمعة فقال لي أصبت السنة وقد صحت الرواية عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أنه كان لا يوقت في المسح على الخفين وقتا وقد روي هذا الحديث عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسناد صحيح رواته عن آخرهم ثقات إلا أنه شاذ بمرة

[ 643 ] حدثناه أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا المقدام بن داود عن تليد الرعيني ثنا عبد الغفار بن داود الحراني ثنا حماد بن سلمة عن عبيد الله بن أبي بكر وثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ أحدكم ولبس خفيه فليصل فيهما وليمسح عليها ثم لا يخلعهما إن شاء إلا من جنابة هذا إسناد صحيح على شرط مسلم وعبد الغفار بن داود ثقة غير أنه ليس عند أهل البصرة عن حماد

[ 644 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن علي بن بكر العدل وأبو منصور محمد بن القاسم العتكي قالا ثنا أحمد بن نصر ثنا أبو نعيم ثنا سفيان وأخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا معاذ بن نجدة القرشي ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان وأخبرنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن المقدام بن شريح بن هانئ عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت ما بال رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما منذ أنزل عليه الفرقان هذا جديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد اتفقا على إخراج حديث الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم سباطة قوم فبال قائما وقد روي عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال قال عمر ما بلت قائما منذ أسلمت وعن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال من الجفاء أن تبول وأنت قائم وقد روي عن أبي هريرة العذر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في بوله قائما

[ 645 ] حدثناه أبو عمران موسى بن سعيد الحنظلي بهمدان ثنا يحيى بن عبد الله بن ماهان الكرابيسي ثنا حماد بن غسان الجعفي ثنا معن بن عيسى ثنا مالك بن أنس عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم بال قائما من جرح كان بمأبضه هذا حديث صحيح تفرد به حماد بن غسان ورواته كلهم ثقات

[ 646 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد ثنا إبراهيم بن موسى ثنا خالد بن عبد الله عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم مضمض واستنشق من كف واحد فعل ذلك ثلاثا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ وقد حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب عن الربيع عن الشافعي رحمة الله عليه قال إن جمعهما من كف واحد فهو جائز وإن فرقهما فهو أحب إلينا

[ 647 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان وأخبرنا أبو بكر بن محمد الصيرفي ثنا عبد الصمد بن الفضل ثنا قبيصة ثنا سفيان وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا وكيع ثنا سفيان عن أبي هاشم عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأت فخلل الأصابع هذا حديث قد احتجا بأكثر رواته ثم لم يخرجاه لتفرد عاصم بن لقيط بن عامر بن صبرة عن أبيه بالرواية وقد قدمنا القول فيه وله شاهد

[ 648 ] أخبرنا عبد الصمد بن علي بن مكرم البزار ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا سعد بن عبد الحميد بن جعفر ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن موسى بن عقبة عن صالح عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأت فخلل أصابع يديك ورجليك صالح هذا أظنه مولى التوءمة فإن كان كذلك فليس من شرط هذا الكتاب وإنما أخرجته شاهدا

[ 649 ] أخبرنا عبد الله بن الحسين القاضي ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم ثنا عيسى بن المسيب ثنا أبو زرعة عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي دار قوم من الأنصار ودونهم دور لا يأتيها فشق ذلك عليهم فقالوا يا رسول الله تأتي دار فلان ولا تأتي دارنا فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن في داركم كلبا قالوا إن في دارهم سنورا فقال النبي صلى الله عليه وسلم السنور سبع

[ 650 ] حدثنا عمرو بن محمد بن منصور ثنا محمد بن سليمان بن الحارث ثنا أبو نعيم ثنا عيسى بن المسيب وأخبرني يحيى بن منصور القاضي ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى أنبأ وكيع عن عيسى بن المسيب بنحوه هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وعيسى بن المسيب تفرد عن أبي زرعة إلا أنه صدوق ولم يجرح قط

[ 651 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا الحسن بن الربيع ثنا أبو الأحوص عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال كنا مع سلمان الفارسي في سفر فقضى حاجته فقلنا له توضأ حتى نسئلك عن آية من القرآن فقال سلوني إني لست أمسه فقرأ علينا ما أردنا ولم يكن بيننا وبينه ماء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لتوقيفه وقد رواه أيضا جماعة من الثقات عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان

[ 652 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن يونس الضبي ثنا أبو بدر شجاع عن الأعمش وأخبرنا أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبي وأبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان فذكره بنحوه

[ 653 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن علي الوراق ولقبه حمدان ثنا عفان ثنا أبو عوانة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر عذاب القبر من البول هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا أعرف له علة ولم يخرجاه وله شاهد من حديث أبي يحيى القتات

[ 654 ] أخبرناه علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن رافع ثنا إسحاق بن منصور ثنا إسرائيل عن أبي يحيى عن مجاهد عن بن عباس رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال عامة عذاب القبر من البول

[ 655 ] أخبرنا أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري ثنا محمد بن الفرج الأزرق ثنا حجاج بن محمد عن بن جريج أخبرني هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنهما قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أحدث أحدكم في صلاته فليأخذ بأنفه ثم لينصرف تابعه عمر بن علي المقدمي ومحمد بن بشر العبدي وغيرهما عن هشام بن عروة وهو صحيح على شرطهما ولم يخرجاه

[ 656 ] وحدثناه إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا نعيم بن حماد ثنا الفضل بن موسى عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أحدث أحدكم في صلاته فليأخذ بأنفه ولينصرف وليتوضأ سمعت علي بن عمر الدارقطني الحافظ يقول سمعت أبا بكر الشافعي الصيرفي يقول كل من أفتى من أئمة المسلمين من الحيل إنما أخذه من هذا الحديث

[ 657 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى ثنا الأعمش وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال انطلقت أنا وعمرو بن العاص فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وبيده درقة أو شبيه بالدرقة فاستتر بها فبال وهو جالس فقلت لصاحبي ألا ترى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف يبول كما تبول المرأة قال فأتانا فقال ألا تدرون ما لقي صاحب بني إسرائيل كان إذا أصاب أحدا شيء من البول قرضه بالمقراض قال فنهاهم عن ذلك فعذب في قبره

[ 658 ] أخبرنا علي بن عيسى بن إبراهيم ثنا محمد بن عمرو الحرشي ثنا يحيى بن يحيى أنبأ معاوية وحدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد كلهم عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال بال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مستتر بجحفة فقالوا تبول كما تبول المرأة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن بني إسرائيل كان إذا أصاب أحدهم البول قرضة بالمقاريض ونهاهم عن ذلك فهو يعذب في قبره هذا حديث صحيح الإسناد ومن شرط الشيخين إلى أن يبلغ تفرد زيد بن وهب بالرواية عن عبد الرحمن بن حسنة ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 659 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان وأخبرنا أبو منصور محمد بن القاسم العتكي ثنا أحمد بن نصر ثنا أبو نعيم ثنا سفيان وأخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن المقدام بن شريح حدثني أبي عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها قالت ما بال رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما منذ أنزل عليه الفرقان

[ 660 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن المقدام بن شريح عن أبيه قال سمعت عائشة تقسم بالله ما رأى أحد رسول الله صلى الله عليه وسلم يبول قائما منذ أنزل عليه الفرقان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه والذي عندي أنهما لما اتفقا على حديث منصور عن أبي وائل عن حذيفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى سباطة قوم فبال قائما وجدا حديث المقدام عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها معارضا له فتركاه والله أعلم وله شاهد من حديث المكيين

[ 661 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني محمد بن مهدي ثنا عبد الرزاق عن بن جريج عن عبد الكريم بن أبي المخارق عن نافع عن بن عمر عن عمر رضى الله تعالى عنه قال رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبول قائما فقال يا عمر لا تبل قائما قال فما بلت قائما

وروي عن أبي هريرة عن النبي A في النهي عنه

[ 662 ] أخبرنا الحسن بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ معمر عن أشعث عن الحسن عن عبد الله بن مغفل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يبولن أحدكم في مستحمه فإن عامة الوسواس منه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد على شرطهما

[ 663 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن عقبة بن صهبان عن عبد الله بن مغفل قال نهى أو زجر أن يبال في المغتسل

[ 664 ] حدثنا عمرو بن محمد بن منصور العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا سليمان بن بلال وحدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن نعيم ثنا قتيبة بن سعيد ثنا إسماعيل بن جعفر كلاهما عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اتقوا اللاعنين فقالوا وما اللاعنان يا رسول الله قال الذي يتخلى في طريق المسلمين وفي ظلهم هذا حديث صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه عن قتيبة وله شاهد عن محمد بن سيرين بإسناد صحيح واللفظ غير هذا ولم يخرجه

[ 665 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا المثنى ثنا كامل بن طلحة ثنا محمد بن عمرو الأنصاري ثنا محمد بن سيرين قال قال رجل لأبي هريرة أفتيتنا في كل شيء حتى يوشك أن تفتينا في الخراء قال فقال أبو هريرة كل شيء سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سل سخيمته على طريق عامر من طرق المسلمين فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ومحمد بن عمرو الأنصاري ممن يجمع حديثه في البصريين وهو عزيز الحديث جدا

[ 666 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا محمد بن عيسى بن السكن الواسطي ثنا المثنى بن معاذ العنبري ثنا معاذ بن هشام وحدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا إسحاق بن إبراهيم وعبيد الله بن سعيد ومحمد بن المثنى ومحمد بن بشار وعباس العنبري وإسحاق بن منصور قال إسحاق بن إبراهيم أنبأ وقال الآخرون حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن عبد الله بن سرجس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يبولن أحدكم في الجحر وإذا نمتم أطفئوا السراج فإن الفأرة تأخذ الفتيلة فتحرق على أهل البيت وأوكئوا الأسقية وخمروا الشراب وأغلقوا الأبواب فقيل لقتادة وما يكره من البول في الجحر فقال إنها مساكن الجن

[ 667 ] سمعت أبا زكريا العنبري يحيى بن محمد يقول سمعت محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول أنهي عن البول في الأجحرة لخبر عبد الله بن سرجس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يبولن أحدكم في الجحر وقال قتادة إنها مساكن الجن ولست أبت القول أنها مسكن الجن لأن هذا من قول قتادة هذا حديث على شرط الشيخين فقد احتجا بجميع رواته ولعل متوهما يتوهم أن قتادة لم يذكر سماعه من عبد الله بن سرجس وليس هذا بمستبدع فقد سمع قتادة من جماعة من الصحابة لم يسمع منهم عاصم بن سليمان الأحول وقد احتج مسلم بحديث عاصم عن عبد الله بن سرجس وهو من ساكني البصرة والله أعلم

[ 668 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن غالب قالا ثنا عمرو بن مرزوق أنبأ شعبة عن قتادة عن النضر بن أنس عن زيد بن أرقم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن هذه الحشوش محتضرة فإذا أحدكم دخل الغائط فليقل أعوذ بالله من الرجس النجس الشيطان الرجيم قد احتج مسلم بحديث لقتادة عن النضر بن أنس عن زيد بن أرقم واحتج البخاري بعمرو بن مرزوق وهذا الحديث مختلف فيه على قتادة رواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن القاسم بن عوف الشيباني عن زيد بن أرقم

[ 669 ] أخبرناه أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن القاسم بن عوف الشيباني عن زيد بن أرقم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذه الحشوش محتضرة فإذا أحدكم دخلها فليقل أعوذ بك من الخبث والخبائث كلا الإسنادين من شرط الصحيح ولم يخرجاه بهذا اللفظ وإنما اتفقا على حديث عبد العزيز بن صهيب عن أنس بذكر الاستعاذة فقط

[ 670 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبد الله بن أيوب بن زاذان الضرير وأخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قالا ثنا هدبة بن خالد ثنا همام عن بن جريج عن الزهري قال ولا أعلمه إلا عن الزهري عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الخلاء وضع خاتمه

[ 671 ] وحدثنا علي بن حمشاذ ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا يعقوب بن كعب الأنطاكي ثنا يحيى بن المتوكل البصري عن بن جريج عن الزهري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لبس خاتما نقشه محمد رسول الله فكان إذا دخل الخلاء وضعه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجا إنما خرجا حديث نقش الخاتم فقط

[ 672 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن خالد بن خلي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق عن الأعمش عن مجاهد عن بن عباس فيه رجال يحبون أن يتطهروا قال لما نزلت هذه الآية بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عويم بن ساعدة فقال ما هذا الطهور الذي أثنى الله عليكم به فقالوا يا نبي الله ما خرج منا رجل ولا امرأة من الغائط إلا غسل دبره أو قال مقعده فقال النبي صلى الله عليه وسلم ففي هذا هذا حديث صحيح على شرط مسلم وقد حدث به سلمة بن الفضل هكذا عن محمد بن إسحاق وحديث أبي أيوب شاهده

[ 673 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أيوب وأخبرني عبد الله بن محمد بن موسى ثنا إسماعيل بن قتيبة قالا ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الرحيم بن سليمان عن واصل بن السائب الرقاشي عن عطاء بن أبي رباح وابن سورة عن عمه أبي أيوب قال قالوا يا رسول الله من هؤلاء الذين فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين قال كانوا يستنجون بالماء وكانوا لا ينامون الليل كله

هذا آخر ما انتهى إلينا من كتاب الطهارة على شرط الشيخين رضى الله تعالى عنهما ما لم يخرجاه

أول كتاب الصلاة

باب في مواقيت الصلاة
[ 674 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبد الله بن السماك الثقة المأمون ببغداد ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر ثنا مالك بن مغول عن الوليد بن العيزار عن أبي عمرو الشيباني عن عبد الله قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أفضل قال الصلاة في أول وقتها قلت ثم أي قال الجهاد في سبيل الله قلت ثم أي قال بر الوالدين هذا حديث يعرف بهذا اللفظ بمحمد بن بشار بندار عن عثمان بن عمر وبندار من الحفاظ المتقنين الاثبات

[ 675 ] حدثنا علي بن عيسى في آخرين قالوا ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق ثنا بندار ثنا عثمان بن عمر ثنا مالك بن مغول عن الوليد بن العيزار عن أبي عمرو الشيباني عن عبد الله بن مسعود قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أفضل قال الصلاة في أول وقتها فقد صحت هذه اللفظة باتفاق الثقتين بندار بن بشار والحسن بن مكرم على روايتهما عن عثمان بن عمر وهو صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شواهد في هذا الباب منها

[ 676 ] ما حدثناه أبو سعيد إسماعيل بن أحمد الجرجاني ثنا محمد بن الحسن بن مكرم ثنا حجاج بن الشاعر ثنا علي بن حفص المدائني ثنا شعبة عن الوليد بن العيزار قال سمعت أبا عمرو الشيباني قال حدثنا صاحب هذه الدار وأشار إلى دار عبد الله بن مسعود ولم يسمه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل قال الصلاة في أول وقتها قلت ثم ماذا قال الجهاد في سبيل الله قلت ثم ماذا قال بر الوالدين ولو استزدته لزادني قد روى هذا الحديث جماعة عن شعبة ولم يذكر هذه اللفظة غير حجاج بن الشاعر عن علي بن حفص وحجاج حافظ ثقة وقد احتج مسلم بعلي بن حفص المدايني ومنها

[ 677 ] ما حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا الحسن بن علي بن شبيب المعمري ثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة أخبرني عبيد المكتب قال سمعت أبا عمرو الشيباني يحدث عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل قال الصلاة في أول وقتها الرجل هو عبد الله بن مسعود لاجماع الرواة فيه على أبي عمرو الشيباني ومنها

[ 678 ] ما أخبرناه أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح السهمي بمصر ثنا علي بن معبد ثنا يعقوب بن الوليد عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الأعمال الصلاة في أول وقتها يعقوب بن الوليد هذا شيخ من أهل المدينة سكن بغداد وليس من شرط هذا الكتاب إلا أنه شاهد عن عبيد الله

[ 679 ] حدثني أبو عمرو محمد بن أحمد بن إسحاق العدل النحوي ثنا محمد بن علي بن الحسن الرقي ثنا إبراهيم بن محمد بن صدقة العامري في كندة في مجلس الأشج ثنا محمد بن حمير الحمصي عن عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن بن عمر قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أفضل قال الصلاة في أول وقتها

[ 680 ] ومنها ما حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو سلمة منصور بن سلمة الخزاعي ثنا عبيد الله بن عمر العمري عن القاسم بن غنام عن جدته الدنيا عن جدته أم فروة وكانت ممن بايعت النبي صلى الله عليه وسلم وكانت من المهاجرات الأول أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم وسئل عن بعض الأعمال فقال الصلاة لأول وقتها هذا حديث رواه الليث بن سعد والمعتمر بن سليمان وقزعة بن سويد ومحمد بن بشر العبدي عن عبيد الله بن عمر عن القاسم بن غنام أما حديث الليث بن سعد

[ 681 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن داود بن سليمان الزاهد ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن الحسن المعافري بمصر ثنا علي بن عبد الرحمن علان ثنا عمرو بن الربيع بن طارق ثنا الليث بن سعد عن عبيد الله بن عمر عن القاسم بن غنام الأنصاري عن جدته أم أبيه الدنيا عن أم فروة جدته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول قد روى عبد الله بن عمر عن القاسم بن غنام ولم يرو عنه أخوه عبيد الله بن عمر

[ 682 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل البجلي ثنا هاشم بن القاسم ثنا الليث بن سعد عن أبي النضر عن عمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة لوقتها الآخر حتى قبضه الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وعند الليث فيه إسناد آخر

[ 683 ] حدثنا محمد بن صالح ثنا أبو سعيد محمد بن شاذان ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن هلال عن إسحاق بن عمر عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة لوقتها الآخر مرتين حتى قبضه الله وله شاهد آخر من حديث الواقدي وليس من شرط هذا الكتاب

[ 684 ] حدثناه أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري ثنا محمد بن علي الأزرق ثنا محمد بن عمر ثنا ربيعة بن عثمان عن عمران بن أبي أنس عن أبي سلمة عن عائشة قالت ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أخر صلاة إلى الوقت الآخر حتى قبضه الله

[ 685 ] وأخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن إسحاق وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي واللفظ له ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسماعيل وهو بن علية عن محمد بن إسحاق قال حدثني يزيد بن أبي حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزني قال قدم علينا أبو أيوب غازيا وعقبة بن عامر يومئذ على مصر فأخر المغرب فقام إلينا أبو أيوب فقال ما هذه الصلاة يا عقبة فقال شغلنا فقال أما والله ما أسى إلا أن يظن الناس أنك رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع هكذا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يزال أمتي بخير أو على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب حتى يشتبك النجوم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد صحيح الإسناد

[ 686 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسين بن علي بن زياد ثنا إبراهيم بن موسى الفراء ثنا عباد بن العوام عن عمر بن إبراهيم ومعمر عن قتادة عن الحسن عن الأحنف بن قيس عن العباس بن عبد المطلب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يزال أمر أمتي على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب حتى يشتبك النجوم

[ 687 ] حدثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثني أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا محمد بن علي بن محرر أصله بغدادي بالفسطاط ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا سفيان عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الفجر فجران فجر يحرم فيه الطعام وتحل فيه الصلاة وفجر تحرم فيه الصلاة ويحل فيه الطعام هذا حديث صحيح على شرط الشيخين في عدالة الرواة ولم يخرجاه وأظن أني قد رأيته من حديث عبد الله بن الوليد عن الثوري موقوفا والله أعلم وله شاهد بلفظ مفسر وإسناده صحيح

[ 688 ] حدثناه أبو بكر محمد بن أحمد بن حاتم الداربردي بمرو ثنا عبد الله بن روح المدائني ثنا يزيد بن هارون أنبأ بن أبي ذئب عن الحارث بن عبد الرحمن عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الفجر فجران فأما الفجر الذي يكون كذنب السرحان فلا تحل الصلاة فيه ولا يحرم الطعام وأما الذي يذهب مستطيلا في الأفق فإنه يحل الصلاة ويحرم الطعام

[ 689 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ علي بن العباس البجلي بالكوفة ثنا أبو موسى محمد بن المثنى ثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد ثنا سفيان حدثني عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن سعيد بن المسيب عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أدلكم على ما يكفر الله به الخطايا ويزيد في الحسنات قالوا بلى يا رسول الله قال إسباغ الوضوء في المكاره وانتظار الصلاة بعد الصلاة ما منكم من رجل يخرج من بيته فيصلي مع الامام ثم يجلس ينتظر الصلاة الأخرى إلا والملائكة تقول اللهم اغفر له اللهم ارحمه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وهو غريب من حديث الثوري فإني سمعت أبا علي الحافظ يقول تفرد به أبو عاصم النبيل عن الثوري

[ 690 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه الجلاب ثنا محمد بن شاذان الجوهري ثنا المعلى بن منصور ثنا عبد الرحيم بن سليمان ثنا أبو إسحاق الشيباني عن العباس بن ذريح عن زياد بن عبد الرحمن النخعي قال كنا جلوسا مع علي رضى الله تعالى عنه في المسجد الأعظم والكوفة يومئذ إخصاص فجاءه المؤذن فقال الصلاة يا أمير المؤمنين للعصر فقال اجلس فجلس ثم عاد فقال ذلك فقال علي هذا الكلب يعلمنا بالسنة فقام علي فصلى بنا العصر ثم انصرفنا فرجعنا إلى المكان الذي كنا فيه جلوسا فجثونا للركب فتزور الشمس للمغيب نتراءاها هذا حديث صحيح ولم يخرجاه بعد احتجاجهما برواته

[ 691 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي قال حدثني أبو النجاشي قال حدثني رافع بن خديج قال كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العصر ثم ننحر الجزور فنقسم عشر قسم ثم نطبخ فنأكل لحما نضيجا قبل أن تغيب الشمس قد اتفق البخاري ومسلم على إخراج حديث الأوزاعي عن أبي النجاشي عن رافع بن خديج قال كنا نصلي المغرب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ننصرف وأحدنا يبصر مواقع نبله وله شاهدان صحيحان في تعجيل الصلاة ولم يخرجاه فالشاهد الأول منهما

[ 692 ] أخبرناه أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس الغبري ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن أسامة بن زيد عن بن شهاب عن عروة قال سمعت بشير بن أبي مسعود يحدث عن أبي مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي العصر والشمس بيضاء مرتفعة ثم يسير الرجل حتى ينصرف منها إلى ذي الحليفة وهي ستة أميال قبل غروب الشمس قد اتفقا على حديث بشير بن أبي مسعود في آخر حديث الزهري عن عروة بغير هذا اللفظ وأما الشاهد الثاني

[ 693 ] فأخبرناه أبو علي الحافظ ثنا محمد بن بشار ثنا أبو أحمد الزبيري ومؤمل بن إسماعيل قالا ثنا سفيان عن عبد الرحمن بن الحارث بن أبي ربيعة عن حكيم بن حكيم بن عباد بن حنيف عن نافع بن جبير بن مطعم عن بن عباس قال أم جبرائيل النبي صلى الله عليه وسلم عند البيت مرتين فصلى به الظهر حين زالت الشمس وكانت قدر الشراك ثم صلى به العصر حين كان ظل كل شيء بقدره وصلى به المغرب حين أفطر الصائم ثم صلى به العشاء حين غاب الشفق ثم صلى به الفجر حين حرم الطعام والشراب على الصائم ثم صلى به الظهر من الغد حين كان ظل كل شيء بقدره كوقت العصر بالأمس ثم صلى به العصر حين كان ظل كل شيء مثليه ثم صلى به المغرب حين أفطر الصائم ثم صلى به العشاء لثلث الليل الأول ثم صلى به الفجر حين أسفر ثم قال يا محمد هذا وقت الأنبياء من قبلك والوقت ما بين هذين الوقتين وأما حديث عبد العزيز بن محمد

[ 694 ] فأخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري ثنا عبد العزيز بن محمد عن عبد الرحمن بن الحارث بن أبي ربيعة عن حكيم بن حكيم عن نافع بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر نحوه

[ 695 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا الحسن بن علي بن يحيى البرني ثنا أبو يعلى محمد بن الصلت التوزي ثنا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن نمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن عبد الرحمن بن يزيد بن جارية عن عمه مجمع بن جارية أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن مواقيت الصلاة فقدم ثم أخر وقال بينهما وقت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وعبيد الله هذا هو بن عبد الله بن ثعلبة بن أبي صعير العذري

[ 696 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين ثنا عمر بن عبد الرحمن بن أسيد عن محمد بن عباد بن جعفر المؤذن أنه سمع أبا هريرة يخبر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثهم أن جبرائيل أتاه فصلى به الصلاة في وقتين إلا المغرب قال فجاءني فصلى بي ساعة غابت الشمس ثم جاءني من الغد فصلى بي ساعة غابت الشمس لم يغيره هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه فإنهما لم يخرجا عن محمد بن عباد بن جعفر وقد قدمت له شاهدين ووجدت له شاهدا آخر صحيحا على شرط مسلم

[ 697 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري ثنا أبو الموجه محمد بن عمرو ثنا يوسف بن عيسى ثنا الفضل بن موسى ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا جبرائيل يعلمكم دينكم فذكر مواقيت الصلاة ثم ذكر أنه صلى المغرب حين غربت الشمس ثم لما جاءه من الغد صلى المغرب حين غربت الشمس في وقت واحد

[ 698 ] أخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا عمرو بن عون الواسطي ثنا هشيم عن أبي بشر عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال إني لأعلم الناس بوقت هذه الصلاة صلاة العشاء الآخرة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليها لسقوط القمر لثالثة تابعه رقبة بن مصقلة عن أبي بشر هكذا اتفق رقبة وهشيم على رواية هذا الحديث عن أبي بشر عن حبيب بن سالم وهو إسناد صحيح وخالفهما شعبة وأبو عوانة فقالا عن أبي بشر عن بشر بن ثابت عن حبيب بن سالم أما حديث شعبة

[ 699 ] فأخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ شعبة عن أبي بشر عن بشر بن ثابت عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال إني لأعلم الناس بوقت صلاة العشاء الآخرة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليها لسقوط القمر لثالثة أو رابعة شك شعبة وأما حديث أبي عوانة

[ 700 ] فأخبرناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا أبو النعمان محمد بن الفضل ثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن بشر بن ثابت عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال إني لأعلم الناس بوقت هذه الصلاة صلاة العشاء الآخرة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليها لسقوط القمر لثالثة

[ 701 ] وحدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا أبو المثنى ثنا مسدد وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا ثنا عباد بن عباد ثنا محمد بن عمرو عن سعيد بن الحارث الأنصاري عن جابر بن عبد الله قال كنت أصلي الظهر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ قبضة من الحصى ليبرد في كفي أضعها لجبهتي أسجد عليها لشدة الحر هذا حديث صحيح على شرط مسلم

[ 702 ] أنبأ الحسين بن عبد الله القطان ثنا عبد السلام بن عبد الحميد ثنا موسى بن أعين عن أبي النجاشي قال سمعت رافع بن خديج يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم بصلاة المنافق أن يؤخر العصر حتى كانت الشمس كثرب البقرة صلاها أخرج مسلم حديث العلاء بن عبد الرحمن عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تلك صلاة المنافق يجلس أحدهم حتى إذا اصفرت الشمس الحديث

[ 703 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن أنس بن مالك قال كان أبعد رجلين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم دارا أبو لبابة بن عبد المنذر وأهله بقباء وأبو عبس بن جبر ومسكنه في بني حارثة فكانا يصليان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العصر ثم يأتيان قومهما وما صلوا لتعجيل رسول الله صلى الله عليه وسلم بها هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 704 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري وأبو محمد الحسن بن الحليم المروزيان بمرو قالا ثنا أبو الموجه محمد بن عمرو الفزازي أنبأ عبدان بن عثمان ثنا عبد الله بن المبارك أنبأ الحسين بن علي بن الحسين حدثني وهب بن كيسان ثنا جابر بن عبد الله الأنصاري قال جاء جبرائيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم حين زالت الشمس فقال قم يا محمد فصل الظهر فقام فصلى الظهر حين زالت الشمس ثم مكث حتى كان فيء الرجل للعصر مثله فجاء فقال قم يا محمد فصل العصر فقام فصلى العصر ثم مكث حتى غابت الشمس فقال قم فصل المغرب فقام فصلاها حين غابت الشمس سواء ثم مكث حتى ذهب الشفق فجاءه فقال قم فصل العشاء فقام فصلاها ثم جاءه حين صدع الفجر بالصبح فقال قم يا محمد فصل فقام فصلى الصبح ثم جاءه من الغد حين كان فيء الرجل مثله فقال قم يا محمد فصل الظهر فقام فصلى الظهر ثم جاءه حين كان فيء الرجل مثليه فقال قم يا محمد فصل العصر فقام فصلى العصر ثم جاءه المغرب حين غابت الشمس وقتا واحدا لم يزل عنه فقال قم فصل المغرب فصلى المغرب ثم جاءه العشاء حين ذهب ثلث الليل الأول فقال قم فصل فصلى العشاء ثم جاءه الصبح حين أسفر جدا فقال قم فصل الصبح ثم قال ما بين هذين كله وقت هذا حديث صحيح مشهور من حديث عبد الله بن المبارك والشيخان لم يخرجاه لعلة حديث الحسين بن علي الأصغر وقد روى عنه عبد الرحمن بن أبي الموال وغيره وقد أخبرنا أبو محمد الحسن بن أبي محمد بن يحيى العقيلي أخبرني أبي عن جدي ثنا موسى بن عبد الله بن الحسن حدثني أبي وغير واحد من أهل بيتنا قالوا كان الحسين بن علي بن الحسين أشبه ولد علي بن الحسين به في التأله والتعبد قال الحاكم لهذا الحديث شاهدان مثل ألفاظه عن جابر بن عبد الله أما الشاهد الأول

[ 705 ] فحدثني أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ عبدان الأهوازي ثنا إسحاق بن إبراهيم الصواف ثنا عمرو بن بشر الحارثي ثنا برد بن سنان عن عطاء بن أبي رباح عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنه أن جبرائيل أتى النبي صلى الله عليه وسلم يعلمه الصلاة فساق المتن بمثل حديث وهب بن كيسان سواء وأما الشاهد الثاني

[ 706 ] فأخبرنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا سريج بن النعمان ثنا عبد العزيز بن الماجشون عن عبد الكريم عن عطاء عن جابر قال قال النبي صلى الله عليه وسلم أمني جبرائيل بمكة مرتين فذكر الحديث بنحوه عبد الكريم هذا هو بن أبي المخارق بلا شك وإنما خرجته شاهدا

[ 707 ] حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي ثنا أيوب بن سليمان بن بلال حدثني أبو بكر بن أبي أويس عن سليمان بن بلال عن عبد الرحمن بن الحارث ومحمد بن عمرو عن حكيم بن حكيم عن نافع بن جبير عن بن عباس أن جبرائيل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فصلى به الصلوات وقتين إلا المغرب هذا حديث صحيح الإسناد وله شاهد عن سفيان الثوري وعبد العزيز بن محمد الدراوردي عن عبد الرحمن بن الحارث بطوله واختصر سليمان بن بلال فائدة الحديث بهذا اللفظ فأما عبد الرحمن بن الحارث فإنه بن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي من أشراف قريش والمقبولين في الرواية وحكيم بن حكيم هو بن عباد بن حنيف الأنصاري وكلاهما مدنيان أما حديث الثوري

[ 708 ] فحدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا يزيد بن الهيثم ثنا إبراهيم بن أبي الليث ثنا الأشجعي عن سفيان وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن سفيان حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا بن هاني ثنا سهل بن مهران الدقاق ثنا عبد الله بن بكر السهمي ثنا سوار بن داود أبو حمزة ثنا عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مروا الصبيان بالصلاة لسبع سنين واضربوهم عليها في عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول عمرو بن شعيب ثقة قال الحاكم وإنما قالوا في هذه للإرسال فإنه عمرو بن شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو وشعيب لم يسمع من جده عبد الله بن عمرو سمعت الأستاذ أبا الوليد يقول سمعت الحسن بن سفيان يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول إذا كان الراوي عن عمرو بن شعيب ثقة فهو كأيوب عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما

ومن أبواب الأذان والإقامة
[ 709 ] حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا محمد بن عيسى الطرسوسي ثنا الربيع بن يحيى ثنا شعبة وحدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب بن حرب ثنا عبد الله بن خيران ثنا شعبة وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أبي نصر الداربردي بمرو ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أخبرني أبي عن شعبة وحدثنا أبو بكر بن إسحاق وأبو بكر بن بالويه قالا ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد وهو بن جعفر ثنا شعبة عن أبي جعفر المدائني عن مسلم أبي المثنى القاري قال سمعت بن عمر يقول كان الأذان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم مرتين مرتين والإقامة مرة مرة غير أنه يقول قد قامت الصلاة مرتين فإذا سمعنا الإقامة توضأنا ثم خرجنا إلى الصلاة هذا حديث صحيح الإسناد فإن أبا جعفر هذا عمير بن يزيد بن حبيب الخطمي وقد روى عن سعيد بن المسيب وعمارة بن خزيمة بن ثابت وقد روى عنه سفيان الثوري وشعبة وحماد بن سلمة وغيرهم من أئمة المسلمين وأما أبو المثنى القاري فإنه من أستاذي نافع بن أبي نعيم واسمه مسلم بن المثنى روى عنه إسماعيل بن أبي خالد وسليمان التيمي وغيرهما من التابعين

[ 710 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يحيى بن معين ثنا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب السختياني عن أبي قلابة عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بلالا أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة هذا حديث أسنده إمام أهل الحديث ومزكي الرواة بلا مدافعة وقد تابعه عليه الثقة المأمون قتيبة بن سعيد

[ 711 ] كما حدثنا أبو الحسن أحمد بن الخضر الشافعي وأبو العباس محمد بن جعفر الهروي قالا ثنا أبو علي عبد الله بن محمد بن علي الحافظ البلخي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بلالا أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة والشيخان لم يخرجا بهذه السياقة وهو صحيح على شرطهما

