soufisme vivant Index du Forum soufisme vivant
La voie Qadiriya Boudchichia
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

كتاب المستدرك على الصحيحين الحاكم

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    soufisme vivant Index du Forum >>> Soufisme et modernité >>> Soufisme et découverte de soi
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
jnoun735



Hors ligne

Inscrit le: 27 Aoû 2008
Messages: 27

MessagePosté le: 16/08/2009 22:10:58    Sujet du message: كتاب المستدرك على الصحيحين الحاكم Répondre en citant






المستدرك على الصحيحين
الحاكم
2/4
لا توجد أخطاء
كتاب البيوع
[ 2130 ] قال الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة المكي وأخبرنا بكر بن محمد الصيرفي ثنا عبد الصمد بن الفضل وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وأبو بكر بن بالويه قالا ثنا بشر بن موسى قالوا ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا موسى بن علي بن رباح قال سمعت أبي يقول سمعت عمرو بن العاص يقول بعث إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته فأمرني أن آخذ علي ثيابي وسلاحي ثم آتيه قال ففعلت ثم أتيته وهو يتوضأ فصعد في البصر ثم طأطأ ثم قال يا عمرو إني أريد أن أبعثك على جيش فيغنمك الله ويسلمك وارغب لك رغة صالحة من المال قال فقلت يا رسول الله إني لم أسلم رغبة في المال ولكني أسلم رغبة في الإسلام وأن أكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا عمرو نعما بالمال الصالح للرجل الصالح هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه إنما أخرجا في إباحة طلب المال حديث أبي سعيد الخدري من أخذه بحقه فنعم المعونة هو فقط

[ 2131 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أنبأ سليمان بن بلال وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا سليمان بن بلال وأخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل ثنا جدي ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا سليمان بن بلال حدثني عبد الله بن سليمان بن أبي سلمة أنه سمع معاذ بن عبد الله بن خبيب الجهني يحدث عن أبيه عن عمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج عليهم وعليه أثر غسل وهو طيب النفس قال فظننا أنه ألم بأهله فقلنا يا رسول الله نراك أصبحت طيب النفس قال أجل والحمد لله قال ثم ذكر الغني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا بأس بالغني لمن اتقى والصحة لمن اتقى خير من الغني وطيب النفس من النعيم هذا حديث مدني صحيح الإسناد ولم يخرجاه والصحابي الذي لم يسمه سليمان بن بلال هو يسار بن عبد الله الجهني

[ 2132 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أبو الوليد الطيالسي ويحيى بن بكير قالا ثنا الليث بن سعد وأخبرنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي وأبو سعيد عمرو بن محمد بن منصور قالا ثنا عثمان بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا الليث بن سعد عن بكير بن عبد الله بن الأشج عن الضحاك بن عبد الله بن خالد بن حزام عن جده خالد بن حزام أن حكيم بن حزام أغار بفرسين يوم خيبر فأصيبا فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أصيب فرساي يا رسول الله فأعطاه ثم استزاده فزاده ثم استزاده فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا حكيم أن هذا المال خضرة حلوة ومن سأل الناس أعطوه والسائل منها كالآكل ولا يشبع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2133 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب أنبأ سليمان بن بلال حدثني ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن عبد الملك بن سعيد بن سويد عن أبي حميد الساعدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اجملوا في طلب الدنيا فإن كلا ميسر لما كتب له منها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2134 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن الليث المروزي ثنا أحمد بن عيسى ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تستبطئوا الرزق فإنه لم يكن عبد ليموت حتى يبلغ آخر رزق هو له فاجملوا في الطلب أخذ الحلال وترك الحرام هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وشاهده عن أبي الزبير عن جابر صحيح على شرط مسلم

[ 2135 ] أخبرناه أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا محمد بن بكر عن بن جريج عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أحدكم لن يموت حتى يستكمل رزقه فلا تستبطئوا الرزق واتقوا الله أيها الناس واجملوا في الطلب خذوا ما حل ودعوا ما حرم وأيضا له شاهد عن بن مسعود بزيادات ألفاظ

[ 2136 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أحمد بن إبراهيم بن ملحان حدثنا بن أبي بكير حدثني الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن سعيد بن أبي أمية الثقفي عن يونس بن بكير عن بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليس من عمل يقرب إلى الجنة إلا قد أمرتكم به ولا عمل يقرب إلى النار إلا قد نهيتكم عنه لا يستبطئن أحد منكم رزقه أن جبريل عليه السلام ألقى في روعي أن أحدا منكم لن يخرج من الدنيا حتى يستكمل رزقه فاتقوا الله أيها الناس واجملوا في الطلب فإن استبطأ أحد منكم رزقه فلا يطلبه بمعصية الله فإن الله لا ينال فضله بمعصية

[ 2137 ] حدثنا أبو زكريا العنبري وعلي بن عيسى وأبو بكر بن جعفر قالوا حدثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي حدثنا عبيد الله بن معاذ بن معاذ حدثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن حنش بن قيس الرحبي عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغبطن جامع المال من غير حله أو قال من غير حقه فأنه إن تصدق لم يقبل منه وما بقي كان زاده إلى النار هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2138 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى الأسدي حدثنا الحميدي حدثنا سفيان بن عيينة قال سمعته من عاصم ومن عبد الملك بن أعين ومن جامع بن أبي راشد عن أبي وائل عن قيس بن أبي غرزة قال كنا قوما نسمي السماسرة وكنا نبيع بالبقيع فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمانا بأحسن من اسمنا فقال يا معشر التجار إن هذا البيع يحضره الكذب واليمين فشوبوه بالصدقة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه لما قدمت ذكره من تفرد أبي وائل بالرواية عن قيس بن أبي غرزة وهكذا رواه منصور بن المعتمر والمغيرة بن مقسم وحبيب بن أبي ثابت عن أبي وائل أما حديث منصور

[ 2139 ] فأخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى حدثنا أبو حذيفة ومحمد بن كثير قالا حدثنا سفيان الثوري عن منصور وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق وأبو محمد بن موسى قالا أنبأ محمد بن أيوب أنبأ يحيى بن المغيرة السعدي أنبأ جرير عن منصور عن أبي وائل عن قيس بن أبي غرزة الغفاري قال كنا في المدينة نبيع الأوساق ونبتاعها وكنا نسمي أنفسنا السماسرة ويسمينا الناس فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فسمانا باسم هو خير من الذي سمينا أنفسنا وسمانا الناس فقال يا معشر التجار أنه يشهد بيعكم اللغو والحلف فشوبوه بصدقة وأما حديث المغيرة

[ 2140 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا أبو داود الطيالسي وأخبرنا أبو عمرو بن السماك حدثنا علي بن إبراهيم الواسطي حدثنا وهب بن جرير وأخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس وحدثنا أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ قالا أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا مسلم بن إبراهيم قالوا حدثنا شعبة عن مغيرة عن أبي وائل عن قيس بن أبي غرزة قال أتانا النبي صلى الله عليه وسلم إلى السوق فقال يا معشر التجار إن هذا السوق يخالطها حلف فشوبوها بصدقة وأما حديث حبيب بن أبي ثابت

[ 2141 ] فأخبرنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى ثنا مسدد حدثنا يحيى حدثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت وأخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي وائل عن قيس بن أبي غرزة قال جاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نبيع الرقيق بالمدينة وكنا نسمي السماسرة فسمانا بأحسن مما سمينا به أنفسنا فقال يا معشر التجار إن هذا البيع يحظره اللغو والأيمان فشوبوه بالصدقة هذا لفظ حديث الثوري

[ 2142 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا كثير بن هشام حدثنا كلثوم بن جوشن القشيري عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم التاجر الصدوق الأمين المسلم مع الشهداء يوم القيامة كلثوم هذا بصري قليل الحديث ولم يخرجاه وله شاهد في مراسيل الحسن

[ 2143 ] أخبرناه علي بن محمد بن عقبة الشيباني حدثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري حدثنا يعلى بن عبيد حدثنا سفيان عن أبي حمزة عن الحسن عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء

[ 2144 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن شاذان الجوهري حدثنا معلى بن منصور أنبأ إسماعيل بن زكريا أن عبد الله بن عثمان بن خثيم حدثهم عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة بن رافع الزرقي عن أبيه عن جده أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المصلى بالمدينة فوجد الناس يتبايعون فقال يا معشر التجار فاستجابوا له ورفعوا أبصارهم وأعناقهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن التجار يبعثون يوم القيامة فجارا إلا من اتقى وبر وصدق هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2145 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد السماك ببغداد حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير قال حدثني أبو راشد الحبراني أنه سمع عبد الرحمن بن شبل يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن التجار هم الفجار قالوا يا رسول الله أليس قد أحل الله البيع قال بلى ولكنهم يحلفون فيأثمون ويحدثون فيكذبون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد ذكر هشام بن أبي عبد الله سماع يحيى بن أبي كثير عن أبي راشد وهشام ثقة مأمون وأدخل أبان بن يزيد العطار بينهما زيد بن سلام

[ 2146 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن عيسى بن السكن الواسطي حدثنا عفان بن مسلم حدثنا أبان بن يزيد العطار عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن أبي راشد الحبراني عن عبد الرحمن بن شبل قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول التجار هم الفجار التجار هم الفجار قالوا يا رسول الله أليس قد أحل الله البيع قال بلى ولكنهم يقولون فيكذبون ويحلفون فيأثمون

[ 2147 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا وهب بن جرير بن حازم وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وأبو بكر بن جعفر القطيعي قال أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي قال سمعت يونس بن عبيد يحدث عن الحسن عن عمرو بن تغلب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من أشراط الساعة أن يفيض المال ويكثر الجهل وتظهر الفتن وتفشو التجارة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وإسناده على شرطهما صحيح إلا أن عمرو بن تغلب ليس له راو غير الحسن

[ 2148 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ وإبراهيم بن عصمة العدل قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود حدثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي البلدان شر فقال لا أدري فلما أتاه جبريل عليه السلام قال يا جبريل أي البلدان شر قال لا أدري حتى أسأل ربي فانطلق جبريل فمكث ما شاء الله أن يمكث ثم جاء فقال يا محمد إنك سألتني أي البلدان شر وأني قلت لا أدري وأني سألت ربي فقلت أي البلدان شر فقال أسواقها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد رواه قيس بن الربيع وعمرو بن ثابت بن أبي المقدام عن عبد الله بن محمد بن عقيل وله شاهد صحيح

[ 2149 ] حدثناه عبد الله بن محمد بن موسى العدل حدثنا محمد بن أيوب أنبأ علي بن الحسن الهسنجاني ويحيى بن المغيرة السعدي قالا حدثنا جرير عن عطاء بن السائب عن محارب بن دثار عن عبد الله بن عمر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي البقاع خير فقال لا أدري قال فأي البقاع شر فقال لا أدري فأتاه جبريل فقال سل ربك فقال جبريل ما نسأله عن شيء فانتفض انتفاضة كاد ان يصعق منهما محمد صلى الله عليه وسلم فلما صعد جبريل قال الله تعالى سألك محمد أي البقاع خير فقلت لا أدري وسألك أي البقاع شر فقلت لا أدري قال فقال نعم قال فحدثه أن خير البقاع المساجد وأن شر البقاع الأسواق

[ 2150 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا يزيد بن زريع حدثنا خالد الحذاء عن أبي معشر عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلني منكم أولوا الأحلام والنهى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم وإياكم وهيشات الأسواق هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجه البخاري

[ 2151 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا يزيد بن هارون أنبأ العوام بن حوشب عن إبراهيم السكسكي عن بن أبي أوفى أن رجلا أقام سلعة له فحلف بالله لقد أعطي بها ما لم يعط بها فنزلت هذه الآية إن الذين يشترون بعهد الله وإيمانهم ثمنا قليلا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وإنما اتفقا على حديث عمرو بن دينار والأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رجل حلف على سلعة له الحديث وهذا غير ذاك بزيادة نزول الآية وغيرها

[ 2152 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الرحمن بن شماسة عن عقبة بن عامر الجهني قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول المسلم أخو المسلم ولا يحل لمسلم إن باع من أخيه بيعا فيه عيب أن لا يبينه له هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2153 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ العدل قالا أنبأ بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال مر النبي صلى الله عليه وسلم برجل يبيع طعاما فأعجبه فأدخل يده فيه فإذا هو بطعام مبلول فقال النبي صلى الله عليه وسلم ليس منا من غشنا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه هكذا وقد رواه محمد وإسماعيل ابنا جعفر بن أبي كثير عن العلاء أما حديث محمد بن جعفر

[ 2154 ] فأخبرناه أبو النضر الفقيه وأبو الحسن العنبري قالا ثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ محمد بن جعفر أخبرني العلاء عن أبيه عن أبي هريرة قال جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى السوق فرأى حنطة مصبرة فأدخل يده فيها فوجد بللا فقال إلا من غشنا فليس منا وأما حديث إسماعيل بن جعفر بن أبي كثير

[ 2155 ] فأخبرناه دعلج بن أحمد السجزي حدثنا موسى بن هارون حدثنا يحيى بن أيوب وحدثنا أبو الفضل بن إبراهيم بن محمد بن يزيد حدثنا علي بن حجر قالا حدثنا إسماعيل بن جعفر حدثنا العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على صبرة من طعام فأدخل يده فيه فنالت أصابعه بللا فقال ما هذا يا صاحب الطعام فقال أصابته السماء يا رسول الله قال أفلا جعلته فوق الطعام حتى يراه الناس ثم قال من غشنا فليس مني وقد أخرج مسلم حديث سهيل عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من غشنا فليس منا وأما شرح الحال في هذه الأحاديث فلم يخرجاه وكلها صحيحة على شرط مسلم

[ 2156 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا أبو الجواب الأحوص بن جواب حدثنا عمار بن رزيق حدثنا عبد الله بن عيسى عن عمير بن سعيد عن عمه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى البقيع فرأى طعاما يباع في غرائر فأدخل يده فأخرج شيئا كرهه فقال من غشنا فليس منا هذا حديث صحيح وعم عمير بن سعيد هو الحارث بن سويد النخعي

[ 2157 ] حدثنا أبو بكر بن إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري حدثنا محمد بن الفرج الأزرق حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم حدثنا أبو جعفر الرازي عن يزيد بن أبي مالك حدثنا أبو سباع قال اشتريت ناقة من دار واثلة بن الأسقع فلما خرجت بها أدركني واثلة وهو يجر إزاره فقال يا عبد الله اشتريت قلت نعم قال بين لك ما فيها قلت وما فيها إنها لسمينة ظاهرة الصحة قال أردت بها سفر أو أردت بها لحما قلت أردت بها الحج قال فارتجعها فقال صاحبها ما أردت إلا هذا أصلحك الله تفسد علي قال فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يحل لأحد أن يبيع شيئا إلا بين ما فيه ولا يحل لمن علم ذلك إلا بينه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2158 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا الأسود بن عامر حدثنا شريك عن وائل بن داود عن جميع بن عمير عن خاله أبي بردة قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الكسب أطيب أو أفضل قال عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور

[ 2159 ] حدثنا أبو العباس حدثنا العباس بن محمد حدثنا الأسود بن عامر أنبأ سفيان الثوري عن وائل بن داود عن سعيد بن عمير عن عمه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الكسب أفضل قال كسب مبرور هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ووائل بن داود وابنه بكر ثقتان وقد ذكر يحيى بن معين أن عم سعيد بن عمير البراء بن عازب وإذا اختلف الثوري وشريك فالحكم للثوري

[ 2160 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أحمد بن النضر حدثنا معاوية بن عمرو أنبأ المسعودي عن وائل بن داود عن عباية بن رافع بن خديج عن أبيه قال قيل يا رسول الله أي الكسب أطيب قال كسب الرجل بيده وكل بيع مبرور وهذا خلاف ثالث على وائل بن داود إلا أن الشيخين لم يخرجا عن المسعودي ومحله الصدق

[ 2161 ] أخبرني الحسن بن أيوب بن يوسف العدل حدثنا السري بن خزيمة حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي حدثنا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن أبي عمرو عن عكرمة عن بن عباس أن رجلا لزم غريما له بعشرة دنانير فقال والله لا أفارقك حتى تقضيني أو تأتيني بحميل قال فتحمل بها النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه بقدر ما وعده فقال له النبي صلى الله عليه وسلم من أين أصبت هذا الذهب قال من معدن قال لا حاجة لنا فيها ليس خير فقضاها عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2162 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه حدثنا الحسن بن سفيان وحدثنا علي بن عيسى حدثنا الحسين بن محمد بن زياد قالا حدثنا وهب بن بقية الواسطي حدثنا خالد بن عبد الله عن داود بن أبي هند عن الحسن عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليأتين على الناس زمان لا يبقى فيه أحد إلا أكل الربا فإن لم يأكله أصابه من غباره وقد اختلف أئمتنا في سماع الحسن عن أبي هريرة فإن صح سماعه منه فهذا حديث صحيح

[ 2163 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم عن أبي عزرة حدثنا جعفر بن عون عن عبد الرحمن بن يزيد عن جابر عن القاسم بن يزيد عن أبي أمامة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يحتكر الطعام قد أخرج مسلم حديث محمد بن إسحاق عن محمد بن عمرو بن عطاء عن سعيد بن المسيب عن معمر بن عبد الله بن نضلة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يحتكر إلا خاطئ وهذا الحديث أحد ما ينقض عليه أن لا يصح حديث صحابي لا يروي عنه تابعيان فإن معمرا هذا ليس له راو غير سعيد بن المسيب وأما حديث القاسم عن أبي أمامة فليس بذك اللفظ وقد روي في الزجر عن احتكار الطعام والتقاعد عن مواساة المسلمين في الضيق الأخبار لا بد من ذكرها في هذا الموضع كما دفع المسلمون إليه في الوقت فمنها

[ 2164 ] ما أخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران حدثنا عبد الله بن موسى حدثنا إسرائيل عن علي بن سالم بن ثوبان حدثني علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المحتكر ملعون ومنها

[ 2165 ] ما أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن أيوب أنبأ عمرو بن الحصين العقيلي حدثنا أصبغ بن زيد الجهني عن أبي الزاهرية عن كثير بن مرة الحضرمي عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من احتكر طعاما أربعين ليلة فقد بريء من الله وبريء الله منه وأيما أهل عرصة أصبح فيهم امرؤ جائعا فقد برئت منهم ذمة الله ومنها

[ 2166 ] ما أخبرنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا إبراهيم بن إسحاق العسيلي حدثنا عبد الأعلى بن حماد النرسي حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من احتكر يريد أن يتغالى بها على المسلمين فهو خاطئ وقد بريء منه ذمة الله ومنها

[ 2166 ] ما أخبرناه عبد العزيز بن عبد العزيز الدباس بمكة حدثنا محمد بن علي بن زيد الصائغ حدثنا عبد العزيز بن يحيى حدثنا سليمان بن بلال عن علقمة بن أبي علقمة عن أمه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليس بالمؤمن الذي يبيت شبعانا وجاره جائع إلى جنبه ومنها

[ 2167 ] ما أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد حدثنا جدي حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني محمد بن طلحة عن عبد الرحمن بن طلحة عن عبد الرحمن بن أبي بكر بن المغيرة عن عمه اليسع بن المغيرة قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل بالسوق يبيع طعاما بسعر هو أرخص من سعر السوق فقال تبيع في سوقنا بسعر هو أرخص من سعرنا قال نعم قال صبرا واحتسابا قال نعم قال أبشر فإن الجالب إلى سوقنا كالمجاهد في سبيل الله والمحتكر في سوقنا كالملحد في كتاب الله ومنها

[ 2168 ] ما حدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن يونس حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا زيد أبو المعلى وحدثنا أبو بكر قال وأنبأ الحسين بن محمد بن زياد حدثنا عمرو بن علي حدثنا المعتمر بن سليمان قال سمعت زيدا أبا المعلى يحدث عن الحسن عن معقل بن يسار قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من دخل في شيء أسعار المسلمين ليغلي عليهم كان حقا على الله أن يقذفه في معظم جهنم رأسه أسفله هذه الأحاديث الستة طلبتها وخرجتها في موضعها من هذا الكتاب احتسابا لما فيه الناس من الضيق والله يكشفها وإن لم يكن من شرط هذا الكتاب

[ 2169 ] أخبرنا أحمد بن كامل حدثنا عبد الملك بن محمد حدثنا سعيد بن عامر وعفان قالا حدثنا شعبة وأنبأ أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثنا يحيى بن محمد حدثنا مسدد حدثنا يزيد بن زريع حدثنا شعبة عن يزيد بن أبي مريم عن أبي الجوزاء قال سألت الحسن بن علي ما يذكر من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعته يقول دع ما يريبك إلى ما لا يريبك فإن الخير طمأنينة وإن الشر ريبة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد روي بلفظ آخر

[ 2170 ] حدثناه أبو زكريا العنبري وأبو بكر بن جعفر وعلي بن عيسى وعبد الله بن سعد قالوا حدثنا محمد بن إبراهيم العبدي حدثنا أبو صالح محبوب بن موسى حدثنا أبو إسحاق الفزاري عن الحسن بن عبد الله النخعي عن يزيد بن أبي مريم عن أبي الجوزاء قال قلت للحسن بن علي مثل من كنت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وماذا عقلت عنه قال أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول دع ما يريبك إلى ما لا يريبك فإن الشر ريبة والخير طمأنينة شاهده حديث أبي أمامة الباهلي

[ 2171 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ موسى بن الحسن بن عباد حدثنا عبد الله بن بكر السهمي حدثنا هشام الدستوائي وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن جده ممطور عن أبي أمامة أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم ما الإيمان قال إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك فأنت مؤمن قال يا رسول الله ما الإثم قال إذا حاك في صدرك شيء فدعه

[ 2172 ] أخبرناه أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا عبد الله بن صالح أخبرني معاوية بن صالح وأخبرنا أحمد بن جعفر أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن النواس بن سمعان الأنصاري قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم قال البر حسن الخلق والإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2173 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري حدثنا أبو الموجه حدثنا عبدان أنبأ عبد الله بن المبارك أنبأ أسامة بن زيد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تضور ذات ليلة فقيل له ما اسهرك قال أني وجدت تمرة ساقطة فأكلتها ثم تذكرت تمرا كان عندنا من تمر الصدقة فلا أدري أمن ذلك كانت التمرة أو من تمر أهلي فذلك أسهرني هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2174 ] حدثنا محمد بن صالح ثنا أبو سعيد محمد بن شاذان حدثنا إسحاق بن إبراهيم ومحمد بن رافع ومحمد بن يحيى قالوا حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن بن أبي ذئب عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أدري أتبع لعينا كان أم لا وما أدري ذو القرنين نبيا كان أم لا وما أدري الحدود كفارات لأهلها أم لا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2175 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عيسى اللخمي حدثنا عمرو بن أبي سلمة حدثنا أبو معبد حفص بن غيلان حدثنا سليمان بن موسى عن نافع عن بن عمر وعن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس أنهما كانا يقولان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من اشترى بيعا فوجب بالخيار فهو له ما لم يفارقه صاحبه إن شاء أخذه فإن فارقه فلا خيار له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 2176 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن قتيبة حدثنا يحيى بن يحيى حدثنا مسلم بن خالد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رجلا اشترى من رجل غلاما في زمن النبي صلى الله عليه وسلم فكان عنده ما شاء الله ثم رده من عيب وجد به فقال الرجل حين رد عليه الغلام يا رسول الله إنه كان استغل غلامي منذ كان عنده فقال النبي صلى الله عليه وسلم الخراج بالضمان

[ 2177 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثنا يحيى بن محمد حدثنا مسدد حدثنا مسلم بن خالد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رجلا اشترى غلاما في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وبه عيب لم يعلم به فاستغله ثم علم العيب فرده فخاصمه الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إنه استغله منذ زمان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الغلة بالضمان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد رواه بن أبي ذئب عن مخلد بن خفاف عن عروة عن عائشة مختصرا

[ 2178 ] أخبرناه عبد الله بن حمدان الجلاب حدثنا محمد بن الجهم حدثنا يزيد بن هارون أنبأ أبي ذئب وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أيوب والحسن بن علي بن زياد قالا حدثنا أحمد بن يونس حدثنا بن أبي ذئب وأخبرنا أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا عمر بن جعفر السدوسي حدثنا عاصم بن علي حدثنا بن أبي ذئب وأخبرني عبد الله بن محمد بن موسى حدثنا محمد بن أيوب أنبأ علي بن الجعد حدثنا بن أبي ذئب عن مخلد بن خفاف عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الخراج بالضمان وحديث عاصم قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الخراج بالضمان رواه الثوري وابن المبارك ويحيى بن سعيد عن بن أبي ذئب أما حديث الثوري

[ 2179 ] فأخبرناه بكير بن محمد حدثنا عبد الصمد بن الفضل حدثنا قبيصة حدثنا سفيان وحدثنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن بن أبي ذئب عن مخلد بن خفاف عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى أن الخراج بالضمان وأما حديث بن المبارك

[ 2180 ] فأخبرناه الحسن بن حكيم أنبأ أبو الموجه حدثنا عبدان أنبأ عبد الله بن أبي ذئب عن مخلد بن خفاف عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الخراج بالضمان وأما حديث يحيى بن سعيد

[ 2181 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا يحيى عن بن أبي ذئب عن مخلد بن خفاف عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى أن الخراج بالضمان

[ 2182 ] أخبرنا الشيخ أبو الوليد حدثنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار حدثنا أبو خيثمة زهير بن حرب حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال البيعان بالخيار ما لم يتفرقا ويأخذ كل واحد منهما من البيع ما يهوى قالها ثلاثا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه الزيادة

[ 2183 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في جمادى الآخرة سنة سبع وتسعين وثلاث مائة أنبأ أبو بكر أحمد بن إسحاق حدثنا موسى بن إسحاق القاضي حدثنا عبد الله بن أبي شيبة حدثنا زيد بن الحباب عن الحسين بن واقد حدثني عبد الله بن بريدة عن أبيه أن سلمان لما قدم المدينة أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بهدية على طبق فوضعها بين يديه فقال ما هذا يا سلمان قال صدقة عليك وعلى أصحابك قال أني لا آكل الصدقة فرفعها ثم جاءه من الغد بمثلها فوضعها بين يديه فقال ما هذا قال هدية لك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه كلوا قال لمن أنت قال لقوم قال فاطلب إليهم أن يكاتبوك قال فكاتبوني على كذا وكذا نخلة أغرسها لهم ويقوم عليها سلمان حتى تطعم قال ففعلوا قال فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فغرس النخل كله الا نخلة واحدة غرسها عمر وأطعم نخله من سنته ألا تلك النخلة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غرسها قالوا عمر فغرسها رسول الله صلى الله عليه وسلم من يده فحملها من عامها هذا حديث صحيح على شرط مسلم أخرجه الشيخ أبو بكر في باب الرخصة في اشتراط البائع خدمة العبد المبيع وقتا معلوما وله شاهد من حديث بن عباس عن سلمان صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2184 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن شاذان الجوهري حدثنا معلى بن منصور حدثنا يعقوب أبو يوسف أنبأ محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر عن محمود بن لبيد عن بن عباس حدثني سلمان أن رجلا من اليهود اشتراه فقدم به المدينة قال فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بهدية فقلت هذه صدقة فقال لأصحابه كلوا ولم يأكل ثم ذكر الحديث نحوه

[ 2185 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد وحدثنا أبو بكر بن إسحاق حدثنا أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا عبد الوارث بن سعيد وحدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا يزيد بن زريع كلهم عن أيوب عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل سلف وبيع ولا شرطان في بيع ولا ربح ما لم يضمن ولا بيع ما ليس عندك هذا حديث على شرط حمله من أئمة المسلمين صحيح وهكذا رواه داود بن أبي هند وعبد الملك بن أبي سليمان وغيرهم عن عمرو بن شعيب ورواه عطاء بن مسلم الخراساني عن عمرو بن شعيب بزيادات ألفاظ

[ 2186 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ علي بن محمد بن عبد الملك عن أبي الشوارب القرشي حدثنا أبو الوليد الطيالسي حدثنا يزيد بن زريع الرملي حدثنا عطاء الخراساني عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو بن العاص قال قلت يا رسول الله أني أسمع منك أشياء أخاف أن أنساها أفتأذن لي أن أكتبها قال نعم قال فكان فيما كتب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لما بعث عتاب بن أسيد إلى أهل مكة قال أخبرهم أنه لا يجوز بيعان في بيع ولا بيع ما لا يملك ولا سلف وبيع ولا شرطان في بيع

[ 2187 ] أخبرني أبو الحسن علي بن أحمد بن فرقوب التمار بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا أبو اليمان أخبرني شعيب بن أبي حمزة عن الزهري عن عمارة بن خزيمة أن عمه حدثه وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وحدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي والحسن بن علي بن زياد قالا حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثنا أخي أبو بكر عن سليمان بن بلال عن محمد بن أبي عتيق عن بن شهاب عن عمارة بن خزيمة أن عمه أخبره وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ابتاع فرسا من رجل من الأعراب فاستتبعه رسول الله صلى الله عليه وسلم ليقضي ثمن فرسه فأسرع رسول الله صلى الله عليه وسلم المشي وأبطأ الأعرابي فطفق رجال يعترضون الأعرابي ويساومونه الفرس ولا يشعرون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ابتاعه حتى زاد بعضهم الأعرابي في السوم فلما زادوا نادى الأعرابي يا رسول الله إن كنت مبتاعا هذا الفرس فابتعه وإلا بعته فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حين سمع نداء الأعرابي حتى أتى الأعرابي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ليس قد ابتعت منك قال لا والله ما بعتكه قال بل ابتعته منك فطفق الناس يلوذون برسول الله صلى الله عليه وسلم وبالأعرابي وهما يتراجعان فطفق الأعرابي يقول هلم شهيدا أني بايعتك فقال خزيمة أشهد إنك بايعته فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على خزيمة فقال بم تشهد فقال بتصديقك فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم شهادة خزيمة شهادة رجلين هذا حديث صحيح الإسناد ورجاله باتفاق الشيخين ثقات ولم يخرجاه وعمارة بن خزيمة سمع هذا الحديث من أبيه أيضا

[ 2188 ] حدثناه الأستاذ أبو الوليد حدثنا إبراهيم بن أبي طالب ومحمد بن إسحاق قالا حدثنا عبدة بن عبد الله الخزاعي حدثنا زيد بن الحباب حدثني محمد بن زرارة بن عبد الله بن خزيمة بن ثابت حدثني عمارة بن خزيمة عن أبيه خزيمة بن ثابت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ابتاع من سواء بن الحارث المحاربي فرسا فجحده فشهد له خزيمة بن ثابت فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حملك على الشهادة ولم تكن معه قال صدقت يا رسول الله ولكن صدقتك بما قلت وعرفت إنك لا تقول إلا حقا فقال من شهد له خزيمة وأشهد عليه فحسبه

[ 2189 ] أخبرني أبو عون محمد بن أحمد بن ماهان الخزاز بمكة حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا حجاج بن منهال حدثنا حماد بن سلمة عن قيس بن سعد عن عطاء عن جابر قال بعنا أمهات الأولاد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر فلما كان عمر نهانا فانتهينا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد صحيح

[ 2190 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب ويوسف بن يعقوب قالا حدثنا عمرو بن مرزوق أنبأ شعبة بن زيد العمي عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري قال كنا نبيع أمهات الأولاد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 2191 ] فحدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ وأبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا محمد بن سعيد الأصبهاني حدثنا شريك عن حسين بن عبد الله عن عكرمة عن بن عباس أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما امرأة ولدت من سيدها فهي حرة بعد موته هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد تابعت أبو بكر بن أبي بسرة القرشي

[ 2191 ] أخبرنا أبو نضر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا أبو عصمة سهل بن المتوكل حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي حدثنا أبو بكر بن أبي سبرة عن حسين بن عبد الله عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأم إبراهيم حين ولدته أعتقها ولدها

[ 2192 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا عفان بن مسلم وحبان بن هلال قالا حدثنا حماد بن سلمة أنبأ حميد عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الحب حتى يشتد وعن بيع العنب حتى يسود وعن بيع التمر حتى يحمر ويصفر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث نافع عن بن عمر في النهي عن بيع التمر حتى يزهي

[ 2193 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز والعباس بن الفضل الأسفاطي قالا حدثنا عتيق بن يعقوب الزبيري حدثنا عبد العزيز بن محمد حدثني إبراهيم بن طهمان عن أبي الزبير المكي قال سمعت أبا سعيد الساعدي وابن عباس يفتي الدينار بالدينارين فقال له أبو أسيد الساعدي وأغلظ له قال فقال بن عباس ما كنت أظن أن أحدا يعرف قرابتي من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لي مثل هذا يا أبا أسيد فقال أبو أسيد أشهد لسمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الدينار بالدينار والدرهم بالدرهم وصاع حنطة بصاع حنطة وصاع شعير بصاع شعير وصاع ملح بصاع ملح لا فضل بينهما في شيء من ذلك فقال بن عباس إنما هذا شيء كنت أقوله ولم أسمع فيه بشيء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة وعتيق بن يعقوب شيخ قرشي من أهل المدينة

[ 2194 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي وصالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا أبو نصر عبد الملك بن عبد العزيز التمار حدثنا حماد بن سلمة حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك أن رجلا قال يا رسول الله إن لفلان نخلة وأنا أقيم حائطي بها فمره أن يعطيني أقيم حائطي بها فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أعطها إياه بنخلة في الجنة فأبى وأتاه أبو الدحداح فقال بعني نخلك بحائطي قال ففعل قال فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله لإني قد ابتعت النخلة بحائطي فجعلها له فقال النبي صلى الله عليه وسلم كم من عذق رداح لأبي الدحداح في الجنة مرارا فأتى امرأته فقال يا أم الدحداح اخرجي من الحائط فإني بعته بنخلة في الجنة فقالت قد ربحت البيع أو كلمة نحوها هذا حديث صحيح على شرط مسلم وله شاهد من حديث جابر بن عبد الله الأنصاري

[ 2195 ] أخبرنا أبو بكر بن محمد العدل بمرو حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا أبو حذيفة النهدي حدثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن لفلان في حائطي عذقا وقد آذاني وشق علي مكان عذقه فأرسل إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بعني عذقك الذي في حائط فلان قال لا قال هبه قال لا قال فبعنيه بعذق في الجنة قال لا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما رأيت أبخل منك إلا الذي يبخل بالسلام

[ 2196 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب قال أحسبه من مرة حدثنا هلال بن العلاء بن هلال بن عمر الرقي حدثنا أبي العلاء بن هلال حدثني أبي هلال بن عمر حدثني أبو عمر بن هلال حدثني أبو غالب عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كفى بالمرء من الكذب أن يحدث بكل ما سمع وكفى بالمرء من الشح أن يقول آخذ حقي لا أترك منه شيئا هذا إسناد صحيح فإن آباء هلال بن العلاء أئمة ثقات وهلال إمام أهل الجزيرة في عصره

[ 2197 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا موسى بن داود الضبي وعفان بن مسلم قالا حدثنا حماد بن سلمة وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي حدثنا أبو الوليد حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى صفية من دحية الكلبي بسبعة أرؤس هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2198 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن عقبة بن عامر الجهني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في عهدة الرقيق ثلاث ليال قال سعيد فقلت لقتادة كيف يكون هذا قال إذ أوجد المشتري عيبا بالسلعة فإنه يردها في تلك الأيام ولا يسأل البينة فإذا مضت عليه أيام فليس له أن يردها إلا بينة أنه اشتراها وذلك العيب بها والا فيمين البائع أنه لم يبعه وبه داء هكذا قال سعيد وهمام عن قتادة وكذلك رواه يونس بن عبيد عن الحسن

[ 2199 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا عمرو بن عون حدثنا هشيم أنبأ يونس بن عبيد عن الحسن عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا عهدة فوق أربع وأما خلاف هشام الدستوائي أياهما

[ 2200 ] فحدثناه علي بن حمشاذ حدثنا هشام بن علي السدوسي حدثنا حجاج بن منهال حدثنا هشام وحدثنا علي بن حمشاذ حدثنا أحمد بن سلمة حدثنا بندار وأبو موسى قالا حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عهدة الرقيق أربع ليال هذا حديث صحيح الإسناد غير أنه على الإرسال فإن الحسن لم يسمع من عقبة بن عامر وله شاهد

[ 2201 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا بن عمر حدثنا سفيان حدثني محمد بن إسحاق عن نافع عن بن عمر قال كان حبان بن منقذ رجلا ضعيفا وكان قد سفع في رأسه مأمومة فجعل له رسول الله صلى الله عليه وسلم الخيار فيما اشترى ثلاثا وكان قد ثقل لسانه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم بع وقل لا خلابة فكنت أسمعه يقول لا خذابة لا خذابة وكان يشتري الشيء ويجيء به أهله فيقولون هذا غال فيقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خيرني في بيعي

[ 2202 ] أخبرني أبو النضر محمد بن محمد الفقيه حدثنا محمد بن غالب بن حرب الضبي وصالح بن محمد بن حبيب الحافظ قالا حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن مجبر حدثنا عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة أنها كانت تدان فقيل لها مالك والدين وليس عندك قضاء فقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من عبد كانت له نية في إداء دينه إلا كان له من الله عون فأنا ألتمس ذلك العون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد روي عن محمد بن علي بن الحسين عن عائشة مثله

[ 2203 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو مسلم حدثنا الحجاج بن منهال حدثنا القاسم بن الفضل قال سمعت محمد بن علي يقول كانت عائشة تدان فقيل لها ما لك والدين قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من عبد كانت له نية في إداء دينه إلا كان له من الله عون فأنا ألتمس هذا العون وشاهده حديث ميمونة

[ 2204 ] حدثناه أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا محمد بن أيوب أنبأ أبو الوليد الطيالسي حدثنا جرير وحدثنا الأستاذ أبو الوليد الفقيه حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن منصور عن زياد بن عمرو بن هند عن عمران بن حذيفة عن ميمونة أنها كانت تدان فتكثر فقيل لها في ذلك فقالت لا أدع الدين لأن له من الله عونا فأنا ألتمس ذلك العون

[ 2205 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن نصير الخلدي أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا أبو نعيم صراد بن صرد حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك فأخبرني يحيى بن منصور القاضي حدثنا أبو بكر محمد بن محمد بن رجاء حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب حدثنا بن أبي فديك حدثنا سعيد بن سفيان الأسلمي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن عبد الله بن جعفر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله مع الدائن حتى يقضي دينه ما لم يكن فيما يكرهه الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وشاهده حديث أبي أمامة

[ 2206 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى حدثنا محمد بن المنهال حدثنا يزيد بن زريع حدثنا بشر بن نمير عن القاسم عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تداين بدين وفي نفسه وفاؤه ثم مات تجاوز الله عنه وأرضى غريمه بما شاء ومن تداين بدين وليس في نفسه وفاؤه ثم مات أقتص الله لغريمه عنه يوم القيامة

[ 2207 ] حدثنا الأستاذ أبو الوليد حسان بن محمد وأبو بكر محمد بن قريش قالا حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن المنهال حدثنا يزيد بن زريع حدثنا عمارة بن أبي حفصة عن عكرمة عن عائشة قالت كان على رسول الله صلى الله عليه وسلم بردان قطريان غليظان خشنان فقلت يا رسول الله إن ثوبيك خشنان غليظان وأنك ترشح فيهما فيثقلان عليك وإن فلانا قدم له بزمن الشام فلو بعثت إليه فأخذت منه ثوبين بنسيئة إلى ميسرة فأرسل إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قد علمت ما يريد محمد يريد أن يذهب بثوبي ويمطلني فيهما فأتى الرسول إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال النبي صلى الله عليه وسلم قد كذب قد علموا أني أتقاهم لله وأداهم للأمانة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وقد روي عن شعبة عن عمارة بن أبي حفصة مختصرا

[ 2208 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن شاذان الجوهري حدثنا عمرو بن مرزوق وعمرو بن حكام قالا حدثنا شعبة وحدثنا علي بن حمشاذ حدثنا الحسين بن محمد بن زياد حدثنا محمد بن بشار ومحمد بن المثنى قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن عمارة بن أبي حفصة عن عكرمة عن عائشة قالت قلت يا رسول الله ثوباك غليظان فلو نزعتهما وبعثت إلى فلان التاجر فأرسل إليك ثوبين إلى الميسرة قال فأرسل إليه ابعث إلي ثوبين إلى الميسرة فأبى

[ 2209 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا محمد بن سعيد الأصبهاني وأخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن أيوب والحسين بن بشار قالا حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي قال حدثنا شريك عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس قال قدمت عير فابتاع النبي صلى الله عليه وسلم منها بيعا فربح أواقا من ذهب فتصدق بها بين أبناء بني عبد المطلب وقال لا أشتري ما ليس عندي ثمنه قد احتج البخاري بعكرمة واحتج مسلم بسماك وشريك والحديث صحيح ولم يخرجاه

[ 2210 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب حدثنا بشر بن عبيد الدارسي حدثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدين راية الله في الأرض فإذا أراد أن يذل عبدا وضعها في عنقه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2211 ] أخبرني إسماعيل بن محمد الشعراني حدثنا جدي حدثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري حدثنا بن أبي مزاحم عن سهيل بن أبي صالح عن موسى بن عقبة عن عاصم بن أبي عبيد عن أم سلمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو بهؤلاء الكلمات اللهم أنت الأول فلا شيء قبلك وأنت الآخر فلا شيء بعدك أعوذ بك من شر كل دابة ناصيتها بيدك وأعوذ بك من الإثم والكسل ومن عذاب القبر ومن عذاب النار ومن فتنة الغنى ومن فتنة الفقر وأعوذ بك من المأثم والمغرم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2212 ] حدثنا علي بن حمشاذ حدثنا هشام بن علي حدثنا عبد الله بن رجاء حدثنا سعيد بن سلمة بن أبي الحسام حدثنا العلاء بن عبد الرحمن وأخبرني أبو بكر بن أبي نصر حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا القعنبي حدثنا عبد العزيز بن محمد حدثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبي كثير مولى محمد بن جحش عن محمد بن جحش قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعدا حيث توضع الجنائز فرفع رأسه قبل السماء ثم خفض بصره فوضع يده على جبهته فقال سبحان الله سبحان الله ما أنزل الله من التشديد قال فعرفنا وسكتنا حتى إذا كان الغد سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ما التشديد الذي نزل قال في الدين والذي نفس محمد بيده لو قتل رجل في سبيل الله ثم عاش وعليه دين ما دخل الجنة حتى يقضي دينه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2213 ] حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل حدثنا محمد بن عبد الوهاب بن حبيب العبدي حدثنا جعفر بن عون أنبأ إسماعيل بن أبي خالد وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن أحمد بن النضر حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا إسحاق الفزاري عن إسماعيل بن أبي خالد وأخبرنا أبو عبد الله بن يعقوب حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد عن إسماعيل بن أبي خالد حدثني عامر الشعبي عن سمرة بن جندب قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فلما أقبل قال ها هنا من بني فلان أحد فسكت القوم وكان إذا ابتغاهم بشيء سكتوا ثم قال ها هنا من بني فلان أحد فقال رجل هذا فلان فقال إن صاحبكم قد حبس على باب الجنة بدين كان عليه فقال رجل على دينه فقضاه وهكذا رواه فراس عن الشعبي

[ 2214 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا يحيى بن حماد وعفان بن مسلم قالا حدثنا أبو عوانة عن فراس وحدثنا علي بن حمشاذ حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا محمد بن سعيد بن الأصبهاني حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن يزيد الدالاني عن فراس وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو مسلم ومحمد بن غالب قالا حدثنا عمرو بن مرزوق حدثنا شعبة عن فراس عن الشعبي عن سمرة بن جندب قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال ها هنا أحد من بني فلان فنادى ثلاثا لا يجيبه أحد ثم قال إن الرجل الذي مات بينكم قد احتبس عن الجنة من أجل الدين الذي عليه فإن شئتم فافدوه وإن شئتم فأسلموه إلى عذاب الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لخلاف فيه من سعيد بن مسروق

[ 2215 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ إبراهيم بن محمد بن الهيثم حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن الشعبي عن سمعان بن مشنج وأخبرني أبو بكر بن عبد الله الوراق حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن أبيه عن سعيد بن مسروق عن الشعبي عن سمعان بن مشنج عن سمرة بن جندب عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولمعتذر أن يعلل رواية إسماعيل بن أبي خالد وفراس بن يحيى من رواية الأئمة الأثبات عنهما بمثل هذه الروايات والله أعلم

[ 2216 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا عبد الله بن وهب قال سمعت حيوة بن شريح يحدث عن بكر بن عمرو المعافري عن شعيب بن زرعة عن عقبة بن عامر الجهني أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه لا تحتفوا أنفسكم فقيل يا رسول الله وما نحتف أنفسنا قال بالدين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2217 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد عن قتادة عن سالم بن أبي الجعد عن معدان بن أبي طلحة عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فارق الروح والجسد وهو بريء من ثلاث دخل الجنة الغلول والدين والكبر تابعه أبو عوانة عن قتادة في إقامة هذا الإسناد

[ 2218 ] أخبرناه أحمد بن سليمان الفقيه ببغداد حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر حدثنا أبو الوليد الطيالسي وعفان بن مسلم قالا حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن سالم بن أبي الجعد عن معدان بن أبي طلحة عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات وهو بريء من ثلاث الكبر والغلول والدين دخل الجنة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2219 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ العدل ودعلج بن أحمد السجستاني قالوا أنبأ هشام بن علي السيرافي حدثنا عبد الله بن رجاء أنبأ سعيد بن سلمة بن أبي الحسام حدثني صالح بن كسيان عن سعد بن إبراهيم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضي عنه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لرواية الثوري قال فيها عن سعد بن إبراهيم عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة هو إبراهيم بن سعد على حفظه وإتقانه أعرف بحديث أبيه من غيره

[ 2220 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد عن أبيه وأخبرني أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أحمد بن بشر بن سعيد المرثدي قالا حدثنا محمد بن جعفر الوركاني حدثنا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضي عنه

[ 2221 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا خالد بن عبد الله حدثنا إبراهيم الهجري عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن إبليس يئس أن تعبد الأصنام بأرض العرب ولكنه سيرضى بدون ذلك منكم بالمحقرات من أعمالكم وهي الموبقات فاتقوا المظالم ما استطعتم فإن العبد يجيء يوم القيامة وله من الحسنات ما يرى أنه ينجيه فلا يزال عبد يقوم فيقول يا رب إن فلانا ظلمني مظلمة فيقال امحوا من حسناته حتى لا يبقى له حسنة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2222 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا عمارة بن غزية عن يحيى بن راشد عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حالت شفاعته دون حد من حدود الله فقد ضاد الله في أمره ومن مات وعليه دين فليس ثم دينار ولا درهم ولكنها الحسنات والسيئات ومن خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع ومن قال في مؤمن ما ليس فيه حبس في ردغة الخبال حتى يأتي بالمخرج مما قال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2223 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني حدثنا شعيب بن الليث بن سعد حدثني أبي وحدثنا علي بن حمشاذ حدثنا عبيد بن عبد الواحد حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن بن عجلان عن زيد بن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إن رجلا لم يعمل خيرا قط وكان يداين الناس فيقول لرسول خذ ما تيسر واترك ما عسر وتجاوز لعل الله يتجاوز عنا فلما هلك قال الله تعالى هل عملت خيرا قط قال لا إلا أنه كان لي غلام وكنت أداين الناس فإذا بعثته يتقاضى قلت له خذ ما تيسر واترك ما تعسر وتجاوز لعل الله يتجاوز عنا قال الله فقد تجاوزت عنك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2224 ] أخبرني أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا محمد بن عباد المكي حدثنا حاتم بن إسماعيل عن أبي حرزة يعقوب بن مجاهد عن عبادة بن الصامت قال خرجت أنا وأبي نطلب العلم في هذا الحي من الأنصار قبل أن يهلكوا فكان أول من لقينا أبو اليسر صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه غلام له وعليه برد معافري وعلى غلامه برد معافري ومعه ضبارة صحف فقال له أبي كأني أرى في وجهك سفعة من غضب قال أجل كان لي على فلان بن فلان الحرامي مال فأتيت أهله فقلت إثم هو قالوا لا فخرج بن له فقلت له أين أبوك قال سمع كلامك فدخل أريكة أمي فقلت أخرج فقد علمت أين أنت فخرج إلي فقلت له ما حملك على أن اختبأت مني قال أنا والله أحدثك ولا أكذبك خشيت والله أن أحدثك فأكذبك أو أوعدك فأخلفك وكنت صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت آلله وكنت والله معسرا فقلت آلله قال آلله فقلت آلله قال آلله قال فنشر الصحيفة ومحا الحق وقال إن وجدت قضاء فاقض وإلا فأنت في حل فاشهد لبصرت عيناي هاتان ووضع إصبعيه على عينيه وسمعت أذناي هاتان ووضع إصبعيه في أذنيه ووعاه قلبي فأشار إلى نياط قلبه رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أنظر معسرا ووضع له أظله الله في ظله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وكذلك روي مختصرا عن زيد بن أسلم وربعي بن حراش وحنظلة بن قيس كلهم عن أبي اليسر

[ 2225 ] حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني وأبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي قالا حدثنا أبو جعفر محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عفان بن عبد الوارث بن سعيد حدثنا محمد بن جحادة عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أنظر معسرا فله بكل يوم صدقة قبل أن يحل الدين فإذا حل الدين فأنظره بعد ذلك فله بكل يوم مثله صدقة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2226 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي من أصل كتابه حدثنا أحمد بن يسار حدثنا محمد بن كثير حدثنا سفيان حدثني الأعمش عن أبي وائل عن أبي مسعود البدري قال حوسب رجل فلم يوجد له خير وكان ذا مال وكان يداين الناس وكان يقول لغلمانه من وجدتموه غنيا فخذوا منه ومن وجدتموه معسرا فتجاوزوا عنه لعل الله يتجاوز عني فقال الله أنا أحق أن أتجاوز عنه هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد أسند عن عبد الله بن نمير عن الأعمش

[ 2227 ] حدثناه أبو حامد أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبي حدثنا عبد الله بن نمير عن الأعمش عن أبي وائل عن أبي مسعود البدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حوسب رجل فلم يوجد له خير فذكره بنحوه

[ 2228 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا القعنبي حدثنا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن أبي عمرو عن عكرمة عن بن عباس أن رجلا لزم غريما له بعشرة دنانير فقال له والله ما عندي قضاء أقضيكه اليوم قال فو الله لا أفارقك حتى تقضي أو تأتي بحميل يحمل عنك قال والله ما عندي قضاء وما أجد أحدا يحمل عني قال فجره إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هذا لازمي واستنظرته شهرا واحدا فأبى حتى أقضيه أو آتيه بحميل فقلت والله ما أجد حميلا ولا عندي قضاء اليوم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تستنظره إلا شهرا واحدا قال لا قال فأنا أتحمل بها عنك قال فتحملها رسول الله صلى الله عليه وسلم عنه فذهب الرجل فأتى بقدر ما وعده فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم من أين أصبت هذا الذهب قال من معدن قال فاذهب فلا حاجة لنا فيها ليس فيها خير قال فقضاها عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا حديث صحيح على شرط البخاري لعمرو بن أبي عمرو والداروردي على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2229 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن الحكم حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني معاوية بن صالح عن سعيد بن هانئ عن العرباض بن سارية السلمي قال بعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بكرا فجئت أتقاضاه فقلت يا رسول الله أقض ثمن بكري قال نعم لا أقضيكه إلا لحينه ثم قضاني فأحسن قضائي ثم جاءه أعرابي فقال يا رسول الله اقض بكري فقضاه بغير أمد فقال يا رسول الله هذا أفضل من بكري فقال هو لك إن خير القوم خيرهم قضاء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2230 ] أخبرنا عبد الله بن إسحاق الخزاعي بمكة حدثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة أنبأ بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل قال حدثنا عبد الله بن يزيد المقري قال سمعت سفيان بن سعيد الثوري وأخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا أحمد بن سيار ثنا محمد بن كثير وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى حدثنا أبو حذيفة قالا حدثنا سفيان عن سماك بن حرب عن سويد بن قيس قال جلبت أنا ومخرمة العبدي بزا من هجر أو البحرين فلما كنا بمنى أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فاشترى منا سراويل وقباء ووزان يزن بالأجرة فدفع إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم الثمن فقال زن وأرجح

[ 2231 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهدي بن رستم الأصبهاني حدثنا المؤمل بن إسماعيل حدثنا شعبة وحدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا شعبة وأخبرنا أبو أحمد بن أبي الحسن حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا بشر بن خالد العسكري حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت أبا صفوان يقول بعت من النبي صلى الله عليه وسلم سراويل فوزن لي فأرجح أبو صفوان كنية سويد بن قيس هما واحد من صحابيي الأنصار والحديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2232 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا عمرو بن عون أنبأ خالد بن عبد الله عن حسين بن قيس عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحاب الكيل والوزن إنكم قد وليتم أمرا فيه هلكة الأمة السالفة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2233 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن أبي الوزير التاجر حدثنا أبو محمد بن إدريس وأخبرني أبو عمرو إسماعيل بن نجيد السلمي أنبأ أبو مسلم قالا حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري حدثنا محمد بن فضاء وحدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن محمد بن زياد حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ معتمر بن سليمان حدثنا محمد بن فضاء عن أبيه عن علقمة بن عبد الله المزني عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن كسر سكة المسلمين الجائزة بينهم إلا من بأس أو أن يكسر الدرهم فيجعل فضة ويكسر الدينار فيجعل ذهبا ولم يذكر الأنصاري في حديثه والد علقمة وذكره المعتمر

[ 2234 ] أخبرني أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أنس القرشي حدثنا عبد الله بن يزيد المقري أنبأ حيوة بن شريح أنبأ مالك بن الخير الزبادي أن مالك بن سعد التجيبي حدثه أنه سمع بن عباس يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أتاني جبريل فقال يا محمد إن الله لعن الخمر وعاصرها ومعتصرها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه وبايعها وساقيها ومسقيها هذا حديث صحيح الإسناد وشاهده حديث عبد الله بن عمر ولم يخرجاه

[ 2235 ] أخبرناه محمد بن عيسى القزاز الرازي ببغداد وعبد الله بن موسى العدل بنيسابور قالا حدثنا علي بن الحسين بن الجنيد حدثنا المعافى بن سليمان حدثنا فليح بن فليح عن سعيد بن عبد الرحمن عن وائل عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعن الله الخمر ولعن ساقيها وشاربها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وبايعها ومبتاعها وآكل ثمنها

[ 2236 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا يحيى بن سلام حدثنا حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم ابتاع من أعرابي جزورا بتمر وكان يرى أن التمر عنده فإذا بعضه عنده وبعضه ليس عنده فقال هل لك أن تأخذ بعض تمرك وبعضه إلى الجذاذ فأبى فاستسلف له النبي صلى الله عليه وسلم تمره فدفعه إليه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2237 ] أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن فراس الفقيه بمكة حدثنا بكر بن سهل الدمياطي حدثنا عبد الله بن يوسف التنيسي حدثنا عبد الله بن سالم عن أبيه عن جده أن زيد بن سعنة كان من أحبار اليهود أتى النبي صلى الله عليه وسلم يتقاضاه فجبذ ثوبه عن منكبه الأيمن ثم قال إنكم يا بني عبد المطلب أصحاب مطل وأني بكم لعارف قال فانتهره عمر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عمر أنا وهو كنا إلى غير هذا منك أحوج أن تأمرني بحسن القضاء وتأمره بحسن التقاضي انطلق يا عمر أوفه حقه أما أنه قد بقي من أجله ثلاث فزده ثلاثين صاعا لتزويرك عليه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2238 ] أخبرنا أحمد بن سليمان الفقيه ببغداد حدثنا محمد بن إسماعيل السلمي حدثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب عن عبيد الله بن أبي جعفر عن نافع عن بن عمر وعائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من طلب حقا فليطلب في عفاف واف أو غير واف هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وله شاهد عن أبي هريرة

[ 2239 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن غالب حدثنا أبو همام محمد بن مجيب حدثنا سعيد بن ياسين الطائفي عن عبد الله بن يامين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لصاحب الحق خذ حقك في عفاف وأحسبه قال واف أو غير واف

[ 2240 ] أخبرنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري بمرو حدثنا محمد بن موسى بن حاتم الباساني حدثنا علي بن الحسن بن شقيق حدثنا الحسن بن واقد عن يزيد النحوي أن عكرمة حدثه عن بن عباس قال لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة كانوا من أبخس الناس كيلا فأنزل الله تبارك وتعالى ويل للمطففين فأحسنوا الكيل بعد ذلك هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وله شاهد عن أبي هريرة مفسر

[ 2241 ] حدثناه أبو الوليد الفقيه حدثنا إبراهيم بن محمد بن يزيد المروزي حدثنا أبو عمار الحسين بن حريث حدثنا الفضل بن موسى حدثنا خثيم بن عراك بن مالك عن أبيه عن أبي هريرة قال لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى خيبر استخلف سباع بن عرفطة الغفاري فقدمنا فشهدنا معه صلاة الصبح فقرأ في أول ركعة كهيعص وفي الثانية ويل للمطففين فقلت في نفسي ويل لأبي فلان له مكيلان يستوفي بواحد ويبخس بآخر فأتينا سباع بن عرفطة فجهزنا فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الفتح بيوم أو بعده بيوم

[ 2242 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي حدثنا أبو كريب حدثنا عبد الرحمن بن شريك حدثنا أبي حدثنا الأعمش عن أبي صالح وأبي حازم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يحل مهر لزانية ولا ثمن الكلب هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد عن عبد الله بن عمرو

[ 2243 ] أخبرني أبو محمد بن زياد العدل حدثنا جدي أحمد بن إبراهيم حدثنا عمرو بن زرارة حدثنا هشيم أنبأ حصين عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب ومهر البغي وأجر الكاهن وكسب الحجام

[ 2244 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا الحسن بن الربيع البواري الكوفي حدثنا حفص بن غياث عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب والسنور تابعه عيسى بن يونس عن الأعمش

[ 2245 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن حاتم العدل بمرو حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي حدثنا عيسى بن يونس عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب والسنور تابعه أبو الزبير عن جابر

[ 2246 ] أخبرناه أبو العباس السياري حدثنا أبو الموجه حدثنا صدقة بن الفضل حدثنا عبد الرزاق أنبأ عمر بن زيد من أهل صنعاء عن أبي الزبير عن جابر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل الهرة وأكل ثمنها حديث الأعمش عن أبي سفيان صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2247 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبن الجلالة وعن أكل المجثمة وعن الشرب من في السقاء هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وله شاهد عن عبد الله بن عمرو وأبي هريرة أما حديث بن عمر

[ 2248 ] فأخبرناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز أنبأ محمد بن عمار الموصلي حدثنا عيسى بن يونس عن محمد بن إسحاق عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل الجلالة وألبانها

[ 2249 ] وأخبرني أبو الوليد الفقيه حدثنا محمد بن نعيم حدثنا أحمد بن أبي شريح الرازي حدثنا عبد الله بن الجهم حدثنا عمرو بن أبي قيس عن أيوب السختياني عن نافع عن بن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجلالة يعني الإبل أن يركب عليها أو أن يشرب من ألبانها وأما حديث أبي هريرة

[ 2250 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن غالب حدثنا عبد الصمد بن النعمان حدثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن عكرمة عن أبي هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المجثمة والجلالة

[ 2251 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي حدثنا إسماعيل بن يزيد الأصبهاني حدثنا يحيى بن الضريس عن إبراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج عن قتادة عن الحسن عن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الشاة باللحم هذا حديث صحيح الإسناد رواته عن آخرهم أئمة حفاظ ثقات ولم يخرجاه وقد احتج البخاري بالحسن عن سمرة وله شاهد مرسل في موطأ مالك

[ 2252 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع أنبأ الشافعي أنبأ مالك عن زيد بن أسلم عن سعيد بن المسيب أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع اللحم بالحيوان

[ 2253 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ وإبراهيم بن محمد بن حاتم الزاهد قالا حدثنا الحسن بن عبد الصمد بن عبد الله بن رزين السلمي حدثنا يحيى بن يحيى أنبأ مسلم بن خالد الزنجي عن مصعب بن محمد المدني عن شرحبيل مولى الأنصار عن أبي هريرة صلى الله عليه وسلم أنه قال من اشترى سرقة وهو يعلم أنها سرقة فقد شرك في عارها وإثمها شرحبيل هذا هو بن سعد الأنصاري قد روى عنه مالك بن أنس بعد أن كان سيء الرأي فيه والحديث صحيح ولم يخرجاه

[ 2254 ] أخبرني عبد الصمد بن علي بن مكرم البزاز حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر حدثنا أبو الوليد الطيالسي وعفان بن مسلم ومسلم بن إبراهيم قالوا حدثنا هشام بن أبي عبد الله حدثنا قتادة عن الحسن عن سمرة قال أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أيما رجل باع بيعا من رجل أو رجلين فهو الأول منهما وأيما امرأة زوجها وليان فهي للأول منهما هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2255 ] أخبرنا أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري حدثنا محمد بن الأزرق حدثنا حجاج بن محمد عن بن جريج وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى وعلي بن عبد العزيز وموسى بن الحسن بن عباد وإسحاق بن الحسن بن ميمون الحربي قالوا حدثنا هوذة بن خليفة حدثنا بن جريج حدثني عكرمة بن خالد أن أسيد بن حضير بن سماك حدثه قال كتب معاوية إلى مروان إذا سرق الرجل فوجد سرقته فهو أحق بها حيث وجدها قال فكتب إلي بذلك مروان وأنا على اليمامة فكتبت إلى مروان أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قضى إذا كان عند الرجل غير المتهم فإن شاء سيدها أخذها بالثمن وإن شاء أتبع سارقه ثم قضى بذلك بعده أبو بكر وعمر وعثمان قال فكتب مروان إلى معاوية بكتابي فكتب معاوية إلى مروان إنك لست أنت ولا أسيد تقضيان علي فيما وليت ولكني أقضي عليكما فأنفذ لما أمرتك به وبعث مروان بكتاب معاوية إليه فقال والله لا أقضي به أبدا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2256 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن الفضل بن موسى السيناني حدثنا هارون بن موسى حدثنا أبو ضمرة عن يحيى بن سعيد أخبرني بن جريج حدثنا أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن بعت أخاك تمرات فأصابته جائحة فلا يحل لك أن تأخذ منه شيئا أو تأخذ مال أخيك بغير إذنه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ورواه محمد بن ثور عن بن جريج

[ 2257 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حدثنا علي بن مبارك الصنعاني حدثنا يزيد بن مبارك الصنعاني حدثنا محمد بن ثور عن بن جرير عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بم يستحل أحدكم مال أخيه إن أصابته جائعة من السماء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين والأصل في هذا الباب حديث مالك بن أنس عن حميد الطويل الذي

[ 2258 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني مالك بن أنس عن حميد الطويل عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أرأيت إن منع الله التمرة فبم يستحل أحدكم مال أخيه

[ 2259 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق وأبو بكر بن بالويه قالا أنبأ محمد بن غالب حدثنا عمرو بن علي حدثنا بن أبي عدي حدثنا شعبة عن زيد عن إبراهيم عن مسروق عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الربا ثلاثة وسبعون بابا أيسرها مثل أن ينكح الرجل أمه وإن أربى الربا عرض الرجل المسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2260 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد حدثنا أبو إسماعيل السلمي حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي حدثنا إبراهيم بن خثيم بن عراك بن مالك عن أبيه عن جده عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة حق على الله أن لا يدخلهم الجنة ولا يذيقهم نعيمها مدمن الخمر وآكل الربا وآكل مال اليتيم بغير حق والعاق لوالديه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد اتفقا على خثيم

[ 2261 ] أخبرني عبد الصمد بن علي البزاز حدثنا يعقوب بن يوسف القزويني حدثنا محمد بن سعيد بن سابق حدثنا عمرو بن أبي قيس عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تشتري الثمرة حتى تطعم وقال إذا ظهر الزنا والربا في قرية فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2262 ] أخبرنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا عمرو بن عون حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة حدثنا إسرائيل عن الركين بن الربيع وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا أبو كامل وحجاج قالا حدثنا إسرائيل عن الركين بن الربيع عن أبيه الربيع بن عميلة عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الربا وإن كثر فإن عاقبته تصير إلى قل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2263 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني بن جريج أن أبا الزبير حدثه قال سمعت جابر بن عبد الله يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع الصبرة من التمر لا يعلم مكيلها بالكيل المسمى من التمر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2264 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ مالك وحدثنا علي بن عيسى الحيري حدثنا محمد بن عمرو الحرشي وجعفر بن محمد البزي وموسى بن محمد الذهلي قالوا حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وأبو محمد بن موسى قالا أنبأ محمد بن أيوب أنبأ أبو الوليد الطيالسي قال سألت مالك بن أنس فحدثنا عن عبد الله بن يزيد عن زيد أبي عياش قال سألت سعدا عن البيضاء بالسلت فقال بينهما فضل قالوا نعم فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الرطب بالتمر فسأل من حوله أينقص إذا جف قالوا نعم قال فلا إذا قال الوليد وسمعت مالك بن أنس مرة أخرى قال فكرهه هذا لفظ حديث أبي الوليد تابعه إسماعيل بن أمية عن عبد الله بن يزيد مولى الأسود بن سفيان

[ 2265 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ قالا حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا إسماعيل بن أمية عن عبد الله بن يزيد عن أبي عياش قال تبايع رجلان على عهد سعد بن أبي وقاص فقال تبايع رجلان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ببسر ورطب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل ينقص الرطب إذا يبس قالوا نعم قال فلا إذا وهكذا رواه سفيان الثوري عن إسماعيل بن أمية

[ 2266 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا علي بن الحسن الهلالي حدثنا عبد الله بن الوليد حدثنا سفيان وأخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا أحمد بن سيار حدثنا محمد بن كثير حدثنا سفيان وحدثنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا أبو نعيم وأبو حذيفة قالا حدثنا سفيان عن إسماعيل بن أمية عن عبد الله بن يزيد عن زيد أبي عياش عن سعد بن مالك قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرطب بالتمر فقال ينقص إذا يبس قالوا نعم قال فنهى عنه وقد تابعهما يحيى بن أبي كثير على روايته عن عبد الله بن يزيد

[ 2267 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ قالا حدثنا هشام بن علي حدثنا عبد الله بن رجاء حدثنا حرب بن شداد عن يحيى بن أبي كثير حدثنا عبد الله بن يزيد أن أبا عياش أخبر أنه سمع سعد بن أبي وقاص يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع الرطب بالتمر نسيئة هذا حديث صحيح لإجماع أئمة النقل على إمامة مالك بن أنس وأنه محكم في كل ما يرويه من الحديث إذ لم يوجد في رواياته إلا الصحيح خصوصا في حديث أهل المدينة ثم لمتابعة هؤلاء الأئمة إياه في روايته عن عبد الله بن يزيد والشيخان لم يخرجاه لما خشياه من جهالة زيد أبي عياش

[ 2268 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ أبو بكر محمد بن إسحاق وأبو العباس محمد بن إسحاق وأبو يحيى زكريا بن يحيى البزاز قالوا حدثنا إسحاق بن منصور حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن خالد الحذاء قال سمعت أبا عثمان النهدي يحدث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ترفع للرجل صحيفة يوم القيامة حتى يرى أنه ناج فما تزال مظالم بني آدم تتبعه حتى ما تبقى له حسنة ويزاد عليه من سيئاتهم قال فقلت له أو قال له عاصم عمن يا أبا عثمان قال عن سلمان وسعد وابن مسعود ورجلين آخرين لم يحفظهما قال شعبة فسألت عاصما عن هذا الحديث فحدثنيه عن أبي عثمان عن سلمان وأخبرني عثمان بن غياث أنه سمع أبا عثمان يحدث بهذا عن سلمان وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولا أعرف لشعبة عن عثمان بن غياث حديثا مسندا غير هذا

[ 2269 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا أبو علي عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر سمعت أبي يحدث عن عبد الله بن باباه عن عبد الله بن عمرو قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجلالة أن يؤكل لحمها ويشرب لبنها ولا يحمل عليها الأدم ولا يركبها الناس حتى تعلف أربعين ليلة هذا حديث صحيح الإسناد لما قدمنا من القول في إبراهيم بن المهاجر ولم يخرجاه

[ 2270 ] أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي به وحدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن إسحاق عن نافع عن بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن تباع السلع حيث تشتري حتى يحوزها الذي اشتراها إلى رحله وإن كان ليبعث رجالا فيضربونا على ذلك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وعند محمد بن إسحاق فيه إسناد آخر

[ 2271 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي حدثنا أحمد بن خالد الوهبي حدثنا محمد بن إسحاق عن أبي الزناد عن عبيد بن حنين عن بن عمر قال ابتعت زيتا في السوق فلما استوجبته لقيني رجل فأعطاني به ربحا حسنا فأردت أن أضرب على يديه فأخذ رجل من خلفي بذراعي فالتفت إليه فإذا زيد بن ثابت فقال لا تبعه حيث ابتعته حتى تحوزه إلى رحلك فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن تباع السلع حيث تبتاع حتى يحوزها التجار إلى رحالهم

[ 2272 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا شيبان عن الأعمش عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل ذي ناب من السباع وعن قتل الولدان وعن شرى المغنم حتى يقسم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهد السياقة وله شاهد صحيح

[ 2273 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل حدثنا عبيد بن شريك حدثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ بن أبي الزناد حدثني عبد الرحمن بن الحارث عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع المغانم حتى تقسم

[ 2274 ] أخبرني أحمد بن محمد العنبري حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان بن عيينة عن حميد بن قيس عن سليمان بن عتيق عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وضع الجوائح قال علي بن المديني وقد كان سفيان حدثنا عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه وضع الجوائح هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2275 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن بكير بن الأشج عن عياض بن عبد الله عن أبي سعيد الخدري قال أصيب رجل في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثمار ابتاعها فكثر دينه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تصدقوا عليه فتصدقوا عليه فلم يبلغ ذلك وفاء دينه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خذوا ما وجدتم وليس لكم إلا ذلك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2276 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا أبو نعيم الفضل بن دكين حدثنا بكير بن عامر عن بن أبي نعم حدثنا رافع بن خديج أنه زرع أرضا فمر به النبي صلى الله عليه وسلم وهو يسقيها فسأله لمن الزرع ولمن الأرض فقال زرعي ببذري وعملي لي الشطر ولبني فلان الشطر فقال أربيتما فرد الأرض على أهلها وخذ نفقتك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما اتفقا على مناظرة عبد الله بن عمر ورافع بن خديج فيه

[ 2277 ] أخبرنا عبد الله بن محمد بن عيسى العدل حدثنا إسماعيل بن قتيبة حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع وحميد بن عبد الرحمن الرواسي عن مغيرة بن زيادة عن عبادة بن نسي عن الأسود بن ثعلبة عن عبادة بن الصامت قال علمت ناسا من أهل الصفة الكتابة والقرآن وأهدى إلي رجل منهم قوسا فقلت ليست بمال وأرمي عليها في سبيل الله لآتين رسول الله صلى الله عليه وسلم فلأسألنه فأتيته فقلت يا رسول الله رجل أهدى إلي قوسا ممن كنت أعلمه الكتابة والقرآن وليست بمال وأرمي عليها في سبيل الله قال إن كنت تحب أن تطوق طوقا من نار فاقبلها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2278 ] حدثنا الحسن بن يعقوب وإبراهيم بن عصمة قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبان بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير عن إبراهيم بن عبد الله بن قارظ عن السائب بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير عن إبراهيم بن عبد الله بن قارظ عن السائب بن يزيد عن رافع بن خديج رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كسب الحجام خبيث وثمن الكلب خبيث ومهر البغي خبيث هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2279 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا طارق بن عبد الرحمن القرشي قال جاء رفاعة بن رافع إلى مجلس الأنصار فقال لقد نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم اليوم فذكر أشياء وقال نهانا عن كسب الأمة إلا ما عملت بيدها وقال هكذا بأصبعه نحو الغزل والخبز والنفش هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد عن رافع بن خديج

[ 2280 ] أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى العدل حدثنا علي بن الحسن بن الجنيد حدثنا أحمد بن صالح حدثني بن أبي فديك عن عبيد الله بن هرير عن أبيه عن جده رافع بن خديج قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كسب الأمة حتى يعلم من أين هو

[ 2281 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن علي بن الحكم عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عسب الفحل هذا حديث صحيح الإسناد على شرط البخاري ولم يخرجاه وعلي بن الحكم البناني ثقة مأمون من أعز البصريين

[ 2282 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سليمان الفقيه حدثنا الحسن بن مكرم حدثنا روح بن عبادة حدثنا حيان بن عبيد الله العدوي قال سألت أبا مجلز عن الصرف فقال كان بن عباس رضى الله تعالى عنهما لا يرى به بأسا زمانا من عمره ما كان منه عينا يعني يدا بيد فكان يقول إنما الربا في النسيئة فلقيه أبو سعيد الخدري فقال له يا بن عباس ألا تتقي الله إلى متى توكل الناس الربا أما بلغك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ذات يوم وهو عند زوجته أم سلمة أني لأشتهي تمر عجوة فبعثت صاعين من تمر إلى رجل من الأنصار فجاء بدل صاعين صاع من تمر عجوة فقامت فقدمته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآه أعجبه فتناول تمرة ثم أمسك فقال من أين لكم هذا فقالت أم سلمة بعثت صاعين من تمر إلى رجل من الأنصار فأتانا بدل صاعين هذا الصاع الواحد وها هو كل فألقى التمرة بين يديه فقال ردوه لا حاجة لي فيه التمر بالتمر والحنطة بالحنطة والشعير بالشعير والذهب بالذهب والفضة بالفضة يدا بيد عينا بعين مثلا بمثل فمن زاد فهو ربا ثم قال كذلك ما يكال ويوزن أيضا فقال بن عباس جزاك الله يا أبا سعيد الجنة فإنك ذكرتني أمرا كنت نسيته أستغفر الله وأتوب إليه فكان ينهى عنه بعد ذلك أشد النهي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2283 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني مخرمة بن بكير عن أبيه عن عمران بن أبي أنس قال سمعت أبا عياش يقول سألت سعد بن أبي وقاص عن اشتراء السلت بالتمر فقال سعد أبينهما فضل قالوا نعم قال لا يصح وقال سعد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اشتراء الرطب بالتمر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبينهما فضل قالوا نعم الرطب ينقص فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يصح هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2284 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة حدثنا عبيد الله بن أبي موسى حدثنا إسرائيل عن سماك بن حرب عن سعيد بن جبير عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2285 ] أخبرنا حمزة بن العباس العقبي حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا يعقوب بن إسحاق الحضرمي حدثنا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب عن سعيد بن جبير عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال كنت أبيع الإبل بالنقيع فأبيع بالدنانير وآخذ بالدراهم وأبيع بالدراهم وآخذ الدنانير فوقع في نفسي من ذلك فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيت حفصة أو قال حين خرج من بيت حفصة فقلت يا رسول الله رويدك أسألك أني أبيع الإبل بالبقيع فأبيع بالدنانير وآخذ الدراهم وأبيع بالدراهم وآخذ الدنانير فقال لا بأس أن تأخذهما بسعر يومهما ما لم تفترقا وبينكما شيء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2286 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ العدل قالا حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان قال سمعت أبا المنهال يقول سمعت إياس بن عبد المزني ورأى رجلا يبيع الماء فقال لا تبع الماء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن بيع الماء

[ 2287 ] وحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن الحكم حدثنا بن وهب أخبرني بن جريج عن عمرو بن دينار أن أبا المنهال أخبره أن إياس بن عبد المزني قال للناس لا تبيعوا فضل الماء فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الماء ولابن جريج فيه إسناد آخر

[ 2288 ] أخبرناه أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظلي حدثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي حدثنا أبو عاصم أنبأ بن جريج عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الماء وعن ضراب الجمل وأن يبيع الرجل أرضه وماءه وهذه أسانيد كلها صحيحة على شرط مسلم ولم يخرجاه وأحسن ما في هذا الباب حديث حسين بن واقد الذي

[ 2289 ] أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا الفضل بن عبد الجبار حدثنا علي بن الحسن بن شقيق أنبأ الحسين بن واقد عن أيوب السختياني عن عطاء عن جابر رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الماء تفرد به الحسين بن واقد عن أيوب وهو غير صحيح

[ 2290 ] أخبرنا بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي حدثنا مكي بن إبراهيم عن عبد الملك بن أبي غنية حدثني أبو إسحاق عن عبد الله بن أبي أوفى الأسلمي رضى الله تعالى عنه قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الشام فكان يأتينا أنباط من أنباط الشام فنسلفهم في البر والزيت سعرا معلوما وأجلا معلوما فقيل له وممن لهم ذلك قال ما كنا نسألهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2291 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري وحدثنا أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه حدثنا أبو داود سليمان بن الأشعث وحدثنا أبو بكر بن إسحاق وأبو بكر بن بالويه قالا حدثنا أبو المثنى العنبري قالوا حدثنا يحيى بن معين عن حفص بن غياث عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أقال مسلما أقال الله عثرته هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2292 ] أخبرنا عبد الله بن محمد الصيدلاني حدثنا إسماعيل بن قتيبة حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من باع بيعتين في بيعة فله أوكسهما أو الربا صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2293 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ والحسن بن يعقوب وإبراهيم بن عصمة قالوا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا عمر بن حفص بن غياث حدثنا أبي عن أبي العميس قال أخبرني عبد الرحمن بن قيس بن محمد بن الأشعث بن قيس عن أبيه عن جده قال اشترى الأشعث رقيقا من رقيق الخمس من عبد الله بعشرين ألفا فأرسل عبد الله إليه في ثمنهم فقال إنما أخذتهم بعشرة آلاف فقال عبد الله فاختر رجلا يكون بيني وبينك فقال الأشعث أنت بيني وبين نفسك فقال عبد الله فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا اختلف البيعان وليس بينهما بينة فهو ما يقول رب السلعة أو يتتاركا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2294 ] أخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي وعبد الله بن عمر بن ميسرة وعثمان بن أبي شيبة قالوا حدثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن الحكم عن عمارة بن عمير عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ولد الرجل من كسبه من أطيب كسبه فكلوا من أموالهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وعن سفيان الثوري فيه إسناد آخر بلفظ آخر وليس يعلل أحد الإسنادين الآخر

[ 2295 ] أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا أحمد بن سيار حدثنا محمد بن كثير حدثنا سفيان وحدثنا علي بن حمشاذ حدثنا يزيد بن الهيثم حدثنا إبراهيم بن أبي الليث حدثنا الأشجعي عن سفيان عن منصور عن إبراهيم عن عمارة بن عمير عن عمته أنها سألت عائشة في حجري يتيم فآكل من ماله فقالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من أطيب ما أكل الرجل من كسبه وولده من كسبه

[ 2296 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا طلق بن غنام حدثنا شريك وقيس عن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أد الأمانة إلى من أئتمنك ولا تخن من خانك قال العباس قلت لطلق اكتب شريك وادع قيس قال أنت أبصر حديث شريك عن أبي حصين صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد عن أنس

[ 2297 ] حدثناه أبو علي الحافظ حدثنا محمد بن الحسين بن قتيبة حدثنا أحمد بن الفضل العسقلاني حدثنا أيوب بن سويد حدثنا بن شوذب عن أبي التياح عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أد الأمانة إلى من أئتمنك ولا تخن من خانك

[ 2298 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى وحدثنا أبو بكر بن إسحاق أبو المثنى قال حدثنا مسدد حدثنا يزيد بن زريع حدثنا حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن طاوس عن بن عمر وابن عباس رضى الله تعالى عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يحل للرجل أن يعطي عطية أو يهب هبة فيرجع فيها إلا الوالد فيما يعطي ولده ومثل الذي يعطي العطية ثم يرجع فيها كمثل الكلب يأكل فإذا شبع قاء ثم عاد في قيئه هذا حديث صحيح الإسناد فإني لا أعلم خلافا في عدالة عمرو بن شعيب إنما اختلفوا في سماع أبيه من جده

[ 2299 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا هشام بن علي ومحمد بن غالب قالا حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن داود بن أبي هند وحبيب المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يجوز لامرأة أمر في مالها إذا ملك زوجها عصمتها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه سمعت علي بن عمر الحافظ يقول سمعت أبا بكر بن زياد الفقيه النيسابوري يقول سمعت محمد بن علي بن حمدان الوراق يقول قلت لأحمد بن حنبل عمرو بن شعيب سمع من أبيه شيئا فقال هو عمرو بن شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو وقد صح سماع عمرو بن شعيب من أبيه شعيب وصح سماع شعيب من جده عبد الله بن عمرو

[ 2300 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا يزيد بن هارون أنبأ شريك عن عبد العزيز بن رفيع عن أمية بن صفوان بن أمية عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم استعار منه أدرعا يوم حنين فقال أغصب يا محمد قال لا بل عارية مضمونة وله شاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما

[ 2301 ] أخبرناه أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد الحافظ حدثنا إسحاق بن عبد الواحد القرشي حدثنا خالد بن عبد الله عن خالد الحذاء عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعار من صفوان بن أمية أدرعا وسنانا في غزوة حنين فقال يا رسول الله أعارية مؤداة قال عارية مؤداة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2302 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا سعيد بن عامر وعبد الوهاب بن عطاء قالا حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن سمرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال على اليد ما أخذت حتى تؤديه ثم إن الحسن نسي حديثه فقال هو أمينك لا ضمان عليه هذا حديث صحيح الإسناد على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2303 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي الجوهري ببغداد حدثنا أبو الوليد محمد بن أحمد بن برد حدثنا محمد بن كثير المصيصي حدثنا الأوزاعي وحدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ حدثنا جماهر بن محمد الغساني بدمشق حدثنا محمود بن خالد الدمشقي حدثنا الفريابي عن الأوزاعي عن الزهري عن حرام بن محيصة الأنصاري عن البراء بن عازب رضى الله تعالى عنهما قال كانت له ناقة ضارية فدخلت حائطا فأفسدت فيه فكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها فقضى أن حفظ الحوائط بالنهار على أهلها وإن حفظ الماشية بالليل على أهلها وإن على أهل الماشية ما أصابت ماشيتهم هذا حديث صحيح الإسناد على خلاف فيه بين معمر والأوزاعي فإن معمرا قال عن الزهري عن حرام بن محيصة عن أبيه

[ 2304 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ سعيد بن سالم القداح حدثنا بن جريج أن إسماعيل بن أمية أخبره عن عبد الملك بن عبيد قال حضرت أبا عبيدة بن عبد الله بن مسعود وأتاه رجلان تبايعا سلعة فقال أحدهما أخذت بكذا وكذا وقال الآخر بعت بكذا وكذا فقال أبو عبيدة حدثني عبد الله بن مسعود في مثل هذا قال حضرت رسول الله صلى الله عليه وسلم في مثل هذا فأمر البائع أن يستحلف ثم يخير المبتاع إن شاء أخذ وإن شاء ترك هذا حديث صحيح إن كان سعيد بن سالم حفظ في إسناده عبد الملك بن عبيد فقد حدثناه أبو بكر بن إسحاق حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا محمد بن إدريس الشافعي فذكر الحديث وفي آخره قال أحمد بن حنبل أخبرت عن هشام بن يوسف عن بن جريج عن إسماعيل بن أمية عن عبد الملك بن عبيد قال أحمد بن حنبل وقال حجاج الأعور عبد الملك بن عبيد

[ 2305 ] أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان حدثنا هلال بن العلاء الرقي حدثنا المعافى بن سليمان حدثنا موسى بن أعين عن يحيى بن أيوب عن بن جريج أن أبا الزبير حدثه عن جابر رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى من أعرابي حسبت أنه قال من بني عامر بن صعصعة حمل خبط فلما وجب له قال له النبي صلى الله عليه وسلم اختر فقال الأعرابي إن رأيت كاليوم مثلك بيعا عمرك الله ممن أنت قال من قريش تابعه بن وهب عن بن جريج

[ 2306 ] حدثناه أبو الوليد الفقيه حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث حدثنا وهب بن يزيد بن موهب حدثنا بن وهب أنبأ بن جريج أن أبا الزبير المكي حدثه عن جابر رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى من أعرابي حمل خبط فلما وجب البيع قال له النبي صلى الله عليه وسلم اختر فقال الأعرابي عمرك الله بيعا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2307 ] أخبرني أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ علي بن العباس الكوفي حدثنا محمد بن بشار وعلي بن مسلم قالا حدثنا أبو داود حدثنا شعبة بن عبد الله الزعفراني قال سمعت أبا المتوكل الناجي يحدث عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الآخذ والمعطي سواء في الربا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2308 ] أخبرني أبو محمد عبد العزيز بن عبد الرحمن الدباس بمكة حدثنا محمد بن علي بن زيد الصائغ حدثنا إبراهيم بن محمد بن العباس الشافعي قال سمعت أبي محمد بن العباس يحدث عن عمر بن محمد بن زيد عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم الدينار بالدينار والدرهم بالدرهم لا فضل بينهما فمن كانت له حاجة بورق فليصرفها بذهب ومن كانت له حاجة بذهب فليصرفها بورق والصرف ها وها هذا حديث غريب صحيح ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 2309 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني سليمان بن بلال عن كثير بن زيد عن الوليد بن رباح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المسلمون على شروطهم والصلح جائز بين المسلمين رواة هذا الحديث مدنيون ولم يخرجاه وهذا أصل في الكتاب وله شاهد من حديث عائشة وأنس بن مالك رضى الله تعالى عنهما

[ 2310 ] أخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة حدثنا عبد العزيز بن عبد الرحمن الجزري عن خصيف عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المسلمون عند شروطهم ما وافق الحق قال خصيف وحدثني عطاء بن أبي رباح عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمون عند شروطهم ما وافق الحق من ذلك

[ 2311 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي حدثنا عيسى بن إبراهيم البركي حدثنا عبد الحميد بن الحسن الهلالي حدثنا محمد بن المنكدر عن جابر رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل معروف صدقة وما أنفق الرجل على نفسه وأهله كتب له صدقة وما وقى به المرء عرضه كتب له به صدقة وما أنفق المؤمن من نفقة فإن خلفها على الله فالله ضامن إلا ما كان في بنيان أو معصية فقلت لمحمد بن المنكدر ما وقى به الرجل عرضه قال ما يعطي الشاعر وذا اللسان المتقي هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وشاهده ليس من شرط هذا الكتاب

[ 2312 ] حدثناه أبو علي الحسين بن محمد الصغاني بمرو حدثنا يحيى بن ساسويه عن عبد الكريم حدثنا حامد بن آدم حدثنا أبو عصمة نوح عن عبد الرحمن بن بديل عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من استطاع منكم أن يقي دينه وعرضه بماله فليفعل

[ 2313 ] أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان بن المرزبان الجلاب بهمدان حدثنا عبد الله بن الحسين المصيصي حدثنا عفان حدثنا حماد بن زيد عن ثابت عن أبي رافع عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلح بين المسلمين جائز هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وهو معروف بعبد الله بن الحسين المصيصي وهو ثقة

[ 2314 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن أبي فديك حدثني أبو المعتمر عن عمر بن خلدة الزرقي وكان قاضي المدينة قال جئنا أبا هريرة في صاحب لنا قد أفلس فقال هذا الذي قضى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما رجل مات أو أفلس فصاحب المتاع أحق بمتاعه إذا وجده بعينه هذا حديث عال صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 2315 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه حدثنا إبراهيم بن أبي طالب ويحيى بن محمد بن صاعد قالا حدثنا عبد الله بن عمران العابدي حدثنا سفيان بن عيينة عن زياد بن سعد عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغلق الرهن له غنمه وعليه غرمه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لخلاف فيه على أصحاب الزهري وقد تابعه مالك وابن أبي ذئب وسليمان بن أبي داود الحراني ومحمد بن الوليد الزبيدي ومعمر بن راشد على هذه الرواية أما حديث مالك

[ 2316 ] فحدثناه أبو علي وأبو محمد المراغي قالا حدثنا علي بن عبد الحميد الغضائري بحلب حدثنا مجاهد بن موسى حدثنا عن مالك بن أنس عن الزهري فذكره بإسناد نحوه وأما حديث بن أبي ذئب

[ 2317 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عوف بن سفيان الطائي حدثنا عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي حدثنا إسماعيل بن عياش عن بن أبي ذئب عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغلق الرهن لصاحبه غنمه وعليه غرمه وقد قيل عن بن أبي ذئب عن الزهري عن سعيد وأبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه

[ 2318 ] أخبرناه أبو علي الحافظ ثنا محمد بن إبراهيم الرازي حدثنا عبد الله بن نصر الأصم حدثنا شبابة حدثنا بن أبي ذئب عن الزهري عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغلق الرهن الرهن لمن رهنه وعليه غرمه وأما حديث سليمان بن أبي داود

[ 2319 ] فحدثناه الحسين بن علي حدثنا أبو الطيب محمد بن جعفر الديباجي ببغداد حدثنا محمد بن خالد بن يزيد الراسبي حدثنا أبو ميسرة أحمد بن عبد الله بن ميسرة الحراني حدثنا سليمان بن أبي داود عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يغلق الرهن حتى يكون لك غنمه وعليك غرمه وأما حديث محمد بن الوليد الزبيدي

[ 2320 ] فحدثناه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد يحيى حدثنا عبد الله بن محمد الإسفرائيني حدثنا عمران بن بكار حدثنا عبد الله بن عبد الجبار حدثنا إسماعيل بن عياش حدثنا الزبيدي عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغلق الرهن له غنمه وعليه غرمه وأما حديث معمر بن راشد

[ 2321 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله الحفيد حدثنا موسى بن زكريا التستري حدثنا محمد بن يزيد الرواس حدثنا كريد أبو يحيى حدثنا معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغلق الرهن لك غنمه وعليك غرمه

[ 2322 ] أخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا الحسين بن علي بن شبيب المعمري حدثنا محمد بن سليمان المصيصي حدثنا أبو همام محمد بن الزبرقان حدثنا أبو حيان التيمي عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الله أنا ثالث الشريكين ما لم يخن أحدهما صاحبه فإذا خان خرجت من بينهما وهذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2323 ] حدثنا أبو أحمد إسحاق بن محمد بن خالد الهاشمي بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم بن أبي عزرة حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا حنظلة بن أبي سفيان قال سمعت سالم بن عبد الله يحدث عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من وهب هبة فهو أحق بها ما لم يثب منها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إلا أن نكل الحمل فيه على شيخنا

[ 2324 ] حدثنا أبو جعفر عبد الله بن إسماعيل بن إبراهيم بن المنصور أمير المؤمنين ببغداد في دار الخلافة حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الهاشمي حدثنا عبد الله بن جعفر الرقي حدثنا عبد الله بن المبارك عن حماد عن قتادة عن الحسن عن سمرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كانت الهبة لذي رحم محرم لم يرجع فيها هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2325 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الجوهري ببغداد حدثنا عبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثنا عبد العزيز بن يحيى المديني حدثنا مسلم بن خالد الزنجي عن محمد بن علي بن يزيد بن ركانة عن داود بن الحصين عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يخرج بني النضير قالوا يا رسول الله إنك أمرت بإخراجنا ولنا على الناس ديون لم تحل قال ضعوا وتعجلوا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2326 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه حدثنا جعفر بن أحمد الشاماتي حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد حدثنا عبد الله بن نمير حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر عن أبيه عن عبد الله بن باباه عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة مناخ لا تباع رباعها ولا تؤاجر بيوتها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه شاهده حديث أبي حنيفة الذي

[ 2327 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل وأبو جعفر بن عبيد الحافظ قالا حدثنا محمد بن المغيرة الكري حدثنا القاسم بن الحكم العرني حدثنا أبو حنيفة عن عبيد الله بن أبي زياد عن بن أبي نجيح عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما قال قال النبي صلى الله عليه وسلم مكة حرام وحرام بيع رباعها وحرام أجر بيوتها قد صحت الروايات أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل مكة صلحا فمنها

[ 2328 ] ما حدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا محمد بن الفضل عارم وهدبة بن خالد قالا حدثنا سلام بن مسكين عن ثابت عن عبد الله بن رباح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين سار إلى مكة ليفتحها قال لأبي هريرة اهتف بالأنصار فقال يا معشر الأنصار أجيبوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاءوا كأنما كانوا على ميعاد ثم قال اسلكوا هذه الطريق ولا يشرفن لكم أحد إلا أنمتموه فسار رسول الله صلى الله عليه وسلم ففتحها الله عليه فطاف رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبيت فصلى ركعتين ثم خرج من الباب الذي يلي الصفا فصعد الصفا فخطب الناس والأنصار أسفل منه فقالت الأنصار بعضهم لبعض أما الرجل فأخذته الرأفة بقومه والرغبة في قريته وأنزل الله الوحي بما قالت الأنصار فقال يا معشر الأنصار تقولون أما الرجل فقد أخذته الرأفة بقومه والرغبة في قريته قال فمن أنا إذا كلا والله أني عبد الله ورسوله حقا فالمحيا محياكم والممات مماتكم قالوا والله يا رسول الله ما قلنا ذلك إلا مخافة أن يعادونا قال أنتم صادقون عند الله وعند رسوله قال فوالله ما منهم أحد إلا بل نحره بالدموع ومنها

[ 2329 ] ما حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد بن إسحاق العدل الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن مصعب بن سعد عن أبيه قال لما كان يوم فتح مكة آمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين وقال اقتلوهم وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن سعد بن أبي سرح

[ 2330 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري حدثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار حدثنا زيد بن أسلم قال رأيت شيخا بالإسكندرية يقال له سرق فقلت له ما هذا الاسم قال اسم سمانيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولن أدعه قلت ولم سماك قال قدمت المدينة فأخبرتهم أن موالي باعوني واستهلكت أموالهم فأتوا بي النبي صلى الله عليه وسلم فقال أنت سرق وباعني بأربعة أبعرة فقال للغرماء الذين اشتروني ما تصنعون به قالوا نعتقه قالوا فلسنا بأزهد في الآخرة منكم فأعتقوني بينهم وبقي اسمي هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2331 ] حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل من أصل كتابه غير مرة حدثنا يحيى بن أبي طالب عن عبد الوهاب بن عطاء أنبأ شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن علي رضى الله تعالى عنه قال قدم النبي صلى الله عليه وسلم سبي فأمرني ببيع أخوين فبعتهما وفرقت بينهما ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال أدركهما فارتجعهما وبعهما جميعا ولا تفرق بينهما هذا حديث غريب صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد قيل عن الحكم عن ميمون بن أبي شبيب عن علي وهو صحيح أيضا

[ 2332 ] أخبرناه عبد الرحمن بن حمدان الجلاب حدثنا أبو حاتم الرازي حدثنا عبد المؤمن بن علي الرازي حدثنا عبد السلام بن حرب عن يزيد بن عبد الرحمن أبي خالد الدالاني عن الحكم عن ميمون بن أبي شبيب عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أنه باع جارية وولدها ففرق بينهما فنهاه رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك هذا متن آخر بإسناد صحيح

[ 2333 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا عبد الرحمن بن يونس السراج حدثنا أبو بكر بن عياش عن سليمان التيمي عن طليق بن محمد عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ملعون من فرق هذا إسناد صحيح ولم يخرجاه وتفسيره في حديث أبي أيوب الأنصاري الذي

[ 2334 ] أخبرناه أبو النضر الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني حيي بن عبد الله عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن أبي أيوب الأنصاري رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من فرق بين والدة وولدها فرق الله بينه وبين أحبته يوم القيامة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2335 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق الخراساني العدل ببغداد حدثنا أحمد بن الهيثم العسكري حدثنا عبد الله بن عمرو بن حسان حدثنا سعيد بن عبد العزيز التنوخي قال سمعت مكحولا يقول حدثنا نافع بن محمود بن الربيع عن أبيه أنه سمع عبادة بن الصامت رضى الله تعالى عنه يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفرق بين الأم وولدها فقيل يا رسول الله إلى متى قال حتى يبلغ الغلام وتحيض الجارية هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2336 ] أخبرنا أبو بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي حدثنا أحيد بن الحسين البامياني ببلخ حدثنا أزهر بن سلمان الكاتب حدثنا إبراهيم بن طهمان وأخبرني عبد الله بن محمد بن حمويه حدثني أبي حدثنا أحمد بن حفص بن عبد الله حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن يحيى بن سعيد عن عمرو بن شعيب عن عبد الله بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن بيع الغنائم حتى تقسم وعن الحبالى أن يوطئن حتى يضعن ما في بطونهن وقال لا تسق زرع غيرك وعن لحوم الحمر الأهلية وعن لحم كل ذي ناب من السباع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2337 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن شاذان الجوهري حدثنا معلى بن منصور حدثنا عيسى بن يونس عن سعيد عن قتادة عن سليمان اليشكري عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كان له شريك في حائط فلا يبع نصيبه من ذلك حتى يعرضه على شريكه

[ 2338 ] أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب حدثنا إسحاق بن أحمد الخراز بالري حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي حدثنا المغيرة بن مسلم عن يونس بن عبيد عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أن الله يحب سمح البيع سمح الشراء سمح القضاء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2339 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا عارم بن الفضل حدثنا عبد العزيز بن محمد أخبرني يزيد بن خصيفة عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد فقولوا لا أربح الله تجارتك وإذا رأيتهم من ينشد ضالة فيه فقولوا لا رد الله عليك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2340 ] أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن إسماعيل القارئ حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أبو عمر الحوضي حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن يزيد بن أبي حبيب عن مسلم بن جبير عن أبي سفيان عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره أن يجهز جيشا فنفذت الإبل فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن آخذ من قلائص الصدقة فكنت آخذ البعير بالبعيرين هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2341 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي حدثنا عبد الله بن إسماعيل المقرئ بصنعاء حدثنا إسحاق بن إبراهيم الجوني حدثنا عبد الملك بن عبد الرحمن الذماري حدثنا سفيان الثوري حدثني معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن السلف في الحيوان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2342 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا الخصيب بن ناصح حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن موسى بن عقبة عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الكالىء بالكالىء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقيل عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن دينار

[ 2343 ] حدثناه أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران حدثنا أبي حدثنا المقدام بن داود الرعيني حدثنا ذويب عن عمامة حدثنا حمزة بن عبد الواحد عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن دينار عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن بيع الكالىء بالكالىء هو النسيئة بالنسيئة

[ 2344 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه حدثنا أبو نعيم الجرجاني حدثنا حماد بن الحسن بن عنبسة حدثنا عمر بن يونس بن القاسم حدثنا أبي عن إسحاق بن عبد الله بن طلحة عن أنس رضى الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المحاقلة والمخاضرة والمنابذة قال الأستاذ أبو الوليد المخاضرة أن لا يباع شيء منها حتى يحمر أو يصفر هذا حديث صحيح الإسناد وقد تفرد بإخراجه البخاري

[ 2345 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا عثمان بن محمد بن عثمان بن ربيعة بن أبي عبد الرحمن حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن عمرو بن يحيى المازني عن أبيه عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ضرر ولا ضرار من ضار ضاره الله ومن شاق شاق الله عليه هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2346 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق حدثنا بشر بن موسى حدثنا زكريا بن عدي حدثنا عبيد الله بن عمرو الرقي عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر رضى الله تعالى عنه قال مات رجل فغسلناه وكفناه وحنطناه ووضعناه لرسول الله صلى الله عليه وسلم حيث توضع الجنائز عند مقام جبريل ثم آذنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصلاة عليه فجاء معنا خطى ثم قال لعل على صاحبكم دينا قالوا نعم ديناران فتخلف فقال له رجل منا يقال له أبو قتادة يا رسول الله هما علي فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هما عليك وفي مالك والميت منهما بريء فقال نعم فصلى عليه فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لقي أبا قتادة يقول ما صنعت الديناران حتى كان آخر ذلك قال قد قضيتهما يا رسول الله قال الآن حين بردت عليه جلده هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2347 ] حدثنا أبو العباس محمد بن زياد الفقيه بالدامغان حدثنا محمد بن أيوب حدثنا سليمان بن حرب وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى حدثنا شيبان بن فروخ قالا حدثنا أبو عوانة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الرهن محلوب ومركوب قال الأعمش فذكرت ذلك لإبراهيم فذكره أن ينتفع بشيء منه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لإجماع الثوري وشعبة على توقيفه عن الأعمش وأنا على أصلي أصلته في قبول الزيادة من الثقة

[ 2348 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن محمد بن حيان الأنصاري حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن معاوية الكرابيسي حدثنا هشام بن يوسف الصنعاني حدثنا معمر عن الزهري عن بن كعب بن مالك عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حجر على معاذ ماله وباعه في دين عليه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2349 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن محمد بن زياد القباني حدثنا أبو بكر بن أبي عتاب الأعين حدثنا منصور بن سلمة أبو سلمة الخزاعي حدثنا عثمان بن عبد الله بن زيد بن حارثة الأنصاري حدثنا عمي عمرو بن زيد بن حارثة حدثني أبي زيد بن حارثة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استصغر ناسا يوم أحد منهم زيد بن حارثة يعني نفسه والبراء بن عازب وزيد بن أرقم وسعد وأبو سعيد الخدري وعبد الله بن عمر وذكر جابر بن عبد الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2350 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق وأبو محمد بن موسى قالا أنبأ محمد بن أيوب حدثنا أبو الوليد الطيالسي وموسى بن إسماعيل قالا حدثنا حماد بن سلمة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال رفع القلم عن ثلاثة الصبي حتى يحتلم وعن المعتوه حتى يفيق وعن النائم حتى يستيقظ هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2351 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى القاضي حدثنا إبراهيم بن يوسف بن خالد الرازي حدثنا الحارث بن مسكين وأحمد بن عمرو قالا حدثنا بن وهب حدثنا جرير بن حازم عن سليمان بن مهران عن أبي ظبيان عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما مر على علي بمجنونة بني فلان قد زنت وأمر عمر بن الخطاب برجمها فردها علي بن أبي طالب وقال لعمر يا أمير المؤمنين أمرت برجم هذه قال نعم قال أما تذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رفع القلم عن ثلاث عن المجنون المغلوب على عقله وعن النائم حتى يستيقظ وعن الصبي حتى يحتلم قال صدقت فخلى عنها قال أبو عبد الله بالحجر على المجنون والمجنونة مما لا أعلم فيه خلافا بين العلماء

[ 2352 ] حدثنا أبو العباس محمد بن إسحاق الصبغي حدثنا الحسن بن علي بن زياد حدثنا عبد الأعلى بن حماد حدثنا عمر بن علي حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت نزلت هذه الآية والصلح خير في رجل كانت تحته امرأة قد طالت صحبتها وولدت منه أولادا فأراد أن يستبدل بها فراضته على أن تقر عنده ولا يقسم لها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2353 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ العباس بن الفضل الأسفاطي حدثنا أحمد بن يونس حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن سودة رضى الله تعالى عنها جعلت يومها لعائشة وأحسب في ذلك نزلت { وان امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا } النساء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2354 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا يحيى بن المغيرة حدثنا عبد الله بن نافع عن عاصم بن عمر عن عبد الله بن دينار عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال كانت الهدنة بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين أهل مكة بالحديبية أربع سنين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2355 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني أبو هانئ الخولاني عن عمرو بن مالك أنه سمع فضالة بن عبيد رضى الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أنا زعيم والزعيم الحميل لمن آمن بن وأسلم وهاجر ببيت في ربض الجنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2356 ] حدثنا أبو الحسين محمد بن محمد بن الحسن حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا إبراهيم بن عبد الله الهروي حدثنا هشيم حدثنا عبد الحميد بن جعفر الأنصاري عن أبيه عن سمرة بن جندب رضى الله تعالى عنه قال أيمت أمي وقدمت المدينة فخطبها الناس فقالت لا أتزوج إلا برجل يكفل لي هذا اليتيم فتزوجها رجل من الأنصار قال فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض غلمان الأنصار في كل عام فيلحق من أدرك منهم قال فعرضت عاما فألحق غلاما وردني فقلت يا رسول الله لقد ألحقته ورددتني ولو صارعته لصرعته قال فصارعه فصارعته فصرعته فألحقني هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2357 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي حدثنا أحمد بن حيان بن ملاعب ومحمد بن غالب بن حرب قالا حدثنا عفان بن مسلم حدثنا وهيب حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن مجاهد عن السائب بن أبي السائب أنه كان شريك النبي صلى الله عليه وسلم في أول الإسلام في التجارة فلما كان يوم الفتح قال مرحبا بأخي وشريكي لا يداري ولا يماري وذكر باقي الحديث هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2358 ] أخبرنا أبو عون محمد بن أحمد بن ماهان الخراز بمكة على الصفا أنبأ محمد بن علي بن زيد حدثنا سعيد بن منصور حدثنا عبد العزيز بن محمد حدثنا عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن الصعب بن جثامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حمى البقيع وقال لا حمى إلا لله ولرسوله قد اتفقا على حديث يونس عن الزهري بإسناده لا حمى إلا لله ولرسوله ولم يخرجاه هكذا أو هو صحيح الإسناد

[ 2359 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا حماد بن سلمة عن أبي الزبير عن جابر رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الماء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد بزيادة في المتن

[ 2360 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة حدثنا يحيى بن يحيى حدثنا داود بن عبد الرحمن المكي عن عمرو بن دينار عن أبي المنهال عن إياس بن عبدان أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع فضل الماء

[ 2361 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي حدثنا عبد الرحمن بن أبي الرجال قال سمعت أبي يحدث عن أمه عمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم لا يمنع نقع البئر وهو الرهو قال عبد الرحمن سمعت أبي يقول أن الرهو أن تكون البئر بين شركاء فيها الماء فيكون للرجل فيها فضل فلا يمنع صاحبه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما اتفقا من هذا الباب على حديث الزهري عن سعيد وأبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه لا يمنع فضل الماء ليمنع به الكلأ

[ 2362 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه وأبو بكر بن عبد الله القزاز الرازي ببغداد قالا حدثنا علي بن الحسين بن الجنيد حدثنا إسحاق بن عيسى حدثنا مالك بن أنس عن أبي الرجال عن عمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى في سيل مهزور ومذنب أن الأعلى يرسل إلى الأسفل ويحبس قدر كعبين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2363 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة حدثنا أبو يحيى بن أبي مسرة حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثني سعيد بن أبي أيوب حدثني أبو الأسود عن بكير بن عبد الله بن الأشج عن بسر بن سعيد عن خالد بن عدي الجهني رضى الله تعالى عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول من بلغه معروف عن أخيه من غير مسألة ولا إشراف نفس فليقبله ولا يرده فإنما هو رزق ساقه الله إليه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2364 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا عمرو بن دينار قال سمعت وهب بن منبه في داره بصنعاء وأطعمني خزيرة في داره يحدث عن أخيه عن معاوية بن أبي سفيان رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تحلفوا في المسألة فوالله لا يسألني أحد منكم شيئا فتخرجه له مني المسألة فأعطيه إياه وأنا كاره فيبارك له في الذي أعطيه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2365 ] أخبرني أبو الحسن محمد بن أحمد القنطري ببغداد وأبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو قالا حدثنا أبو قلابة وأخبرني أبو عمرو بن نجيد حدثنا أبو مسلم قالا حدثنا أبو عاصم عن بن عجلان عن المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رجلا أهدى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقحة فأثابه منها بست بكرات فتسخطها الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يعذرني من فلان أهدى إلي لقحة فكأني أنظر إليها في وجه بعض أهله فأثبته منه بست بكرات فتسخطها لقد هممت أن لا أقبل هدية إلا أن تكون من قريشي أو أنصاري أو ثقفي أو دوسي هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2366 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا عبد الله بن داود عن الأعمش عن يعقوب بن بجير عن ضرار بن الأزور رضى الله تعالى عنه قال بعثني أهلي بلقوح إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أهدوها له فقال لي أحلبها ودع داعي اللبن

[ 2367 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر رمضان سنة سبع وتسعين وثلاث مائة حدثنا الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ أبو مسلم أنبأ أبو الوليد حدثنا إسحاق بن سعيد حدثنا أبي حدثتني أم خالد بنت خالد قالت أتى النبي صلى الله عليه وسلم بثياب فيها خميصة سوداء صغيرة فقال من ترون أكسو هذه فسكت القوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ايتوني بأم خالد قالت فأتى بن فألبسنيها بيده وقال أبلي واخلقي يقولها مرتين وجعل ينظر إلى علم في الخميصة أصفر وأحمر ويقول يا أم خالد هذا سنا سنا والسنا بلسان الحبشة الحسن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2368 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا هشام بن علي ومحمد بن أيوب قالا حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن المهاجرين قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم ذهب الأنصار بالأجر كله قال لا ما دعوتم الله لهم وأثنيتم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2369 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا محمد بن عبد الوهاب العبدي وحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا إسحاق بن الحسن بن ميمون الحربي قالا حدثنا سريج بن النعمان الجوهري حدثنا أبو عوانة عن الأعمش عن مجاهد عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سألكم بالله فأعطوه ومن استعاذكم بالله فأعيذوه ومن آتي إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تجدوا فادعوا له حتى تعلموا أنكم كافيتموه ومن استجاركم بالله فأجيروه هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه للخلاف الذي بين أصحاب الأعمش فيه

[ 2370 ] أخبرنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا إبراهيم بن هلال حدثنا علي بن الحسين بن شقيق حدثنا الحسين بن واقد حدثني عبد الله بن بريدة عن أبيه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم بحمار وهو يمشي فقال اركب يا رسول الله فقال إن صاحب الدابة أحق بصدر دابته إلا أن تجعله لي قال قد فعلت هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2371 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ العدل قالا حدثنا عبيد بن عبد الواحد حدثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب أخبرني عمرو بن الحارث أن بكر بن سوادة أخبره عن أبي سالم الجيشاني عن زيد بن خالد الجهني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من آوى ضالة فهو ضال ما لم يعرفها صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2372 ] حدثنا أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي وأخبرني عبد الله بن يحيى بن موسى حدثنا محمد بن أيوب قالا حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد عن سعيد الجريري عن العلاء عن مطرف عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن اللقطة فقال تعرف ولا تغيب ولا تكتم فإن جاء صاحبها وإلا فهو مال الله يؤتيه من يشاء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2373 ] أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن بكير بن عبد الله بن الأشج عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن عبد الرحمن بن حاطب عن عبد الرحمن بن عثمان التيمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لقطة الحاج هذا حديث صحيح الإسناد

[ 2374 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق وعلي بن حمشاذ العدل قالا حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان قال سمعناه من داود بن شابور ويعقوب بن عطاء عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في كنز وجده رجل إن كنت وجدته في قرية مسكونة أو في سبيل ميتاء فعرفه وإن كنت وجدته في خربة جاهلية أو في قرية غير مسكونة أو غير سبيل ميتاء ففيه وفي الركاز الخمس قد أكثرت في هذا الكتاب الحجج في تصحيح روايات عمرو بن شعيب إذا كان الراوي عنه ثقة ولا يذكر عنه أحسن من هذه الروايات وكنت أطلب الحجة الظاهرة في سماع شعيب بن محمد عن عبد الله بن عمرو فلم أصل إليها إلى هذا الوقت

[ 2375 ] حدثني أبو الحسن علي بن عمر الحافظ حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد الفقيه النيسابوري حدثنا محمد بن عبيد حدثنا عبيد الله بن عمر عن عمرو بن شعيب عن أبيه أن رجلا أتى عبد الله بن عمرو يسأله عن محرم وقع بامرأة فأشار إلى عبد الله بن عمر فقال اذهب إلى ذاك فسله قال شعيب فلم يعرفه الرجل فذهبت معه فسأل بن عمر فقال بطل حجك فقال الرجل فما أصنع قال أحرم مع الناس واصنع ما يصنعون وإذا أدركت قابلا فحج واهد فرجع إلى عبد الله بن عمرو وأنا معه فقال أذهب إلى بن عباس فسله قال شعيب فذهبت معه إلى بن عباس فسأله فقال له كما قال بن عمر فرجع إلى عبد الله بن عمرو وأنا معه فأخبره بما قال بن عباس ثم قال ما تقول أنت فقال قولي مثل ما قالا هذا حديث ثقات رواته حفاظ وهو كالآخذ باليد في صحة سماع شعيب بن محمد عن جده عبد الله بن عمرو هذا آخر ما أدى إليه اجتهادي من الزيادة في كتاب البيع على ما خرجه الإمامان أبو عبد الله البخاري وأبو الحسين القشيري رضى الله تعالى عنهما وقد ذكرت في ضمن هذا الكتاب كتبا قد ترجمها البخاري في آخر كتاب البيوع فمنها كتاب السلم وكتاب الشفقة وكتاب الإجارة وكتاب الحوالة وكتاب الحرث وكتاب المزارعة وكتاب المساقاة وكتاب العطايا وكتاب الهبات وكتاب القراض وكتاب اللقطة وكتاب المظالم وكتاب التعفف عن المسألة وكتاب الرهن وكتاب الشركة وكتاب العتق وكتاب المكاتب وكتاب الشهادات وكتاب الصلح وكتاب الشروط وكتاب الوصايا وكتاب الوقف وإنما شرحتها في آخر هذا الكتاب لئلا يتوهم متوهم أني أخليت كتاب البيوع عن هذه الكتب والله المعين على ما أوصله من تتبع آثار الإمامين رضى الله تعالى عنهما وهو حسبي ونعم الوكيل