[ 712 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن مهدان ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا موسى بن يعقوب الزمعي ثنا أبو حازم أن سهل بن سعد أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثنتان لا تردان أو قلما تردان الدعاء عند النداء وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضا هذا حديث ينفرد به موسى بن يعقوب وقد يروى عن مالك عن أبي حازم وموسى بن يعقوب ممن يوجد عنه التفرد وله شهود منها حديث سليمان التيمي عن أنس وحديث معاوية بن قرة وحديث يزيد بن أبي مريم عن أنس

[ 713 ] وقد حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن منقذ الخولاني بمصر حدثني إدريس بن يحيى ثنا الفضل بن المختار عن حميد الطويل عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الدعاء مستجاب ما بين النداء

[ 714 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا علي بن الحسن الهلالي ثنا عبد الله بن الوليد العدني ثنا القاسم بن معن المسعودي عن أبي كثير مولى أم سلمة عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها قالت علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقول عند آذان المغرب اللهم هذا إقبال ليلك وإدبار نهارك وأصوات دعاتك فاغفر لي هذا حديث صحيح ولم يخرجاه والقاسم بن معن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه من أشراف الكوفيين وثقاتهم ممن يجمع حديثه ولم أكتبه إلا عن شيخنا أبي عبد الله رحمه الله

[ 715 ] أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد قراءة على عبد الملك بن محمد وأنا أسمع ثنا سهل بن حماد وأبو ربيعة قالا ثنا حماد بن سلمة عن سعيد الجريري وحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة ثنا سعيد بن إياس الجريري عن أبي العلاء عن مطرف بن عبد الله عن عثمان بن أبي العاص أنه قال يا رسول الله اجعلني إمام قومي قال أنت إمامهم واقتد بأضعفهم واتخذ مؤذنا لا يأخذ على أذانه أجرا على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 716 ] أخبرني أبو جعفر محمد بن علي بن رحيم الشيباني ثنا أحمد بن حازم بن أبي عزرة وحدثني علي بن عيسى الحيري ثنا مسدد بن قطن قالا ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبيدة بن حميد عن أبي مالك الأشجعي سعيد بن طارق عن كثير بن مدرك عن الأسود بن يزيد أن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال كان قدر صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أقدام وفي الشتاء خمسة أقدام إلى سبعة أقدام هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بأبي مالك الأشجعي في الصيف وكثير بن مدرك ولم يخرجاه

[ 717 ] حدثنا علي بن عيسى ثنا أبو منصور يحيى بن أحمد بن زياد ثنا يحيى بن معين ثنا هشيم أنبأ داود بن أبي هند وأخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا محمد بن بشر بن مطر ثنا وهب بن بقية ثنا خالد بن عبد الله عن داود بن أبي هند عن أبي حرب بن أبي الأسود عن عبد الله بن فضالة عن أبيه قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان مما علمني حافظ على الصلوات الخمس فقلت إن هذه ساعات لي فيها أشغال فمرني بأمر جامع إذا أنا فعلته أجزأ عني فقال حافظ على العصرين وما كانت من لغتنا فقلت وما العصران قال صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وعبد الله هو بن فضالة بن عبيد وقد خرج له في الصحيح حديثان

باب في فضل الصلوات الخمس
[ 718 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا أبو الربيع بن أخي رشدين وأبو الطاهر قالا أنبأ عبد الله بن وهب أخبرني مخرمة بن بكير عن أبيه عن عامر بن سعد بن أبي وقاص قال سمعت سعدا وناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولون كان رجلان أخوان في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أحدهما أفضل من الآخر فتوفي الذي هو أفضلهما ثم عمر الآخر بعده أربعين يوما ثم توفي فذكروا لرسول الله صلى الله عليه وسلم فضيلة الأول على الآخر فقال ألم يكن الآخرة يصلي قالوا بلى يا رسول الله وكان لا بأس به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فما يدريكم ماذا بلغت به صلواته إنما مثل الصلاة كمثل نهر جار بباب رجل غمر عذب يقتحم فيه كل يوم خمس مرات فماذا ترون يبقى من درنه لا تدرون ماذا بلغت به صلاته هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه فإنهما لم يخرجا مخرمة بن بكير والعلة فيه أن طائفة من أهل مصر ذكروا أنه لم يسمع من أبيه لصغر سنه وأثبت بعضهم سماعه منه

[ 719 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث بن أبي هلال حدثه أن نعيما المجمر حدثه أن صهيبا مولى العتواريين حدثه أنه سمع أبا سعيد الخدري وأبا هريرة يخبران عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه جلس على المنبر ثم قال والذي نفسي بيده ثلاث مرات ثم سكت فأكب كل رجل منا يبكي حزينا ليمين رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال ما من عبد يأتي الصلوات الخمس ويصوم رمضان ويجتنب الكبائر السبع إلا فتحت له أبواب الجنة يوم القيامة حتى أنها لتصطفق ثم تلا { إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه والذي عندي أنهما أهملاه لذكر صهيب مولى العتواري نعيم بن عبد الله وأبي هريرة فإنهما قد اتفقا على صحة رواية نعيم عن الصحابة رضى الله تعالى عنهم

[ 720 ] حدثنا يحيى بن منصور القاضي ثنا أحمد بن سلمة بن عبد الله ثنا نصر بن علي الجهضمي ثنا نوح بن قيس عن أخيه خالد بن قيس عن قتادة عن أنس قال قال رجل يا رسول الله كم افترض الله على عباده من الصلوات قال خمس صلوات قال هل قبلهن أو بعدهن شيء قال افترض الله على عباده صلواتا خمسا فحلف الرجل بالله لا يزيد عليهن ولا ينقص فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن صدق دخل الجنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد حدث مسلم في الصحيح بثلاثة أصول بهذا الإسناد

[ 721 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا عبد الملك بن الربيع بن سبرة عن أبيه عن جده رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا بلغ أولادكم سبع سنين ففرقوا بين فرشهم وإذا بلغوا عشر سنين فاضربوهم على الصلاة هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بعبد الملك بن الربيع بن سبرة عن آبائه ثم لم يخرج واحد منهما هذا الحديث

[ 722 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح وأبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا عسفان ثنا حماد بن سلمة عن الجريري عن أبي العلاء عن مطرف بن عبد الله عن عثمان بن أبي العاص أنه قال يا رسول الله اجعلني إمام قومي قال أنت إمامهم واقتد بأضعفهم واتخذ مؤذنا لا يتخذ على أذانه أجرا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه هكذا وإنما أخرج مسلم حديث شعبة عن عمرو بن مرة عن سعيد بن المسيب عن عثمان بن أبي العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أممت قوما الحديث

[ 723 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا إسحاق بن منصور السلولي وأخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن رحيم الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم بن أبي عزرة ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل قالا ثنا إسرائيل عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال كان بلال يؤذن ثم يمهل فإذا رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خرج فأقام الصلاة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه إنما ذكر مسلم حديث زهير عن سماك كان بلال يؤذن إذا دحضت الشمس

[ 724 ] حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا يوسف بن موسى ثنا محمود بن خالد الدمشقي وداود بن رشيد قالا ثنا الوليد بن مسلم ثنا بن جريج عن موسى بن عقبة عن نافع بن جبير عن مسعود الزرقي عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون في المسجد حين تقام الصلاة فإذا رآهم قليلا جلس ثم صلى وإذا رآهم جماعة صلى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ومسعود هذا أبو الحكم الزرقي

[ 725 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر رجب سنة أربع وتسعين وثلاث مائة ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن جعفر عن سفيان وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي واللفظ له ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق عن سفيان عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال قال رأيت بلالا يؤذن ويدور ويتبع فاه ها هنا وها هنا وأصبعيه في أذنيه ورسول الله صلى الله عليه وسلم في قبة حمراء من آدم فخرج بلال بين يديه بالعنزة فركزها بالبطحاء فصلى إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم يمر بين يديه الكلب والحمار وعليه حلة حمراء كأني أنظر إلى بريق ساقيه

[ 726 ] حدثنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله القطان ببغداد ثنا علي بن محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب ثنا إبراهيم بن بشار ثنا إبراهيم بن عتبة عن الثوري ومالك بن مغول عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل بالأبطح فذكر الحديث بنحوه قد اتفق الشيخان على إخراج حديث مالك بن مغول وعمر بن أبي زائدة عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه في ذكر نزوله صلى الله عليه وسلم الأبطح غير أنهما لم يذكرا فيه إدخال الأصبع في الأذنين والاستدارة في الأذان وهو صحيح على شرطهما جميعا وهما سنتان مسنونتان

[ 727 ] حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن الجراح العدل بمرو ثنا يحيى بن ساسويه ثنا عبد الكريم بن محمد السكري قال سمعت علي بن الحسن بن شقيق يقول كان عبد الله بن المبارك إذا رأى المؤذن لا يدخل أصبعيه في أذنيه يصيح به أنفست بكوش أنفست بكوش

[ 728 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله العبدي وحدثنا أبو الوليد حسان بن محمد ثنا الحسن بن سفيان ومحمد بن نعيم قالوا ثنا قتيبة ثنا الليث بن سعد عن الحكم بن عبد الله بن قيس المدائني عن عامر بن سعد عن سعد بن أبي وقاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من قال حين سمع المؤذن وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله رضيت بالله ربا وبمحمد نبيا وبالإسلام دينا غفر له ذنبه صحيح ولم يخرجاه والحكم بن عبد الله هو أخو محمد بن عبد الله بن قيس بن مخرمة القرشي وفي الثبت فوق علي بن عباس الحمصي

[ 729 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عفان وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أحمد بن عمرو بن جعفر ثنا عبد الواحد بن غياث قالا ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سمع أحدكم النداء والاناء على يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه وفي حديث أبي بكر بن إسحاق قال وحدثنا حماد عن عمار عن أبي هريرة بمثله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 730 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن يونس الضبي ثنا عبد الله بن داود الخريبي ثنا الوليد بن جميع عن ليلى بنت مالك وعبد الرحمن بن خالد الأنصاري عن أم ورقة الأنصارية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول انطلقوا بنا إلى الشهيدة فنزورها وأمر أن يؤذن لها وتقام وتؤم أهل دارها في الفرائض قد احتج مسلم بالوليد بن جميع وهذه سنة غريبة لا أعرف في الباب حديثا مسندا غير هذا وقد روينا عن أم المؤمنين عائشة رضى الله تعالى عنها أنها كانت تؤذن وتقيم وتؤم النساء

[ 731 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم ثنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي ثنا عبد الله بن إدريس عن ليث عن عطاء عن عائشة أنها كانت تؤذن وتقيم وتؤم النساء وتقوم وسطهن

[ 732 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا علي بن حماد بن أبي طالب ثنا عبد المنعم بن نعيم الرياحي ثنا عمرو بن فائد الأسواري ثنا يحيى بن مسلم عن الحسن وعطاء عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لبلال إذا أذنت فترسل في أذانك وإذا أقمت فاحدر واجعل بين أذانك وإقامتك قدر ما يفرغ الآكل من أكله والشارب من شربه والمعتصر إذا دخل لقضاء حاجته هذا حديث ليس في إسناده مطعون فيه غير عمرو بن فائد والباقون شيوخ البصرة وهذه سنة غريبة لا أعرف لها إسنادا غير هذا ولم يخرجاه

[ 733 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ثنا أبو قلابة ثنا وهب بن جرير وأخبرني عبد الرحمن بن الحسن الأسدي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس وحدثنا أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا محمد بن أيوب ثنا أبو الوليد قالوا ثنا شعبة عن أبي بشر قال سمعت أبا المليح يحدث عن عبد الله بن عتبة عن أم حبيبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا سمع المؤذن قال كما يقول حتى يسكت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح

[ 734 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أيوب أنبأ سهل بن عثمان العسكري ثنا حفص بن غياث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سمع المؤذن قال وأنا وأنا

[ 735 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن بكير بن الأشج عن علي بن خالد الدولي أنه حدثه أنه سمع أبا هريرة يقول كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام بلال ينادي فلما سكت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال مثل هذا يقينا دخل الجنة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه هكذا

[ 736 ] أخبرنا أبو الحسين أحمد بن عثمان بن يحيى الأودي ببغداد ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي ثنا عبد الله بن صالح المصري حدثني يحيى بن أيوب عن بن جريج عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أذن اثنتي عشرة سنة وجبت له الجنة وكتب له بتأذينه في كل مرة ستون حسنة وبإقامته ثلاثون حسنة هذا حديث صحيح على شرط البخاري وله شاهد من حديث عبد الله بن لهيعة وقد استشهد به مسلم رحمه الله

[ 737 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا أبو الطاهر وأبو الربيع قالا ثنا بن وهب أخبرني بن لهيعة عن عبيد الله بن أبي جعفر عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أذن اثنتي عشرة سنة وجبت له الجنة وكتب له بكل أذان ستون حسنة وبكل إقامة ثلاثون حسنة

[ 738 ] حدثنا إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي ثنا نعيم بن حماد ثنا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يؤذن في شيء من الصلوات في السفر ولا يقيم إلا للصبح فإنه كان يؤذن ويقيم هذا حديث صحيح الإسناد فقد احتج مسلم بعبد العزيز بن محمد واحتج البخاري بنعيم بن حماد والمشهور من فعل بن عمر به

[ 739 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا الأصبهاني ثنا محرز بن سلمة العدني ثنا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر كان لا يؤذن في السفر ولا يقيم في شيء من صلواته

[ 740 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عفان وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أحمد بن عمرو بن حفص ثنا عبد الواحد بن غياث قالا ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال حماد وحدثنا عمار بن أبي عمار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سمع أحدكم النداء والاناء على يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 741 ] حدثنا أبو علي محمد بن علي الإسفرائيني ثنا أبو يوسف يعقوب بن يوسف الواسطي ثنا شعيب بن أيوب ثنا عبد الله بن نمير عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما بين المشرق والمغرب قبلة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فإن شعيب بن أيوب ثقة وقد أسنده ورواه محمد بن عبد الرحمن بن محبر وهو ثقة عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما مسندا

[ 742 ] أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن محبر عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما بين المشرق والمغرب قبلة هذا حديث صحيح قد أوقفه جماعة من عبد الله بن عمر

[ 743 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا أحمد بن علي الخراز ثنا داود بن عمرو الضبي ثنا محمد بن يزيد الواسطي ثنا محمد بن سالم عن عطاء عن جابر قال كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسير أو سير فأظل لنا غيم فتحيرنا فاختلفنا في القبلة فصلى كل واحد منا على حدة فجعل كل واحد منا يخط بين يديه لنعلم أمكنتنا فذكرنا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فلم يأمرنا بالإعادة وقال قد أجزأت صلاتكم هذا حديث محتج برواته كلهم غير محمد بن سالم فإني لا أعرفه بعدالة ولا جرح وقد تأملت كتاب الشيخين فلم يخرجا في هذا الباب شيئا

ومن كتاب الإمامة وصلاة الجماعة
[ 744 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو معمر وأخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم الرازي ثنا حرمي بن حفص قالا ثنا عبد الوارث بن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم وإذا توضأ أحدكم في بيته ثم أتى المسجد كان في صلاة حتى يرجع فلا يقل هكذا وشبك بين أصابعه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد تابعه محمد بن عجلان عن المقبري وهو صحيح على شرط مسلم

[ 745 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا ثنا يحيى بن سعيد عن بن عجلان ثنا سعيد عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لكعب بن عجرة إذا توضأت ثم دخلت المسجد فلا تشبكن بين أصابعك رواه شريك بن عبد الله عن محمد بن عجلان فوهم في إسناده

[ 746 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم بن أبي عزرة ثنا أبو غسان ثنا شريك عن محمد بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كنت في المسجد فلا تجعل أصابعك هكذا يعني شبكها

[ 747 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا أبو بكر عبد الكبير بن عبد المجيد الحنفي ثنا الضحاك بن عثمان حدثني سعيد المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل أحدكم المسجد فليصل على النبي صلى الله عليه وسلم وليقل اللهم أجرني من الشيطان الرجيم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 748 ] أخبرنا أبو محمد عبد العزيز بن عبد الرحمن بن سهل الدباس بمكة ثنا محمد بن علي بن زيد المكي ثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن سهل بن أبي صالح عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه سعد أن رجلا جاء إلى الصلاة والنبي صلى الله عليه وسلم يصلي بنا فقال حين انتهى إلى الصف اللهم آتي أفضل ما تؤتي عبادك الصالحين فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة قال من المتكلم آنفا فقال الرجل أنا يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا يعقر جوادك وتستشهد في سبيل الله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 749 ] أخبرنا عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب أنبأ أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي عن بن مسعود قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل في الصلاة يقول اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم وهمزه ونفخه ونفثه قال فهمزه الموتة ونفثه الشعر ونفخه الكبرياء هذا حديث صحيح الإسناد وقد استشهد البخاري بعطاء بن السائب

[ 750 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم العدل ببغداد ثنا أحمد بن إسحاق بن صالح الوزان ثنا عبد الله بن عمرو بن حسان ثنا شريك عن سالم عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم قد احتج البخاري بسالم هذا وهو بن عجلان الأفطس واحتج مسلم بشريك وهذا إسناد صحيح وليس له علة ولم يخرجاه

[ 751 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن رحيم الشيباني هذا صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 752 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى يعني بن سعيد عن بن أبي ذئب عن عبد الرحمن بن مهران عن عبد الرحمن بن سعد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الأبعد فالأبعد من المسجد أعظم أجرا هذا حديث صحيح رواته مدنيون ويحيى بن سعيد هو الامام في انتقاد الرجال ولم يخرجاه إذ لم يرو بغير هذا الإسناد

[ 753 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا أبو معاوية عن هلال بن أبي ميمونة عن عطاء بن يزيد عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة في الجماعة تعدل خمسا وعشرين صلاة فإذا صلاها في الفلاة فأتم ركوعها وسجودها بلغت خمسين صلاة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد اتفقا على الحجة بروايات هلال بن أبي هلال ويقال بن أبي ميمونة ويقال بن علي ويقال بن أسامة وكله واحد

[ 754 ] أخبرنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا أبو عصمة سهل بن المتوكل البخاري ثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي ثنا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن طحلاء عن محصن بن علي عن عوف بن الحارث قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فأحسن وضوءه ثم راح فوجد الناس قد صلوا أعطاه الله عز وجل مثل أجر من صلاها وحضرها لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 755 ] حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ العوام بن حوشب حدثني حبيب بن أبي ثابت عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تمنعوا نساءكم المساجد وبيوتهن خير لهن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد احتجا جميعا بالعوام بن حوشب وقد صح سماع حبيب من بن عمر ولم يخرجا فيه الزيادة وبيوتهن خير لهن وشاهده

[ 756 ] ما حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أنبأ عمرو بن الحارث أن دراجا أبا السمح حدثه عن السائب مولى أم سلمة عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم خير مساجد النساء قعر بيوتهن

[ 757 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد الزاهد الأصبهاني ثنا أحمد بن مهدي بن رستم الأصبهاني ثنا عمرو بن عاصم الكلابي ثنا همام عن قتادة عن مورق عن أبي الأحوص عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد احتجا جميعا بالمورق بن مشمرج العجلي

[ 758 ] حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو بكر بن أبي خيثمة ثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب عن سلمان الأسود عن أبي المتوكل الناجي عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم أبصر رجلا يصلي وحده فقال ألا رجل يتصدق على هذا فيصلي معه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه سليمان الأسود هذا هو سليمان بن سحيم قد احتج مسلم به وبأبي المتوكل وهذا الحديث أصل في إقامة الجماعة في المساجد مرتين

[ 759 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبيد بن شريك ثنا بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب وأخبرني إسماعيل بن أحمد التاجر واللفظ له ثنا محمد بن الحسن العسقلاني ثنا حرملة بن يحيى ثنا بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن حرملة عن أبي علي الهمداني قال سمعت عقبة بن عامر الجهني يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أم قوما فأصاب الوقت فله ولهم ومن انتقص من ذلك شيئا فعليه ولا عليهم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 760 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا يعلي بن عبيد ثنا الأعمش عن إبراهيم عن همام أن حذيفة أم الناس بالمدائن على دكان فأخذ أبو مسعود بقميصه فجبذه فلما فرغ من صلاته قال ألم تعلم أنهم كانوا ينهون عن ذلك أو قال ألم تعلم أنه كان ينهى عن ذلك قال بلى قد ذكرت حين مددتني هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 761 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا محمد بن غالب ثنا زكريا بن يحيى ثنا زياد بن عبد الله عن الأعمش عن إبراهيم عن همام قال صلى حذيفة بالناس بالمدائن فتقدم فوق دكان فأخذ أبو مسعود بمجامع ثيابه فمده فرجع فلما قضى الصلاة قال له أبو مسعود ألم تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يقوم الامام فوق ويبقى الناس خلفه قال فلم ترني أجبتك حين مددتني

[ 762 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن جعفر عن سفيان وأخبرنا أبو إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن حاتم الزاهد ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا محمد بن جعشم عن سفيان وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن يحيى بن هانئ بن عروة المرادي عن عبد الحميد بن محمود قال صلينا خلف أمير من الأمراء فاضطر الناس فصلينا ما بين ساريتين فلما صلينا قال أنس بن مالك كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 763 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن الخليل الأصبهاني ثنا موسى بن إسحاق القاضي ثنا منجاب بن الحارث وحدثنا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي في آخرين قالوا ثنا محمد بن إسحاق ثنا علي بن حجر قالا ثنا علي بن مسهر عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة وأبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله عز وجل { إن قرآن الفجر كان مشهودا } قال تشهده ملائكة الليل وملائكة النهار تجتمع فيها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 764 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا وهيب بن خالد ثنا يحيى بن سعيد وأخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا نعيم بن حماد ثنا عبد الله بن المبارك عن يحيى بن سعيد وأخبرنا أبو عبد الله بن محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن النضر الجارودي ثنا بكر بن خلف ثنا عبد الوهاب الثقفي قال سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت نافعا يحدث أن عبد الله بن عمر كان يقول كنا إذا فقدنا لإنسان في صلاة العشاء الآخرة والصبح أسأنا به الظن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 765 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا السائب بن حبيش الكلاعي عن معدان بن أبي طلحة اليعمري قال قال أبو الدرداء أين مسكنك قال قرية دون حمص قال أبو الدرداء سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من ثلاثة نفر في قرية ولا بدو لا تقام فيهم الصلاة إلا استحوذ عليهم الشيطان فعليك بالجماعة فإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية هذا حديث صدوق رواته شاهد لما تقدمه متفق على الاحتجاج برواته إلا السائب بن حبيش وقد عرف من مذهب زائدة أنه لا يحدث إلا عن الثقات

[ 766 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن أبي عشانة أنه سمع عقبة بن عامر الجهني يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا تطهر الرجل ثم مر إلى المسجد فيرعى الصلاة كتب له كاتبه أو كاتباه بكل خطوة يخطوها إلى المسجد عشر حسنات والقاعد يراعي الصلاة كالقانت ويكتب من المصلين من حين يخرج من بيته حتى يرجع هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 767 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن شريك البزار ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث بن سعد عن الحارث بن يعقوب عن قيس بن رافع القيسي عن عبد الرحمن بن جبير عن عبد الله بن عمرو أنه مر بمعاذ بن جبل وهو قاعد على بابه يشير بيده كأنه يحدث نفسه فقال له عبد الله ما شانك يا أبا عبد الرحمن تحدث نفسك قال وما لي يريد عدو الله أن يلهيني عن كلام سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تكابد وهرك الأدمي الا تخرج إلى المسجد فتحدث وأنا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من جاهد في سبيل الله كان ضامنا على الله ومن جلس في بيته لا يغتاب أحدا بسوء كان ضامنا على الله ومن عاد مريضا كان ضامنا على الله ومن غدا إلى المسجد أو راح كان ضامنا على الله ومن دخل على إمام يعزره كان ضامنا على الله فيريد عدو الله أن يخرجني من بيتي إلى المجلس هذا حديث رواته مصريون ثقات ولم يخرجاه

[ 768 ] حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن يحيى أنبأ أبو بكر محمد بن إسحاق ثنا إبراهيم بن محمد البصري أنبأ يحيى بن الحارث الشيرازي وكان ثقة وكان عبد الله بن داود يثني عليه قال ثنا زهير بن محمد التميمي وأبو غسان المدني عن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد في رواية مجهولة عن ثابت عن أنس

[ 769 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن أيوب أنبأ داود بن سليمان بن مسلم أنبأ أبي عن ثابت بن أسلم البناني عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال بشر المشائين في ظلم الليل إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة

[ 770 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك عمرو بن الحارث وأخبرنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أصبغ بن الفرج أنبأ عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج حدثه عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيتم الرجل يعتاد المسجد فاشهدوا عليه بالإيمان قال الله عز وجل إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر هذه ترجمة للمصريين لم يختلفوا في صحتها وصدق رواتها غير أن شيخي الصحيح لم يخرجاه وقد سقت القول في صحته فيما تقدم

[ 771 ] حدثنا عبدان بن يزيد الدقاق بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا بن أبي ذئب عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يوطئن أحدكم المساجد للصلاة إلا تبشبش الله به من حيث يخرج من بيته كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد خالف الليث بن سعد بن أبي ذئب فرواه عن المقبري عن أبي عبيدة عن سعيد بن يسار أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتوضأ أحدكم فيحسن وضوءه وبسبقه ثم يأتي المسجد لا يريد إلا الصلاة فيه إلا تبشبش الله به كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم

[ 772 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عبد الرحمن بن حرملة وأخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس الغزي واللفظ له ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أحمد بن صالح المصري ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن حرملة عن أبي علي الهمداني سمعت عقبة بن عامر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أم الناس فأصاب الوقت فله ولهم ومن أنقص من ذلك شيئا فعليه ولا عليهم هذا حديث صحيح فقد احتج مسلم بعبد الرحمن بن حرملة واحتج البخاري بيحيى بن أيوب ثم لم يخرجاه

[ 773 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا إسحاق بن منصور السلولي أنبأ إسرائيل عن سماك عن جابر بن سمرة قال كان مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم يؤذن ثم يمهل فإذا رأى النبي صلى الله عليه وسلم قد أقبل أخذ في الإقامة هذا حديث صحيح على شرط مسلم بن الحجاج ولم يخرجاه

[ 774 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إبراهيم بن يوسف بن حرملة ثنا أحمد بن عمرو بن السراج ثنا بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية عن كثير بن مرة عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من وصل صفا وصله الله ومن قطع صفا قطعه الله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 775 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أخبرني أسامة بن زيد عن عثمان بن عروة بن الزبير عن أبيه عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 776 ] أخبرنا أبو الحسين أحمد بن عثمان الأدمي ثنا أبو قلابة ثنا سهل بن حماد أنبأ هشام بن أبي عبد الله عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم التيمي عن خالد بن معدان عن العرباض بن سارية قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستغفر للصف المقدم ثلاثا وللثاني مرة وهذا حديث صحيح الإسناد وقد اتفقا على الاحتجاج برواية غير الصحابي على ما تقدم ذكري له من إفراد التابعين

[ 777 ] أخبرني أبو الحسن عبيد الله بن محمد البلخي التاجر ثنا سعيد بن الحكم بن أبي مريم أخبرني عبد الله بن وهب أخبرني بن جريج عن عطاء بن أبي رباح أنه سمع عبد الله بن الزبير على المنبر يقول للناس إذا دخل أحدكم المسجد والناس ركوع فليركع حين يدخل ثم ليدب راكعا حتى يدخل في الصف فإن ذلك السنة قال عطاء وقد رأيته هو يفعل ذلك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 778 ] حدثنا علي بن عيسى الجنزي ثنا الحسين بن محمد القباني ثنا محمد بن عمر المقدمي ثنا يوسف بن يعقوب السدوسي ثنا سليمان بن التيمي عن أبي مجلز عن قيس بن عباد قال بينما أنا بالمدينة في المسجد في الصف المقدم قائم أصلي فجبذني رجل من خلفي جبذة فنحاني وقام مقامي قال فوالله ما عقلت صلاتي فلما انصرف فإذا هو أبي بن كعب فقال يا فتى لا يسؤك الله إن هذا عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلينا أن نليه ثم استقبل القبلة فقال هلك أهل العقد ثلاثا ورب الكعبة ثم قال والله ما عليهم آسي ولكني آسي على ما أضلوا قال قلت من تعني بهذا قال الأمراء هذا حديث صحيح على شرط البخاري فقد احتج بيوسف بن يعقوب السدوسي ولم يخرجاه

[ 779 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد الحنظلي ببغداد ثنا أبو قلابة الرقاشي ثنا أبو عاصم ثنا سفيان عن عبد الله بن أبي بكر عن سعيد بن المسيب عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قال الامام الله أكبر فقولوا الله أكبر فإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ وفيه سنة عزيزة وهو أن يقف المأموم حتى يكبر الامام ولا يكبر معه

[ 780 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد وحدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن شاذان ثنا محمد بن عبد الله بن بزيع قالا ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد عن قتادة عن الحسن أن سمرة بن جندب وعمران بن حصين تذاكرا فحدث سمرة بن جندب أنه حفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سكتتين سكتة إذا كبر وسكتة إذا فرغ من قراءته عند ركوعه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كبر سكت بين التكبير والقراءة وحديث سمرة لا يتوهم متوهم أن الحسن لم يسمع من سمرة فإنه قد سمع منه وله شاهد بإسناد صحيح

[ 781 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا يحيى بن سعيد عن بن أبي ذئب عن سعيد بن سمعان قال أتانا أبو هريرة في مسجد بني زريق فقال ثلاثا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعلهن تركهن الناس يرفع يديه حتى جاوزتا أذنيه ويسكت بعد القراءة هنيهة يسأل الله من فضله

[ 782 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عبد الوهاب بن عبد الوهاب الحجبي ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا عمارة بن القعقاع ثنا أبو زرعة بن عمرو بن جرير ثنا أبو هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نهض في الثانية استفتح بالحمد لله رب العالمين ولم يسكت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه هكذا

[ 783 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا نافع بن يزيد حدثني يحيى بن أبي سليمان عن زيد أبي عتاب وسعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جثيتم ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئا ومن أدرك ركعة فقد أدرك الصلاة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ويحيى بن أبي سليمان من ثقات المصريين

[ 784 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا يحيى بن أبي أيوب ثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ عبد الله بن فروخ أنبأ بن جريج عن عطاء عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أخف الناس صلاة في تمام قال وصليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان ساعة يسلم يقوم ثم صليت مع أبي بكر فكان إذا سلم وثب مكانه كأنه يقوم عن رضف هذا حديث صحيح رواته غير عبد الله بن فروخ فإنهما لم يخرجاه لا لجرح فيه وهذه سنة مستعملة لا أحفظ لها غير هذا الإسناد وحديث هند بنت الحارث عن أم سلمة كن النساء على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى المكتوبة قمن قد أخرجه البخاري

[ 785 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسحاق بن الحسن الحربي ثنا سريج بن النعمان ثنا عبد الحميد بن سليمان عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال كنت أراه يقدم فتيانا من فتيان قومه فيصلون به فقلت أنت صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولك من الفضل والسابقة تقدم هؤلاء الصبيان فيصلون بك أفلا تتقدم وتصلي لقومك فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الامام ضامن فإن أتم كان له ولهم وإن نقص كان عليه ولا عليهم فلا أريد أن أتحمل ذلك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 786 ] حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو هشام الرفاعي ثنا أبو خالد الأحمر عن الحسن بن عبيد الله النخعي عن طلحة بن مصرف عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تراصوا في الصف لا يتخللكم أولاد الحذف قلت يا رسول الله ما أولاد الحذف قال ضأن جرد سود تكون بأرض اليمن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 787 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد ثنا إبراهيم بن موسى ثنا وكيع عن شعبة عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حسن الصلاة إقامة الصف هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وإنما اتفقا على غير هذا اللفظ وهو أن تسوية الصف من تمام الصلاة

[ 788 ] حدثنا جعفر بن محمد بن نصر الخلدي ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا عبد الله بن بكر السهمي ثنا هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم بن الحارث عن خالد بن معدان عن العرباض بن سارية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستغفر للصف المقدم ثلاثا وللثاني مرة هذا حديث صحيح الإسناد على الوجوه كلها إلا أن الشيخين لم يخرجاه لعلة الرواية عن العرباض وهو مما قدمت فيه القول

[ 789 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا أبو علي عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي ثنا بن أبي ذئب عن الأسود بن العلاء بن جارية الثقفي عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حين يخرج أحدكم من منزله إلى مسجده فرجل تكتب حسنة وأخرى تمحو سيئة هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بحديث الأسود بن العلاء عن أبي سلمة عن أبي هريرة البير جبار ولم يخرجاه

[ 790 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن كثير بن زيد عن أبي عبد الله القراظ عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ أحدكم فأحسن وضوءه ثم خرج إلى الصلاة لا ينزعه إلى المسجد إلا الصلاة لم تزل رجله اليسرى إلا تمحو عنه سيئة وتكتب له لليمنى حسنة حتى يدخل المسجد كثير بن زيد وأبو عبد الله القراظ مدنيان لا نعرفهما إلا بالصدق وهذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 791 ] حدثنا أبو حفص عمر بن جعفر المفيد المصري ثنا أبو خليفة القاضي ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شداد أبو طلحة قال سمعت معاوية بن قرة يحدث عن أنس بن مالك أنه كان يقول من السنة إذا دخلت المسجد أن تبدأ برجلك اليمنى وإذا خرجت أن تبدأ برجلك اليسرى هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بشداد بن سعيد أبي طلحة الراسبي ولم يخرجاه