كتاب الجهاد
[ 2376 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا إسحاق بن يوسف الأزرق حدثنا سفيان الثوري عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما أخرج أهل مكة النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه إنا لله وإنا إليه راجعون اخرجوا نبيهم ليهلكن قال فنزلت { أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير } وكان بن عباس يقرؤها إذن قال أبو بكر الصديق فعلمت أنها قتال قال بن عباس وهي أول آية نزلت في القتال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2377 ] أخبرنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري بمرو حدثنا محمد بن موسى بن حاتم الباشاني حدثنا علي بن الحسن بن شقيق حدثنا الحسين بن واقد عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن عبد الرحمن بن عوف وأصحابا له أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا يا نبي الله كنا في عز ونحن مشركون فلما آمنا صرنا أذلة فقال أني أمرت بالعفو فلا تقاتلوا القوم فلما حوله إلى المدينة أمره بالقتال فكفوا فأنزل الله تبارك وتعالى { ألم تر إلى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكوة فلما كتب الله عليهم القتال إذا فريق منهم يخشون الناس } هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2378 ] أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا روح بن عبادة وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا روح حدثنا حبيب بن شهاب الغبري قال سمعت أبي يقول أتينا بن عباس أنا وصاحب لنا قال فلقينا أبو هريرة عند باب بن عباس فقال من أنتما فأخبرناه فقال انطلقا إلى ناس على تمر وماء إنما يسيل واد بقدره قلنا كثر خيرك استأذن لنا على بن عباس فاستأذن لنا فسمعنا بن عباس يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم تبوك فقال ما في الناس مثل رجل أخذ بعنان فيجاهد في سبيل الله ويجتنب شرور الناس ومثل رجل باد في غنمه يقريء ضيفه ويؤدي حقه قال فقلت أقالها قال قالها ثلاثا فكبرت وحمدت وشكرت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2379 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وأبو محمد بن موسى العدل قالا حدثنا علي بن الحسين بن الجنيد حدثنا المعافى بن سليمان حدثنا فليح بن سليمان عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ألا أخبركم بخير الناس منزلة قالوا بلى يا رسول الله قال رجل أخذ بعنان فرسه في سبيل الله حتى يقتل أو يموت ألا أخبركم بالذي يليه رجل معتزل في شعب يقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويشهد أن لا إله إلا الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2380 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير عن أبي الخطاب عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام عام تبوك خطب الناس وهو مضيف ظهره إلى نخلة فقال ألا أخبركم بخير الناس وشر الناس أن من خير الناس رجل عمل في سبيل الله على ظهر فرسه أو على ظهر بعيره أو على قدميه حتى يأتيه الموت وإن من شر الناس رجل فاجر جريء يقرأ كتاب الله لا يرعوي إلى شيء منه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2381 ] أخبرني الحسن بن حكيم المروزي حدثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ محمد بن معن الغفاري أبو معن حدثنا زهرة بن معبد القرشي عن أبي صالح مولى عثمان قال سمعت عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه في مسجد الخيف بمنى وحدثنا أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم في سبيل الله خير من ألف يوم فيما سواه فلينظر كل امرء لنفس هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2382 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني هشام بن سعد عن سعيد بن أبي هلال عن بن أبي ذباب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مر بشعب فيه عيينة من ماء عذب فأعجبه طيبه وحسنه فقال لو اعتزلت الناس وأقمت في هذا الشعب ثم قال لا أفعل حتى استأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا تفعل فإن مقام أحدكم في سبيل الله أفضل من صلاته في أهله ستين عاما ألا تحبون أن يغفر الله لكم ويدخلكم الجنة اغزوا في سبيل الله من قاتل في سبيل الله فواق ناقة وجبت له الجنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2383 ] أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا عبد الله بن صالح المصري حدثنا يحيى بن أيوب عن هشام بن حسان عن الحسن عن عمران بن حصين رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مقام الرجل في الصف في سبيل الله أفضل عند الله من عبادة رجل ستين سنة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2384 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة حدثنا الوليد محمد بن أحمد بن برد الأنطاكي حدثنا محمد بن كثير المصيصي حدثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عبد الله بن سلام رضى الله تعالى عنه قال قعدنا نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا لو نعلم أي الأعمال أحب إلى الله عملناه فأنزل الله عز وجل { سبح لله ما في السماوات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم } فقرأها علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم هكذا قال الأوزاعي وقرأها علينا يحيى بن أبي كثير بمكة قال محمد بن كثير وقرأها علينا الأوزاعي هكذا قال أبو الوليد وقرأها علينا بن كثير هكذا قال أبو الحسن بن عقبة وقرأها علينا أبو الوليد هكذا قال الحاكم وقرأها علينا الشيخ أبو الحسن الشيباني هكذا وقرأ علينا الحاكم أبو عبد الله السورة من أولها إلى آخرها رواه الوليد بن مسلم عن الأوزاعي من أول الإسناد إلى آخره

[ 2385 ] أخبرناه أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي حدثنا الوليد بن مسلم ثنا الأوزاعي حدثني يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة حدثني عبد الله بن سلام قال كنا قعودا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا لو نعلم أي الأعمال أحب إلى الله فذكر الحديث بنحوه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وأكبر ظني أن الذي حملهما على تركه رواية الهقل بن زياد بخلاف رواية الوليد بن مسلم وغيره

[ 2386 ] أخبرنا أبو الحسن إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني حدثنا جدي حدثنا أبو صالح عبد الله بن صالح المصري حدثنا الهقل بن زيادة حدثني الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير حدثني هلال بن أبي ميمونة عن عطاء بن يسار حدثه أن عبد الله بن سلام رضى الله تعالى عنه حدثه وقال الأوزاعي حدثني يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن عبد الله بن سلام قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا لو علمنا أي الأعمال أحب إلى الله فذكر الحديث وهذا لا يقال حديث الوليد بن مسلم فإن الهقل بن زياد وإن كان محله الإيقان والثبت فإنه شك في إسناده ومن الدليل على صحة إسناد أبي سلمة أن أبا إسحاق إبراهيم بن محمد الفزاري أحفظ أصحاب الأوزاعي رواه بزيادة ألفاظ فيه بالإسناد الأول

[ 2387 ] أخبرناه أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى الأنطاكي حدثنا أبو إسحاق الفزاري عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن عبد الله بن سلام قال اجتمعنا فتذاكرنا أيكم يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسأله أي الأعمال أحب إلى الله ثم تفرقنا وهبنا أن يأتيه أحد فأرسل إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فجمعنا فجعل يومي بعضنا إلى بعض فقرأ علينا سبح لله ما في السماوات وما في الأرض قال أبو سلمة فقرأها علينا عبد الله بن سلام إلى آخرها قال يحيى بن أبي كثير وقرأها علينا أبو سلمة من أولها إلى آخرها قال محبوب وقرأها علينا أبو إسحاق من أولها إلى آخرها يعني سورة الصحف

[ 2388 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل أنبأ هشام بن علي السدوسي أن موسى بن إسماعيل حدثهم قال حدثنا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني عن أبي بكر بن أبي موسى عن أبيه أنه قال وهو مصاف العدو سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الجنة تحت ظلال السيوف فقال شاب رث الهيئة أنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم فكسر جفن سيفه معه ثم قال لأصحابه السلام عليكم ثم دخل في القتال هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2389 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن عياش بن عباس عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أتعلم أول زمرة تدخل الجنة من أمتي قال الله ورسوله أعلم فقال المهاجرون يأتون يوم القيامة إلى باب الجنة ويستفتحون فيقول لهم الخزنة أو قد حوسبتم فيقولون بأي شيء نحاسب وإنما كانت أسيافنا على عواتقنا في سبيل الله حتى متنا على ذلك قال فيفتح لهم فيقيلون فيه أربعين عاما قبل أن يدخلها الناس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2390 ] أخبرنا أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا هشام بن عبد الملك الطيالسي حدثنا سليمان بن كثير حدثنا الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل أي المؤمنين أكمل إيمانا قال الذي يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله ورجل يعبد الله في شعب من الشعب فقد كفى الناس شره هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2391 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن الحكم حدثنا بن وهب أخبرني أبو هانئ عن عمرو بن مالك الجنبي أنه سمع أبا فضالة بن عبيد رضى الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أنا زعيم والزعيم الحميل لمن آمن وأسلم وجاهد في سبيل الله ببيت في ربض الجنة وببيت في وسط الجنة وأنا زعيم لمن آمن ببيت في وسط الجنة وأنا زعيم لمن آمن وأسلم وهاجر ببيت في ربض الجنة وببيت في وسط الجنة وببيت في أعلى الجنة من فعل ذلك فلم يدع للخير مطلبا ولا من الشر مهربا يموت حيث شاء أن يموت هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2392 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة بن دعامة عن مطرف عن عمران بن حصين رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2393 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أنبأ عمرو بن الحارث أن أبا عشانة المعافري حدثه أنه سمع عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أول ثلة تدخل الجنة الفقراء المهاجرون الذين تتقي بهم المكاره إذا أمروا سمعوا وأطاعوا وإن كانت لرجل منهم حاجة إلى السلطان لم تقض له حتى يموت وهي في صدره وإن الله تعالى يدعو يوم القيامة الجنة فتأتي بزخرفها وريها فيقول أين عبادي الذين قاتلوا في سبيل الله وقتلوا في سبيلي وأوذوا في سبيلي وجاهدوا في سبيلي ادخلوا الجنة فيدخلونها بغير حساب ولا عذاب فتأتي الملائكة فيقولون ربنا نحن نسبح لك الليل والنهار ونقدس لك من هؤلاء الذين آثرتهم علينا فيقول الرب تبارك وتعالى هؤلاء الذين قاتلوا في سبيلي وأوذوا في سبيلي فتدخل عليهم الملائكة من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2394 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبيد بن عبد الواحد حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث بن سعد عن محمد بن عجلان عن سهل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يجتمعان في النار اجتماعا يضر أحدهما الآخر مسلم قتل كافرا ثم سدد المسلم وقارب ولا يجتمعان في جوف عبد غبار في سبيل الله ودخان جهنم ولا يجتمعان في قلب عبد الإيمان والشح هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد روي عن سهيل بن أبي صالح بإسنادين آخرين أحدهما عن صفوان بن أبي يزيد عن أبي اللجلاج عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه

[ 2395 ] أخبرناه عبد الله بن محمد بن موسى حدثنا محمد بن أيوب أنبأ يوسف بن موسى حدثنا جرير عن سهيل عن صفوان بن أبي يزيد عن أبي اللجلاج عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم في جوف عبد أبدا ولا يجتمع شح وإيمان في قلب عبد أبدا وقيل عن سهيل عن صفوان بن سليم

[ 2396 ] حدثناه أبو علي الحافظ حدثنا محمد بن الحسين بن مكرم بالبصرة حدثنا عمرو بن علي حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا حماد بن سلمة عن سهيل بن أبي صالح عن صفوان بن سليم عن أبي اللجلاج عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم في وجه رجل مسلم أبدا

[ 2397 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن خير بن نعيم عن سهل بن معاذ عن أبيه رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية فأتته امرأة فقالت يا رسول الله إنك بعثت هذه السرية وإن زوجي خرج فيها وقد كنت أصوم بصيامه وأصلي بصلاته وأتعبد بعبادته فدلني على عمل أبلغ به عمله قال تصلين فلا تقعدين وتصومين فلا تفطرين وتذكرين فلا تفترين قالت وأطيق ذلك يا رسول الله قال ولو طقت ذلك والذي نفسي بيده ما بلغت العشير من عمله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2398 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ عبيد بن شريك حدثنا أبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي حدثنا الهيثم بن حميد أخبرني العلاء بن الحارث عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبي أمامة رضى الله تعالى عنه أن رجلا قال يا رسول الله أئذن لي في السياحة قال إن سياحة أمتي الجهاد في سبيل الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2399 ] حدثني أبو الحسن أحمد بن محمد بن إسماعيل بن مهران حدثنا أبي حدثنا محمد بن المصفي حدثنا علي بن عياش حدثنا الليث بن سعد حدثنا حيوة بن شريح عن بن شفي عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قفلة كغزوة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2400 ] أخبرني أبو بكر محمد بن إبراهيم البزاز ببغداد حدثنا سماك عن عبد الصمد حدثنا أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر الغساني حدثنا إسماعيل بن عبد الله حدثني الأوزاعي حدثني سليمان بن حبيب عن أبي أمامة الباهلي رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاثة كلهم ضامن على الله رجل خرج غازيا في سبيل الله فهو ضامن على الله حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر أو غنيمة ورجل راح إلى المسجد فهو ضامن على الله حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر أو غنيمة ورجل دخل بيته بالسلام فهو ضامن على الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2401 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عمرو بن مالك الشرعبي عن عبيد الله بن أبي جعفر عن صفوان بن سليم عن سلمان الأغر عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسرية تخرج فقالوا يا رسول الله أنخرج الليلة أم حتى نصبح فقال أو لا تحبون أن تبيتوا في خريف من خراف الجنة والخريف الحديقة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2402 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أبو سعيد محمد بن شاذان حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن مسلم بن عائذ عن عامر بن سعد بن أبي وقاص رضى الله تعالى عنه عن أبيه أن رجلا جاء إلى الصلاة والنبي صلى الله عليه وسلم يصلي بنا فقال حين انتهى إلى الصف اللهم آتني أفضل ما تؤتي عبادك الصالحين فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة قال من المتكلم آنفا فقال الرجل أنا يا رسول الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم إذا يعقر جوادك وتستشهد في سبيل الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2403 ] أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن إسحاق حدثني الحارث بن فضيل الأنصاري عن محمود بن لبيد الأنصاري عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشهداء على بارق نهر بباب الجنة في قبة خضراء يخرج عليهم رزقهم بكرة وعشيا هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2404 ] أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن سلمة العنزي حدثنا عمر بن سعد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى حدثنا أبو إسحاق الفزاري عن عبد الرحمن بن عياش عن سليمان بن موسى عن مكحول عن أبي أمامة عن عبادة بن الصامت رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالجهاد في سبيل الله فإنه باب من أبواب الجنة يذهب الله به الهم والغم وزاد فيه غيره وجاهدوا في سبيل الله القريب والبعيد وأقيموا حدود الله في القريب والبعيد ولا تأخذكم في الله لومة لائم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2405 ] أخبرنا محمد بن الحسن القاري حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤتى بالرجل من أهل الجنة فيقول الله له يا بن آدم كيف وجدت منزلك فيقول أي رب خير منزل فيقول سل وتمن فيقول ما أسألك وأتمنى أسألك أن تردني إلى الدنيا فأقتل في سبيلك عشر مرات لما رأى من فضل الشهادة قال ويؤتى بالرجل من أهل النار فيقول الله يا بن آدم كيف وجدت منزلك فيقول أي رب شر منزل فيقول الرب عز وجل فتفتدي منه بطلاع الأرض ذهبا فيقول نعم فيقول كذبت قد سألتك دون ذلك فلم تفعل هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وبهذه السياقة

[ 2406 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا إبراهيم بن حمزة حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس عن داود بن المغيرة عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة عن أبيه عن جده قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم بالروحاء إذ هبط عليهم أعرابي من سرف فقال من القوم أين تريدون قيل بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مالي أراكم بذة هيئتكم قليلا سلاحكم قالوا ننتظر إحدى الحسنيين أما أن نقتل فالجنة وإما أن نغلب فيجمع الله لنا الظفر والجنة قال أين نبيكم قالوا ها هو ذا فقال له يا نبي الله ليست لي مصلحة آخذ مصلحتي ثم ألحق قال أذهب إلى أهلك فخذ مصلحتك فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤم بدرا وخرج الرجل إلى أهله حتى فرغ من حاجته ثم لحق برسول الله صلى الله عليه وسلم ببدر وهو يصف الناس للقتال في تعبئتهم فدخل في الصف معهم فاقتتل الناس فكان فيمن استشهده الله فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن هزم الله المشركين وأظفر المؤمنين فمر بين ظهراني الشهداء وعمر بن الخطاب معه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ها يا عمر إنك تحب الحديث وإن للشهداء سادة وأشرافا وملوكا وإن هذا يا عمر منهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2407 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير حدثنا محمد بن إسحاق حدثني عاصم بن عمر بن قتادة عن عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا ذكر أصحاب أحد والله لوددت أني غودرت مع أصحابي بحصن الجبل هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2408 ] أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى الأنطاكي حدثنا أبو إسحاق الفزاري عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن معاذ بن جبل قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فقال لي إن شئت أنبأتك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه قال قلت أجل يا رسول الله قال أما رأس الأمر فالإسلام وأما عموده فالصلاة وأما ذروة سنامه فالجهاد هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2409 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني أبو صخر عن يزيد بن قسيط الليثي عن إسحاق بن سعد بن أبي وقاص حدثني أبي أن عبد الله بن جحش قال يوم أحد ألا تأتي ندعو الله فخلوا في ناحية فدعا سعد فقال يا رب إذا لقينا القوم غدا فلقني رجلا شديدا بأسه شديدا حرده فأقاتله فيك ويقاتلني ثم ارزقني عليه الظفر حتى أقتله وآخذ سلبه فقام عبد الله بن جحش ثم قال اللهم ارزقني غدا رجلا شديدا حرده شديدا بأسه أقاتله فيك ويقاتلني ثم يأخذني فيجدع أنفي وأذني فإذا لقيتك غدا قلت يا عبد الله فيم جدع أنفك وأذنك فأقول فيك وفي رسولك فيقول صدقت قال سعد بن أبي وقاص يا بني كانت دعوة عبد الله بن جحش خيرا من دعوتي لقد رأيته آخر النهار وإن أذنه وأنفه لمعلقان في خيط هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2410 ] أخبرني بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو حدثنا أبو قلابة الرقاشي حدثنا روح بن عبادة حدثنا بن جريج قال قال سليمان بن موسى حدثنا مالك بن يخامر أن معاذ بن جبل حدثهم أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قاتل في سبيل الله من رجل مسلم فواق ناقة فقد وجبت له الجنة ومن سأل الله القتل من عند نفسه صادقا ثم مات أو قتل فله أجر شهيد هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله إسناد صحيح على شرط الشيخين مختصرا

[ 2411 ] حدثناه علي بن عيسى الحيري حدثنا الحسين بن محمد بن زياد وعبد الله بن محمد بن عبد الرحمن قالا حدثنا محمد بن عبد الله بن بزيع حدثنا معتمر بن سليمان قال سمعت أبي يحدث عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال من سأل الله القتل في سبيل الله صادقا ثم مات أعطاه الله أجر شهيد

[ 2412 ] وحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب حدثني عبد الرحمن بن شريح أن سهل بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف حدثه عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2413 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى حدثنا أبو إسحاق الفزاري عن موسى بن عقبة عن سالم أبي النضر مولى عمر بن عبد الله وكان كاتبا له قال كتب إليه عبد الله بن أبي أوفى حين خرج إلى الحرورية كتابا فإذا فيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا أيها الناس لا تتمنوا لقاء العدو وسلوا الله العافية فإذا لقيتموه فاصبروا واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2414 ] أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن الأديب حدثنا عبد الله بن أحمد الأديب حدثنا عبد الله بن أحمد بن زكريا بن أبي ميسرة حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا حيوة بن شريح حدثنا أبو هانئ الخولاني أنه سمع أبا عبد الرحمن الحبلي يقول سمعت عبد الله بن عمرو يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من غازية تغزو في سبيل الله فيصيبون غنيمة إلا تعجلوا ثلثي أجرهم من الآخرة ويبقي لهم الثلث فإن لم يصيبوا غنيمة تم لهم أجرهم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2415 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب وسعيد بن أبي أيوب عن زبان بن فائد عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الصلاة والصيام والذكر يضاعف على النفقة في سبيل الله بسبع مائة ضعف هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2416 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ حدثنا محمد بن محمد بن سليمان حدثنا عبد الوهاب بن نجدة الحوطي حدثنا بقية بن الوليد حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان يرده إلى مكحول إلى عبد الرحمن بن غنم الأشعري إن أبا مالك الأشعري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من فصل في سبيل الله فمات أو قتل فهو شهيد أو وقصه فرسه أو بعيره أو لدغته هامة أو مات على فراشه بأي حتف شاء الله فإنه شهيد وإن له الجنة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2417 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري حدثنا أحمد بن نجدة القرشي حدثنا سعيد بن منصور حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني أبو هانئ عن عمرو بن مالك عن فضالة بن عبيد رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كل ميت يختم على عمله إلا المرابط فإنه ينمو له عمله إلى يوم القيامة ويؤمن من فتان القبر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2418 ] أخبرنا الحسن بن حكيم المروزي وإبراهيم بن محمد الفقيه البخاري قالا حدثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله عن وهيب بن الورد عن عمر بن محمد بن المنكدر عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من نفاق قد احتج مسلم بوهيب بن الورد وهذا حديث كبير لعبد الله بن المبارك ولم يخرجاه وقد تابع عبد الله بن رجاء المكي وهيب بن الورد على روايته عن عمر بن محمد بن المنكدر

[ 2419 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا أسد بن موسى حدثنا عبد الله بن رجاء عن عمر بن محمد بن المنكدر عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات ولم يغز وليس في نفسه الغزو مات على شعبة من نفاق

[ 2420 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه وأبو إسحاق إبراهيم بن إسماعيل القاري وأبو بكر بن عبيد الله قالوا حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن مصفى الحمصي وعلي بن حجر السعدي وعلي بن سهل الرملي قالوا حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا إسماعيل بن رافع عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لقي الله بغير أثر من الجهاد لقيه وفيه ثلمة هذا حديث كبير في الباب غير أن الشيخين لم يحتجا بإسماعيل بن رافع

[ 2421 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه إملاء حدثنا هلال بن العلاء الرقي حدثنا عبد الله بن جعفر الرقي حدثنا عبيد الله بن عمرو الرقي بن زيد بن أبي أنيسة عن جبلة بن سحيم حدثنا أبو المثنى العبدي قال سمعت بن الخصاصية يقول أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبايعه على الإسلام فاشترط علي تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وتصلي الخمس وتصوم رمضان وتؤدي الزكاة وتحج البيت وتجاهد في سبيل الله قال قلت يا رسول الله أما اثنتان فلا أطيقهما أما الزكاة فمالي إلا عشر ذود هن رسل أهلي وحمولتهم وأما الجهاد فيزعمون أنه من ولي فقد باء بغضب من الله فأخاف إذا حضرني قتال كرهت الموت وخشعت نفسي قال فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم يده ثم حركها ثم قال لا صدقة ولا جهاد فبم تدخل الجنة قال ثم قلت يا رسول الله أبايعك فبايعني عليهم كلهن هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وبشير بن الخصاصية من المذكورين في الصحابة من الأنصار رضى الله تعالى عنهم

[ 2422 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني الليث بن سعد عن أيوب بن موسى القرشي عن مكحول عن شرحبيل عن سلمان الفارسي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من رابط يوما وليلة في سبيل الله كان له أجر صيام شهر وقيامه ومن مات مرابطا جرى له مثل ذلك الأجر وأجرى عليه الرزق وأومن من الفتان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ولمكحول الفقيه فيه متابع من الشاميين

[ 2423 ] حدثناه أبو العباس أنبأ محمد أنبأ بن وهب حدثني عبد الرحمن بن شريح عن عبد الكريم بن الحارث عن أبي عبيدة بن عقبة عن شرحبيل بن السمط عن سلمان الخير رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 2424 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا ثور بن يزيد عن عبد الرحمن بن عائد عن مجاهد عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا أنبئكم بليلة أفضل من ليلة القدر حارس حرس في أرض خوف لعله أن لا يرجع إلى أهله هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وقد أوقفه وكيع بن الجراح عن ثور وفي يحيى بن سعيد قدوة

[ 2425 ] أخبرني محمد بن أحمد العاصمي حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا محمد بن عبد الله المخزومي ومحمد بن إسماعيل الأحمسي قالا حدثنا وكيع حدثنا ثور بن يزيد فساقه بإسناد موقوفا

[ 2426 ] أخبرني عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة حدثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة حدثنا عبد الله بن يزيد المقرئ حدثنا كهمس بن الحسن حدثنا مصعب بن ثابت عن عبد الله بن الزبير رضى الله تعالى عنه قال قال عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه وهو يخطب على المنبر أني أحدثكم حديثا لم يمنعني أن أحدثكم به إلا الضن بكم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول حرس ليلة في سبيل الله أفضل من ألف ليلة يقام ليلها ويصام نهارها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2427 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ومحمد بن القاسم العتكي قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن حميد عن أنس رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2428 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري حدثنا أحمد بن نجدة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن خارجة بن زيد عن زيد بن ثابت رضى الله تعالى عنه قال كنت إلى جنب رسول الله صلى الله عليه وسلم فغشيته السكينة فوقعت فخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي فما وجدت ثقل شيء أثقل من فخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي ثم سري عنه فقال اكتب فكتبت في كتف لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون في سبيل الله إلى آخر الآية فقام بن أم مكتوم وكان رجلا أعمى لما سمع فضيلة المجاهدين فقال يا رسول الله فكيف بمن لا يستطيع الجهاد من المؤمنين فلما قضى كلامه غشيت رسول الله صلى الله عليه وسلم السكينة فوقعت فخذه على فخذي فوجدت من ثقلها في المرة الثانية كما وجدته في المرة الأولى ثم سري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اقرأ يا زيد فقرأت لا يستوي القاعدون من المؤمنين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم غير أولي الضرر الآية كلها قال زيد أنزلها الله وحدها فألحقتها والذي نفسي بيده لكأني أنظر إلى ملحقها عند صدع في كتف هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2429 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن يزيد بن أبي حبيب عن يزيد بن أبي سعيد مولى المهري عن أبيه عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث إلى بني لحيان وقال ليخرج من كل رجلين رجل ثم قال للقاعد أيكم خلف الخارج في أهله وماله بخير كان له مثل نصف أجر الخارج هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذا اللفظ إنما أخرج مسلم وحده حديث يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن بسر بن سعيد عن زيد بن خالد من جهز غازيا في سبيل الله فقد غزا

[ 2430 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ إملاء حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن سليمان السعدي حدثنا محمد بن القاسم الأسدي حدثنا عمر بن راشد اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عبد الرحمن بن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أعين لا تمسها النار عين فقئت في سبيل الله وعين حرست في سبيل الله وعين بكت من خشية الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد روي بإسناد آخر عن أبي هريرة

[ 2431 ] أخبرناه حمزة بن العباس القعنبي ببغداد حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن صالح بن كيسان قال قال أبو عبد الرحمن سمعت أبا هريرة رضى الله تعالى عنه يقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حرم على عينين أن تنالهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس الإسلام وأهله من أهل الكفر

[ 2432 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب حدثني عبد الرحمن بن شريح عن محمد بن شمير عن أبي علي الجنبي عن أبي ريحانة قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة فأوفينا على شرف فأصابنا برد شديد حتى أن كان أحدنا يحفر الحفير ثم يدخل فيه ويغطي عليه بحجفته فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك من الناس قال الا رجل يحرسنا الليلة أدعو الله له بدعاء يصيب به فضلا فقام رجل من الأنصار فقال أنا يا رسول الله فدعا له قال أبو ريحانة فقلت أنا فدعا لي بدعاء هو دون ما دعا للأنصاري ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حرمت النار على عين دمعت من خشية الله حرمت النار على عين سهرت في سبيل الله قال ونسيت الثالثة قال أبو شريح وسمعت بعد أنه قال حرمت النار على عين غضت عن محارم الله أو عين فقئت في سبيل الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2433 ] أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي أنبأ أبو توبة الربيع بن نافع الحلبي حدثنا معاوية بن سلام أخبرني زيد بن سلام حدثني أبو كبشة السلولي أنه سمع سهل بن الحنظلية يذكر أنهم ساروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فأطنبوا السير حتى كان عشية فحضرت الصلاة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل فارس فقال يا رسول الله أني انطلقت بين أيديكم حتى طلعت جبل كذا وكذا فإذا أنا بهوازن على بكرة أبيهم بظعنهم ونعمهم وشائهم فاجتمعوا إلى حنين فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال تلك غنيمة المسلمين غدا إن شاء الله ثم قال من يحرسنا الليلة فقال أنس بن مرثد الغنوي أنا يا رسول الله فقال اركب فركب فرسا له فجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم استقبل هذا الشعب حتى تكون في أعلاه ولا تفرن من قبلك الليلة فلما أصبحنا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مصلاه فركع ركعتين ثم قال هل أحسستم فارسكم فقال رجل ما أحسسنا فثوب بالصلاة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يلتفت إلى الشعب حتى قضى صلاته فقال أبشروا فقد جاء فارسكم قال فجعلنا ننظر إلى ظل الشجر في الشعب فإذا هو جاء حتى وقف على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم فقال أني انطلقت حتى كنت في أعلى هذا الشعب حيث أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أصبحت أطلعت على الشعبين فنظرت فلم أر أحدا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم نزلت الليلة فقال لا إلا مصليا أو قاضي حاجة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أوجبت فلا عليك أن لا تعمل بعدها هذا الإسناد من أوله إلى آخره صحيح على شرط الشيخين غير أنهما لم يخرجا مسانيد سهل بن الحنظلية لقلة رواية التابعين عنه وهو من كبار الصحابة على ما قدمت القول في أوانه

[ 2434 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني حيوة بن شريح عن يزيد بن أبي حبيب عن أسلم أبي عمران قال غزونا من المدينة نريد القسطنطينية وعلى الجماعة عبد الرحمن بن خالد بن الوليد والروم ملصقوا ظهورهم بحائط المدينة فحمل رجل على العدو فقال الناس مه مه لا إله إلا الله يلقي بيديه إلى التهلكة فقال أبو أيوب إنما نزلت هذه الآية فينا معشر الأنصار لما نصر الله نبيه وأظهر الإسلام قلنا لهم نقيم في أموالنا ونصلحها فأنزل الله عز وجل { وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة } فالإلقاء بأيدينا إلى التهلكة أن نقيم في أموالنا ونصلحها وندع الجهاد قال أبو عمران فلم يزل أبو أيوب يجاهد في سبيل الله حتى دفن بالقسطنطينية هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2435 ] أخبرنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي حدثنا حيوة بن شريح الحضرمي حدثنا بقية بن الوليد حدثني بحير بن سعيد عن خالد بن معدان عن أبي بحرية عن معاذ بن جبل رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال الغزو غزوان فإما من ابتغى وجه الله وأطاع الإمام وأنفق الكريمة وياسر الشريك واجتنب الفساد فإن نومه ونبهه أجر كله وأما من غزا فخرا ورياء وسمعة وعصى الإمام وأفسد في الأرض فإنه لن يرجع بكفاف هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2436 ] أخبرنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري حدثنا عبد الله بن علي الغزال حدثنا علي بن الحسين بن شقيق حدثنا عبد الله بن المبارك أنبأ بن أبي ذئب عن بكير بن عبد الله بن الأشج عن أيوب بن مكرز عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رجلا قال يا رسول الله رجل يريد الجهاد في سبيل الله وهو يبتغي عرضا من عرض الدنيا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أجر له فسأله الثانية والثالثة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أجر له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2437 ] أخبرنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي حدثنا أحمد بن سلمة حدثنا إسحاق بن منصور حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثني محمد بن أبي الوضاح عن العلاء بن عبد الله بن رافع عن حنان بن خارجة عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنه أنه قال يا رسول الله أخبرني عن الجهاد والغزو فقال يا عبد الله بن عمرو إن قاتلت صابرا محتسبا بعثك الله صابرا محتسبا وإن قاتلت مرائيا مكاثرا بعثك الله مرائيا مكاثرا يا عبد الله بن عمرو على أي حال قاتلت أو قتلت بعثك الله على تلك الحال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ومحمد بن أبي الوضاح هذا هو أبو سعيد محمد بن مسلم بن أبي الوضاح المؤدب ثقة مأمون

[ 2438 ] أخبرني أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم القنطري حدثنا محمد بن إسماعيل السلمي حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي حدثني محمد بن صالح بن قيس الأزرق عن صالح بن محمد بن زائدة عن عمر بن عبد العزيز عن أبيه عن عقبة بن عامر رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحم الله حارس الحرس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2439 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد بن عتاب العبدي ببغداد حدثنا أبو بكر محمد بن أبي العوام الرياحي حدثنا قريش بن أنس حدثنا أشعث بن عبد الملك عن الحسن وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له أنبأ أبو المثنى معاذ بن المثنى العنبري حدثنا مسدد حدثنا بشر بن المفضل حدثنا يونس عن الحسن عن صعصعة بن معاوية قال قلت لأبي ذر ما مالك قال مالي عملي قال قلت حدثني قال نعم قال النبي صلى الله عليه وسلم ما من عبد ينفق من كل مال له زوجين في سبيل الله إلا استقبلته حجبة الجنة كلهم يدعوه إلى ما عنده قال قلت وكيف ذاك قال إن كان رجالا فرجلين وإن كان إبلا فبعيرين وإن كان بقرا فبقرتين هذا حديث صحيح الإسناد وصعصعة بن معاوية من مفاخر العرب وقد رواه أصحاب الحسن عنه سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول صعصعة بن معاوية هو صاحب أبي ذر وهو أخو جزي بن معاوية سمعت أبا حفص عمر بن جعفر البصري الحافظ غير مرة يقول ليس للبصريين باب أحسن من طرق حديث الحسن عن صعصعة قال الحاكم فطلبت طرق هذا الحديث وجمعته فلما اجتمعنا في الكرة الثانية ببغداد ذاكرته به وأفادني فيه ما لم يكن عندي فحدثت الحاكم أبا أحمد الحافظ رحمه الله يوما بهذه القصة وذاكرته به فقال لي من حدث بهذا الحديث عن أبي ذر غير صعصعة فلم أحفظ

[ 2440 ] فحدثني قال أنبأ محمد بن محمد بن سليمان الواسطي حدثنا أبو التقي هشام بن عبد الملك اليزني حدثنا محمد بن حرب عن الزبيدي حدثني سليمان بن عامر أنه بلغه أن رجلا سأل أبا ذر ما مالك قال مالي عملي ثم ساق الحديث بطوله وقد اتفق الشيخان على إخراج حديث الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أنفق زوجين من ماله في سبيل الله وسياقته مخالفة لسياقة حديث صعصعة

[ 2441 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن النضر الأزدي بن ابنة معاوية بن عمرو حدثنا جدي معاوية بن عمرو حدثنا زائدة حدثنا الركين بن الربيع بن عميلة الفزاري عن أبيه عن يسير بن عميلة عن خريم بن فاتك الأسدي رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أنفق نفقة في سبيل الله كتبت بسبع مائة ضعف هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد احتج مسلم بالركين بن الربيع وهو كوفي عزيز الحديث ويسير بن عميلة عمه حدثني بصحة ما ذكره

[ 2442 ] حدثنا أبو بكر بن بالويه حدثنا محمد بن أحمد بن النضر حدثني معاوية بن عمرو حدثنا مسلمة بن جعفر من بجيلة عن الركين بن الربيع قال حدثني عمي عن أبي يحيى خريم بن فاتك رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الناس أربعة والأعمال ستة فموجبات ومثل بمثل وعشرة أضعاف وسبع مائة ضعف فمن مات كافرا وجبت له النار ومن مات مؤمنا وجبت له الجنة والعبد يعمل بالسيئة فلا يجزي إلا بمثلها والعبد يهم بالحسنة فتكتب له عشرا والعبد ينفق النفقة في سبيل الله فتضاعف له سبع مائة ضعف والناس أربعة فموسع عليه في الدنيا وموسع عليه في الآخرة وموسع عليه في الدنيا مقتر عليه في الآخرة ومقتر عليه في الدنيا موسع عليه في الآخرة وشقي في الدنيا والآخرة

[ 2443 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن زبان بن فائد عن سهل بن معاذ الجهني عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من قرأ ألف آية في سبيل الله كتبه الله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2444 ] حدثني علي بن عيسى الحيري حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن إسماعيل بن أمية عن أبي الزبير عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أصيب إخوانكم بأحد جعل الله أرواحهم في جوف طير خضر ترد أنهار الجنة تأكل من ثمارها وتأوي إلى قناديل من ذهب معلقة في ظل العرش فلما وجدوا طيب مأكلهم ومشربهم ومقيلهم قالوا من يبلغ إخواننا أنا أحياء في الجنة نرزق لئلا يزهدوا في الجهاد ولا ينكلوا عن الحرب فقال الله تبارك وتعالى أنا أبلغهم عنكم وأنزل الله { ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2445 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير حدثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن محمد بن عبد الله بن عتيك أخبرني سلمة عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من خرج من بيته مجاهدا في سبيل الله قال ثم ضم أصابعه الثلاث وأين المجاهدون في سبيل الله فخر عن دابته فمات فقد وقع أجره على الله وإن لدغته دابة فمات فقد وقع أجره على الله ومن مات حتف أنفه قال وإنها لكلمة ما سمعتها من أحد من العرب أول من رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني بحتف أنفه على فراشه فقد وقع أجره على الله ومن قتل قعصا فقد استوجب الجنة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2446 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا الأسود بن شيبان السدوسي عن يزيد بن عبد الله بن الشخير أبي العلاء عن مطرف بن عبد الله قال كان يبلغني عن أبي ذر حديث فكنت أشتهي لقاءه فلقيته فقلت يا أبا ذر كان يبلغني عنك حديث فكنت أشتهي لقاءك قال لله أبوك فقد لقيتني قال قلت حدثني بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثك قال إن الله يحب ثلاثة ويبغض ثلاثة قال فلا أخالني أكذب على خليلي قال قلت من هؤلاء الذين يحبهم الله قال رجل غزا في سبيل الله صابرا محتسبا مجاهدا فلقي العدو فقاتل حتى قتل وأنتم تجدونه عندكم في كتاب الله المنزل ثم قرأ هذه الآية إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص قلت ومن قال رجل له جار سوء يؤذيه فيصبر على إيذائه حتى يكفيه الله إياه أما بحياة أو موت قلت ومن قال رجل يسافر مع قوم فادلجوا حتى إذا كانوا من آخر الليل وقع عليهم الكرى والنعاس فضربوا رؤوسهم ثم قام فتطهر رهبة لله ورغبة لما عنده قلت فمن الثلاثة الذين يبغضهم الله قال المختال الفخور وأنتم تجدونه في كتاب الله المنزل أن الله لا يحب كل مختال فخور قلت ومن قال البخيل المنان قال ومن قال التاجر الحلاف أو البائع الحلاف هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2447 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث بن سعد عن يزيد بن الهاد حدثنا أبو عثمان الوليد بن أبي الوليد عن عثمان بن عبد الله بن سراقة العدوي عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أظل رأس غاز أظله الله يوم القيامة ومن جهز غازيا حتى يستقل بجهازه فله مثل أجره هذا حديث صحيح الإسناد وقد احتج البخاري بعثمان بن عبد الله بن سراقة وهو بن ابنة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه ولهذا الحديث شاهد من حديث سهل بن حنيف

[ 2448 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا يحيى بن أبي بكير حدثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن عبد الله بن سهل بن حنيف أن سهلا حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أعان مجاهدا في سبيل الله أو غارما في عسرته أو مكاتبا في رقبته أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله

[ 2449 ] أخبرنا عبد الله بن محمد بن موسى العدل حدثنا محمد بن أيوب أنبأ يحيى بن المغيرة السعدي حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي عمرو الشيباني عن أبي مسعود رضى الله تعالى عنه قال جاء رجل بناقة مخطومة فقال هذه في سبيل الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لك بها يوم القيامة سبع مائة كلها مخطومة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجه البخاري

[ 2450 ] أخبرنا أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد عن الحارث بن يعقوب عن قيس بن رافع عن عبد الرحمن بن جبير عن عبد الله بن عمرو أنه مر بمعاذ بن جبل وهو قائم على بابه فقال معاذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من جاهد في سبيل الله كان ضامنا على الله ومن دخل على إمام يعزره كان ضامنا على الله ومن جلس في بيته لم يغتب أحدا بسوء كان ضامنا على الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2451 ] أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله الوراق حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبيدة بن حميد حدثنا الأسود بن قيس عن نبيح العنزي عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أراد أن يغزو فقال يا معشر المهاجرين والأنصار إن من إخوانكم قوما ليس لهم مال ولا عشيرة فليضم أحدكم إليه الرجلين أو الثلاثة وما لأحدنا من ظهر جمله إلا عقبة كعقبة أحدهم قال فضممت إلي اثنين أو ثلاثة ما لي إلا عقبة أحدهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2452 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا زيد بن الحباب حدثنا معاوية بن صالح حدثني كثير بن الحارث عن القاسم بن عبد الرحمن عن عدي بن حاتم الطائي أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الصدقة أفضل قال خدمة عبد أو ظل فسطاط أو طروقة فحل في سبيل الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2453 ] أخبرني عبد الله بن إسحاق بن الخراساني العدل ببغداد حدثنا الحسن بن مكرم البزاز حدثنا روح بن عبادة حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم بن بهدلة عن زر عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال كنا يوم بدر نتعاقب ثلاثة على بعير فكان علي وأبو لبابة زميلي رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان إذا كانت عقبة رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان له اركب حتى نمشي فيقول أني لست بأغنى عن الأجر منكما ولا أنتما بأقوى على المشي مني هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2454 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب قال سمعت معاوية بن صالح يقول حدثني نعيم بن زياد أنه سمع أبا كبشة صاحب النبي صلى الله عليه وسلم يقول عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الخيل معقود في نواصيها الخير وأهلها معانون عليها والمنفق عليها كالباسط يده بالصدقة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه الزيادة وفيها له شاهد

[ 2455 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الوهاب بن حبيب العبدي حدثنا جعفر بن عون حدثنا هشام بن سعد حدثني قيس بن بشر التغلبي قال كان أبي جليسا لأبي الدرداء رضى الله تعالى عنه بدمشق وكان بدمشق رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له بن الحنظلية الأنصاري فمر بنا يوما فسلم فقال له أبو الدرداء كلمة تنفعنا ولا تضرك قال قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إن المنفق على الخيل في سبيل الله كباسط يديه بالصدقة لا يقبضها

[ 2456 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب حدثنا طلحة بن أبي سعيد أن سعيد المقبري حدثه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من احتبس فرسا في سبيل الله إيمانا بالله وتصديق موعود الله كان شبعه وريه وروثه وبوله حسنات في ميزانه يوم القيامة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2457 ] أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا روح بن عبادة حدثنا عبد الحميد بن جعفر حدثني يزيد بن أبي حبيب حدثني سويد بن قيس حدثني معاوية بن خديج عن أبي ذر الغفاري رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من فرس عربي إلا يؤذن له كل يوم بدعوتين يقول اللهم كما خولتني من خولتني فاجعلني من أحب ماله وأهله إليه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2458 ] أخبرنا مكرم بن أحمد القاضي ببغداد حدثنا أبو قلابة بن الرقاشي حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن علي بن رباح عن أبي قتادة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال خير الخيل الأدهم الأقرح المحجل الأرثم طلق اليد اليمنى فإن لم يكن أدهم فكميت على هذه الشية هذا حديث غريب صحيح وقد احتج الشيخان بجميع رواته ولم يخرجاه

[ 2459 ] أخبرني أبو عمرو محمد بن أحمد السكري حدثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا موسى بن عبد الرحمن المسروقي حدثنا عبيد بن الصباح أنبأ موسى بن علي بن رباح عن أبيه عن عقبة بن عامر رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أردت أن تغزو فاشتر فرسا أدهم أغر محجلا مطلق اليمني فإنك تغنم وتسلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2460 ] أخبرنا أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن نافع بن جبير عن نافع بن سرجس أنه سمع أبا هريرة رضى الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أظلتكم فتن كقطع الليل المظلم أنجى الناس منها صاحب شاهقة يأكل من رسل غنمه أو رجل من وراء الدروب آخذ بعنان فرسه يأكل من فيىء سيفه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2461 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني حدثنا جدي عبد الله بن صالح أن أبا شريح المعافري حدثه عن أبي هانئ عن أبي علي الجنبي عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا وجبت له الجنة قال أبو سعيد فحمدت الله وكبرت وسررت به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخرى يرفع الله بها أهلها في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض أو أبعد ما بين السماء والأرض قال قلت وما ذاك يا رسول الله قال الجهاد في سبيل الله الجهاد في سبيل الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2462 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه حدثنا المثنى حدثنا مسدد حدثنا عبد الواحد بن زياد حدثنا عاصم الأحول عن كريب بن الحارث عن أبي بردة بن قيس رضى الله تعالى عنه أخي أبي موسى رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللهم اجعل فناء أمتي قتلا في سبيلك بالطعن والطاعون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2463 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد أنبأ ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن رجلا أسود أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أني رجل أسود منتن الريح قبيح الوجه لا مال لي فإن أنا قاتلت هؤلاء حتى أقتل فأين أنا قال في الجنة فقاتل حتى قتل فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم فقال قد بيض الله وجهك وطيب ريحك وأكثر مالك وقال لهذا أو لغيره لقد رأيت زوجته من الحور العين نازعته جبة له من صوف تدخل بينه وبين جبته هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2464 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد الصنعاني أنبأ عبد الرزاق وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرزاق أنبأ سفيان بن سعيد الثوري عن الأعمش عن زياد بن الحصين عن أبي العالية عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم يرمون فقال رميا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد صحيح على شرط مسلم أيضا

[ 2465 ] أخبرناه أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد حدثنا الحسن بن مكرم حدثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن عمرو بن علقمة وأخبرني الحسن بن حكيم المروزي واللفظ له حدثنا أبو الموجه حدثنا الحسين بن حريث حدثنا الفضل بن موسى عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم وقوم من أسلم يرمون فقال ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا ارموا وأنا مع بن الأدرع فأمسك القوم قسيهم فقالوا يا رسول الله من كنت معه غلب قال ارموا وأنا معكم كلكم

[ 2466 ] أخبرني أبو عمرو بن إسماعيل حدثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا محمد بن مسكين اليمامي وإسماعيل بن إسرائيل اللؤلؤي قالا حدثنا يحيى بن حسان حدثنا سليمان بن بلال عن عبد الرحمن بن حرملة عن محمد بن إياس بن سلمة عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على ناس ينتضلون فقال حسن هذا اللهم مرتين أو ثلاثا ارموا وأنا مع بن الأدرع فأمسك القوم بأيديهم فقالوا ألا والله لا نرمي معه وأنت معه يا رسول الله إذا ينضلنا فقال ارموا وأنا معكم جميعا وقالا فقال لقد رموا عامة يومهم ذلك ثم تفرقوا على السواء ما نضل بعضهم بعضا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2467 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي حدثنا محمد بن شعيب حدثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حدثنا أبو سلام الأسود عن خالد بن زيد قال كنت راميا أرامي عقبة بن عامر فمر بي ذات يوم فقال يا خالد أخرج بنا نرمي فأبطأت عليه فقال يا خالد تعال أحدثك ما حدثني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقول لك كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة صانعه الذي احتسب في صنعته الخير ومتنبله والرامي ارموا واركبوا وإن ترموا أحب إلي من أن تركبوا وليس من اللهو إلا ثلاثة تأديب الرجل فرسه وملاعبته زوجته ورميه بنبله عن قومه ومن علم الرمي ثم تركه فهي نعمة كفرها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد على هذا الاختصار صحيح على شرط مسلم

[ 2468 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني حدثنا الحسن بن علي بن بحر بن بري حدثنا أبي حدثنا سويد بن عبد العزيز حدثنا محمد بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كل شيء من لهو الدنيا باطل إلا ثلاثة انتضالك بقوسك وتأديبك فرسك وملاعبتك أهلك فإنها من الحق وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انتضلوا واركبوا وإن تنتضلوا أحب إلي إن الله ليدخل بالسهم الواحد ثلاثة الجنة صانعه يحتسب فيه الخير والمتنبل والرامي به

[ 2469 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد السماك ببغداد حدثنا عبد الرحمن بن منصور الحارثي حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن سالم بن أبي الجعد عن معدان بن أبي طلحة اليعمري عن أبي نجيح السلمي وهو عمرو بن عبسة قال حاصرنا قصر الطائف فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رمى بسهم في سبيل الله فله عدل محرر قال فبلغت يومئذ ستة عشر سهما هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد عن عمرو بن عبسة

[ 2470 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني رجال من أهل العلم منهم عمرو بن الحارث عن سليمان بن عبد الرحمن عن القاسم أبي عبد الرحمن عن عمرو بن عبسة رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رمى العدو بسهم فبلغ سهمه أخطأ أو أصاب فعدل رقبة

[ 2471 ] أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد بن سلمة حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا عبد الرحمن بن الغسيل عن العباس بن سهل بن سعد عن أبيه وعن حمزة بن أبي أسيد الساعدي عن أبيه رضى الله تعالى عنه قالا لما التقينا نحن والقوم يوم بدر قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كثبوكم فارموا بالنبل واستبقوا نبلكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجه البخاري

[ 2472 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل حدثنا جدي حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا إبراهيم بن سعد عن إسماعيل بن محمد بن سعد عن عامر بن سعد عن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد للمسلمين أنبلوا سعدا إرم يا سعد رمى الله لك إرم فداك أبي وأمي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2473 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل حدثنا جدي حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا معن بن عيسى حدثنا محمد بن عباد بن سعد بن أبي وقاص عن عائشة بنت سعد عن أبيها سعد بن أبي وقاص رضى الله تعالى عنه أنه قال
ألا هل جاء رسول الله أني
حميت صحابتي بصدور نبلي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2474 ] أخبرنا الحسن بن حكيم المروزي حدثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ المسعودي وحدثني علي بن حمشاذ العدل أنبأ الحارث بن أبي أسامة حدثنا يزيد بن هارون أنبأ المسعودي وحدثنا أبو سعيد عمرو بن محمد بن منصور العدل حدثنا عمر بن حفص السدوسي حدثنا عاصم بن علي حدثنا عبد الرحمن بن عبيد الله المسعودي عن أبي بكر بن حفص عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه رضى الله تعالى عنه وكان بدريا قال لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعثنا في السرية ما لنا زاد إلا السف من التمر نقسمه قبضة قبضة حتى يصير إلى تمرة تمرة قلت يا أبت ما عسى أن تغني عنكم التمرة قال لا تقل ذلك يا بني فلم نعد أن فقدناها فاحتجنا إليها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2475 ] أخبرني أبو عمرو بن إسماعيل حدثنا محمد بن إسحاق الإمام حدثنا علي بن سهل الرملي حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا حنظلة بن أبي سفيان أنه سمع القاسم بن محمد يقول كنت عند بن عمر رضى الله تعالى عنهما فجاءه رجل فقال أردت سفرا فقال عبد الله أنتظر حتى أودعك كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يودعنا أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2476 ] وقد حدثناه أبو بكار بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى ثنا المسدد ثنا عبد الله بن داود عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز عن إسماعيل بن جرير عن قزعة قال قال لي بن عمر أودعك كما ودعني رسول الله صلى الله عليه وسلم أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك وله شاهد عن أنس بن مالك وعبد الله بن يزيد الأنصاري أما حديث أنس

[ 2477 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الخضر بن أبان الهاشمي حدثنا سيار بن حاتم حدثنا جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أني أريد سفرا فزودني قال زودك الله التقوى قال زدني قال وغفر ذنبك قال زدني بأبي أنت وأمي قال ويسر لك الخير حيث ما كنت وأما حديث عبد الله بن يزيد الأنصاري

[ 2478 ] فحدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا إسحاق بن الحسن الحربي حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة حدثنا أبو جعفر الخطمي عن محمد بن كعب القرظي قال دعي عبد الله بن يزيد إلى طعام فلما جاء قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ودع جيشا قال أستودع الله دينكم وأمانتكم وخواتيم أعمالكم

[ 2479 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن زبان بن فائد عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأن أشيع مجاهدا في سبيل الله فاكفه على رحله غدوة أو روحة أحب إلي من الدنيا وما فيها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2480 ] أخبرني أبو أحمد الحسين بن علي التيمي حدثنا أحمد بن محمد بن الحسين حدثنا عمرو بن زرارة حدثنا زياد بن عبد الله عن محمد بن إسحاق عن ثور بن يزيد عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال مشى معهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بقيع الغرقد حين وجههم ثم قال انطلقوا على اسم الله اللهم أعنهم قد احتج البخاري بثور بن يزيد وعكرمة واحتج مسلم بمحمد بن إسحاق وهذا حديث غريب صحيح ولم يخرجاه

[ 2481 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ أسامة بن زيد عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يريد سفرا فقال يا رسول الله أوصني قال أوصيك بتقوى الله والتكبير على كل شرف فلما مضى قال اللهم أزو له الأرض وهون عليه السفر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2482 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي حدثنا فضيل بن مرزوق عن ميسرة بن حبيب النهدي عن المنهال بن عمرو عن علي بن ربيعة أنه كان ردفا لعلي رضى الله تعالى عنه فلما وضع رجله في الركاب قال بسم الله فلما استوى على ظهر الدابة قال الحمد لله ثلاثا والله أكبر ثلاثا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين الآية ثم قال لا إله إلا أنت سبحانك إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ثم مال إلى أحد شقيه فضحك فقلت يا أمير المؤمنين ما يضحكك قال أني كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم فصنع رسول الله صلى الله عليه وسلم كما صنعت فسألته كما سألتني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله ليعجب إلى العبد إذا قال لا إله إلا أنت أني قد ظلمت نفسي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت قال عبدي عرف أن له ربا يغفر ويعاقب هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد رواه على هذه السياقة منصور بن المعتمر عن أبي إسحاق عن علي بن ربيعة

[ 2483 ] حدثنا علي بن محمد الحيري حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير عن منصور عن أبي إسحاق عن علي بن ربيعة قال رأيت عليا رضى الله تعالى عنه أتي بدابة فذكر الحديث مثله سواء وشاهده حديث أبي هريرة

[ 2484 ] أخبرناه أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق حدثنا عبد الجبار بن العباس عن عمير بن عبد الله عن أبي زرعة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال أني لآخذ بخطام الناقة لازمها حتى استوى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليها فقال اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل اللهم اصحبنا بصحبة وأقلبنا بذمة اللهم ارزقني قفل الأرض وهون علينا السفر اللهم أني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنقلب قال أبو زرعة وكان أبو هريرة رجلا عربيا لو أراد أن يقول وعثاء السفر لقال اللهم اقلبنا بذمة اللهم ازو لنا الأرض وسيرنا فيها

[ 2485 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران الأصبهاني حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا مهدي بن ميمون حدثنا محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب عن الحسن بن سعد مولى الحسن بن علي عن عبد الله بن جعفر رضى الله تعالى عنهم قال أردفني رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم خلفه فأسر إلي حديثا لا أحدث به أحدا من الناس قال وكان أحب ما استتر به رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته هدفا أو حايش نخل فدخل حائطا لرجل من الأنصار فإذا جمل فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم حن إليه وزرفت عيناه فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم فمسح ذفرته فسكن فقال من رب هذا الجمل لمن هذا الجمل قال فجاء فتى من الأنصار فقال هو لي يا رسول الله فقال ألا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها فإنه شكا لي إنك تجيعه وتدئبه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2486 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ الحسن بن علي بن زياد حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي وأخبرني عمرو بن محمد بن منصور العدل حدثنا عمر بن حفص السدوسي حدثنا عاصم بن علي قالا حدثنا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أنس وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال اركبوا هذه الدواب سالمة وابتدعوها سالمة ولا تتخذوها كراسي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2487 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عوف بن سفيان الطائي بحمص حدثنا أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج حدثنا صفوان بن عمرو عن شريح بن عبيد الحضرمي أنه سمع الزبير بن الوليد يحدث عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا غزا أو سافر فأدركه الليل قال يا أرض ربي وربك الله أعوذ بالله من شرك ما فيك وشر ما خلق فيك ومن شر ما دب عليك أعوذ بالله من شر كل أسد وأسود وحية وعقرب ومن شر ساكن البلد ومن شر والد وما ولد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2488 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني حفص بن ميسرة عن موسى بن عقبة عن عطاء بن أبي مروان عن أبيه أن كعبا حدثه أن صهيبا رضى الله تعالى عنه صاحب النبي صلى الله عليه وسلم حدثه أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ير قرية يريد دخولها إلا قال حين يراها اللهم رب السماوات السبع وما أظللن ورب الأرضين السبع وما أقللن ورب الشياطين وما أضللن ورب الرياح وما ذرين فإنا نسألك خير هذه القرية وخير أهلها ونعوذ بك من شرها وشر أهلها وشر ما فيها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2489 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي حدثنا أبو قلابة حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي قال سمعت يونس يحدث عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الصحابة أربعة وخير السرايا أربع مائة وخير الجيوش أربعة آلاف ولن يغلب اثنا عشر ألفا من قلة هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لخلاف بين الناقلين فيه عن الزهري

[ 2490 ] أخبرنا الحسن بن حكيم المروزي حدثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ حيوة بن شريح حدثني شرحبيل بن شريك عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2491 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي أنبأ روح بن عبادة أنبأ بن جريج أخبرني جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر رضى الله تعالى عنه قال شكا ناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم المشي فدعا بهم وقال عليكم بالنسلان فنسلنا فوجدناه أخف علينا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2492 ] أخبرنا أبو عمرو بن إسماعيل حدثنا محمد بن إسحاق حدثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي حدثنا عبد السلام بن هاشم حدثنا عثمان بن سعد الكاتب عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينزل منزلا إلا ودعه بركعتين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وعثمان بن سعد ممن يجمع حديثه

[ 2493 ] حدثنا الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا بشر بن المفضل حدثنا عاصم بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب قال سمعت أبي يقول قال بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال نبي الله صلى الله عليه وسلم لو يعلم الناس ما في الوحدة ما أعلم لن يسير الراكب بليل وحده أبدا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2494 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري وأبو بكر محمد بن جعفر المزكي قالا حدثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي حدثنا عبيد الله بن عمرو الرقي عن عبد الكريم عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال خرج رجل من خيبر فتبعه رجلان ورجل يتلوهما يقول ارجعا حتى أدركهما فردهما ثم قال إن هذين شيطانان فاقرأ على رسول الله صلى الله عليه وسلم السلام وأعلمه أنا في جمع صدقاتنا لو كانت تصلح له لبعثنا بها إليه قال فلما قدم على النبي صلى الله عليه وسلم حدثه فنهى عند ذلك عن الخلوة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2495 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك حدثني عبد الرحمن بن حرملة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رجلا قدم من سفر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم من صحبت فقال ما صحبت أحدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الراكب شيطان والراكبان شيطانان والثلاثة ركب هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وشاهده حديث أبي هريرة صحيح على شرط مسلم

[ 2496 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل حدثنا جدي حدثنا إبراهيم بن حمزة حدثنا المغيرة بن عبد الرحمن المخزومي حدثنا بن عجلان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الواحد شيطان والإثنان شيطانان والثلاثة ركب

[ 2497 ] حدثنا جعفر بن محمد بن محمد بن نصير الخلدي حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا الأسود بن عامر حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشرب من في السقاء وعن ركوب الجلالة والمجثمة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وشاهده حديث عبد الله بن عمرو بزيادة ألفاظ فيه

[ 2498 ] حدثناه بكر بن محمد الصيرفي حدثنا أحمد بن عبيد الله بن إدريس حدثنا أحمد بن إسحاق الحضرمي حدثنا وهيب حدثنا عبد الله بن طاوس عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية وعن الجلالة وعن ركوبها وأكل لحومها

[ 2499 ] أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى حدثنا محمد بن أيوب حدثنا إبراهيم بن موسى ويحيى بن المغيرة قالا حدثنا جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما أنزل الله عز وجل ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن وإن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إلى قوله سعيرا قال انطلق من كان عنده يتيم فعزل طعامه من طعامه وشرابه من شرابه يفصل الشيء من طعامه فيحبس له حتى يأكله أو يفسد فيرمي به فاشتد ذلك عليهم فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل يسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم إلى عزيز حكيم فخلطوا طعامهم بطعامهم وشرابهم بشرابهم هذا حديث صحيح ولم يخرجاه وإنما أخرجه أئمتنا في الرخصة في المناهدة في الغزو وشاهده المفسر حديث وحشي بن حرب

[ 2500 ] أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب حدثنا أبو حاتم الرازي حدثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي حدثنا الوليد بن مسلم عن وحشي بن حرب بن وحشي عن أبيه عن جده وحشي بن حرب رضى الله تعالى عنه أن رجلا قال يا رسول الله إنا نأكل وما نشبع قال فلعلكم تفترقون عن طعامكم اجتمعوا عليه واذكروا اسم الله يبارك لكم

[ 2501 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج أبي السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه أن رجلا هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليمن فقال يا رسول الله أني هاجرت فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم قد هجرت من الشرك ولكنه الجهاد هل لك أحد باليمن قال أبواي قال أذنا لك قال لا قال فارجع فاستأذنهما فإن أذنا لك فجاهد وإلا فبرهما هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على حديث عبد الله بن عمرو ففيهما فجاهد

[ 2502 ] أخبرنا إسماعيل بن محمد الفقيه بالري حدثنا محمد بن الفرج الأزرق حدثنا حجاج بن محمد قال قال بن جريج أخبرني محمد بن طلحة عن عبد الله بن عبد الرحمن عن أبيه عن معاوية بن جاهمة أن جاهمة رضى الله تعالى عنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أني أردت أن أغزو فجئت أستشيرك قال ألك والدة قال نعم قال اذهب فألزمها فإن الجنة عند رجليها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2503 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا مؤمل بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن أبا طلحة رضى الله تعالى عنه قرأ القرآن انفروا خفافا وثقالا فقال أرى أن تستنفروا شيوخا وشبانا فقالوا يا أبانا لقد غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم حتى مات ومع أبي بكر وعمر رضى الله تعالى عنهما فنحن نغزو عنك فأبى فركب البحر حتى مات فلم يجدوا جزيرة يدفنوه إلا بعد سبعة أيام قال فما تغير هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2504 ] أخبرنا أبو العباس السياري حدثنا عبد العزيز بن حاتم حدثنا علي بن الحسن بن شقيق حدثنا عبد المؤمن بن خالد الحنفي حدثني نجدة بن نفيع قال سألت بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن قول الله عز وجل { إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما } قال استنفر رسول الله صلى الله عليه وسلم حيا من أحياء العرب فتثاقلوا فأمسك عنهم المطر وكان عذابهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2505 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان حدثنا يحيى بن آدم أنبأ شريك عن عمار الدهني عن أبي الزبير عن جابر رضى الله تعالى عنه رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان لواؤه يوم دخل مكة أبيض هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وشاهده حديث بن عباس رضى الله تعالى عنهما

[ 2506 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا بشر بن موسى حدثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني حدثنا يزيد بن حيان أخبرني أبو مجلز لاحق بن حميد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض ورايته سوداء

[ 2507 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني أبو صخر عن أبي معاوية البجلي عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه حدثه قال بينما أنا في الحجر جالس أتاني رجل فسألني عن العاديات ضبحا فقلت له الخيل حين تغير في سبيل الله ثم تأوي إلى الليل فيصنعون طعامهم ويوقدون نارهم فانفتل عني فذهب إلى علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه وهو تحت سقاية زمزم فسأله عن العاديات فقال هل سألت عنها أحدا قبلي قال نعم سألت عنها بن عباس فقال هي الخيل حين تغير في سبيل الله قال فاذهب فادعه لي قال فلما وقف على رأسه قال تفتي الناس بلا علم لك والله إن كانت أول غزوة في الإسلام لبدر وما كان معنا إلا فرسان فرس للزبير وفرس للمقداد بن الأسود فكيف يكون العاديات ضبحا إنما العاديات ضبحا من عرفة إلى المزدلفة ومن المزدلفة إلى منى فأثرن به نقعا حين تطأها بأخفافها وحوافرها قال بن عباس فنزعت عن قولي ورجعت إلى الذي قال علي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه فقد احتجا بأبي صخر وهو حميد بن زياد الخراط المصري وبأبي معاوية البجلي وهو والد عمار بن أبي معاوية الدهني الكوفي

[ 2508 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ عبد الله بن زيدان حدثنا أبو سعيد عبد الله بن سعيد الكندي حدثني عقبة بن المغيرة أبو العلاء الشيباني حدثني إسحاق بن أبي إسحاق الشيباني عن أبيه عن مخارق بن سليم قال كنت أساير عمارا يوم الجمل ومعه قرن مستمطة بسرجه يبول فيه إذا بال فلما حضر القتال قال يا مخارق إيت راية قومك فقلت ما أنا بغاز وأنا اليوم على هذه الحال قال بل يا مخارق إيت راية قومك فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستحب أن يقاتل الرجل تحت راية قومه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2509 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا بشر بن بكر حدثني بن جابر عن زيد بن أرطاة عن جبير بن نفير عن أبي الدرداء رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ابغوني في الضعفاء فإنما ترزقون وتنصرون بضعفائكم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما أخرجا حديث سعد بن أبي وقاص رضى الله تعالى عنه أنه ظن أن له فضلا على من دونه

[ 2510 ] حدثنا أبو علي الحافظ حدثنا القاسم بن زكريا المطرز حدثنا عمرو بن محمد الناقد حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا عبد العزيز بن عمران حدثنا إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة عن يزيد بن رومان عن عروة بن الزبير عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم شعار المهاجرين يوم بدر عبد الرحمن والأوس بني عبد الله والخزرج بني عبيد الله هذا حديث غريب صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما أخرجا في الشعار حديث الزهري عن كثير بن العباس عن أبيه لما كان يوم حنين انهزم الناس الحديث بطوله يذكر فيه شعار القبائل

[ 2511 ] أخبرني الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقي حدثنا عمر بن صالح بن أبي الزاهرية الرقي قال سمعت أبا جمرة يقول سمعت بن عباس رضى الله تعالى عنهما يقول وفد على النبي صلى الله عليه وسلم أربع مائة أهل بيت أو أربعة مائة رجل من أزد شنوءة فقال مرحبا بالأزد أحسن الناس وجوها وأطيبه أفواها وأشجعه لقاء وآمنه أمانة شعاركم يا مبرور هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2512 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله التاجر حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس حدثنا أبو نعيم وأخبرنا أبو العباس المحبوبي حدثنا أحمد بن سيار حدثنا محمد بن كثير وحدثنا أبو بكر بن إسحاق وأبو بكر بن أبي نصر المروزي قالا أنبأ محمد بن غالب حدثنا أبو حذيفة قالوا حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن المهلب بن أبي صفرة قال أخبرني من سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول إن بيتم فليكن شعاركم حم لا ينصرون وهكذا رواه زهير بن معاوية عن أبي إسحاق

[ 2513 ] حدثناه محمد بن صالح حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى وحدثنا علي بن عيسى حدثنا محمد بن عمر الحرشي قالا حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا أبو إسحاق عن المهلب بن أبي صفرة قال سمعت من يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال وقال وهو يخاف أن يبيته أبو سفيان فقال إن بيتم فإن دعوتكم حم لا ينصرون هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين إلا أن فيه إرسال فإذا الرجل الذي لم يسمه المهلب بن أبي صفرة البراء بن عازب

[ 2514 ] أخبرناه أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني حدثنا محمد بن عبد الله بن سليمان حدثنا علي بن حكيم حدثنا شريك عن أبي إسحاق قال سمعت المهلب بن أبي صفرة يذكر عن البراء بن عازب رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنكم تلقون عدوكم غدا فليكن شعاركم حم لا ينصرون وقد قيل عن أبي إسحاق عن البراء أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا بن نمير عن الأجلح عن أبي إسحاق عن البراء رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنكم تلقون عدوكم غدا مثله

[ 2515 ] أخبرنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنبأ أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا إبراهيم عن الأجلح عن أبي إسحاق عن البراء رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنكم تلقون غدا فليكن شعاركم حم لا ينصرون

[ 2516 ] أخبرني أبو محمد الحسن بن حكيم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ عكرمة بن عمار عن إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال غزوت مع أبي بكر رضى الله تعالى عنه زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان شعارنا يعني أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أمت أمت صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد صحيح على شرط مسلم

[ 2517 ] حدثناه أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا سهل بن المتوكل ببخارا حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل حدثنا شريك عن عتبة بن عبد الله أبي العميس عن إياس بن سلمة عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال كان شعار النبي صلى الله عليه وسلم أمت أمت

[ 2518 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محمد بن كثير حدثنا سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن رجل من مزينة قال سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا ينادي في شعاره يا حرام يا حرام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا حلال يا حلال صحيح على شرط الشيخين على الإرسال وإذا الرجل الذي لم يسمه محمد بن كثير عن الثوري عبد الله بن مغفل المزني

[ 2519 ] أخبرني أبو بكر بن أبي دارم الحافظ حدثنا الحسن بن محمد بن جعفر القرشي حدثنا منجاب بن الحارث القرشي حدثنا أبو عامر الأسدي عن سفيان عن أبي إسحاق عن عبد الله بن مغفل رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 2520 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي حدثنا هشام بن يونس القصار بمصر حدثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني عبد الرحمن بن خالد بن مسافر عن بن شهاب أن مالك بن أوس بن الحدثان كان يحدث أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه خرج في مجلس وهو في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم يذكرون سرية من السرايا هلكت في سبيل الله فيقول قائل منهم هم عمال الله هلكوا في سبيله وقد وجب لهم أجرهم عليه ويقول قائل الله أعلم بهم لهم ما احتسبوا فلما رأوا عمر مقبلا متوكئا على عصاه سكتوا فأقبل عمر حتى سلم عليهم فقال ما كنتم تتحدثون قالوا كنا نذكر هذه السرية التي هلكت في سبيل الله يقول قائل منا هم عمال الله هلكوا في سبيله وقد وجب لهم أجرهم عليه ويقول قائل الله أعلم بهم لهم ما احتسبوا فقال عمر الله أعلم إن من الناس ناسا يقاتلون وإن همهم القتال فلا يستطيعون إلا إياه وإن من الناس ناسا يقاتلون رياء وسمعة وإن من الناس ناسا يقاتلون ابتغاء وجه الله فأولئك الشهداء وكل امرء منهم يبعث على الذي يموت عليه والله ما تدري نفس ماذا مفعول بها ليس هذا الرجل الذي قد بين لنا أنه قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه إنما اتفقا من هذا الباب على حديث أبي موسى رضى الله تعالى عنه من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله

[ 2521 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى أنبأ مسدد وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا حدثنا إسماعيل وهو بن علية عن أيوب وهشام وابن عون عن محمد عن أبي العجفاء السلمي قال سمعت عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه يقول وأخرى فتقولونها لمن قتل في مغازيكم أو مات قتل فلان وهو شهيدا أو مات فلان شهيدا ولعله أن يكون أوقر عجز دابته أو قال راحلته ذهبا أو ورقا يلتمس التجارة فلا تقولوا ذاكم ولكن قولوا كما قال النبي صلى الله عليه وسلم من قتل في سبيل الله أو مات فهو في الجنة هذا حديث كبير صحيح ولم يخرجاه ولا واحد منهما لقول سلمة بن علقمة عن بن سيرين أنه قال نبئت عن أبي العجفاء وأنا ذاكر بمشيئة الله في كتاب النكاح ما يستدل به على صحته

[ 2522 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي أنبأ يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن جبلة بن عطية عن يحيى بن الوليد بن عبادة عن جده عبادة بن الصامت رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من غزا وهو لا ينوي في غزاته إلا عقالا فله ما نوى هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وشاهده حديث يعلى بن أمية الذي

[ 2523 ] أخبرناه أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أبو توبة حدثنا الربيع بن نافع عن بشير بن طلحة عن خالد بن دريك عن يعلى بن أمية رضى الله تعالى عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يبعثني في سراياه فبعثني ذات يوم وكان رجل يركب فقلت له ارحل فقال ما أنا بخارج معك قلت لم قال حتى تجعل لي ثلاثة دنانير قلت الآن حين ودعت النبي صلى الله عليه وسلم ما أنا براجع إليه ارحل ولك ثلاثة دنانير فلما رجعت من غزاتي ذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم أعطها إياه فإنها حظه من غزاته

[ 2524 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه ببغداد حدثنا الحسن بن مكرم حدثنا عثمان بن عمر حدثنا بن جريج حدثنا يونس بن يوسف عن سليمان بن يسار قال تفرق الناس عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه فقال له أخو أهل الشام أيها الشيخ حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أول الناس يقضى فيه يوم القيامة رجل استشهد فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال فما عملت فيه قاتلت فيك حتى قتلت قال كذبت ولكن قاتلت ليقال هو جريء فقد قيل قال ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه عليه فعرفها فقال ما عملت فيها قال تعلمت فيك العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن فيقول كذبت ولكنك تعلمت العلم ليقال هو عالم وقرأت القرآن ليقال هو قارىء فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار ورجل وسع الله عليه فأعطاه من أنواع المال فأتي به فعرفه نعمه فعرفها فقال ما عملت فيها قال ما علمت من شيء تحب أن ينفق فيه إلا أنفقت فيه قال كذبت ولكنك فعلت ليقال هو جواد فقد قيل ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجه البخاري

[ 2525 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى حدثنا أبو إسحاق الفزاري عن عطاء بن السائب قال سمعت أبا عبيدة بن عبد الله يقول قال عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه إياكم وهذه الشهادات أن تقول قتل فلان شهيدا فإن الرجل يقاتل حمية ويقاتل في طلب الدنيا ويقاتل وهو جريء الصدر ولكن سأحدثكم على ما تشهدون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية ذات يوم فلم يلبث إلا قليلا حتى قام فحمد وأثنى عليه ثم قال إن إخوانكم قد لقوا المشركين فاقتطعوهم فلم يبق منهم أحد وإنهم قالوا ربنا بلغ قومنا إنا قد رضينا ورضي عنا ربنا فأنا رسولهم إليكم إنهم قد رضوا ورضي عنهم هذا حديث صحيح الإسناد إن سلم من الإرسال فقد اختلف مشائخنا في سماع أبي عبيدة من أبيه وله شاهد موقوف على شرط الشيخين

[ 2526 ] أخبرنيه عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة عن أبي قيس عن هذيل بن شرحبيل قال خرج ناس فقتلوا فقالوا فلان استشهد فقال عبد الله أن الرجل ليقاتل للدنيا ويقاتل ليعرف وإن الرجل ليموت على فراشه وهو شهيد ثم تلا والذين آمنوا بالله ورسله أولئك هم الصديقون والشهداء عند ربهم

[ 2527 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني حدثنا جدي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا بن المبارك أنبأ معمر عن عبد الكريم الجزري عن طاوس عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رجل يا رسول الله إني أقف الموقف أريد وجه الله وأريد أن يرى موطني فلم يرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا حتى نزلت { فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2528 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا هشام بن عمار حدثنا عبد الله بن الحارث الجمحي المكي حدثنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أول الناس يدخل النار يوم القيامة ثلاثة نفر يؤتى بالرجل أو قال بأحدهم فيقول رب علمتني الكتاب فقرأته آناء الليل والنهار رجاء ثوابك فيقال كذبت إنما كنت تصلي ليقال قارىء مصل وقد قيل اذهبوا به إلى النار ثم يؤتى بآخر فيقول رب رزقتني مالا فوصلت به الرحم وتصدقت به على المساكين وحملت بن السبيل رجاء ثوابك وجنتك فيقال كذبت إنما كنت تتصدق وتصل ليقال إنك سمح جواد وقد قيل اذهبوا به إلى النار ثم يجاء بالثالث فيقول رب خرجت في سبيلك فقاتلت فيك حتى قتلت مقبلا غير مدبر رجاء ثوابك وجنتك فيقال كذبت إنما كنت تقاتل ليقال إنك جريء شجاع وقد قيل اذهبوا به إلى النار هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2529 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا محمد بن أبي الوضاح عن العلاء بن عبد الله بن رافع عن حنان بن خارجة عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما أنه قال يا رسول الله أخبرني عن الجهاد والغزو فقال يا عبد الله بن عمرو إن قاتلت صابرا محتسبا بعثك الله صابرا محتسبا وإن قاتلت مرائيا مكاثرا بعثك الله مرائيا مكاثرا يا عبد الله بن عمرو على أي حال قاتلت أو قتلت بعثك الله على تلك الحال حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2530 ] أخبرني أبو سعيد أحمد بن يعقوب بن أحمد بن مهران الثقفي الزاهد حدثنا علي بن الحسين بن الجنيد المالكي بالري حدثنا أحمد بن صالح بمصر حدثني عبد الله بن وهب القرشي أخبرني عاصم بن حكيم عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن عبد الله بن الديلمي أن يعلى بن أمية رضى الله تعالى عنه قال أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالغزو وأنا شيخ كبير ليس لي خادم فالتمس أجيرا يكفيني وأجري له سهمه فوجدت رجلا فلما دنا الرحيل أتاني فقال ما أدري ما السهمان وما يبلغ سهمي فسم لي شيئا كان السهم أو لم يكن فسميت له ثلاثة دنانير فلما حضرت غنيمة أردت أن أجري له سهمه فذكرت الدنانير فجئت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له أمره فقال ما أجد له في غزوته هذه في الدنيا إلا دنانيره التي سمى هذا حديث صحيح على شرطهما ولم يخرجاه

[ 2531 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة أنبأ عطاء بن السائب عن مرة الهمداني عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عجب ربنا عز وجل من رجل غزا في سبيل الله فانهزم أصحابه فعلم ما عليه ورجع حتى أهريق دمه فيقول الله تبارك وتعالى لملائكته انظروا إلى عبدي رجع رغبة فيما عندي وشفقة مما عندي حتى أهريق دمه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه

[ 2532 ] أخبرناه عبد الرحمن بن الحسين القاضي حدثنا إبراهيم بن ديزيل حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة عن منصور عن ربعي بن حراش عن زيد بن ظبيان رفعه إلى أبي ذر رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاثة يحبهم الله وثلاثة يبغضهم الله أما الذين يحبهم الله فرجل أتى قوما فسألهم بالله ولم يسألهم بقرابة بينهم وبينه فتخلف رجل بأعقابهم فأعطاه سرا لا يعلم بعطيته إلا الله والذي أعطاه وقوم ساروا ليلهم حتى إذا كان النوم أحب إليهم مما يعدل نزلوا فوضعوا رؤوسهم فقام يتملقني ويتلوا آياتي ورجل كان في سرية فلقي العدو فهزموا فأقبل بصدره حتى يقتل أو يفتح له والثلاثة الذين يبغضهم الله الشيخ الزاني والفقير المختال والغني الظلوم

[ 2533 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة أنبأ محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن عمرو بن أقيش كان له رب في الجاهلية فكره أن يسلم حتى يأخذه فجاء يوم أحد فقال أين بنو عمتي فقالوا بأحد فقال أين فلان قالوا بأحد قال أين فلان قالوا بأحد فلبس لأمته وركب فرسه ثم توجه قبلهم فلما رآه المسلمون قالوا إليك عنا يا عمرو قال أني آمنت فقاتل حتى جرح فحمل إلى أهله جريحا فجاءه سعد بن معاذ فقال لأخته سليه حمية لقومك أو غضبا لهم أم غضبا لله ورسوله فقال بل غضبا لله ورسوله فمات فدخل الجنة وما صلى لله صلاة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2534 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا عبيد بن شريك البزاز حدثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا موسى بن يعقوب الزمعي عن أبي حازم عن سهل بن سعد رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثنتان لا تردان أو قال قل ما تردان الدعاء عند النداء أو عند البأس حين يلحم بعضهم بعضا قال موسى بن يعقوب وحدثني رزق بن سعيد بن عبد الرحمن المدني عن أبي حازم عن سهل بن سعد رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال وتحت المطر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2535 ] أخبرنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي حدثنا خالد بن يزيد العمري حدثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أنس رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل قد كنت أمليت في كتاب المناسك من هذا الكتاب حديث رويم بن يزيد المقري عن الليث عن عقيل عن الزهري عن أنس وجهدت إذ ذاك إن أجد له شاهدا فلم أجد وهذا شاهده أن سلم من خالد بن يزيد العمري

[ 2536 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا يحيى حدثنا مسدد حدثنا حصين بن نمير حدثنا سفيان بن حسين عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أدخل فرسا بين فرسين ولا يأمن أن يسبق فليس بقمار ومن أدخل فرسا بين فرسين وقد آمن أن يسبق فهو قمار تابعه سعيد بن بشير الدمشقي عن الزهري وأقام إسناده

[ 2537 ] أخبرناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ حدثنا إبراهيم بن يوسف الرازي حدثنا محمود بن خالد الدمشقي حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا سعيد بن بشير عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه هذا حديث صحيح الإسناد فإن الشيخين وإن لم يخرجا حديث سعيد بن بشير وسفيان بن حسين فهما إمامان بالشام والعراق وممن يجمع حديثهم والذي عندي أنهما اعتمدا حديث معمر على الإرسال فإنه أرسله عن الزهري

[ 2538 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري حدثنا محمد بن الفرج الأزرق حدثنا حجاج بن محمد قال قال بن جريج يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم عبد الله بن قيس بن عدي بعثه النبي صلى الله عليه وسلم في السرية أخبرنيه يعلى بن مسلم عن سعيد بن جبير عن بن عباس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2539 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا معاذ بن المثنى العنبري حدثنا يحيى بن معين حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا سليمان بن المغيرة حدثنا حميد بن هلال حدثنا بشر بن عاصم عن عقبة بن مالك رضى الله تعالى عنه قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم سرية فسلحت رجلا منهم سيفا فلما رجعنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لامنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أعجزتم إذا بعثت رجلا فلم يمض لأمري أن تجعلوا مكانه من يمضي لأمري هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2540 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا محمد بن إسماعيل بن مهران حدثنا عمرو بن عثمان الحمصي حدثنا الوليد بن مسلم عن عبد الله بن العلاء بن زبر أنه سمع مسلم بن مشكم أبا عبد الله يقول حدثنا أبو ثعلبة الخشني رضى الله تعالى عنه قال كان الناس إذا نزلوا منزلا تفرقوا في الشعاب والأودية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن تفرقكم في هذه الشعاب والأودية إنما ذلكم من الشيطان فلم ينزلوا بعد ذلك منزلا إلا انضم بعضهم إلى بعض حتى يقال لو بسط عليهم ثوب لعمهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2541 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا إسماعيل هو بن علية حدثنا الحجاج بن أبي عثمان عن أبي الزبير أن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما حدثهم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخلف عن المسير فيزجي الضعيف ويردف ويدعو لهم صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2542 ] أخبرني أبو بكر محمد بن حاتم العدل بمرو حدثنا محمد بن غالب بن حرب ثنا أبو همام محمد بن حبيب حدثنا سفيان بن سعيد عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب عن فرات بن حيان رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتله وكان عينا لأبي سفيان فمر بمجلس الأنصار فقال أني مسلم فذهبوا به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا إنه يزعم أنه مسلم فقال إن منكم رجالا نكلهم إلى إيمانهم منهم فرات بن حيان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2543 ] حدثنا أبو الحسن علي بن حمشاذ العدل حدثنا علي بن عبد العزيز المكي وموسى بن الحسن بن عباد الغساني قالا حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا هشام الدستوائي حدثنا قتادة عن الحسن عن قيس بن عبادة رضى الله تعالى عنه قال كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يكرهون الصوت عند القتال

[ 2544 ] أخبرناه أبو الوليد الفقيه حدثنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار حدثنا عبيد الله بن عمرو القواريري حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن همام حدثني مطر عن قتادة عن أبي بردة عن أبيه رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكره الصوت عند القتال هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وحديث هشام الدستوائي شاهده وهو أولى بالمحفوظ

[ 2545 ] حدثني علي بن عيسى حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن البراء رضى الله تعالى عنه قال لما لقي النبي صلى الله عليه وسلم المشركين يوم حنين نزل عن بغلته فترجل صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولم يصح أنه صلى الله عليه وسلم ترجل وحارب راجلا إلا من هذا الوجه

[ 2546 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد حدثنا أبو عمران الجوني عن علقمة بن عبد الله المزني أن النعمان بن مقرن رضى الله تعالى عنه قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لم يقاتل من أول النهار أخر القتال حتى تزول الشمس وتهب الرياح هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2547 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ العدل قالا أنبأ علي بن عبد العزيز البغوي حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا حماد بن سلمة حدثنا ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن أبا طلحة رضى الله تعالى عنه كان يرمي يوم أحد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم خلفه وكان أبو طلحة راميا وكان إذا رمى يرفع النبي صلى الله عليه وسلم شخصه لينظر أين يقع سهمه وكان أبو طلحة يرفع صدره ويقول هكذا بأبي أنت يا رسول الله لا يصيبك سهم نحري دون نحرك وكان أبو طلحة يود نفسه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول يا رسول الله أنا أجلد قومي فمرني بما شئت هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2548 ] أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسن بن عيسى حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا عبد الله بن محمد بن نفيل الحراني حدثنا محمد بن سلمة الحراني حدثنا محمد بن إسحاق حدثني عبد الواحد بن أبي عون عن سعد بن إبراهيم عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف رضى الله تعالى عنه قال قال لي أمية بن خلف وأنا بينه وبين ابنه علي آخذ بأيديهما يا عبد الإله من الرجل منكم المعلم بريشة نعامة في صدره قال قلت ذاك حمزة بن عبد المطلب قال ذاك الذي فعل بنا الأفاعيل هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وأخرجه الإمام أبو بكر بن خزيمة في باب الرخصة في علامة المبارز بنفسه ليعلم موضعه

[ 2549 ] فرواه عن محمد بن يحيى عن النفيلي حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا إسحاق بن الحسن الحربي حدثنا عفان بن مسلم حدثنا عبد الواحد بن زياد حدثنا الحارث بن حصيرة حدثنا القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه قال قال بن مسعود رضى الله تعالى عنه كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فولى عنه الناس وبقيت معه في ثمانين رجلا من المهاجرين والأنصار فكنا على أقدامنا نحوا من ثمانين قدما ولم نولهم الدبر وهم الذين أنزل الله عليهم السكينة قال ورسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلته يمضي قدما فحادت بغلته فمال عن السرج فسد نحره فقلت ارتفع رفعك الله قال ناولني كفا من تراب فناولته فضرب به وجوههم فامتلأ أعينهم ترابا قال أين المهاجرون والأنصار قلت هم هنا قال اهتف بهم فجاءوا وسيوفهم في أيمانهم كأنها الشهب وولي المشركون أدبارهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2550 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن علي بن ميمون الرقي حدثنا محمد بن يوسف الفريابي حدثنا إسرائيل عن أبي سنان عن أبي الأحوص عن بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاثا غفرت ذنوبه وإن كان فارا من الزحف هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2551 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي قال قرأت على بن اليمان أن حريز بن عثمان حدثه عن عبد الرحمن بن ميسرة قال حدثني أبو راشد الحبراني قال وافيت المقداد بن الأسود رضى الله تعالى عنه فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا على تابوت من توابيت الصيارفة وفصل عنها عظما وهو يريد الغزو فقلت لقد أعذر الله إليك فقال ائت على سورة البحوث قال الله عز وجل انفروا خفافا وثقالا يعني سورة التوبة هذا صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2552 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا يزيد بن الحباب حدثنا عبد المؤمن بن خالد الحنفي حدثنا نجدة بن نفيع عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استنفر حيا من العرب فتثاقلوا فنزلت { إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما } قال كان عذابهم حبس المطر عنهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وعبد المؤمن بن خالد الحنفي من ثقات المراوزة

[ 2553 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى الأنطاكي أنبأ أبو إسحاق الفزاري عن بن جريج أخبرني عبد الله بن أبي أمية عن الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في بعض مغازيه فمر بأناس من مزينة فاتبعه عبد لامرأة منهم فلما كان في بعض الطريق سلم عليه فقال فلان قال نعم قال ما شأنك قال أجاهد معك قال أذنت لك سيدتك قال لا قال ارجع إليها فأخبرها فإن مثلك مثل عبد لا يصلي إن مت قبل أن ترجع إليها واقرأ عليها السلام فرجع إليها فأخبرها الخبر فقالت آلله هو أمر أن تقرأ علي السلام قال نعم قالت ارجع فجاهد معه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2554 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا يزيد بن موهب الرملي حدثنا المفضل بن فضالة عن عياش بن عباس القتباني عن عبد الله بن يزيد عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يغفر للشهيد كل ذنب إلا الدين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وشاهده حديث سهل بن حنيف

[ 2555 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني عبد الرحمن بن سعد المازني عن سهل بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أول ما يهراق من دم الشهيد يغفر له ذنوبه

[ 2556 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا إسحاق بن إبراهيم الزبيدي أن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار حدثهم قال حدثنا أبو مطيع معاوية بن يحيى عن نصر بن علقمة عن أخيه محفوظ بن علقمة عن أيوب الأنصاري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لقي فصبر حتى يقتل أو يغلب لم يفتن في قبره هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2557 ] أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى حدثنا أبو إسحاق الفزاري عن أبي حماد الحنفي عن بن عقيل قال سمعت جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنه يقول فقد رسول الله صلى الله عليه وسلم حمزة حين فاء الناس من القتال فقال رجل رأيته عند تلك الشجرات وهو يقول أنا أسد الله وأسد رسوله اللهم أبرأ إليك مما جاء به هؤلاء أبو سفيان وأصحابه واعتذر إليك مما صنع هؤلاء بانهزامهم فحنا رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه فلما رأى جنبه بكى ولما رأى ما مثل به شهق ثم قال ألا كفن فقام رجل من الأنصار فرمى بثوب عليه ثم قام آخر فرمى بثوب عليه فقال يا جابر هذا الثوب لأبيك وهذا لعمي حمزة ثم جيء بحمزة فصلى عليه ثم يجاء بالشهداء فتوضع إلى جانب حمزة فيصلي ثم ترفع ويترك حمزة حتى صلى على الشهداء كلهم قال فرجعت وأنا مثقل قد ترك أبي علي دينا وعيالا فلما كان عند الليل أرسل إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا جابر إن الله تبارك وتعالى أحيى أباك وكلمه كلاما قلت وكلمه كلاما قال قال له تمن فقال أتمنى أن ترد روحي وتنشيء خلقي كما كان وترجعني إلى نبيك فأقاتل في سبيل الله فأقتل مرة أخرى قال أني قضيت أنهم لا يرجعون قال وقال صلى الله عليه وسلم سيد الشهداء عند الله يوم القيامة حمزة صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2558 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني أسامة بن زيد حدثني الزهري عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال كفن حمزة في نمرة كانوا إذا مدوها على رأسه خرجت رجلاه وإذا مدوها على رجليه خرج رأسه فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يمدوها على رأسه ويجعلوا على رجليه من الأذخر وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أن تجزع صفية لتركنا حمزة فلم ندفنه حتى يحشر حمزة من بطون الطير والسباع هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2559 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني حدثنا أحمد بن مهران بن خالد الأصبهاني حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا طلحة بن خير الأنصاري عن عبد المطلب بن عبد الله عن مصعب بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن عوف رضى الله تعالى عنه قال افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة ثم انصرف إلى الطائف فحاصرهم ثمانية أو سبعة ثم أوغل غدوة أو روحة ثم نزل ثم هجر ثم قال أيها الناس أني لكم فرط وإني أوصيكم بعترتي خيرا موعدكم الحوض والذي نفسي بيده لتقيمن الصلاة ولتؤتون الزكاة أو لأبعثن عليكم رجلا مني أو كنفسي فليضربن أعناق مقاتليهم وليسبين ذراريهم قال فرأى الناس أنه يعني أبا بكر أو عمر فأخذ بيد علي فقال هذا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2560 ] أخبرني أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا أبو قدامة ومحمد بن المثنى حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن سالم بن أبي الجعد عن معاذ بن أبي طلحة اليعمري عن أبي نجيح السلمي رضى الله تعالى عنه قال حاصرنا قصر الطائف فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رمى بسهم في سبيل الله فله عدل محرر ومن بلغ بسهم في سبيل الله فله درجة في الجنة فبلغت في يوم ستة عشر سهما هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فإن أبا نجيح هذا هو عمرو بن عبسة السلمي

[ 2561 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا الحسن بن علي القباني حدثنا المنذر بن الوليد الجارودي حدثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى حدثنا يحيى بن سعيد الأنصاري حدثني أبو الزبير عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالطائف في غزوة حنين فلما بلغ الجعرانة قسم فضة بين الناس هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2562 ] أخبرني أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم القنطري حدثنا أبو قلابة حدثنا أبو عاصم حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الأنصاري أخبرني عبد الله بن عياض بن الحارث الأنصاري عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى هوازن في اثني عشر ألفا فقتل من أهل الطائف يوم حنين مثل من قتل يوم بدر فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم كفا من حصى فرمى بها وجوهنا فانهزمنا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2563 ] حدثنا مكرم بن أحمد القاضي حدثنا عبد الله بن روح المدايني حدثنا يزيد بن هارون أنبأ المستلم بن سعيد الثقفي عن خبيب بن عبد الرحمن عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض غزواته فأتيته أنا ورجل قبل أن نسلم فقلنا إنا نستحيي أن يشهد قومنا مشهدا فقال أأسلمتما قلنا لا قال فإنا لا نستعين بالمشركين على المشركين فأسلمنا وشهدنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتلت رجلا وضربني الرجل ضربة فتزوجت ابنته فكانت تقول لا عدمت رجلا وشحك هذا الوشاح فقلت لا عدمت رجلا عجل أباك إلى النار هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وخبيب بن عبد الرحمن بن الأسود بن حارثة جده صحابي معروف وله شاهد عن أبي حميد الساعدي

[ 2564 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا يوسف بن عيسى المروزي حدثنا الفضل بن موسى السيناني عن محمد بن عمرو بن علقمة عن سعد بن المنذر عن أبي حميد الساعدي رضى الله تعالى عنه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا خلف ثنية الوداع إذا كتيبة قال من هؤلاء قالوا بنو قينقاع وهو رهط عبد الله بن سلام قال وأسلموا قالوا لا بل هم على دينهم قال قل لهم فليرجعوا فإنا لا نستعين بالمشركين

[ 2565 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن المرقع بن صيفي بن رباح أخي حنظلة الكاتب أن جده رباحا أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا غزوة كان على مقدمته فيها خالد بن الوليد فمر رباح وأصحابه على امرأة مقتولة مما أصاب المقدمة فوقفوا عليها يتعجبون من خلقها حتى لحقهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ففرجوا له حتى نظر إليها فقال ها ما كانت هذه تقاتل ثم نظر في وجوه القوم فقال لأحدهم الحق بخالد بن الوليد فلا يقتلن ذرية ولا عسيفا وهكذا رواه المغيرة بن عبد الرحمن وابن جريج عن أبي الزناد فصار الحديث صحيحا على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2566 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبيد الله بن المنادي حدثنا يونس بن محمد المؤدب حدثنا أبان بن يزيد عن قتادة عن الحسن عن الأسود بن سريع رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية يوم خيبر فقاتلوا المشركين فأمضى بهم القتل إلى الذرية فلما جاءوا قال النبي صلى الله عليه وسلم ما حملكم على قتل الذرية فقالوا يا رسول الله إنما كانوا أولاد المشركين قال وهل خياركم إلا أولاد المشركين والذي نفس محمد بيده ما من نسمة تولد إلا على الفطرة حتى يعرب عنها لسانها

[ 2567 ] حدثناه أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسين حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا عمرو بن عون حدثنا هشيم أنبأ يونس بن عبيد عن الحسن قال حدثنا الأسود بن سريع رضى الله تعالى عنه قال كنا في غزوة لنا فذكر الحديث بنحوه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2568 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا الفضل بن عبد الجبار حدثنا النضر بن شميل أنبأ شعبة وأخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة عن عبد الملك بن عمير عن عطية القرظي رضى الله تعالى عنه قال عرضت على رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم قريظة فشكوا في فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن ينظروا إلي هل أنبت فنظروا إلي فلم يجدوني أنبت فخلى عني وألحقني بالسبي حديث رواه جماعة من أئمة المسلمين عن عبد الملك بن عمير ولم يخرجاه وكأنهما لم يتأملا متابعة مجاهد بن جبير عبد الملك على روايته عن عطية القرظي

[ 2569 ] كما حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الملك أنبأ بن وهب أخبرني بن جريج وابن عيينة عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن عطية رجل من بني قريظة أخبره أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم جردوه يوم قريظة فلم يرو الموسى جرت على شعره يعني عانته فتركوه من القتل فصار الحديث بمتابعة مجاهد صحيحا على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2570 ] أخبرناه أبو جعفر أحمد بن عبيد الأسدي الحافظ بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل حدثنا إسحاق بن محمد الفروي وإسماعيل بن أبي أويس قالا حدثنا محمد بن صالح التمار عن سعد بن إبراهيم عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه أن سعد بن معاذ رضى الله تعالى عنه حكم على بني قريظة أن يقتل منهم كل من جرت عليه الموسى وأن تقسم أموالهم وذراريهم فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لقد حكم اليوم فيهم بحكم الله الذي حكم به من فوق السماوات

[ 2571 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا علي بن الحسن الهلالي حدثنا بن إسحاق عن يعقوب بن عتبة عن مسلم بن عبد الله بن خبيب عن جندب بن مكيث رضى الله تعالى عنه قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن غالب الليثي في سرية وكنت فيهم وأمرهم أن يشنوا الغارة على بني الملوح بالكديد فخرجنا حتى إذا كنا بالكديد لقينا الحارث بن البرصاء الليثي فأخذناه فقال إنما جئت أريد الإسلام وإنما خرجت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا إن تكن مسلما لم يضرك رباطنا يوما وليلة وإن تكن غير ذلك نستوثق منك فشددناه وثاقا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2572 ] أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان حدثنا هلال بن العلاء الرقي حدثنا عبد الله بن جعفر حدثنا عبيد الله بن عمرو عن يزيد بن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة عن إبراهيم قال أراد الضحاك بن قيس أن يستعمل مسروقا فقال له عمارة بن عقبة أتستعمل رجلا من بقايا قتلة عثمان فقال له مسروق حدثنا عبد الله بن مسعود وكان في أنفسنا موثوق الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أراد قتل أبيه قال من للصبية قال النار قد رضيت لك ما رضي رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2573 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا أبو المثنى ومحمد بن غالب قالا حدثنا عبد الرحمن بن المبارك العيشي حدثنا سفيان بن حبيب حدثنا شعبة عن أبي العنبس عن أبي الشعثاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل فداء أهل الجاهلية يوم بدر أربع مائة هذا حديث صحيح على شرطهما ولم يخرجاه

[ 2574 ] حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل من أصل كتابه حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن علي رضى الله تعالى عنه قال أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أبيع أخوين من السبي فبعتهما ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته ببيعهما فقال فرقت بينهما قلت نعم قال فارتجعهما ثم بعهما ولا تفرق بينهما هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله إسناد آخر عن الحكم بن قتيبة صحيح أيضا على شرطهما

[ 2575 ] حدثني علي بن يحيى حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا إسحاق بن منصور حدثنا عبد السلام بن حرب عن يزيد بن عبد الرحمن عن الحكم بن قتيبة عن ميمون بن أبي شبيب عن علي رضى الله تعالى عنه أنه فرق بين جارية وولدها فنهاه النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ورد البيع

[ 2576 ] أخبرني أبو عبد الله أحمد بن قانع قاضي الحرمين ببغداد حدثنا أبو شعيب عبد الله بن الحسن الحراني حدثنا عبد العزيز بن يحيى الخولاني حدثنا محمد بن سلمة الحراني عن محمد بن إسحاق عن أبان بن صالح عن منصور بن المعتمر عن ربعي بن حراش عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه قال خرج عبدان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية قبل الصلح فكتب إليه مواليهم قالوا يا محمد والله ما خرجوا إليك رغبة في دينك وإنما خرجوا هربا من الرق فقال ناس صدقوا يا رسول الله ردهم إليهم فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما أراكم تنتهون يا معشر قريش حتى يبعث الله عليكم من يضرب رقابكم على هذا وأبي أن يردهم فقال هم عتقاء الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2577 ] أخبرناه أبو جعفر محمد بن الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم الغفاري حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ بشير بن مهاجر عن عبد الله بن بريدة عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نقض قوم العهد قط إلا كان القتل بينهم ولا ظهرت الفاحشة في قوم قط إلا سلط الله عليهم الموت ولا منع قوم الزكاة إلا حبس الله عنهم القطر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2578 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية حدثنا أبو إسحاق الشيباني عن محمد بن أبي المجالد عن عبد الله بن أبي أوفى رضى الله تعالى عنه قال قلت هل كنتم تخمسون الطعام في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أصبنا طعاما يوم خيبر وكان الرجل يجيء فيأخذ منه بمقدار ما يكفيه ثم ينصرف هذا حديث صحيح على شرط البخاري فقد احتج بمحمد وعبد الله ابني أبي المجالد جميعا ولم يخرجاه

[ 2579 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد الصنعاني أنبأ عبد الرزاق وأخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه بنيسابور وأبو بكر أحمد بن جعفر القطيعي ببغداد قالا حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن قتادة عن الحسن عن أبي بكرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ريحالجنة ليوجد من مسيرة مائة عام وما من عبد يقتل نفسا معاهدة إلا حرم الله عليه الجنة ورائحتها إن يجدها قال أبو بكرة أصم الله أذني إن لم أكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وله شاهد عن عبد الله بن عمرو بإسناد صحيح

[ 2580 ] أخبرناه أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ الحسين بن أويس الأنصاري حدثنا علي بن مسلم الطوسي حدثنا مروان بن معاوية الفزاري أنبأ الحسين بن عمرو الفقيمي حدثنا مجاهد عن جنادة بن أبي أمية عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل قتيلا من أهل الذمة لم يرح ريح الجنة وإن ريحها ليوجد من كذا وكذا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد من حديث أبي هريرة صحيح على شرط مسلم

[ 2581 ] حدثناه أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا نصر بن علي الجهضمي حدثنا معدي بن سليمان حدثنا بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا من قتل معاهدا له ذمة الله وذمة رسوله فقد خفر ذمة الله ولا يرح ريح الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين خريفا

[ 2582 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد وبشر بن المفضل عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن أبي عمرة عن زيد بن خالد الجهني رضى الله تعالى عنه أن رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم توفي يوم حنين فذكروا لرسول صلى الله عليه وسلم فقال صلوا على صاحبكم فتغير وجوه الناس لذلك فقال إن صاحبكم غل في سبيل الله ففتشنا متاعه فوجدنا خرزا من خرز اليهود لا يساوي درهمين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وأظنهما لم يخرجاه

[ 2583 ] أخبرنا أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى أنبأ أبو إسحاق الفزاري عن عبد الله بن شوذب حدثني عامر بن عبد الواحد عن عبد الله بن بريدة عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أصاب غنيمة أمر بلالا فنادى في الناس فيجيئون بغنائمهم فيخمسها ويقسمها فجاء رجل بعد ذلك بزمام من شعر فقال يا رسول الله هذا فيما كنا أصبناه من الغنيمة قال أسمعت بلالا نادى ثلاثا قال نعم قال فما منعك أن تجيء به قال يا رسول الله فاعتذر قال كن أنت تجيء به يوم القيامة فلن أقبله عنك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2584 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا أحمد بن نجدة القرشي حدثنا سعيد بن منصور حدثنا عبد العزيز بن محمد حدثني صالح بن محمد بن زائدة قال دخل مسلمة أرض الروم فأتي برجل قد غل فسأل سالما عنه فقال سمعت أبي يحدث عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا وجدتم الرجل قد غل فاحرقوا متاعه واضربوه قال فوجدنا في متاعه مصحفا فسئل سالم عنه فقال بعه وتصدق بثمنه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

كتاب قسم الفيء
والأصل من كتاب الله عز وجل

[ 2585 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا هارون بن سليمان الأصبهاني حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان الثوري عن قيس بن محمد قال سألت الحسن بن محمد عن قول الله تبارك وتعالى واعلموا إنما غنمتم من شيء فإن لله خمسة وللرسول الآية فقال هذا مفتاح كلام الله تعالى ما في الدنيا والآخرة قال اختلف الناس في هذين السهمين بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قائلون سهم القربى لقرابة النبي صلى الله عليه وسلم وقال قائلون لقرابة الخليفة وقال قائلون سهم النبي صلى الله عليه وسلم للخليفة من بعده فاجتمع رأيهم على أن يجعلوا هذين السهمين في الخيل والعدة في سبيل الله فكانا على ذلك في خلافة أبي بكر وعمر رضى الله تعالى عنهما

[ 2586 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ يعقوب بن يوسف القزويني حدثنا محمد بن سعيد بن سابق حدثنا أبو جعفر الرازي عن مطرف عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال سمعت عليا رضى الله تعالى عنه يقول ولاني رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس الخمس فوضعته مواضعه حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله عنهما هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2587 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا أبو حذيفة وأبو نعيم قالا حدثنا سفيان عن هشام عن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنهم قالت كانت صفية من الصفى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2588 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني بن أبي الزناد عن أبيه عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال تنفل رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه ذا الفقار يوم بدر قال بن عباس وهو الذي رأى فيه الرؤيا يوم أحد وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما جاء المشركون يوم أحد كان رأي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقيم بالمدينة يقاتلهم فيها فقال له ناس لم يكونوا شهدوا بدر أتخرج بنا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم نقاتلهم بأحد ورجوا أن يصيبوا من الفضيلة ما أصاب أهل بدر فما زالوا برسول الله صلى الله عليه وسلم حتى لبس أداته فندموا وقالوا يا رسول الله أقم فالرأي رأيك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ينبغي لنبي أن يضع أداته بعد أن لبسها حتى يحكم الله بينه وبين عدوه قال وكان لما قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ قبل أن يلبس الأداة أني رأيت أني في درع حصينة فأولتها المدينة وإني مردف كبشا فأولته كبش الكتيبة ورأيت أن سيفي ذا الفقار فل فأولته فلا فيكم ورأيت بقرا تذبح فبقر والله خير فبقر والله خير هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2589 ] حدثنا أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو من أصل كتابه حدثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي حدثنا يحيى بن حماد حدثنا أبو عوانة عن الأعمش عن سعد بن عبيدة حدثني عبد الله بن بريدة الأسلمي قال إني لأمشي مع أبي إذ مر بقوم ينقصون عليا رضى الله تعالى عنه يقولون فيه فقام فقال إني كنت أنال من علي وفي نفسي عليه شيء وكنت مع خالد بن الوليد في جيش فأصابوا غنائم فعمد علي إلى جارية من الخمس فأخذها لنفسه وكان بين علي وبين خالد شيء فقال خالد هذه فرصتك وقد عرف خالد الذي في نفسي على علي قال فانطلق إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاذكر ذلك له فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فحدثته وكنت رجلا مكبابا وكنت إذا حدثت الحديث أكببت ثم رفعت رأسي فذكرت للنبي صلى الله عليه وسلم أمر الجيش ثم ذكرت له أمر علي فرفعت رأسي وأوداج رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احمرت قال قال النبي صلى الله عليه وسلم من كنت وليه فإن عليا وليه وذهب الذي في نفسي عليه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما أخرجه البخاري من حديث علي بن سويد بن منجوف عن عبد الله بن بريدة عن أبيه مختصرا وليس في هذا الباب أصح من حديث أبي عوانة هذا عن الأعمش عن سعد بن عبيدة وهذا رواه وكيع بن الجراح عن الأعمش

[ 2590 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ موسى بن إسحاق القاضي حدثنا عبد الله بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن الأعمش عن سعد بن عبيدة عن بن بريدة عن أبيه أنه مر على مجلس ثم ذكر الحديث بطوله

[ 2591 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل وعبد الله بن الحسين القاضي قالا حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا روح بن عبادة حدثنا حماد بن سلمة عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن هوازن جاءت يوم حنين بالنساء والصبيان والإبل والغنم فصفوهم صفوفا ليكثروا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فالتقى المسلمون والمشركون فولى المسلمون مدبرين كما قال الله تعالى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا عبد الله ورسوله وقال يا معشر الأنصار أنا عبد الله ورسوله فهزم الله المشركين ولم يطعن برمح ولم يضرب بسيف فقال النبي صلى الله عليه وسلم يومئذ من قتل كافرا فله سلبه فقتل أبو قتادة يومئذ عشرين رجلا وأخذ أسلابهم فقال أبو قتادة يا رسول الله ضربت رجلا على حبل العاتق وعليه درع له فأعجلت عنه أن آخذ سلبه فانظر من هو يا رسول الله فقال رجل يا رسول الله أنا أخذتها فأرضه منها فأعطنيها فسكت النبي صلى الله عليه وسلم وكان لا يسأل شيئا إلا أعطاه أو سكت فقال عمر لا والله لا يفيء الله على أسد من أسده ويعطيكها فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2591 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصفهاني الزاهد حدثنا الحسن بن علي بن بحر البري حدثني أبي حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا زهير بن محمد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمرا حرقوا متاع الغال ومنعوه سهمه وضربوه حديث غريب صحيح ولم يخرجاه

[ 2592 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي عن بشر بن المفضل حدثنا محمد بن زيد هو بن مهاجر الأنصاري حدثني عمير مولى أبي اللحم قال شهدت حنينا مع سادتي فكلموا في رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرني فقلدت سيفا فأخبر أني مملوك فأمر لي بشيء من خرثي المتاع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2593 ] حدثنا أبو جعفر عبد الله بن إسماعيل بن إبراهيم بن المنصور أمير المؤمنين إملاء في دار المنصور حدثنا أبو جعفر محمد بن يوسف بن الطباع حدثنا عمي محمد بن عيسى بن الطباع حدثنا مجمع بن يعقوب بن مجمع بن يزيد الأنصاري عن عمه مجمع بن جارية الأنصاري وكان أحد القراء الذين قرأوا القرآن قال شهدنا الحديبية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما انصرفنا عنها إذ الناس يهزون بالأباعر فقال بعض الناس لبعض ما للناس قالوا أوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجنا مع الناس نوجف فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم واقفا على راحلته عند كراع الغميم فلما اجتمع عليه الناس قرأ عليهم إنا فتحنا لك فتحا مبينا فقال رجل يا رسول الله أفتح هو قال نعم والذي نفس محمد بيده إنه لفتح فقسمت خيبر على أهل الحديبية فقسمها رسول الله صلى الله عليه وسلم على ثلاثة عشر سهما وكان الجيش ألفا وخمس مائة فيهم ثلاث مائة فارس فأعطى الفارس سهمين وأعطى الراجل سهما هذا حديث كبير صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2594 ] حدثني علي بن عيسى بن إبراهيم الحيري حدثنا أحمد بن النضر بن عبد الوهاب حدثنا وهب بن بقية الواسطي حدثنا خالد بن عبد الله عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر من فعل كذا وكذا فله من النفل كذا وكذا قال فقدم الفتيان ولزم المشيخة الرايات فلم يبرحوها فلما فتح الله عليهم قال المشيخة كنا ردأ لكم لو انهزمتم فئتم إلينا فلا تذهبون بالمغنم ونبقى فأبى الفتيان وقالوا جعله رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا فأنزل الله تعالى { يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول } إلى { كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقا من المؤمنين لكارهون } يقول فكان ذلك خيرا لهم فكذلك أيضا فأطيعوني فإني أعلم بعاقبة هذا منكم هذا حديث صحيح فقد احتج البخاري بعكرمة وقد احتج مسلم بداود بن أبي هند ولم يخرجاه

[ 2595 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر ربيع الآخر سنة ثمان وتسعين وثلاث مائة أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن مصعب بن سعد عن أبيه قال جئت إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم بدر بسيف فقلت يا رسول الله قد شفي صدري اليوم من العدو فهب لي هذا السيف فقال إن هذا السيف ليس لي ولا لك فذهبت وأنا أقول يعطاه اليوم من لم يبل بلائي فبينا إذ جاءني الرسول فقال أجب فظننت أنه قد نزل في شيء من كلامي فجئت فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنك سألتني هذا السيف وليس هو لي ولا لك وأن الله قد جعله لي فهو لك ثم قرأ يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول إلى آخر الآية هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2596 ] أخبرني الأستاذ أبو الوليد حسان بن محمد الفقيه حدثنا أبو بكر بن أبي داود حدثنا أحمد بن صالح المصري حدثنا عبد الله بن وهب حدثني حيي عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوم بدر في ثلاث مائة وخمسة عشر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم إنهم حفاة فاحملهم اللهم إنهم عراة فاكسهم اللهم إنهم جياع فأشبعهم ففتح الله له يوم بدر فانقلبوا حين انقلبوا وما فيهم رجل إلا وقد رجع بجمل أو جملين فاكتسوا وشبعوا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد اتفق الشيخان على الاحتجاج بأبي عبد الرحمن المذحجي مولى سليمان بن عبد الملك

[ 2597 ] أخبرني الأستاذ أبو الوليد حدثنا أبو بكر بن أبي داود حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث حدثني أبي عن جدي عن عقيل عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله بن عمر عن عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كان ينفل بعض من يبعث من السرايا لأنفسهم خاصة النفل سوى قسم عامة الجيش والخمس في ذلك واجب كله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2598 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا الحسن بن شبيب المعمري حدثنا عبد الله بن أحمد بن ذكوان ومحمود بن خالد الدمشقيان قالا حدثنا مروان بن محمد الدمشقي حدثنا يحيى بن حمزة قال سمعت أبا وهب يقول سمعت مكحولا يقول كنت عبدا بمصر لامرأة من هذيل فأعتقتني فما خرجت من مصر وبها علم إلا احتويت عليه فيما أرى ثم أتيت الشام فغربلتها كل ذلك أسأل عن النفل فلم أجد أحدا يخبرني فيه بشيء حتى لقيت شيخا يقال له زياد بن جارية التميمي فقلت له هل سمعت في النفل شيئا فقال نعم سمعت حبيب بن مسلمة الفهري رضى الله تعالى عنه يقول شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم نفل الربع في البدأة والثلث في الرجعة

[ 2599 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر حدثنا مصعب بن المقدام عن سفيان عن يزيد بن يزيد بن جابر الشامي عن مكحول عن زياد بن جارية التميمي عن حبيب بن مسلمة الفهري أنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفل الثلث بعد الخمس هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2600 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا هشيم حدثنا أبو إسحاق الشيباني وأشعت بن سوار عن محمد بن أبي المجالد قال بعثني أهل المسجد إلى بن أبي أوفى أسأله ما صنع النبي صلى الله عليه وسلم في طعام خيبر فأتيته فسألته عن ذلك فقلت هل خمسة قال لا كان أقل من ذلك وكان أحدنا إذا أراد شيئا أخذ منه حاجته هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2601 ] أخبرنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا موسى بن هارون حدثنا أحمد بن حنبل ومؤمل بن هشام قالا حدثنا إسماعيل عن يونس عن الحسن عن أبي برزة الأسلمي رضى الله تعالى عنه قال كانت العرب تقول من أكل الخبز سمن فلما فتحنا خيبرا جهضناهم عن خبزة لهم فقعدت عليها فأكلت منها حتى شبعت فجعلت أنظر في عطفي هل سمنت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2602 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن غالب ومحمد بن شاذان الجوهري قالا حدثنا زكريا بن عدي حدثنا عبيد الله بن عمرو الرقي عن زيد بن أبي أنيسة حدثنا قيس بن مسلم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال شهدت فتح خيبر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما انهزم القوم وقعنا في رحالهم فأخذ الناس ما وجدوا من جزر قال زيد وهي المواشي فلم يكن بأسرع من أن فارت القدور فلما رأى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالقدور فأكفئت ثم قسم بيننا فجعل لكل عشرة شاة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2603 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد حدثنا شعبة عن سماك بن حرب عن ثعلبة بن الحكم رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول النهبة لا تحل فأكفئوا القدور وهكذا رواه غندر وابن أبي عدي عن شعبة فذكروا سماع ثعلبة من النبي صلى الله عليه وسلم وهو حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه لحديث سماك بن حرب فإنه رواه مرة عن ثعلبة بن الحكم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 2604 ] حدثناه أبو أحمد محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق العدل الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن سماك بن حرب عن ثعلبة بن الحكم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال انتهب الناس غنما يوم خيبر فذبحوها فجعلوا يطبخون منها فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر بالقدور فأكفئت وقال أنه لا تصلح النهبة