[ 792 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي ثنا أبو معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن المختار بن فلفل عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم حضهم على الصلاة ونهاهم أن ينصرفوا قبل انصرافه من الصلاة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 793 ] حدثنا أبو علي الحسن بن محمد المقري بالكوفة ثنا أبو عمر محمد بن جعفر القرشي ثنا أبو نعيم وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى وأخبرنا أبو بكر بن أبي نصر المروزي ثنا محمد بن غالب ثنا أبو حذيفة قالوا حدثنا سفيان ثنا يحيى بن هاني عن عبد الحميد بن محمود قال كنت مع أنس بن مالك أصلي قال فألقونا بين السواري قال فتأخر أنس فلما صلينا قال إنا كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 794 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبيد بن محمد بن خلف ثنا عقبة بن مكرم ثنا مسلم بن قتيبة عن هارون بن مسلم عن قتادة عن معاوية بن قرة عن أبيه قال كنا ننهى عن الصلاة بين السواري ونطرد عنها طردا كلا الإسنادين صحيحان ولم يخرجا في هذا الباب شيئا

[ 795 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع عن حميد الطويل عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب أن يليه المهاجرون والأنصار ليأخذوا عنه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد صحيح في الأخذ عنه

[ 796 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن جعفر عن سفيان وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عن أبي مسعود الأنصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلني منكم الذين تأخذون عني يعني الصلاة قد اتفق الشيخان على حديث أبي مسعود ليليني منكم أولوا الأحلام والنهى فقط وهذه الزيادة بإسناد صحيح على شرطهما

باب التأمين
[ 797 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا الحسن بن مكرم البزار ثنا روح بن عبادة ثنا شعبة وأخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة عن عاصم بن سليمان أن أبا عثمان النهدي حدثه عن بلال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تسبقني بآمين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وأبو عثمان النهدي مخضرم قد أدرك الطائفة الأولى من الصحابة وهذا بخلاف مذهب أحمد بن حنبل في التأمين لحديث أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا قال الامام ولا الضالين فقولوا آمين وفقهاء أهل المدينة قالوا بحديث سعيد وأبي سلمة عن أبي هريرة إذا أمن الامام فأمنوا

[ 798 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا عبيد بن شريك ثنا أبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي ثنا عبد العزيز بن محمد عن مصعب بن ثابت عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ عام الفتح سجدة فسجد الناس كلهم منهم الراكب والساجد على الأرض حتى أن الراكب ليسجد على يده هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه فإنهما لم يخرجا مصعب بن ثابت ولم يذكراه بجرح

[ 799 ] أخبرنا عبد الصمد بن علي بن مكرم البزاز ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا محمد بن يزيد بن خنيس ثنا حسن بن محمد بن عبيد الله بن أبي يزيد قال قال لي بن جريج يا حسن حدثني جدك عبيد الله بن أبي يزيد قال حدثني بن عباس قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني رأيت في هذه الليلة فيما يرى النائم كأني أصلي خلف الشجرة فرأيت كأني قرأت سجدة فسجدت فرأيت الشجرة كأنها تسجد بسجودي فسمعتها وهي ساجدة وهي تقول اللهم اكتب لي عندك بها أجرا واجعلها لي عندك ذخرا وضع عني بها وزرا واقبلها مني كما قبلت من عبدك داود قال بن عباس فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ السجدة ثم سجد فسمعته وهو ساجد يقول مثل ما قال الرجل عن كلام الشجرة قال محمد بن يزيد بن خنيس كان الحسن بن محمد بن عبيد بن أبي يزيد يصلي بنا في المسجد الحرام في شهر رمضان فكان يقرأ السجدة فيسجد ويطيل السجود فقيل له في ذلك فيقول قال لي بن جريج أخبرني جدك عبيد الله بن أبي يزيد بهذا هذا حديث صحيح رواته مكيون لم يذكر واحد منهم بجرح وهو من شرط الصحيح ولم يخرجاه

[ 800 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن مصلح الفقيه بالري وثنا محمد بن أحمد بن يزيد الواسطي ثنا وهيب بن خالد عن خالد الحذاء عن أبي العالية عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في سجود القرآن بالليل سجد وجهي للذي خلقه فشق سمعه وبصره بحوله وقوته تابعه وهيب عن خالد وعبد الوهاب الثقفي عن خالد بزيادة فيه أما حديث وهيب

[ 801 ] فأخبرناه عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا محمد بن أيوب أنبأ سهل بن بكار ثنا وهيب عن خالد الحذاء عن أبي العالية عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في سجود القرآن سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره وأما حديث عبد الوهاب

[ 802 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسين بن محمد بن زياد ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد عن خالد عن أبي العالية عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في سجود القرآن بالليل سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته فتبارك الله أحسن الخالقين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 803 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن الأسود عن عبد الله قال أول سورة نزلت فيها السجدة الحج قرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم فسجد وسجد الناس إلا رجل أخذ التراب فيها السجدة الحج قرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم فسجد وسجد الناس إلا رجل أخذ التراب فسجد عليه فرأيته قتل كافرا تابعه زكيرا بن أبي زائدة عن أبي إسحاق هكذا

[ 804 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا منجاب بن الحارث ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن أبي إسحاق عن الأسود عن عبد الله قال أول سورة قرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس الحج حتى إذا قرأها سجد فسجد الناس إلا رجل أخذ التراب فسجد عليه فرأيته قتل كافرا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين بالإسنادين جميعا ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث شعبة عن أبي إسحاق عن الأسود عن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ والنجم فذكره بنحوه وليس يعلل أحد الحديثين الآخرين فإني لا أعلم أحدا تابع شعبة على ذكره النجم غير قيس بن الربيع والذي يؤدي إليه الاجتهاد صحة الحديثين والله أعلم وقد روي بإسناد رواية عبد الله بن لهيعة أن في سورة الحج سجدتين

[ 805 ] وحدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا بشر بن موسى ثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني ثنا بن لهيعة عن مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فضلت سورة الحج بسجدتين فمن لم يسجدهما فلا يقرأهما

[ 806 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يحيى بن سعيد عن سليمان التيمي عن أبي مجلز عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الظهر فظننا أنه قرأ تنزيل السجدة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وهو سنة صحيحة غريبة أن الامام يسجد فيما يسر بالقراءة سجوده فيما يعلن

[ 807 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسين القاضي ثنا إبراهيم ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وأخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن غالب ثنا عبد الله بن خيران وعمرو بن مرزوق قالا ثنا شعبة عن منصور عن هلال بن يسار عن عائشة قالت بات رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة عندي قالت ففقدته فظننته أنه ذهب إلى بعض نسائه قالت فالتمسته فانتهيت إليه وهو ساجد فوضعت يدي عليه فسمعته يقول اغفر لي ما أسررت وما أعلنت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 808 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن الحسن العدل بمرو ثنا يحيى بن ساسويه الذهلي ثنا أبو عمار الحسين بن حريث ثنا عيسى بن يونس ثنا عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال كنا نجلس عند النبي صلى الله عليه وسلم فيقرأ القرآن فربما مر بسجدة فيسجد ونسجد معه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وسجود الصحابة لسجود رسول الله صلى الله عليه وسلم خارج الصلاة سنة عزيزة

[ 809 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في ذي القعدة سنة أربع وتسعين وثلاث مائة ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا أبو علي عبد الله بن عبد المجيد الحنفي ثنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب أخبرني إسماعيل بن عون بن عبيد الله بن أبي رافع عن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب قال لما كان يوم بدر قاتلت شيئا من قتال ثم جئت مسرعا لأنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما فعل فجئت فأجده وهو ساجد يقول يا حي يا قيوم لا يزيد عليها فرجعت إلى القتال ثم جئت وهو ساجد يقول ذلك ثم ذهبت إلى القتال ثم جئت وهو ساجد يقول ذلك فلم يزل يقول ذلك حتى فتح الله عليه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وليس في إسناده مذكور بجرح

[ 810 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن شريك وأحمد بن إبراهيم بن ملحان قالا ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ثنا الليث عن بن الهاد عن عمرو بن أبي عمرو عن عبد الرحمن بن الحويرث عن محمد بن جبير عن عبد الرحمن بن عوف قال دخلت المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم خارج من المسجد فتبعته أمشي وراءه وهو لا يشعر حتى دخل نخلا فاستقبل القبلة فسجد فأطال السجود وأنا وراءه حتى ظننت أن الله قد توفاه فأقبلت أمشي حتى جئته فطأطأت رأسي أنظر في وجهه فرفع رأسه فقال ما لك يا عبد الرحمن فقلت لما أطلت السجود يا رسول الله خشيت أن يكون توفي نفسك فجئت أنظر فقال إني لما دخلت النخل لقيت جبرائيل فقال إني أبشرك أن الله يقول من سلم عليك سلمت عليه ومن صلى عليك صليت عليه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولا أعلم في سجدة الشكر أصح من هذا الحديث وقد خرجت حديث بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة بعد هذا

[ 811 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي الجوهري ببغداد ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا نافع بن يزيد حدثني الحارث بن سعيد عن عبد الله بن منين عن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرأه خمس عشرة سجدة في القرآن ثلاثة في المفصل وسورة الحج سجدتين هذا حديث رواته مصريون قد احتج الشيخان بأكثرهم وليس في عدد سجود القرآن أتم منه ولم يخرجاه

[ 812 ] أخبرنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الزبيدي أخبرني عمرو بن الحارث عن عبد الله بن سالم عن الزبيدي قال أخبرني الزهري عن أبي سلمة وسعيد عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من أم القرآن رفع صوته فقال آمين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ واتفقا على تأمين الامام وعلى تأمين المأموم وإن أخفاه الامام وقد اختار أحمد بن حنبل في جماعة من أهل الحديث بأن تأمين المأمومين لقوله صلى الله عليه وسلم فإذا قال الامام ولا الضالين فقولوا آمين

[ 813 ] حدثنا علي بن عبد الله الحليمي ببغداد ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو عامر العقدي ثنا فليح بن سليمان عن سعيد بن الحارث قال اشتكى أبو هريرة أو غاب فصلى لنا أبو سعيد الخدري فجهر بالتكبير حين افتتح الصلاة وحين ركع وحين قال سمع الله لمن حمده وحين رفع رأسه من السجود وحين سجد وحين رفع وحين قام من الركعتين حتى قضى صلاته على ذلك فقيل له إن الناس قد اختلفوا في صلاتك فخرج فقام على المنبر وقال أيها الناس إني والله ما أبالي اختلفت صلاتكم أو لم تختلف هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على حديث غيلان بن جرير عن مطرف عن عمران بن حصين مختصرا وقد تفرد البخاري بحديث عكرمة قال قلت لابن عباس صليت الظهر بالبطحاء خلف شيخ أحمق فكبر اثنتين وعشرين تكبيرة الحديث على الاختصار

[ 814 ] حدثنا أبو حفص عمر بن محمد بن صفوان الجمحي بمكة ثنا علي بن عبد العزيز ثنا عمرو بن عون ثنا هشيم عن عاصم بن كليب عن علقمة بن وائل عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا ركع فرج بين أصابعه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 815 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا أبي ثنا أبو بكر بن أبي شيبة وثنا عبد الله بن إدريس ثنا عاصم بن كليب عن عبد الرحمن بن الأسود عن علقمة عن عبد الله قال علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة قال فكبر فلما أراد أن يركع طبق يديه بين ركبتيه فركع قال فبلغ ذلك سعدا فقال صدق أخي كنا نفعل هذا ثم أمرنا بهذا يعني الإمساك بالركب هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على حديث إسماعيل بن أبي خالد عن مصعب بن سعيد عن أبيه قال كنا نطبق ثم أمرنا بالإمساك بالركب

[ 816 ] أخبرنا عبد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب أنبأنا يحيى بن المغيرة وأخبرنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن شاذان ثنا قتيبة وقالا ثنا جرير عن عطاء بن السائب عن سالم البراد قال أتينا عقبة بن عمرو أبا مسعود فقلنا حدثنا عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام بين أيدينا في المسجد فكبر فلما ركع كبر ووضع راحتيه على ركبتيه وجعل أصابعه أسفل من ذلك ثم جافى مرفقيه ثم قال هكذا رأينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل هذا حديث صحيح الإسناد وفيه ألفاظ عزيزة ولم يخرجاه لإعراضهما عن عطاء بن السائب سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سألت يحيى بن معين عن عطاء بن السائب فقال ثقة

[ 817 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة ثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا موسى بن أيوب قال سمعت عمي إياس بن عامر يقول سمعت عقبة بن عامر الجهني يقول لما نزلت { فسبح باسم ربك العظيم } قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم اجعلوها في ركوعكم

[ 818 ] أخبرنا الحسن بن محمد بن حليم المروزي ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ موسى بن أيوب عن عمه عن عقبة بن عامر قال لما نزلت { فسبح باسم ربك العظيم } قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم اجعلوها في ركوعكم فلما نزلت سبح اسم ربك الأعلى الأعلى قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم اجعلوها في سجودكم هذا حديث حجازي صحيح الإسناد وقد اتفقا على الاحتجاج برواته غير إياس بن عامر وهو عم موسى بن أيوب القاضي ومستقيم الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على حديث الأعمش عن سعيد بن عبيدة عن المستورد بن الأحنف عن صلة بن زفر عن حذيفة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في ركوعه سبحان ربي العظيم وصلى الله على محمد وآله وسلم

[ 819 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد المزني بمرو ثنا أحمد بن محمد البرتي ثنا القعنبي فيما قرئ على مالك وأخبرني أحمد بن محمد بن سلمة ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا يحيى بن بكير ثنا مالك وأخبرنا أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قال قرأت على عبد الرحمن بن مهدي عن مالك عن نعيم بن عبد الله المجمر عن علي بن يحيى بن خلاد الزرقي عن أبيه عن رفاعة بن رافع الزرقي أنه قال كنا يوما نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رفع رأسه من الركعة قال سمع الله لمن حمدة قال رجل ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه جزيلا فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من المتكلم آنفا قال الرجل أنا يا رسول الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد رأيت بضعا وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها هذا حديث صحيح من حديث المدنيين ولم يخرجاه

[ 820 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عارم بن الفضل ثنا ثابت بن يزيد ثنا هلال بن خباب عن عكرمة عن بن عباس قال قنت رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا متتابعا في الظهر والعصر والمغرب والعشاء والصبح في دبر كل صلاة إذا قال سمع الله لمن حمده صلى الركعة الآخرة يدعو على حي من بني سليم على رعل وذكوان وعصية ويؤمن من خلفه وكان أرسل إليهم يدعوهم إلى الإسلام فقتلوهم قال عكرمة هذا مفتاح القنوت هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 821 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا الأصبهاني ثنا محرز بن سلمة ثنا الدراوردي عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أنه كان يضع يديه قبل ركبتيه وقال كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله معارض من حديث أنس ووائل بن حجر أما حديث أنس

[ 822 ] فحدثنا أبو العباس بن محمد الدوري ثنا العلاء بن إسماعيل العطار ثنا حفص بن غياث عن عاصم الأحول عن أنس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر فحاذى بإبهاميه أذنيه ثم ركع حتى استقر كل مفصل منه وانحط بالتكبير حتى سبقت ركبتاه يديه هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولا أعرف له علة ولم يخرجاه وأما حديث وائل بن حجر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد يقع ركبتاه قبل يديه وإذا رفع رفع يديه قبل ركبتيه قد احتج مسلم بشريك وعاصم بن كليب ولعل متوهما تتوهم أن لا معارض لحديث صحيح الإسناد آخر صحيح وهذا المتوهم ينبغي أن يتأمل كتاب الصحيح لمسلم حتى يرى من هذا النوع ما يمل منه فأما القلب في هذا فإنه إلى حديث بن عمر أميل لروايات في ذلك كثيرة عن الصحابة والتابعين

[ 823 ] أخبرنا محمد بن يزيد العدل ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا المؤمل بن هشام ثنا إسماعيل ثنا أيوب عن نافع عن بن عمر رفعه قال إن اليدين تسجدان كما يسجد الوجه فإذا وضع أحدكم وجهه فليضع يديه وإذا رفعه فليرفعهما هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث محمد بن إبراهيم التيمي عن عامر بن سعد عن العباس بن عبد المطلب أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سجد العبد سجد معه سبعة أعظم الحديث

[ 824 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا الفضل بن عبد الجبار ثنا علي بن الحسن بن شقيق ثنا الحسين بن واقد حدثني أبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي قال سمعت البراء بن عازب يقول كان النبي صلى الله عليه وسلم يسجد على إليتي الكف هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 825 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا القعنبي ثنا داود بن قيس عن عبيد الله بن عبد الله بن أقرم عن أبيه أنه كان مع أبيه بالقاع من نمرة فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فكنت أنظر إلى عقرتي إبطي رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما سجد هذا حديث صحيح على ما أصلته في تفرد الابن بالرواية عن أبيه

[ 826 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا الحارث بن عبد الله الخازن ثنا هشيم عن عاصم بن كليب عن علقمة بن وائل عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سجد ضم أصابعه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 827 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا عبيد الله بن سعد بن إبراهيم بن سعد الزهري ثنا عمي ثنا أبي عن محمد بن إسحاق قال حدثني مسعر بن كدام عن آدم بن علي البكري عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تبسط ذراعيك وادعم على راحتيك وتجاف عن ضبعيك فإنك إذا فعلت ذلك سجد كل عضو منك معك قد احتج البخاري بآدم بن علي البكري واحتج مسلم بمحمد بن إسحاق وهذا صحيح ولم يخرجاه

[ 828 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عمرو بن النضر الحرشي ثنا إبراهيم بن نضر السوريني وأخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا محمد بن أيوب أنبأ يحيى بن المغيرة وأحمد بن منصور قالوا ثنا النضر بن شميل ثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي إسحاق عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى جخ سمعت أبا زكريا العنبري يقول جخ الرجل في صلاته إذا مد ضبعيه ويجافي في الركوع والسجود هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وهو أحد ما يعد في إفراد النضر بن شميل وقد حدث به زهير بن معاوية عن أبي إسحاق عن إربد التميمي عن البراء عن بن عباس

[ 829 ] أخبرناه أبو بكر محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا النفيلي ثنا زهير ثنا أبو إسحاق عن التميمي الذي قد يحدث بالتفسير عن بن عباس قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم من خلفه فرأيت بياض إبطيه وهو مجخ وخرج يديه

[ 830 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا عبيد الله بن عبد الله الأصم عن عمه يزيد بن الأصم عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد رئي وضح أبطيه هذا حديث صحيح على شرطهما ولم يخرجاه ورواه بن عيينة فخالف عبد الواحد فيه

[ 831 ] حدثناه علي بن عيسى ثنا أحمد بن نجدة ثنا سعيد بن منصور ثنا سفيان عن بن الأصم عن عمه عن ميمونة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد لو شاءت بهيمة أن تمر بين يديه لمرت

[ 832 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا أبو بكر محمد بن عيسى الطرسوسي ثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب حدثني عمارة بن غزية قال سمعت أبا النضر يقول سمعت عروة بن الزبير يقول قالت عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فقدت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان معي على فراشي فوجدته ساجدا راصا عقبيه مستقبلا بأطراف أصابعه القبلة فسمعته يقول أعوذ برضاك من سخطك وبعفوك من عقوبتك وبك منك أثني عليك لا أبلغ كل ما فيك فلما انصرف قال يا عائشة أخذك شيطانك فقلت أما لك شيطان قال ما من آدمي إلا له شيطان فقلت وإياك يا رسول الله قال وإياي لكني أعانني الله عليه فأسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ لا أعلم أحدا ذكر ضم العقبين في السجود غير ما في هذا الحديث

[ 833 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو عاصم ثنا عبد الحميد بن جعفر حدثني أبي عن تميم بن محمود عن عبد الرحمن بن شبل قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نقرة الغراب وافتراش السبع وأن يوطن الرجل المكان كما يوطنه البعير هذا حديث صحيح ولم يخرجاه لما قدمت ذكره من التفرد عن الصحابة بالرواية

[ 834 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا شعيب بن الليث بن سعد ثنا أبي عن محمد بن عجلان عن سمي مولى أبي بكر عن أبي صالح عن أبي هريرة أنه قال شكا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مشقة السجود عليهم إذا انفرجوا فقال استعينوا بالركب قال بن عجلان وذلك أن يضع مرفقيه على ركبتيه إذا أطال السجود ودعا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 835 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا أبو صالح الحكم بن موسى القنطري ثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوأ الناس سرقة الذي يسرق صلاته قالوا يا رسول الله كيف يسرق صلاته قال لا يتم ركوعها ولا سجودها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه والذي عندي أنهما لم يخرجاه لخلاف فيه بين كاتب الأوزاعي والوليد بن مسلم

[ 836 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا هشام بن عمارة ثنا عبد الحميد بن أبي العشرين عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أسوأ الناس سرقة الذي يسرق صلاته قالوا يا رسول الله وكيف يسرق صلاته قال لا يتم ركوعها وسجودها كلا الإسنادين صحيحان ولم يخرجاه

[ 837 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق وأخبرنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ عبد الله بن محمد ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن إسماعيل بن أمية عن نافع عن بن عمر قال نهى النبي صلى الله عليه وسلم إذا جلس الرجل في الصلاة أن يعتمد على يده اليسرى وفي حديث إسحاق أن يعتمد الرجل على يديه في الصلاة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 838 ] حدثنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا سهل بن المتوكل البخاري ثنا العلاء بن عبد الجبار العطار ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا الحسن بن عبيد الله عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال من سنة الصلاة أن يخفى التشهد هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح عن عائشة

[ 839 ] حدثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا أبو كريب ثنا حفص بن غياث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت نزلت هذه الآية في التشهد ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها

[ 840 ] أخبرنا أبو الفضل الحسين بن يعقوب العدل ثنا السري بن خزيمة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا حيوة عن أبي هانئ عن أبي علي الجنبي عن فضالة بن عبيد الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا صلى يحمد الله ولم يمجد ولم يصل على النبي صلى الله عليه وسلم وانصرف فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عجل هذا فدعاه فقال له ولغيره إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه والثناء عليه وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يدعو ما يشاء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 841 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عيسى التنيسي ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا زهير بن محمد المكي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلم في الصلاة تسليمة واحدة تلقاء وجهه يميل إلى الشق الأيمن قليلا شيئا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد رواه وهيب بن خالد عن عبيد الله بن عمر عن القاسم عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها كانت تسلم تسليمة واحدة قد اتفق الشيخان على الاحتجاج بعمرو بن أبي سلمة وزهير بن محمد

[ 842 ] حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حاتم الزاهد ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن العبدي ثنا يوسف بن عدي ثنا مبشر بن إسماعيل الحلبي سنة خمس وسبعين عن الأوزاعي وحدثنا أبو علي الحسين بن الحافظ أنبأ محمد بن الحسين بن مكرم بالبصرة ثنا عمرو بن علي ثنا محمد بن يوسف ثنا الأوزاعي عن قرة بن عبد الرحمن بن حيويل عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حذف السلام سنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد استشهد بقرة بن عبد الرحمن في موضعين من كتابه وقد أوقف عبد الله بن المبارك هذا الحديث عن الأوزاعي

[ 843 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله عن الأوزاعي عن قرة بن عبد الرحمن عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال حذف السلام سنة

[ 844 ] سألت أبا زكريا العنبري وحدثنا به عن أبي عبد الله ثنا أحمد بن حازم بن أبي عزرة ثنا علي بن حكيم أنبأ المعتمر بن سليمان عن مثنى بن الصباح عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جاءه جبرائيل فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم علم أنها سورة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 845 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق الصغاني ثنا معلى بن منصور وأخبرنا أبو قتيبة سالم بن الفضل الآدمي ثنا القاسم بن زكريا المقري ثنا الحسن بن الصباح البزار قالا ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعلم ختم السورة حتى تنزل بسم الله الرحمن الرحيم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 846 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ محمد بن محمد بن سليمان ثنا رحيم بن اليتيم وأخبرنا أبو عمرو محمد بن أحمد بن إسحاق العدل ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ثنا محمد بن عمرو الضرير قالا ثنا الوليد بن مسلم ثنا بن جريج ثنا عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان المسلمون لا يعلمون انقضاء السورة حتى تنزل بسم الله الرحمن الرحيم فإذا نزلت بسم الله الرحمن الرحيم علموا أن السورة قد انقضت ولم يذكر رحيم سعيد بن جبير هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 847 ] حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد بن الحسين الشيباني ثنا أبو العلاء محمد بن أحمد بن جعفر الكوفي بمصر ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حفص بن غياث عن بن جريج عن بن أبي مليكة عن أم سلمة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين يقطعها حرفا حرفا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 848 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني وأخبرني أبو محمد بن زياد العدل في أول كتاب التفسير ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا أبو بكر بن إسحاق الصغاني ثنا خالد بن خداش ثنا عمر بن هارون عن بن جريج عن بن أبي مليكة عن أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في الصلاة بسم الله الرحمن الرحيم فعدها آية الحمد لله رب العالمين آيتين الرحمن الرحيم ثلاث آيات مالك يوم الدين أربع آيات وقال هكذا إياك نعبد وإياك نستعين وجمع خمس أصابعه عمر بن هارون أصل في السنة ولم يخرجاه وإنما أخرجته شاهدا

[ 849 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري ثنا أبي وشعيب بن الليث قالا ثنا الليث بن سعد وأخبرنا أحمد بن سلمان ثنا محمد بن الهيثم ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا الليث بن سعد حدثني خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن نعيم المجمر قال كنت وراء أبي هريرة فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ثم قرأ بأم القرآن حتى بلغ ولا الضالين قال آمين وقال الناس آمين ويقول كلما سجد الله أكبر ويقول إذا سلم والذي نفسي بيده إني لأشبهكم صلاة برسول الله صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وشاهده

[ 850 ] ما حدثنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق العدل ببغداد ثنا إبراهيم بن إسحاق بن السراج ثنا عقبة بن مكرم الضبي ثنا يونس بن بكير ثنا مسعر عن محمد بن قيس عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم

[ 851 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ عبد المجيد بن عبد العزيز عن بن جريج أخبرني عبد الله بن عثمان بن خثيم أن أبا بكر بن حفص بن عمر أخبره أن أنس بن مالك قال صلى معاوية بالمدينة صلاة فجهر فيها بالقراءة فقرأ فيها بسم الله الرحمن الرحيم لأم القرآن ولم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم للسورة التي بعدها حتى قضى تلك القراءة فلما سلم ناداه من سمع ذلك من المهاجرين والأنصار من كل مكان يا معاوية أسرقت الصلاة أم نسيت فلما صلى بعد ذلك قرأ بسم الله الرحمن الرحيم للسورة التي بعد أم القرآن وكبر حين يهوي ساجدا هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بعبد المجيد بن عبد العزيز وسائر الرواة متفق على عدالتهم وهو علة لحديث شعبة وغيره من قتادة على علو قدره يدلس ويأخذ عن كل أحد وإن كان قد أدخل في الصحيح حديث قتادة فإن في ضده شواهد أحدها ما ذكرناه ومنها

[ 852 ] ما حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب بن يوسف الحافظ ثنا علي بن الحسين بن أبي عيسى ثنا عمرو بن عاصم الكلابي ثنا همام وجرير قالا ثنا قتادة قال سئل أنس بن مالك كيف كان قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كانت مدا ثم قرأ بسم الله الرحمن الرحيم يمد الرحمن ويمد الرحيم

[ 853 ] ومنها ما حدثناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا علي بن أحمد بن سليمان بن داود المهري ثنا أصبغ بن الفرج ثنا حاتم بن إسماعيل عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم رواة هذا الحديث عن آخرهم ثقات ومنها

[ 854 ] ما حدثناه أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا عثمان بن خرزاد الأنطاكي ثنا محمد بن أبي السري العسقلاني قال صليت خلف المعتمر بن سليمان ما لا أحصي صلاة الصبح والمغرب فكان يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم قبل فاتحة الكتاب وبعدها وسمعت المعتمر يقول ما آلو أن اقتدي بصلاة أبي وقال أبي ما آلو أن أقتدي بصلاة أنس بن مالك وقال أنس بن مالك ما آلو أن أقتدي بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم رواة هذا الحديث عن آخرهم ثقات ومنها

[ 855 ] ما حدثني أبو بكر مكي بن أحمد البردعي ثنا أبو الفضل العباس بن عمران القاضي ثنا أبو جابر سيف بن عمرو ثنا محمد بن أبي السري ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا مالك عن حميد عن أنس قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وخلف أبي بكر وخلف عمر وخلف عثمان وخلف علي فكلهم كانوا يجهرون بقراءة بسم الله الرحمن الرحيم إنما ذكرت هذا الحديث شاهدا لما تقدمه ففي هذه الأخبار التي ذكرناها معارضة لحديث قتادة الذي يرويه أئمتنا عنه وقد بقي في الباب عن أمير المؤمنين عثمان وعلي وطلحة بن عبيد الله وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عمر والحكم بن عمير الثمالي والنعمان بن بشير وسمرة بن جندب وبريدة الأسلمي وعائشة بنت الصديق رضى الله تعالى عنهم كلها مخرجة عندي في الباب تركتها إيثارا للتخفيف واختصرت منها ما يليق بهذا الباب وكذلك قد ذكرت في الباب من جهر ببسم الله الرحمن الرحيم من الصحابة والتابعين وأتباعهم رضى الله تعالى عنهم

[ 856 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق البصيري بمصر ثنا أبو عامر العقدي ثنا بن أبي ذئب عن سعيد بن سمعان قال دخل علينا أبو هريرة مسجد بني زريق فقال ثلاث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل بهن تركهن الناس كان إذا قام إلى الصلاة قال هكذا وأشار أبو عامر بيده ولم يفرج بين أصابعه ولم يضمها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وشاهده المفسر

[ 857 ] ما أخبرناه أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا أبو جعفر الحضرمي وعبد الله بن غنام قالا ثنا عبد الله بن سعيد الأشج ثنا يحيى بن اليمان عن بن أبي ذئب عن سعيد بن سمعان عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ينشر أصابعه في الصلاة نشرا سعيد بن سمعان تابعي معروف من أهل المدينة

[ 858 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ببغداد ثنا علي بن إبراهيم الواسطي ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة وأخبرنا عبد الرحمن بن الحسن الأسدي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عاصم العنزي عن بن جبير وفي حديث وهب بن جرير عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا افتتح الصلاة قال الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا ثلاث مرات اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفثه ونفخه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 859 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا طلق بن غنام ثنا عبد السلام بن حرب الملائي عن بديل بن ميسرة عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استفتح الصلاة قال سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وكان مالك بن أنس رحمه الله لا يرضى حارثة بن محمد وقد رضيه أقرانه من الأئمة ولا أحفظ في قوله صلى الله عليه وسلم عند افتتاح الصلاة سبحانك اللهم وبحمدك أصح من هذين الحديثين وقد صحت الرواية فيه عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه أنه كان يقوله

[ 860 ] حدثناه محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا يحيى بن يحيى أنبأ معاوية ثنا الأعمش عن الأسود عن عمر أنه كان إذا افتتح الصلاة قال سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك وقد أسند هذا الحديث عن عمر ولا يصح

[ 861 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا هشام بن علي ثنا عياش بن الوليد الرقام ثنا عبد الأعلى ثنا محمد بن إسحاق أخبرني سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر فلما سلم نادى رجلا كان في آخر الصفوف فقال يا فلان ألا تتقي الله ألا تنظر كيف تصلي إن أحدكم إذا قام يصلي إنما يقوم يناجي ربه فلينظر كيف يناجيه إنكم ترون إني لا أراكم إني والله لأرى من خلف ظهري كما أرى من بين يدي هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه على هذه السياقة

[ 862 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الحولاني ثنا عبد الله بن وهب وأخبرنا أبو محمد بن القاسم العتكي ثنا الفضل بن محمد بن المسيب ثنا عبد الله بن صالح قالا ثنا الليث حدثني يونس عن بن شهاب قال سمعت أبا الأحوص يحدث عن سعيد بن المسيب أن أبا ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال الله مقبلا على العبد ما لم يلتفت فإذا صرف وجهه انصرف عنه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وأبو الأحوص هذا مولى بني الليث تابعي من أهل المدينة وثقه الزهري وروى عنه وجرت بينه وبين سعد بن إبراهيم مناظرة في معناه

[ 863 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أبو توبة الربيع بن نافع الحلبي ثنا معاوية بن سلام عن زيد بن سلام أن أبا سلام حدثه قال حدثني الحارث الأشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم حدثهم قال إن الله تبارك وتعالى أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات بعمل بهن فإذا نصبتم وجوهكم فلا تلتفتوا فإن الله تعالى ينصب وجهه لوجه عبده حتى يصلي له فلا يصرف عنه وجهه حتى يكون العبد هو الذي ينصرف وقد أخرج الشيخان برواة هذا الحديث عن آخرهم ولم نجد للحارث الأشعري راويا غير ممطور أبي سلام فتركاه وقد تكلمت على هذا النحو في غير موضع فأغنى عن إعادته والحديث على شرط الأئمة صحيح محفوظ

[ 864 ] أخبرنا أبو محمد الحسن بن حكيم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ يوسف بن عيسى وأبو عمار قالا ثنا الفضل بن موسى ثنا عبد الله بن سعيد بن أبي هند عن ثور بن زيد عن عكرمة عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلتفت في صلاته يمينا وشمالا ولا يلوي عنقه خلف ظهره هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وقد اتفقا على إخراج حديث أشعث بن أبي الشعثاء عن أبيه عن مسروق عن عائشة قالت سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة فقال هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد وهذا الالتفات غير ذلك فإن الالتفات المباح أن يلحظ بعينه يمينا وشمالا وله شاهد بإسناد صحيح

[ 865 ] أخبرناه أبو جعفر أحمد بن عبيد بن إبراهيم الحافظ بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا معاوية بن سلام أخبرني زيد بن سلام أنه سمع أبا سلام يقول حدثني أبو كبشة السلولي أنه حدثه عن سهل بن الحنظلية قال لما سار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حنين قال ألا رجل يكلأنا الليلة فقال أنس بن أبي مرثد الغنوي أنا يا رسول الله قال انطلق فلما كان الغد خرج النبي صلى الله عليه وسلم فقال هل حسستم فارسكم قالوا لا فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يصلي ويلتفت إلى الشعب فلما سلم قال إن فارسكم قد أقبل فلما جاء قال لعلك نزلت قال لا إلا مصليا أو قاضيا حاجة ثم قال إني اطلعت الشعبين فإذا هوازن بظعنهم وشائهم ونعمهم متوجهون إلى حنين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم غنيمة للمسلمين غدا إن شاء الله

[ 866 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن يونس الضبي البغدادي بأصبهان ثنا محاضر بن المورع ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن زيد بن ثابت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في المغرب بسورة الأعراف في الركعتين كلتيهما هذا حديث صحيح على شرط الشيخين إن لم يكن فيه إرسال ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث بن جريج عن بن أبي مليكة عن عروة عن مروان عن زيد بن ثابت كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة المغرب يطول الركعتين وحديث محاضر هذا مفسر ملخص وقد اتفقا على الاحتجاج بمحاضر

[ 867 ] حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو لفظا غير مرة ثنا أبو الحسن أحمد بن سيار المروزي ثنا محمد بن خلاد الإسكندراني ثنا أشهب بن عبد العزيز حدثني سفيان بن عيينة عن بن شهاب عن محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أم القرآن عوض من غيرها وليس غيرها منها عوض قد اتفق الشيخان على إخراج هذا الحديث عن الزهري من أوجه مختلفة بغير هذا اللفظ ورواة هذا الحديث أكثرهم أئمة وكلهم ثقات على شرطهما ولهذا الحديث شواهد بألفاظ مختلفة لم يخرجاه وأسانيدها مستقيمة فمنها

[ 868 ] ما حدثناه علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن موسى النهريزي ثنا أيوب بن محمد الوزان ثنا فيض بن إسحاق الرقي ثنا محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى صلاة مكتوبة مع الامام فليقرأ فاتحة الكتاب في سكتاته ومن انتهى إلى أم الكتاب فقد أجزأه ومنها

[ 869 ] ما حدثناه أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا المؤمل بن هشام اليشكري ثنا إسماعيل بن علية عن محمد بن إسحاق عن مكحول عن محمود بن الربيع الأنصاري وكان يسكن إيلياء عن عبادة بن الصامت قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح فثقلت عليه القراءة فلما انصرف قال إني لأراكم تقرؤون من وراء إمامكم قلنا أجل والله يا رسول الله هذا قال فلا تفعلوا إلا بأم القرآن فإنه لا صلاة لمن لا يقرأها وقد أدخل محمود بن الربيع بينه وبين عبادة وهب بن كيسان

[ 870 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ثنا الوليد بن عتبة ثنا الوليد بن مسلم حدثني غير واحد منهم سعيد بن عبد العزيز التنوخي عن مكحول عن محمود عن أبي نعيم أنه سمع عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال هل تقرؤون في الصلاة معي قلنا نعم قال فلا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب ومنها

[ 871 ] ما أخبرناه أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب ثنا إسحاق بن أحمد بن مهران الخزار ثنا إسحاق بن سليمان الرازي ثنا معاوية بن يحيى عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن عبد الله بن عمرو بن الحارث عن محمود بن الربيع الأنصاري قال قام إلى جنبي عبادة بن الصامت فقرأ مع الامام وهو يقرأ فلما انصرف قلت يا أبا الوليد تقرأ وتسمع وهو يجهر بالقراءة قال نعم إنا قرأنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فغلط رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سبح فقال لنا حين انصرف هل قرأ معي أحد قلنا نعم قال قد عجبت قلت من هذا الذي ينازعني القرآن إذا قرأ الامام فلا تقرؤوا إلا بأم القرآن فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها هذا متابع لمكحول في روايته عن محمود بن الربيع وهو عزيز وإن كان رواية إسحاق بن أبي فروة فإني ذكرته شاهدا

[ 872 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه ثنا أحمد بن سلمة ثنا عبد الرحمن بن بشر العبدي ثنا يحيى بن سعيد القطان ثنا جعفر بن ميمون ثنا أبو عثمان النهدي عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره أن يخرج ينادي في الناس أن لا صلاة إلا بقراءة فاتحة الكتاب فما زاد هذا حديث صحيح لا غبار عليه فإن جعفر بن ميمون العبدي من ثقات البصريين ويحيى بن سعيد لا يحدث إلا عن الثقات وقد صحت الرواية عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنهما وأنهما كانا يأمران بالقراءة خلف الامام أما حديث عمر

[ 873 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا حفص بن غياث وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إبراهيم بن أبي طالب ثنا أبو كريب ثنا حفص عن أبي إسحاق الشيباني عن جواب التيمي وإبراهيم بن محمد بن المنتشر عن الحارث بن سويد عن يزيد بن شريك أنه سأل عمر عن القراءة خلف الامام فقال اقرأ بفاتحة الكتاب قلت وإن كنت أنت قال وإن كنت أنا قلت وإن جهرت قال وإن جهرت وأما حديث علي بن أبي طالب

[ 874 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا الأسود بن عامر ثنا شعبة وحدثني علي بن حمشاذ ثنا محمد بن غاب ثنا عبد الصمد بن النعمان ثنا شعبة عن سفيان بن حسين قال سمعت الزهري يحدث عن بن أبي رافع عن أبيه عن علي أنه كان يأمر أن يقرأ خلف الامام في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الآخريين بفاتحة الكتاب

[ 875 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا إسحاق بن أحمد بن مهران بن خالد الأصبهاني ثنا عبد الله بن موسى ثنا إسرائيل عن سماك عن جابر بن سمرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي نحوا من صلاتكم ولكنه كان يخفف الصلاة كان يقرأ في صلاة الفجر بالواقعة ونحوها من السور هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وإنما خرج مسلم بإسناده كان يقرأ في صلاة الفجر بالواقعة

[ 876 ] حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد القرشي بالكوفة ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا أبو أسامة ثنا سفيان عن معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي عن أبيه عن عقبة بن عامر قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المعوذتين أمن القرآن هما فأمنا بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة الفجر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد تفرد به أبو أسامة عن الثوري وأبو أسامة ثقة معتمد وقد رواه عبد الرحمن بن مهدي وزيد بن الحباب عن معاوية بن صالح بإسناد آخر أما حديث عبد الرحمن بن مهدي

[ 877 ] فأخبرناه أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثني عبد الرحمن عن معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث عن القاسم مولى معاوية عن عقبة بن عامر قال كنت أقود برسول الله صلى الله عليه وسلم راحلته في السفر فقال يا عقبة ألا أعلمك خير سورتين قرئتا قلت بلى قال قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس فلما نزل صلى بهما صلاة الغداة ثم قال كيف ترى يا عقبة أما حديث زيد بن الحباب عن معاوية بن صالح نحو هذا الإسناد وهذا الإسناد لا يعلل الأول فإن هذا إسناد لمتن آخر والله أعلم

[ 878 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا علي بن الصفر السكري ثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن عبيد الله بن عمر عن ثابت البناني عن أنس أن رجلا كان يؤمهم بقباء فكان إذا أراد أن يفتتح سورة يقرأ بها قرأ قل هو الله أحد ثم يقرأ بالسورة يفعل ذلك في صلاته كلها فقال له أصحابه أما تدع هذه السورة أو تقرأ بقل هو الله أحد فتتركها فقال لهم ما أنا بتاركها إن أحببتم أن أؤمكم بذلك فعلت وإلا فلا وكان من أفضلهم وكانوا يكرهون أن يؤمهم غيره فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا ذلك له فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا فلان ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك وما يحملك على لزوم هذه السورة فقال أحبها يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حبها أدخلك الجنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد احتج البخاري أيضا مستشهدا بعبد العزيز بن محمد في مواضع من الكتاب

[ 879 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد ثنا قدامة بن عبد الله العامري قال حدثنا جسرة بنت دجاجة قالت سمعت أبا ذر يقول قام النبي صلى الله عليه وسلم بآية حتى أصبح يرددها والآية إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم هذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 880 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا محمد بن عبد الوهاب الفراء أنبأ جعفر بن عون أنبأ مسعر وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا مسعر عن إبراهيم السكسكي عن عبد الله بن أبي أوفى قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله علمني شيئا يجزئني من القرآن فإني لا أقرأ قال قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله قال فضم عليها الرجل بيده وقال هذا لربي فماذا إلي قال قل اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني وعافني قال فضم عليها بيده الأخرى وقام زاد جعفر بن عون في حديثه قال مسعر كنت عند إبراهيم وهو يحدث بهذا الحديث فاستثبته من غيره هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 881 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن منهال ثنا هشام ثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ثنا علي بن يحيى بن خلاد عن أبيه عن عمه رفاعة بن رافع أنه كان جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء رجل فدخل المسجد فصلى فلما قضى صلاته جاء فسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى القوم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ارجع فصل فإنك لم تصل وذكر ذلك إما مرتين أو ثلاثة فقال الرجل ما أدري ما عبت علي من صلاتي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها لا تتم صلاة أحد حتى يسبغ الوضوء كما أمره الله عز وجل يغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ويمسح رأسه ورجله إلى الكعبين ثم يكبر ويحمد الله ويمجده ويقرأ من القرآن ما أذن الله له فيه ثم يكبر ويركع ويضع كفيه على ركبتيه حتى يطمئن مفاصلة ويستوي ثم يقول سمع الله لمن حمده ويستوي قائما حتى يأخذ كل عظم مأخذه ثم يقيم صلبه ثم يكبر فيسجد فيمكن جبهته من الأرض حتى يطمئن مفاصله ويستوي ثم يكبر فيرفع رأسه ويستوي قاعدا على مقعدته ويقيم صلبه فوصف الصلاة هكذا حتى فرغ ثم قال لا يتم صلاة أحدكم حتى يفعل ذلك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين بعد أن أقام همام بن يحيى إسناده فإنه حافظ ثقة وكل من أفسد قوله فالقول قول همام ولم يخرجاه بهذا السياقة إنما اتفقا فيه على عبيد الله بن عمر عن سعيد المقبري عن أبي هريرة وقد روى محمد بن إسماعيل هذا الحديث في التاريخ الكبير عن حجاج بن منهال وحكم له بحفظه ثم قال لم يقمه حماد بن سلمة

[ 882 ] حدثنا بصحة ما ذكره البخاري أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا موسى بن الحسن بن عباد ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن علي بن يحيى بن خلاد عن أبيه أن رجلا دخل المسجد وقد صلى النبي صلى الله عليه وسلم فصلى ثم ذكر الحديث وقد أقام هذا الإسناد داود بن قيس الفراء ومحمد بن إسحاق بن يسار وإسماعيل بن جعفر بن أبي كثير أما حديث داود بن قيس

[ 883 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني قال قرئ على بن وهب أخبرك داود بن قيس وأخبرنا الحسن بن حكيم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ داود بن قيس ثنا علي بن يحيى بن خلاد حدثني أبي عن عمه وكان بدريا قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا في المسجد فدخل رجل فصلى ركعتين ثم جاء فسلم وذكر الحديث بطوله وأما حديث محمد بن إسحاق بن يسار

[ 884 ] فأخبرناه أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسماعيل بن إبراهيم عن محمد بن إسحاق حدثني علي بن يحيى بن خلاد بن رافع الأنصاري حدثني زريق عن أبيه عن عمه رفاعة بن رافع قال بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد إذ أقبل رجل من الأنصار بعد أن فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من الصلاة فصلى ثم أقبل حتى قام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم عليه فقال وعليك ارجع فصل فإنك لم تصل فذكر الحديث وأما حديث إسماعيل بن جعفر

[ 885 ] فأخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا أبو عيسى محمد بن عيسى الترمذي ثنا قتيبة بن سعيد الثقفي وعلي بن حجر السعدي قالا ثنا إسماعيل بن جعفر عن يحيى بن علي بن يحيى بن خلاد بن رافع الزرقي عن أبيه عن جده عن رفاعة بن رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو جالس في المسجد يوما قال رفاعة ونحن معه إذ جاء رجل كالبدوي فصلى ثم ذكر الحديث بطوله

[ 886 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح السهمي ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير ثنا الليث عن جرير بن حازم عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن أوس بن ضمعج عن أبي مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤم القوم أكثرهم قرآنا فإن كانوا في القرآن واحدا فأقدمهم هجرة فإن كانوا في الهجرة واحدا فأفقهم فقها فإن كانوا في الفقه واحدا فأكبرهم سنا قد أخرج مسلم حديث إسماعيل بن رجاء هذا ولم يذكر فيه أفقههم فقها وهذه لفظة غريبة عزيزة بهذا الإسناد الصحيح وله شاهد من حديث الحجاج بن أرطأة

[ 887 ] حدثنا أبو أحمد الحسين بن علي التميمي رحمه الله ثنا أبو حامد محمد بن هارون الحضرمي ثنا المنذر بن الوليد الجارودي ثنا يحيى بن زكريا بن دينار الأنصاري ثنا الحجاج عن إسماعيل بن رجاء عن أوس بن ضمعج عن عقبة بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤم القوم أقدمهم هجرة فإن كانوا في الهجرة سواء فأفقههم في الدين فإن كانوا في الدين سواء فأقرأهم للقرآن ولا يؤم الرجل في سلطانه ولا يقعد على تكرمته إلا بإذنه

[ 888 ] أخبرنا العباس عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن محمد بن أبي أسامة ثنا عبد الله بن عمر بن أبي أمية ثنا فليح بن سليمان عن إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يمت نبي حتى يؤمه رجل من قومه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقر اتفقا جميعا على صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم خلف أبي بكر الصديق رضى الله تعالى عنه

[ 889 ] أخبرنا أبو أحمد محمد بن محمد بن الحسين الشيباني ثنا أبو العلاء محمد بن أحمد الكوفي بمصر ثنا محمد بن سوار أبو خالد الأحمر عن حميد عن أنس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام في الصلاة قال هكذا وهكذا عن يمينه وعن شماله ثم يقول استووا وتعادلوا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 890 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني قال قرئ على عبد الله بن وهب أخبرك مالك بن أنس وأخبرنا عبد الرحمن بن همدان الهمداني بها ثنا إسحاق بن الجزار ثنا إسحاق بن سليمان قال سمعت مالك بن أنس يحدث عن زيد بن أسلم عن بسر بن محجن رجل من بني الديل عن أبيه أنه كان جالسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأوذن بالصلاة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى ثم رجع ومحجن في مجلسه كما هو فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منعك أن تصلي مع الناس ألست برجل مسلم قال بلى يا رسول الله ولكني يا رسول الله كنت قد صليت في أهلي قال فإذا جئت فصل مع الناس وإن كنت قد صليت

[ 891 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ عبد العزيز بن محمد عن زيد بن أسلم فذكره بنحوه هذا حديث صحيح ومالك بن أنس الحكم في حديث المدنيين وقد احتج به في الموطأ وهو من النوع الذي قدمت ذكره أن الصحابي إذا لم يكن له راويان لم يخرجاه

[ 892 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان وأخبرنا أحمد بن سليمان الفقيه ببغداد ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان وحدثنا علي بن حمشاذ ثنا يزيد بن الهيثم ثنا إبراهيم بن أبي الليث ثنا الأشجعي عن سفيان عن يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد بن الأسود عن أبيه قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى فلما سلم أبصر رجلين في أواخر الناس فدعاهما فقال ما منعكما أن تصليا مع الناس فقالا يا رسول الله صلينا في الرحال قال فلا تفعلا إذا صلى أحدكم في رحله ثم أدرك الصلاة مع الامام فليصلها معه فإنها له نافلة هذا حديث رواه شعبة وهشام بن حسان وغيلان بن جامع وأبو خالد الدالاني وأبو عوانة وعبد الملك بن عمير ومبارك بن فضالة وشريك بن عبد الله وغيرهم عن يعلى بن عطاء وقد احتج مسلم بيعلى بن عطاء

[ 893 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا عبد الرحمن بن غزوان ثنا شعبة وحدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن عيسى بن السكن الواسطي ثنا عمرو بن عون وعبد الحميد بن بيان قالا ثنا هشيم بن بشير ثنا شعبة ثنا عدي بن ثابت ثنا سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له هذا حديث قد أوقفه غندر وأكثر أصحاب شعبة وهو صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وهشيم وقراد أبو نوح ثقتان فإذا وصلاه فالقول فيه قولهما وله في سنده عن عدي بن ثابت شواهد فمنها

[ 894 ] ما حدثناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ أبو محمد إسماعيل بن يعقوب بن إسماعيل الصفار بالبصرة ثنا سوار بن سهل البصري ثنا سعيد بن عامر عن شعبة عن عدي بن ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سمع النداء فلم يأته فلا صلاة له إلا من عذر ومنها

[ 895 ] ما حدثناه أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا الحسن بن علي بن شبيب المعمري ثنا أبو غسان مالك بن الخليل ثنا أبو سليمان داود بن الحكم ثنا شعبة عن عدي بن ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سمع النداء فلم يأته فلا صلاة له إلا من عذر وفي الشواهد لشعبة فيه متابعات مسندة فمنها

[ 896 ] ما حدثناه أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا قيس بن أنيف ثنا قتيبة بن سعيد ثنا جرير عن أبي جناب عن مغراء العبدي عن عدي بن ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سمع المنادي فلم يمنعه من اتباعه عذر فلا صلاة له قالوا وما العذر قال خوف أو مرض

[ 897 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا أبو الفضل جعفر بن محمد بن إبراهيم الصيدلاني ببغداد ثنا الحسن بن عبد العزيز الجروي ثنا يحيى بن حسان ثنا سليمان بن قرم عن أبي جناب عن عدي بن ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سمع الصلاة ينادي بها صحيحا من غير عذر فلم يأتها لم يقبل الله له صلاة في غيرها قيل وما العذر قال المرض أو الخوف ومنها

[ 898 ] ما أخبرناه أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري ثنا محمد بن الفرج الأزرق ثنا يحيى بن إسحاق ثنا سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقد صحت الرواية فيه عن أبي موسى عن أبيه من سمع النداء فلم يجب الحديث

[ 899 ] حدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا إسماعيل القاضي ثنا أحمد بن يونس ثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سمع النداء فارغا صحيحا فلم يجب فلا صلاة له

[ 900 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أحمد بن يونس ثنا زائدة ثنا السائب بن جبير عن معدان بن أبي طلحة اليعمري عن أبي الدرداء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من ثلاثة في قرية ولا في بدو لا تقام فيهم الصلاة إلا قد استحوذ عليهم الشيطان فعليك بالجماعة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 901 ] حدثني أحمد بن منصور بن عيسى الحافظ المزني بالطابران ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق ثنا علي بن سهل الرملي ثنا زيد بن أبي الزرقاء عن سفيان عن عبد الرحمن بن عابس عن بن أم مكتوم قال قلت يا رسول الله إن المدينة كثيرة الهوام والسباع قال أتسمع حي على الصلاة حي على الفلاح قال نعم قال فحي هلا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إن كان بن عابس سمع من بن أم مكتوم وله شاهد بإسناد صحيح

[ 902 ] أخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن يونس الضبي ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا أبو جعفر الرازي ثنا حصين بن عبد الرحمن عن عبد الله بن شداد عن بن أم مكتوم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استقبل الناس في صلاة العشاء فقال لقد هممت أن آتي هؤلاء الذين يتخلفون عن هذه الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم فقام بن أم مكتوم فقال يا رسول الله لقد علمت ما بي وليس لي قائد قال أتسمع الإقامة قال نعم قال فاحضرها قال يا رسول الله إن بيني وبينها نخلا وشجرا وليس لي قائد قال أتسمع الإقامة قال نعم قال فاحضرها ولم يرخص له وله شاهد آخر من حديث عاصم بن بهدلة

[ 903 ] أخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي وحدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا أبو خليفة قالا ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد عن عاصم بن بهدلة عن أبي رزين عن بن أم مكتوم أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني رجل ضرير البصر شاسع الدار وليس لي قائد يلائمني فهل لي رخصة أن أصلي في بيتي قال هل تسمع النداء قال نعم قال لا أجد لك رخصة

[ 904 ] حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار وأبو العباس عبد الله بن الحسين القاضي قالا ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا سعيد بن عامر قال ثنا شعبة وحدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن الحسين بن بيان ثنا عبد الله بن رجاء ثنا شعبة وأخبرنا إبراهيم بن إسماعيل القاري ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محمد بن كثير ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير عن أبي بن كعب قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح فقال أشاهد فلان لنفر من المنافقين لم يشهدوا الصلاة ثم قال إن هاتين الصلاتين من أثقل الصلوات على المنافقين ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا يعني صلاة العشاء والصبح ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالصف المقدم فإنه مثل صف الملائكة ولو تعلمون ما فيه لابتدرتموه وقال صلاتك مع الرجال أزكى من صلاتك وحدك وصلاتك مع الرجلين أزكى من صلاتك مع الرجال وما كثرت فهو أحب إلى الله عز وجل هكذا رواه الطبقة الأولى من أصحاب شعبة يزيد بن زريع ويحيى بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدي ومحمد بن جعفر وأقرانهم وهكذا رواه سفيان بن سعيد عن أبي إسحاق

[ 905 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان وحدثنا أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا إبراهيم بن علي الترمذي ثنا عبد الصمد بن حسان ثنا سفيان وحدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا يزيد بن الهيثم ثنا إبراهيم بن أبي الليث ثنا الأشجعي عن سفيان وحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا أبو سفيان صالح بن مهران ثنا النعمان بن عبد السلام عن سفيان أخبرنا أبو زكريا العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ وكيع عن سفيان وأخبرنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة ثنا أحمد بن علي بن بشر ثنا لوين ثنا عبد الرزاق عن سفيان عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير عن أبي بن كعب قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر فلما صلى قال أشاهد فلان فذكروا الحديث نحو حديث شعبة وهكذا رواه زهير بن معاوية ورقبة بن مصقلة ومطرف وإبراهيم بن طهمان وغيرهم عن أبي إسحاق ورواه عبد الله بن المبارك عن شعبة عن أبي إسحاق عن أبي بصير عن أبي بن كعب

[ 906 ] أخبرناه الحسن بن حليم أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله فذكره وهكذا قال إسرائيل بن يونس وأبو حمزة السكري وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي وجرير بن حازم كلهم قالوا عن أبي إسحاق عن أبي بصير عن أبي وقال أبو بكر بن عياش وخالد بن ميمون وزيد بن أبي أنيسة وزكريا بن أبي زائدة ويونس بن أبي إسحاق عن أبي إسحاق عن عبد الله أما حديث الثوري عن أبي بصير عن أبي بن كعب وقيل عن سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث عن أبي بصير عن أبي بن كعب أما حديث الثوري

[ 907 ] فحدثناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ جعفر بن موسى النيسابوري ببغداد ثنا علي بن بكار المصيصي ثنا أبو إسحاق الفزاري عن سفيان عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث عن أبي بصير قال قال أبي بن كعب صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم الغداة فلما سلم قال أشاهد فلان فذكر الحديث وأما حديث أبي الأحوص

[ 908 ] فأخبرناه عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث عن أبي بصير قال قال أبي بن كعب صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر ثم ذكر الحديث فقد اختلفوا في الحديث على أبي إسحاق من أربعة أوجه والرواية فيها عن أبي بصير وابنه عبد الله كلها صحيحة والدليل عليه رواية خالد بن الحارث ثنا شعبة عن أبي إسحاق ومعاذ بن معاذ العنبري ويحيى بن سعيد عن شعبة أما حديث خالد بن الحارث

[ 909 ] فحدثناه أبو عبد الله محمد بن ثنا يحيى بن محمد بن يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ثنا خالد بن الحارث ثنا شعبة عن أبي إسحاق أنه أخبرهم عن عبد الله بن أبي بصير عن أبيه قال شعبة قال أبو إسحاق وقد سمعته منه وعن أبيه قال سمعت أبي بن كعب يقول صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الحديث وأما معاذ بن معاذ

[ 910 ] فأخبرني أبو بكر بن عبد الله بن قريش أنبأ الحسن بن سفيان ثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير قال شعبة قال أبو إسحاق قد سمعته منه ومن أبيه عن أبي بن كعب قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح فذكر الحديث وأما حديث يحيى بن سعيد

[ 911 ] فأخبرني أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى الخازن ثنا إبراهيم بن يوسف الهسنجاني ثنا محمد بن خلاد ثنا يحيى بن سعيد ثنا شعبة ثنا أبو إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير قال شعبة قال أبو إسحاق قد سمعته منه ومن أبيه عن أبي قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح وذكر الحديث وقد حكم أئمة الحديث يحيى بن معين وعلي بن المديني ومحمد بن يحيى الذهلي وغيرهم لهذا الحديث بالصحة سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول حديث أبي إسحاق عن أبي بصير عن أبي بن كعب هذا يقوله زهير بن معاوية وشعبة يقول عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير وعن أبيه عن أبي بن كعب فالقول قول شعبة وهو أثبت من زهير

[ 912 ] أنبأ الحسن بن محمد المهرجاني ثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن البراء ثنا علي بن المديني في حديث أبي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الصبح فقال أشاهد فلان رواه أبو إسحاق عن شيخ لم يسمع منه غير هذا وهو عبد الله بن أبي بصير وقد قال شعبة عن أبي إسحاق أنه سمع من أبيه ومنه وقال الأحوص عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث وما أرى الحديث إلا صحيحا وسمعت أبا بكر بن إسحاق الفقيه يقول سمعت إبراهيم بن إسحاق الحربي يقول سمعت علي بن المديني يقول قد سمع أبو إسحاق من عبد الله بن أبي بصير ومن أبيه أبي بصير حدثنا أبو بكر بن إسحاق قال سمعت عبد الله بن محمد المديني يقول سمعت محمد بن يحيى يقول رواية يحيى بن سعيد وخالد بن الحارث عن شعبة وقول أبي الأحوص عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث كلها محفوظة فقد ظهر بأقاويل أئمة الحديث صحة الحديث وأما الشيخان فإنهما لم يخرجاه لهذا الخلاف

[ 913 ] أخبرني أبو الحسن إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن حمزة ثنا عبد العزيز بن محمد عن موسى بن إبراهيم قال سمعت سلمة بن الأكوع يقول سألت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت أكون في الصيد وليس علي إلا قميص واحد أو جبة واحدة فأشده أو قال فأزره قال نعم ولو بشوكة هذا حديث مديني صحيح فإن موسى هذا هو بن إبراهيم بن عبد الله المخزومي

[ 914 ] ثنا سعيد بن محمد الجرمي ثنا أبو تميلة يحيى بن واضع ثنا أبو المنيب عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلى في لحاف لا يتوشح به ونهى ان يصلي الرجل في سراويل وليس عليه رداء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه واحتجا بأبي تميلة وأما أبو المنيب المروزي فإنه عبيد الله بن العتكي من ثقات المراوزة وممن يجمع حديثه في الخراسانيين

[ 915 ] أخبرنا أبو الوليد الفقيه ثنا محمد بن نعيم ثنا مجاهد بن موسى ثنا عثمان بن عمر ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن محمد بن زيد بن قنفذ عن أبيه عن أم سلمة أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم أتصلي المرأة في درع وخمار ليس عليها إزار قال إذا كان الدرع سابغا يغطي طهور قدميها هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 916 ] أخبرنا يحيى بن منصور القاضي ثنا أبو بكر محمد بن محمد بن رجاء ثنا صفوان بن صالح الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا زهير بن محمد التميمي ثنا زيد بن أسلم قال رأيت بن عمر يصلي محلول إزاره فسألته عن ذلك فقال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 917 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد عن قتادة عن محمد بن سيرين عن صفية بنت الحارث عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لا تقبل صلاة حائض إلا بخمار هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وأظن أنه لخلاف فيه على قتادة

[ 918 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد عن قتادة عن الحسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تقبل صلاة حائض إلا بخمار

[ 919 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب ثنا موسى بن إسماعيل ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا عمرو بن يحيى الأنصاري عن أبيه عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الأرض كلها مسجد إلا الحمام والمقبرة تابعه عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن يحيى

[ 920 ] أخبرنا عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا محمد بن أيوب أخبرنا إبراهيم بن موسى ثنا عبد العزيز بن محمد ثنا عمرو بن يحيى بن عمارة عن أبيه يحيى بن عمارة حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا عمارة بن غزية عن يحيى بن عمارة الأنصاري عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الأرض كلها مسجد إلا الحمام والمقبرة هذه الأسانيد كلها صحيحة على شرط البخاري ومسلم ولم يخرجاه

[ 921 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو بكر الحنفي ثنا الضحاك بن عثمان حدثني صدقة بن يسار سمعت بن عمر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تصلوا إلا إلى سترة ولا تدع أحدا يمر بين يديك فإن أبى فقاتله فإن معه القرين هذا حديث على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 922 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا عمران بن موسى الجرجاني ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا سفيان بن عيينة وحدثني علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا بن أبي عمر ثنا سفيان حدثني صفوان بن سليم عن نافع بن جبير بن مطعم عن سهل بن أبي حثمة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها لا يقطع الشيطان عليه صلاته هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 923 ] حدثني أبو الحسن محمد بن الحسن المنصوري ثنا يحيى بن محمد بن البختري ثنا عبيد الله بن معاذ بن معاذ ثنا أبي ثنا الأشعث عن محمد عن عبد الله بن شقيق عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصلي في شعرنا ولحفنا قال عبيد الله شك أبي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 924 ] حدثني أبو الحسن محمد بن الحسن المنصوري حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله ثنا محمد بن القاسم الأسدي حدثنا ثور بن يزيد عن يزيد بن يزيد بن جابر عن مكحول عن يزيد بن حارثة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يجزيء من السترة مثل مؤخرة الرحل ولو بدقة شعرة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه مفسرا بذكر دقة الشعر

[ 925 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا حرملة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة بن معبد عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليستر أحدكم صلاته ولو بسهم

[ 926 ] حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أحمد بن يونس وأخبرنا أبو العباس السياري بمرو وأبو إسحاق إبراهيم بن محمد البخاري بنيسابور قالا ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان وحدثنا أحمد بن الليث الكرميني ثنا محمد بن الصنوع ثنا محمد بن أبي رجاء ومحمد بن عثمان العثماني قالوا ثنا إبراهيم بن سعيد عن عبد الملك بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة الجهني عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استتروا بصلاتكم ولو بسهم على شرط مسلم

[ 927 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن محمد أحمد بن الأصم ببغداد ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم ثنا عثمان الشحام عن مسلم بن أبي بكرة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في دبر الصلاة اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر وعذاب القبر هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بإسناده سواء ستكون فتنة القاعد فيها خير من القائم ولم يخرجاه

[ 928 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر ثنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن كثير بن أفلح عن زيد بن ثابت أنه قال أمرنا أن نسبح في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين ونحمد ثلاثا وثلاثين ونكبر أربعا وثلاثين قال فأتى رجل من الأنصار في نومه فقيل له أمركم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تسبحوا في دبر كل صلاة كذا وكذا قال نعم قال فاجعلوها خمسا وعشرين واجعلوا فيها التهليل فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فافعلوا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة ذهب أهل الدثور بالأجور وليس فيها الرؤيا وهذه الزيادة

[ 929 ] حدثنا أبو سعيد عمرو بن محمد بن منصور العدل ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا الليث بن سعد عن حنين بن أبي حكيم الأموي عن علي بن رباح عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأوا المعوذات في دبر كل صلاة صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 930 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا سعيد بن أبي عروبة عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى أحدكم في ثوب واحد فليشده على حقوه ولا تشتملوا كاشتمال اليهود هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجا كيفية الصلاة في الثوب الواحد

[ 931 ] أخبرنا الحسن بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ الحسين بن ذكوان عن سليمان الأحول عن عطاء عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن السدل وأن يغطي الرجل فاه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجا فيه تغطية الرجل فاه في الصلاة

[ 932 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ثنا حاتم بن إسماعيل وحدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن إسماعيل ثنا مهران ثنا أبي ثنا هشام بن عمار ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا أبو حزرة يعقوب بن مجاهد عن عبادة بن الوليد قال أتينا جابر بن عبد الله فقال سرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة فقام يصلي وكانت علي بردة فذهبت أخالف بين أطرافها ثم تواثقت عليها لا تسقط ثم جئت عن يسار رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بيدي فأدارني حتى أقامني عن يمينه فجاء بن صخر حتى قام عن يساره فأخذنا بيديه جميعا حتى أقامنا خلفه قال وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يرمقني وأنا لا أشعر ثم فطنت به فأشار إلي أن أتزر بها فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا جابر قلت لبيك يا رسول الله قال إذا كان واسعا فخالف بين طرفيه وإذا كان ضيقا فاشدده على حقوك هذا صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 933 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن بن جريج عن كثير بن كثير عن أبيه عن المطلب بن أبي وداعة قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم خرج حين فرغ من طوافه إلى حاشية المطاف فصلى ركعتين وليس بينه وبين الطوافين أحد هذا حديث صحيح وقد ذكر البخاري في التاريخ رواية المطلب

[ 934 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا موسى بن إسماعيل ثنا جرير بن حازم عن يعلى بن حكيم والزبير بن الخريت عن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي فمرت شاة بين يديه فساعاها إلى القبلة حتى ألزق بطنه بالقبلة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 935 ] حدثنا أبو نعيم عبد الرحمن بن محمد الغفاري بمرو ثنا عبدان بن محمد بن عيسى الحافظ ثنا محمد بن بشار ثنا عبيد الله بن عبد الحميد الحنفي ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الهرة لا تقطع الصلاة لأنها من متاع البيت هذا حديث صحيح على شرط مسلم لاستشهاده بعبد الرحمن بن أبي الزناد مقرونا بغيره من حديث بن وهب ولم يخرجاه