[ 2605 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن دينار حدثنا الحسين بن الفضل البلخي حدثنا عفان بن مسلم حدثنا أبو كدينة عن قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس منا من انتهب أو سلب أو أشار بالسلب قد احتج البخاري بأبي كدينة يحيى بن المهلب وهذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 2606 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا محمد بن معاذ حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد حدثني وهب بن خالد الحمصي حدثتني أم حبيبة بنت العرباض بن سارية رضى الله تعالى عنهما قالت حدثني أبي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الخلسة والمجثمة وأن توطأ السبايا حتى يضعن ما في بطونهن هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2607 ] أخبرني دعلج بن أحمد السجستاني حدثنا عبد العزيز بن معاوية البصري حدثنا محمد بن الجهضم الخراساني حدثنا إسماعيل بن جعفر حدثني عبد الرحمن بن الحارث عن سليمان بن موسى الأشدق عن مكحول عن أبي سلام عن أبي أمامة الباهلي رضى الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عبادة بن الصامت رضى الله تعالى عنه أنه قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بدر نلقى العدو فلما هزمهم اتبعهم طائفة من المسلمين يقتلونهم وأحدقت طائفة برسول الله صلى الله عليه وسلم واستولت طائفة بالعسكر فلما كفى الله العدو ورجع الذين قتلوهم قالوا لنا النفل نحن قتلنا العدو وبنا نفاهم الله وهزمهم وقال الذين كانوا أحدقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم ما أنتم بأحق به منا هو لنا نحن أحدقنا برسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينال العدو منه غرة وقال الذين استولوا على العسكر والله ما أنتم بأحق به منا نحن استولينا على العسكر فأنزل الله عز وجل { يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم } إلى قوله { إن كنتم مؤمنين } فقسمه رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهم عن فواق هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد من حديث بن إسحاق القرشي صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2608 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير حدثنا محمد بن إسحاق عن عبد الرحمن بن الحارث عن سليمان بن موسى الأشدق عن مكحول عن أبي أمامة الباهلي قال سألت عبادة بن الصامت عن الأنفال فقال فينا معشر أصحاب بدر نزلت ثم ذكر الحديث بطوله

[ 2609 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أحمد بن صالح حدثنا بن وهب أخبرني حيوة بن شريح عن بن الهاد عن شرحبيل بن سعد عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة خيبر فخرجت سرية فأخذوا إنسانا معه غنم يرعاها فجاءوا به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلمه النبي صلى الله عليه وسلم ما شاء الله أن يكلم فقال له الرجل أني آمنت بك وبما جئت به فكيف بالغنم يا رسول الله فإنها أمانة وهي للناس الشاة والشاتان وأكثر من ذلك قال أحصب وجوهها ترجع إلى أهلها فأخذ قبضة من حصباء أو تراب فرمى بها وجوهها فخرجت تشتد حتى دخلت كل شاة إلى أهلها ثم تقدم إلى الصف فأصابه به سهم فقتله ولم يصل لله سجدة قط فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أدخلوه الخباء فأدخل خباء رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليه ثم خرج فقال لقد حسن إسلام صاحبكم لقد دخلت عليه وإن عنده لزوجتين له من الحور العين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2610 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا عثمان بن عمر حدثنا بن أبي ذئب عن القاسم بن عباس عن عبد الله بن دينار عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى بظبية فيها خرز من الغنيمة فقسمها بين الحرة والأمة سواء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2611 ] أخبرني عبد الله بن محمد بن حمويه حدثني أبي حدثنا أحمد بن حفص عن عبد الله حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن عمرو بن شعيب عن عبد الله بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن بيع المغانم حتى تقسم وعن الحبالى أن يوطئن حتى يضعن ما في بطونهن وقال أتسقي زرع غيرك وعن أكل لحوم الحمر الإنسية وعن لحم كل ذي ناب من السباع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2612 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ عبيد بن شريك أنبأ سعيد بن أبي مريم حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد حدثني عبد الرحمن بن الحارث عن عبد الله بن أبي نجيح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن بيع المغانم حتى تقسم وقد روي بعض هذا المتن بإسناد صحيح على شرط الشيخين

[ 2613 ] أخبرناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ شيبان عن الأعمش عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية وعن النساء الحبالى أن يوطئن حتى يضعن ما في بطونهن وعن كل ذي ناب من السباع وعن بيع الخمس حتى يقسم

[ 2614 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني حدثنا بن أبي غرزة حدثنا محمد بن سعيد الأصبهاني حدثنا شريك عن منصور عن ربعي بن حراش عن علي رضى الله تعالى عنه قال لما افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة أتاه ناس من قريش فقالوا يا محمد إنا حلفاؤك وقومك وإنه لحق بك أرقاؤنا ليس لهم رغبة في الإسلام وإنما فروا من العمل فأرددهم علينا فشاور أبا بكر في أمرهم فقال صدقوا يا رسول الله فقال لعمر ما ترى فقال مثل قول أبي بكر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر قريش ليبعثن الله عليكم رجلا منكم امتحن الله قلبه للإيمان فيضرب رقابكم على الدين فقال أبو بكر أنا هو يا رسول الله قال لا قال عمر أنا هو يا رسول الله قال لا ولكنه خاصف النعل في المسجد وقد كان ألقى نعله إلى علي يخصفها ثم قال أما أني سمعته يقول لا تكذبوا علي فإنه من يكذب علي يلج النار هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2615 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب قال قال لي يحيى بن أيوب حدثني إبراهيم بن سعد عن كثير مولى بني مخزوم عن عطاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قسم لمائتي فرس يوم خيبر سهمين سهمين هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه بهذا اللفظ وقد احتج البخاري بيحيى بن أيوب وكثير المخزومي

[ 2616 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهدي بن رستم حدثنا وهب بن جرير بن حازم حدثنا أبي قال سمعت عبد الله بن ملاذ يحدث عن نمير بن أوس عن مالك بن مسروح عن عامر بن أبي عامر الأشعري عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الحي الأسد والأشعريون لا يفرون في القتال ولا يخلون هم مني وأنا منهم قال فحدثت به معاوية فقال ليس هكذا إنما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هم مني وإلي فقلت ليس هكذا حدثني أبي ولكن أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هم مني وأنا منهم قال فأنت إذا أعلم بحديث أبيك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2617 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني حدثنا أيوب بن سويد حدثنا عبد الله بن شوذب عن عامر بن عبد الواحد عن عبد الله بن بريدة الأسلمي عن عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أصاب غنيمة أمر بلالا فنادى ثلاثا فيرفع الناس ما أصابوا ثم يأمر به فيخمس فأتاه رجل بزمام من شعر وقد قسمت الغنيمة فقال له هل سمعت بلالا ينادي ثلاثا قال نعم قال فما منعك أن تأتي به فاعتذر إليه فقال له كن أنت الذي توافي به يوم القيامة فإني لن أقبله منك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2618 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق الخراساني ببغداد حدثنا إبراهيم بن الهيثم بن جميل حدثنا مبارك بن فضالة عن عبيد الله بن عمر عن سعيد المقبري قال سمعت أبا هريرة وكنت جالسا عنده فقال أبو هريرة رضى الله تعالى عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن نبيا من الأنبياء قاتل أهل مدينة حتى إذا كاد أن يفتحها خشي أن تغرب الشمس فقال لها أيتها الشمس إنك مأمورة وأنا مأمور بحرمتي عليك إلا ركدت ساعة من النهار قال فحبسها الله حتى افتتحها وكانوا إذا أصابوا الغنائم قربوها في القربان فجاءت النار فأكلتها فلما أصابوا وضعوا القربان فلم تجيء النار تأكله فقالوا يا نبي الله ما لنا لا يقبل قرباننا قال فيكم غلول قالوا وكيف لنا أن نعلم من عنده الغلول قال وهم اثنا عشر سبطا قال يبايعني رأس كل سبط منكم فبايعه رأس كل سبط قال فلزقت كف النبي بكف رجل منهم فقال له عندك الغلول فقال كيف لي أن أعلم عند أي سبط هو قال تدعو سبطك فتبايعهم رجلا رجلا قال ففعل فلزقت كفه بكف رجل الغنائم فجاءت النار فأكلته فقال كعب صدق الله ورسوله هكذا والله في كتاب الله يعني في التوراة ثم قال يا أبا هريرة أحدثكم النبي صلى الله عليه وسلم أي نبي كان قال لا قال كعب هو يوشع بن نون قال فحدثكم أي قرية هي قال لا قال هي مدينة أريحا هذا حديث غريب صحيح ولم يخرجاه

[ 2619 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا أبو زكريا بن محمد بن يحيى الشهيد حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن عرعرة السامي حدثنا زهر بن سعد السمان حدثنا بن عون عن محمد عن عبيدة عن علي رضى الله تعالى عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم في الأسارى يوم بدر إن شئتم قتلتموهم وإن شئتم فاديتموهم واستمعتم بالفداء واستشهد منكم بعدتهم فكان آخر السبعين ثابت بن قيس رضى الله تعالى عنه استشهد باليمامة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2620 ] أخبرني عبد الله بن سعد الحافظ حدثنا إبراهيم أبي طالب حدثنا عمرو بن علي وأحمد بن المقدام قالا حدثنا أبو بحر البكراوي حدثنا شعبة حدثنا أبو العنس عن أبي الشعثاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم في فداء أسارى أهل الجاهلية أربع مائة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2621 ] أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله بن عتاب العنزي حدثنا يحيى بن جعفر بن الزبرقان حدثنا علي بن عاصم حدثنا داود بن أبي هند وحدثنا علي بن عيسى حدثنا محمد بن المسيب حدثنا إسحاق بن شاهين حدثنا خالد بن عبد الله عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان ناس من الأسارى يوم بدر ليس لهم فداء فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم فداءهم أن يعلموا أولاد الأنصار الكتابة قال فجاء غلام من أولاد الأنصار إلى أبيه فقال ما شأنك قال ضربني معلمي قال الخبيث يطلب بدخل بدر والله لا تأتيه أبدا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2622 ] حدثنا أبو جعفر أحمد بن عبيد بن إبراهيم الأسدي بهمذان حدثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل حدثنا أبو اليمان الحكم بن نافع حدثنا صفوان بن عمرو عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك الأشجعي رضى الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاءه في قسمه من يومه فأعطى الآهل حظين والعزب حظا هذا حديث صحيح على شرط مسلم فقد أخرج بهذا الإسناد بعينه أربعة أحاديث ولم يخرجاه

[ 2623 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا روح بن عبادة وعبد الوهاب الخفاف قالا حدثنا سعيد بن أبي عروبة وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا يحيى عن سعيد عن قتادة عن الحسن عن قيس بن عبادة قال دخلت أنا والأشتر على علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه يوم الجمل فقلت هل عهد إليك رسول الله صلى الله عليه وسلم عهدا دون العامة فقال لا إلا هذا وأخرج من قراب سيفه فإذا فيها المؤمنون تتكافأ دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم وهم يد على من سواهم لا يقتل مؤمن بكافر ولا ذو عهد في عهده هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد عن أبي هريرة وعمرو بن العاص أما حديث أبي هريرة

[ 2624 ] فأخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل حدثنا جدي حدثنا إبراهيم بن حمزة الزبيدي حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن كثير بن زيد عن الوليد بن رباح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يجير على أمتي أدناهم

[ 2625 ] وأما حديث عمرو بن العاص فمعروف في قتله محمد بن أبي بكر لما دخل عليه قال له محمد بن أبي بكر قال نعم قال بأمان جئت قال لا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول المسلمون تتكافأ دماؤهم الحديث

[ 2626 ] أخبرنا أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محبوب بن موسى حدثنا أبو إسحاق الفزاري عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذمة المسلمين واحدة فإن جازت عليهم جائزة فلا تخفروها فإن لكل غادر لواء يعرف به يوم القيامة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على ذكر الغادر فقط

[ 2627 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا إسحاق بن إدريس حدثنا همام عن قتادة عن الحسن عن سمرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تساكنوا المشركين ولا تجامعوهم فمن ساكنهم أو جامعهم فليس منا هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2628 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ وإبراهيم بن عصمة بن إبراهيم قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا عمر بن حفص بن غياث حدثنا أبي عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان رجل من الأنصار أسلم ثم ارتد فلحق بالمشركين ثم ندم فأرسل إلى قومه أن سلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم هل لي من توبة قال فنزلت { كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم } إلى قوله { إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم } قال فأرسل إليه قومه فأسلم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2629 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أبي بردة بن عبد الله بن قيس أن أباه رضى الله تعالى عنه حدث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا خاف قوما قال اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وأكبر ظني أنهما لم يخرجاه

[ 2630 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل البجلي حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة حدثني محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو فيقول اللهم أمتعني بسمعي وبصري واجعلهما الوارث مني اللهم انصرني على عدوي وأرني فيه ثأري هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2631 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي بكرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل معاهدا في غير كنهه حرم الله عليه الجنة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2632 ] أخبرنا أبو نصر أحمد بن سهل بن حمدويه الفقيه ببخارا حدثنا إبراهيم بن مغفل النسفي حدثنا محمد بن عمرو الرازي ويلقب بزنيج حدثنا سلمة بن الفضل الأبرش حدثني محمد بن إسحاق قال كان مسيلمة كتب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد حدثني بن إسحاق عن سعد بن طارق الأشجعي عن سلمة بن نعيم بن مسعود الأشجعي عن أبيه نعيم رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لرسولي مسيلمة حين قرأ كتاب مسيلمة ما تقولان أنتما قالا نقول كما قال قال أما والله لولا أن الرسل لا تقتل لضربت أعناقكما هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2633 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن المؤمل حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي حدثنا زهير بن معاوية حدثنا أبو إسحاق عن حارثة بن مضرب عن علي رضى الله تعالى عنه قال كنا إذا حمي البأس ولقي القوم القوم اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يكون أحد منا أدنى إلى القوم منه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2634 ] أخبرنا أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا عبد الله بن صالح حدثنا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنهما أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة في البحر خير من عشر غزوات في البر ومن أجاز البحر فكأنما أجاز الأودية كلها والمائد فيها كالمتشحط في دمه هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2635 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل وبكر بن محمد الصيرفي قالا حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا أبو الوليد الطيالسي حدثنا ليث بن سعد عن أبي عقيل زهرة بن معبد عن أبي صالح مولى عثمان بن عفان قال سمعت عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول رباط يوم في سبيل الله خير من ألف فيما سواه

[ 2636 ] وأخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن زهرة بن معبد أنه سمع أبا صالح يقول سمعت عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه وهو بمنى يقول أني أحدثكم حديثا لم أكن حدثتكموه قط أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول رباط يوم في سبيل الله خير من ألف فيما سواه هل بلغتكم قالوا نعم قال اللهم أشهد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2637 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري حدثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أخبرني حيوة عن شريح أخبرني أبو هانئ حميد بن هانئ الخولاني عن عمرو بن مالك الجنبي أخبره أنه سمع فضالة بن عبيد رضى الله تعالى عنه يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من مات على مرتبة من هذه المراتب بعث عليها يوم القيامة رباط أو حج أو غير ذلك قال فضالة وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل ميت يختم على عمله إلا الذي مات مرابطا في سبيل الله ينمو له عمله إلى يوم القيامة ويؤمن فتنة القبر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2638 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى حدثنا المسدد حدثنا يحيى بن سعيد عن عبد الحميد بن جعفر عن يزيد بن أبي حبيب عن سعيد بن قيس عن معاوية بن خديج عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليس فرس عربي إلا يؤذن له مع كل فجر بدعوتين يقول اللهم إنك خولتني بني آدم فاجعلني أحب أهله وما له إليه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2639 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا موسى بن سهل حدثنا مروان بن معاوية الفزاري عن أبي حيان التيمي عن أبي زرعة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسمي الأنثى من الخيل فرسا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2640 ] أخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني حدثنا جدي حدثنا إبراهيم بن حمزة حدثنا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن أبي حميد عن إسماعيل بن محمد بن سعد عن أبيه عن جده سعد بن مالك رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سعادة لابن آدم ثلاثة وشقاوة لابن آدم ثلاثة فمن سعادة بن آدم المرأة الصالحة والمسكن الصالح والمركب الصالح ومن شقاوة بن آدم المسكن الضيق والمرأة السوء والمركب السوء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2641 ] أخبرنا أبو العباس السياري أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حدثني زيد بن أرطاة عن جبير بن نفير عن أبي الدرداء رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ابغوني في ضعفائكم فإنكم إنما ترزقون وتنصرون بضعفائكم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2642 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثني يحيى بن سليمان الجعفي حدثني بن وهب حدثني حيي عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوم بدر بثلاث مائة وخمسة عشر من المقاتلة كما خرج طالوت فدعا لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرج فقال اللهم إنهم حفاة فأحملهم اللهم إنهم عراة فاكسهم اللهم إنهم جياع فأشبعهم ففتح الله لهم يوم بدر فانقلبوا وما منهم رجل إلا قد رجع بجمل أو جملين واكتسوا وشبعوا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2643 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي وأبو توبة الربيع بن نافع الحلبي قالا حدثنا الهيثم بن حميد أخبرني راشد بن داود الصنعاني حدثني أبو أسماء الرحبي عن ثوبان رضى الله تعالى عنه مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في مسير له إنا مدلجون الليلة إن شاء الله تعالى فلا يرحلن معنا مضعف ولا مصعب فارتحل رجل على ناقة له صعبة فسقط فاندقت عنقه فمات فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يدفن ثم أمر بلالا فنادى أن الجنة لا تحل لعاص هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

كتاب قتال أهل البغي
وهو آخر الجهاد
[ 2644 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأموي حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا عبد الله بن حمران حدثنا عبد الحميد بن جعفر أخبرني أبي عن عمر بن الحكم عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنهما قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل وهو يقسم تمرا يوم خيبر فقال يا محمد أعدل قال ويحك ومن يعدل عليك إذا لم أعدل أو عند من تلتمس العدل بعدي ثم قال يوشك أن يأتي قوم مثل هذا يتلون كتاب الله وهم أعداؤه يقرؤون كتاب الله محلقة رؤوسهم فإذا خرجوا فاضربوا رقابهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2645 ] أخبرني أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا عبد الملك بن محمد بن عبد الله الرقاشي حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد حدثنا عثمان الشحام حدثنا مسلم بن أبي بكرة عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أقواما من أمتي أشدة ذلقة ألسنتهم بالقرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإن المأجور من قتلهم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد رواه حماد بن زيد عن عثمان الشحام

[ 2646 ] أخبرناه أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود العتكي وأحمد بن عبدة الضبي قالا حدثنا حماد بن زيد عن عثمان الشحام قال أتيت مسلم بن أبي بكرة وفرقد السبخي فدخلنا عليه فقلنا أسمعت أباك يذكر في حديث الفتن قال نعم سمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يكون في أمتي قوم أعداء ذلقة ألسنتهم بالقرآن فإذا رأيتموهم فأنيموهم

[ 2647 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا إسحاق بن الحسن بن ميمون حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة حدثنا الأزرق بن قيس عن شريك بن شهاب قال كنت أتمنى أن أرى رجلا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويحدثني عن الخوارج قال فلقيت أبا برزة رضى الله تعالى عنه في يوم عرفة في نفر من أصحابه فقلت يا أبا برزة حدثنا بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الخوارج قال أحدثك ما سمعت أذناي ورأت عيناي أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بدنانير من أرض فكان يقسمها وعنده رجل أسود مطموم الشعر عليه ثوبان أبيضان بين عينيه أثر السجود فتعرض لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه من قبل وجهه فلم يعطه شيئا فأتاه من قبل شماله فلم يعطه شيئا فأتاه من خلفه فقال والله يا محمد ما عدلت منذ اليوم في القسمة فغضب النبي صلى الله عليه وسلم فقال لا تجدون بعدي أحدا أعدل عليكم قالها ثلاثا ثم قال يخرج من قبل المشرق قوم كان هديهم هكذا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يرجعون إليه ووضع يده على صدره سيماهم التحليق لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم فإذا رأيتموهم فاقتلوهم قالها حماد ثلاثا هم شر الخلق والخليقة قالها حماد ثلاثا وقال قال أيضا لا يرجعون فيه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2648 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد حدثنا الحسن بن علي بن بحر البري حدثنا أبي ثنا هشام بن يوسف الصنعاني عن معمر عن قتادة عن أنس رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال سيكون في أمتي اختلاف وفرقة وسيجيء قوم يعجبونكم وتعجبهم أنفسهم الذين يقتلونهم أولى بالله منهم يحسنون القيل ويسيئون الفعل ويدعون إلى الله وليسوا من الله في شيء فإذا لقيتموهم فأنيموهم قالوا يا رسول الله أنعتهم لنا قال آيتهم الحلق والتسبيت يعني استئصال التقصير قال والتسبيت استئصال الشعر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد روى هذا الحديث الأوزاعي عن قتادة عن أنس رضى الله تعالى عنه وهو صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2649 ] حدثناه أحمد بن عثمان البزاز ببغداد حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن الهيثم البلدي حدثنا محمد بن كثير المصيصي حدثنا الأوزاعي عن قتادة عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سيكون في أمتي اختلاف وفرقة قوم يحسنون القيل ويسيئون الفعل ويقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم وصيامه مع صيامهم يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية لا يرجع حتى يرد السهم على فوقه وهم شرار الخلق والخليقة طوبى لمن قتلهم وقتلوه يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه في شيء من قاتلهم كان أولى بالله منهم قالوا يا رسول الله ما سيماهم قال التحليق

[ 2650 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا بشر بن بكر حدثنا الأوزاعي حدثني قتادة بن دعامة عن أنس بن مالك وأبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سيكون في أمتي اختلاف وفرقة قوم يحسنون القيل ويسيئون الفعل ويقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية لا يرجعون حتى يرد على فوقه شر الخلق والخليقة طوبى لمن قتلهم وقتلوه يدعون إلى كتاب الله وليسوا منه في شيء من قاتلهم كان أولى بالله منهم قالوا يا رسول الله فما سيماهم قال التحليق لم يسمع هذا الحديث قتادة من أبي سعيد الخدري إنما سمعه من أبي المتوكل الناجي عن أبي سعيد

[ 2651 ] أخبرنيه أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه بالطابران حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي بهراة وعبيد بن عبد الواحد بن شريك ببغداد قالا حدثنا أبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي حدثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن علي الناجي عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثلهم مثل رجل يرمي رمية فيتوخى السهم حيث وقع فأخذه فنظر إلى فوقه فلم ير به دسما ولا دما ثم نظر إلى ريشه فلم ير به دسما ولا دما ثم نظر إلى نصله فلم ير به دسما ولا دما كما لم يتعلق به شيء من الدسم والدم كذلك لم يتعلق هؤلاء بشيء من الإسلام

[ 2652 ] أخبرنا إسحاق بن محمد بن خالد الهاشمي بالكوفة حدثنا محمد بن علي بن عفان العامري حدثنا مالك بن إسماعيل النهدي أنبأ إسرائيل بن يونس عن مسلم الأعور عن خالد العرني قال دخلت أنا وأبو سعيد الخدري على حذيفة فقلنا يا أبا عبد الله حدثنا ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم في الفتنة قال حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم دوروا مع كتاب الله حيث ما دار فقلنا فإذا اختلف الناس فمع من نكون فقال انظروا الفئة التي فيها بن سمية فالزموها فإنه يدور مع كتاب الله قال قلت ومن بن سمية قال أو ما تعرفه قلت بينه لي قال عمار بن ياسر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعمار يا أبا اليقظان لن تموت حتى تقتلك الفئة الباغية عن الطريق هذا حديث له طرق بأسانيد صحيحة أخرجا بعضها ولم يخرجاه بهذا اللفظ

[ 2653 ] حدثنا أبو أحمد الحسين بن علي التميمي حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد البغوي حدثنا أبو كامل الجحدري حدثنا عبد العزيز بن المختار حدثنا خالد بن الحذاء عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال له ولابنه علي انطلقا إلى أبي سعيد فأسمعا منه حديثه في شأن الخوارج فانطلقا فإذا هو في حائط له يصلح فلما رآنا أخذ رداءه ثم احتبي ثم أنشأ يحدثنا حتى علا ذكره في المسجد فقال كنا نحمل لبنة لبنة وعمار يحمل لبنتين لبنتين فرآه النبي صلى الله عليه وسلم فجعل ينفض التراب على رأسه ويقول يا عمار ألا تحمل لبنة لبنة كما يحمل أصحابك قال إني أريد الأجر عند الله قال فجعل ينفض ويقول ويح عمار تقتله الفئة الباغية قال ويقول عمار أعوذ بالله من الفتن هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2654 ] أخبرنا أبو الحسين بن موسى الحنيني حدثنا أبو حذيفة النهدي حدثنا عكرمة بن عمار عن شداد بن عبد الله أبي عمار قال شهدت أبا أمامة الباهلي رضى الله تعالى عنه وهو واقف على رأس الحرورية عند باب دمشق وهو يقول كلاب أهل النار قالها ثلاثا خير قتلى من قتلوه ودمعت عيناه فقال له رجل يا أبا أمامة أرأيت قولك هؤلاء كلاب النار أشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم أو من رأيك قال أني إذا لجريء لو لم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا مرة أو مرتين أو ثلاثا وعد سبع مرات ما حدثتكموه قال له رجل أني رأيتك قد دمعت عيناك قال إنهم لما كانوا مؤمنين وكفروا بعد إيمانهم ثم قرأ { ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءتهم البينات } الآية فهي لهم مرتين

[ 2655 ] أخبرنا أبو محمد بن زياد ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا أحمد بن يوسف السلمي حدثنا النضر بن محمد حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا شداد بن عبد الله أبو عمار قال سمعت أبا أمامة رضى الله تعالى عنه وهو واقف على رؤوس الحرورية على باب حمص أو باب دمشق وهو يقول كلاب النار كلاب النار شر قتلى تحت ظل السماء خير قتلى من قتلوه ثم ساق الحديث نحو حديث أبي حذيفة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وحديث مسلم في المسند الصحيح عن نصر بن علي بن عمر بن يونس بن القاسم عن عكرمة بن عمار عن شداد أبي عمار عن أبي أمامة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يقول الله يا بن آدم إنك تبذل الفضل الحديث وإنما شرحنا القول فيه لأن الغالب على هذا المتن طرق حديث أبي غالب عن أبي أمامة ولم يخرجاه

[ 2656 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب من أصل كتابه حدثنا أبو أمية محمد بن إبراهيم الطرسوسي حدثنا عمر بن يونس بن القاسم اليمامي حدثنا عكرمة بن عمار العجلي حدثنا أبو زميل سماك الحنفي حدثنا عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما خرجت الحرورية اجتمعوا في دار وهم ستة آلاف أتيت عليا فقلت يا أمير المؤمنين أبرد بالظهر لعلي آتي هؤلاء القوم فأكلمهم قال أني أخاف عليك قلت كلا قال بن عباس فخرجت إليهم ولبست أحسن ما يكون من حلل اليمن قال أبو زميل كان بن عباس جميلا جهيرا قال بن عباس فأتيتهم وهم مجتمعون في دارهم قائلون فسلمت عليهم فقالوا مرحبا بك يا بن عباس فما هذه الحلة قال قلت ما تعيبون علي لقد رأيت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن ما يكون من الحلل ونزلت قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قالوا فما جاء بك قلت أتيتكم من عند صحابة النبي صلى الله عليه وسلم من المهاجرين والأنصار لأبلغكم ما يقولون المخبرون بما يقولون فعليهم نزل القرآن وهم أعلم بالوحي منكم وفيهم أنزل وليس فيكم منهم أحد فقال بعضهم لا تخاصموا قريشا فإن الله يقول بل هم قوم خصمون قال بن عباس وأتيت قوما لم أر قوما قط أشد اجتهادا منهم مسهمة وجوههم من السهر كأن أيديهم وركبهم تثني عليهم فمضى من حضر فقال بعضهم لنكلمنه ولننظرن ما يقول قلت أخبروني ماذا نقمتم على بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وصهره والمهاجرين والأنصار قالوا ثلاثا قلت ما هن قالوا أما إحداهن فإنه حكم الرجال في أمر الله وقال الله تعالى إن الحكم إلا لله وما للرجال وما للحكم فقلت هذه واحدة قالوا وما الأخرى فإنه قاتل ولم يسب ولم يغنم فلئن كان الذي قاتل كفارا لقد حل سبيهم وغنيمتهم ولئن كانوا مؤمنين ما حل قتالهم قلت هذه اثنتان فما الثالثة قال إنه محا نفسه من أمير المؤمنين فهو أمير الكافرين قلت أعندكم سوى هذا قالوا حسبنا هذا فقلت لهم أرأيتم إن قرأت عليكم من كتاب الله ومن سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ما يرد به قولكم أترضون قالوا نعم فقلت أما قولكم حكم الرجال في أمر الله فأنا أقرأ عليكم ما قد رد حكمه إلى الرجال في ثمن ربع درهم في أرنب ونحوها من الصيد فقال يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم إلى قوله يحكم به ذوا عدل منكم فنشدتكم الله أحكم الرجال في أرنب ونحوها من الصيد أفضل أم حكمهم في دمائهم وصلاح ذات بينهم وأن تعلموا أن الله لو شاء لحكم ولم يصير ذلك إلى الرجال وفي المرأة وزوجها قال الله عز وجل إن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها أن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما فجعل الله حكم الرجال سنة مأمونة أخرجت عن هذه قالوا نعم قال وأما قولكم قاتل ولم يسب ولم يغنم أتسبون أمكم عائشة ثم يستحلون منها ما يستحل من غيرها فلئن فعلتم لقد كفرتم وهي أمكم ولئن قلتم ليست أمنا لقد كفرتم فإن الله يقول { النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم } فأنتم تدورون بين ضلالتين أيهما صرتم إليها صرتم إلى ضلالة فنظر بعضهم إلى بعض قلت أخرجت من هذه قالوا نعم وأما قولكم محا اسمه من أمير المؤمنين فأنا آتيكم بمن ترضون وأريكم قد سمعتم أن النبي صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية كاتب سهيل بن عمرو وأبا سفيان بن حرب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمير المؤمنين اكتب يا علي هذا ما اصطلح عليه محمد رسول الله فقال المشركون لا والله ما نعلم إنك رسول الله لو نعلم إنك رسول الله ما قاتلناك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم إنك تعلم أني رسول الله أكتب يا علي هذا ما اصطلح عليه محمد بن عبد الله فوالله لرسول الله خير من علي وما أخرجه من النبوة حين محا نفسه قال عبد الله بن عباس فرجع من القوم ألفان وقتل سائرهم على ضلالة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2657 ] حدثنا علي بن حمشاذ حدثنا هشام بن علي السدوسي حدثنا محمد بن كثير العبدي حدثنا يحيى بن سليم وعبد الله بن واقد عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن عبد الله بن شداد بن الهاد قال قدمت على عائشة رضى الله تعالى عنها فبينما نحن عندها جلوس مرجعها من العراق ليالي قوتل علي إذ قالت يا عبد الله بن شداد هل أنت صادقي عما أسألك عنه حدثني عن هؤلاء القوم الذين قتلهم علي قلت ومالي لا أصدقك قالت فحدثني عن قصتهم قلت إن عليا لما كاتب معاوية وحكم الحكمين خرج عليه ثمانية آلاف من قراء الناس فنزلوا أرضا من جانب الكوفة يقال لها حروراء وإنهم أنكروا عليه فقالوا انسلخت من قميص ألبسكه الله وأسماك به ثم انطلقت فحكمت في دين الله ولا حكم إلا لله فلما بلغ عليا ما عتبوا عليه وفارقوه أمر فأذن مؤذن لا يدخلن على أمير المؤمنين إلا رجل قد حمل القرآن فلما أن امتلأ الدار من القراء دعا بمصحف عظيم فوضعه على يديه فطفق يصكه بيده ويقول أيها المصحف حدث الناس فناداه الناس فقالوا يا أمير المؤمنين ما تسأله عنه إنما هو ورق ومداد ونحن نتكلم بما رأينا منه فماذا تريد قال أصحابكم الذين خرجوا بيني وبينهم كتاب الله يقول الله عز وجل في امرأة ورجل فإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها فأمة محمد صلى الله عليه وسلم أعظم حرمة من امرأة ورجل ونقموا علي أن كاتبت معاوية وكتب علي بن أبي طالب وقد جاء سهيل بن عمرو ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحديبية حين صالح قومه قريشا فكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم بسم الله الرحمن الرحيم فقال سهيل لا تكتب بسم الله الرحمن الرحيم قال فكيف أكتب قال اكتب باسمك اللهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اكتب ثم قال اكتب من محمد رسول الله قالوا لو نعلم إنك رسول الله لم نخالفك فكتب هذا ما صالح عليه محمد بن عبد الله قريشا يقول الله في كتابه لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر فبعثه إليهم علي بن أبي طالب فخرجت معهم حتى إذا توسطنا عسكرهم قام بن الكواء فخطب الناس فقال يا حملة القرآن إن هذا عبد الله بن عباس فمن لم يكن يعرفه فأنا أعرفه من كتاب الله هذا من نزل فيه قومه بل هم قوم خصمون فردوه إلى صاحبه ولا تواضعوه كتب الله قال فقام خطباؤهم فقالوا لا والله لنواضعنه كتاب الله فإذا جاء بالحق نعرفه استطعناه ولئن جاء بالباطل لنبكتنه بباطله ولنرده إلى صاحبه فواضعوه على كتاب الله ثلاثة أيام فرجع منهم أربعة آلاف كلهم تائب بينهم بن الكواء حتى أدخلهم على علي فبعث علي إلى بقيتهم فقال قد كان من أمرنا وأمر الناس ما قد رأيتم فقفوا حيث شئتم حتى تجتمع أمة محمد صلى الله عليه وسلم وتنزلوا حيث شئتم بيننا وبينكم أن نقيكم رماحنا ما لم تقطعوا سبيلا أو تطيلوا دما فإنكم إن فعلتم ذلك فقد نبذنا إليكم الحرب على سواء إن الله لا يحب الخائنين فقالت له عائشة رضى الله تعالى عنها يا بن شداد فقد قتلهم فقال والله ما بعث إليهم حتى قطعوا السبيل وسفكوا الدماء بغير حق الله وقتلوا بن خباب واستحلوا أهل الذمة فقالت آلله قلت آلله الذي لا إله إلا هو قالت فما شيء بلغني عن أهل العراق يتحدثون به يقولون ذو الثدي ذو الثدي فقلت قد رأيته ووقفت عليه مع علي في القتلى فدعا الناس فقال هل تعرفون هذا فكان أكثر من جاء يقول قد رأيته في مسجد بني فلان يصلي ورأيته في مسجد بني فلان يصلي فلم يأت بثبت يعرف إلا ذلك قالت فما قول علي حين قام عليه كما يزعم أهل العراق قلت سمعته يقول صدق الله ورسوله قالت وهل سمعته أنت منه قال غير ذلك قلت اللهم لا قالت أجل صدق الله ورسوله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إلا ذكر ذي الثدية فقد أخرجه مسلم بأسانيد كثيرة

[ 2658 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني حدثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة الغفاري حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا إسرائيل عن محمد بن قيس قال سمعت مالك بن الحارث يقول شهدت عليا رضى الله تعالى عنه يوم النهروان طلب المخدج فلم يقدر عليه فجعل جبينه يعرق وأخذه الكرب ثم إنه قدر عليه فخر ساجدا فقال والله ما كذبت ولا كذبت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بذكر سجدة الشكر وهو غريب صحيح في سجود الشكر

[ 2659 ] أخبرنا مكرم بن محمد بن مكرم القاضي حدثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد بن عبد الله الرقاشي حدثنا أبو عتاب سهل بن حماد الدلال حدثنا عبد الملك بن أبي نضرة عن أبيه عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه فجعل يضرب بيده فيه فيعطى يمينا وشمالا وفيهم رجل مقلص الثياب ذو سيماء بين عينيه أثر السجود فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضرب يده يمينا وشمالا حتى نفذ المال فلما نفذ المال ولى مدبرا وقال والله ما عدلت منذ اليوم قال فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقلب كفه ويقول إذا لم أعدل فمن ذا يعدل بعدي إما أنه ستمرق مارقة يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية ثم لا يعودون إليه حتى يرجع السهم على فوقه يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يحسنون القول ويسيئون الفعل فمن لقيهم فليقاتلهم فمن قتلهم فله أفضل الأجر ومن قتلوه فله أفضل الشهادة هم شر البرية بريء الله منهم يقتلهم أولي الطائفتين بالحق هذا حديث صحيح ولم يخرجاه بهذه السياقة وعبد الملك بن أبي نضرة من أعز البصريين حديثا ولا أعلم أني علوت له في حديث غير هذا

[ 2660 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل أنبأ الحارث بن أبي أسامة أن كثير بن هشام حدثهم حدثنا جعفر بن برقان حدثنا ميمون بن مهران عن أبي أمامة رضى الله تعالى عنه قال شهدت صفين فكانوا لا يجهزون على جريح ولا يقتلون موليا ولا يسلبون قتيلا هذا حديث صحيح الإسناد في هذا الباب وله شاهد صحيح

[ 2661 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أبو سعيد محمد بن شاذان حدثنا علي بن حجر حدثنا شريك عن السدي عن يزيد بن ضبيعة العبسي قال نادى منادي عمار يوم الجمل وقد ولي الناس ألا لا يذاف على جريح ولا يقتل مول ومن ألقى السلاح فهو آمن فشق ذلك علينا وقد روي في هذا الباب حديث مسند

[ 2662 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا يوسف بن عبد الله الخوارزمي ببيت المقدس حدثنا عبد الملك بن عبد العزيز أبو نصر التمار وحدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا أحمد بن عبد الجزار حدثنا أبو نصر التمار حدثنا كوثر بن حكيم عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن مسعود يا بن مسعود أتدري ما حكم الله فيمن بغى من هذه الأمة قال بن مسعود الله ورسوله أعلم قال فإن حكم الله فيهم أن لا يتبع مدبرهم ولا يقتل أسيرهم ولا يذفف على جريحهم

[ 2663 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن عبد الله بن طاوس عن أبي بكر بن محمد بن عمر بن حزم عن أبيه قال لما قتل عمار بن ياسر رضى الله تعالى عنه دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال قتل عمار وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تقتله الفئة الباغية فقام عمرو بن العاص فزعا حتى دخل على معاوية فقال له معاوية ما شأنك قال قتل عمار فقال معاوية قتل عمار فماذا فقال عمرو سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تقتله الفئة الباغية فقال له معاوية دحضت في بولك أو نحن قتلناه إنما قتله علي وأصحابه جاءوا به حتى ألقوه بين رماحنا أو قال بين سيوفنا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2664 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسن بن عيسى حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثنا أبي عن محمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها قالت ما رأيت مثل ما رغبت عنه هذه الأمة من هذه الآية { وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصحلوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2665 ] أخبرنا أبو العباس السياري وأبو محمد الحليمي جميعا بمرو وأبو إسحاق إبراهيم بن أحمد الفقيه البخاري بنيسابور قالوا حدثنا أبو الموجه محمد بن عمرو الفزاري حدثنا عبدان بن عثمان حدثنا أبو حمزة محمد بن ميمون عن زياد بن علاقة عن عرفجة بن شريح الأسلمي رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها ستكون بعدي هنات وهنات ورفع يديه فمن رأيتموه يريد أن يفرق أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم وهم جميع فاقتلوه كائنا من كان من الناس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وإنما حكمت به على الشيخين لأن شعبة بن الحجاج وسفيان بن سعيد وشيبان بن عبد الرحمن ومعمر بن راشد قد رووه عن زياد بن علاقة ثم وجدت أبا حازم الأشجعي وعامر الشعبي وأبا يعفور العبدي وغيرهم تابعوا زياد بن علاقة على روايته عن عرفجة والباب عندي مجموع في جزء فأغنى ذلك عن ذكر هذه الروايات وقد أخرج مسلم حديث أبي نضرة عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا بويع للخليفتين فاقتلوا الآخر منهما وشرحه حديث عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة عن عبد الله بن عمرو وقد أخرجه مسلم

[ 2666 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنبأ عبد الرزاق وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عيد الرزاق أنبأ معمر عن أبي عمران الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر كيف أنت وموت يصيب الناس حتى يكون البيت بالوصيف يعني القبر قلت ما خار الله لي ورسوله ثم قال كيف أنت وجوع يصيب الناس حتى تأتي مسجدك فلا تستطيع أن ترجع إلى فراشك ولا تستطيع أن تقوم من فراشك إلى مسجدك قلت ما خار الله لي ورسوله قال عليك بالعفة ثم قال كيف أنت وقتل يصيب الناس حتى تغرق حجارة الزيت بالدم قلت ما خار الله لي ورسوله أو الله ورسوله أعلم قال الزم منزلك قال فقلت يا رسول الله أفلا آخذ سيفي فأضرب به من فعل ذلك قال فقد شاركت القوم إذا قلت يا رسول الله فإن دخل بيتي قال إن خشيت أن يبهرك شعاع السيف فقل هكذا فألق طرف ثوبك على وجهك فيبوء بإثمه وإثمك ويكون من أصحاب النار هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لأن حماد بن زيد رواه عن أبي عمران الجوني قال حدثني المنبعث بن طريف وكان قاضيا بهراة عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 2667 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن يونس بن المسيب الضبي حدثنا جعفر بن عون أنبأ إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم وعامر الشعبي قالا قال مروان بن الحكم لأيمن بن خريم ألا تخرج فتقاتل معنا فقال إن أبي وعمي شهدا بدرا وأنهما عهدا إلي أن لا أقاتل أحدا يقول لا إله إلا الله فإن أنت جئتني ببراءة من النار قاتلت معك قال فاخرج عنا قال فخرج وهو يقول
ولست بقاتل رجلا يصلي
على سلطان آخر من قريش
له سلطانه وعلي إثمي
معاذ الله من جهل وطيش
أأقتل مسلما في غير جرم
فليس بنافعي ما عشت عيشي هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه والصحابيان اللذان ذكرا وشهدا بدرا يصير الحديث به في حدود المسانيد

[ 2668 ] أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن أبي ثور الحداني قال بعث عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه يوم الجرعة سعيد بن العاص إلى الكوفة قال فخرجوا إليه فردوه قال وكنت قاعدا مع بن مسعود وحذيفة فقال بن مسعود ما كنت أرى أن يرجع هؤلاء ولم يهرق فيها محجمة من دم وما علمت من ذلك شيئا إلا شيئا علمته ومحمد صلى الله عليه وسلم حي أن الرجل يصبح مؤمنا ويمسي وما معه شيء ويمسي مؤمنا ويصبح وما معه شيء يقاتل في الفتنة اليوم ويقتله الله غدا ينكس قلبه وتعلوه أسته قلت أسفله قال بل أسته هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2669 ] أخبرنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي حدثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ سليمان بن بلال عن علقمة بن أبي علقمة عن أمه أن غلاما كان لبابي وكان بابي يضربه في أشياء ويعاقبه وكان الغلام يعادي سيده فباعه فلقيه الغلام يوما ومع الغلام سيف وذلك في إمرة سعيد بن العاص فشهر العبد على بابي السيف وتفلت به عليه فأمسكه الناس عنه فدخل بابي على عائشة رضى الله تعالى عنها فأخبرها بما فعل العبد فقالت عائشة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أشار بحديدة إلى أحد من المسلمين يريد قتله فقد وجب دمه قالت فخرج بابي من عندها فذهب إلى سيد العبد الذي ابتاعه منه فاستقاله فأقاله فرد إليه فأخذه بابي فقتله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2670 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا وهيب عن معمر بن راشد عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن بن الزبير رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من شهر سيفه ثم وضعه فدمه هدر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2671 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني حدثنا عبد الله بن وهب حدثني يعقوب بن عبد الرحمن عن عمارة بن حزم عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوشك أن يأتي زمان يغربل الناس غربلة ويبقى حثالة من الناس قد مرجت عهودهم وأماناتهم واختلفوا فكانوا هكذا وشبك بين أصابعه قالوا فكيف بنا يا رسول الله قال تأخذون ما تعرفون وتذرون ما تنكرون وتقبلون على أمر خاصتكم وتدعون أمر عامتكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة هذا آخر كتاب الجهاد

كتاب النكاح
[ 2672 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد البزاز ببغداد حدثنا الحسين بن أبي معشر حدثنا وكيع بن الجراح حدثني خارجة بن مصعب عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من صباح إلا ومناديان يناديان ويل للرجال من النساء وويل للنساء من الرجال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2673 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو الحسين محمد بن سنان القزاز حدثنا محمد بن بكر البرساني حدثنا بن جريج أخبرني عمر بن عطاء عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صرورة في الإسلام هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2674 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة حدثنا محمد بن علي بن عفان العامري حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا سفيان عن المغيرة بن النعمان عن سعيد بن جبير قال قال لي عبد الله بن عباس تزوجت قلت لا قال تزوج فإن خير هذه الأمة أمة محمد صلى الله عليه وسلم أكثرها نساء ومهما في صلبك مستودع فإنه سيخرج قبل يوم القيامة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد تابع عطاء بن السائب المغيرة بن النعمان في روايته

[ 2675 ] أخبرناه الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير قال قال لي بن عباس يا سعيد تزوج فإن خير هذه الأمة أكثرهم نساء

[ 2676 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الخضر بن أبان الهاشمي حدثنا سيار بن حاتم حدثنا جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حبب إلي النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2677 ] أخبرني إبراهيم بن فراس الفقيه بمكة حدثنا بكر بن سهل الدمياطي حدثنا عبد الله بن يوسف حدثنا محمد بن مسلم الطائفي عن إبراهيم بن ميسرة عن طاوس عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ير للمتحابين مثل التزوج هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه لأن سفيان بن عيينة ومعمر بن راشد أوقفاه عن إبراهيم بن ميسرة عن بن عباس

[ 2678 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاثة حق على الله أن يعينهم المجاهد في سبيل الله والناكح يريد أن يستعف والمكاتب يريد الأداء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2679 ] حدثنا علي بن عيسى بن إبراهيم حدثنا الحسين بن محمد بن زياد حدثنا أبو السائب سلم بن جنادة حدثنا أبو أسامة حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوجوا النساء فإنهن يأتينكم بالمال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لتفرد سالم بن جنادة بسنده وسالم ثقة مأمون

[ 2680 ] أخبرنا محمد بن علي بن دحيم الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة حدثنا خالد بن مخلد حدثني محمد بن موسى عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة عن عمته قالت حدثني أبو سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تنكح المرأة على إحدى خصال ثلاث تنكح المرأة على جمالها وتنكح المرأة على دينها وخلقها فعليك بذات الدين تربت يمينك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه الزيادة

[ 2681 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عيسى بن زيد اللخمي بتنيس حدثنا عمرو بن أبي سلمة التنيسي حدثنا زهير بن محمد أخبرني عبد الرحمن بن زيد عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من رزقه الله امرأة صالحة فقد أعانه على شطر دينه فليتق الله في الشطر الثاني هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وعبد الرحمن هذا هو بن زيد بن عقبة الأزرق مدني ثقة مأمون

[ 2682 ] أخبرني أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظلي ببغداد حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي حدثنا أبو عاصم حدثنا بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي النساء خير فقال خير النساء من تسر إذا نظر وتطيع إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ومالها

[ 2683 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه حدثنا عبيد بن شريك حدثنا الليث بن سعد وحدثنا أبو بكر أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد كلاهما عن محمد بن عجلان عن سعيد المقبري قال سمعت أبا هريرة يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2684 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني حدثنا عبد الله بن محمد بن زكريا الأصبهاني حدثنا محمد بن بكير الحضرمي حدثنا خالد بن عبد الله حدثنا أبو إسحاق الشيباني عن أبي بكر بن حفص عن محمد بن سعد عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاث من السعادة وثلاث من الشقاوة فمن السعادة المرأة تراها تعجبك وتغيب فتأمنها على نفسها ومالك والدابة تكون وطية فتلحقك بأصحابك والدار تكون واسعة كثيرة المرافق ومن الشقاوة المرأة تراها فتسوءك وتحمل لسانها عليك وإن غبت عنها لم تأمنها على نفسها ومالك والدابة تكون قطوفا فإن ضربتها أتعبتك وإن تركبها لم تلحقك بأصحابك والدار تكون ضيقة قليلة المرافق هذا حديث صحيح الإسناد من خالد بن عبد الله الواسطي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تفرد به محمد بن بكير عن خالد أن كان حفظه فإنه صحيح على شرط الشيخين

[ 2685 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا يزيد بن هارون أنبأ المستلم بن سعيد حدثنا منصور بن زاذان عن معاوية بن قرة عن معقل بن يسار رضى الله تعالى عنه قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أني أصبت امرأة ذات حسب ومنصب ومال إلا أنها لا تلد أفأتزوجها فنهاه ثم أتاه الثانية فقال له مثل ذلك فنهاه ثم أتاه الثالثة فقال له مثل ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2686 ] أخبرني الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني هارون بن معروف حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني سعيد بن عبد الرحمن الجمحي أن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاث يا علي لا تؤخرهن الصلاة إذا آنت والجنازة إذا حضرت والأيم إذا وجدت كفؤا هذا حديث غريب صحيح ولم يخرجاه

[ 2687 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا عبد الله بن سعيد الكندي حدثنا الحارث بن عمران الجعفري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تخيروا لنطفكم فأنكحوا الأكفاء وأنكحوا إليهم تابعهم عكرمة بن إبراهيم عن هشام بن عروة

[ 2688 ] حدثناه علي بن عيسى حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا زياد بن أيوب حدثنا عكرمة بن إبراهيم عن هشام بن عروة فذكر بإسناده مثله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2689 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن الفقيه الزاهد ببغداد حدثنا يحيى بن جعفر بن الزبرقان حدثنا زيد بن الحباب حدثنا علي بن الحسن بن شقيق أنبأ الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أحساب أهل الدنيا الذي يذهبون إليه هذا المال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2690 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبيد الله بن أبي داود بن المنادي حدثنا يونس بن محمد بن المؤدب حدثنا سلام بن أبي مطيع عن قتادة عن الحسن عن سمرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسب المال والكرم التقوى هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2691 ] حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق الفقيه حدثنا الحسين بن علي بن زياد حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء حدثنا مسلم بن خالد الزنجي حدثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كرم المؤمن دينه ومروءته عقله وحسبه خلقه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2692 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي حدثنا هاشم بن يونس العصار بمصر حدثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني عبد الرحمن بن خالد هو بن مسافر عن بن شهاب عن عروة بن الزبير وعمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن أبا حذيفة بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس وكان ممن شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم تبنى سالما وأنكحه بنت أخيه هند ابنة الوليد بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس وهو مولى لامرأة من الأنصار فتبناه كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث من ميراثه حتى أنزل الله تعالى في ذلك ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم فردوهم إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولاه أو أخاه في الدين قالت عائشة رضى الله تعالى عنها وإن سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ثم العامري وكانت تحت أبي حذيفة بن عتبة بن ربيعة جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أنزل الله ذلك فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد آواه فكان يأوي معه ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني وأنا فضل وقد أنزل الله فيهم ما قد علمت فما ترى في شأنه يا رسول الله فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ارضعيه فأرضعته خمس رضعات فحرم بهن وكان بمنزلة ولدها من الرضاعة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه وفيه أن الشريفة تزوج من كل مسلم

[ 2693 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا أسد بن موسى حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا بني بياضة أنكحوا أبا هند وأنكحوا إليه قال وكان حجاما هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2694 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ وإبراهيم بن عصمة بن إبراهيم قالا حدثنا السري بن خزيمة حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا سعيد بن أبي أيوب عن أبي مرحوم عن سهل بن معاذ وهو بن أنس الجهني عن أبيه رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أعطى لله ومنع لله وأحب لله وأبغض لله وأنكح لله فقد استكمل الإيمان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2695 ] أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا يزيد بن هارون أنبأ عبد الحميد بن سليمان حدثنا محمد بن عجلان عن وثيمة البصري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فأنكحوه الا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2696 ] أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله بن قريش حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي أخبرني عمر بن علي بن مقدم حدثنا محمد بن إسحاق عن داود بن الحصين عن واقد بن عمرو بن معاذ عن جابر رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب أحدكم امرأة فإن استطاع أن ينظر إلى بعض ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل فخطبت امرأة من بني سليم فكنت أتخبأ لها في أصول النخل حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها فتزوجتها هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وإنما أخرج مسلم في هذا الباب حديث يزيد بن كيسان عن أبي حازم مختصرا

[ 2697 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل وأحمد بن جعفر القطيعي قالا حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن المغيرة بن شعبة خطب امرأة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب فانظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما قال فذهب فنظر إليها فذكر من موافقتها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2698 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني حيوة بن شريح أن الوليد بن أبي الوليد أخبرني أن أيوب بن خالد بن أبي أيوب الأنصاري حدثه عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أكتم الخطبة ثم توضأ فأحسن وضوءك ثم صل ما كتب الله تعالى لك ثم أحمد ربك ومجده ثم قل اللهم إنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب فإن رأيت لي في فلانة يسميها باسمها خيرا لي في ديني ودنياي وآخرتي فأقدرها لي فإن كان غيرها خيرا لي في ديني ودنياي وآخرتي فأقدرها لي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2699 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا هشام بن علي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يتزوج امرأة فبعث امرأة لتنظر إليها فقال شمي عوارضها وانظري إلى عرقوبيها قال فجاءت إليهم فقالوا ألا تغديك يا أم فلان فقالت لا آكل إلا من طعام جاءت به فلانة قال فصعدت في رف لها فنظرت إلى عرقوبيها ثم قالت أفليني يا بنية قال فجعلت تفليها وهي تشم عوارضها قال فجاءت فأخبرت هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2700 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا علي بن الحسن الهلالي حدثنا أبو معمر وقد حدثناه حبيب المعلم عن عمرو بن شعيب عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا لا ينكح الزاني المجلود إلا مثله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2701 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد حدثني عبيد الله بن الأخنس عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن مرثد بن أبي مرثد الغنوي رضى الله تعالى عنه كان يحمل الأسارى بمكة وكان بمكة بغي يقال لها عناق وكانت صديقته قال فجئت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أنكح عناقا قال فسكت عني فنزلت { الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين } فقرأ علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال لا تنكحها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2702 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد حدثنا أحمد بن مهران حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى رضى الله تعالى عنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول تستأمر اليتيمة في نفسها فإن سكتت فهو رضاها وإن كرهت فلا كره عليها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2703 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم حدثنا بن أبي فديك عن أبي ذئب عن عمر بن حسين عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أنه تزوج ابنة خاله عثمان بن مظعون قال فذهبت أمها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت إن ابنتي تكره والله فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفارقها ففارقها وقال لا تنكحوا النساء حتى تستأمروهن فإذا سكتن فهو إذنهن فتزوجها بعده المغيرة بن شعبة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2704 ] أخبرنا مخلد بن جعفر الباقرحي حدثنا محمد بن حرب حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي حدثنا أبي حدثنا محمد بن عمرو بن علقمة حدثنا يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت لما توفيت خديجة رضى الله تعالى عنها قالت خولة بنت حكيم بن أمية بن الأوقص امرأة عثمان بن مظعون رضى الله تعالى عنه وذلك بمكة أي رسول الله ألا تزوج قال ومن قالت إن شئت بكرا وإن شئت ثيبا قال ومن البكر قالت ابنة أحب خلق الله إليك عائشة بنت أبي بكر رضى الله تعالى عنه قال ومن الثيب قالت سودة بنت زمعة بن قيس قد آمنت بك واتبعتك على ما أنت عليه قال فاذهبي فاذكريهما فجاءت فدخلت بيت أبي بكر فقالت يا أبا بكر ماذا أدخل الله عليك من الخير والبركة أرسلني رسول الله صلى الله عليه وسلم أخطب عليه عائشة قال ادعي لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعته فجاء فأنكحه وهي يومئذ ابنة سبع سنين هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2705 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري بمرو حدثنا محمد بن موسى بن حاتم الباشاني حدثنا علي بن الحسن بن شقيق حدثنا الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال خطب أبو بكر وعمر فاطمة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها صغيرة فخطبها علي فزوجها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2706 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا محمد بن معاذ وأخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان حدثنا محمد بن الجهم السمري قالا حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد حدثنا بن جريج قال سمعت سليمان بن موسى يقول حدثنا الزهري قال سمعت عروة يقول سمعت عائشة رضى الله تعالى عنها تقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل فنكاحها باطل فنكاحها باطل فإن أصابها فلها مهرها بما أصابها وإن تشاجروا فالسلطان ولي من لا ولي له هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد تابع أبا عاصم على ذكر سماع بن جريج من سليمان بن موسى وسماع سليمان بن موسى من الزهري وعبد الرزاق بن همام ويحيى بن أيوب وعبد الله بن لهيعة وحجاج بن محمد المصيصي أما حديث عبد الرزاق