[ 936 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسماعيل وهو بن إبراهيم ثنا محمد بن إسحاق حدثني عبد الواحد بن حمزة بن عبد الله بن الزبير عن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في بعض صلاته اللهم حاسبني حسابا يسيرا فلما انصرف قلت يا رسول الله ما الحساب اليسير قال ينظر في كتابه ويتجاوز له عنه إنه من نوقش الحساب يومئذ يا عائشة هلك فكل ما يصيب المؤمن يكفر الله عنه حتى الشوكة تشوكه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 937 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا محمد بن مقاتل المروزي ثنا بن المبارك ثنا عكرمة بن عمار حدثني إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال جاءت أم سليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله علمني شيئا أدعو به في صلاتي فقال سبحي الله عشرا واحمدي الله عشرا وكبري الله عشرا ثم سلي الله ما شئت هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 938 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد ثنا الأزرق بن قيس أنه رأى أبا برزة الأسلمي يصلي وعنان دابته في يده فلما ركع انفلت العنان من يده فانطلقت الدابة فنكص أبو برزة على عقبه ولم يلتفت حتى لحق الدابة وأخذها ثم مشى كما هو ثم أتى مكانه الذي صلى فيه فقضى صلاته فأتمها ثم سلم ثم قال إني قد صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزو كثير حتى عد غزوات فرأيت من رخصته وتيسيره فأخذت بذلك فلو أني تركت دابتي حتى تلحق بالصحراء ثم انطلقت شيخا كبيرا أتخبط الظلمة كان أشد علي هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 939 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق وعلي بن حمشاذ قالا ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن معمر وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى ثنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن ضمضم بن جوس عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الأسودين في الصلاة الحية والعقرب هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وضمضم بن جوس من ثقات أهل اليمامة سمع من جماعة من الصحابة وروى عنه يحيى بن أبي كثير وقد وثقه أحمد بن حنبل

[ 940 ] أخبرني أبو بكر بن أبي نصير الدرابردي بمرو ثنا أبو الموجه ثنا أبو عمار ثنا الفضل بن موسى ثنا عبد الله بن سعيد بن أبي هند عن ثور بن زيد عن عكرمة عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلتفت في صلاته يمينا وشمالا ولا يلوي عنقه خلف ظهره هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 941 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان وحدثني علي بن حمشاذ ثنا يزيد بن الهيثم ثنا إبراهيم بن أبي الليث ثنا الأشجعي عن سفيان عن منصور عن ربعي بن حراش عن طارق بن عبد الله المحاربي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كنت في الصلاة فلا تبزق بين يديك ولا عن يمينك ولكن ابصق تلقاء شمالك إن كان فارغا أو تحت قدميك وقال برجله كأنه يحطه بقدمه هذا اللفظ حديث أبي العباس هذا حديث صحيح على ما أصلته من تفرد التابعي عن الصحابي ولم يخرجاه

[ 942 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا الجريري وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسماعيل ثنا الجريري عن أبي العلاء بن الشخير عن أبيه أنه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنخع فدلكها بنعله اليسرى هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد اتفقا على أبي العلاء فإنه يزيد بن عبد الله بن الشخير وقد أخرج مسلم عن عبد الله بن الشخير الصحابي والحديث صحيح على شرطهما

[ 943 ] أخبرنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا علي بن المديني ثنا يحيى بن سعيد عن بن عجلان عن عياض بن عبد الله بن سعد عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان تعجبه العراجين أن يمسكها بيده فدخل المسجد ذات يوم وفي يده واحد منها فرأى نخامات في قبلة المسجد فحتهن حتى أنقاهن ثم أقبل على الناس مغضبا فقال أيحب أحدكم أن يستقبله رجل فيبصق في وجهه إن أحدكم إذا قام إلى الصلاة فإنما يستقبل ربه والملك عن يمينه فلا يبصق بين يديه ولا عن يمينه وليبصق تحت قدمه اليسرى أو على يساره وإن عجلت به بادرة فليتفل هكذا في طرف ثوبه ورد بعضه على بعض هذا حديث صحيح مفسر في هذا الباب على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 944 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الأرقم أنه كان يؤم قومه فجاء وقد أقيمت الصلاة فقال ليصل أحدكم فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا حضرت الصلاة وحضرت الغائط فابدأوا بالغائط هذا حديث صحيح من جملة ما قدمت ذكره من تفرد التابعي عن الصحابي ولم يخرجاه

[ 945 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عبد الله بن يوسف التنيسي ثنا محمد بن مهاجر عن عروة بن رويم عن بن الديلمي الذي كان يسكن ببيت المقدس أنه ركب في طلب عبد الله بن عمرو بن العاص بالمدينة فسأل عنه فقالوا قد سار إلى مكة فأتبعه فوجده قد سار إلى الطائف فأتبعه فوجده في زرعة الذي يسمى الوهط قال بن الديلمي فدخلت عليه فوجدته يمشي محاضرا رجلا من قريش والقرشي يزن بالخمر فلقيته فسلمت عليه وسلم علي فقال ما غدا بك اليوم ومن أين أقبلت وأخبرته ثم سألته هل سمعت يا عبد الله بن عمرو رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يشرب الخمر رجل من أمتي فتقبل له صلاة أربعين صباحا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 946 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير حدثني الليث عن بن شهاب عن عبد الله بن أبي بكر بن عبد الرحمن عن أبيه عن أمية بن عبد الله بن خالد أنه قال لعبد الله بن عمر إنا نجد صلاة الحضر وصلاة الخوف في القرآن ولا نجد صلاة السفر في القرآن فقال عبد الله يا بن أخي إن الله بعث إلينا محمدا صلى الله عليه وسلم ولا نعلم شيئا فإنما نفعل كما رأينا محمدا يفعل هذا حديث رواته ثقات ولم يخرجاه

[ 947 ] أخبرني محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا محمد بن سعيد بن الأصبهاني ثنا حفص بن غياث عن حميد بن قيس عن عبد الله بن شقيق عن عائشة قالت رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي متربعا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 948 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا حرملة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة عن عمه عبد الملك بن الربيع عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم علموا الصبي الصلاة بن سبع سنين واضربوه عليها بن عشر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 949 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعبد الله بن محمد بن موسى قالا أنبأ محمد بن أيوب أنبأ أحمد بن عيسى المصري أنبأ بن وهب أخبرني جرير بن حازم عن سليمان بن مهران عن أبي ظبيان عن بن عباس قال مر علي بن أبي طالب بمجنونة بني فلان وقد زنت وأمر عمر بن الخطاب برجمها فردها علي وقال لعمر يا أمير المؤمنين أترجم هذه قال نعم قال أو ما تذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رفع القلم عن ثلاث عن المجنون المغلوب على عقله وعن النائم حتى يستيقظ وعن الصبي حتى يحتلم قال صدقت فخلى عنها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 950 ] حدثنا مكرم بن أحمد القاضي ببغداد ثنا يحيى بن جعفر بن الزبرقان ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا يونس بن الحارث عن أبي عون محمد بن عبيد الله الثقفي عن أبيه عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي على الحصير والفروة المدبوغة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بذكر الفروة إنما خرجه مسلم من حديث أبي سعيد في الصلاة عن الحصير

[ 951 ] حدثنا عمرو بن محمد بن منصور العدل ثنا محمد بن سليمان بن الحارث الواسطي ثنا أبو عاصم النبيل ثنا زمعة بن صالح عن سلمة بن وهرام عن عكرمة عن بن عباس أنه صلى على بساط ثم قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على بساط هذا حديث صحيح وقد احتج البخاري بعكرمة واحتج مسلم بزمعة ولم يخرجاه

[ 952 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عياض بن عبد الله القرشي عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى أحدكم فليلبس نعليه أو ليخلعهما بين رجليه ولا يؤذي بهما غيره هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 953 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر ثنا بن جريج عن محمد بن عباد بن جعفر عن أبي سلمة بن سفيان عن عبد الله بن السائب قال حضرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح فصلى الصبح فخلع نعليه فوضعهما عن يساره هذا حديث يعرف بمحمد بن عباد بن جعفر أخرجته شاهدا ولم يخرجاه

[ 954 ] حدثنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر ثنا أبو عامر الخزاز عن يوسف بن ماهك عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى أحدكم فلا يضع نعليه عن يمينه ولا عن يساره إلا أن لا يكون عن يساره أحد وليضعهما بين رجليه صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 955 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن أبي نعامة عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى فخلع نعليه فخلع الناس نعالهم فلما انصرف قال لم خلعتم نعالكم قالوا يا رسول الله رأيناك خلعت فخلعنا قال إن جبرائيل أتاني فأخبرني أن بهما خبثا فإذا جاء أحدكم المسجد فليقلب نعليه فلينظر فيهما خبث فإن وجد فيهما خبثا فليمسحهما بالأرض ثم ليصل فيهما هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 956 ] حدثنا محمد بن صالح ثنا أبو سعيد محمد بن شاذان ثنا قتيبة بن سعيد ثنا مروان بن معاوية الفزاري عن هلال بن ميمون الرملي عن يعلى بن شداد بن أوس عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في خفافهم ولا نعالهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 957 ] حدثنا يوسف بن يعقوب السوسي ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا عبد الوهاب بن نجدة الحوطي ثنا شعيب بن إسحاق وبقية قالا ثنا الأوزاعي حدثني محمد بن الوليد عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى أحدكم فليخلع نعليه بين رجليه أو ليصل فيهما

[ 958 ] حدثنا أبو العباس بن القاسم بن القاسم السياري ثنا عبد الله بن علي العدل ثنا علي بن الحسن بن شقيق ثنا الفضل بن موسى عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أحدث أحدكم وهو في الصلاة فليضع يده على أنفه ثم لينصرف تابعه محمد بن علي المقدمي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أحدث أحدكم وهو في الصلاة فليفل يده على وجهه ولينصرف هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لأن بعض أصحاب هشام بن عروة أوقفه عنه

[ 959 ] أخبرنا أبو الحسن أحمد بن عثمان البزار ببغداد ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي ثنا أيوب بن سليمان بن بلال حدثني أبو بكر بن أبي أويس عن سليمان بن بلال عن عمر بن محمد بن زيد عن سالم بن عبد الله بن عمر عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى أحدكم فلا يدري كم صلى ثلاثا أو أربعا فليركع ركعة يحسن ركوعها وسجودها ويسجد سجدتين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه الزيادة من ذكر الركعة وله شاهد ولم يخرجاه وهو قوله صلى الله عليه وسلم إذا شك أحدكم في النقصان فليصل حتى بينك في الزيادة

[ 960 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن سماك ببغداد ثنا علي بن إبراهيم الواسطي ثنا وهب بن جرير بن حازم قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن سويد بن قيس عن معاوية بن حديج قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب فسها فسلم في ركعتين ثم انصرف فقال له رجل يا رسول الله إنك سهوت فسلمت في ركعتين فأمر بلالا فأقام الصلاة ثم أتم تلك الركعة فسألت الناس عن الرجل الذي قال يا رسول الله إنك سهوت فقيل لي تعرفه قلت لا إلا أن أراه فمر بي رجل فقلت هو هذا فقالوا هذا طلحة بن عبيد الله اختصره الليث بن سعد عن أبي حبيب

[ 961 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب أن سويد بن قيس أخبره عن معاوية بن حديج أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى يوما فسلم وانصرف وقد بقي من الصلاة ركعة هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين وهو من النوع الذي يطلبان للصحابي متابعا في الرواية على أنهما جميعا قد خرجا مثل هذا

[ 962 ] حدثنا أبو بكر بن أبي نصر الدرابردي ثنا أبو الموجه ثنا يوسف بن عيسى ثنا الفضل بن موسى عن عبد الله بن كيسان عن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم سمى سجدتي السهو المرغمتين هذا حديث صحيح الإسناد محتج بجميع رواته وأبو مجاهد عبد الله بن كيسان من ثقات المراوزة يجمع حديثه ولم يخرجاه

[ 963 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرزاق أنبأ بن جريج حدثني عمران بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد المقبري أنه حدثه عن أبيه أنه رأى أبا رافع مولى النبي صلى الله عليه وسلم مر بالحسن بن علي وهو يصلي قائما وقد غرز ضفره في قفاه فحلها أبو رافع فالتفت الحسن إليه مغضبا فقال أبو رافع إقبل على صلاتك ولا تغضب فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك كفل الشيطان يعني مقعد الشيطان يعني مغرز ضفره هذا حديث صحيح الإسناد وقد احتجا بجميع رواته غير عمران قال علي بن المديني عمران بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص القرشي أخو أيوب بن موسى روى عنه بن جريج وابن علية أيضا

[ 964 ] أخبرنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة ثنا عبد الله بن غنام ثنا أبو كريب ثنا زيد بن الحباب ثنا كامل بن العلاء حدثني حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وكامل بن العلاء التميمي ممن تجمع حديثه

[ 965 ] أخبرني محمد بن يزيد العدل ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ثنا إسماعيل بن علية ثنا يونس عن الحسن عن أنس بن حكيم الضبي أنه خاف من زياد فأتى المدينة فلقي أبا هريرة قال فاستنسبني فانتسبت له فقال يا فتى ألا أحدثك حديثا قال قلت بلى رحمك الله قال يونس أحسبه ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة قال يقول ربنا عز وجل للملائكة وهو أعلم أنظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها فإن كانت تامة كتبت له تامة وإن كان انتقص منها شيئا قال انظروا هل لعبدي من تطوع فإن كان له تطوع قال أتموا لعبدي فريضته من تطوعه ثم تؤخذ الأعمال على ذلك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح على شرط مسلم

[ 966 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ومحمد بن غالب قالا ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة عن داود بن أبي هند عن زرارة بن أوفى عن تميم الداري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة فإن كان أكملها كتبت له كاملة وإن لم يكملها قال الله تبارك وتعالى لملائكته هل تجدون لعبدي تطوعا تكملوا به ما ضيع من فريضته ثم الزكاة مثل ذلك ثم سائر الأعمال على حسب ذلك قصر به بعض أصحاب حماد بن سلمة وموسى بن إسماعيل الحكم في حديثه

[ 967 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن سلمة وأخبرني أبو بكر الشافعي ثنا حمدون بن أحمد السمسار ثنا إبراهيم بن الحجاج ثنا حماد بن سلمة وأخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا الربيع بن يحيى ثنا حماد بن سلمة عن الأزرق بن قيس عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وعن داود بن أبي هند عن زرارة بن أوفى عن تميم الداري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته وذكر الحديث بنحوه

[ 968 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن الحسن أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن عن رجل من بني سليط عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه قد ذكر هذا الخلاف فيه على حماد بن سلمة ليعلم المتأمل أن الذي صححاه حديث داود بن أبي هند ليس فيه خلاف على حماد وسائر الروايات فيه أسانيد لحماد عن غير داود صلى الله على محمد وآله أجمعين

[ 969 ] حدثني أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران حدثني أبي ثنا أبو الطاهر ثنا بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن عمارة بن غزية عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في سجوده اللهم اغفر لي ذنبي كله جله ودقه أوله وآخره علانيته وسره هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما أخرجا بهذا الإسناد أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد

[ 970 ] أخبرنا إسماعيل بن أحمد أخبرنا أبو يعلى ثنا زهير بن حرب ثنا وكيع عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قرأ { سبح اسم ربك الأعلى } قال سبحان ربي الأعلى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 971 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا الحسن بن مكرم ثنا يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن ثابت عن مطرف عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وفي صدره أزيز كأزيز المرجل من البكاء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 972 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه وأبو بكر أحمد بن جعفر القطيعي قالا ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن أبي مالك الأشجعي عن أبي حازم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا غرار في صلاة ولا تسليم قال أحمد بن حنبل فيما رأى أنه أراد أن لا يسلم ويسلم عليك وتغرير الرجل بصلاته أن يسلم وهو فيها شاك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد رواه معاوية بن هشام عن الثوري وشك في رفعه

[ 973 ] أخبرني محمد بن موسى بن عمران الفقيه ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا أبو بكر ثنا معاوية بن هشام عن سفيان عن أبي مالك الأشجعي عن أبي حازم عن أبي هريرة قال أراه رفعه قال لا غرار في تسليم ولا صلاة

[ 974 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا يعقوب بن كعب الحلبي ثنا محمد بن سلمة عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاختصار في الصلاة قال أبو عبد الله العبدي وهو أن يضع الرجل يده على خاصرته هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وهو رواه جماعة عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال نهى أن يصلي الرجل مختصرا

[ 975 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني ثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ شيبان بن عبد الرحمن عن حصين بن عبد الرحمن عن هلال بن يساف قال قدمت الرقة فقال لي في بعض أصحابي هل لك في رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قلت نعم غنيمة فدفعنا إلى وابصه بن معبد قلت لصاحبي نبدأ فنظر إلى دله فإذا عليه قلنسوة لاطية ذات أذنين وبرنس خزأ غبر وإذا هو معتمد على عصا في صلاته فقلنا له بعد أن سلمنا فقال حدثتني أم قيس بنت محصن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أسن وحمل اللحم إتخذ عمودا في الصلاة يعتمد عليه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين غير أنهما لم يخرجا لوابصة بن معبد لفساد الطريق إليه

[ 976 ] حدثني علي بن عيسى ثنا مسدد بن قطن ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون ثنا كهمس بن الحسن عن عبد الله بن شقيق قال سألت عائشة هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ السورة في الركعة قالت من المفصل قال فقلت أكان يصلي قاعدا قالت حين حطمه السن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرجه مسلم من حديث أيوب عن عبد الله بن شقيق عن عائشة كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي ليلا طويلا قائما وليلا طويلا قاعدا

[ 977 ] حدثنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ ثنا أحمد بن موسى بن إسحاق ثنا تميم بن المنتصر ثنا إسحاق بن يوسف ثنا شريك ثنا جامع بن أبي راشد عن أبي وائل عن عبد الله قال كنا لا ندري ما نقول إذا جلسنا في الصلاة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد علم جوامع الكلم وخواتمه قال فذكر التشهد وقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا كلمات كما يعلمنا التشهد اللهم ألف بين قلوبنا واصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام ونجنا من الظلمات إلى النور وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذرياتنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم واجعلنا شاكرين لنعمك مثنين بها عليك قابلين لها وأتمها علينا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد من حديث بن جريج عن جامع

[ 978 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ محمد بن جرير الطبري ثنا عثمان بن يحيى القوفساني ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد ثنا بن جريج عن جامع بن أبي راشد عن أبي وائل عن عبد الله قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا فذكره مثله

[ 979 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك بن أنس ويونس بن زيد وعمرو بن الحارث أن بن شهاب حدثهم عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القاري أنه سمع عمر بن الخطاب يعلم الناس التشهد على المنبر فيقول التحيات لله الزاكيات لله الطيبات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

[ 980 ] أخبرني عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة من أصل كتابه ثنا علي بن عبد العزيز ثنا عبد الله بن سلمة القعنبي ثنا عبد العزيز بن محمد عن هشام بن عروة عن أبيه أن عمر بن الخطاب كان يعلم الناس التشهد في الصلاة وهو يخطب الناس على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول إذا تشهد أحدكم فليقل بسم الله خير الأسماء التحيات الزاكيات الصلوات الطيبات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله قال عمر ابدأوا بأنفسكم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وسلموا على عباد الله الصالحين هذا حديث صحيح على شرط مسلم وإنما ذكرته لأن له شواهد على ما شرطنا في الشواهد التي تشهد على سندها

[ 981 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني ثنا صفوان بن صالح ثنا الوليد بن مسلم ثنا بن لهيعة عن جعفر بن ربيعة عن يعقوب بن عبد الله بن الأشج حدثني عون بن عبد الله قال أخذ بيدي عبد الله بن عباس فعد فيها التشهد فقال أخذت بيدك كما أخذ بيدي عمر بن الخطاب وقال عمر أخذت بيدك كما أخذ بيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فعد فيها التشهد التحيات الصلوات الطيبات الزاكيات لله وذكر الحديث بنحوه فأما الزيادة في أول التشهد باسم الله وبالله فإنه صحيح من شرط البخاري

[ 982 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم الأصبهاني ثنا بكر بن بكار ثنا أيمن بن نابل ثنا أبو الزبير عن جابر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن باسم الله وبالله التحيات لله قال أبو العباس فذكر الحديث وفي آخره اللهم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار

[ 983 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا أبو قلابة وحدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق في آخرين قالوا ثنا أبو مسلم قالا ثنا أبو عاصم ثنا أيمن بن نابل ثنا أبو الزبير عن جابر بن عبد الله قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن بسم الله وبالله التحيات لله الصلوات الطيبات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله نسأل الله الجنة ونعوذ به من النار قال الحاكم أيمن بن نابل ثقة قد احتج به البخاري وقد سمعت أبا الحسن أحمد بن محمد بن سلمة يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول سمعت يحيى بن معين يقول وسألته عن أيمن بن نابل فقال ثقة فأما صحته على شرط مسلم

[ 984 ] فحدثناه أبو علي الحافظ ثنا عبد الله بن قحطبة الصليحي ثنا محمد بن عبد الأعلى ثنا المعتمر بن سليمان ثنا أبي عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه سمعت أبا علي الحافظ يوثق بن قحطبة إلا أنه أخطأ فيه فإنه عند المعتمر عن أيمن بن نابل كما تقدم ذكرنا له وصلى الله على محمد وآله أجمعين

[ 985 ] أخبرنا عبد الصمد بن علي بن مكرمة البزاز ببغداد ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا أبو معمر عبد الله بن عمر ثنا عبد الوارث بن سعيد ثنا حسين المعلم عن عبد الله بن بريدة عن حنظلة بن علي عن محجن بن الأدرع حدثه قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فإذا هو برجل قد صلى صلاته وهو يتشهد ويقول اللهم إني أسألك بالله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم فقال قد غفر له قد غفر له قد غفر له هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 986 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق وأخبرني يحيى بن منصور القاضي ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا عبد الله بن سعيد الكندي ثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عبد الله قال من السنة أن تخفي التشهد هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 987 ] حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا الامام أبو بكر محمد بن إسحاق ثنا أبو الأزهر وكتبته من أصله ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثني أبي عن بن إسحاق قال وحدثني في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم إذا المرء المسلم صلى عليه في صلاته

[ 988 ] محمد بن إبراهيم عن محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه عن أبي مسعود عقبة بن عمرو قال أقبل رجل حتى جلس بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن عنده فقال يا رسول الله أما السلام عليك فقد عرفناه فكيف نصلي عليك إذا نحن صلينا عليك في صلاتنا صلى الله عليك قال فصمت حتى أحببنا أن الرجل لم يسأله ثم قال إذا أنتم صليتم علي فقولوا اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد النبي الأمي وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه فذكر الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الصلوات

[ 989 ] أخبرنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي ثنا عبد الصمد بن الفضل ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا حيوة عن أبي هانئ عن أبي علي عمرو بن مالك عن فضالة بن عبيد الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا صلى لم يحمد الله ولم يمجده ولم يصل على النبي صلى الله عليه وسلم وانصرف فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عجل هذا فدعاه فقال له ولغيره إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه والثناء عليه ثم ليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يدعو بما شاء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولا تعرف له علة ولم يخرجاه وله شاهد صحيح على شرطهما

[ 990 ] أخبرناه أبو بكر بن أبي دارم الحافظ ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد الكندي ثنا عون بن سلام بن سليم أبو جعفر عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص وأبي عبيدة قالا قال عبد الله يتشهد الرجل ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يدعو لنفسه وقد أسند هذا الحديث عن عبد الله بن مسعود بإسناد صحيح

[ 991 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن يحيى بن السباق عن رجل من بني الحارث عن بن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا تشهد أحدكم في الصلاة فليقل اللهم صل على محمد وعلى آل محمد وبارك على محمد وعلى آل محمد وارحم محمدا وآل محمد كما صليت وباركت وترحمت على إبراهيم إنك حميد مجيد وأكثر الشواهد لهذه القاعدة لفروض الصلاة

[ 992 ] ما حدثناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني ثنا الحسن بن علي بن بحر بن البري ثنا أبي حدثني عبد المهيمن بن عباس بن سهل الساعدي قال سمعت أبي يحدث عن جدي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر الله عليه ولا صلاة لمن لم يصل على نبي الله في صلاته لم يخرج هذا الحديث على شرطهما فإنهما لم يخرجا عبد المهيمن

[ 993 ] حدثنا أحمد بن كامل القاضي ثنا أبو قلابة ثنا بشر بن عمر الزهراني وأخبرني عبد الرحمن بن الحسن الأسدي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس قالا ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن أبي عبيدة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان في الركعتين الأوليين كأنه على الرضف قال قلنا حتى يقوم قال حتى يقوم تابعه مسعر عن سعد بن إبراهيم

[ 994 ] حدثنا أبو الحسن علي بن عبد الرحمن السبيعي بالكوفة ثنا أحمد بن حازم بن أبي عزرة ثنا عثمان بن سعيد المري ثنا مسعر عن سعد بن إبراهيم فذكره بنحوه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد اتفقا على إخراج حديث شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة عن عبد الله أنه لم يكن مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجن

[ 995 ] حدثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي ثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نرد على الامام وأن نتحاب وأن يسلم بعضنا على بعض هذا حديث صحيح الإسناد وسعيد بن بشير إمام أهل الشام في عصره إلا أن الشيخين لم يخرجاه بما وصفه أبو مسهر من سوء حفظه ومثله لا ينزل بهذا القدر

[ 996 ] أخبرنا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي ثنا أحمد بن علي الجزار ثنا عبد الوهاب بن نجدة ثنا أشعث بن شعبة ثنا المنهال بن خليفة عن الأزرق بن قيس قال صلى بنا إمام لنا يكنى أبا رمثة قال صليت هذه الصلاة أو مثل هذه الصلاة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وكان أبو بكر وعمر رضى الله تعالى عنهما يقومان في الصف المتقدم عن يمينه وكان رجل قد شهد التكبيرة الأولى من الصلاة فصلى نبي الله صلى الله عليه وسلم ثم سلم عن يمينه وعن يساره حتى رأينا بياض خده ثم انفتل كانفتال أبي رمثة يعني نفسه فقام الرجل الذي أدرك معه التكبيرة الأولى من الصلاة يشفع فوثب إليه عمر فأخذ بمنكبه فهزه ثم قال اجلس فإنه لم يهلك أهل الكتاب إلا أنه لم يكن بين صلاتهم فصل فرفع النبي صلى الله عليه وسلم بصره فقال أصاب الله بك يا بن الخطاب هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 997 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إبراهيم بن عبد السلام الضرير ثنا الجراح بن مخلد ثنا أبو قتيبة ثنا سفيان الثوري عن عاصم الأحول عن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا صلاة لمن لم يمس أنفه الأرض هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وقد أوقفه شعبة عن عاصم

[ 998 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إبراهيم بن عبد السلام ثنا الجراح بن مخلد ثنا أبو قتيبة ثنا شعبة عن عاصم الأحول عن عكرمة عن بن عباس قال لا صلاة لمن لم يمس أنفه الأرض

[ 999 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا علي بن الحسن بن أبي عيسى ثنا معن ثنا أسد ثنا وهيب عن محمد بن عجلان عن محمد بن إبراهيم التيمي عن عامر بن سعد عن أبيه قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضع اليدين ونصب القدمين في الصلاة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد صح على شرط بلفظ أشفى من هذا

[ 1000 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا عبد الرحمن بن المبارك ثنا وهيب عن محمد بن عجلان قال أخبرني محمد بن إبراهيم التيمي عن عامر بن سعد بن مالك عن أبيه قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضع الكفين ونصب القدمين في الصلاة

[ 1001 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن أبي حمزة عن أبي صالح قال كنت عند أم سلمة فدخل عليها ذو قرابة لها شاب ذو جمة فقام يصلي فنفخ فقال يا بني لا تنفخ فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعبد لنا أسود أي رباح ترب وجهك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1002 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله التاجر ثنا أبو حاتم الرازي وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن سليمان بن الحارث قالا ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يستوفز الرجل في صلاته هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 1003 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا نصر بن علي ثنا يحيى بن علي ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن العلاء بن المسيب عن عمر بن مرة عن طلحة بن يزيد عن حذيفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا رفع رأسه من السجود رب اغفر لي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1004 ] أخبرني عبيد الله بن محمد بن موسى ثنا محمد بن أيوب أنبأ عبد السلام بن عاصم ثنا زيد بن الحباب ثنا كامل أبو العلاء عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بين السجدتين اللهم اغفر لي وارحمني وأجبرني وارفعني واهدني وارزقني هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وأبو العلاء كامل بن العلاء ممن يجمع حديثه في الكوفيين

[ 1005 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإقعاء في الصلاة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وله رواية في إباحة الإقعاء صحيح على شرط مسلم

[ 1006 ] حدثناه أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري وعلي بن عيسى قالا ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا يعقوب بن كعب الحلبي ثنا مخلد بن يزيد عن بن جريج عن أبي الزبير أنه سمع طاوسا يقول قلت لابن عباس في الإقعاء قال نهي سنة قلت إنا نراه جفاء فقال بن عباس إنها السنة

[ 1007 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق وعبد الله بن محمد بن موسى قالا ثنا محمد بن أيوب ثنا إبراهيم بن موسى ثنا هشام بن يوسف عن معمر عن إسماعيل بن أمية عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى رجلا وهو جالس معتمد على يده اليسرى في الصلاة فقال إنها صلاة اليهود هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1008 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عتبة أحمد بن الفرج ثنا بقية بن الوليد ثنا يحيى بن سعيد عن خالد بن معدان عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خطوتان أحدهما أحب إلى الله والأخرى أبغض الخطا إلى الله فأما الخطوة التي يحبها الله عز وجل فرجل نظر إلى خلل في الصف فسده وأما التي يبغض الله فإذا أراد الرجل أن يقوم مد رجله اليمنى ووضع يده عليها وأثبت اليسرى ثم قام هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج ببقية في الشواهد ولم يخرجاه فأما بقية بن الوليد فإنه إذا روى عن المشهورين فإنه مأمون مقبول

[ 1009 ] حدثنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وأخبرنا أبو بكر بن بالويه ثنا محمد بن غالب ثنا عفان وأبو عمر ومسلم بن إبراهيم وعلي بن الجعد قالوا ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل وزبيد عن بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم قال سبحان الملك القدوس ثلاثا يرفع صوته عبد الرحمن بن أبزى ممن صح عندنا أنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم إلا أن أكثر روايته عن أبي بن كعب والصحابة وهذا الإسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1010 ] أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن أيوب الطوسي ثنا عبد الله بن أحمد بن أبي ميسرة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا حيوة بن شريح قال سمعت عقبة بن مسلم التجيبي يقول حدثني أبو عبد الرحمن الحبلى عن الصنابحي عن معاذ بن جبل أنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيدي يوما ثم قال يا معاذ والله إني لأحبك فقال معاذ بأبي وأمي يا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا والله أحبك فقال أوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك قال وأوصى بذلك معاذ الصنابحي وأوصى الصنابحي أبا عبد الرحمن الحبلى وأوصى أبو عبد الرحمن عقبة بن مسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1011 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو مسلم ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة ثنا هشام بن أبي عبد الله وعلي بن المبارك قالا ثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في دبر كل صلاته اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ومن عذاب النار ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1012 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة ثنا بن أبي مريم أنبأ نافع بن يزيد ثنا يحيى بن أبي سليمان عن زيد بن أبي عتاب وسعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جئتم إلى الصلاة ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئا ومن أدرك الركعة فقد أدرك الصلاة هذا حديث صحيح قد احتج الشيخان برواته عن آخرهم غير يحيى بن أبي سليمان وهو شيخ من أهل المدينة سكن مصر ولم يذكر بجرح

[ 1013 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد بن محبوب التاجر ثنا أبو النضر أحمد بن عتيق المروزي ثنا محمد بن سنان العوقي ثنا همام ثنا قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من صلى ركعة من الصبح ثم طلعت الشمس فليصل الصبح هذا حديث صحيح على شرط الشيخين إن كان محفوظا بهذا الإسناد فإن أحمد بن عتيق المروزي هذا ثقة إلا أنه حدث به مرة أخرى بإسناد آخر

[ 1014 ] حدثناه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا عمر بن علي الجوهري ثنا أبو النضر أحمد بن عتيق العتيقي ثنا محمد بن سنان العوقي ثنا همام عن قتادة عن خلاس عن أبي رافع عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من صلى ركعة من صلاة الصبح ثم طلعت الشمس فليتم صلاته كلا الإسنادين صحيحان فقد احتجا جميعا بخلاس بن عمرو شاهدا

[ 1015 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا أبو بدر عباد بن الوليد العنبري ثنا عمرو بن عاصم ثنا همام عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من لم يصل ركعتي الفجر حتى تطلع الشمس فليصلهما هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1016 ] حدثنا أبو أحمد الحسين بن علي التميمي ثنا محمد بن المسيب ثنا إسحاق بن شاهين أنبأ خالد بن عبد الله عن يونس عن الحسن عن عمران بن حصين قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسير له فناموا عن صلاة الفجر فاستيقظوا بحر الشمس فارتفعوا قليلا حتى استعلت ثم أمر المؤذن فأذن ثم صلى الركعتين قبل الفجر ثم أقام المؤذن فصلى الفجر هذا حديث صحيح على ما قدمنا ذكره من صحة سماع الحسن عن عمران وإعادته الركعتين لم يخرجا وله شاهد بإسناد صحيح

[ 1017 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا الليث بن سعد عن يحيى بن سعيد عن أبيه عن جده أنه جاء والنبي صلى الله عليه وسلم يصلي صلاة الفجر فصلى معه فلما سلم قام فصلى ركعتي الفجر فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ما هاتان الركعتان فقال لم أكن صليتهما قبل الفجر فسكت ولم يقل شيئا قيس بن فهد الأنصاري صحابي والطريق إليه صحيح على شرطهما وقد رواه محمد بن إبراهيم التيمي عن قيس بن فهد

[ 1018 ] أخبرناه عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا إسماعيل بن قتيبة السلمي ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن نمير ثنا سعد بن سعيد حدثني محمد بن إبراهيم التيمي عن قيس بن فهد قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا يصلي بعد صلاة الصبح ركعتين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أصلاة الصبح مرتين فقال الرجل لم أكن صليت الركعتين اللتين قبلها فصليتها الآن قال فسكت عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 1019 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا محمد بن الحسين بن أبي الحسين ثنا الفضل بن دكين ثنا جعفر بن برقان عن ميمون بن مهران عن بن عمر قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في السفينة فقال كيف أصلي في السفينة قال صل فيها قائما إلا أن تخاف الغرق هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه وهو شاذ بمرة

[ 1020 ] حدثنا زيد بن علي بن يونس الخزاعي بالكوفة ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا بكر بن خلف وسويد بن سعيد قالا ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن حنش عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من جمع بين الصلاتين من غير عذر فقد أتى بابا من أبواب الكبائر حنش بن قيس الرحبي يقال له أبو علي من أهل اليمن سكن الكوفة ثقة وقد احتج البخاري بعكرمة وهذا الحديث قاعدة في الزجر عن الجمع بلا عذر ولم يخرجاه

[ 1021 ] حدثني أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن هارون بن عبد الله ثنا أبي ثنا أبو داود الحفري حدثني حفص بن غياث عن حميد عن عبد الله بن شقيق عن عائشة أنها قالت رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي متربعا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما اتفقا على إخراج حميد عن عبد الله بن شقيق عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ليلا طويلا قائما الحديث وحميد هذا هو بن تيرويه الطويل بلا شك فيه

[ 1022 ] فقد حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ حميد عن عبد الله بن شقيق عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ليلا طويلا قائما وليلا طويلا قاعدا فإذا صلى قائما ركع قائما وإذا صلى قاعدا ركع قاعدا

[ 1023 ] أخبرنا أبو الحسن عبد الصمد بن علي بن مكرم أخي الحسن بن مكرم البزار ببغداد ثنا الفضل بن العباس الصيرفي ثنا يحيى بن غيلان ثنا عبد الله بن بزيع ثنا حميد عن أنس قال كنا نفتح على الأئمة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يحيى بن غيلان وعبد الله بن بزيع التستريان ثقتان هذا حديث صحيح وله شواهد ولم يخرجاه

[ 1024 ] أخبرنا علي بن حمشاذ العدل ثنا علي بن عبد الصمد الطيالسي ثنا زياد بن أيوب ثنا جارية بن هرم ثنا حميد الطويل عن أنس بن مالك قال كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يلقن بعضهم بعضا في الصلاة

[ 1025 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم القنطري ببغداد ثنا أبو قلابة الرقاشي ثنا أبو عاصم وحدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا أبو سلمة موسى بن إسماعيل وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أحمد بن علي الجزار ثنا خالد بن خداش قالوا ثنا بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة عن أبيه عن أبي بكرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاه أمر يسره أو يسر به خر ساجدا شكرا لله عز وجل هذا حديث صحيح وإن لم يخرجاه فإن بكار بن عبد العزيز صدوق عند الأئمة وإنما لم يخرجاه لشرطهما في الرواية كما ذكرناه فيما تقدم وليس لعبد العزيز بن أبي بكرة رواة غير ابنه فقال صالح الحديث ولهذا الحديث شواهد يكثر ذكرها ومنها أنه صلى الله عليه وسلم رأى القرد فخر ساجدا منها أنه صلى الله عليه وسلم رأى رجلا به زمانة فخر ساجدا ومنها أنه صلى الله عليه وسلم أتاه جعفر بن أبي طالب عند فتح خيبر فخر ساجدا ومنها أنه صلى الله عليه وسلم رأى نغاشا فخر ساجدا

كتاب الجمعة
[ 1026 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أخبرني بن أبي الزناد عن أبيه عن موسى بن أبي عثمان عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد الأيام يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا يوم الجمعة هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد استشهد بعبد الرحمن بن أبي الزناد ولم يخرجا سيد الأيام

[ 1027 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أبو توبة الربيع بن نافع الحلبي ثنا الهيثم بن حميد حدثني أبو معيد حفص بن غيلان عن طاوس عن أبي موسى الأشعري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يبعث الأيام يوم القيامة على هيأتها ويبعث الجمعة زهراء منيرة أهلها يحفون بها كالعروس تهدى إلى كريمها تضيء لهم يمشون في ضوئها ألوانهم كالثلج بياضا وريحهم يسطع كالمسك يخوضون في جبال الكافور ينظر إليهم الثقلان لا يطرقون تعجبا حتى يدخلون الجنة لا يخالطهم أحد إلا المؤذنون المحتسبون هذا حديث شاذ صحيح الإسناد فإن أبا معيد من ثقات الشاميين الذين يجمع حديثهم والهيثم بن حميد من أعيان أهل الشام غير أن الشيخان لم يخرجاه عنهما

[ 1028 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى القاضي إملاء ثنا محمد بن أيوب أنبأ الربيع الزهراني ويحيى بن المغيرة قالا ثنا جرير بن عبد الحميد عن منصور عن أبي معشر عن إبراهيم عن علقمة عن قرثع الضبي وكان قرثع من القراء الأولين عن سلمان قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا سلمان ما يوم الجمعة قلت الله ورسوله أعلم قال يا سلمان يوم الجمعة فيه جمع أبوك أو أبوكم وأنا أحدثك عن يوم الجمعة ما من رجل يتطهر يوم الجمعة كما أمر ثم يخرج من بيته حتى يأتي الجمعة فيقعد وينصت حتى يقضي صلاته إلا كان كفارة لما قبله من الجمعة هذا حديث صحيح الإسناد واحتج الشيخان بجميع رواته غير قرثع سمعت أبا علي القاري يقول أردت أن أجمع مسانيد قرثع الضبي فإنه من زهاد التابعين فلم يسند تمام العشرة

[ 1029 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو جعفر أحمد بن عبد الحميد الحارثي ثنا الحسين بن علي الجعفي ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس الثقفي قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي قالوا وكيف صلاتنا تعرض عليك وقد أرمت قال إن الله عز وجل قد حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 1030 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ مالك وحدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا أحمد بن محمد بن عيسى البرقي وإسماعيل بن إسحاق القاضي قالا ثنا القعنبي عن مالك وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن عن مالك عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أهبط وفيه تيب عليه وفيه مات وفيه تقوم الساعة وما من دابة إلا وهي مصيخة يوم الجمعة من حين يصبح حتى الشمس شفقا من الساعة إلا الجن والإنس وفها ساعة لا يصادفها عبد مسلم وهو يصلي يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه قال كعب ذلك في كل سنة يوم فقلت بل في كل جمعة قال فقرأ كعب التوراة فقال صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو هريرة ثم لقيت عبد الله بن سلام فحدثته بمجلسي مع كعب فقال عبد الله بن سلام قد علمت آية ساعة هي قال أبو هريرة فقلت له فأخبرني بها فقال عبد الله بن سلام هي آخر ساعة في يوم الجمعة فقلت كيف هي آخر ساعة في يوم الجمعة وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصادفها عبد مسلم وهو يصلي وتلك الساعة لا يصلى فيها فقال عبد الله بن سلام ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم من جلس مجلسا ينتظر الصلاة فهو في صلاة حتى يصلي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما اتفقا على أحرف من أوله في حديث الأعرج عن أبي هريرة خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة وقد تابع محمد بن إسحاق يزيد بن الهاد على روايته عن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي بالزيادات فيه

[ 1031 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم الغفاري ثنا يعلى بن عبيد ثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال جئت الطور فلقيت هناك كعب الأحبار فحدثته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وحدث عن التوراة فما اختلفا حتى مررت بيوم الجمعة قال قلت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل يوم جمعة ساعة لا يوافقها مؤمن وهو يصلي يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه قال كعب تلك في كل سنة فقلت ما كذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجع فتلا ثم قال صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل جمعة قال أبو هريرة ثم لقيت عبد الله بن سلام فحدثته بمجلسي مع كعب فذكر الحديث بنحو من حديث مالك

[ 1032 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أحمد بن صالح ثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن الجلاح بن كثير أخبره أن أبا سلمة بن عبد الرحمن حدثه عن جابر بن عبد الله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال يوم الجمعة اثنتا عشرة ساعة ولا يوجد عبد مسلم يسأل الله شيئا إلا أتاه الله فالتمسوها آخر الساعة بعد العصر هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد احتج بالجلاح بن كثير ولم يخرجاه

[ 1033 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن أبي داود المنادي ثنا يونس بن محمد المؤدب ثنا فليح بن سليمان عن سعيد بن الحارث عن أبي سلمة قال قلت والله لو جئت أبا سعيد الخدري فسألته عن هذه الساعة لعله أن يكون عنده منها علم فأتيته فقلت يا أبا سعيد إن أبا هريرة حدثنا عن الساعة التي في يوم الجمعة فهل عندك منها علم فقال سألنا النبي صلى الله عليه وسلم عنها فقال إني كنت أعلمها ثم أنسيتها كما أنسيت ليلة القدر ثم خرجت من عنده فدخلت على عبد الله بن سلام ثم ذكر الحديث وهذا شاهد صحيح على شرط الشيخين لحديث يزيد بن الهاد ومحمد بن إسحاق ولم يخرجاه

[ 1034 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن عمرو قال حدثني عبيدة بن سفيان الحضرمي عن أبي الجعد الضمري وكانت له صحبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من ترك ثلاث جمع تهاونا بها طبع الله على قلبه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1035 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ همام بن يحيى ثنا قتادة عن قدامة بن وبرة الجعفي عن سمرة بن جندب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من ترك الجمعة من غير عذر فليتصدق بدينار فإن لم يجد فبنصف دينار هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرج لخلاف فيه لسعيد بن بشير وأيوب بن العلاء فإنهما قالا عن قتادة عن قدامة بن وبرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرسلا

[ 1036 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبيد بن عبد الواحد ثنا أبو الجماهر ثنا سعيد بن بشير عن قتادة وأخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا أبو هشام محمد بن يزيد ثنا إسحاق بن يوسف عن أيوب بن العلاء عن قتادة عن قدامة بن وبرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فاتته الجمعة من غير عذر فليتصدق بدرهم أو نصف درهم أو صاع حنطة أو نصف صاع هذا لفظ حديث العنبري ولم يزدنا الشيخ أبو بكر فيه على الإرسال

[ 1037 ] أخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي وسئل عن حديث همام عن قتادة وخلاد بن العلاء إياه فيه فقال همام عندنا أحفظ من أيوب بن العلاء

[ 1038 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا بن وهب ثنا سليمان بن بلال عن عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب عن عكرمة عن بن عباس أن رجلين من أهل العراق أتياه فسألا عن الغسل يوم الجمعة أواجب هو فقال لهما بن عباس من اغتسل فهو أحسن وأطهر وسأخبركما لما بدأ الغسل كان الناس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم محتاجين يلبسون الصوف يسقون النخل على ظهورهم وكان المسجد ضيقا مقارب السقف فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة في يوم صائف شديد الحر ومنبره قصير إنما هو ثلاث درجات فخطب الناس فعرق الناس في الصوف فثارت أبدانهم ريح العرق والصوف حتى كاد يؤذي بعضهم بعضا حتى بلغت أرواحهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر فقال أيها الناس إذا كان هذا اليوم فاغتسلوا وليمسن أحدكم أطيب ما يجد من طيبه أو دهنه هذا حديث صحيح على شرط البخاري

[ 1039 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد السماك ببغداد ثنا علي بن إبراهيم الواسطي ثنا وهب بن جرير ثنا أبي عن محمد بن إسحاق قال حدثني محمد بن أبي أمامة بن سهل عن أبيه عن عبد الرحمن بن كعب قال كنت قائد أبي حين ذهب بصره إذا خرجت به إلى الجمعة فسمع الأذان صلى على أبي أمامة أسعد بن زرارة واستغفر له فمكثت كثيرا لا يسمع أذان الجمعة إلا فعل ذلك فقلت يا أبي أرأيت استغفارك لأبي أمامة كلما سمعت الأذان للجمعة ما هو قال أي بني كان أول من جمع بنا بالمدينة في هزم النبت من حرة بني بياضة يقال لها نقيع الخضمات قال قلت كم كنتم يومئذ قال أربعين رجلا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وهو شاهد الحديث الذي تفرد بإخراجه البخاري من حديث إبراهيم بن طهمان عن أبي جمرة عن بن عباس أول جمعة في الإسلام بعد جمعة بالمدينة جمعة بجواثا عبد القيس

[ 1040 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو جعفر أحمد بن عبد الحميد الحارثي ثنا حسين بن علي الجعفي ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر يوم الجمعة من غسل واغتسل وغدا وابتكر ودنا وأنصت واستمع غفر له ما بينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام ومن مس الحصى فقد لغا رواه يحيى بن الحارث الذماري وحسان بن عطية عن أبي الأشعث أما حديث يحيى بن الحارث

[ 1041 ] فحدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا بزيد بن الهيثم القطيعي ثنا إبراهيم بن أبي الليث ثنا الأشجعي عن سفيان عن عبد الله بن عيسى عن يحيى عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس الثقفي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل واغتسل ثم غدا وابتكر فجلس من الامام قريبا فاستمع وأنصت كان له بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها وأما حديث حسان بن عطية

[ 1042 ] أخبرناه الحسن بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه ثنا عبدان أنبأ عبد الله ثنا الأوزاعي ثنا حسان بن عطية حدثني أبو الأشعث الصنعاني حدثني أوس بن أوس الثقفي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من غسل واغتسل يوم الجمعة ثم بكر وابتكر فدنا واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة يخطوها عمل سنة أجر قيامها وصيامها قد صح هذا الحديث بهذه الأسانيد على شرط الشيخين ولم يخرجاه وأظنه لحديث واه لا يعلل مثل هذه الأسانيد بمثله وهو حديث

[ 1043 ] حدثناه أبو بكر أحمد بن كامل ثنا أحمد بن الوليد الفحام ثنا روح بن عبادة ثنا ثور بن يزيد هن عثمان الشيباني أنه سمع أبا الأشعث الصنعاني يحدث عن أوس بن أوس الثقفي عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل يوم الجمعة واغتسل ودنا من الامام واقترب واستمع وأنصت كان له بكل خطوة يخطوها أجر صيام سنة وقيامها هذا لا يعلل الأحاديث الثابتة الصحيحة من أوجه أولها أن حسان بن عطية قد ذكر سماع أوس بن أوس من النبي صلى الله عليه وسلم وثانيها أن ثور بن يزيد دون أولئك في الاحتجاج به وثالثها أن عثمان الشيباني مجهول

[ 1044 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا موسى بن هارون وصالح بن محمد الرازي والحسين بن محمد بن زياد قالوا ثنا سريج بن يونس ثنا هارون بن مسلم العجلي ثنا أبان بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة قال دخل علي أبي وأنا أغتسل يوم الجمعة فقال غسل من جنابة أو للجمعة قال قلت من جنابة قال أعد غسلا آخر فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اغتسل يوم الجمعة كان في طهارة إلى الجمعة الأخرى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وهارون بن مسلم العجلي شيخ قديم للبصريين يقال له الحنائي ثقة قد روى عنه أحمد بن حنبل وعبد الله بن عمر القواريري

[ 1045 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن أبي هريرة وأبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من غسل يوم الجمعة واستاك ولبس أحسن ثيابه وتطيب بطيب إن وجده ثم جاء ولم يتخط الناس فصلى ما شاء الله أن يصلي فإذا خرج الامام سكت فذلك كفارة إلى الجمعة الأخرى هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد رواه أيضا إسماعيل بن علية عن محمد بن إسحاق مثل رواية حماد بن سلمة وقيده بأبي أمامة بن سهل مقرونا بأبي سلمة

[ 1046 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسماعيل بن إبراهيم عن محمد بن إسحاق حدثني محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وأبي أمامة بن سهل عن أبي هريرة وأبي سعيد قالا سمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اغتسل يوم الجمعة واستن ومس من طيب إن كان عنده ولبس أحسن ثيابه ثم جاء إلى المسجد ولم يتخط رقاب الناس ثم ركع ما شاء الله أن يركع ثم أنصت إذا خرج إمامه حتى يصلي كانت له كفارة لما بينها وبين الجمعة التي كانت قبلها يقول أبو هريرة وثلاثة أيام زيادة إن الله قد جعل الحسنة بعشر أمثالها إسماعيل بن علية من الثقات الذي أجمعا على إخراجه

[ 1047 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر ربيع الأول سنة خمس وتسعين وثلاث مائة أنبأ عبد الله بن الحسين القاضي ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا محمد بن عيسى بن الطباع ثنا مصعب بن سلام عن هشام بن الغاز عن نافع عن بن عمر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج يوم الجمعة فقعد على المنبر أذن بلال هذا حديث صحيح الإسناد فإن هشام بن الغاز ممن يجمع حديثه ولم يخرجاه

[ 1048 ] حدثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا هشام بن عمار ثنا الوليد بن مسلم ثنا بن جريج عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال استوى النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر يوم الجمعة فقال للناس اجلسوا فسمعه بن مسعود وهو على باب المسجد فجلس فقال له النبي صلى الله عليه وسلم تعال يا بن مسعود هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1049 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا إسماعيل ثنا عبد الحميد صاحب الزيادي ثنا عبد الله بن الحارث بن عم محمد بن سيرين أن بن عباس قال لمؤذنه في يوم مطير إذا قلت أشهد أن محمدا رسول الله فلا تقل حي على الصلاة قل صلوا في بيوتكم فكان الناس استنكروا ذلك فقال قد فعل ذا من هو خير مني إن الجمعة عزمة وإني كرهت أن أخرجكن فتمشون في الطين والماء

[ 1050 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن خبيب بن عبد الرحمن عن عبد الله بن محمد بن معن عن ابنة حارثة بن النعمان قالت ما حفظت ق إلا من في رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ بها في كل يوم جمعة قالت وكانت تنورنا وتنور رسول الله صلى الله عليه وسلم واحدا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وابنة حارثة بن النعمان قد سماها محمد بن إسحاق بن يسار في رواية

[ 1051 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أيوب ثنا يحيى بن المغيرة ثنا جرير عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر عن يحيى بن عبد الله عن أم هشام بنت حارثة بن النعمان قالت قرأت { ق والقرآن المجيد } من في رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأها في كل يوم جمعة إذا خطب الناس يحيى بن عبد الله هو بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة

[ 1052 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا أبي وشعيب قالا ثنا الليث ثنا خالد بن يزيد عن أب هلال عن عياض بن عبد الله عن أبي سعيد أنه قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقرأ ص فلما مر بالسجدة نزل فسجد وسجدنا وقرأها مرة أخرى فلما مر بالسجدة تبشرنا بالسجود فلما رآنا قال إنما هي توبة نبي ولكني أراكم قد استعددتم للسجود فنزل فسجد وسجدنا وهذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فأما السجود في ص فقد أخرجه البخاري وإنما الغرض في إخراجه هكذا في كتاب الجمعة أن الامام إذا قرأ السجدة يوم الجمعة على المنبر فمن السنة أن ينزل فيسجد

[ 1053 ] حدثنا حمزة بن العباس القعنبي ثنا محمد بن عيسى بن حبان ثنا شبابة بن سوار ثنا يونس بن أبي إسحاق وأخبرني أبو بكر بن أبي نصر المروزي واللفظ له ثنا أبو الموجه ثنا أبو عمار ثنا الفضل بن موسى ثنا يونس بن أبي إسحاق السبيعي عن المغيرة بن شبل عن جرير بن عبد الله قال لما دنوت من مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم أنخت راحلتي وحللت عيبتي فلبست حلتي فدخلت ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فسلم علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فرماني الناس بالحدق فقلت لجليسي يا عبد الله هل ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمري شيئا قال نعم ذكرك بأحسن الذكر قال إنه سيدخل عليكم من هذا الباب أو من هذا الفج من خير ذي يمن وإن على وجهه مسحة ملك فحمدت الله على ما أبلاني هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وهو أصل في كلام الامام في الخطبة فيما يبدو له في الوقت

[ 1054 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن بن عجلان عن عياض بن عبد الله بن سعد بن أبي سرح أن أبا سعيد الخدري دخل يوم الجمعة ومروان بن الحكم يخطب فقام يصلي فجاء الأحراس ليجلسوه فأبى حتى صلى فلما انصرف مروان أتيناه فقلنا له يرحمك الله إن كادوا ليفعلون بك قال ما كنت أتركها بعد شيء رأيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ذكر رجلا جاء يوم الجمعة ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب ثم جاء يوم الجمعة الأخرى ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس أن يتصدقوا فألقى الرجل أحد ثوبيه فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم زجره وقال خذ ثوبك ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا دخل في هيئة بذة فأمرت الناس أن يتصدقوا فألقى هذا أحد ثوبيه ثم أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلي ركعتين هذا حديث صحيح على شرط مسلم وهو شاهد للحديث الذي قبله وله شاهد آخر على شرط مسلم

[ 1055 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد الخزاعي بمكة ثنا عبد الله بن أحمد بن زكريا المكي ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبي رفاعة العدوي قال انتهيت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب فقلت يا رسول الله رجل غريب جاء يسأل عن دينه لا يدري ما دينه فأقبل إلي وترك خطبته فأتي بكرسي خلت قوائمه حديد فجعل يعلمني مما علمه الله ثم أتي خطبته وأتم آخرها

[ 1056 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا يعقوب بن كعب الحلبي ثنا مخلد بن يزيد ثنا بن جريج عن عطاء عن جابر قال لما استوى رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر قال اجلسوا فسمع بن مسعود فجلس على باب المسجد فرآه النبي صلى الله عليه وسلم فقال تعال يا عبد الله بن مسعود هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1057 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا حامد بن محمد المقري ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي ثنا عمرو بن أبي قيس عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة السوائي قال من حدثك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يخطب جالسا على المنبر فكذبه فأنا شهدته كان يخطب قائما ثم يجلس ثم يقوم فيخطب خطبة أخرى قال قلت كيف كانت خطبته قال كلام يعظ به الناس ويقرأ آيات من كتاب الله ثم ينزل وكانت قصدا يعني خطبته وكانت صلاته قصدا بنحو الشمس وضحاها والسماء والطارق إلا صلاة الغداة وصلاة الظهر كان يؤذن بلال حيث تدحض الشمس فإن جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم أقام وإلا سكت حتى يخرج والعصر نحوا مما تصلون والمغرب نحوا مما تصلون والعشاء الآخرة يؤخرها عن صلاتكم قليلا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما خرج لفظتين مختصرتين من حديث أبي الأحوص عن سماك كان يخطب خطبتين بينهما جلسة وكانت صلاته قصدا

[ 1058 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا أبو داود ووهب بن جرير الحافظ قالا ثنا شعبة أخبرني أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت النعمان بن بشير يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب يقول أنذرتكم النار أنذرتكم النار حتى لو أن رجلا كان بالسوق لسمعه من مقامي هذا حتى وقعت خميصة كانت على عاتقة عند رجليه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1059 ] وأخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا الفضل بن عبد الجبار وأخبرنا القاسم بن القاسم السياري ثنا إبراهيم بن هلال قالا ثنا علي بن الحسن بن شقيق ثنا الحسين بن واقد حدثني عبد الله بن بريدة عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فأقبل الحسن والحسين عليهما قميصان أحمران يعثران ويقومان فنزل فأخذهما فوضعهما بين يديه ثم قال صدق الله ورسوله إنما أموالكم وأولادكم فتنة رأيت ولدي هذين فلم أصبر حتى نزلت فأخذتهما ثم أخذ في خطبته هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وهو أصل في قطع الخطبة والنزول من المنبر عند الحاجة

[ 1060 ] أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حاتم الزاهد ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن جعفر بن أبي كثير ثنا شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن عطاء بن يسار عن أبي ذر قال دخلت المسجد والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب فجلست قريبا من أبي بن كعب فقرأ النبي صلى الله عليه وسلم سورة براءة فقلت لأبي متى نزلت هذه السورة الحديث هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1061 ] أخبرنا أحمد بن إسحاق بن إبراهيم العدل الصيدلاني ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية قال كنت جالسا مع عبد الله بن بسر يوم الجمعة فما زال يحدثنا حتى خرج الامام فجاء رجل يتخطى رقاب الناس ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فقال له اجلس فقد آذيت وآنيت هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1062 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا عبيد بن محمد العجلي حدثني العباس بن عبد العظيم العنبري حدثني إسحاق بن منصور ثنا هريم بن سفيان عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الجمعة حق واجب على كل مسلم في جماعة إلا أربعة عبد مملوك أو امرأة أو صبي أو مريض هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد اتفقا جميعا على الاحتجاج بهريم بن سفيان ولم يخرجاه ورواه بن عيينة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر ولم يذكر أبا موسى في إسناده وطارق بن شهاب ممن يعد في الصحابة

[ 1063 ] أخبرنا علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري ثنا مالك بن إسماعيل ثنا إسرائيل ثنا عثمان بن المغيرة الثقفي عن إياس بن أبي رملة الشامي قال شهدت معاوية بن أبي سفيان وهو يسأل زيد بن أرقم هل شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عيدين اجتمعا في يوم قال نعم قال كيف صنع قال صلى العيد ثم رخص في الجمعة فقال من شاء أن يصلي فليصل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد على شرط مسلم

[ 1064 ] حدثنا أبو علي الحافظ ثنا محمد بن يحيى بن كثير الحمصي ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا بقية ثنا شعبة عن المغيرة بن مقسم الضبي عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قد اجتمع في يومكم هذا عيدان فمن شاء أجزأه من الجمعة وإنا مجمعون هذا حديث صحيح على شرط مسلم فإن بقية بن الوليد لم يختلف في صدقه إذا روى عن المشهورين وهذا حديث غريب من حديث شعبة والمغيرة وعبد العزيز وكلهم ممن يجمع حديثه

[ 1065 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا علي بن الحسن الهلالي ثنا عبد الله بن الوليد العدني ثنا سفيان وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان عن عبد العزيز بن رفيع عن تميم الطائي عن عدي بن حاتم أن خطيبا خطب عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعصهما فقد غوى قال قم أو اذهب فبئس الخطيب أنت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1066 ] أخبرنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبي ثنا العلاء بن صالح عن عدي بن ثابت عن أبي راشد عن عمار بن ياسر قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإقصار الخطب هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد صحيح على شرط مسلم

[ 1067 ] حدثني جعفر بن محمد بن الحارث ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا محمود بن خالد الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم أخبرني شيبان أبو معاوية عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يطيل الموعظة يوم الجمعة إنما هن كلمات يسيرات

[ 1068 ] أخبرنا أبو بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا علي بن المديني حدثني معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن يحيى بن مالك عن سمرة بن جندب أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال أحضروا الذكر وادنوا من الامام فإن الرجل لا يزال يتباعد حتى يؤخر في الجنة وإن دخلها هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1069 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني أبو مرحوم عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الحبوة يوم الجمعة والأمام يخطب هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1070 ] أخبرنا أبو بكر بن محمد الصيرفي بمرو ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا جرير بن حازم عن ثابت عن أنس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر فيعرض له الرجل في الحاجة فيقوم معه حتى يقضي حاجته هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1071 ] أخبرني مخلد بن جعفر الباقرحي ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا زهير بن حرب ثنا هشيم أنبأ يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة قالت صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجرته والناس يأتمون به من وراء الحجرة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1072 ] أخبرنا أبو بكر بن أبي نصر الداربردي بمرو ثنا أبو الموجه ثنا يوسف بن عيسى ثنا الفضل بن موسى أنبأ عبد الحميد بن جعفر عن يزيد بن أبي حبيب عن عطاء عن بن عمر قال كان إذا كان بمكة فصلى الجمعة تقدم فصلى ركعتين ثم تقدم فصلى أربعا فإذا كان بالمدينة صلى الجمعة ثم رجع إلى بيته فصلى ركعتين ولم يصل في المسجد فقيل له فقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على حديث بن عمر في الركعتين في بيته ولمسلم وحده كان يصلي بعد الجمعة أربعا وقد تابع بن جريج يزيد بن أبي حبيب على روايته عن عطاء هكذا

[ 1073 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إبراهيم بن إسحاق الأنماطي ثنا هارون بن عبد الله ثنا حجاج بن محمد عن بن جريج قال أخبرني عطاء أنه رأى بن عمر يصلي يوم الجمعة فيتقدم عن مصلاه الذي صلى فيه الجمعة قليلا غير كثير فيركع ركعتين قال ثم يمشي أنفس من ذلك فيركع أربع ركعات قلت لعطاء كم رأيت بن عمر يصنع ذلك قال مرارا

[ 1074 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد ثنا بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد عن عبد الله بن وديعة عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من اغتسل يوم الجمعة فأحسن الغسل وتطهر فأحسن الطهور ولبس من خير ثيابه ومس مما كتب الله له من طيب أو دهن أهله ولم يفرق بين اثنين إلا غفر الله له إلى الجمعة الأخرى هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1075 ] حدثنا أبو بكر بن أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا الحسن بن مكرم ثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن إسحاق وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد ثنا إبراهيم بن موسى ثنا عيسى بن يونس عن محمد بن إسحاق عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نعس أحدكم يوم الجمعة في مجلسه فليتحول من مجلسه ذلك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1076 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا أبو داود الطيالسي ثنا بن أبي ذئب عن سلم بن جندب عن الزبير بن العوام قال كنا نصلي الجمعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكنا نبتدر الفيء فما يكون إلا قدر قدم أو قدمين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما خرج البخاري عن أبي خلدة عن أنس بغير هذا اللفظ

[ 1077 ] حدثني علي بن العباس الإسكندراني بمكة ثنا الفضل بن محمد الأنطاكي ثنا محمد بن ميمون الإسكندراني ثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي حدثني الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أدرك صلاة من الجمعة ركعة فقد أدرك الصلاة

[ 1078 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد الشعراني ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا يحيى بن أيوب ثنا أسامة بن زيد الليثي عن بن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أدرك من الجمعة ركعة فليصل إليها أخرى قال أسامة وسمعت من أهل المجلس عن القاسم بن محمد وسالم أنهما كانا يقولان ذلك

[ 1079 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا هشام بن علي ثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ثنا حماد بن زيد عن مالك بن أنس وصالح بن أبي الأخضر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أدرك من الجمعة ركعة فليصل إليها أخرى كل هؤلاء الأسانيد الثلاثة صحاح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أدرك من الصلاة ركعة ومن أدرك من صلاة العصر ركعة ولمسلم فيه الزيادة فقد أدركها كلها فقط

[ 1080 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا عمرو بن خالد الحراني ثنا زهير عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لقوم يتخلفون عن الجمعة لقد هممت أن آمر رجلا يصلي بالناس ثم أحرق على قوم يتخلفون عن الجمعة بيوتهم وهكذا رواه أبو داود الطيالسي عن زهير وهو صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه هكذا إنما خرجا بذكر العتمة وسائر الصلوات

[ 1081 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري ثنا بن أبي فديك ثنا بن أبي ذئب عن أسيد بن أبي أسيد البراد عن عبد الله بن أبي قتادة عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من ترك الجمعة ثلاثا من غير ضرورة طبع الله على قلبه

[ 1082 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ الحسن بن علي بن زيادة ثنا بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن أسيد بن أسيد فذكره بنحوه هذا حديث خرجت فيما تقدم من هذا الكتاب من حديث الثوري وغيره عن محمد بن عمرو بن علقمة عن عبيدة بن سفيان الحضرمي عن أبي الجعد الضمري وصححته على شرط مسلم وهذا الشاهد العالي وجدته بعد وله شاهد آخر من حديث محمد بن عجلان صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1083 ] حدثناه أبو القاسم عبد الله بن محمد الفقيه بنيسابور ثنا الحسن بن سفيان ثنا محمد بن بشار ثنا معدي بن سليمان ثنا بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا هل عسى أحدكم أن يتخذ الصبة من الغنم على رأس ميل أو ميلين فيتعذر عليه الكلأ على رأس ميل أو ميلين فيرتفع حتى تجيء الجمعة فلا يشهدها حتى يطبع على قلبه

[ 1084 ] حدثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس ثنا أبو سلمة التبوذكي ثنا ناصح بن العلاء حدثني عمار بن أبي عمار قال مررت بعبد الرحمن بن سمرة يوم الجمعة وهو على نهر يسيل الماء على غلمانه ومواليه فقلت له يا أبا سعيد الجمعة فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان مطر وابل فصلوا في رجالكم ناصح بن العلاء بصري ثقة إنما المطعون فيه ناصح أبو عبد الله المحلمي الكوفي فإنه روى عنه سماك بن حرب المناكير

[ 1085 ] أخبرني يحيى بن منصور القاضي ثنا أبو بكر محمد بن النضر الجارودي ثنا نصر بن علي الجهضمي ثنا سفيان بن حبيب عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي المليح عن أبيه أنه شهد النبي صلى الله عليه وسلم زمن الحديبية وأصابهم مطر في يوم جمعة لم يبل أسفل نعالهم فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلوا في رحالهم هذا حديث صحيح الإسناد وقد احتج الشيخان برواته وهو من النوع الذي طلبوا المتابع فيه للتابعي عن الصحابي ولم يخرجاه

[ 1086 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظي ببغداد ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم أنبأ بن جريج أخبرني عمر بن عطاء بن أبي الخوار أن نافع بن جبير أرسله إلى السائب بن يزيد ليسأله عن شيء رآه منه معاوية فقال صليت معه في المقصورة فقمت لأصلي في مكاني فقال لا تصل حتى تمضي أمام ذلك أو تكلم فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا بذلك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1087 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق أنبأ بن جريج عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقم أحدكم أخاه من مجلسه ثم يخلفه فيه فقلت له إنا في يوم الجمعة قال في يوم الجمعة وغيرها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بزيادة ذكر الجمعة آخر كتاب الجمعة

كتاب صلاة العيدين
[ 1088 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري وأنبأ بكر بن محمد الصيرفي بمرو وثنا أبو قلابة الرقاشي وحدثنا أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ وعبد الله بن الحسين القاضي قالوا ثنا الحارث بن أبي أسامة قالوا ثنا أبو عاصم أنبأ ثواب بن عتبة عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم ولا يطعم يوم النحر حتى يرجع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وثواب بن عتبة المهري قليل الحديث ولم يجرح بنوع يسقط به حديثه وهذه سنة عزيزة من طريق الرواية مستفيضة في بلاد المسلمين