[ 2707 ] فحدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أحمد بن سلمة ومحمد بن شاذان وحدثنا أبو علي الحافظ حدثنا عبد الله بن محمد قالوا حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ بن جريج أخبرني سليمان بن موسى أن الزهري أخبره أن عروة بن الزبير أخبره أن عائشة رضى الله تعالى عنها أخبرته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه وأما حديث يحيى بن أيوب

[ 2708 ] فحدثناه أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد قال قرأ علي محمد بن إسماعيل السلمي وأنا أسمع حدثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب حدثني بن جريج أن سليمان بن موسى الدمشقي حدثه أخبرني بن شهاب عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنكح المرأة بغير إذن وليها فإن نكحت فنكاحها باطل ثلاث مرات فإن أصابها فلها مهرها بما أصاب منها فإن اشتجروا فالسلطان ولي من لا ولي له وأما حديث حجاج بن محمد

[ 2709 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ إسماعيل بن قتيبة وأخبرني أبو يحيى أحمد بن محمد السمرقندي حدثنا أبو عبد الله محمد بن نصر وأخبرني أبو عمرو بن جعفر العدل حدثنا إبراهيم بن علي الذهلي قالوا حدثنا يحيى بن يحيى أنبأ حجاج بن محمد عن بن جريج أخبرني سليمان بن موسى إن بن شهاب أخبره أن عروة أخبره أن عائشة رضى الله تعالى عنها أخبرته أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل ولها مهرها بما أصاب منها فإن اشتجروا فالسلطان ولي من لا ولي له فقد صح وثبت بروايات الأئمة الأثبات سماع الرواة بعضهم من بعض فلا تعلل هذه الروايات بحديث بن علية وسؤاله بن جريج عنه وقوله أني سألت الزهري عنه فلم يعرفه فقد ينسى الثقة الحافظ الحديث بعد أن حدث به وقد فعله غير واحد من حفاظ الحديث أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الرازي قال سمعت أحمد بن حنبل يقول وذكر عنده أن بن علية يذكر حديث بن جريج في لا نكاح إلا بولي قال بن جريج فلقيت الزهري فسألته عنه فلم يعرفه وأثنى على سليمان بن موسى قال أحمد بن حنبل أن بن جريج له كتب مدونة وليس هذا في كتبه يعني حكاية بن علية عن بن جريج سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول في حديث لا نكاح إلا بولي الذي يرويه بن جريج فقلت له إن بن علية يقول قال بن جريج فسألت عنه الزهري فقال لست أحفظه فقال يحيى بن معين ليس يقول هذا إلا بن علية وإنما عرض بن علية كتب بن جريج على عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد فأصلحها له ولكن لم يبذل نفسه للحديث حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله حدثنا أبو بكر بن رجاء حدثنا محمد بن المصفي حدثنا بقية حدثنا شعيب بن أبي حمزة قال قال لي الزهري إن مكحولا يأتينا وسليمان بن موسى ولعمر الله أن سليمان بن موسى لأحفظ الرجلين قال الحاكم رجعنا إلى الأصل الذي لم يسع الشيخين إخلاء الصحيحين عنه وهو حديث أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى

[ 2710 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي وأبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي قالا حدثنا أبو قلابة بن عبد الملك بن محمد الرقاشي وأخبرني مخلد بن جعفر الباقرحي حدثنا إبراهيم بن هاشم البغوي قالا حدثنا سليمان بن داود حدثنا النعمان بن عبد السلام عن شعبة وسفيان الثوري عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا نكاح إلا بولي قد جمع النعمان بن عبد السلام بين الثوري وشعبة في إسناد هذا الحديث ووصله عنهما والنعمان بن عبد السلام ثقة مأمون وقد رواه جماعة من الثقات عن الثوري على حدة وعن شعبة على حدة فوصلوه وكل ذلك مخرج في الباب الذي سمعه مني أصحابي فأغنى ذلك عن إعادتهما فأما إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق الثقة الحجة في حديث جده أبي إسحاق فلم يختلف عنه في وصل هذا الحديث

[ 2711 ] حدثناه أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا الفضل بن عبد الجبار حدثنا النضر بن شميل أنبأ إسرائيل بن يونس عن أبي إسحاق وحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا هشام بن القاسم وعبيد الله بن موسى قالا حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق وأخبرنا أحمد بن سليمان الفقيه حدثنا محمد بن سليمان الواسطي حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق وأخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن خالد بن خلى الحمصي حدثنا أحمد بن خالد الوهبي حدثنا إسرائيل وأخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه وأبو بكر بن إسحاق الإمام قالا حدثنا محمد بن يعقوب أنبأ أحمد بن عبد الجبار الحارثي حدثنا طلق بن غنام حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نكاح إلا بولي هذه الأسانيد كلها صحيحة وقد علونا فيه عن إسرائيل وقد وصله الأئمة المتقدمون الذين ينزلون في رواياتهم عن إسرائيل مثل عبد الرحمن بن مهدي ووكيع ويحيى بن آدم ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وغيرهم وقد حكموا لهذا الحديث بالصحة سمعت أبا نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا يقول سمعت صالح بن محمد بن حبيب الحافظ يقول سمعت علي بن عبد الله المديني يقول سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول كان إسرائيل يحفظ حديث أبي إسحاق كما يحفظ الحمد سمعت أبا الحسن بن منصور يقول سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق يقول سمعت أبا موسى يقول كان عبد الرحمن بن مهدي يثبت حديث إسرائيل عن أبي إسحاق يعني في النكاح بغير ولي حدثني محمد بن عبد الله الشيباني حدثنا أحمد بن محمد بن الحسن حدثنا حاتم بن يونس الجرجاني قال قلت لأبي الوليد الطيالسي ما تقول في النكاح بغير ولي فقال لا يجوز قلت ما الحجة في ذلك فقال حدثنا قيس بن الربيع عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبيه قلت فإن الثوري وشعبة يرسلان قال فإن إسرائيل قد تابع قيسا حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا محمد بن المنذر بن سعيد حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن جبلة سمعت علي بن المديني يقول حديث إسرائيل صحيح في لا نكاح إلا بولي سمعت أبا الحسن بن منصور يقول سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق الإمام يقول سألت محمد بن يحيى عن هذا الباب فقال حديث إسرائيل صحيح عندي فقلت له رواه شريك أيضا فقال من رواه فقلت حدثنا به علي بن حجر وذكرت له حديث يونس عن أبي إسحاق وقلت له رواه شعبة والثوري عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم هكذا روياه ولكنهم كانوا يحدثون بالحديث فيرسلونه حتى يقال لهم عمن فيسندونه سمعت أبا الحسن أحمد بن محمد العنزي يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول قلت ليحيى بن معين يونس بن أبي إسحاق أحب إليك أو ابنه إسرائيل بن يونس فقال كل ثقة

[ 2712 ] حدثنا بحديث يونس بن أبي إسحاق مكرم بن أحمد القاضي حدثنا أبو الوليد محمد بن أحمد بن برد الأنطاكي حدثنا الهيثم بن جميل حدثنا عيسى بن يونس عن أبيه عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نكاح إلا بولي وقد وصل هذا الحديث عن أبي إسحاق بعد هؤلاء زهير بن معاوية الجعفي وأبو عوانة الوضاح وقد أجمع أهل النقل على تقدمهما وحفظهما أما حديث زهير

[ 2713 ] فحدثناه أبو علي الحافظ وأبو الحسن بن منصور قالا حدثنا محمد بن إسحاق الإمام حدثنا أبو الأزهر حدثنا عمرو بن عثمان الرقي حدثنا زهير بن معاوية عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نكاح إلا بولي حدثني أبو سعيد أحمد بن محمد بن رميح النخعي حدثنا إبراهيم بن نصر الكندي قال سمعت سعيد بن هاشم الكاغذي يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول إذا وجدت الحديث من وجه زهير بن معاوية فلا تعد إلى غيره فإنه من أثبت الناس حديثا وأما حديث أبي عوانة

[ 2714 ] فحدثناه أبو بكر بن سلمان الفقيه وأبو بكر بن إسحاق وأبو الحسين بن مكرم وأبو بكر بن بالويه قالوا حدثنا محمد بن شاذان الجوهري حدثنا معلى بن منصور حدثنا أبو عوانة عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نكاح إلا بولي هكذا رواه عبد الرحمن بن مهدي ووكيع وغيرهما عن أبي عوانة وقد وصل هذا الحديث عن أبي إسحاق جماعة من أئمة المسلمين غير من ذكرناهم منهم أبو حنيفة النعمان بن ثابت ورقبة بن مصقلة العبدي ومطرف بن طريف الحارثي وعبد الحميد بن الحسن الهلالي وزكريا بن أبي زائدة وغيرهم وقد ذكرناهم في الباب وقد وصله عن أبي بردة جماعة غير أبي إسحاق

[ 2715 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه حدثنا الحارث بن محمد حدثنا الحسن بن قتيبة حدثنا يونس بن أبي إسحاق وأخبرني أبو قتيبة سالم بن الفضل الأدمي بمكة حدثنا القاسم بن زكريا المقري حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح حدثنا أسباط بن نصر حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نكاح إلا بولي

[ 2716 ] حدثناه أبو علي الحافظ أنبأ أبو جعفر بن محمد بن أحمد الضبعي ببغداد حدثنا محمد بن سهل بن عسكر حدثنا قبيصة بن عقبة حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا نكاح إلا بولي قال بن عسكر فقال لي قبيصة بن عقبة جاءني علي بن المديني فسألني عن هذا الحديث فحدثته به فقال علي بن المديني قد استرحنا من خلاف أبي إسحاق قال الحاكم لست أعلم بين أئمة هذا العلم خلافا على عدالة يونس بن أبي إسحاق وإن سماعه من أبي بردة مع أبيه صحيح ثم لم يختلف على يونس في وصل هذا الحديث ففيه الدليل الواضح أن الخلاف الذي وقع على أبيه فيه من جهة أصحابه لا من جهة أبي إسحاق والله أعلم وممن وصل هذا الحديث عن أبي بردة نفسه وأبو حصين عثمان بن عاصم الثقفي

[ 2717 ] حدثناه أبو علي الحافظ أنبأ أبو يوسف يعقوب بن خليفة بن حسان الأيلي بالأيلة وصالح بن أحمد بن يونس وأبو العباس الأزهري قالوا حدثنا أبو شيبة بن أبي بكر بن أبي شيبة حدثنا خالد بن يزيد الطبيب حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين عن أبي بردة عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نكاح إلا بولي فقد استدللنا بالروايات الصحيحة وبأقاويل أئمة العلم على صحة حديث أبي موسى بما فيه غنية لمن تأمله وفي الباب عن علي بن أبي طالب وعبد الله بن عباس ومعاذ بن جبل وعبد الله بن عمر وأبي ذر الغفاري والمقداد بن الأسود وعبد الله بن مسعود وجابر بن عبد الله وأبي هريرة وعمران بن حصين وعبد الله بن عمرو والمسور بن مخرمة وأنس بن مالك رضى الله تعالى عنهم وأكثرها صحيحة وقد صحت الروايات فيه عن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عائشة وأم سلمة وزينب بنت جحش رضى الله تعالى عنهم أجمعين

[ 2718 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في رجب سنة ثمان وتسعين وثلاث مائة حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا هشام بن علي السدوسي ومحمد بن إسحاق قالا حدثنا عفان بن مسلم حدثنا المبارك بن فضالة عن أبي عمران الجوني عن ربيعة بن كعب الأسلمي قال كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم يا ربيعة ألا تتزوج قال فقلت لا والله يا رسول الله ما أريد أن أتزوج ما عندي ما يقيم المرأة وما أحب أن يشغلني عنك شيء قال فأعرض عني قال ثم راجعت نفسي فقلت والله يا رسول الله أنت أعلم بما يصلحني في الدنيا والآخرة قال وأنا أقول في نفسي ليت قال لي الثالثة لأقولن نعم قال فقال لي الثالثة يا ربيعة ألا تتزوج قال فقلت بلى يا رسول الله مرني بما شئت أو بما أحببت قال انطلق إلى آل فلان إلى حي من الأنصار فيهم تراخي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقل لهم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرئكم السلام ويأمركم أن تزوجوا ربيعة فلانة امرأة منهم قال فأتيتهم فقلت لهم ذلك قالوا مرحبا برسول الله صلى الله عليه وسلم وبرسول رسول الله صلى الله عليه وسلم والله لا يرجع رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بحاجته قال فأكرموني وزوجوني وألطفوني ولم يسألوني البينة فرجعت حزينا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بالك فقلت يا رسول الله أتيت قوما كراما فزوجوني وأكرموني ولم يسألوني البينة فمن أين لي الصداق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لبريدة الأسلمي يا بريدة اجمعوا له وزن نواة من ذهب قال فجمعوا لي وزن نواة من ذهب قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم اذهب بهذا إليهم وقل هذا صداقها فذهبت به إليهم فقلت هذا صداقها قال فقالوا كثير طيب فقبلوا ورضوا به قال فقلت من أين أولم قال فقال يا بريدة اجمعوا له في شاة قال فجمعوا لي في كبش فطيم سمين قال وقال النبي صلى الله عليه وسلم اذهب إلى عائشة فقل انظري المكتل الذي فيه الطعام فابعثي به قال فأتيت عائشة رضى الله تعالى عنها فقلت لها ذلك فقالت ها هو ذاك المكتل فيه سبعة آصع من شعير ووالله إن أصبح لنا طعام غيره قال فأخذته فجئت به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال اذهب بها إليهم فقل ليصلح هذا عندكم خبز قال فذهبت به وبالكبش قال فقبلوا الطعام وقالوا اكفونا أنتم الكبش قال وجاء ناس من أسلم فذبحوا وسلخوا وطبخوا قال فأصبح عندنا خبز ولحم فأولمت ودعوت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وأعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضا وأعطى أبا بكر أرضا فاختلفنا في عذق نخلة قال وجاءت الدنيا فقال أبو بكر هذه في حدي فقلت لا بل هي في حدي قال فقال لي أبو بكر كلمة كرهتها وندم عليها قال فقال لي يا ربيعة قل لي مثل ما قلت لك حتى تكون قصاصا قال فقلت لا والله ما أنا بقائل لك إلا خيرا قال والله لتقولن لي كما قلت لك حتى تكون قصاصا وإلا استعديت عليك برسول الله صلى الله عليه وسلم قال فقلت لا والله ما أنا بقائل لك إلا خير قال فرفض أبو بكر الأرض وأتى النبي صلى الله عليه وسلم جعلت أتلوه فقال أناس من أسلم يرحم الله أبا بكر هو الذي قال ما قال ويستعدي عليك قال فقلت أتدرون من هذا هذا أبو بكر هذا ثاني اثنين هذا ذو شيبة المسلمين إياكم لا يلتفت فيراكم تنصروني عليه فيغضب فيأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيغضب لغضبه فيغضب الله لغضبهما فيهلك ربيعة قال فرجعوا عني وانطلقت أتلوه حتى أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقص عليه الذي كان قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا ربيعة ما لك والصديق قال فقلت مثل ما قال كان كذا وكذا فقال لي قل مثل ما قال لك فأبيت أن أقول له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أجل فلا تقل له مثل ما قال لك ولكن قل يغفر الله لك يا أبا بكر قال فولى أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه وهو يبكي هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2719 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أخبرني سعيد عن قتادة عن الحسن وأخبرني أبو أحمد الحسين بن علي التميمي واللفظ له حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق حدثنا أحمد بن حفص بن عبد الله حدثني أبي حدثني إبراهيم بن طهمان عن يونس بن عبيد عن الحسن في قول الله عز وجل { فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن } قال حدثني معقل بن يسار المزني أنها نزلت فيه قال كنت زوجت أختا لي من رجل فطلقها حتى إذا انقضت عدتها جاء يخطبها فقلت له زوجتك وفرشتك وأكرمتك فطلقتها ثم جئت تخطبها لا والله لا تعود إليها أبدا قال وكان رجلا لا بأس به وكانت المرأة تريد أن ترجع إليه قال فأنزل الله هذه الآية فقلت الآن أفعل يا رسول الله فزوجتها إياه قال أبو بكر محمد بن إسحاق في هذا الحديث دلالة واضحة على أن الله عز وجل جعل عقد النكاح إلى الأولياء دونهن وإنه ليس إلى النساء وإن كن ثيبات من العقد شيء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجه مسلم

[ 2720 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد الدقاق ببغداد حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثي حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما امرأة زوجها وليان فهي للأول وأيما رجلين ابتاعا بيعا فهو للأول منهما تابعه سعيد بن أبي عروبة وسعيد بن بشير الدمشقي عن قتادة أما حديث سعيد بن أبي عروبة

[ 2721 ] فأخبرناه أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا عبد الوهاب بن عطاء حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أيما رجل باع من رجلين بيعا فهو للأول منهما وأيما امرأة زوجها وليان فهي للأول وأما حديث سعيد بن بشير

[ 2722 ] فحدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبيد بن شريك حدثنا أبو الجماهر حدثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نكح الوليان فهو للأول وإذا باع المجيزان فهو للأول وقد تابع قتادة على روايته عن الحسن أشعث بن عبد الملك الحمراني

[ 2723 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله الأنصاري حدثني أشعث بن عبد الملك عن الحسن عن سمرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا نكح المجيزان فالأول أحق هذه الطرق الواضحة التي ذكرتها لهذا المتن كلها صحيحة على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2724 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة حدثنا يحيى بن محمد الجاري حدثنا داود بن قيس الفراء أخبرني موسى بن يسار عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال كان صداقنا إذا كان فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر أواق هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2725 ] حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن يزيد الآدمي القاري ببغداد حدثنا عبد الله بن الحسن الهاشمي حدثنا يزيد بن هارون وأخبرني أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا عبد الله بن أبي شيبة وزهير بن حرب قالا حدثنا يزيد بن هارون أنبأ عبد الله بن عون عن بن سيرين عن أبي العجفاء السلمي قال خطبنا عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه فقال ألا لا تغالوا صداق النساء فإنها لو كانت مكرمة في الدنيا أو تقوى عند الله كان أولاكم بها وأحقكم بها محمد صلى الله عليه وسلم ما أصدق امرأة من نسائه أكثر من اثنتي عشرة أوقية وإن أحدكم ليغلي بصداق امرأته حتى يكون لها عداوة في نفسه ويقول قد كلفت إليك عرق القربة وأخرى تقولونها لمن قتل في مغازيكم هذه ومات قتل فلان شهيدا وعسى أن يكون قد أنقل عجز دابته وأردف راحلته ذهبا وورقا يبتغي الدنيا فلا تقولوا ذلك ولكن قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل أو مات في سبيل الله فهو في الجنة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد رواه أيوب السختياني وحبيب الشهيد وهشام بن حسان وسلمة بن علقمة ومنصور بن زاذان وعوف بن أبي جميلة ويحيى بن عتيق كل هذه التراجم من روايات صحيحة عن محمد بن سيرين وأبو العجفاء السلمي اسمه هرم بن حيان وهو من الثقات سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال اسم أبي العجفاء هرم وقد روي هذا الحديث من رواية مستقيمة عن سالم بن عبد الله ونافع عن بن عمر أما حديث سالم

[ 2726 ] فحدثناه أبو الوليد الفقيه وأبو بكر بن عبد الله بن قريش قالا حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا عيسى بن ميمون حدثنا سالم ونافع عن بن عمر أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه خطب الناس فقال يا أيها الناس لا تغالوا مهر النساء فإنها لو كانت مكرمة لم يكن منكم أحد أحق بها ولا أولى من النبي صلى الله عليه وسلم ما أمهر أحدا من نسائه ولا أصدق أحدا من بناته أكثر من اثنتي عشرة أوقية والأوقية أربعون درهما فذلك ثمانون وأربع مائة درهم وذلك أغلى ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمهر فلا أعلم أحدا زاد على أربع مائة درهم وقد روي في وجه صحيح عن عبد الله بن عباس عن عمر

[ 2727 ] حدثناه محمد بن مظفر الحافظ حدثنا أبو محمد بن صاعد حدثني محمد بن علي بن ميمون الرقي حدثني سعيد بن عبد الملك بن واقد الحراني حدثنا محمد بن فضيل الضبي عن أبيه عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال قال عمر رضى الله تعالى عنه لا تغالوا بمهور النساء قال وذكر الحديث وكذلك روي عن سعيد بن المسيب عن عمر

[ 2728 ] حدثناه أبو الحسن بن منصور حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا كردوس بن محمد أبو الحسن القافلاني حدثنا معلى بن عبد الرحمن حدثنا عبد الحميد بن جعفر عن الزهري عن سعيد بن المسيب أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه قام على منبره فحمد الله وأثنى عليه فقال ألا لا تغالوا في صدقات النساء فإنها لو كانت مكرمة في الدنيا أو تقوى عند الله كان ولاكم بها نبيكم صلى الله عليه وسلم ما زيدت امرأة من نسائه ولا بناته على اثنتي عشرة أوقية وذلك أربع مائة درهم وثمانين درهما الأوقية أربعون درهما فقد تواترت الأسانيد الصحيحة بصحة خطبة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه وهذا الباب لي مجموع في جزء كبير ولم يخرجاه

[ 2729 ] أخبرني الشيخ أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن الحسين بن الجنيد حدثنا المعافى بن سليمان الحراني حدثنا زهير بن معاوية حدثنا أبو إسماعيل الأسلمي أن أبا حازم حدثه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أني تزوجت امرأة من الأنصار على ثماني أواق فتفزع لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كأنما تنحتون الفضة من عرض هذا الجبل هل رأيتها فإن في عيون الأنصار شيئا قال قد رأيتها قال ما عندنا شيء ولكنا سنبعثك في بعث وأنا أرجو أن تصيب خيرا فبعثه في ناس إلى أناس من بني عبس وأمر لهم النبي صلى الله عليه وسلم بناقة فحملوا عليها متاعهم فلم يرم إلا قليلا حتى بركت فأعيتهم أن تنبعث فلم يكن في القوم أصغر من الذي تزوج فجاء إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم وهو مستلق في المسجد فقام عند رأسه كراهية أن يوقظه فانتبه نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله إن الذي أعطيتنا أحببنا أن تبعثه فناوله النبي صلى الله عليه وسلم يمينه وأخذ رداءه بشماله فوضعه على عاتقه وانطلق يمشي حتى أتاها فضربها بباطن قدمه والذي نفس أبي هريرة بيده لقد كانت بعد ذلك تسبق القائد وأنهم نزلوا بحضرة العدو وقد أوقدوا النيران فأحاط بهم فتفرقوا عليهم وكبروا تكبيرة رجل واحد وأن الله هزمهم وأسر منهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما أخرج مسلم من حديث شعبة عن أبي إسماعيل عن أبي حازم عن أبي هريرة أن رجلا تزوج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هلا نظرت إليها فقط وأبو إسماعيل هذا هو بشير بن سليمان وقد احتجا جميعا به

[ 2730 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي حدثنا يزيد بن هارون أنبأ يحيى بن سعيد وأخبرني الحسن بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي حدرد الأسلمي رضى الله تعالى عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم يستعينه في مهر امرأة فقال كم أمهرتها فقال مائتي درهم فقال صلى الله عليه وسلم لو كنتم تغرفون من بطحان ما زدتم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2731 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عيسى بن زيد اللخمي بتنيس حدثنا عمرو بن أبي سلمة حدثنا زهير بن محمد حدثنا حميد الطويل ورجل آخر عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قول الله عز وجل والقناطير المقنطرة قال القنطار ألفا أوقية هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2732 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا إسحاق بن الحسن الحربي حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة أخبرني عمر بن طفيل بن سخبرة المدني عن القاسم بن محمد عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أعظم النساء بركة أيسرهن صداقا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2733 ] أخبرني محمد بن عبد الله بن قريش حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو ثور حدثنا إبراهيم بن خالد الصنعاني حدثنا عبد الله بن مصعب بن ثابت عن أبي حازم عن سهل بن سعد رضى الله تعالى عنه قال زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا امرأة بخاتم من حديد فصه فضة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2734 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا يزيد بن هارون وأنبأ حماد بن سلمة عن ثابت البناني حدثني عمر بن أبي سلمة عن أمه أم سلمة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصابه مصيبة فليقل إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم عندك أحتسب مصيبتي فأجرني فيها وأبدلني خيرا منها فلما مات أبو سلمة قلتها فجعلت كلما بلغت أبدلني بها خيرا منها قلت في نفسي من خير من أبي سلمة ثم قلتها فلما انقضت عدتها بعث إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب يخطبها عليه فقالت لابنها يا عمر قم فزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم فزوجه فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتيها ليدخل بها فإذا رأته أخذت ابنتها زينب فجعلتها في حجرها فينقلب رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلم بذلك عمار بن ياسر وكان أخاها من الرضاعة فجاء إليها فقال أين هذه المقبوحة المنبوحة التي قد آذت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذها فذهب بها فجاء بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل عليها يضرب ببصره في جوانب البيت فقال ما فعلت زناب قال جاء عمار فأخذها فذهب بها فبنى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال إني لا أنقصك شيئا مما أعطيت فلانة رحاتين وجرتين ومرفقة حشوها ليف وقال إن سبعت لك سبعت لنسائي هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2735 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا مسلم بن إبراهيم وحجاج بن المنهال قالا حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت وإسماعيل بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس رضى الله تعالى عنه أن أبا طلحة رضى الله تعالى عنه خطب أم سليم فقالت يا أبا طلحة ألست تعلم أن إلهك الذي نعبد خشبة نبتت من الأرض نجرها حبشي بني فلان إن أنت أسلمت لم أرد منك من الصداق غيره قال حتى أنظر في أمري قال فذهب ثم جاء فقال أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله قالت يا أنس زوج أبا طلحة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد صحيح على شرط الشيخين

[ 2736 ] أخبرني أبو عمرو بن إسماعيل حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث بن سعيد العنبري حدثني أبي حدثنا حرب بن ميمون عن النضر بن أنس عن أنس رضى الله تعالى عنه أن أم سليم تزوجت أبا طلحة على إسلامه

[ 2737 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة حدثنا إبراهيم بن الخليل حدثنا علي بن مسهر حدثنا داود بن أبي هند عن الشعبي عن علقمة بن قيس أن قوما أتوا عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه فقالوا له إن رجلا منا تزوج امرأة ولم يفرض لها صداقا ولم يجمعها إليه حتى مات فقال لهم عبد الله ما سألت عن شيء منذ فارقت رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد علي من هذه فأتوا غيري قالوا فاختلفوا إليه فيها شهرا ثم قالوا له في آخر ذلك من نسأل إذا لم نسألك وأنت آخيت أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم في هذا البلد ولا نجد غيرك فقال سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده لا شريك له وإن كان خطأ فمني والله ورسوله منه بريء أرى أن أجعل لها صداقا كصداق نسائها لا وكس ولا شطط ولها الميراث وعليها العدة أربعة أشهر وعشرا قال وذلك يسمع أناس من أشجع فقاموا فقالوا نشهد إنك قضيت بمثل الذي قضى به رسول الله صلى الله عليه وسلم في امرأة منا يقال لها بروع بنت واشق قال فما رؤي عبد الله فرح بشيء ما فرح يومئذ إلا بإسلامه ثم قال اللهم إن كان صوابا فمنك وحدك لا شريك لك وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله منه بريء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه سمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ وقيل له سمعت الحسن بن سفيان يقول سمعت حرملة بن يحيى يقول سمعت الشافعي يقول إن صح حديث بروع بنت واشق به قلت به فقال أبو عبد الله لو حضرت الشافعي رضى الله تعالى عنه لقمت على رؤوس أصحابه وقلت فقد صح الحديث فقل به قال الحاكم فالشافعي إنما قال لو صح الحديث لأن هذه الرواية وإن كانت صحيحة فإن الفتوى فيه لعبد الله بن مسعود وسند الحديث لنفر من أشجع وشيخنا أبو عبد الله رحمه الله إنما حكم بصحة الحديث لأن الثقة قد سمي فيه رجلا من الصحابة وهو معقل بن سنان الأشجعي وبصحة ما ذكرته

[ 2738 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن فراس عن الشعبي عن مسروق عن عبد الله رضى الله تعالى عنه في رجل تزوج امرأة فمات ولم يدخل بها ولم يفرض لها فقال لها الصداق كلاما وعليها العدة ولها الميراث فقام معقل بن سنان فقال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى به في بروع بنت واشق رضى الله تعالى عنها فصار الحديث صحيحا على شرط الشيخين

[ 2739 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان المرادي حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني أسامة بن زيد أن صفوان بن سليم حدثه عن عروة بن الزبير عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يمن المرأة أن يتيسر خطبتها وإن يتيسر صداقها وأن يتيسر رحمها قال عروة يعني يتيسر رحمها للولادة قال عروة وأنا أقول من عندي من أول شؤمها أن يكثر صداقها هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2740 ] أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي حدثنا يزيد بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة قال سألت عائشة رضى الله تعالى عنها عن صداق النبي صلى الله عليه وسلم قالت اثنتا عشرة أوقية ونش فقلت ما نش قالت نصف أوقية هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2741 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا أبو بكر محمد بن شاذان الجوهري حدثنا معلي بن منصور حدثنا بن المبارك أنبأ معمر عن الزهري عن عروة عن أم حبيبة رضى الله تعالى عنها أنها كانت تحت عبيد الله بن جحش فمات بأرض الحبشة فزوجها النجاشي النبي صلى الله عليه وسلم وأمهرها عنه أربعة آلاف وبعث بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع شرحبيل بن حسنة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2742 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني حدثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي حدثني أبو الأصبغ عبد العزيز بن يحيى الحراني حدثنا محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم خالد بن أبي يزيد عن زيد بن أبي أنيسة عن يزيد بن أبي حبيبة عن مرثد بن عبد الله عن عقبة بن عامر رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل أترضى أن أزوجك فلانة قال نعم وقال للمرأة أترضين أن أزوجك فلانا قالت نعم فزوج أحدهما صاحبه ولم يفرض لها صداقا ولم يعطها شيئا وكان ممن شهد الحديبية وكان من شهد الحديبية له سهم بخيبر فلما حضرته الوفاة قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجني فلانة ولم أفرض لها صداقا ولم أعطها شيئا وإني أشهدكم أني أعطيتها صداقها سهمي بخيبر فأخذت سهما فباعته بمائة ألف قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الصداق أيسره هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2743 ] أخبرني أبو عمرو بن إسماعيل حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق الإمام حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث العنبري حدثني أبي عن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن محمد بن سيرين عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أعظم الذنوب عند الله رجل تزوج امرأة فلما قضى حاجته منها طلقها وذهب بمهرها ورجل استعمل رجلا فذهب بأجرته وآخر يقتل دابة عبثا هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2744 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا الفضل بن عبد الجبار حدثنا النضر بن شميل حدثنا شعبة وأخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة قال سمعت أبا إسحاق يحدث عن أبي عبيدة عن عبد الله رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه علمنا خطبة الحاجة الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ثم يقرأ ثلاث آيات { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } { يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا } { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما } ثم يذكر حاجته

[ 2745 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا جعفر بن محمد بن سوار ومحمد بن نعيم قالا حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز بن محمد عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفأ الإنسان إذا تزوج قال بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2746 ] حدثنا يحيى بن منصور القاضي حدثنا أبو بكر محمد بن محمد بن رجاء حدثنا بن أبي السري العسقلاني حدثنا عبد الرزاق أنبأ بن جريج عن صفوان بن سليم عن سعيد بن المسيب عن رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأنصار يقال له نضرة قال تزوجت امرأة بكرا في سترها فدخلت عليها فإذا هي حبلى فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم لها الصداق بما استحللت من فرجها والولد عبد لك فإذا ولدت فاجلدوها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد من حديث يحيى بن أبي كثير

[ 2747 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل حدثنا الحسين بن محمد بن زياد حدثنا محمد بن المثنى حدثنا عثمان بن عمر حدثنا علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير عن يزيد بن نعيم عن سعيد بن المسيب عن نضرة بن أكثم أنه نكح امرأة بكرا ودخل بها فوجدها حبلى فجعل النبي صلى الله عليه وسلم ولدها عبدا له وفرق بينهما م

[ 2748 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أنبأ عبد الله بن الأسود القرشي عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أعلنوا النكاح هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2749 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران حدثنا محمد بن سابق حدثنا إسرائيل عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت نقلنا امرأة من الأنصار إلى زوجها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل كان معكم لهو فإن الأنصار يحبون اللهو هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2750 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن غالب حدثنا عمرو بن عون أنبأ وكيع عن شعبة عن أبي بلج يحيى بن سليم قال قلت لمحمد بن حاطب تزوجت امرأتين ما كان في واحدة منهما صوت يعني دفا فقال محمد رضى الله تعالى عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فصل ما بين الحلال والحرام الصوت بالدف هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2751 ] أخبرني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا إبراهيم بن أبي طالب وحدثنا أبو علي الحافظ أنبأ علي بن العباس البجلي قالا حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة سمعت أبا إسحاق يحدث عن عامر بن سعد أنه قال كنت مع ثابت بن وديعة وقرظة بن كعب رضى الله تعالى عنهما في عرس فسمعت صوتا فقلت ألا تسمعان فقالا إنه رخص في الغناء في العرس والبكاء على الميت من غير نياحة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد رواه شريك بن عبد الله عن أبي إسحاق مفسرا ملخصا

[ 2752 ] حدثناه أبو بكر بن أبي دارم الحافظ حدثنا عمر بن جعفر المزني حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل حدثنا شريك عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد قال دخلت على قرظة بن كعب وأبي مسعود الأنصاري رضى الله تعالى عنهما في عرس وإذا جوار يغنين فقلت أنتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل بدر يفعل هذا عندكم فقالا إن شئت فأقم معنا وإن شئت فاذهب فإنه رخص لنا في اللهو عند العرس وفي البكاء عند المصيبة قال شرك أراه قال في غير نوح

[ 2753 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني أبي عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت سمع النبي صلى الله عليه وسلم ناسا يتغنون في عرس لهم وأهدى لها كبشا ينحنحن في مربد وحبك في النادي ويعلم ما في غد قال النبي صلى الله عليه وسلم لا يعلم ما في غد إلا الله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2754 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن السدي عن أبي صالح عن أم هانئ بنت أبي طالب رضى الله تعالى عنها قالت خطبني رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعتذرت إليه فعذرني ثم أنزل عليه إنا أحللنا لك أزواجك الآية فقالت لم أكن أحل له لم أهاجر معه وكنت مع الطلقاء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2755 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وأبو بكر بن بالويه قال الشيخ أبو بكر أنبأ وقال بن بالويه حدثنا محمد بن أحمد بن النضر حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا زائدة عن عطاء بن السائب عن أبيه عن علي رضى الله تعالى عنه قال جهز رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة رضى الله تعالى عنها في خميل وقربة ووسادة من آدم حشوها ليف هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2756 ] أخبرنا إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري حدثنا أبو حاتم الرازي حدثنا نوح بن يزيد المؤدب حدثنا إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحاق عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت أرادت أمي أن تسمنني لدخولي على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم أقبل عليها بشيء مما تريد حتى أطعمتني القثاء والرطب فسمنت عليه كأحسن السمن هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2757 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا بن عجلان عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفاد أحدكم الجارية أو المرأة أو الدابة فليأخذ بناصيتها وليدع بالبركة وليقل اللهم أني أسألك خيرها وخير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه وإن كان بعيرا فليأخذ بذروة سنامه هذا حديث صحيح على ما ذكرناه من رواية الأئمة الثقات عن عمرو بن شعيب ولم يخرجاه عن عمرو في الكتابين

[ 2758 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا أسد بن موسى حدثنا حماد بن سلمة عن سعيد بن جمهان عن سفينة أن عليا رضى الله تعالى عنهما أضاف رجلا وصنع له طعاما فقال لو دعونا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكل معنا فدعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء فرأى فراشا قد ضرب في ناحية البيت فرجع فقالت فاطمة ارجع فقل له ما رجعك يا رسول الله فذهب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس لنبي أن يدخل بيتا مزوقا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2759 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه حدثنا جعفر بن أبي عثمان الطيالسي حدثنا عفان ومحمد بن سنان قالا حدثنا همام عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان عند الرجل امرأتان فلم يعدل بينهما جاء يوم القيامة وشقه ساقط هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2760 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد حدثنا أحمد بن يونس حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها قالت له يا بن أختي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يفضل بعضنا على بعض في مكثه عندنا وكان قل يوم إلا وهو يطوف علينا فيدنو من كل امرأة من غير مسيس حتى يبلغ إلى من هو يومها فيبيت عندها ولقد قالت سودة بنت زمعة حين أسنت وفرقت أن يفارقها رسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله يومي هو لعائشة فقبل ذلك منها رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت عائشة رضى الله تعالى عنها في ذاك أنزل الله عز وجل فيها وفي أشباهها وأن امرأة خافت من بعلها نشوزا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2761 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة عن عبد الله بن يزيد الخطمي عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم فيعدل فيقول اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك قال إسماعيل القاضي يعني القلب وهذا في العدل بين نسائه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2762 ] أخبرني أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب القاضي حدثنا يحيى بن معين حدثنا عباد بن عباد عن عاصم عن معاذة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستأذن إذا كان في يوم المرأة منا بعد ما نزل ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء قالت معاذة فقلت لعائشة ما كنت تقولين لرسول الله صلى الله عليه وسلم قالت كنت أقول إن كان ذاك إلي لم أوثر أحدا على نفسي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2763 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الفضل بن محمد بن المسيب حدثنا عمرو بن عون حدثنا شريك عن حصين عن الشعبي عن قيس بن سعد رضى الله تعالى عنه قال أتيت الحيرة فرأيتهم يسجدون لمرزبان لهم فقلت رسول الله صلى الله عليه وسلم أحق أن يسجد له فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت أني أتيت الحيرة فرأيتهم يسجدون لمرزبان لهم فأنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أحق أن يسجد لك قال أرأيت لو مررت بقبري أكنت تسجد له قلت لا قال فلا تفعلوا لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت النساء أن يسجدن لأزواجهن لما جعل لله لهم عليهن من حق هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2764 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة حدثنا أبو قزعة سويد بن حجير الباهلي عن حكيم بن معاوية القشيري عن أبيه قال قلت يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه قال أن يطعمها إذا طعم ويكسوها إذا اكتسى ولا يضرب الوجه ولا يقبح ولا يهجر إلا في البيت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2765 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله عن عبد الله عن إياس بن عبد الله بن أبي ذباب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تضربوا إماء الله فجاء عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ذئرن النساء على أزواجهن فرخص في ضربهن فأطاف بآل رسول الله صلى الله عليه وسلم نساء كثير يشتكين أزواجهن فقال النبي صلى الله عليه وسلم لقد طاف بآل محمد صلى الله عليه وسلم نساء كثير يشتكين أزواجهن ليس أولائك بخياركم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2766 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب حدثني مسلم بن خالد الزنجي عن موسى بن عقبة عن أمه عن أم كلثوم بنت أبي سلمة قالت لما تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم أم سلمة قال لها أني أهديت إلى النجاشي أواقا من مسك وحلة وإني لا أراه إلا قد مات ولا أرى الهدية التي أهديت إليه إلا سترد فإذا ردت إلي فهو لك أم لكم فكان كما قال هلك النجاشي فلما ردت إليه الهدية أعطى كل امرأة من نسائه أوقية من ذلك المسك وأعطى سائره أم سلمة وأعطاها الحلة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2767 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا محمد بن عبد الوهاب الفراء أنبأ جعفر بن عون حدثنا ربيعة بن عثمان عن محمد بن يحيى بن حبان عن نهار العبدي وكان من أصحاب أبي سعيد الخدري عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بابنة له فقال يا رسول الله هذه ابنتي قد أبت أن تزوج فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أطيعي أباك فقالت والذي بعثك بالحق لا أتزوج حتى تخبرني ما حق الزوج على زوجته قال حق الزوج على زوجته إن لو كانت به قرحة فلحستها ما أدت حقه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2768 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن المغيرة السكري بهمدان حدثنا القاسم بن الحكم العرني حدثنا سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله أنا فلانة بنت فلان قال قد عرفتك فما حاجتك قالت حاجتي إلى بن عمي فلان العابد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قد عرفته قالت يخطبني فأخبرني ما حق الزوج على الزوجة فإن كان شيئا أطيقه تزوجته وإن لم أطق لا أتزوج قال من حق الزوج على الزوجة أن لو سألت منخراه دما وقيحا وصديدا فلحسته بلسانها ما أدت حقه لو كان ينبغي لبشر أن يسجد لبشر لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها إذا دخل عليها لما فضله الله عليها قالت والذي بعثك بالحق لا أتزوج ما بقيت في الدنيا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2769 ] أخبرني أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان عن يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار عن حصين بن محصن قال حدثتني عمتي قالت أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في بعض الحاجة فقال أي هذه إذات بعل أنت قلت نعم قال كيف أنت له قالت ما ألوه إلا ما عجزت عنه قال فأين أنت منه فإنما هو جنتك ونارك هكذا رواه مالك بن أنس وحماد بن زيد والداروردي عن يحيى بن سعيد وهو صحيح ولم يخرجاه

[ 2770 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب وأبو عبد الله علي بن عبد الله الحكمي قالا حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا بشر بن عمر الزهراني حدثنا شعيب بن رزيق الطائفي حدثنا عطاء الخراساني عن مالك بن يخامر السكسكي عن معاذ بن جبل رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تأذن في بيت زوجها وهو كاره ولا تخرج وهو كاره ولا تطيع فيه أحدا ولا تخشن بصدره ولا تعتزل فراشه ولا تضربه فإن كان هو أظلم فلتأته حتى ترضيه فإن كان هو قبل فبها ونعمت وقبل الله عذرها وأفلح حجتها ولا إثم عليه وإن هو أبي برضاها عنها فقد أبلغت عند الله عذرها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2771 ] حدثنا بكر بن محمد بن حمدان المروزي حدثنا إسماعيل القاضي حدثنا شاذ بن فياض حدثنا عمر بن إبراهيم عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها وهي لا تستغني عنه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2772 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرزاق أنبأ سفيان عن منصور والأعمش عن ذر وأخبرنا عبد الله بن محمد بن موسى العدل واللفظ له حدثنا محمد بن أيوب أنبأ يحيى بن المغيرة السعدي حدثنا جرير عن منصور عن ذر عن وائل بن مهانة السعدي عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر النساء تصدقن ولو من حليكن فإنكن أكثر أهل جهنم فقالت امرأة ليست من علية النساء وبم يا رسول الله نحن أكثر أهل جهنم قال أنكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير وما وجد من ناقص الدين والرأي أغلب للرجال ذوي الأمر على أمورهم من النساء قالوا وما نقص دينهن ورأيهن قال أما نقص رأيهن فجعلت شهادة امرأتين بشهادة رجل وأما نقص دينهن فإن إحداهن تقعد ما شاء الله من يوم وليلة لا تسجد لله سجدة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2773 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن جده قال كتب معاوية إلى عبد الرحمن بن شبل أن علم الناس ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الفساق هم أهل النار قالوا يا رسول الله ومن الفساق قال النساء قالوا يا رسول الله أليس أمهاتنا وبناتنا وأخواتنا قال بلى ولكنهن إذا أعطين لم يشكرن وإذا ابتلين لم يصبرن هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2774 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن إياس بن عبد الله بن أبي ذباب رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تضربوا إماء الله فجاء عمر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله قد ذئرن النساء على أزواجهن فأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضربوهن قال فأطاف بآل محمد صلى الله عليه وسلم سبعون امرأة كلهن يشتكين أزواجهن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس أولئك خياركم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح عن أم كلثوم بنت أبي بكر

[ 2775 ] أخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي حدثنا سعيد بن كثير بن عفير وسعيد بن أبي مريم قالا حدثنا الليث بن سعد عن يحيى بن سعيد عن حميد بن نافع عن أم كلثوم بنت أبي بكر رضى الله تعالى عنه قالت كان الرجال نهوا عن ضرب النساء ثم شكوهن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فخلى بينهم وبين ضربهن ثم قال لقد أطاف الليلة بآل محمد صلى الله عليه وسلم سبعون امرأة كلهن قد ضربت قال يحيى وحسبت أن القاسم قال ثم قيل لهم بعد ولن يضرب خياركم

[ 2776 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا يحيى بن فضيل حدثنا الحسين بن صالح عن السدي عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب رضى الله تعالى عنه قال لقيت خالي ومعه الراية قلت أين تريد قال بعثني النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل تزوج امرأة أبيه من بعده فأمرني أن أضرب عنقه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شواهد عن عدي بن ثابت وعن البراء من غير حديث عدي بن ثابت

[ 2777 ] أخبرناه أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن الربيع بن الركين بن الربيع بن عميلة قال سمعت عدي بن ثابت يحدث عن البراء بن عازب رضى الله تعالى عنه قال مر بنا ناس ينطلقون فقلنا لهم أين تذهبون قالوا بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رجل يأتي امرأة أبيه أن نقتله وأما حديث أبي الجهم عن البراء

[ 2778 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان حدثنا أسباط بن محمد عن مطرف عن أبي الجهم عن البراء بن عازب رضى الله تعالى عنه قال أني لأطوف على إبل لي ضلت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فبينا أنا أجول في أبيات فإذا أنا بركب وفوارس جاءوا فأطافوا فاستخرجوا رجلا فما سألوه ولا كلموه حتى ضربوا عنقه فلما ذهبوا سألت عنه قالوا عرس بامرأة أبيه

[ 2779 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي أنبأ يزيد بن هارون وأخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا يزيد بن هارون حدثنا سعيد بن أبي عروبة وأخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد عن معمر عن الزهري عن سالم عن أبيه قال أسلم غيلان بن سلمة الثقفي وعنده عشر نسوة فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يأخذ منهن أربعا هكذا رواه المتقدمون من أصحاب سعيد بن يزيد بن زريع وإسماعيل بن علية وغندر والأئمة الحفاظ من أهل البصرة وقد حكم الإمام مسلم بن الحجاج أن هذا الحديث مما وهم فيه معمر بالبصرة فإن رواه عنه ثقة خارج البصريين حكمنا بالصحة فوجدت سفيان الثوري وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وعيسى بن يونس وثلاثتهم كوفيون حدثوا عن محمد عن الزهري عن سالم عن أبيه رضى الله تعالى عنه أن غيلان بن سلمة أسلم وعنده عشر نسوة فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يختار منهن أربعا وأما حديث المحاربي

[ 2780 ] فحدثناه إسماعيل بن أحمد التاجر أنبأ علي بن أحمد بن الحسين العجلي حدثنا محمد بن طريف حدثنا المحاربي عن معمر عن الزهري عن سالم عن عبد الله عن أبيه أن غيلان بن سلمة أسلم وعنده عشر نسوة في الجاهلية وأسلمن معه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اختر منهن أربعا وأما حديث عيسى

[ 2781 ] فحدثناه علي بن حمشاذ حدثنا محمد بن أيوب أنبأ إبراهيم بن موسى أنبأ عيسى بن يونس عن معمر عن الزهري عن سالم بن عبد الله عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال أسلم غيلان بن سلمة الثقفي وله عشر نسوة فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتخير منهن أربعا ويترك سائرهن وهكذا وجدت الحديث عند أهل اليمامة عن معمر

[ 2782 ] حدثني الحسين بن يعقوب الحافظ حدثنا محمد بن محمد بن سليمان أن أحمد بن محمد بن عمر بن يونس حدثهم حدثني أبي حدثنا عمر بن يونس حدثنا يحيى بن أبي كثير أنبأ معمر عن الزهري عن سالم عن أبيه قال أسلم غيلان بن سلمة الثقفي وله ثمان نسوة فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتخير منهن أربعا وهكذا وجدت الحديث عند الأئمة الخراسانيين عن معمر

[ 2783 ] حدثني أبو العباس أحمد بن سعيد المروزي ببخارا حدثنا عبد الله بن محمود السعدي حدثنا محمد بن موسى الخلال حدثنا الفضل بن موسى حدثنا معمر عن الزهري عن سالم بن عبد الله عن أبيه أن غيلان بن سلمة الثقفي أسلم وعنده عشر نسوة فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يمسك أربعا ويفارق سائرهن والذي يؤدي إليه اجتهادي أن معمر بن راشد حدث به على الوجهين أرسله مرة ووصله مرة والدليل عليه أن الذين وصلوه عنه من أهل البصرة فقد أرسلوه أيضا والوصل أولى من الإرسال فإن الزيادة من الثقة مقبولة والله أعلم

[ 2784 ] حدثنا أبو أحمد الحسين بن علي التيمي حدثنا الإمام أبو بكر محمد بن إسحاق حدثنا بشر بن معاذ العقدي حدثنا يزيد بن زريع حدثنا حبيب المعلم قال جاء رجل من أهل الكوفة إلى عمرو بن شعيب فقال ألا تعجب أن الحسن يقول أن الزاني المجلود لا ينكح إلا مجلودة مثله فقال عمرو وما يعجبك حدثناه سعيد المقبري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وكان عبد الله بن عمرو ينادي بها نداء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2785 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد بن المعتمر عن أبيه قال حدثنا الحضرمي بن لاحق عن القاسم بن محمد عن عبد الله بن عمرو أن رجلا من المسلمين استأذن نبي الله صلى الله عليه وسلم في امرأة يقال لها أم مهرول كانت تسافح وتشترط أن ينفق عليه وأنه استأذن فيها نبي الله صلى الله عليه وسلم وذكر له أمرها فقرأ نبي الله صلى الله عليه وسلم الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة ونزلت الزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2786 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة حدثنا خلاد بن يحيى وعبد الصمد بن حسان قالا حدثنا سفيان بن سعيد عن حبيب بن أبي عمرة عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة قال أما إنه ليس بالنكاح ولكنه الجماع لا يزني بها إلا زان أو مشرك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2787 ] أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه قال قرئ على عبد الملك بن محمد وأنا أسمع حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي حدثنا القاسم بن عبد الواحد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تزوج العبد بغير إذن سيده كان عاهرا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2788 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا أبو نعيم وأبو غسان قالا حدثنا شريك عن أبي ربيعة الأيادي عن بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي رضى الله تعالى عنه يا علي لا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2789 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي حدثنا مسكين بن بكير حدثنا شعبة عن يزيد بن خمير عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن أبي الدرداء رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في غزوة فرأى امرأة مجحة فقال لعل صاحبها ألم بها قالوا نعم قال لقد هممت أن ألعنه لعنة تدخل معه في قبره كيف يورثه وهو لا يحل له وكيف يستخدمه وهو لا يحل له هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2790 ] أخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل حدثنا جدي حدثنا عمرو بن عون حدثنا شريك بن قيس بن وهب عن أبي الوداك عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه رفعه أنه قال في سبايا أوطاس لا توطأ حامل حتى تضع ولا غير ذات حمل حتى تحيض حيضة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2791 ] أخبرنا أبو النضر الفقيه وأبو الحسن العنزي قالا حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أبو الأصبغ عبد العزيز بن يحيى الحراني حدثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن أبان بن صالح عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أن بن عمر والله يغفر له وهم إنما كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن مع هذا الحي من اليهود وهم أهل كتاب كانوا يرون لهم فضلا عليهم فكانوا يقتدون بكثير من فعلهم وكان من أمر أهل الكتاب أن لا يأتوا النساء إلا على حرف واحد وذلك أستر ما تكون المرأة فكان هذا الحي من الأنصار قد أخذوا بذلك من فعلهم وكان هذا الحي من قريش يشرحون النساء شرحا منكرا ويتلذذون منهن مقبلات ومدبرات ومستلقيات فلما قدم المهاجرون المدينة تزوج رجل منهم امرأة من الأنصار فذهب يصنع بها ذلك فأنكرته عليه وقالت إنما كنا نؤتي على حرف واحد فاصنع ذلك وإلا فاجتنبني حتى سري أمرهما فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تبارك وتعالى { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } أي مقبلات ومدبرات ومستلقيات يعني ذلك موضع الولد هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على حديث محمد بن المنكدر عن جابر في هذا الباب هذا آخر كتاب النكاح وأول كتاب الطلاق

كتاب الطلاق
[ 2792 ] أخبرني أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم القنطري ببغداد حدثنا أبو قلابة حدثنا أبو عاصم حدثنا عبد الله بن المؤمل عن بن أبي مليكة أن أبا الجوزاء أتى بن عباس فقال أتعلم أن ثلاثا كن يرددن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى واحدة قال قال نعم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2793 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر أخبرني بن طاوس عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان الطلاق على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وسنتين من خلافة عمر طلاق الثلاث واحدة فقال عمر إن الناس قد استعجلوا في أمر كانت لهم فيه أناة فلو أمضيناه عليهم فأمضاه عليهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2794 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أحمد بن يونس حدثنا معروف بن واصل عن محارب بن دثار عن عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أحل الله شيئا أبغض إليه من الطلاق هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ومن حكم هذا الحديث أن يبدأ به في كتاب الطلاق

[ 2795 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا الأحوص بن جواب حدثنا عمار بن رزيق عن عبد الله بن عيسى عن عكرمة عن يحيى بن يعمر عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2796 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ العدل قالا أنبأ محمد بن عيسى بن السكن الواسطي حدثنا عمرو بن عون حدثنا هشيم أنبأ حميد عن أنس رضى الله تعالى عنه قال لما طلق النبي صلى الله عليه وسلم حفصة أمر أن يراجعها فراجعها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2797 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الخضر بن أبان الهاشمي حدثنا يحيى بن آدم حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن صالح بن صالح عن سلمة بن كهيل عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن عمر رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ثم راجعها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2798 ] أخبرنا أبو جعفر أحمد بن عبيد الأسدي الحافظ بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا بن أبي ذئب حدثني خالي الحارث بن عبد الرحمن عن حمزة بن عبد الله بن عمر عن أبيه رضى الله تعالى عنهما قال كانت تحتي امرأة أحبها وكان عمر يكرهها فقال عمر طلقها فأبيت فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال أطع أباك وطلقها فطلقتها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه والحارث بن عبد الرحمن هو بن أبي ذباب المدني خال بن أبي ذئب قد احتجا جميعا به

[ 2799 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا إسماعيل أنبأ عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي أن رجلا أتى أبا الدرداء رضى الله تعالى عنه فقال إن أمي لم تزل بي حتى تزوجت وإنها تأمرني بطلاقها وقد أبت علي إلا ذاك فقال ما أنا بالذي آمرك أن تعق والدتك ولا أنا الذي آمرك أن تطلق امرأتك غير إنك إن شئت حدثتك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الوالد أوسط أبواب الجنة فحافظ على ذلك الباب إن شئت أو أضعه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2800 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني سليمان بن بلال عن عبد الرحمن بن حبيب أنه سمع عطاء بن أبي رباح يقول أخبرني يوسف بن ماهك أنه سمع أبا هريرة رضى الله تعالى عنه يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعه يقول ثلاث جدهن جد وهزلهن جد النكاح والطلاق والرجعة هذا حديث صحيح الإسناد وعبد الرحمن بن حبيب هذا هو بن أردك من ثقات المدنيين ولم يخرجاه

[ 2801 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني حدثنا بشر بن بكر وحدثنا أبو العباس غير مرة حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا أيوب بن سويد قالا حدثنا الأوزاعي عن عطاء بن أبي رباح عن عبيد بن عمير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تجاوز الله عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2802 ] حدثنا الأستاذ الإمام أبو الوليد حسان بن محمد القرشي أنبأ الحسن بن سفيان حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي حدثنا محمد بن إسحاق عن ثور بن يزيد عن محمد بن عبيد بن أبي صالح قال بعثني عدي بن عدي إلى صفية بنت شيبة أسألها عن أشياء كانت ترويها عن عائشة فقالت حدثتني عائشة رضى الله تعالى عنها أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا طلاق ولا عتاق في إغلاق هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد تابع أبو صفوان الأموي محمد بن إسحاق على روايته عن ثور بن يزيد فأسقط من الإسناد محمد بن عبيد

[ 2803 ] أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا أبو صفوان عبد الله بن سعيد الأموي عن ثور بن يزيد عن صفية بنت شيبة عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا طلاق ولا عتاق في إغلاق

[ 2804 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي حدثنا أبو زكريا يحيى بن عثمان بن صالح بن صفوان السهمي بمصر حدثنا أبي قال سمعت الليث بن سعد في المسجد الجامع يقول قال أبو مصعب مشرح بن هاعان قال عقبة بن عامر الجهني رضى الله تعالى عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم بالتيس المستعار قالوا بلى يا رسول الله قال هو المحل فلعن الله المحل والمحلل له ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الله المحل والمحلل له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد ذكر أبو صالح كاتب الليث عن ليث سماعه من مشرح بن هاعان

[ 2805 ] أخبرنيه أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسن حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا أبو صالح حدثنا الليث بن سعد قال سمعت مشرح بن هاعان يحدث عن عقبة بن عامر رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم بالتيس المستعار قالوا بلى يا رسول الله قال هو المحل ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الله المحل والمحلل له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2806 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا أبو غسان محمد بن مطرف المدني عن عمر بن نافع عن أبيه أنه قال جاء رجل إلى عمر رضى الله تعالى عنهما فسأله عن رجل طلق امرأته ثلاثا فتزوجها أخ له من غير مؤامرة منه ليحلها لأخيه هو تحل للأول قال لا الانكاح رغبة كنا نعد هذا سفاحا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2807 ] أخبرني أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم عن أبي عزرة حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا جرير بن حازم عن الزبير بن سعيد عن عبد الله بن علي بن يزيد بن ركانة عن جده ركانة بن عبد يزيد رضى الله تعالى عنه أنه طلق امرأته البتة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فسألت النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك فقال ما أردت بذلك قال أردت به واحدة قال آلله قال آلله قال فهو ما أردت قد انحرف الشيخان عن الزبير بن سعيد الهاشمي في الصحيحين غير أن لهذا الحديث متابعا من بنت ركانة بن عبد يزيد المطلبي فيصح به الحديث

[ 2808 ] حدثناه أبو العباس محمد بن محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أخبرني عمي محمد بن علي بن شافع عن نافع بن عجير بن عبد يزيد أن ركانة بن عبد يزيد طلق امرأته سهيمة البتة ثم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أني طلقت امرأتي سهيمة البتة ووالله ما أردت إلا واحدة فردها إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فطلقها الثانية في زمن عمر والثالثة في زمن عثمان رضى الله تعالى عنهما قد صح الحديث بهذه الرواية فإن الإمام الشافعي قد أتقنه وحفظه عن أهل بيته والسائب بن عبد يزيد أبو الشافع بن السائب وهو أخ ركانة بن عبد يزيد ومحمد بن علي بن شافع عم الشافعي شيخ قريش في عصره

[ 2809 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء الرحبي عن ثوبان رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأس حرم الله عليها أن تريح رائحة الجنة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2810 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن سماك عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أسلمت امرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فتزوجت فجاء زوجها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أني قد أسلمت معها وعلمت بإسلامي معها فنزعها رسول الله صلى الله عليه وسلم من زوجها الآخر وردها إلى زوجها الأول هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وهو من النوع الذي أقول أن البخاري احتج بعكرمة ومسلم بسماك

[ 2811 ] أخبرنا عبد الله بن الحسين القاضي حدثنا الحارث بن أسامة حدثنا يزيد بن هارون عن محمد بن إسحاق عن داود بن الحصين عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال رد النبي صلى الله عليه وسلم ابنته زينب على زوجها أبي العاص بن الربيع بالنكاح الأول ولم يحدث شيئا

[ 2812 ] أخبرني أحمد أبو بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو حدثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل حدثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ يحيى بن أيوب حدثني بن الهاد حدثني عمرو بن عبد الله بن عروة بن الزبير عن عروة بن الزبير عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قدم المدينة خرجت ابنته زينب من مكة مع كنانة أو بن كنانة فخرجوا في أثرها فأدركها هبار بن الأسود فلم يزل يطعن بعيرها برمحه حتى صرعها وألقت ما في بطنها وأهريقت دما فاشتجر فيها بنو هاشم وبنو أمية فقالت بنو أمية نحن أحق بها وكانت تحت بن عمهم أبي العاص فكانت عند هند بنت عتبة بن ربيعة فكانت تقول لها هند هذا بسبب أبيك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لزيد بن حارثة ألا تنطلق تجيئني بزينب قال بلى يا رسول الله قال فخذ خاتمي فأعطاه إياه فانطلق زيد وبرك بعيره فلم يزل يتلطف حتى لقي راعيا فقال لمن ترعى فقال لأبي العاص فقال فلمن هذه الأغنام قال لزينب بنت محمد فسار معه شيئا ثم قال له هل لك أن أعطيك شيئا تعطيه إياها ولا تذكره لأحد قال نعم فأعطاه الخاتم فانطلق الراعي فأدخل غنمه وأعطاها الخاتم فعرفته فقالت من أعطاك هذا قال رجل قالت فأين تركته قال بمكان كذا وكذا قال فسكتت حتى إذا كان الليل خرجت إليه فلما جاءته قال لها اركبي بين يدي على بعيره قالت لا ولكن أركب أنت بين يدي فركب وركبت وراءه حتى أتت فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هي أفضل بناتي أصيبت في فبلغ ذلك علي بن الحسين فانطلق إلى عروة فقال ما حديث بلغني عنك تحدثه تنتقص فيه حق فاطمة فقال والله ما أحب أن لي ما بين المشرق والمغرب وإني أنتقص فاطمة حقا هو لها وأما بعد فلك أن لا أحدث به أبدا قال عروة وإنما كان هذا قبل نزول آية ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2813 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي حدثنا أحمد بن الوليد النحام حدثنا الحسين بن محمد المروزي حدثنا جرير بن حازم عن أيوب عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما قذف هلال بن أمية امرأته قيل له والله ليجلدنك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمانين جلدة قال الله أعدل من ذلك أن يضربني ثمانين جلدة وقد علم أني رأيت حتى استيقنت وسمعت حتى استثبت لا والله لا يضربني أبدا فنزلت آية الملاعنة فدعا بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نزلت الآية فقال الله يعلم أن أحدكما كاذب فهل منكما تائب فقال هلال والله أني لصادق فقال احلف بالله الذي لا إله إلا هو أني لصادق يقول ذلك أربع مرات فإن كنت كاذبا فعلي لعنة الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قفوه عند الخامسة فإنها موجبة فحلفت ثم قالت أربعا والله الذي لا إله إلا هو إنه لمن الكاذبين وإن كان صادقا فعليها غضب الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قفوها عند الخامسة فإنها موجبة فرددت وهمت بالاعتراف ثم قالت لا أفضح قومي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن جاءت به أكحل أدعج سابغ الإليتين ألف الفخذين حدلج الساقين فهو للذي رميت به وإن جاءت به أصفر قصفا سبطا فهو لهلال بن أمية فجاءت به على الصفة البغي قال أيوب وقال محمد بن سيرين كان الرجل الذي بلغها هلال بن أمية شريك بن سحماء وكان أخا البراء بن مالك أخي أنس بن مالك لأمه وكانت أمه سوداء وكان شريك يأوي إلى منزل هلال ويكون عنده هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما أخرجا حديث هشام بن حسان عن عكرمة مختصرا

[ 2814 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ عبد العزيز بن محمد عن يزيد بن الهاد عن عبد الله بن يونس أنه سمع المقبري يحدث قال حدثني أبو هريرة رضى الله تعالى عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لما نزلت آية الملاعنة قال النبي صلى الله عليه وسلم أيما امرأة دخلت على قوم من ليس منهم فليست من الله في شيء ولن يدخلها الله جنته وأيما رجل جحد ولده وهو ينظر إليه احتجب الله منه وفضحه على رؤوس الخلائق من الأولين والآخرين هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2815 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ يزيد بن هارون أنبأ محمد بن إسحاق عن محمد بن عمرو بن عطاء عن سليمان بن يسار عن سلمة بن صخر الأنصاري رضى الله تعالى عنه قال كنت امرئ قد أوتيت من جماع النساء ما لم يؤت غيري فلما دخل رمضان ظاهرت من امرأتي مخافة أن أصيب منها شيئا في بعض الليل وأتتابع من ذلك ولا أستطيع أن أنزع حتى يدركني الصبح فبينما هي ذات ليلة تخدمني إذا انكشف لي منها شيء فوثبت عليها فلما أصبحت غدوت على قومي فأخبرتهم خبري فقلت انطلقوا معي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا لا والله لا نذهب معك نخاف أن ينزل فينا قرآن ويقول فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالة يبقى علينا عارها فاذهب أنت فاصنع ما بدا لك فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته خبري فقال أنت ذاك فقلت أنا ذاك فاقض في حكم الله فإني صابر محتسب قال أعتق رقبة فضربت صفحة عنق رقبتي بيدي فقلت والذي بعثك بالحق ما أصبحت أملك غيرها قال صم شهرين متتابعين فقلت يا رسول الله وهل أصابني ما أصابني إلا في الصيام قال فأطعم ستين مسكينا قلت يا رسول الله والذي بعثك بالحق لقد بتنا ليلتنا هذه وحشا ما نجد عشاء قال انطلق إلى صاحب الصدقة صدقة بني زريق فليدفعها إليك فأطعم منها وسقا ستين مسكينا واستعن بسائرها على عيالك فأتيت قومي فقلت وجدت عندكم الضيق هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد من حديث يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن غير أنه قال سلمان بن صخر

[ 2816 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ هشام بن علي حدثنا عبد الله بن رجاء حدثنا حرب بن شداد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان أن سلمان بن صخر الأنصاري رضى الله تعالى عنه جعل امرأته عليه كظهر أمه ثم ذكر الحديث بنحوه منه هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2817 ] أخبرنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي حدثنا حفص بن عمر العدني حدثنا الحكم بن أبان عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم وقد ظاهر من امرأته فوقع عليها فقال يا رسول الله أني ظاهرت من امرأتي فوقعت عليها من قبل أن أكفر قال وما حملك على ذلك يرحمك الله قال رأيت خلخالها في ضوء القمر قال فلا تقربها حتى تفعل ما أمر الله تعالى شاهده حديث إسماعيل بن مسلم عن عمرو بن دينار ولم يحتج الشيخان بإسماعيل ولا بالحكم بن أبان إلا أن الحكم بن أبان صدوق

[ 2818 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه أنبأ الحسن بن سفيان حدثنا عمار بن خالد ومحمد بن معاوية قالا حدثنا علي بن هشام حدثنا إسماعيل بن مسلم عن عمرو بن دينار عن طاوس عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رجلا ظاهر من امرأته فرأى خلخالها في ضوء القمر فأعجبه فوقع عليها فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال قال الله عز وجل من قبل أن يتماسا فقال قد كان ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمسك حتى تكفر

[ 2819 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا أبو بكر الحنفي حدثنا بن أبي ذئب حدثنا عطاء حدثني جابر رضى الله تعالى عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا طلاق لمن لم يملك ولا عتاق لمن لم يملك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وشاهده الحديث المشهور في الباب عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده

[ 2820 ] حدثناه علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده وحدثنا علي حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا عمرو بن عون حدثنا هشيم حدثنا عامر الأحول عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا طلاق قبل النكاح وفي حديث هشيم لا نذر لابن آدم فيما لا يملك ولا طلاق فيما لا يملك ولا عتاق فيما لا يملك

[ 2821 ] أخبرني أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا الفضل بن عبد الجبار حدثنا علي بن الحسين عن شقيق أنبأ الحسين بن واقد وأبو حمزة جميعا عن يزيد النحوي عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال ما قالها بن مسعود وإن يكن قالها فزلة من عالم في الرجل يقول إن تزوجت فلانة فهي طالق قال الله عز وجل { يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن } ولم يقل إذا طلقتم المؤمنات ثم نكحتموهن هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2822 ] حدثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا أبو بكر محمد بن محمد سليمان الواسطي حدثنا أبو عاصم حدثنا بن جريج عن مظاهر بن أسلم عن القاسم عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال طلاق الأمة تطليقتان وقرؤوها حيضتان قال أبو عاصم فذكرته لمظاهر بن أسلم فقلت حدثني كما حدثت بن جريج فحدثني مظاهر عن القاسم عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال طلاق الأمة تطليقتان وقرؤها حيضتان مثل ما حدثه مظاهر بن أسلم شيخ من أهل البصرة لم يذكره أحد من متقدمي مشائخنا بجرح فإذا الحديث صحيح ولم يخرجاه وقد روي عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما حديث يعارضه

[ 2823 ] أخبرناه الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا علي بن المبارك حدثني يحيى بن أبي كثير أن عمر بن معتب أخبره أن أبا حسن مولى بني نوفل أخبره أنه استفتى بن عباس في مملوك كانت تحته مملوكة فطلقها تطليقتين ثم أعتقها بعد ذلك هل يصلح له أن يخطبها قال نعم قضى بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 2824 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد قال قلت لأيوب هل تعلم أحدا يقول بقول الحسن في أمرك بيدك أنه ثلاث فقال لا إلا شيء حدثنا به قتادة عن كثير مولى عبد الرحمن بن سمرة عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه قال أيوب فقدم علينا كثير فسأله فقال ما حدثت بهذا قط فذكرته لقتادة فقال بلى ولكن قد نسي هذا حديث غريب صحيح من حديث أيوب السختياني وقد ذكرت في باب النكاح بغير ولي أسامي جماعة من ثقات المحدثين من الصحابة والتابعين وأتباعهم حدثوا بالحديث ثم نسوه

[ 2825 ] أخبرني عبد الصمد بن علي البزاز ببغداد حدثنا جعفر بن محمد بن أبي عثمان الطيالسي حدثنا علي بن بحر بن بري حدثنا هشام بن يوسف عن معمر عن عمرو بن مسلم عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن امرأة ثابت بن قيس اختلعت منه فجعل النبي صلى الله عليه وسلم عدتها حيضة هذا حديث صحيح الإسناد غير أن عبد الرزاق أرسله عن معمر

[ 2826 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ أحمد بن سلمة حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق عن معمر عن عمرو بن مسلم عن عكرمة أن امرأة ثابت بن قيس اختلعت منه فجعل النبي صلى الله عليه وسلم عدتها حيضة

[ 2827 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس محمد بن حاتم حدثنا عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب عن القاسم عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها أرادت أن تعتق مملوكين زوج فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فأمرها أن تبدأ بالرجل قبل المرأة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2828 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ الحسن بن علي بن زياد حدثنا إبراهيم بن موسى حدثنا عيسى بن يونس حدثنا عبد الحميد بن جعفر حدثني أبي حدثني رافع بن سنان رضى الله تعالى عنه أنه أسلم وأبت امرأته أن تسلم فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت ابنتي فطيم وقال رافع ابنتي فقال النبي صلى الله عليه وسلم لرافع أقعد ناحية وقال لامرأته أقعدي ناحية فقال وأقعد الصبية بينهما ثم قال ادعواها فمالت الصبية إلى أمها فقال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم اهدها فمالت إلى أبيها فأخذها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2829 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا يحيى القطان عن الأجلح عن الشعبي عن عبد الله بن الخليل عن زيد بن أرقم رضى الله تعالى عنه قال كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذا جاءه رجل من أهل اليمن فقال إن ثلاثة من أهل اليمن أتوا عليا رضى الله تعالى عنه يختصمون إليه في ولد وقعوا على امرأة في طهر واحد فقال للاثنين منهما طيبا بالولد لهذا فقالا لا ثم قال للإثنين طيبا بالولد لهذا فقالا لا ثم قال للاثنين طيبا بالولد لهذا فقالا لا ثم قال أنتم شركاء متشاكسون أني مقرع بينكم فمن قرع فله الولد وعليه لصاحبيه ثلثا الدية فأقرع بينهم فجعله لمن قرع فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت أضراسه أو قال نواجذه قد اتفق الشيخان على ترك الاحتجاج بالأجلح بن عبد الله الكندي وإنما نقما عليه حديثا واحدا لعبد الله بن بريدة وقد تابعه على ذلك الحديث ثلاثة من الثقات فهذا الحديث إذا صحيح ولم يخرجاه

[ 2830 ] أخبرني أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا محمود بن خالد الدمشقي حدثنا الوليد بن مسلم حدثني أبو عمرو الأوزاعي حدثني عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنه أن امرأة قالت يا رسول الله ابني هذا كان بطني له وعاء وثديي له سقاء وحجري له حواء وأن أباه طلقني وأراد أن ينزعه عني قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت أحق به ما لم تنكحي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2831 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا يحيى بن سعيد عن بن جريج أخبرني أبو الزبير عن جابر رضى الله تعالى عنه قال طلقت خالتي ثلاثا فخرجت تجذ نخلا لها فلقيها رجل فنهاها فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال النبي صلى الله عليه وسلم اخرجي فجذي لعلك أن تصدقي منه أو تفعلي خيرا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2832 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس حدثنا أبو النعمان محمد بن الفضل وسليمان بن حرب قالا حدثنا حماد بن زيد حدثنا إسحاق بن سعد بن كعب بن عجرة حدثتني زينب بنت كعب عن فريعة بنت مالك أن زوجها خرج في طلب أعلاج له فقتل بطرف القدوم قال حماد وهو موضع ماء قالت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له من حالي وذكرت له النقلة إلى إخوتي قالت فرخص لي فلما جاوزت ناداني فقال أمكثي في بيتك حتى يبلغ الكتاب أجله

[ 2833 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي أنبأ يزيد بن هارون أنبأ يحيى بن سعيد أن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة أخبره أن عمته زينب بنت كعب بن عجرة أخبرته أنها سمعت فريعة بنت مالك أخت أبي سعيد الخدري قالت خرج زوجي في طلب أعبد له فأدركهم بطرف القدوم فقتلوه فأتاني نعيه وأنا في دار شاسعة من دور أهلي فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت أنه أتاني نعي زوجي وأنا في دار شاسعة من دور أهلي ولم يدع لي نفقة ولا مالا وليس المسكن لي ولو تحولت إلى إخوتي وأهلي كان أرفق بي في بعض شأني فقال تحولي فلما خرجت إلى المسجد أو الحجرة دعاني أو أمر بي فدعيت له فقال أمكثي في البيت الذي أتاك فيه نعي زوجك حتى يبلغ الكتاب أجله فاعتدت فيه أربعة أشهر وعشرا قالت فأرسل عثمان بن عفان إلي فأتيته فحدثته فأخذ به هذا حديث صحيح الإسناد من الوجهين جميعا ولم يخرجاه رواه مالك بن أنس في الموطأ عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة قال محمد بن يحيى الذهلي هذا حديث صحيح محفوظ وهما اثنان سعد بن إسحاق كعب وهو أشهرهما وإسحاق بن سعد بن كعب وقد روى عنهما جميعا يحيى بن سعيد الأنصاري فقد ارتفعت عنهما جميعا الجهالة

[ 2834 ] أخبرني أبو جعفر أحمد بن أحمد الفقيه ببخارا من أصل كتابه حدثنا أبو علي صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا علي بن حكيم الأودي حدثنا شريك عن إبراهيم بن مهاجر عن مصعب بن عامر بن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها قالت طلقت امرأة فمكثت ثلاثا وعشرين ليلة فوضعت حملها ثم أتت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال لها تزوجي هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2835 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في ذي القعدة سنة ثمان وتسعين وثلاث مائة أنبأ أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي قال حدثنا هاشم بن يونس العصار بمصر حدثنا علي بن معبد حدثنا أبو المليح الرقي حدثني عبد الملك بن أبي القاسم عن أم كلثوم بنت عقبة أنها كانت تحت الزبير بن العوام فكرهته وكان شديدا على النساء فقالت للزبير يا أبا عبد الله روحني بتطليقة قالت وذلك حين وجدت الطلق قال وما ينفعك أن أطلقك تطليقة واحدة ثم أراجعك قالت أني أجدني أستروح إلى ذلك قال فطلقها تطليقة واحدة ثم خرج فقالت لجاريتها أغلقي الأبواب قال فوضعت جارية فقال فأتى الزبير فبشر بها فقال مكرت بي ابنة أبي معيط ثم خرج إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فأبانها منه هذا حديث غريب صحيح الإسناد وأبو المليح وإن لم يخرجاه فغير متهم بالوضع فإنه إمام أهل الجزيرة في عصره وأم كلثوم هي ابنة عقبة بن أبي معيط وهي التي يروي عنها ابنها حميد بن عبد الرحمن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالكذاب الذي يصلح بين الناس

[ 2836 ] حدثني علي بن عيسى بن إبراهيم الحيري حدثنا محمد بن عمرو بن النضر الجرشي حدثنا عبد الله بن أبي سلمة حدثني عبد الأعلى بن عبد الأعلى حدثنا سعيد عن مطر عن رجاء بن حيوة عن قبيصة بن أبي ذؤيب عن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنه قال لا تلبسوا علينا سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في أم الولد إذا توفي عنها سيدها عدتها أربعة أشهر وعشرا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2837 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الربيع بن سليمان حدثنا بشر بن بكر التنيسي حدثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن سليم بن عامر الكلاعي حدثني أبو أمامة الباهلي رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بينا أنا نائم إذ أتاني رجلان فأخذا بضبعي فأتياني جبلا وعرا فقالا لي اصعد فقلت أني لا أطيق فقالا إنا سنسهله لك فصعدت حتى كنت في سواء الجبل إذا أنا بأصوات شديدة قلت ما هذه الأصوات قالوا هذا هو عواء أهل النار ثم انطلق بي فإذا بقوم معلقين بعراقيبهم مشققة أشداقهم تسيل أشداقهم دما فقلت ما هؤلاء قال هؤلاء الذين يفطرون قبل تحلة صومهم ثم انطلقا بي فإذا بقوم أشد شيء انتفاخا وأنتنه ريحا وأسوأه منظرا فقلت من هؤلاء قال هؤلاء الزانون والزواني ثم انطلق بي فإذا أنا بنساء تنهش ثديهن الحيات فقلت ما بال هؤلاء فقال هؤلاء اللواتي يمنعن أولادهن ألبانهن ثم انطلق بي فإذا بغلمان يلعبون بين نهرين فقلت من هؤلاء قال هؤلاء ذراري المؤمنين ثم شرف لي شرف فإذا أنا بثلاثة نفر يشربون من خمر لهم قلت من هؤلاء قال هؤلاء جعفر بن أبي طالب وزيد بن حارثة وعبد الله بن رواحة ثم شرف لي شرف آخر فإذا أنا بثلاثة نفر قلت من هؤلاء قال إبراهيم وموسى وعيسى عليهم السلام ينتظرونك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد احتج البخاري بجميع رواته غير سليم بن عامر وقد احتج به مسلم

[ 2838 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا زيد بن الحباب حدثني أبو ثابت زيد بن إسحاق بن إسماعيل بن محمد بن ثابت بن قيس بن شماس حدثني إسماعيل بن محمد بن ثابت بن قيس بن شماس عن أبيه محمد أن أباه ثابت بن قيس فارق جميلة بنت عبد الله بن أبي وهي حاملة بمحمد فلما ولدته حلفت أن لا تلبنه من لبنها فدعا به رسول الله صلى الله عليه وسلم فبزق في فيه وحنكه بتمرة عجوة وسماه محمدا وقال اختلف به فإن الله رازقه فأتيته اليوم الأول والثاني والثالث فإذا امرأة من العرب تسأل عن ثابت بن قيس فقلت ما تريدين منه أنا ثابت فقالت أريت في منامي هذه كأني أرضع ابنا له يقال له محمد فقال فأنا ثابت وهذا ابني محمد قال وإن درعها يتعصر من لبنها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2839 ] أخبرني أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا الحسن بن المثنى العنبري حدثنا مسعود حدثنا شبل بن عباد عن بن أبي نجيح قال قال عطاء قال بن عباس رضى الله تعالى عنه نسخت هذه الآية عدتها عند أهلها فتعتد حيث شاءت وهو قوله تعالى غير إخراج قال عطاء إن شاءت أعتدت عند أهلها وسكنت في وصيتها وإن شاءت خرجت لقول الله تعالى فلا جناح عليكم فيما فعلن قال عطاء ثم جاء الميراث فنسخ السكنى فتعتد حيث شاءت هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2840 ] أخبرنا أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري حدثنا محمد بن الفرج الأزرق حدثنا حجاج بن محمد قال وأخبرني بن جريج حدثنا أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول جاء مسكين لبعض الأنصار فقال إن سيدي يكرهني على البغاء فنزل في ذلك ولا تكرهوا فتيانكم على البغاء هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه هذا آخر كتاب الطلاق وأول كتاب العتق

كتاب العتق
[ 2841 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو بكرة بكار بن قتيبة القاضي بمصر حدثنا أبو داود الطيالسي حدثنا هشام بن عبد الله عن قتادة عن الحسن عن قيس الجذامي عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعتق رقبة فك الله بكل عضو من أعضائه عضوا من أعضائه من النار هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد عن أبي موسى الأشعري وواثلة بن الأسقع أما حديث أبي موسى

[ 2842 ] فحدثناه علي بن حمشاذ العدل عن إبراهيم بن الحسين بن ديزيل حدثنا آدم بن أبي إياس العسقلاني وعبد الله بن الزبير الحميدي وإبراهيم بن بشار الرمادي قالوا حدثنا سفيان بن عيينة حدثني شيخ من أهل الكوفة يقال له شعبة قال كنا عند أبي بردة بن أبي موسى ومعه بنوه فقال ألا أحدثكم بحديث حدثني به أبي قالوا بلى يا أبت فحدثنا قال حدثني أبي أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أعتق رقبة أو عبدا كانت فكاكه من النار عضوا بعضو وأما حديث واثلة

[ 2843 ] فحدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو عتبة أحمد بن الفرج حدثنا ضمرة بن ربيعة حدثنا إبراهيم بن أبي عبلة عن العريف بن الديلمي قال أتينا واثلة بن الأسقع رضى الله تعالى عنه فقلنا حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس فيه زيادة ولا نقصان فغضب وقال إن مصحف أحدكم معلق في بيته وهو يزيد وينقص قال فقلنا ليس هذا أردنا أردنا أن تحدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في صاحب لنا قد أوجب يعني النار فقال أعتقوا عنه يعتق الله بكل عضو منه عضوا منه من النار عريف هذا لقب لعبد الله بن الديلمي

[ 2844 ] حدثنا بصحة ما ذكرته أبو إسحاق إبراهيم بن فراس الفقيه حدثنا بكر بن سهيل الدمياطي حدثنا عبد الله بن يوسف التنيسي حدثنا عبد الله بن سالم حدثني إبراهيم بن أبي عبلة قال كنت جالسا بأريحاء فمر بن واثلة بن الأسقع متوكئا على عبد الله بن الديلمي فأجلسه ثم جاء إلي فقال عجب ما حدثني هذا الشيخ يعني واثلة قلت ما حدثك فقال حدثني كنت جالسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فأتاه نفر من بني سليم فقالوا يا رسول الله إن صاحبنا قد أوجب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتقوا عنه يعتق الله بكل عضو منها عضوا منه من النار فصار حديث واثلة بهذه الروايات صحيحا على شرط الشيخين وقد أخرج مسلم من حديث أبي هريرة لفظه في عتق امرئ مسلم امرأ مسلما

[ 2845 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني حدثنا أيوب بن سويد حدثنا إبراهيم بن أبي عبلة عن عبد الأعلى بن الديلمي عن واثلة بن الأسقع سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أعتق مسلما كان فكاكه من النار بكل عضو من هذا عضوا من هذا عبد الأعلى هذا أيضا هو عبد الله بن الديلمي بلا شك فيه كما قلناه في عريف

[ 2846 ] أخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة قال سمعت أبا إسحاق أنه سمع أبا حبيبة وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا أبو نعيم وأبو حذيفة قالا حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي حبيبة الطائي قال أوصى إلي أخي بطائفة من ماله فلقيت أبا الدرداء فقلت إن أخي قد أوصى إلي بطائفة من ماله فأين أضعه في الفقراء أو المساكين أو المهاجرين فقال أما أنا فلو كنت لم أعدل بالمجاهدين فأني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل الذي يعتق عند الموت كمثل الذي يهدي إذا شبع هذا لفظ حديث الثوري هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2847 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة حدثنا إبراهيم بن إسحاق القاضي وأحمد بن حازم الغفاري قالا حدثنا يعلى بن عبيد الطنافسي حدثنا محمد بن إسحاق عن بكير بن عبد الله بن الأشج عن سليمان بن يسار عن ميمونة رضى الله تعالى عنها قالت أعتقت جارية لي فدخل علي النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته بعتقها فقال أما إنك لو كنت أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2848 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه حدثنا الحسن بن مكرم البزاز حدثنا عثمان بن عمر حدثنا أبو عامر صالح بن رستم عن الحسن عن سعد مولى أبي بكر الصديق رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي بكر الصديق وكان سعد مملوكا له وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه خدمته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا بكر أعتق سعدا فقال يا رسول الله ما لنا غيره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتتك الرجال أتتك الرجال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2849 ] أخبرنا أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى حدثنا عبد الوارث بن سعيد حدثنا سعيد بن جمهان حدثني سفينة رضى الله تعالى عنه قال قالت لي أم سلمة رضى الله تعالى عنها أعتقك وأشترط عليك أن تخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عشت قال قلت لو إنك لم تشترط علي ما فارقت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عشت قال فأعتقتني واشترطت علي أن أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عشت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2850 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثنا علي بن الحسن الهلالي حدثنا عبد الله بن الوليد العدني حدثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن عطاء عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رجل أعتق عن ابني يا رسول الله قال نعم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2851 ] حدثنا أبو علي الحسن بن علي الحافظ حدثنا محمد بن الحسن بن قتيبة وعبد الله بن محمد بن سالم قالا حدثنا إبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابي حدثنا ضمرة بن ربيعة عن سفيان عن عبد الله بن دينار عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ملك ذا رحم محرم فهو حر وحدثنا أبو علي بإسناده سواء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الولاء وعن هبته سمعت أبا علي الحافظ يقول إنما ذكرت المتن الثاني ليزور به الزهري عن ضمرة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وشاهده الحديث الصحيح المحفوظ عن سمرة بن جندب

[ 2852 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا محمد بن بكر وأخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أحمد بن سلمة حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي وإسحاق بن منصور المروزي قالا حدثنا محمد بن بكر البرساني حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم الأحول وقتادة عن الحسن عن سمرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من ملك ذا رحم محرم فهو حر

[ 2853 ] حدثنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد الحافظ أبو الربيع الزهراني وعثمان بن أبي شيبة وزهير بن حرب قالوا حدثنا جرير عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد الزنا شر الثلاثة قال أبو هريرة لأن أمتع بسوط في سبيل الله أحب إلي أن أعتق ولد زنية هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وله شاهد من حديث أبي سلمة عن أبي هريرة

[ 2854 ] أخبرناه أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا أبو عوانة عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد الزنا شر الثلاثة

[ 2855 ] فحدثنا الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق حدثنا محمد بن غالب حدثنا الحسن بن عمر بن شقيق حدثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عروة بن الزبير قال بلغ عائشة رضى الله تعالى عنها أن أبا هريرة يقول أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأن أمتع بسوط في سبيل الله أحب إلي من أن أعتق ولد الزنا وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ولد الزنا شر الثلاثة وأن الميت يعذب ببكاء الحي فقالت عائشة رحم الله أبا هريرة أساء سمعا فأساء إصابة أما قوله لأن أمتع بسوط في سبيل الله أحب إلي من أن أعتق ولد الزنا أنها لما نزلت فلا أقتحم العقبة وما أدراك ما العقبة قيل يا رسول الله ما عندنا ما نعتق إلا أن أحدنا له جارية سوداء تخدمه وتسعى عليه فلو أمرناهن فزنين فجئن بالأولاد فأعتقناهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن أمتع بسوط في سبيل الله أحب إلي من أن آمر بالزنا ثم أعتق الولد وأما قوله ولد الزنا شر الثلاثة فلم يكن الحديث على هذا إنما كان رجل من المنافقين يؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من يعذرني من فلان قيل يا رسول الله مع ما به ولد زنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو شر الثلاثة والله عز وجل يقول ولا تزر وازرة وزر أخرى وأما قوله إن الميت ليعذب ببكاء الحي فلم يكن الحديث على هذا ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بدار رجل من اليهود قد مات وأهله يبكون عليه فقال إنهم يبكون عليه وإنه ليعذب والله عز وجل يقول { لا يكلف الله نفسا إلا وسعها } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2856 ] حدثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي والفضل بن محمد بن المسيب الشعراني قالا حدثنا أبو صالح المصري عبد الله بن صالح كاتب الليث عن الليث بن سعد عن عمر بن عيسى القرشي ثم الأسدي عن بن جريج عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال جاءت جارية إلى عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه فقالت إن سيدي اتهمني فأقعدني على النار حتى احترق فرجي فقال لها عمر هل رأى ذلك عليك قالت لا قال فهل اعترفت له بشيء قالت لا فقال عمر علي به فلما رأى عمر الرجل قال أتعذب بعذاب الله قال يا أمير المؤمنين اتهمتها في نفسي قال رأيت ذلك عليها قال الرجل لا قال فاعترفت به قال لا قال والذي نفسي بيده لو لم أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يقاد مملوك من مالكه ولا والد من ولده لأقدتها منك فبرزه وضربه مائة سوط وقال للجارية اذهبي فأنت حرة لوجه الله أنت مولاة الله ورسوله قال أبو صالح قال الليث وهذا القول معمول به هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2857 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا يزيد بن هارون أنبأ مسعر عن عبيد بن الحسن عن بن معقل أن سبيا من خولان قدم وكان على عائشة رقبة من ولد إسماعيل فقدم سبي من اليمن فأرادت أن تعتق منهم فنهاها النبي صلى الله عليه وسلم فقدم سبي من مضر أحسبه قال من بني العنبر فأمرها أن تعتق تابعه شعبة عن عبيد بن الحسن

[ 2858 ] أخبرناه أحمد بن كامل بن خلف القاضي حدثنا أبو قلابة وحدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن مرزوق قالا حدثنا وهب بن جرير أنبأ شعبة عن عبيد بن الحسن قال سمعت عبد الله بن معقل قال كان على عائشة محرر من ولد إسماعيل فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي من بني العنبر فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتقي من بني العنبر أو من بني لحيان ولا تعتقي من بني الخولان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

كتاب المكاتب
[ 2859 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنبأ أبو المثنى العنبري حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاثة حق على الله أن يعينهم المكاتب الذي يريد الأداء والمجاهد في سبيل الله والناكح يريد أن يستعف هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2860 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك حدثنا عمرو بن ثابت حدثنا عبد الله بن محمد بن عقيل عن عبد الله بن سهل بن حنيف أن سهلا حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أعان مجاهدا في سبيل الله أو غازيا أو غارما في عسرته أو مكاتبا في رقبته أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2861 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ ومحمد بن عبد الله بن دينار العدل قالا حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا أبو نعيم الفضل بن دكين حدثنا عيسى بن عبد الرحمن السلمي حدثنا طلحة اليامي عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب رضى الله تعالى عنه قال جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله علمني شيئا يدخلني الجنة فقال لئن أقصرت الخطبة لقد أعرضت المسألة أعتق النسم وفك الرقبة قال أوليسا واحدا قال فإن عتق النسمة أن تفرد بعتقها وفك الرقبة أن تعين في ثمنها والمنحة الموكوفة والفيء على ذي الرحم الظالم فإن لم تطق ذلك فأطعم الجائع وأسق الظمآن وأمر بالمعروف وأنه عن المنكر فإن لم تطق ذلك فكف لسانك إلا من خير هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2862 ] أخبرني أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسين القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم بن سليمان وعلي بن زيد عن أبي عثمان النهدي عن سلمان رضى الله تعالى عنه قال كاتبت أهلي على أن أغرس لهم خمس مائة فسيلة فإذا علقت فأنا حر فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال أغرس واشترط لهم فإذا أردت أن تغرس فأذني فجاء فجعل يغرس إلا واحدة غرستها بيدي فعلقت جميعا إلا الواحدة هذا حديث صحيح من حديث عاصم بن سليمان الأحول على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2863 ] أخبرنا ميمون بن إسحاق الهاشمي ببغداد حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا عمرو بن عاصم الكلابي حدثنا همام عن عباس الجريري حدثنا عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما مكاتب كوتب على ألف أوقية فأداها إلا عشرة أواق فهو عبد وأيما مكاتب كوتب على مائة دينار فأداها إلا عشرة دنانير فهو عبد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2864 ] حدثنا أحمد بن سلمان بن الحسن النجاد الفقيه إملاء ببغداد حدثنا الحسن بن مكرم البزاز حدثنا عثمان بن عمر حدثنا علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المكاتب أن يقتل بدية الحر على قدر ما أدي منه قال يحيى قال عكرمة عن بن عباس يقام عليه حد المملوك هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2865 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي وعلي بن عبد العزيز قالا حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا أبان بن يزيد حدثنا يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤدي المكاتب بقدر ما عتق منه بحساب الحر وما رق فبحساب العبد هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2866 ] أخبرنا إبراهيم بن عصمة حدثنا السري بن خزيمة وأخبرني عبد الله بن محمد الصيدلاني حدثنا محمد بن أيوب قالا حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أصاب المكاتب حد أو ورث ميراثا فإنه يرث بقدر ما عتق ويقام عليه بقدر ما عتق منه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2867 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي الصغاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري قال حدثني نبهان مكاتب أم سلمة رضى الله تعالى عنه قال أني لأقود بها بالبيداء أو بالأبواء قالت من هذا قلت أنا نبهان فقالت أني تركت بقية مكاتبتك لابن أخي محمد بن عبد الله بن أبي أمية أعنته به في نكاحه قال فقلت لا والله لا أؤديه إليه أبدا قالت إن كان إيمانك أن تدخل علي أو تراني فوالله لا تراني أبدا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا كان عند المكاتب ما يؤدي فاحتجبي منه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2868 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا أبو بكر الحنفي حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبيه عن عبد الله بن وهب عن تميم الداري رضى الله تعالى عنه أنه قال يا رسول الله الرجل من المشركين يسلم على يدي الرجل المسلم قال هو أولى به في حياته ومماته هذا حديث صحيح الإسناد على شرط مسلم ولم يخرجاه وعبد الله بن وهب بن زمعة مشهور وشاهده عن تميم الداري حديث قبيصة بن ذؤيب

[ 2869 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر الصغاني حدثني يحيى بن حمزة الحضرمي حدثنا عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز حدثنا عبد الله بن وهب القرشي عن قبيصة بن ذؤيب عن تميم الداري رضى الله تعالى عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يسلم على يدي الرجل فقال هو أولى بمحياه ومماته

[ 2870 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد حدثنا مسدد حدثنا إسماعيل بن علية عن عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري عن محمد بن جبير عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شهدت غلاما مع عمومتي حلف المطيبين فما يسرني أن لي حمر النعم وإني أنكثه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2871 ] أخبرنا علي بن عبد الرحمن السبيعي بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا زكريا بن أبي زائدة عن سعد بن إبراهيم عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا حلف في الإسلام وأيما حلف كان في الجاهلية لم يزده الإسلام إلا شدة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

كتاب التفسير
بسم الله الرحمن الرحيم قد بدأنا في هذا الكتاب بنزول القرآن في ما روي في المسند من القراءات وذكر الصحابة الذين جمعوا القرآن وحفظوه هذا قبل تفسير السور

[ 2872 ] حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الله الصفار الزاهد حدثنا أحمد بن مهدي بن رستم الأصبهاني حدثنا أبو عامر العقدي حدثنا قرة بن خالد عن أبي رجاء العطاردي عن أبي موسى الأشعري رضى الله تعالى عنه قال تعلمنا القرآن في هذا المسجد يعني مسجد البصرة وكنا نجلس حلقا حلقا وكأنما أنظر إليه بين ثوبين أبيضين وعنه أخذت هذه السورة { اقرأ باسم ربك الذي خلق } قال وكانت أول سورة أنزلت على محمد صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح على شرط مسلم

[ 2873 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت أول سورة نزلت { اقرأ باسم ربك الذي خلق }

[ 2874 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان عن الزهري عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قال سفيان حفظه لنا بن إسحاق قالت إن أول شيء نزل من القرآن { اقرأ باسم ربك الذي خلق }

[ 2875 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسن بن الفضل حدثنا هوذة بن خليفة حدثنا عوف بن أبي جميلة حدثنا يزيد الفارسي قال قال لنا بن عباس رضى الله تعالى عنهما قلت لعثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه ما حملكم على أن عمدتم إلى الأنفال وهي من المثاني وإلى البراءة وهي من المئين فقرنتم بينهما ولم تكتبوا بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم ووضعتموها في السبع الطوال ما حملكم على ذلك فقال عثمان رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأتي عليه الزمان تنزل عليه السور ذوات عدد فكان إذا نزل عليه الشيء يدعو بعض من كان يكتبه فيقول ضعوا هذه في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا وتنزل عليه الآية فيقول ضعوا هذه في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا فكانت الأنفال من أوائل ما نزل بالمدينة وبراءة من آخر القرآن فكانت قصتها شبيهة بقصتها فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبين لنا أنها منها فمن ثم قرنت بينهما ولم أكتب بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2876 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ببغداد وأبو منصور محمد بن أحمد الفارسي قالا حدثنا أبو بكر محمد بن شاذان الجوهري حدثنا معلى بن منصور حدثنا هشيم حدثنا داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم بدر من قتل قتيلا فله كذا وكذا أما المشيخة فثبتوا تحت الرايات وأما الشبان فتسارعوا إلى القتل والغنائم فقالت المشيخة للشبان أشركونا معكم فإنا كنا ردأ لكم ولو كان فيكم شيء لجئتم إلينا فأبوا فاختصموا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فنزلت يسألونك عن الأنفال فقسمت الغنائم بينهم بالسوية هذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 2877 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا محمد بن المثنى حدثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى حدثنا داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أنزل الله القرآن إلى السماء الدنيا في ليلة القدر فكان الله إذا أراد أن يوحي منه شيئا أوحاه أو أن يحدث منه في الأرض شيئا أحدثه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2878 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أخبرنا موسى بن إسحاق القاضي حدثنا أبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة حدثنا جرير عن منصور عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى { إنا أنزلناه في ليلة القدر } قال أنزل القرآن جملة واحدة في ليلة القدر إلى السماء الدنيا وكان بموقع النجوم وكان الله ينزله على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعضه في أثر بعض قال وقالوا { لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا } هذا حديث صحيح على شرطهما ولم يخرجاه

[ 2879 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أنزل القرآن جملة واحدة إلى السماء الدنيا في ليلة القدر ثم أنزل بعد ذلك بعشرين سنة { ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا } { وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2880 ] أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا زيد بن الحباب حدثني سليمان بن المغيرة البصري عن ثابت البناني عن عبد الله بن رباح الأنصاري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوحي إليه لم يستطع أحد منا يرفع طرفه إليه حتى ينقضي الوحي هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2881 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أبو طاهر الزبيري حدثنا محمد بن عبد الله الأصبهاني حدثنا الحسن بن حفص حدثنا سفيان عن الأعمش عن حسان بن حريث عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال فصل القرآن من الذكر فوضع في بيت العزة في السماء الدنيا فجعل جبريل عليه السلام ينزله على النبي صلى الله عليه وسلم ويرتله ترتيلا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2882 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا المعتمر بن سليمان عن محمد بن عمرو عن علقمة عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مراء في القرآن كفر تابعه عمر بن أبي سلمة عن أبيه

[ 2883 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي حدثنا أبو عاصم عن سعيد عن سعد بن إبراهيم عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الجدال في القرآن كفر حديث المعتمر عن محمد بن عمرو صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه فأما عمر بن أبي سلمة فإنهما لم يحتجا به

[ 2884 ] أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب وعبد الصمد بن علي بن مكرم قالا حدثنا جعفر بن أبي عثمان الطيالسي حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة حدثنا قتادة عن الحسن عن سمرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أنزل القرآن على ثلاثة أحرف قد احتج البخاري برواية الحسن عن سمرة واحتج مسلم بأحاديث حماد بن سلمة وهذا الحديث صحيح وليس له علة

[ 2885 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا إسرائيل عن عاصم عن زر عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة حم ورحت إلى المسجد عشية فجلس إلي رهط فقلت لرجل من الرهط اقرأ علي فإذا هو يقرأ حروفا لا أقرءها فقلت له من أقرأكها قال أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلقنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا عنده رجل فقلت له اختلفا في قراءتنا فإذا وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم قد تغير ووجد في نفسه حين ذكرت له الاختلاف فقال إنما أهلك من قبلكم الاختلاف ثم أسر إلي علي فقال علي إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمركم أن يقرأ كل رجل منكم كما علم فانطلقنا وكل رجل منا يقرأ حروفا لا يقرؤها صاحبه

[ 2886 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أخبرنا علي بن محمد بن أبي الشوارب حدثنا أبو الوليد الطيالسي حدثنا أبو عوانة عن عاصم فذكر الحديث بإسناده نحوه قال فيه فانطلقنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا عنده رجل قال زر إنهم يعينونه يعني عليا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 2887 ] أخبرنا أبو جعفر عمر بن محمد بن صفوان الجمحي حدثنا علي بن عبد العزيز بن يحيى حدثنا سليمان بن داود الهاشمي حدثنا عبد الله بن أبي الزناد عن أبيه عن خارجة بن زيد عن أبيه زيد بن ثابت رضى الله تعالى عنه قال القراءة سبعة قال سليمان يعني أن لا يخالف الناس برأيك في الإتباع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2888 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر حدثنا يحيى بن آدم حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال قرأنا المفصل بمكة حججا ليس فيه يا أيها الذين آمنوا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2889 ] أخبرني عبد الرحمن بن الحسن بن أحمد الأسدي حدثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل حدثنا آدم بن إياس حدثنا شعبة عن عاصم عن زر عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله أمرني أن أقرأ عليك القرآن فقرأ لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين ومن نعتها لو أن بن آدم سأل واديا من مال فأعطيته سأل ثانيا وأن أعطيته ثانيا سأل ثالثا ولا يملأ جوف بن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب وإن الدين عند الله الحنيفية غير اليهودية ولا النصرانية ومن يعمل خيرا فلن يكفره هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2890 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن غالب حدثنا عفان بن مسلم وأبو الوليد الطيالسي قالا حدثنا أبو عوانة عن الأسود بن قيس عن نبيح العنزي عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال بينما أنا أقرأ آية من كتاب الله عز وجل وأنا أمشي في طريق من طرق المدينة فإذا أنا برجل يناديني من بعدي أتبع بن عباس فإذا هو أمير المؤمنين عمر فقلت أتبعك على أبي بن كعب فقال أهو أقرأكها كما سمعتك تقرأ قلت نعم قال فأرسل معي رسولا قال اذهب معه إلى أبي بن كعب فانظر أيقرىء أبي كذلك قال فانطلقت أنا ورسوله إلى أبي بن كعب قال فقلت يا أبي قرأت آية من كتاب الله فناداني من بعدي عمر بن الخطاب اتبع بن عباس فقلت أتبعك على أبي بن كعب فأرسل معي رسوله أفأنت أقرأتنيها كما قرأت قال أبي نعم قال فرجع الرسول إليه فانطلقت أنا إلى حاجتي قال فراح عمر إلى أبي فوجدت قد فرغ من غسل رأسه ووليدته تدري لحيته بمدراها فقال أبي مرحبا يا أمير المؤمنين أزائرا جئت أم طالب حاجة فقال عمر بل طالب حاجة قال فجلس ومعه موليان له حتى فرغ من لحيته وأدرت جانبه الأيمن من لمته ثم ولاها جانبه الأيسر حتى إذا فرغ أقبل إلى عمر بوجهه فقال ما حاجة أمير المؤمنين فقال عمر يا أبي على ما تقنط الناس فقال أبي يا أمير المؤمنين أني تلقيت القرآن من تلقاء جبريل وهو رطب فقال عمر تالله ما أنت بمنته وما أنا بصابر ثلاث مرات ثم قام فانطلق هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2891 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أخبرنا العباس بن الوليد بن مزيد حدثنا محمد بن شعيب بن شابور حدثنا عبد الله بن العلاء بن زبر عن بسر بن عبيد الله بن أبي إدريس عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه أنه كان يقرأ إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية ولو حميتم كما حموا لفسد المسجد الحرام فأنزل الله سكينته على رسوله فبلغ ذلك عمر فاشتد عليه فبعث إليه وهو يهنأ ناقة له فدخل عليه فدعا ناسا من أصحابه فيهم زيد بن ثابت فقال من يقرأ منكم سورة الفتح فقرأ زيد على قراءتنا اليوم فغلظ له عمر فقال له أبي أأتكلم فقال تكلم لقد علمت أني كنت أدخل على النبي صلى الله عليه وسلم ويقرئني وأنتم بالباب فإن أحببت أن أقرئ الناس على ما أقرأني أقرأت وإلا لم أقرئ حرفا ما حييت قال بل أقرئ الناس هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2892 ] أخبرنا إبراهيم بن عصمة بن إبراهيم العدل حدثنا السري بن خزيمة حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي حدثنا جعفر بن سليمان حدثنا أبو عمران الجوني عن جندب قال أتيت المدينة لا تعلم العلم فلما دخلت مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا الناس فيه حلق يتحدثون قال فجعلت أمضي حتى انتهيت إلى حلقة فيها رجل شاحب عليه ثوبان كأنما قدم من سفر فسمعته يقول هلك أصحاب العقد ورب الكعبة ولا آسي عليهم يقولها ثلاثا هلك أصحاب العقد ورب الكعبة هلك أصحاب العقد ورب الكعبة هلك أصحاب العقد ورب الكعبة قال فجلست إليه فتحدث ما قضي له ثم قام فسألت عنه فقالوا هذا سيد الناس أبي بن كعب قال فتبعته حتى أتى منزله فإذا هو رث المنزل رث الكسوة رث الهيئة يشبه أمره بعضه بعضا فسلمت عليه فرد علي السلام قال ثم سألني ممن أنت قال قلت من أهل العراق قال أكثر شيء سؤالا وغضب قال فاستقبلت القبلة ثم جثوت على ركبتي ورفعت يدي هكذا ومد ذراعيه فقلت اللهم إنا نشكوهم إليك إنا ننفق نفقاتنا وننصب أبداننا ونرجل مطايانا ابتغاء العلم فإذا لقيناهم تجهموا لنا وقالوا لنا قال فبكى أبي وجعل يترضاني ويقول ويحك أني لم أذهب هناك ثم قال أبي أعاهدك لأن أبقيتني إلى يوم الجمعة لا تكلمن بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أخاف فيه لومة لائم قال ثم انصرفت عنه وجعلت أنتظر يوم الجمعة فلما كان يوم الخميس خرجت لبعض حاجتي فإذا الطرق مملوءة من الناس لا آخذ في سكة إلا استقبلني الناس قال فقلت ما شأن الناس قالوا إنا نحسبك غريبا قال قلت أجل قالوا مات سيد المسلمين أبي بن كعب قال فلقيت أبا موسى بالعراق فحدثته فقال هلا كان يبقى حتى تبلغنا مقالته هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2893 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال جاء رجل إلى عمر وهو بعرفة فقال يا أمير المؤمنين جئت من الكوفة وتركت بها من يملي المصاحف عن ظهر قلبه قال فغضب عمر وانتفخ حتى كاد يملأ ما بين شعبتي الرجل ثم قال ويحك من هو قال عبد الله بن مسعود فما زال يطفئ ويسري الغضب حتى عاد إلى حاله التي كان عليها ثم قال ويحك والله ما أعلمه بقي أحد من المسلمين هو أحق بذلك منه سأحدثك عن ذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال يسمر في الأمر من أمر المسلمين عند أبي بكر رضى الله تعالى عنه وأنه سمر عنده ذات ليلة وأنا معه ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وخرجنا نمشي معه فإذا رجل قائم يصلي في المسجد فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم يستمع قراءته فلما أعيانا أن نعرف من الرجل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن يقرأ القرآن كما أنزل فليقرأه على بن أم عبد ثم جلس الرجل يدعو فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول له سل تعطه فقال عمر فقلت والله لأغدون إليه فلأبشرنه قال فغدوت إليه لأبشره فوجدت أبا بكر قد سبقني فبشره فوالله ما سابقة إلى خير قط إلا سبقني إليه

[ 2894 ] أخبرناه أبو بكر بن آدم الحافظ بالكوفة حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا القاسم بن بشر بن معروف حدثنا مصعب بن المقدام الخثعمي حدثنا سفيان عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عمر رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل فليقرأه على قراءة بن أم عبد حديث علقمة عن عمر صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه وأتوهمهما لم يصح عندهما سماع علقمة بن قيس من عمر والله أعلم وله شاهد مفسر من حديث عامر بن ياسر

[ 2895 ] أخبرناه أبو محمد عبد الله بن جعفر الفارسي حدثنا يعقوب بن سفيان الفارسي حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي حدثنا محمد بن جعفر بن أبي كثير عن إسماعيل بن صخر الأيلي عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر عن أبيه عن عمار بن ياسر رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بعبد الله بن مسعود وهو يقرأ حرفا حرفا فقال من سره أن يقرأ القرآن كما أنزل فليقرأه على قراءة بن مسعود

[ 2896 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا الحسن بن المثنى بن معاذ حدثنا أبي حدثنا عبد الله بن عوف حدثني عمر بن قيس عن أبي ميسرة عمرو بن شرحبيل قال أتى علي رجل وأنا أصلي فقال ثكلتك أمك ألا أراك تصلي وقد أمر بكتاب الله أن يمزق كل ممزق قال فتجوزت في صلاتي وكنت أجلس فدخلت الدار ولم أجلس ورقيت فلم أجلس فإذا أنا بالأشعري وحذيفة وابن مسعود يتقاولان وحذيفة يقول لابن مسعود ادفع إليهم هذا المصحف قال والله لا أدفعه إليهم أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم بضعا وسبعين سورة ثم أدفعه إليهم والله لا أدفعه إليهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2897 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو حاتم الرازي حدثنا قبيصة بن عقبة حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن حمزة بن مالك قال قال عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه لقد قرأت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة وزيد بن ثابت ذو ذؤابتين يلعب مع الصبيان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ولهذه الزيادة شاهد عن عبد الله

[ 2898 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن أحمد الحنظلي ببغداد حدثنا أبو قلابة حدثنا يحيى بن حماد حدثنا أبو عوانة حدثني إسماعيل بن سالم بن أبي سعيد الأسدي قال سمعت عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه يقول أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة أحكمتها قبل أن يسلم زيد بن ثابت

[ 2899 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك إملاء في مسجده ببغداد حدثنا إبراهيم بن هيثم البلدي حدثنا محمد بن كثير حدثني أبو سلمة حدثني عبد الله بن سلام رضى الله تعالى عنه قال قعدنا نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا لو نعلم أي الأعمال أحب إلى الله عملنا فأنزل الله تعالى { سبح لله ما في السماوات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم يا أيها الذين آمنوا لم تقولوا ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص إلى } آخر السورة وقرأها علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم زاد محمد بن كثير في حديثه وقال لنا الأوزاعي قرأها علينا يحيى بن أبي كثير هكذا قال محمد بن كثير وقرأها علينا الأوزاعي هكذا قال إبراهيم وقرأها علينا محمد بن كثير إلى آخر السورة هكذا قال أبو عمرو بن السماك وقرأها علينا إبراهيم بن الهيثم إلى آخر السورة هكذا قال الحاكم وقرأها علينا أبو عمرو بن السماك من أول السورة إلى آخرها هكذا وقرأها علينا الحاكم من أول السورة إلى آخرها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2900 ] حدثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي وبشر بن موسى الأسدي والحارث بن أبي أسامة التميمي قالوا حدثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني حدثنا يحيى بن أيوب حدثني يزيد بن أبي حبيب أن عبد الرحمن بن شماسة حدثه عن زيد بن ثابت رضى الله تعالى عنه قال كنا حول رسول الله صلى الله عليه وسلم نؤلف القرآن إذ قال طوبى للشام فقيل له ولم قال إن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليهم رواه جرير بن حازم عن يحيى بن أيوب

[ 2901 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الرحمن بن شماسة عن زيد بن ثابت رضى الله تعالى عنه قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم نؤلف القرآن من الرقاع إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طوبى للشام فقلنا لأي شيء ذاك فقال لأن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وفيه البيان الواضح أن جمع القرآن لم يكن مرة واحدة فقد جمع بعضه بحضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم جمع بعضه بحضرة أبي بكر الصديق والجمع الثالث هو في ترتيب السورة كان في خلافة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنهم أجمعين

[ 2902 ] أخبرنا أبو جعفر محمد البغدادي حدثنا يحيى بن أيوب العلاف حدثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ محمد بن جعفر بن أبي كثير حدثنا شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن عطاء بن يسار عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه أنه قال دخلت المسجد يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب فجلست قريبا من أبي بن كعب فقرأ النبي صلى الله عليه وسلم سورة براءة فقلت لأبي متى نزلت هذه السورة قال فتجهمني ولم يكلمني قال وذكر الحديث هكذا وجدته في كتابي وطلبته في المسانيد فلم أجده بطوله الحديث بإسناده صحيح

[ 2903 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن إبراهيم بن مهاجر عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أي القراءتين ترون كان آخر القراءة قالوا قراءة زيد قال لا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعرض القرآن كل سنة على جبريل عليه السلام فلما كانت السنة التي قبض فيها عرضه عليه عرضتين فكانت قراءة بن مسعود آخرهن هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة وفائدة الحديث ذكر عبد الله بن مسعود

[ 2904 ] أخبرنا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي حدثنا علي بن عبد العزيز البغوي بمكة حدثنا حجاج بن المنهال قال حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن الحسن عن سمرة رضى الله تعالى عنه قال عرض القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم عرضات فيقولون إن قراءتنا هذه هي العرضة الأخيرة هذا حديث صحيح على شرط البخاري بعضه وبعضه على شرط مسلم ولم يخرجاه

قراآت النبي A مما لم يخرجاه وقد صح سنده
[ 2905 ] سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم بن أعين المصري حدثنا أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن قسطنطين قال قرأت على شبل وأخبر شبل أنه قرأ على عبيد الله بن كثير وأخبر عبد الله أنه قرأ على مجاهد وأخبر مجاهد أنه قرأ على بن عباس وأخبر بن عباس أنه قرأ على أبي بن كعب وقال بن عباس قرأ أبي على النبي صلى الله عليه وسلم قال الشافعي وقرأت على إسماعيل بن قسطنطين وكان يقول القرآن اسم وليس بمهموز ولم يؤخذ من قرأت ولو أخذ من قرأت كان كلما قرئ قرآنا ولكنه اسم للقرآن مثل التوراة والإنجيل يهمز قرأت ولا يهمز القرآن