[ 1089 ] أخبرني أبو عون محمد بن أحمد بن ماهان الجزار وعلي بن الحسين الصفار ثنا علي بن عبد العزيز عن عمرو بن عون ثنا هشيم عن محمد بن إسحاق عن حفص بن عبيد الله بن أنس عن أنس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر يوم الفطر على تمرات قبل أن يغدو هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد صحيح على شرطه

[ 1090 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد ثنا أحمد بن زهير وأخبرنا أبو عون الجزار بمكة ثنا علي بن عبد العزيز قالا ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل ثنا زهير ثنا عتبة بن الضبي ثنا عبد الله بن أبي بكر بن أنس قال سمعت أنسا يقول ما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فطر حتى يأكل تمرات ثلاثا أو خمسا أو سبعا أو أقل من ذلك أو أكثر من ذلك وترا

[ 1091 ] أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن حميد عن أنس قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما فقال ما هذان اليومان قالوا يومان كنا نلعب فيهما في الجاهلية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما يوم الأضحى ويوم الفطر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1092 ] حدثنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أبو المغيرة ثنا صفوان بن عمرو ثنا يزيد بن خمير الرحبي قال خرج عبد الله بن يسر صاحب النبي صلى الله عليه وسلم مع الناس في يوم عيد فطر أو أضحى فأنكر إبطاء الامام وقال إنا كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم قد فرغنا ساعتنا هذه وذلك حين التسبيح هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 1093 ] أخبرنا أبو محمد الحسن بن محمد بن حليم المروزي ثنا أبو الموجه ثنا يوسف عن عيسى ثنا الفضل بن موسى ثنا بن جريج عن عطاء عن عبد الله بن السائب قال شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العيد فلما قضى الصلاة قال إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ومن أحب أن يذهب فليذهب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وهو معنى الحديث الذي يسأل عنه في الأعياد إلا أنه عن بن عباس

[ 1094 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن يوسف ثنا الوليد بن مسلم حدثني عيسى بن عبد الأعلى عن أبي فروة أنه سمع أبا يحيى عبيد الله التيمي يحدث عن أبي هريرة أنهم أصابهم مطر في يوم عيد فصلى بهم النبي صلى الله عليه وسلم العيد في المسجد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه أبو يحيى التيمي صدوق إنما المجروح يحيى بن عبيد الله ابنه

[ 1095 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا أبو سعيد محمد بن شاذان ثنا أبو عمار ثنا وكيع عن إبان بن عبد الله البجلي عن أبي بكر بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص عن بن عمر أنه خرج في يوم عيد إلى المصلى فلم يصل قبلها ولا بعدها وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم فعله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ لكنهما قد اتفقا على حديث سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل قبلها ولا بعدها

[ 1096 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني الزاهد ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد وأخبرني الحسين بن علي ثنا محمد بن إسحاق القاضي ثنا أحمد بن عبدة ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عطاء عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى قبل الخطبة في يوم عيد هذا لفظ حديث أحمد بن عبدة وفي حديث سليمان تقصير هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجا هكذا

[ 1097 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا ثنا يحيى بن سعيد ثنا عبد الحميد بن جعفر الأنصاري حدثني وهب بن كيسان قال شهدت بن الزبير بمكة وهو أمير فوافق يوم فطر أو أضحى يوم الجمعة فأخر الخروج حتى ارتفع النهار فخرج وصعد المنبر فخطب وأطال ثم صلى ركعتين ولم يصل الجمعة فعاتبه عليه ناس من بني أمية بن عبد الشمس فبلغ ذلك بن عباس فقال أصاب بن الزبير السنة فبلغ بن الزبير فقال رأيت عمر بن الخطاب إذا اجتمع عيدان صنع مثل هذا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1098 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا مخلد بن خالد ثنا عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ يوم عيد في طريق ثم رجع في طريق آخر

[ 1099 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبيد الله بن أبي داود المنادى ثنا يونس بن محمد المؤدب ثنا فليح بن سليمان عن سعيد بن الحارث عن أبي هريرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج إلى العيدين رجع في غير الطريق الذي خرج فيه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وشاهده الحديث الذي قبله وهو حديث عبد الله بن عمر

[ 1100 ] أخبرنا أبو عبد الله الصفار ثنا أبو إسماعيل الترمذي ثنا بن أبي مريم ثنا إبراهيم بن سويد حدثني أنيس بن أبي يحيى حدثني إسحاق بن سالم من بني نوفل بن عدي حدثني بكر بن مبشر قال كنت أغدو مع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المصلى يوم الفطر فنسلك بطن بطحان حتى نأتي المصلى فنصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم نرجع إلى بيوتنا

[ 1101 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن عيسى بن السكن ثنا عبد الله بن مسلمة ثنا داود بن قيس عن عياض بن عبد الله عن أبي سعيد الخدري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر فيصلي تينك الركعتين ثم يسلم ثم يقوم فيستقبل الناس هم جلوس فيقول تصدقوا تصدقوا فكان أكثر من يتصدق النساء بالقرط والخاتم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1102 ] حدثنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان ثنا جندل بن والق ثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رجع من المصلى صلى ركعتين هذه سنة عزيزة بإسناد صحيح ولم يخرجاه

[ 1103 ] حدثنا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي ثنا علي بن عبد العزيز ثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني ثنا سفيان بن عيينة عن منصور عن ربعي بن حراش عن أبي مسعود قال أصبح الناس صياما لتمام ثلاثين فجاء رجلان فشهدا أنهما رأيا الهلال بالأمس فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس فأفطروا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1104 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس قال جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أبصرت الهلال الليلة فقال أتشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله فقال نعم قال قم يا بلال فأذن في الناس فليصوموا قد احتج البخاري بعكرمة واحتج مسلم بسماك وهذا حديث صحيح الإسناد متداول بين الفقهاء ولم يخرجاه

[ 1105 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن عبد الله البغدادي ثنا عبد الله بن محمد بن حبيش الدمشقي ثنا موسى بن محمد بن عطاء ثنا الوليد بن محمد ثنا الزهري أخبرني سالم بن عبد الله أن عبد الله بن عمر أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكبر يوم الفطر من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى هذا حديث غريب الإسناد والمتن غير أن الشيخين لم يحتجا بالوليد بن محمد الموقري ولا بموسى بن عطاء البلقاوي وهذه سنة تداولها أئمة أهل الحديث وصحت به الرواية عن عبد الله بن عمر وغيره من الصحابة

[ 1106 ] حدثنا أبو الوليد حسان بن محمد الفقيه ثنا محمد بن نعيم ثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ثنا يحيى بن سعيد عن بن عجلان عن نافع عن بن عمر أنه كان يخرج في العيدين من المسجد فيكبر حتى يأتي المصلى

[ 1107 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي قال كانوا في التكبير في الفطر أشد منهم في الأضحى

[ 1108 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا إسحاق بن عيسى ثنا بن لهيعة عن خالد بن يزيد عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكبر في العيدين اثنتي عشرة سوى تكبير الافتتاح ويقرأ ب ق والقرآن المجيد واقتربت الساعة هذا حديث تفرد به عبد الله بن لهيعة وقد استشهد به مسلم في موضعين وفي الباب عن عائشة وابن عمر وأبي هريرة وعبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهم والطرق إليهم فاسدة وقد قيل عن بن لهيعة عن عقيل

[ 1109 ] أخبرناه أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا عبيد بن شريك ثنا عمرو بن خالد ثنا بن لهيعة عن عقيل عن الزهري عن عروة عن عائشة أنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يكبر في العيدين في الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية خمس تكبيرات قبل القراءة

[ 1110 ] حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان ثنا محمد بن عبد الله بن ماهان ثنا موسى بن حزام الترمذي ثنا أبو أسامة عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر يصلون العيدين قبل الخطبة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما خرجا حديث عطاء عن بن عباس بغير هذا اللفظ

[ 1111 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن أبي العنبس القاضي ثنا سعيد بن عثمان الخراز ثنا عبد الرحمن بن سعيد المؤذن ثنا فطر بن خليفة عن أبي الطفيل عن علي وعمار أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجهر في المكتوبات ببسم الله الرحمن الرحيم وكان يقنت في صلاة الفجر وكان يكبر من يوم عرفة صلاة الغداة ويقطعها صلاة العصر آخر أيام التشريق هذا حديث صحيح الإسناد ولا أعلم في رواته منسوبا إلى الجرح وقد روي في الباب عن جابر بن عبد الله وغيره فأما من فعل عمر وعلي وعبد الله بن عباس وعبد الله بن سعيد فصحيح عنهم التكبير من غداة عرفة إلى آخر أيام التشريق فأما الرواية فيه عن عمر

[ 1112 ] فأخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة بن الحجاج قال سمعت عطاء يحدث عن عبيد بن عمير قال كان عمر بن الخطاب يكبر بعد صلاة الفجر من يوم عرفة إلى صلاة الظهر من آخر أيام التشريق وأما حديث علي

[ 1113 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن محمد ثنا هناد ثنا حسين بن علي عن زائدة عن عاصم عن شقيق قال كان علي يكبر بعد صلاة الفجر غداة عرفة ثم لا يقطع حتى يصلي الامام من آخر أيام التشريق ثم يكبر بعد العصر وأما حديث بن عباس

[ 1114 ] فحدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد ثنا الحكم بن فروخ عن بن عباس أنه كان يكبر عن غداة عرفة إلى صلاة العصر من آخر أيام التشريق وأما حديث عبد الله بن مسعود

[ 1115 ] فأخبرناه أبو يحيى أحمد بن محمد السمرقندي ثنا محمد بن نصر ثنا يحيى بن يحيى أنبأ هشيم عن أبي جناب عن عمير بن سعيد قال قدم علينا بن مسعود فكان يكبر من صلاة الصبح يوم عرفة إلى صلاة العصر من آخر أيام التشريق

[ 1116 ] فحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد ثنا أبي قال سمعت الأوزاعي وسئل عن التكبير يوم عرفة فقال يكبر من غداة عرفة إلى آخر أيام التشريق كما كبر علي وعبد الله آخر كتاب العيدين

كتاب الوتر

[ 1117 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب إملاء ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا عبد الله بن حمدان ثنا عبد الحميد بن جعفر بن عبد الله بن الحكم حدثني أبي جعفر بن عبد الله عن عبد الرحمن بن أبي عمرة النجاري أنه سأل عبادة بن الصامت عن الوتر فقال أمر حسن عمل به النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمون من بعده وليس بواجب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شواهد فمنها ما

[ 1118 ] أخبرناه ميمون بن إسحاق الهاشمي ببغداد ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا أبو بكر بن عياش وحدثنا أبو محمد بن عبد الله المزني ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أحمد بن يونس والعلاء بن عمرو الحنفي ومحمد بن يزيد الرفاعي وعبد الله بن سعيد الكندي قالوا ثنا أبو بكر بن عياش ثنا أبو إسحاق عن عاصم بن ضمرة قال قال علي رضى الله تعالى عنه إن الوتر ليس بحتم كصلاتكم المكتوبة ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوتر ثم قال يا أهل القرآن أوتروا فإن الله وتر يحب الوتر ومن الشواهد بهذا الحديث ما

[ 1119 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن يونس الضبي ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد ثنا يحيى بن أبي حية عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاث هن علي فرائض ولكم تطوع النحر والوتر وركعتا الفجر قال الحاكم الأصل في هذا حديث الإيمان وسؤال الأعرابي النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلوات الخمس قال هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع وحديث سعيد بن يسار عن بن عمر في الوتر على الراحلة وقد اتفق الشيخان على إخراجها في الصحيح

[ 1120 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى ثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي بكر متى توتر قال أوتر قبل أن أنام وقال لعمر متى توتر قال أنام ثم أوتر فقال لأبي بكر أخذت بالجزم أو بالوثيقة وقال لعمر أخذت بالقوة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح

[ 1121 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن محمد بن زياد وحدثنا علي بن ع يسى ثنا الحسين بن إدريس الأنصاري قالا ثنا محمد بن عباد المكي ثنا يحيى بن سليمان ثنا يحيى بن سليم عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي بكر متى توتر قال أوتر ثم أنام قال بالجزم أخذت وسأل عمر فقال متى توتر قال أنام ثم أقوم من الليل فأوتر قال فعل القوي فعلت

[ 1122 ] أخبرنا حمزة بن العباس العقبي ببغداد ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أبو عامر العقدي ثنا علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير قال حدثني أبو نضرة أن أبا سعيد الخدري أخبرهم أنهم سألوا النبي صلى الله عليه وسلم عن الوتر فقال أوتروا قبل الصبح تابعه معمر بن راشد عن يحيى بن أبي كثير

[ 1123 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الأعلى ثنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أوتروا قبل أن تصبحوا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد صحيح

[ 1124 ] حدثناه علي بن حمشاذ ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا هارون بن معروف ثنا بن أبي زائدة حدثني عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بادروا بالوتر قبل الصبح

[ 1125 ] أخبرني عبدان بن يزيد الدقاق بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين الكسائي ثنا أبو سلمة موسى بن إسماعيل ثنا هشام بن أبي عبد الله عن قتادة عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أدرك الصبح ولم يوتر فلا وتر له وهذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح

[ 1126 ] أخبرنيه أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا محمد بن الفرج الأزرق ثنا حجاج بن محمد قال قال بن جريج حدثني سليمان بن موسى ثنا نافع أن بن عمر كان يقول من صلى الليل فليجعل آخر صلاته وترا فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بذلك فإذا كان الفجر فقد ذهب كل صلاة الليل والوتر فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أوتروا قبل الفجر

[ 1127 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار ثنا أبو غسان محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا أصبح أو ذكره هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1128 ] أخبرني أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا إبراهيم بن أبي طالب ومحمد بن إسحاق قالا ثنا محمد بن يحيى ثنا محمد بن يوسف ثنا الأوزاعي حدثني الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن أبي أيوب الأنصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الوتر حق فمن شاء فليوتر بخمس ومن شاء فليوتر بثلاث ومن شاء فليوتر بواحدة هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد تابعه محمد بن الوليد الزبيدي وسفيان بن عيينة وسفيان بن حسين ومعمر بن راشد ومحمد بن إسحاق وبكر بن وائل على رفعه أما حديث الزبيدي

[ 1129 ] فأخبرناه أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد النحوي ببغداد ثنا عبد الكريم بن الهيثم ثنا محمد بن عيسى بن الطباع ثنا يزيد بن يوسف الحميري ثنا محمد بن الوليد الزبيدي عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الوتر خمس أو ثلاث أو واحدة وأما حديث سفيان بن عيينة

[ 1130 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن إسماعيل بن العباس المستملي حدثني أبي ثنا محمد بن حسان الأزرق ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عطاء بن يريد عن أبي أيوب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الوتر حق فمن شاء أوتر بثلاث من شاء أوتر بخمس ومن أحب أن يوتر بواحدة فليوتر بواحدة وأما حديث سفيان بن حسين

[ 1131 ] فأخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ سفيان بن حسين عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الوتر بخمس فإن لم تستطع فبثلاث فإن لم تستطع فبواحدة فإن لم تستطع فأوم إيماء وأما حديث معمر بن راشد

[ 1132 ] فحدثناه أبو علي الحافظ ثنا جعفر بن أحمد بن نصر ثنا يحيى بن الورد ثنا أبي ثنا عدي بن الفضل عن معمر عن بن شهاب عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الوتر حق فذكره بنحوه وأما حديث محمد بن إسحاق

[ 1133 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن خالد بن خلي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب قال الوتر حق فذكره موقوفا على أبي أيوب وأما حديث بكر بن وائل

[ 1134 ] فحدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى عن عبد الرحمن بن المبارك ثنا قريش بن حيان عن بكر بن وائل عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الوتر حق فذكره بنحوه قال الحاكم لست أشك أن الشيخين تركا هذا الحديث لتوقيف بعض أصحاب الزهري إياه هذا مما لا يعلل مثل هذا الحديث والله أعلم

[ 1135 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب ثنا حاتم بن سالم البصري ثنا عبد الوارث بن سعيد عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال ربما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يوتر وقد قام الناس لصلاة الصبح هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1136 ] حدثنا عبد الباقي بن قانع الحافظ ثنا زياد بن الخليل التستري ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا محمد بن فليح عن أبيه عن هلال بن علي عن عبد الرحمن بن أبي عمرة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1137 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا طاهر بن عمرو بن الربيع بن طارق وأخبرنا أبو يحيى أحمد بن محمد السمرقندي ثنا أبو عبد الله محمد بن نصر ثنا طاهر بن عمرو بن الربيع بن طارق ثنا أبي ثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن عراك بن مالك عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا توتروا بثلاث تشبهوا بصلاة المغرب ولكن أوتروا بخمس أو بسبع أو بتسع أو بإحدى عشرة ركعة أو أكثر من ذلك

[ 1138 ] حدثنا أبو علي الحافظ أنبأ عبد الله بن سليمان ثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب ثنا سليمان بن بلال عن صالح بن كيسان عن عبد الله بن الفضل عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وعبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا توتروا بثلاث ولا تشبهوا بصلاة المغرب أوتروا بخمس أو بسبع هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1139 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ الحسن بن علي بن زياد ثنا إبراهيم بن موسى ثنا عيسى بن يونس ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن سعد بن هشام عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسلم في الركعتين الأوليين من الوتر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شواهد فمنها

[ 1140 ] ما أخبرناه أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا شيبان بن فروخ أبي شيبة ثنا إبان عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن سعد بن هشام عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بثلاث لا يسلم إلا في آخرهن وهذا وتر أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه وعنه أخذه أهل المدينة

[ 1141 ] أخبرنا أحمد بن محمد بن صالح السمرقندي ثنا أبو عبد الله محمد بن نصر ثنا أبو جعفر الدارمي ثنا حبان بن هلال ثنا يزيد بن زريع ثنا حبيب المعلم قال قيل للحسن أن بن عمر كان يسلم في الركعتين من الوتر فقال كان عمر أفقه منه كان ينهض في الثالثة بالتكبير

[ 1142 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسن بن الفضل ثنا مسلم بن إبراهيم وسليمان بن حرب قالا ثنا جرير بن حازم عن قيس بن سعد عن عطاء أنه كان يوتر بثلاث لا يجلس فيهن ولا يتشهد إلا في آخرهن

[ 1143 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم الرازي ثنا سعيد بن عفير ثنا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الركعتين التي يوتر بعدهما بسبح اسم ربك الأعلى وقل يا أيها الكافرون ويقرأ في الوتر ب قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس تابعه سعيد بن أبي مريم عن يحيى بن أيوب

[ 1144 ] حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا أبو إسماعيل السلمي وحدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا الفضل بن محمد الشعراني قالا ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر بثلاث يقرأ في الركعة الأولى بسبح اسم ربك الأعلى وفي الثانية قل يا أيها الكافرون وفي الثالثة قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وسعيد بن عفير إمام أهل مصر بلا مدافعة وقد أتى بالحديث مفسرا مصلحا دالا على أن الركعة التي هي الوتر ثانية غير الركعتين اللتين قبلها

[ 1145 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن أيوب أنبأ أبو عمر أنبأ همام ثنا هشام بن عروة حدثني أبي أن عائشة حدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر بخمس ركعات ولا يجلس إلا في الخامسة ولا يسلم إلا في الخامسة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1146 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا زيد بن الحباب ثنا أبو المنيب عبيد الله بن عبد الله حدثني عبد الله بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الوتر حق فمن لم يوتر فليس منا

[ 1147 ] أخبرنا الحسن بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه ثنا يوسف بن عيسى ثنا الفضل بن موسى ثنا عبد الله بن عبد الله العتكي فذكره بنحوه هذا حديث صحيح وأبو المنيب العتكي مروزي ثقة يجمع حديثه ولم يخرجاه

[ 1148 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا أبو المثنى ثنا أبو الوليد الطيالسي وأخبرنا أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا قيس بن أنيف ثنا قتيبة بن سعيد قالا ثنا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الله بن راشد الزوفي عن عبد الله بن أبي مرة الزوفي عن خارجة بن حذافة العدوي قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الله قد أمدكم بصلاة خير لكم من حمر النعم وهي الوتر فجعلها لكم فيما بين صلاة العشاء إلى صلاة الفجر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه رواته مدنيون ومصريون ولم يتركاه إلا لما قدمت ذكره من تفرد التابعي عن الصحابي

[ 1149 ] أخبرني عبد الله محمد بن موسى ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن عمرو بن مرة عن يحيى بن الجزار عن أم سلمة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يوتر بثلاث عشرة فلما كبر وضعف أوتر بسبع هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد صح وتر النبي صلى الله عليه وسلم بثلاث عشرة وإحدى عشرة وتسع وسبع وخمس وثلاث وواحدة وأصحها وتره صلى الله عليه وسلم بركعة واحدة

[ 1150 ] وأخبرنا أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن هشام بن عمرو الفزاري قال الدارمي وهو أقدم شيخ لحماد بن سلمة عن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في آخر وتره اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

من كتاب صلاة التطوع

[ 1151 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد بن أبي عروبة وأخبرنا بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى وهو بن سعيد عن سعيد وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن سعد بن هشام عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتا الفجر خير من الدنيا جميعا وفي حديث يزيد بن زريع خير من الدنيا وما فيها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1152 ] حدثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا تميم بن محمد ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو خالد الأحمر ثنا عثمان بن حكيم عن سعيد بن يسار عن بن عباس قال أكثر ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في ركعتي الفجر قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم إلى آخر الآية وفي الركعة الثانية { قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم } إلى قوله { واشهد بأنا مسلمون } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1153 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي ثنا أبو قلابة ثنا عمرو بن عاصم ثنا همام عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من نسي ركعتي الفجر فليصلهما إذا طلعت الشمس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1154 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن عيسى بن إبراهيم ثنا أحمد بن نجدة القرشي ثنا سعيد بن منصور ثنا وكيع ثنا صالح بن رستم وحدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ واللفظ له ثنا عبد الله بن محمد بن محمود المروزي ثنا أبو عمار ثنا النضر بن شميل عن أبي عامر الجزار عن أبي مليكة عن بن عباس قال أقيمت الصلاة فقمت أصلي الركعتين فجذبني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أتصلي الصبح أربعا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1155 ] أخبرنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا أحمد بن سلمة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن عبد الملك بن عمير عن محمد بن المنتشر عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبي هريرة يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة وأي الصيام أفضل بعد شهر رمضان فقال أفضل الصلاة بعد المكتوبة الصلاة في جوف الليل وأفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله المحرم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1156 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد ثنا محمد بن إسماعيل السلمي ثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن ثور بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني عن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وهو قربة لكم إلى ربكم ومكفر للسيئات ومنهاة عن الإثم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 1157 ] أخبرني أبو تراب أحمد بن محمد المذكر بالنوفان ثنا تميم بن محمد ثنا محمد بن أسلم الزاهد ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا سليمان بن المغيرة ثنا ثابت عن أنس قال وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة شيئا فلما أصبح قيل يا رسول الله إن أثر الوجع عليك يتبين قال إني إنما على ما ترون بحمد الله قد قرأت السبع الطوال هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1158 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا أبو داود ثنا شعبة قال سمعت يزيد بن خمير يقول سمعت عبد الله بن أبي قيس يقول قالت لي عائشة لا تدع قيام الليل فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يذره وكان إذا مرض أو كسل صلى قاعدا

[ 1159 ] وأخبرنا الحسين بن علي ثنا محمد بن إسحاق ثنا بشر بن خالد العسكري ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة فذكره بمثله الإسناد والمتن جميعا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1160 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن عبد الله السني بمرو ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ أبو حمزة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حافظ على هؤلاء الصلوات المكتوبات لم يكتب من الغافلين ومن قرأ في ليلة مائة آية كتب من القانتين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1161 ] أخبرنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا سعد بن عبد الحميد بن جعفر ثنا عبد الرحمن أبي الزياد عن موسى بن عقبة عن عبيد الله بن سلمان عن أبيه أبي عبد الله سلمان الأغر عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى في ليلة بمائة آية لم يكتب من الغافلين ومن صلى في ليلة بمائتي آية فإنه يكتب من القانتين المخلصين هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1162 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا بن وهب أخبرني معاوية بن صالح حدثني سليم بن عامر وضمرة بن حبيب ونعيم بن زياد عن أبي أمامة الباهلي قال حدثني عمرو بن عبسة قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو نازل بعكاظ فقلت يا رسول الله هل من دعوة أقرب من أخرى أو ساعة تبقى أو ينبغي ذكرها قال نعم إن أقرب ما يكون الرب من العبد جوف الليل الآخر فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1163 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثني أبي ثنا عبد القدوس بن الحجاج ثنا أبو بكر بن أبي مريم عن عبد الله بن أبي قيس عن أمهات المؤمنين أنهن حدثنه أن الله دل نبيه على دليل فقال لهن أدللنني على ما دل عليه نبيه صلى الله عليه وسلم فقلن إن الله دله على قيام الليل هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1164 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد ثنا بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن بن صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فإن أبت نضح في وجهها الماء رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فإن أبي نضحت في وجهه الماء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1165 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة عن يعلى بن مملك أنه سأل أم سلمة عن قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالليل فقالت وما لكم وصلاته كان يصلي ثم ينام قدر ما صلى ثم يصلي بقدر ما نام ثم ينام قدر ما صلى حتى يصبح ونعتت له قراءته فإذا هي تنعت قراءة مفسرة حرفا حرفا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1166 ] أخبرني عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا محمد بن أيوب أنبأ محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبي ثنا عمران بن زائدة بن نشيط عن أبيه عن أبي خالد الوالبي عن أبي هريرة أنه كان إذا قام من الليل رفع صوته طورا وخفضه طورا وكان يذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1167 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح أن عبد الله بن أبي قيس حدثه أنه سأل عائشة كيف كانت قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم من الليل كان يجهر أم يسر قالت كل ذلك كان يفعل ربما يجهر وربما يسر قال قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة هذا حديث صحيح على شرط مسلم شاهد لحديث أبي خالد عن أبي هريرة

[ 1168 ] أخبرني أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم القنطري ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني ثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بأبي بكر وهو يصلي يخفض من صوته ومر بعمر وهو يصلي رافعا صوته قال فلما اجتمعا عند النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي بكر يا أبا بكر مررت بك وأنت تصلي تخفض من صوتك فقال قد أسمعت من ناجيت فقال مررت بك يا عمر وأنت ترفع صوتك فقال يا رسول الله احتسب به أوقظ الوسنان قال فقال لأبي بكر رفع صوتك شيئا وقال لعمر اخفض من صوتك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1169 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا الحسين بن محمد بن زياد ثنا محمد بن رافع ومحمد بن يحيى قالا ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن إسماعيل بن أمية عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد الخدري قال اعتكف النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد فسمعهم يجهرون بالقراءة وهو في قبة فكشف الستور وقال ألا كلكم يناجي ربه فلا يؤذين بعضكم بعضا ولا يرفعن بعضكم على بعض في القراءة في الصلاة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1170 ] حدثنا يحيى بن منصور القاضي ثنا أبو بكر محمد بن رجاء بن السندي ثنا أبو كريب وموسى بن عبد الرحمن المسروقي قالا ثنا الحسين بن علي الجعفي ثنا زائدة عن سليمان عن حبيب بن أبي ثابت عن عبدة بن أبي لبابة عن سويد بن غفلة عن أبي الدرداء يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال من أتى فراشه وهو ينوي أن يقوم بالليل فغلبته عينه حتى يصبح كتب له ما نوى وكان نومه صدقة عليه صدقة من ربه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه والذي عندي أنهما عللاه بتوقيف روي عن زائدة

[ 1171 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة فذكره بإسناده من قول أبي الدرداء وهذا مما لا يوهن فإن الحسين بن علي الجعفي أقدم وأحفظ وأعرف بحديث زائدة من غيره والله أعلم

[ 1172 ] حدثنا يحيى بن منصور القاضي ثنا محمد بن محمد بن رجاء ثنا موسى بن عبد الرحمن ثنا حسين بن علي عن زائدة عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام ولا تخصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1173 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا شعيب بن الليث بن سعد ثنا الليث وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبيد بن عبد الواحد ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن محمد بن عجلان عن أبي إسحاق الهمداني عن عمرو بن أويس الثقفي عن عنبسة بن أبي سفيان عن أخته أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم بنى الله له بيتا في الجنة أربعا قبل الظهر واثنتين بعدها وركعتين قبل العصر وركعتين بعد المغرب وركعتين قبل الصبح كلا الإسنادين صحيحان على شرط مسلم ولم يخرجاه فشواهدها كلها صحيحة فمنها متابعة النعمان بن سالم ومكحول الفقيه والمسيب بن رافع أما حديث النعمان بن سالم

[ 1174 ] فأخبرناه أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا الحسن بن مكرم ثنا يزيد بن هارون أنبأ داود بن أبي هند وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا داود بن أبي هند عن النعمان بن سالم عن عنبسة بن أبي سفيان عن أم حبيبة بنت أبي سفيان قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى اثنتي عشرة سجدة تطوعا بنى الله له بيتا في الجنة وأما حديث مكحول

[ 1175 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عبد الله بن يوسف التنيسي ثنا الهيثم بن حميد ثنا النعمان بن المنذر عن مكحول عن عنبسة بن أبي سفيان عن أم حبيبة أنها أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من حافظ على أربع ركعات قبل الظهر وأربع بعدها حرمه الله على النار

[ 1176 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى العنبري ثنا مسدد وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا ثنا إسماعيل وهو بن علية عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه قال قال بريدة خرجت ذات يوم أمشي في حاجة فإذا أنا برسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي فظننته يريد حاجة فجعلت أكف عنه فلم أزل أفعل ذلك حتى رآني فأشار إلي فأتيته فأخذ بيدي فانطلقنا نمشي جميعا فإذا أنا برجل بين أيدينا يصلي يكثر الركوع والسجود فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ترى هذا يرائي فقلت الله ورسوله أعلم قال فأرسل يده وطبق بين يديه ثلاث مرار يرفع يديه ويصوبهما ويقول عليكم هديا قاصدا عليكم هديا قاصدا فإنه من يشاد هذا الدين يغلبه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1177 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق العدل ببغداد ثنا يحيى بن جعفر بن الزبرقان ثنا زيد بن حباب ثنا إسرائيل بن يونس عن ميسرة بي حبيب عن المنهال بن عمرو عن زر عن حذيفة أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم المغرب ثم صلى حتى صلى العشاء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1178 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا بن أبي مريم أخبرني عبد الله بن فروخ عن بن جريج عن عطاء عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرموا بيوتكم ببعض صلاتكم قد اتفق الشيخان على إخراج حديث عبد الله عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال صلوا في بيوتكم ولا تتخذوها قبورا فأما حديث عبد الله بن فروخ فإن لفظه عجب وهو شيخ من أهل مكة صدوق سكن مصر وبها مات

[ 1179 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري ثنا عبد الله بن علي الغزال ثنا علي بن الحسن بن شقيق ثنا الحسين بن واقد ثنا عبد الله بن بريدة عن أبيه قال أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فدعا بلالا فقال يا بلال بم سبقتني إلى الجنة إني دخلت البارحة الجنة فسمعت خشخشتك أمامي فقال بلال يا رسول الله ما أذنت قط إلا صليت ركعتين وما أصابني حدث قط إلا توضأت عنده فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1180 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا عثمان بن عمر ثنا شعبة عن أبي جعفر المديني قال سمعت عمارة بن خزيمة يحدث عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضريرا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله أن يعافني فقال إن شئت أخرت ذلك وهو خير وإن شئت دعوت قال فادعه قال فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويصلي ركعتين ويدعو بهذا الدعاء فيقول اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة يا محمد إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه فتقضى لي اللهم شفعه في وشفعني فيه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1181 ] أخبرنا علي بن عيسى الحيري ثنا أحمد بن نجدة ثنا سعيد بن منصور ثنا عبد الله بن وهب بن مسلم القرشي أخبرني حبوة بن شريح أن الوليد بن أبي الوليد أخبره أن أيوب بن خالد بن أبي أيوب الأنصاري حدثه عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أكتم الخطبة ثم توضأ فأحسن وضوءك ثم صل ما كتب الله لك ثم أحمد ربك ومجده ثم قل اللهم إنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب فإن رأيت لي فلانة تسميها باسمها خيرا لي في ديني ودنياي وآخرتي فاقدرها لي وإن كان غيرها خيرا لي منها في ديني ودنياي وآخرتي فاقض لي بها أو قل فاقدرها لي هذه سنة صلاة الاستخارة عزيزة تفرد بها أهل مصر ورواته عن آخرهم ثقات ولم يخرجاه

[ 1182 ] أخبرنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا إسماعيل بن عبيد الله بن زرارة الرقي ثنا خالد بن عبد الله ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب قال وهي صلاة الأوابين هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 1183 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا بكر بن مضر ثنا عمرو بن الحارث عن بكير بن الأشج عن الضحاك بن عبد الله القرشي حدثه عن أنس بن مالك قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر صلى سبحة الضحى ثماني ركعات فلما انصرف قال إني صليت صلاة رغبة ورهبة فسألت ربي ثلاثا فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة سألته أن لا يقتل أمتي بالسنين ففعل وسألته أن لا يظهر عليهم عدوا ففعل وسألته أن لا يلبسهم شيعا فأبى علي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما اتفقا على حديث أم هانئ في ثمان ركعات الضحى فقط

[ 1184 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أبو قلابة ثنا أبو عاصم أنبأ بن جريج أخبرني عثمان بن أبي سليمان أن أبا سلمة بن عبد الرحمن أخبره أن عائشة أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يمت حتى كان أكثر صلاته جالسا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1185 ] حدثني علي بن حمشاذ ثنا إبراهيم بن الحسين الكسائي ثنا الربيع بن يحيى ثنا يزيد بن إبراهيم التستري عن محمد بن سيرين عن عبد الله بن شقيق العقيلي عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي قائما وقاعدا فإذا افتتح الصلاة قائما ركع قائما وإذا افتتح الصلاة قاعدا ركع قاعدا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ وقد خرجته قبل هذا من حديث حميد عن عبد الله بن شقيق وهذا موضعه وحديث بن سيرين هذا شاهد صحيح لما تقدم

[ 1186 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنبأ وكيع عن إبراهيم بن طهمان عن حسين المعلم عن عبد الله بن بريدة أن عمران بن حصين قال كان بي الناصور فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صل قائما فإن لم تستطع فجالسا فإن لم تستطع فعلى جنب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرجه البخاري من حديث يزيد بن زريع عن حسين المعلم مختصرا

[ 1187 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا أبي وشعيب بن الليث قالا ثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن صفوان بن سليم عن أبي بسرة الغفاري عن البراء بن عازب أنه قال سافرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمانية عشر سفرا فلم أر رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الركعتين حين تزيغ الشمس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد رواه فليح بن سليمان عن صفوان بن سليم عن أبي بسرة الغفاري عن البراء بن عازب قال سافرت مع النبي صلى الله عليه وسلم تسعة عشر سفرا لم أره ترك الركعتين قبل الظهر

[ 1188 ] حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن إسحاق الامام ثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي ثنا عبد السلام بن هاشم ثنا عثمان بن سعد الكاتب وكانت له مروة وعقل عن أنس بن مالك قال كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينزل منزلا إلا ودعه بركعتين هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وعثمان بن سعد الكاتب ممن يجمع حديثه في البصريين

[ 1189 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن مهران الأصبهاني ثنا عبيد الله بن موسى أنبأ شيبان عن الأعمش عن علي بن الأقمر عن الأغر أبي مسلم عن أبي سعيد وأبي هريرة قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من استيقظ من الليل وأيقظ أهله فصليا ركعتين جميعا كتبا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1190 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد الفقيه وأبو الحسن أحمد بن محمد العنزي قالا ثنا عثمان بن سعيد الدارمي وحدثني أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم العبدي قالا ثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ثنا الوليد بن مسلم ثنا بن جريج عن عطاء بن أبي رباح وعكرمة مولى بن عباس عن بن عباس أنه بينما هو جالس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه علي بن أبي طالب فقال بأبي أنت وأمي يا رسول الله تفلت هذا القرآن من صدري فما أجدني أقدر عليه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا الحسن أفلا أعلمك كلمات ينفعك الله بهن وينفع بهن من علمته ويثبت ما علمته في صدرك قال أجل يا رسول الله فعلمني قال إذا كانت ليلة الجمعة فإن استطعت أن تقوم في ثلث الليل الآخر فإنها ساعة مشهودة والدعاء فيها مستجاب وهي قول أخي يعقوب لبنيه سوف أستغفر لكم ربي حتى تأتي ليلة الجمعة فإن لم تستطع فقم في وسطها فإن لم تستطع فقم في أولها فصل أربع ركعات تقرأ في الأولى بفاتحة الكتاب وسورة يس وفي الركعة الثانية بفاتحة الكتاب والم تنزيل السجدة وفي الركعة الثالثة بفاتحة الكتاب وحم الدخان وفي الركعة الرابعة بفاتحة الكتاب وتبارك المفصل فإذا فرغت من التشهد فاحمد الله وأحسن الثناء على الله وصل علي وعلى سائر النبيين وأحسن واستغفر لاخوانك الذين سبقوك بالإيمان واستغفر للمؤمنين وللمؤمنات ثم قل آخر ذلك اللهم ارحمني بترك المعاصي أبدا ما أبقيتني وارحمني أن أتكلف ما لا يعنيني وارزقني حسن النظر فيما يرضيك عني اللهم بديع السماوات والأرض ذا الجلال والاكرام والعزة التي لا ترام أسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تلزم قلبي حفظ كتابك كما علمتني وارزقني أن أتلوه على النحو الذي يرضيك عني اللهم بديع السماوات والأرض ذا الجلال والاكرام والعزة التي لا ترام أسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تنور بكتابك بصري وأن تطلق به لساني وأن تفرج به عن قلبي وأن تشرح به صدري وأن تشغل به بدني فإنه لا يعينني على الحق غيرك ولا يؤتيه إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم أبا الحسن تفعل ذلك ثلاثا جمع أو خمسا أو سبعا يجاب بإذن الله فوالذي بعثني بالحق ما أخطأ مؤمنا قط قال عبد الله بن عباس فو الله ما لبث علي إلا خمسا أو سبعا حتى جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في مثل ذلك المجلس فقال يا رسول الله إني كنت فيما خلا لا أتعلم أربع آيات أو نحوهن فإذا قرأتهن على نفسي يتفلتن فأما اليوم فأتعلم الأربعين آية ونحوها فإذا قرأتهن على نفسي فكما كتاب الله نصب عيني ولقد كنت أسمع الحديث فإذا أردته تفلت وأنا اليوم أسمع الأحاديث فإذا حدثت بها لم أخرم منها حرفا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك مؤمن ورب الكعبة أبا الحسن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1191 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن حاتم بمرو ثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ عكرمة بن عمار أخبرني إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك أن أم سليم غدت على النبي صلى الله عليه وسلم فقالت علمني كلمات أقولهن في صلاتي فقال كبري الله عشرا وسبحي الله عشرا أو احمديه عشرا ثم سلي ما شئت يقول نعم نعم هذا حديث صحيح على شرط مسلم وشاهده حديث اليمانيين في صلاة التسبيح

[ 1192 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن داود بن سليمان الزاهد ثنا جعفر بن محمد بن الحسين بن عبيد الله ثنا بشر بن الحكم العبدي ثنا موسى بن عبد العزيز القنباري بعدن وأخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ إبراهيم بن إسحاق بن يوسف ثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم بن حبيب الهلالي ثنا موسى بن عبد العزيز أبو شعيب الذي يقال له القنباري بعدن ثنا الحكم بن أبان حدثني عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للعباس بن عبد المطلب يا عباس يا عماه ألا أعطيك ألا أحبوك ألا أفعل بك عشر خصال إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك أوله وآخره قديمه وحديثه خطأه وعمده صغيره وكبيره سره وعلانيته أن تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب وسورة فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة قلت وأنت قائم سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة ثم تركع فتقول وأنت راكع عشرا ثم ترأسك فتقولها عشرا ثم تسجد فتقولها عشرا ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا ثم تسجد فتقولها عشرا ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا فذلك خمسة وسبعون في كل ركعة تفعل في أربع ركعات إن استطعت أن تصليها في كل يوم فافعل فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة فإن لم تفعل ففي عمرك مرة هذا حديث وصله موسى بن عبد العزيز عن الحكم بن أبان وقد خرجه أبو بكر محمد بن إسحاق وأبو داود سليمان بن الأشعث وأبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب في الصحيح فرووه عن عبد الرحمن بن بشر وقد رواه إسحاق بن إسرائيل عن موسى بن عبد العزيز القنباري

[ 1193 ] حدثناه محمد بن هارون بن سليمان الحضرمي ثنا إسحاق بن أبي إسرائيل ثنا موسى بن عبد العزيز أبو شعيب القنباري فذكر الحديث بمثله لفظا واحدا فأما حال موسى بن عبد العزيز فحدثني أبو الحسن محمد بن محمد بن يعقوب ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ثنا محمد بن سهل بن عسكر قال سمعت عبد الرزاق وسئل عن أبي شعيب القنباري فأحسن عليه الثناء وأما حال الحكم بن أبان فأخبرني أحمد بن محمد بن واصل البيكندي ثنا أبي ثنا محمد بن إسماعيل البخاري ثنا علي بن المديني عن بن عيينة قال سألت يوسف بن يعقوب كيف كان الحكم بن أبان قال ذاك سيدنا قال ذلك سيدنا وأما إرسال إبراهيم بن الحكم بن أبان هذا الحديث عن أبيه

[ 1194 ] فحدثنا علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ومحمد بن إسحاق قالا ثنا محمد بن رافع حدثني إبراهيم بن الحكم بن أبان حدثني أبي حدثني عكرمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمه العباس فذكر الحديث هذا الإرسال لا يوهن وصل الحديث فإن الزيادة من الثقة أولى من الإرسال على أن إمام عصره في الحديث إسحاق بن إبراهيم الحنظلي قد أقام هذا الإسناد عن إبراهيم بن الحكم بن أبان ووصله

[ 1195 ] أخبرنا أبو بكر بن قريش أنبأ الحسن بن سفيان ثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي أنبأ إبراهيم بن الحكم بن أبان عن أبيه عن عكرمة عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثل حديث موسى بن عبد العزيز عن الحكم وقد صحت الرواية عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علم بن عمه جعفر بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه هذه الصلاة كما علمها عمه العباس رضى الله تعالى عنه

[ 1196 ] حدثناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ إملاء من أصل كتابه ثنا أحمد بن داود بن عبد الغفار بمصر ثنا إسحاق بن كامل ثنا إدريس بن يحيى عن حيوة بن شريح عن يزيد بن أبي حبيب عن نافع عن بن عمر قال وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم جعفر بن أبي طالب الى بلاد الحبشة فلما قدم اعتنقه وقبل بين عينيه ثم قال ألا أهب لك ألا أبشرك ألا أمنحك ألا أتحفك قال نعم يا رسول الله قال تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة بالحمد وسورة ثم تقول بعد القراءة وأنت قائم قبل الركوع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي خمس عشرة مرة ثم تركع فتقولهن عشرا تمام هذه الركعة قبل أن تبتدىء بالركعة الثانية تفعل في الثلاث ركعات كما وصفت حتى تتم أربع ركعات هذا إسناد صحيح لا غبار عليه ومما يستدل به على صحة هذا الحديث استعمال الأئمة من أتباع التابعين الى عصرنا هذا إياه ومواظبتهم عليه وتعليمهن الناس منهم عبد الله بن المبارك رحمة الله عليه

[ 1197 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الجراح العدل بمرو ثنا يحيى بن ساسويه ثنا عبد الكريم بن عبد الله السكري ثنا أبو وهب محمد بن مزاحم قال سألت عبد الله بن المبارك عن الصلاة التي يسبح فيها فقال تكبر ثم تقول سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك ثم تقول خمس عشرة مرة سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ثم تتعوذ وتقرأ بسم الله الرحمن الرحيم وفاتحة الكتاب وسورة ثم تقول عشر مرات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ثم تركع فتقولها عشرا ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا ثم تسجد فتقولها عشرا ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا ثم تسجد الثانية فتقولها عشرا ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا تصلي أربع ركعات على هذا فذلك خمس وسبعون تسبيحة في كل ركعة وذلك تمام الثلاث مائة فإن صلاها ليلا فأحب إلي أن يسلم في الركعتين فإن صلى نهارا فإن شاء سلم وإن شاء لم يسلم رواة هذا الحديث عن بن المبارك كلهم ثقات أثبات ولا يتهم عبد الله أن يعلمه ما لم يصح عنده سنده

[ 1198 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا محمد بن أحمد بن هارون العودي ثنا محمد بن يحيى بن أبي سمينة ثنا محمد بن فضيل ثنا رشدين بن كريب عن أبيه عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الركعتان قبل صلاة الفجر أدبار النجوم والركعتان بعد المغرب أدبار السحور هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد من حديث حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أوس بن خالد عن أبي هريرة وليس من شرط هذا الكتاب

[ 1199 ] أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي وأخبرني عبد الله بن محمد الصيدلاني ثنا محمد بن أيوب قالا ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا فائد أبو الورقاء العطار عن عبد الله بن أبي أوفى قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقعد فقال من كانت له حاجة الى الله أو الى أحد من بني آدم فليتوضأ وليحسن وضوءه ثم ليصل ركعتين ثم يثني على الله ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم وليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين أسألك عزائم مغفرتك والعصمة من كل ذنب والسلامة من كل إثم فائد بن عبد الرحمن أبو الورقاء كوفي عداده في التابعين وقد رأيت جماعة من أعقابه وهو مستقيم الحديث إلا أن الشيخين لم يخرجا عنه وإنما جعلت حديثه هذا شاهدا لما تقدم

[ 1200 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا إبراهيم بن يوسف الهسنجاني ثنا أبو الطاهر أحمد بن عمرو ثنا بن وهب أخبرني حيي بن عبد الله عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها قال أبو مالك الأشعري لمن هي يا رسول الله قال لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائما والناس نيام هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1201 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زهير عن العلاء بن المسيب عن عمرو بن مرة عن طلحة بن يزيد الأنصاري عن حذيفة بن اليمان قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة من رمضان في حجرة من جريد النخل قال فقام فكبر فقال الله أكبر ذو الجبروت والملكوت وذو الكبرياء والعظمة ثم افتتح البقرة فقرأ فقلت يبلغ رأس المائة ثم قلت يبلغ رأس المائتين قال ثم افتتح آل عمران فقرأها ثم افتتح النساء فقرأها لا يمر بآية التخويف إلا وقف فتعوذ ثم ركع مثل ما قام يقول سبحان ربي العظيم يرددهن ثم رفع رأسه فقال سمع الله لمن حمده اللهم ربنا لك الحمد مثل ما ركع ثم سجد مثل ما قام يقول سبحان ربي الأعلى ويقول بين السجدتين رب اغفر لي فما صلى إلا أربع ركعات من صلاة العتمة من أول الليل الى آخره حتى جاء بلال فأذنه بصلاة الغداة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

كتاب السهو

[ 1202 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في رجب سنة خمس وتسعين وثلاث مائة أخبرني محمد بن القاسم بن عبد الرحمن العتكي ثنا إسماعيل بن قتيبة السلمي وأحمد بن محمد بن سيرين الجرجاني قالا ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو خالد الأحمر عن بن عجلان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا شك أحدكم في صلاته فليلق الشك وليبن على اليقين فإن استيقن التمام سجد سجدتين فإن كانت صلاته تامة كانت الركعة نافلة والسجدتان وإن كانت ناقصة كانت الركعة تماما لصلاته والسجدتان يرغمان أنف الشيطان هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 1203 ] أخبرنا مكرم بن أحمد القاضي ببغداد ثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل ثنا أيوب بن بلال بن سليمان حدثني أبو بكر بن أبي أويس عن سليمان بن بلال عن عمر بن محمد زيد بن عبد الله بن عمر عن سالم بن عبد الله عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى أحدكم فلا يدري كم صلى ثلاثا أم أربعا فليركع ركعة يحسن سجودها وركوعها ثم يسجد سجدتين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1204 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الحسن بن مهاجر ثنا أبو الربيع سليمان بن داود المهري ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عبد العزيز بن أبي حازم عن الضحاك بن عثمان عن الأعرج عن عبد الله بن بحينة أنه قال صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة من الصلوات فقام من اثنتين فسبح به فمضى حتى فرغ من صلاته ولم يبق إلا السلام سجد سجدتين وهو جالس قبل أن يسلم هذا حديث مفسر صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1205 ] أخبرنا إبراهيم بن عصمة بن إبراهيم العدل ثنا أبي ثنا يحيى بن يحيى أنبأ أبو معاوية ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن سعد بن أبي وقاص أنه نهض في الركعتين فسبحوا به فاستتم ثم سجد سجدتي السهو حين انصرف وقال أكنتم تروني كنت أجلس إنما صنعت كما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1206 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق ثنا علي بن إبراهيم الواسطي ثنا وهب بن جرير بن حازم ثنا أبي قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن سويد بن قيس عن معاوية بن حديج قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب فسها فسلم في ركعتين ثم انصرف فقال له رجل يا رسول الله إنك سهوت فسلمت في ركعتين فأمر بلالا فأقام الصلاة ثم أتم تلك الركعة فسألت الناس عن الرجل الذي قال يا رسول الله إنك سهوت فقيل لي أتعرفه قلت لا إلا أن أراه فمر بي رجل فقلت هو هذا قالوا هذا طلحة بن عبيد الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1207 ] أخبرني أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن أبي الوزير التاجر ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الحنظلي ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا أشعث بن عبد الملك الحمراني عن محمد بن سيرين عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي المهلب عن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم تشهد في سجدتي السهو ثم سلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث خالد الحذاء عن أبي قلابة وليس فيه ذكر التشهد لسجدتي السهو

[ 1208 ] أخبرنا أبو أحمد بن أبي الحسن ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن يحيى ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا أشعث عن محمد بن سيرين عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي المهلب عن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بهم فسها في صلاته فسجد سجدتي السهو بعد السلام والكلام

[ 1209 ] أخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن حاتم العدل بمرو ثنا محمد بن عمرو الفزازي ثنا يوسف بن عيسى ثنا الفضل بن موسى ثنا عبد الله بن كيسان عن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم سمى سجدتي السهو المرغمتين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وأبو مجاهد عبد الله بن كيسان ثقة ممن يجمع حديثه في المراوزة

[ 1210 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه وأنبأ علي بن الحسن بن بيان ثنا عبد الله بن رجاء أنبأ حرب بن شداد أنبأ يحيى بن أبي كثير حدثني عياض قال سألت أبا سعيد الخدري فقلت أحدنا يصلي فلم يدر كم صلى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى أحدكم فلم يدر كم صلى فليسجد سجدتين وإذا جاء أحدكم الشيطان فقال إنك قد أحدثت فليقل كذبت الا ما وجد ريحا بأنفه أو سمع صوتا بإذنه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1211 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد السلام ثنا جعفر بن محمد بن الفضل الراسبي ثنا عمار بن مطر الرهاوي ثنا عبد الرحمن بن ثابت عن أبيه عن مكحول عن كريب مولى بن عباس عن بن عباس عن عبد الرحمن بن عوف قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سها في صلاته في ثلاث وأربع فليتم فإن الزيادة خير من النقصان هذا حديث مفسر صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1212 ] أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا يحيى بن صالح الوحاظي ثنا أبو بكر العنسي عن يزيد بن أبي حبيب عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا سهو في وثبة الصلاة إلا قيام عن جلوس وجلوس عن قيام هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1213 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنزي وأبو بكر محمد بن جعفر المزكي قالا ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا أحمد بن أبي شعيب الحراني ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن مكحول عن كريب عن بن عباس قال جلست الى عمر بن الخطاب وهو خليفة فقال يا بن عباس ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم أو من أحد من أصحابه ما يذكر ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سها المرء في صلاته قلت لا أو ما سمعت يا أمير المؤمنين قال لا فدخل علينا عبد الرحمن بن عوف فقال فيما أنتما فقال عمر سألته هل سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم أو من أحد من أصحابه يذكر ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سها المرء في صلاته فقال عبد الرحمن عندي علم من ذلك فقال عمر هلم فأنت العدل الرضا فقال عبد الرحمن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا شك أحدكم في الاثنتين فليجعلهما واحدة وإذا شك في الاثنتين والثلاث فليجعلهما اثنتين وإذا شك في الثلاث والأربع فليجعلهما ثلاثا ثم يتم ما بقي من صلاته حتى يكون الوهم في الزيادة ثم يسجد سجدتين وهو جالس قبل أن يسلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم شاهد لحديث عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان الذي أمليت قبل هذين الحديثين

[ 1214 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن منقذ الخولاني ثنا إدريس بن يحيى ثنا بكر بن مضر عن يزيد بن أبي حبيب أنه سمع عبد الرحمن بن شماسة المهري يقول صلى بنا عقبة بن عامر الجهني فقام وعليه جلوس فقال الناس سبحان الله سبحان الله فلم يجلس ومضى على قيامه فلما كان في آخر صلاته سجد سجدتين وهو جالس فلما سلم قال إني سمعتكم آنفا تقولون سبحان الله لكيما أجلس لكن السنة الذي صنعت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

كتاب الاستسقاء

[ 1215 ] حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة العمري ثنا محمد بن عون بن الحكم عن أبيه قال قال لي محمد بن مسلم بن شهاب الزهري أخبرني أبو سلمة أن أبا هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خرج نبي من الأنبياء يستسقي فإذا هو بنملة رافعة بعض قوائمها الى السماء فقال ارجعوا فقد استجيب لكم من أجل شأن النملة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1216 ] حدثنا أبو جعفر عبد الله بن إسماعيل بن إبراهيم بن المنصور في دار أمير المؤمنين المنصور إملاء ثنا محمد بن يوسف بن عيسى بن الطباع حدثني عمي إسحاق بن عيسى ثنا حفص بن غياث عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال استسقى رسول الله صلى الله عليه وسلم وحول رداءه ليتحول القحط هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1217 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا هشام بن علي السدوسي حدثني سهل بن بكار ثنا محمد بن عبد العزيز بن عبد الملك عن أبيه عن طلحة بن يحيى قال أرسلني مروان إلى بن عباس أسأله عن سنة الاستسقاء فقال سنة الاستسقاء سنة الصلاة في العيدين إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قلب رداءه فجعل يمينه على يساره ويساره على يمينه فصلى الركعتين يكبر في الأولى سبع تكبيرات وقرأ { سبح اسم ربك الأعلى } وقرأ في الثانية { هل أتاك حديث الغاشية } وكبر فيها خمس تكبيرات هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1218 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن عبد الله البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح السهمي ثنا عبد الله بن يوسف ثنا إسماعيل بن ربيعة عن هشام بن إسحاق قال سمعت أبي يحدث عن أبيه إسحاق بن عبد الله أن الوليد أرسله إلى بن عباس فقال يا بن أخي كيف صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء يوم استسقى بالناس فقال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم متخشعا متذللا متبذلا فصنع فيه كما يصنع في الفطر والأضحى هذا حديث رواته مصريون ومدنيون ولا أعلم أحدا منهم منسوبا الى نوع من الجرح ولم يخرجاه وقد رواه سفيان الثوري عن هشام بن إسحاق

[ 1219 ] وأخبرناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا علي بن الحسين الصفار ببغداد ثنا هارون بن إسحاق الهمداني ثنا وكيع ثنا سفيان عن هشام بن إسحاق بن عبد الله بن كنانة عن أبيه قال أرسلني أمير من الأمراء إلى بن عباس أسأله عن الصلاة في الاستسقاء فقال بن عباس ما منعه أن يسألني خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم متواضعا متبذلا متخشعا متضرعا مترسلا فصلى ركعتين كما يصلي في العيد ولم يخطب خطبتكم

[ 1220 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا محمد بن بشار ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا شعبة عن ثابت عن أنس بن مالك قال كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يرفع يديه في شيء من دعائه إلا في الاستسقاء وقال شعبة فقلت لثابت أأنت سمعته من أنس قال سبحان الله قلت أأنت سمعت من أنس قال سبحان الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقد خرجه مسلم من حديث يحيى بن أبي بكير عن شعبة

[ 1221 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن حمزة ثنا عبد العزيز بن محمد عن عمارة بن غزية عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد قال استسقى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه خميصة سوداء فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأخذ بأسفلها فيجعله أعلاها فلما ثقلت عليه قلبها على عاتقه قد اتفقا على إخراج حديث عباد بن تميم ولم يخرجاه بهذا اللفظ وهو صحيح على شرط مسلم

[ 1222 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا محمد بن عبيد ثنا مسعر بن كدام عن يزيد الفقير عن جابر بن عبد الله قال أتت النبي صلى الله عليه وسلم بواكي فقال اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريئا مريعا عاجلا غير آجل نافعا غير ضار فأطبقت عليهم السماء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1223 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن يزيد بن عبد الله عن عمير مولى أبي اللحم أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم عند أحجار الزيت يستسقي مقنعا بكفيه يدعو هكذا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وعمير مولى آبى اللحم له صحبه وبصحة ذلك

[ 1224 ] حدثنا علي بن حمشاذ ثنا محمد بن نعيم ثنا قتيبة ثنا بشر بن المفضل عن محمد بن زيد عن عمير مولى آبى اللحم قال شهدت خيبر مع سادتي فكلموا رسول الله صلى الله عليه وسلم في وأخبروه أني مملوك فأمر لي فقلدت السيف فإذا أنا أجره فأمر لي بشيء من حرثي المتاع وعرضت عليه رقية كنت أرقي بها المجانين فأمرني بطرح بعضها وحبس بعضها

[ 1225 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن إسماعيل بن مهران ثنا هارون بن سعيد الأيلي حدثني خالد بن نزار ثنا القاسم بن مبرور عن يونس بن يزيد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت شكا الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قحوط المطر فأمر بمنبر فوضع له في المصلى ووعد الناس يوما يخرجون فيه قالت عائشة فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بدا حاجب الشمس فقعد على المنبر فكبر وحمد الله ثم قال إنكم شكوتم جدب دياركم واستئخار المطر عن أوان زمانه وقد أمركم الله أن تدعوه ووعدكم أن يستجيب لكم ثم قال الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين لا إله إلا الله يفعل ما يريد اللهم أنت لا إله إلا أنت الغني ونحن الفقراء أنزل علينا الغيث واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغا الى حين ثم رفع يديه فلم يزل في الرفع حتى بدا بياض إبطيه ثم حول الى الناس ظهره وقلب أو حول رداءه وهو رافع يديه ثم أقبل على الناس ونزل فصلى ركعتين فأنشأ الله سحابا فرعدت وبرقت ثم أمطرت بإذن الله فلم يأت مسجده حتى سألت السيول فلما رأى سرعتهم الى الكن ضحك حتى بدت نواجذه فقال أشهد أن الله على كل شيء قدير وأني عبد الله ورسوله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1226 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة وأخبرني عبد الرحمن بن الحصين القاضي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن شرحبيل بن السمط أنه قال لكعب بن مرة أو مرة بن كعب حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا على مضر فأتيته فقلت يا رسول الله إن الله قد أعطاك واستجاب لك وإن قومك قد هلكوا فادع الله لهم فقال اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريئا سريعا غدقا عاجلا غير رائث نافعا غير ضار فما كانت إلا جمعة أو نحوها حتى سقوا هذا حديث صحيح إسناده على شرط الشيخين بهز بن أسد العمي الثقة الثبت قد رواه عن شعبة بإسناده عن مرة بن كعب ولم يشك فيه مرة بن كعب البهزي صحابي مشهور

[ 1227 ] حدثنا أبو علي الحسين بن الحافظ أنبأ محمد بن محمد بن سليمان ثنا علي بن عبد الله المديني ثنا بهز بن أسد ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن شرحبيل بن السمط عن مرة بن كعب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا في الاستسقاء فقال اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريئا سريعا غدقا طبقا عاجلا غير رائث نافعا غير ضار فما كانت إلا جمعة أو نحوها حتى سقوا

كتاب الكسوف

[ 1228 ] أخبرنا أبو قتيبة سالم بن الفضل الادمي بمكة ثنا أبو شعيب الحراني ثنا بن عبد الله المدائني ثنا سالم بن نوح العطار ثنا سعيد بن إياس الجريري عن حيان بن عمير عن عبد الرحمن بن سمرة قال بينما أرمي أسهما إذ انكشفت الشمس فنبذتها وانطلقت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتهيت إليه وهو قائم رافع يديه يسبح ويكبر ويحمد ربه ويدعو حتى انجلت وقرأ سورتين في ركعتين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 1229 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا حميد بن عباس الرملي ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا سفيان عن يعلى بن عطاء عن أبيه عن عبد الله بن عمرو وعن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فأطال القيام حتى قيل لا يركع ثم ركع فأطال الركوع حتى قيل لا يرفع ثم رفع رأسه فأطال القيام حتى قيل لا يركع ثم ركع فأطال الركوع حتى قيل لا يرفع ثم رفع رأسه فأطال القيام حتى قيل لا يسجد وذكر باقي الحديث حديث الثوري عن يعلى بن عطاء غريب صحيح فقد احتج الشيخان بمؤمل بن إسماعيل ولم يخرجاه فأما عطاء بن السائب فإنهما لم يخرجاه

[ 1230 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن مكرم ثنا أبو النضر ثنا زهير وثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا زهير عن الأسود بن قيس حدثني ثعلبة بن عباد العبدي من أهل البصرة أنه شهد خطبة يوما لسمرة بن جندب فذكر في خطبته قال سمرة بينما أنا يوما وغلام من الأنصار نرمي غرضا لنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كانت الشمس على قدر رمحين أو ثلاثة في عين الناظر من الأفق اسودت حتى آضت كأنها تنومه فقال أحدنا لصاحبه انطلق بنا الى المسجد فوالله ليحدثن شأن هذه الشمس لرسول الله صلى الله عليه وسلم في أمته حدثا فدفعنا إلى المسجد فإذا هو بارز فوافقنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرج الى الناس قال فتقدم وصلى بنا كأطول ما قام بنا في صلاة قط لا نسمع له صوته ثم ركع بنا كأطول ما ركع بنا في صلاة قط لا نسمع له صوته ثم سجد بنا كأطول ما سجد بنا في صلاة قط لا نسمع له صوته قال ثم فعل في الركعة الثانية مثل ذلك قال فوافق تجلي الشمس جلوسه في الركعة الثانية قال ثم سلم فحمد الله وأثنى عليه وشهد أن لا إله إلا الله وشهد أنه عبده ورسوله ثم قال يا أيها الناس إنما أنا بشر ورسول الله فأذكركم الله إن كنتم تعلمون إني قصرت عن شيء من تبلغ رسالات ربي لما أخبرتموني حتى أبلغ رسالات ربي كما ينبغي لها أن تبلغ وإن كنتم تعلمون أني قد بلغت رسالات ربي لما أخبرتموني قال فقام الناس فقالوا نشهد أنك قد بلغت رسالات ربك ونصحت لأمتك وقضيت الذي عليك قال ثم سكتوا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد فإن رجالا يزعمون أن كسوف هذه الشمس وكسوف هذا القمر وزوال هذه النجوم عن مطالعها لموت رجال عظماء من أهل الأرض وأنهم كذبوا ولكن آيات من آيات الله يفتن بها عباده لينظر من يحدث منهم توبة والله لقد رأيت منذ قمت أصلي ما أنتم لاقون في دنياكم وآخرتكم وإنه والله لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذابا آخرهم الأعور الدجال ممسوح العين اليسرى كأنها عين أبي يحيى لشيخ من الأنصار وأنه متى خرج فإنه يزعم أنه الله فمن آمن به وصدقه واتبعه فليس ينفعه صالح من عمل سلف ومن كفر به وكذبه فليس يعاقب بشيء من عمله سلف وأنه سيظهر على الأرض كلها إلا الحرم وبيت المقدس وأنه يحصر المؤمنين في بيت المقدس فيتزلزلون زلزالا شديدا فيصبح فيهم عيسى بن مريم فيهزمه الله وجنوده حتى إن أجدم الحائط وأصل الشجر لينادي بالمؤمن هذا كافر يستتر بي فتعال اقتله قال فلن يكون ذلك حتى ترون أمورا يتفاقم شأنها في أنفسكم تساءلون بينكم هل كان نبيكم صلى الله عليه وسلم ذكر لكم منها ذكرا وحتى تزول جبال عن مراسيها ثم على أثر ذلك القبض وأشار بيده قال ثم شهد خطبة أخرى قال فذكر هذا الحديث ما قدمها ولا آخرها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 1231 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن جعفر بن درستويه الفارسي ثنا يعقوب بن سفيان الفارسي ثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي ثنا مسلم بن خالد عن إسماعيل بن أمية عن نافع عن بن عمر أن الشمس كسفت يوم مات إبراهيم بن رسول الله صلى الله عليه وسلم فظن الناس إنما انكسفت لموته فقام النبي صلى الله عليه وسلم فقال أيها الناس إنما الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتم ذلك فقوموا الى الصلاة والى ذكر الله وادعوا وتصدقوا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 1232 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن عتاب العبدي ببغداد ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود قالا ثنا زائدة عن هشام بن عروة عن فاطمة عن أسماء رضى الله تعالى عنها قالت أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعتاقة في كسوف الشمس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وله شاهد صحيح على شرط مسلم

[ 1233 ] أخبرناه إسماعيل بن محمد بن الفضل ومحمد الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن حمزة ثنا عبد العزيز بن محمد عن هشام بن عروة عن فاطمة بنت المنذر عن أسماء بنت أبي بكر رضى الله تعالى عنهما قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بعتاقة حين كسفت الشمس

[ 1234 ] حدثنا عمرو بن محمد العدل وأحمد بن يعقوب الثقفي قالا ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا الليث بن سعد عن هشام بن عروة عن عروة عن عائشة قالت خسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث وقال فيه فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وصلوا وتصدقوا واعتقوا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين

[ 1235 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن دينار ثنا زكريا بن داود أبو يحيى الخفاف ثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي قلابة عن النعمان بن بشير أن الشمس انكسفت فصلى النبي صلى الله عليه وسلم ركعتين حتى انجلت ثم قال إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولكنهما خلقان من خلقه ويحدث الله في خلقه ما شاء ثم إن الله تبارك وتعالى إذا تجلى لشيء من خلقه خشع له فأيهما انخسف فصلوا حتى ينجلي أو يحدث الله أمرا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 1236 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري ثنا مسدد بن قطن ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا إسماعيل بن علية عن بن جريج عن عطاء قال أخبرني من أصدق يريد عائشة قالت كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم قياما شديدا يقوم بالناس ثم يركع ثم يقوم ثم يركع ثم يقوم ثم يركع فركع ركعتين في كل ركعة ثلاث ركعات فركع الثالثة ثم سجد حتى أن رجالا يومئذ ليغشى عليهم مما قام بهم حتى أن سجال الماء لتصب عليهم يقول إذا ركع قال الله أكبر وإذا رفع قال سمع الله لمن حمده حتى تجلت الشمس ثم قال إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ولكنهما آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده فإذا كسفا فافزعوا الى الصلاة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرجه مسلم من حديث معاذ بن هشام عن أبيه عن قتادة عن عطاء عن عبيد بن عمير بغير هذا اللفظ

[ 1237 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى القاضي ببخارى أنبأ محمد بن أيوب أنبأ محمد بن عبد الله بن أبي جعفر الرازي حدثني أبي عن أبيه عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب قال انكسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بهم فقرأ سورة من الطوال وركع خمس ركعات وسجد سجدتين ثم قام الثانية فقرأ من الطوال ثم ركع خمس ركعات وسجد سجدتين ثم جلس كما هو مستقبل القبلة يدعو حتى تجلى