[ 2906 ] حدثني أبو بكر أحمد بن العباس بن الإمام المقري حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي حدثنا خلف بن هشام المقري وحدثني علي بن حمزة الكسائي حدثني حسين بن علي الجعفي عن حمران بن أعين عن أبي الأسود الديلي عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه قال جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبيىء الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لست بنبيىء الله ولكني نبي الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد مفسر بإسناد ليس من شرط هذا الكتاب

[ 2907 ] حدثني أبو الحسين محمد بن محمد بن يعقوب الحافظ المقري حدثنا أبو القاسم العباس بن الفضل بن شاذان المقري حدثنا إبراهيم بن مهران الأيلي حدثنا مهران بن داود بن مهران المقري حدثنا عبد الله بن أذينة الطائي عن موسى بن عبيدة عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال ما همز رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أبو بكر ولا عمر ولا الخلفاء وإنما الهمز بدعة ابتدعوها من بعدهم سمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني الحافظ يقول سمعت أبا زكريا يحيى بن محمد بن يحيى يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول لا أكتب حديث موسى بن عبيدة الربذي ولا حديث عبد الرحمن بن زياد الإفريقي

[ 2908 ] حدثنا أبو علي الحسن بن علي الحافظ أنبأ محمد بن الحسين بن مكرم حدثنا نصر بن علي الجهضمي أنبأ بكار بن عبد الله حدثنا محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف حدثني أبو الزناد عن خارجة بن زيد عن زيد بن ثابت رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أنزل القرآن بالتفخيم كهيئة الطير عذرا ونذرا والصدفين وإلا له الخلق والأمر وأشباه هذا في القرآن صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2909 ] أخبرنا الحسين بن أيوب ومحمد بن الحسن قالا حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام حدثني يحيى بن سعيد الأموي حدثنا عبد الملك بن جريج عن عبد الله بن أبي مليكة عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقطع قراءته بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين

[ 2910 ] حدثنا أبو الوليد الفقيه وأبو بكر بن قريش وأبو عمرو بن عبدوس المقري قالوا حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا علي بن حجر بن إياس السعدي حدثنا يحيى بن سعيد القرشي عن بن جريج عن عبد الله بن أبي مليكة عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقطع قراءته آية آية الحمد لله رب العالمين ثم يقف الرحمن الرحيم ثم يقف قال بن أبي مليكة وكانت أم سلمة تقرأها ملك يوم الدين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد بإسناد صحيح على شرطهما عن أبي هريرة

[ 2911 ] أخبرناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه وعلي بن حمشاذ العدل قال أبو بكر أنبأ وقال علي حدثنا محمد بن غالب حدثنا يحيى بن إسماعيل الواسطي حدثنا محمد بن فضيل عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ ملك يوم الدين

[ 2912 ] أخبرنا بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي حدثنا إبراهيم بن سليمان الكاتب حدثنا إبراهيم بن طهمان عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ اهدنا الصراط المستقيم بالصاد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2913 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه وأبو عبد الله الصفار الزاهد وعلي بن حمشاذ العدل قالوا حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا سليمان بن حرب وأبو الوليد قالا حدثنا شعبة عن سلمة بن كهيل قال سمعت حجرا أبا العنبس يحدث عن علقمة بن وائل عن أبيه أنه صلى الله عليه وسلم حين قال غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال آمين يخفض بها صوته قال القاضي غير بخفض الراء فإن في قراءة أهل مكة غير المغضوب عليهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2914 ] أخبرني أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري حدثنا محمد بن الفرج الأزرق حدثنا حجاج بن محمد أخبرني بن جريج عن إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه لقيط بن صبرة وافد بني المنتفق قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم أنا وصاحب لي فلم نجده فأطعمتنا عائشة تمرا وعصيدة وقال فلم نلبث إن جاء النبي صلى الله عليه وسلم يتقلع ويتكفأ قال أطعمتما شيئا قلنا نعم قال فبينما نحن كذلك إذ جاء الراعي وعلى يده سخلة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أولدت قال نعم قال ماذا قال بهمه قال أذبح مكانها شاة ثم أقبل علي فقال لا تحسبن أنا إنما ذبحناها من أجلك لنا غنم مائة لا نحب أن تزيد فإذا حمل الراعي ذبحنا مكانها شاة قال بن جريج قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تحسبن ولم يقل لا يحسبن رواه سفيان الثوري عن أبي هاشم عن عاصم بن لقيط بهذه الرواية

[ 2915 ] أخبرناه أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا محمد بن المثنى حدثنا أبو أحمد الزبيري حدثنا سفيان عن أبي هاشم عن عاصم بن لقيط عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تحسبن ولم يقل لا يحسبن هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2916 ] حدثنا بكير بن محمد بن سهل الصوفي بمكة حدثنا الحسن بن علي بن شبيب المعمري حدثنا أحمد بن القاسم بن أبي بزة حدثنا داود بن شبل بن عباد المكي عن أبيه عن عبد الله بن كثير القاري عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قرأت على أبي بن كعب { واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا } بالتاء ولا تقبل منها شفاعة ولا يؤخذ منها عدل قال أبي أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تجزي نفس عن نفس شيئا بالتاء ولا تقبل منها شفاعة بالتاء ولا يؤخذ منها عدل بالياء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2917 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه حدثنا هشام بن علي السيرافي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا الحكم بن عبد الملك عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين رضى الله تعالى عنه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسير وقد تفاوت بعض أصحابه في السير فرفع بهاتين الآيتين صوته يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد فلما سمع ذلك أصحابه حثوا المطي وعرفوا أنه عنده قول يقوله فقال أتدرون أي يوم ذاكم قالوا الله ورسوله أعلم قال يوم ينادي آدم ربه فيقول يا آدم ابعث بعث النار قال يا رب وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعون في النار وواحد في الجنة فأبلس أصحابه فما أوضحوا بضاحكة فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بأصحابه قال اعلموا وبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا مع شيء قط إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج ومن هلك من بني آدم وبني إبليس فسرى على القوم بعض الذي يجدون ثم قال اعلموا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة حديث هشام الدستوائي حديث صحيح فإن أكثر أئمتنا من المتقدمين على أن الحسن قد سمع من عمران بن حصين فأما إذا اختلف هشام والحكم بن عبد الملك فالقول قول هشام

[ 2918 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا إبراهيم بن يوسف الهسنجاني حدثنا هشام بن خالد الأزرق حدثنا إسماعيل بن قيس عن نافع بن أبي نعيم القاري حدثني إسماعيل بن أبي حكيم حدثنا خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه زيد بن ثابت رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ كيف ننشزها بالزاي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه فإنهما لم يحتجا بإسماعيل بن قيس بن ثابت

[ 2919 ] أخبرنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران أنبأ عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أنا الرزاق ذو القوة المتين

[ 2920 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن مهران حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن سماك عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال مر رجل من بني سليم على نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومعه غنم له فسلم عليهم فقالوا ما سلم عليكم إلا ليتعوذ منكم فعمدوا إليه فقتلوه وأخذوا غنمه فأتوا بها النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى { يا أيها الذين آمنوا إذا ضربتم في سبيل الله فتبينوا ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا } إلى قوله { كذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم فتبينوا } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2921 ] أخبرني محمد بن مؤمل بن الحسن بن عيسى حدثنا الفضل بن محمد بن المسيب حدثنا عيسى بن ميناء قالون حدثني أبو غزية محمد بن موسى بن القاضي حدثنا إبراهيم بن إسماعيل الأشهلي عن داود بن الحصين عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ وما كان لنبي أن يغل بفتح الياء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2922 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا إبراهيم بن يوسف الهسنجاني حدثنا هشام بن خالد حدثنا إسماعيل بن قيس عن نافع بن أبي نعيم فرهن مقبوضة ثم قال نافع أقرأني خارجة بن زيد بن ثابت وقال أقرأني زيد بن ثابت وقال أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم فرهن مقبوضة بغير ألف هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2923 ] أخبرني محمد بن يزيد العدل حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا محمد بن يحيى القطيعي حدثنا يحيى بن راشد حدثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبيه قال قلت لعائشة رضى الله تعالى عنها يا أم المؤمنين كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ هذا الحرف والذين يؤتون ما آتوا قالت أيهما أحب إليك قلت أحدهما أحب إلي من حمر النعم قالت أيهما قلت الذين يؤتون ما أتوا قالت هكذا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2924 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا أبو النعمان محمد بن الفضل حدثنا هارون بن موسى النحوي حدثنا بديل بن ميسرة العقيلي عن عبد الله بن شقيق عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ فروح وريحان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2925 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة حدثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا حرملة بن عمران حدثني أبو يونس سمعت أبا هريرة رضى الله تعالى عنه يقرأ هذه الآية إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها فإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2926 ] حدثنا محمد بن صالح وإبراهيم بن عصمة قالا حدثنا أبو الفضل بن محمد الشعراني حدثنا أبو صالح عبد الله بن صالح حدثني موسى بن علي بن رباح عن أبيه عن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنه قال بعث إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن خذ عليك ثيابك وسلاحك ثم ائتني فأخذت علي ثيابي وسلاحي ثم أتيته فوجدته قاعدا يتوضأ فصعد في النظر ثم طأطأ ثم قال يا عمرو أني أريد أن أبعثك على جيش يغنمك الله ويسلمك وأرغب لك من المال رغبة صالحة فقلت يا رسول الله لم أسلم للمال إنما أسلمت رغبة في الإسلام وأن أكون معك قال يا عمرو نعما بالمال الصالح للرجل الصالح يعني بفتح النون وكسر العين حديث صحيح على شرط مسلم لرواية موسى بن علي بن رباح وعلى شرط البخاري لأبي صالح

[ 2927 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا الحسن بن عبد الصمد حدثنا عبدان بن عثمان حدثنا عبد الله بن المبارك عن يونس بن يزيد أخبرني أبو علي بن يزيد عن بن شهاب عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ { وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس } بالنصب والعين بالعين بالرفع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ورواه محمد بن معاوية النيسابوري عن عبد الله بن المبارك بزيادات ألفاظ

[ 2928 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد حدثنا أبو علي محمد بن معاوية النيسابوري بمكة حدثنا بن المبارك عن يونس بن يزيد عن أبي علي بن يزيد أخي يونس بن يزيد عن الزهري عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ { أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص } محمد بن معاوية ليس من شرط هذا الكتاب

[ 2929 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ببغداد حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي حدثنا يزيد بن هارون أنبأ أصبغ بن زيد الجهني الوراق حدثني القاسم بن أبي أيوب حدثني سعيد بن جبير قال سألت عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن قول الله تعالى وفتناك فتونا في حديث يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال رجلان من الذين يخافون برفع الياء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2930 ] حدثنا علي بن عيسى الحيري حدثنا أبو بكر محمد بن النضر الجارودي حدثنا عبد الأعلى بن حماد النرسي ونصر بن علي الجهضمي قالا حدثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن عطاء بن السائب عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما نزلت سبح اسم ربك الأعلى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلها في صحف إبراهيم وموسى فلما نزلت والنجم إذا هوى فبلغ وإبراهيم الذي وفي ثقله وقال وفي ألا تزر وازرة وزر أخرى إلى قوله { هذا نذير من النذر الأولى } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2931 ] أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان حدثنا إسحاق بن أحمد بن مهران الجزار حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي حدثنا أبو جعفر عيسى بن ماهان عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها قالت سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ { بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2932 ] حدثني أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو حدثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي حدثنا إسحاق بن محمد الفروي حدثنا سليمان بن بلال عن جعفر بن محمد عن أبيه عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ من الذين استحق عليهم الأوليان هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2933 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ومحمد بن القاسم العتكي قالا حدثنا أبو سهل بشر بن سهل اللباد حدثنا عبد الله بن صالح المصري حدثنا حماد بن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن أبيه عن سعيد بن جبير قال حماد وقد سمعته من سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في عين حمئة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2934 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن عمرو بن أبي حكيم عن عبد الله بن بريدة قال كان عند بن زياد أبو الأسود الديلي وجبير بن حية الثقفي قال فذكروا هذا الحرف لقد تقطع بينكم حتى وضعوا الأخطار فقال أسلم بن زرعة سمعت أبا موسى يقرأ لقد تقطع بينكم فقال أحدهما بيني وبينك أول من يدخل علينا فدخل علينا يحيى بن يعمر فسألوه فقال يحيى لقد تقطع بينكم رفعا فقال يحيى أن أبا موسى ليس من أهل الغرر ولا أتهمه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2935 ] أخبرني الإمام أبو الوليد الفقيه وإبراهيم بن إسماعيل القاري قالا حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا سويد بن سعيد حدثنا الوليد بن جندب حدثنا بكر بن خنيس عن محمد بن سعيد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال سألت معاذ بن جبل رضى الله تعالى عنه عن قول الحواريين هل يستطيع ربك أو هل تستطيع ربك فقال أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تستطيع بالتاء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2936 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي أبو بكر عن بن أبي ذئب عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يلقى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة وعلى وجه آزر قترة وغبرة فيقول له إبراهيم ألم أقل لك لا تعصني فيقول أبوه فاليوم لا أعصيك فيقول إبراهيم يا رب إنك وعدتني أن لا تخزيني يوم يبعثون فأي خزي أخزى من أبي الأبعد فيقول الله إني حرمت الجنة على الكافرين ثم يقول يا إبراهيم ما تحت رجليك فينظر فإذا بذبح متلطخ فيؤخذ بقوائمه فيلقى في النار هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2937 ] أخبرني أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد المقري حدثنا أحمد بن زيد بن هارون القزاز بمكة حدثنا أحمد بن القاسم بن أبي بزة أنبأ وهب بن زمعة عن أبيه عن حميد بن قيس الأعرج عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قال أقرأني النبي صلى الله عليه وسلم وليقولوا درست يعني بجزم السين ونصب التاء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2938 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن زر عن عبد الله قال خط رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا وخط عن يمين ذلك الخط وعن شماله خطا ثم قال هذا صراط ربك مستقيما وهذه السبل على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه ثم قرأ { وإن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبع السبل فتفرق بكم عن سبيله } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2939 ] أخبرني الحسين بن علي التميمي حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد السجزي حدثنا هارون بن حاتم المقري حدثنا أبو معاوية ومحمد بن فضيل وعبد الله بن نمير عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن زاذان عن البراء رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ { لا تفتح لهم أبواب السماء } مخففا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2940 ] أخبرنا أحمد بن عثمان الأهوازي حدثنا روح بن عبد المؤمن حدثني عبيد بن عقيل حدثني حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ دكا منونة ولم يمده هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2941 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الرازي حدثنا سلام بن سليمان المدايني حدثنا أبو عمرو بن العلاء عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ { الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفا } رفع هذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 2942 ] أخبرنا محبوب بن الحسن عن خالد الحذاء عن بن سيرين عن أنس رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ أن تكون له أسرى صحيح

[ 2943 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري أنبأ أبي وشعيب بن الليث قالا أنبأ الليث بن سعد أنبأ خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن أبي عبد الله نعيم بن عبد الله المجمر قال أخبرني صهيب أنه سمع أبا هريرة وأبا سعيد الخدري رضى الله تعالى عنهما يقولان خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر فقال والذي نفسي بيده ثلاث مرات ثم سكت فأكب كل رجل منا يبكي حزينا ليمين رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال ما من عبد يأتي بالصلوات الخمس ويصوم رمضان ويجتنب الكبائر السبع إلا فتحت له أبواب الجنة يوم القيامة حتى أنها لتصطفق ثم تلا { إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2944 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ حدثنا أبو سعد يحيى بن منصور الهروي عن علي بن حسين عن عمرو بن عثمان عن أسامة بن زيد رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يتوارث أهل ملتين ولا يرث مسلم كافرا ولا كافر مسلما ثم قرأ والذين كفروا بعضهم أولياء بعض ألا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير بالياء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2945 ] هكذا أخبرني أبو الحسين بن يعقوب الحافظ أنبأ العباس بن الفضل المقري حدثنا إبراهيم بن مهران الأيلي حدثنا علي بن الحسين بن عبد الرحمن الدمشقي حدثنا مسلم بن خالد الزنجي عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قرأ { لقد جاءكم رسول من أنفسكم } يعني من أعظمكم قدرا

[ 2946 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا موسى بن هارون بن عبد الله حدثنا نصر بن علي الجهضمي حدثنا عبد الله بن المبارك عن الأجلح عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه قال سمعت أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ { قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2947 ] أخبرني أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا إبراهيم بن الزبرقان التيمي حدثنا أبو زوقة عن محمد بن جحادة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ { إنه عمل غير صالح }

[ 2948 ] أخبرني أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن عبد العزيز حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمر عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ فاسئله ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن قال لو بعث إلي لأسرعت الإجابة وما ابتغيت العذر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2949 ] أخبرني الحسين بن علي التميمي حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد حدثنا هارون بن حاتم أنبأ عبد الرحمن بن أبي حماد حدثني إسحاق بن يوسف عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي يا علي الناس من شجر شتى وأنا وأنت من شجرة واحدة ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان تسقى بماء واحد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2950 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد حدثنا هلال بن العلاء الرقي حدثنا عبيد الله بن عمرو الرقي عن زيد بن أبي أنيسة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ونفضل بعضها على بعض في الأكل بالنون هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2951 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني حدثنا محمد بن إسماعيل السلمي حدثنا أبو صالح عبد الله بن صالح حدثنا الليث بن سعد عن زياد بن محمد عن محمد بن كعب الأنصاري عن فضالة بن عبيد الأنصاري عن أبي الدرداء رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يمحو الله ما يشاء ويثبت مخففة هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2952 ] أخبرنا إسماعيل بن محمد بن إسحاق الفقيه بالري حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس حدثنا شعبة عن يعلى بن عطاء قال سمعته يقول سمعت القاسم بن ربيعة يقول سمعت سعدا يقرأ { ما ننسخ من آية أو ننساها } قال فقلت إن سعيدا يقرأها أو ننسها قال فقال إن القرآن لم ينزل على المسيب ولا على ابنه قال وحفظي أنه قرأ { سنقرئك فلا تنسى } { واذكر ربك إذا نسيت } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2953 ] أخبرني أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي حدثنا بكار بن محمد بن عبد الله حدثنا محمد بن عبد العزيز حدثنا أبو الزناد عن خارجة بن زيد بن ثابت عن زيد بن ثابت رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أنزل القرآن بالتفخيم كهيئة الطير عذرا أو نذرا والصدفين ألا له الخلق والأمر وأشباهها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2954 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ علي بن الحسين بن علي بن الجنيد حدثنا أبو الشعثاء حدثنا خالد بن نافع الأشعري عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن أبي موسى رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا اجتمع أهل النار في النار ومعهم من أهل القبلة من شاء الله قالوا ما أغنى عنكم إسلامكم وقد صرتم معنا في النار قالوا كانت لنا ذنوب فأخذنا بها فسمع الله ما قالوا قال فأمر بمن كان في النار من أهل القبلة فأخرجوا فيقول الكفار يا ليتنا كنا مسلمين فنخرج كما أخرجوا قال وقرأ رسول الله { ألر تلك آيات الكتاب وقرآن مبين ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين } مثقلة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2955 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن السدي عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى يوم ندعو كل أناس بإمامهم قال يدعى أحدهم فيعطى كتابه بيمينه ويمد له في جسمه ستون ذراعا قال ويبيض وجهه ويجعل على رأس تاج من لؤلؤ يتلألأ قال فينطلق إلى أصحابه قال فيرونه من بعيد فيقولون اللهم ائتنا به وبارك لنا في هذا حتى يأتيهم فيقول أبشروا إن لكل رجل منكم مثل هذا وأما الكافر فيسود وجهه ويمد له في جسمه ستون ذراعا على صورة آدم فيراه أصحابه فيقولون نعوذ بالله من هذا اللهم لا تأتنا به قال فيأتيهم فيقولون اللهم أخره قال فيقول أبعدكم الله فإن لكل منكم مثل هذا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2956 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا أبو بكر محمد بن النضر الجارودي حدثنا إسماعيل بن زكريا الأصبهاني بالري حدثنا مهران بن أبي عمرو حدثنا سفيان عن قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال مكث النبي صلى الله عليه وسلم بمكة ثلاث عشرة سنين نبيا فنزلت عليه أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق بفتح الميم فهاجر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2957 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم عن أبي غرزة حدثنا علي بن حكيم الأودي حدثنا إسحاق بن يوسف عن حمزة بن حبيب عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ { أن سألتك عن شيء بعدها } مهموزتين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قصة موسى والخضر بطوله وليس فيه ذكر الهمزتين

[ 2958 ] حدثنا جعفر بن محمد بن نصير الخواص حدثنا أبو عمران موسى بن إبراهيم حدثني عمرو بن محمد الناقد حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ { لو شئت لاتخذت عليه أجرا } مخففة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه في الحديث الطويل

[ 2959 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ أبو جعفر محمد بن الحسين بن حفص الخثعمي بالكوفة حدثنا هارون بن حاتم حدثنا سليم بن عيسى عن حمزة الزيات عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ وكان إمامهم ملك يأخذ كل سفينة صالحة غصبا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2960 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا عبيد بن شريك البزاز حدثنا أبو صالح عبد الغفار بن داود الحراني حدثنا حماد بن سلمة عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في عين حمئة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2961 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي حدثنا يزيد بن هارون أنبأ سفيان بن حسين عن الحكم بن عتيبة عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه قال كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حمار فرأى الشمس حين غربت فقال يا أبا ذر أين تغرب هذه فقلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تغرب في عين حامية غير مهموزة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2962 ] أخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل حدثنا جدي حدثنا خلف بن هشام حدثنا خالد بن عبد الله الواسطي عن حصين عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لا أدري كيف قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم عتيا أو جثيا فإنهما جميعا بالضم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 2963 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد حدثنا إبراهيم بن موسى أنبأ عيسى بن يونس عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب عن مالك عن أبي الرجال أن عائشة كانت ترسل بالشيء صدقة لأهل الصفة وتقول لا تعطوا منهم بربريا ولا بربرية فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هم الخلف الذين قال الله عز وجل فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2964 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي حدثنا محمد بن سلمة الحراني حدثنا عبد الرحمن بن محمد الحراني عن مكحول عن أبي أمامة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ تكاد السماوات ينفطرن منه بالياء والنون وتخر الجبال بالتاء إن دعوا للرحمن ولدا وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا مفتوحة بعد مفتوحة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2965 ] أخبرني أبو بكر بن أبي دارم بالكوفة حدثنا عبيد بن غنام بن حفص بن غياث حدثنا عبيد بن يعيش حدثنا محمد بن فضيل عن عاصم عن زر قال قرأ رجل على عبد الله طه مفتوحة فأخذها عليه عبد الله طه مكسورة فقال له الرجل إنما يعني ضع رجلك مفتوحة فقال عبد الله هكذا قرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهكذا أنزلها جبريل عليه السلام هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ورواه محمد بن عبيد الله بن عاصم بإسناده وقال فيه فقال عبد الله والله له كذا علمنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 2966 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير حدثنا محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن أبي سعيد رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تفتح يأجوج ومأجوج كما قال الله عز وجل من كل حدب ينسلون قال بن إسحاق في قراءة عبد الله من كل جدث ينسلون بالجيم والثاء مثل قوله { من الأجداث إلى ربهم ينسلون } وهي القبور هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2967 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا أبو حاتم الرازي حدثنا الحسن بن بشر البجلي حدثنا الحكم بن عبد الملك عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ { وترى الناس سكارى وما هم بسكارى } قد أخرج البخاري هذا الحديث عن عمر بن حفص بن غياث عن أبيه عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد رضى الله تعالى عنه يقول الله يا آدم أخرج بعث النار والحديث بطوله وفي آخره { وترى الناس سكارى وما هم بسكارى } وأصح الحديثين الحديث الذي أخرجه الإمام البخاري

[ 2968 ] أخبرنا أبو عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما أخرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة قال أبو بكر أخرجوا نبيهم إنا لله وإنا إليه راجعون ليهلكن فأنزل الله تعالى { أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير } قال وهي أول آية نزلت في القتال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين فقد حدثه غير أبي حذيفة ولم يخرجاه

[ 2969 ] أخبرني محمد بن يزيد العدل حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا محمد بن يحيى القطيعي حدثنا يحيى بن راشد عن خالد الحذاء عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن أبيه قال قلت لعائشة رضى الله تعالى عنها يا أم المؤمنين كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ هذا الحرف والذين يؤتون ما آتوا قالت أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأها يؤتون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2970 ] أخبرني محمد بن علي بن دحيم الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة أبو غسان حدثنا يحيى بن سلمة بن كهيل عن أبيه عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ { مستكبرين به سامرا تهجرون } قال كان المشركون يتهجرون برسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2971 ] أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسن بن عيسى حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا نعيم بن حماد وأحمد بن جميل المروزي وعبدة بن سليمان الطرسوسي قالوا حدثنا عبد الله بن المبارك أنبأ سعيد بن يزيد أبو شجاع عن أبي السمح دراج بن سمعان عن أبي الهيثم سليمان بن عمرو بن عبد العتواري عن أبي سعيد رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم فيها كالحون قال تشويه النار فتقلص شفته العليا حتى تبلغ وسط رأسه وتسترخي شفته السفلى حتى تبلغ سرته هذا حديث صحيح من إسناد المصريين ولم يخرجاه سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سألت يحيى بن معين عن أحاديث دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد فقال هذا إسناد صحيح

[ 2972 ] حدثنا أبو بكر محمد بن داود بن سليمان الزاهد حدثنا علي بن الحسين بن الجنيد المالكي بالري حدثنا سويد بن سعيد الأنباري حدثنا الوليد بن جندب حدثنا بكر بن خنيس عن محمد بن سعيد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم قال سألت معاذا عن قول الله عز وجل ما كان ينبغي لنا أن نتخذ أو نتخد قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ { أن نتخذ من دونك } بنصب النون

[ 2973 ] وحدثنا أبو بكر بن داود حدثنا علي بن الحسين بن جنيد حدثنا سويد بن سعيد حدثنا الوليد بن جندب حدثنا بكر بن خنيس عن محمد بن سعيد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم قال سألت معاذ بن جبل عن قول الله عز وجل ألم غلبت الروم أو غلبت فقال أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم ألم غلبت الروم لم نكتب الحديثين إلا بهذا الإسناد إلا أن محمد بن سعيد الشامي ليس من شرط الكتاب

[ 2974 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن فضيل بن مرزوق عن عطية العوفي قال قرأت على بن عمر الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة فقال بن عمر رضى الله تعالى عنهما الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة ثم قال بن عمر قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم كما قرأت علي فأخذ علي كما أخذت عليك تفرد به عطية العوفي ولم يحتجا به وقد احتج مسلم بالفضيل بن مرزوق

[ 2975 ] أخبرني الحسين بن علي التميمي حدثنا علي بن سعيد بن عبد الله العسكري حدثنا الحسن بن عرفة العبدي حدثنا عمار بن محمد عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ { فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة } أعين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2976 ] حدثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزني حدثنا أبو بكر محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن مصفي الحمصي حدثنا بقية حدثني عباد بن إسحاق حدثنا عبد الله بن واقد عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قرأ والبحر يمده رفع هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2977 ] أخبرنا أبو الحسين عبيد الله بن محمد القطيعي ببغداد من أصل كتابه حدثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الأوسي حدثنا سليمان بن بلال عن عبد الأعلى بن عبد الله بن أبي فروة عن قطن بن وهب عن عبيد بن عمير عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين انصرف من أحد مر على مصعب بن عمير وهو مقتول على طريقه فوقف عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعا له ثم قرأ هذه الآية { من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا } ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أشهد أن هؤلاء شهداء عند الله يوم القيامة فأتوهم وزروهم والذي نفسي بيده لا يسلم عليهم أحد إلى يوم القيامة إلا ردوا عليه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2978 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا عبد الله بن محمد بن الحارث مولى بني هاشم حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني عن أبيه عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ لقد كان لسباء في مساكنهم هذه نسخة لم نكتبها غالبة إلا عن أبي العباس والشيخان لم يحتجا بابن البيلماني

[ 2979 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى الأسدي حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا عمرو عن عكرمة عن أبي هريرة أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قرأ { فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال } ربكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 2980 ] حدثنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا أحمد بن داود بن المسيب الضبي حدثنا أبو عاصم حدثنا إسماعيل بن نافع عن محمد بن زياد عن محمد بن كعب القرظي عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ { ولقد أضل منكم جبلا كثيرا } مخففة رواته ثقات كلهم غير إسماعيل بن رافع فإنهما لم يحتجا به

[ 2981 ] حدثنا أبو محمد أحمد بن إبراهيم بن هاشم الحافظ إملاء حدثنا تميم بن محمد بن طمغاج حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا سفيان بن عيينة وأبو أسامة عن محمد بن عمرو عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن عبد الله بن الزبير رضى الله تعالى عنهما قال قال الزبير لما نزلت { إنك ميت وإنهم ميتون ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون } قال الزبير يا رسول الله أيكرر علينا ما كان بيننا في الدنيا مع خواص الذنوب فقال نعم يكرر عليهم ذلك حتى يؤدوا إلى كل ذي حق حقه فقال الزبير والله إن الأمر لشديد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2982 ] أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن ثابت عن شهر عن أسماء بنت يزيد رضى الله تعالى عنها قالت سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ { يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا } ولا يبالي هذا حديث غريب عال ولم أذكر في كتابي هذا عن شهر غير هذا الحديث الواحد

[ 2983 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أنا الرزاق ذو القوة المتين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين

[ 2984 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا محمد بن فضيل بن غزوان عن أبيه عن زاذان عن علي رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ الذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2985 ] أخبرني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن شاذان الجوهري حدثنا زكريا بن عدي حدثنا وكيع حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن الأسود بن يزيد عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فهل من مذكر بالذال فقال النبي صلى الله عليه وسلم فهل من مدكر بالدال هذا حديث قد اتفقا على إخراجه من حديث شعبة عن أبي إسحاق مختصرا

[ 2986 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا حصين بن محمد المروروذي حدثنا أبو عبد الرحمن الأرطباني بن عم عبد الله بن عون عن عاصم الجحدري عن أبي بكرة رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ متكئين على رفرف خضر وعبقري حسان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2987 ] حدثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا سلام بن سليمان المدايني حدثنا أبو عمرو بن العلاء عن نافع عن بن عمرو رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ فشاربون شرب الهيم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2988 ] حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ هشام بن علي السيرافي حدثنا عبد الله بن رجاء حدثنا سعيد بن سلمة حدثني صالح بن كيسان عن عيسى بن مسعود بن الحكم الزرقي عن جدته حبيبة بنت شريق أنها كانت مع ابنتها ابنة العجماء في أيام الحج بمنى قال فجاءهم بديل بن ورقاء على راحلة رسول الله صلى الله عليه وسلم برحله فنادى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من كان صائما فليفطر فإنهن أيام أكل وشرب هذا الحديث ليس من جملة هذا الكتاب

[ 2989 ] أخبرنا عمر بن محمد بن صفوان الجمحي بمكة حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو عبيد مروان بن معاوية عن حماد بن بديل بن ميسرة عن عبد الله بن شقيق عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ فروح وريحان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2990 ] أخبرني أبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي حدثنا أبو بكر محمد بن الفرج الأزرق حدثنا حجاج بن محمد قال قال بن جريج عن أبي الزبير عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ فطلقوهن في قبل عدتهن قد أخرج مسلم هذا الحديث بطوله عن بن جريج عن بن الزبير أنه سمع عبد الرحمن بن أيمن يسأل عن عبد الله بن عمر في رجل طلق امرأته وهي حائض وأظنه ذكر هذا اللفظ

[ 2991 ] حدثني أحمد بن منصور الحافظ بالطابران حدثنا الحسن بن علي بن نصر حدثنا أبو حاتم سهل بن محمد حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي الحواجب الكوفي قال كنت آخذا بيد الأعمش ويوسف السمتي على الجانب الآخر فسأله عن قوله عز وجل والرجز فقال أخذت في ذا ثم قال قرأت القرآن على يحيى بن وثاب ثلاثين مرة وقرأ يحيى على علقمة وقرأ علقمة على عبد الله وقرأ عبد الله على رسول الله صلى الله عليه وسلم والرجز فاهجر بكسر الراء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2992 ] أخبرناه مكرم بن أحمد القاضي حدثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم حدثنا محمد بن كثير المصيصي حدثنا معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ والرجز فاهجر برفع الراء وقال هي الأوثان

[ 2993 ] حدثنا أبو بكر محمد بن داود الزاهد وأبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي قالا حدثنا علي بن الحسين بن الجنيد حدثنا أحمد بن صالح حدثنا عبد الرزاق وأخبرنا معمر أخبرني الزهري عن أبي سلمة عن جابر رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحدث عن فترة الوحي قال فقلت زملوني فدثروني فأنزل الله تعالى { يا أيها المدثر قم فأنذر وربك فكبر وثيابك فطهر والرجز فاهجر } قال هي الأوثان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه اللفظة

[ 2994 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل البجلي حدثنا عفان بن مسلم الصفار حدثنا سفيان بن عيينة الهلالي عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في غار فنزلت والمرسلات عرفا فأخذتها من فيه وإن فاه لرطب بها فلا أدري بأيها ختم فبأي حديث بعده يؤمنون أو وإذا قيل لهم اركعوا لا يركعون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2995 ] أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد العنزي حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا ثابت بن يزيد أبو زيد حدثنا هلال بن خباب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تحشرون حفاة عراة غرلا فقالت زوجته أينظر بعضنا إلى عورة بعض فقال يا فلانة لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 2996 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا أحمد بن علي الجزار حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا المعافى بن عمران عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن يحيى بن عروة بن الزبير عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ وما هو على الغيب بظنين بالظاء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2997 ] أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله الجراحي بمرو حدثنا يحيى بن ماسويه الذهلي حدثنا سويد بن نصر حدثنا حاتم بن إسماعيل وخارجة بن مصعب عن عبد الرحمن بن حرملة عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ فسواك فعدلك مثقل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2998 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في شهر ربيع الأول سنة تسع وتسعين وثلاث مائة أنبأ أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان حدثنا إسحاق بن أحمد بن مهران حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي حدثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ { بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 2999 ] أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى العدل حدثنا محمد بن أيوب أنبأ يحيى بن المغيرة السعدي حدثنا هارون بن المغيرة حدثنا عنبسة عن حبيب بن أبي عمرة عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال هل تدرون ما سعة جهنم قال قلت لا أدري قال أجل والله ما تدري أن بين سعة شحمة أذنهم وعاتقه مسيرة سبعين خريفا تجري فيها أودية القيح والدم فقلت أنهارا قال لا بل أودية ثم قال بن عباس حدثتني عائشة أم المؤمنين رضى الله تعالى عنها أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية { وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه } قال يقول أنا الجبار أنا أنا ويمجد الرب نفسه قال فرجف برسول الله صلى الله عليه وسلم منبره حتى قلنا ليخرن هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3000 ] حدثنا علي بن عيسى بن إبراهيم حدثنا الحسين بن محمد القباني حدثنا أبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة قالا حدثنا أبو سلمة عن عمر بن محمد عن زيد بن أسلم عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سأل جبريل عليه السلام عن هذه الآية { ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله } من الذين لم يشأ الله أن يصعقهم قال هم شهداء الله عز وجل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3001 ] حدثنا أبو بكر محمد بن داود الزاهد وحدثنا علي بن الحسين بن الجنيد حدثنا زيد بن أخرم الطائي حدثنا عامر بن مدرك الحارثي حدثنا عتبة بن يقظان عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن بن مسعود رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أحسن محسن من مسلم ولا كافر إلا أثابه الله قال فقلنا يا رسول الله ما إثابة الله الكافر قال إن كان قد وصل رحما أو تصدق بصدقة أو عمل حسنة أثابه الله المال والولد والصحة وأشباه ذلك قال فقلنا ما إثابته في الآخرة فقال عذابا دون العذاب قال وقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم ادخلوا آل فرعون أشد العذاب هكذا قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم مقطوعة الألف هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3002 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو البحتري عبد الله بن محمد بن شاكر حدثنا جعفر بن عون حدثنا الأجلح بن عبد الله عن الذيال بن حرملة عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال اجتمعت قريش يوما فأتاه عتبة بن ربيعة بن عبد شمس فقال يا محمد أنت خير أم عبد الله فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أفرغت قال نعم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بسم الله الرحمن الرحيم { حم تنزيل الكتاب } حتى بلغ { فإن اعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود } فقال له عتبة حسبك حسبك ما عندك غير هذا قال لا فرجع عتبة إلى قريش فقالوا ما وراءك فقال ما تركت شيئا أرى أنكم تكلمونه إلا قد كلمته قالوا فهل أجابك قال نعم لا والذي نصبها بنبيه ما فهمت شيئا مما قال غير أنه أنذركم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود قالوا ويلك يكلمك رجل بالعربية ولا تدري ما قال قال لا والله ما فهمت شيئا مما قال غير ذكر الصاعقة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3003 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ العباس بن الوليد بن مزيد حدثنا محمد بن شعيب أنبأ شيبان بن عبد الرحمن عن عاصم عن أبي رزين عن أبي يحيى عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم وأنه لعلم للساعة قال خروج عيسى قبل يوم القيامة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3004 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا حماد بن سلمة عن أبي الزبير عن علي بن عبد الله البارقي عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سافر فركب راحلته كبر ثلاثا ثم قال سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3005 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا الحسن بن علي المعمري حدثنا أبو مصعب الزهري وهشام بن عمار السلمي قالا حدثنا حاتم بن إسماعيل حدثنا معاوية بن أبي مزرد مولى بن هاشم حدثني عمي أبو الحباب سعيد بن يسار عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله خلق الخلق حتى إذا فرغ منهم قامت الرحم فقالت هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال نعم أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك قالت بلى قال فذاك لك قال ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إقرءوا إن شئتم { فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم } إلى قوله تعالى { أم على قلوب أقفالها } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3006 ] حدثني أبو عمرو بن أبي جعفر الحيري حدثنا حامد بن محمد بن شعيب حدثنا حفص بن عمر الدوري حدثنا حمزة بن القاسم عن أبي الهيثم سعيد بن الحكم عن نفيع أبي داود عن عبد الله بن مغفل رضى الله تعالى عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ { فهل عسيتم أن توليتم أن تفسدوا في الأرض }

[ 3007 ] أخبرني أبو بكر محمد بن داود الزاهد حدثنا أبو القاسم العباس بن الفضل بن شاذان المقري حدثنا أبي حدثنا محمد بن عيسى المقري حدثنا أبو نعيم وقبيصة قالا حدثنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمصيطر بالصاد إلا من تولى وكفر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3008 ] حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني حدثنا يوسف بن موسى المروروذي حدثنا أحمد بن صالح حدثنا أبو مطرف عن سفيان بن حسين عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبيه رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ كلا بل لا يكرمون اليتيم ولا يحاضون على طعام المسكين ويأكلون ويحبون كلها بالياء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3009 ] أخبرنا القاسم بن القاسم السياري بمرو حدثنا عبد الله بن علي الغزال حدثنا علي بن الحسن بن شقيق حدثنا عبد الله بن المبارك عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عمن أقرأه النبي صلى الله عليه وسلم فيومئذ لا يعذب عذابه أحد ولا يوثق وثاقه أحد هذا حديث صحيح على شرط الشيخين والصحابي الذي لم يسمه في إسناده قد سماه غيره مالك بن الحويرث

[ 3010 ] حدثنا أبو العباس أحمد بن هارون الفقيه حدثنا عبد الله بن محمود حدثنا محمود بن غيلان حدثنا حميد بن حماد أبو الجهم حدثنا عائذ بن شريح سمعت أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وبحياله حجر فقال لو جاء العسر فدخل هذا الحجر لجاء اليسر فدخل عليه فأخرجه قال فأنزل الله تعالى { فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا } هذا حديث عجيب غير أن الشيخين لم يحتجا بعائذ بن شريح

[ 3011 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن أبي الوزير التاجر حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الرازي حدثنا محمد بن يزيد بن سنان الرهاوي أنبأ معقل بن عبيد الله عن عكرمة بن خالد عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي أني أقرأك سورة فقال له أبي أمرت بذاك بأبي أنت قال نعم فقرأ { لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة رسول من الله يتلوا صحفا مطهرة } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3012 ] أخبرني حليم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ سعيد بن أبي أيوب حدثنا يحيى بن أبي سليمان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية يومئذ تحدث أخبارها قال أتدرون ما أخبارها قالوا الله ورسوله أعلم قال فإن أخبارها أن تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها أن تقول عمل عمل كذا في يوم كذا فهذه أخبارها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3013 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا عبيد بن حاتم العجلي وإبراهيم بن أبي طالب قالا حدثنا نوح بن أبي حبيب حدثنا عبد الملك بن عبد الرحمن الذماري حدثنا سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ { يحسب أن ماله أخلده } بكسر السين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3014 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا أبو علي الحنفي حدثنا عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد رضى الله تعالى عنها قالت سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ { لإيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء } والصيف هذا حديث غريب عال في هذا الباب والشيخان لا يحتجان بشهر بن حوشب

[ 3015 ] حدثنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ أبو يعلى الموصلي حدثنا أزهر بن مروان حدثنا عبد الوارث بن سعيد عن عمرو عن الحسين عن أمه عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ إنا أعطيناك الكوثر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3016 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ الحسن بن علي بن زياد حدثنا إبراهيم بن موسى حدثنا أبو أنس محمد بن أنس حدثنا الأعمش عن طلحة وزبيد عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بسبح اسم ربك الأعلى وقل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد هذا حديث صحيح الإسناد

[ 3017 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا أبو داود حدثنا شعبة أخبرني عمرو بن مرة سمعت أبا البختري يحدث عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال لما نزلت هذه السورة إذا جاء نصر الله والفتح قرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ختمها ثم قال أنا وأصحابي خير والناس خير لا هجرة بعد الفتح هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه هذا آخر كتاب القراءات

تفسير سورة الفاتحة أخبار الوجوب في قراءتها في كل ركعة والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم
إني قدمت هذه الروايات في كتاب الصلاة

[ 3018 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي حدثنا حفص بن غياث عن بن جريج عن أبيه عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما ولقد آتيناك سبعا من المثاني قال فاتحة الكتاب ثم قال بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين فقلت لأبي لقد أخبرك سعيد أن بن عباس قال بسم الله الرحمن الرحيم آية قال نعم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وتمام هذا الباب في كتاب الصلاة

[ 3019 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسين بن علي بن عفان العامري حدثنا أبو أسامة حدثني عبد الحميد بن جعفر عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أعلمك سورة ما أنزلت في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها فقلت بلى قال أني لأرجو أن لا تخرج من ذلك الباب حتى تعلمها فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وقمت معه فجعل يحدثني ويدي في يده فجعلت أتباطأ كراهية أن يخرج قبل أن يخبرني بها فلما دنوت من الباب قلت يا رسول الله السورة التي وعدتني قال كيف تقرأ إذا قمت إلى الصلاة فقرأت فاتحة الكتاب فقال هي هي وهي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أعطيت هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وقد رواه مالك بن أنس عن العلاء بن عبد الرحمن بإسناد آخر

[ 3020 ] حدثناه أبو بكر بن أبي نصر حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا عبد الله بن مسلمة فيما قرئ على مالك عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبي سعيد مولى عامر بن كريز عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 3021 ] حدثنا سفيان عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { الحمد لله رب العالمين } قال الجن والإنس قال الحاكم ليعلم طالب هذا العلم أن تفسير الصحابي الذي شهد الوحي والتنزيل عند الشيخين حديث مسند

[ 3022 ] أخبرني أبو أحمد محمد بن إسحاق الصفار العدل حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن إسماعيل بن عبد الرحمن السدي عن مرة الهمداني عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه وعن أناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ملك يوم الدين قال هو يوم الحساب هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3023 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا عمر بن سعد أبو داود حدثنا سفيان عن منصور عن أبي وائل عن عبد الله في قوله عز وجل الصراط المستقيم قال هو كتاب الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3024 ] أخبرني علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة حدثنا الهيثم بن خالد حدثنا أبو نعيم حدثنا الحسن بن صالح عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال الصراط المستقيم هو الإسلام وهو أوسع ما بين السماء والأرض هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3025 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا أبو النضر حدثنا حمزة بن المغيرة عن عاصم عن أبي العالية عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى الصراط المستقيم قال هو رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحباه قال فذكرنا ذلك للحسن فقال صدق والله ونصح والله هو رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر رضى الله تعالى عنهما هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

بسم الله الرحمن الرحيم

من سورة البقرة
[ 3026 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثني حكيم بن جبير الأسدي عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سورة البقرة فيها آية سيدة آي القرآن لا تقرأ في بيت وفيه شيطان إلا خرج منه آية الكرسي

[ 3027 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن أحمد بن النضر حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا زائدة عن حكيم بن جبير عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لكل شيء سناما وإن سنام القرآن سورة البقرة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3028 ] أخبرنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل حدثنا مكي بن إبراهيم حدثنا عبيد الله بن أبي حميد عن أبي المليح الهذلي عن معقل بن يسار رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطيت سورة البقرة من الذكر الأول هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3029 ] حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا الفضل بن دكين حدثنا آدم بن أبي إياس أنبأ شعبة عن سلمة بن كهيل عن أبي الأحوص عن عبد الله قال اقرؤوا سورة البقرة في بيوتكم فإن الشيطان لا يدخل بيتا تقرأ فيه سورة البقرة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3030 ] حدثنا أبو بكر بن بالويه حدثنا محمد بن أحمد بن النضر حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا زائدة عن حكيم بن جبير عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدة آي القرآن آية الكرسي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3031 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة أنبأ الأشعث بن عبد الرحمن عن أبي قلابة عن أبي الأشعث عن النعمان بن بشير رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله كتب كتابا قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام وأنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة لا تقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها الشيطان هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3032 ] أخبرني أبو أحمد محمد بن إسحاق الصفار حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن إسماعيل بن عبد الرحمن عن مرة الهمداني عن بن مسعود رضى الله تعالى عنه ألم ذلك الكتاب قال { ألم } حرف اسم الله و{ الكتاب } القرآن { لا ريب فيه } لا شك فيه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3033 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ أبو معاوية عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن عبد الرحمن بن يزيد قال ذكروا عند عبد الله أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وأيمانهم قال فقال عبد الله أن أمر محمد كان بينا لمن رآه والذي لا إله غيره ما آمن مؤمن أفضل من إيمان بغيب ثم قرأ { ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه } إلى قوله تعالى { يؤمنون بالغيب } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3034 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان حدثنا محمد بن عبيد حدثنا مسعر عن عبد الملك بن ميسرة عن عبد الرحمن بن سابط عن عمرو بن ميمون عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال إن الحجارة التي سمي الله في القرآن وقودها الناس والحجارة حجارة من كبريت خلقها الله تعالى عنده كيف شاء أو كما شاء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3035 ] أخبرني عبد الله بن موسى الصيدلاني حدثنا إسماعيل بن قتيبة حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن بكير بن الأخنس عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لقد أخرج الله آدم من الجنة قبل أن يدخلها أحد قال الله تعالى { إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء } وقد كان فيها قبل أن يخلق بألفي عام الجن بنو الجان فأفسدوا في الأرض وسفكوا الدماء فلما قال الله تعالى { إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء } يعنون الجن بني الجان فلما أفسدوا في الأرض بعث عليهم جنودا من الملائكة فضربوهم حتى ألحقوهم بجزائر البحور قال فقالت الملائكة أتجعل فيها من يفسد فيها كما فعل أولئك الجن بنو الجان قال فقال الله إني أعلم ما لا تعلمون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3036 ] أخبرني أبو بكر محمد بن المؤمل حدثنا الحسن بن عيسى حدثنا الفضل بن محمد الشعراني حدثنا النفيلي حدثنا محمد بن سلمة عن خصيف بن عبد الرحمن عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما فرغ الله من خلق آدم وأجرى فيه الروح عطس فقال الحمد لله فقال له ربه يرحمك ربك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد أسنده عتاب عن خصيف وليس من شرط هذا الكتاب

[ 3037 ] أخبرنا محمد بن محمد بن علي الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر أخبرنا عوف العبدي عن قسامة بن زهير عن أبي موسى الأشعري رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خلق الله آدم من أديم الأرض كلها فخرجت ذريته على حسب ذلك منهم الأبيض والأسود والأسمر والأحمر ومنهم بين بين ذلك ومنهم السهل والخبيث والطيب هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3038 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن يحيى بن ضمرة عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أن آدم كان رجلا طوالا كأنه نخلة سحوق كثير شعر الرأس فلما ركب الخطيئة بدت له عورته وكان لا يراها قبل ذلك فانطلق هاربا في الجنة فتعلقت به شجرة فقال لها أرسليني قالت لست بمرسلتك قال وناداه ربه يا آدم أمني تفر قال يا رب اني استحيتك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3039 ] حدثني إبراهيم بن إسماعيل القاري حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع الحلبي حدثنا معاوية بن سلام حدثني زيد بن سلام أنه سمع أبا سلام يقول حدثني أبو أمامة رضى الله تعالى عنه أن رجلا قال يا رسول الله أنبي كان آدم قال نعم معلم مكلم قال كم بينه وبين نوح قال عشر قرون قال كم بين نوح وإبراهيم قال عشر قرون قالوا يا رسول الله كم كانت الرسل قال ثلاث مائة وخمس عشرة جما غفيرا هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3040 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما ادخلوا الباب سجدا قال بابا ضيقا قال ركعا وقولوا حطة قال مغفرة فقالوا حنطة ودخلوا على أستاههم فذلك قوله تعالى فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3041 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن عبيد الله عن عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كيف تسألون عن شيء وعندكم كتاب الله أحدث الأخبار بالله وقد أخبركم أنهم كتبوا كتابا بأيديهم وبدلوا وحرفوا وقالوا هذا من عند الله واشتروا به ثمنا قليلا فعندكم كتاب الله محض لم يشب فوالله لا يسألكم أحد منهم عن الذي أنزل عليكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3042 ] أخبرني الشيخ أبو بكر إسحاق أنبأ محمد بن أيوب حدثنا يوسف بن موسى حدثنا عبد الملك بن هارون بن عنترة عن أبيه عن جده عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كانت يهود خيبر تقاتل غطفان فكلما التقوا هزمت يهود خيبر فعاذت اليهود بهذا الدعاء اللهم إنا نسألك بحق محمد النبي الأمي الذي وعدتنا أن تخرجه لنا في آخر الزمان ألا نصرتنا عليهم قال فكانوا إذا التقوا دعوا بهذا الدعاء فهزموا غطفان فلما بعث النبي صلى الله عليه وسلم كفروا به فأنزل الله وقد كانوا يستفتحون بك يا محمد على الكافرين أدت الضرورة إلى إخراجه في التفسير وهو غريب من حديثه

[ 3043 ] أخبرني أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم عن أبي غرزة الغفاري حدثنا قبيصة بن عقبة حدثنا سفيان عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس ولتجدنهم أحرص الناس على حيوة قال اليهود ومن الذين أشركوا قال الأعاجم قد اتفق الشيخان على سند تفسير الصحابي وهذا إسناد صحيح على شرطهما ولم يخرجاه

[ 3044 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما يود أحدهم لو يعمر ألف سنة قال قول الأعاجم إذا عطس أحدهم ده هز أرسال رواه قيس بن الربيع عن الأعمش عن جعفر بن إياس عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى بزيادة ألفاظ

[ 3045 ] أخبرناه أبو زكريا العنبري حدثنا إبراهيم بن إسحاق حدثنا محمد بن سهل بن عسكر حدثنا محمد بن يوسف حدثنا قيس بن الربيع عن الأعمش عن جعفر بن إياس عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى { ولتجدنهم أحرص الناس على حياة } قال هم هؤلاء أهل الكتاب { ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر } قال هو قول أحدهم لصاحبه هز إرسال سرور مهرجان بخور

[ 3046 ] حدثنا أحمد بن كامل بن خلف القاضي حدثنا عبد الله بن روح المدايني حدثنا شبابة بن سوار حدثنا أبو عقبة الحمصي عن عطاء بن عجلان عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وزيراي من السماء جبريل وميكائيل ومن أهل الأرض أبو بكر وعمر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وإنما يعرف هذا الحديث من حديث سوار بن مصعب عن عطية العوفي عن أبي سعيد وليس من شرط هذا الكتاب

[ 3047 ] حدثناه أحمد بن كامل القاضي حدثنا محمد بن سعد العوفي حدثنا أبي حدثنا سوار بن مصعب عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لي وزيرين من أهل السماء ووزيرين من أهل الأرض فأما وزيراي من أهل السماء فجبرائيل وميكائيل وأما وزيراي من أهل الأرض فأبو بكر وعمر رواه أبو عبيد القاسم بن سلام عن أبي معاوية عن عطية بلفظ آخر

[ 3048 ] أخبرناه الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو عبيد حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن سعد الطائي عن عطية بن سعد عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحب الصور فقال جبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره قال أبو عبيد هما مهموزتان في الحديث

[ 3049 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي حدثنا محاضر بن المورع حدثنا الأعمش عن سعد الطائي عن عطية بن سعد عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره وهو صاحب الصور

[ 3050 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن حصين بن عبد الرحمن عن عمران بن الحارث قال بينا نحن عند بن عباس إذ جاءه رجل فقال من أين جئت قال من العراق قال من أيهم قال من الكوفة قال فما الخبر قال تركتهم وهم يتحدثون أن عليا خارج عليهم فقال ما تقول لا أبا لك لو شعرنا ذلك ما أنكحنا نساءه ولا قسمنا ميراثه ثم قال أنا سأحدثك عن ذلك إن الشياطين كانوا يسترقون السمع وكان أحدهم يجيء بكلمة حق قد سمعها الناس فيكذب معها سبعين كذبة فيشربها قلوب الناس فأطلع الله على ذلك سليمان بن داود فأخذها فدفنها تحت الكرسي فلما مات سليمان قام شيطان بالطريق فقال ألا أدلكم على كنز سليمان الذي لا كنز لأحد مثل كنزه الممتنع قالوا نعم فأخرجوه فإذا هو سحر فتناسختها الأمم فبقاياها مما يتحدث به أهل العراق فأنزل الله عذر سليمان فقال واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر

[ 3051 ] محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة حدثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري يعلى بن عبيد حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن عمير بن سعيد النخعي قال سمعت عليا رضى الله تعالى عنه يخبر القوم أن هذه الزهرة تسميها العرب الزهرة وتسميها العجم أناهيد وكان الملكان يحكمان بين الناس فأتتهما امرأة فأرادها كل واحد منهما عن غير علم صاحبه فقال أحدهما لصاحبه يا أخي إن في نفسي بعض الأمر أريد أن أذكره لك قال أذكره يا أخي لعل الذي في نفسي مثل الذي في نفسك فاتفقا على أمر في ذلك فقالت لهما المرأة ألا تخبراني بما تصعدان إلى السماء وبما تهبطان إلى الأرض فقالا باسم الله الأعظم به نهبط وبه نصعد فقالت ما أنا بمؤاتيتكما الذي تريدان حتى تعلمانيه فقال أحدهما لصاحبه علمها إياه فقال كيف لنا بشدة عذاب الله قال الآخر إنا نرجو سعة رحمة الله فعلمها إياه فتكلمت به فطارت إلى السماء ففزع ملك في السماء لصعودها فطأطأ رأسه فلم يجلس بعد ومسخها الله فكانت كوكبا

[ 3052 ] فحدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا إبراهيم بن عبد الله التميمي أنبأ يزيد بن هارون أنبأ سليمان التيمي عن أبي عثمان عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كانت الزهرة امرأة في قومها يقال لها بيدحة قال الحاكم الإسنادان صحيحان على شرط الشيخين والغرض في إخراج الحديثين ذكر هاروت وماروت وما سبق من قضاء الله فيهما وللزهرة

[ 3053 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر حدثنا أبو أسامة عن عبد الملك بن أبي سليمان عن سعيد بن جبير عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال لما أنزلت { فأينما تولوا فثم وجه الله أن } تصلي حيث ما توجهت بك راحلتك في التطوع هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3054 ] أخبرني محمد بن إسحاق العدل حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن أبي مالك عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قول الله عز وجل { الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته } قال يحلون حلاله ويحرمون حرامه ولا يحرفونه عن مواضعه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3055 ] حدثنا بن طاوس عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات } قال ابتلاه الله بالطهارة خمس في الرأس وخمس في الجسد في الرأس قص الشارب والمضمضة والاستنشاق والسواك وفرق الرأس وفي الجسد تقليم الأظفار وحلق العانة والختان ونتف الإبط وغسل مكان الغائط والبول بالماء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3056 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ببغداد عن مكرم البزاز حدثنا يزيد بن هارون أنبأ القاسم بن أبي أيوب عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال الله لنبيه صلى الله عليه وسلم طهر بيتي للطائفتين والعاكفين والركع السجود فالطواف قبل الصلاة وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الطواف بالبيت بمنزلة الصلاة إلا أن الله قد أحل فيه المنطق فمن نطق فلا ينطق إلا بخير هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وإنما يعرف هذا الحديث عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير

[ 3057 ] حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا الحسن بن موسى الأشيب حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم طهر بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود فالطواف قبل الصلاة هذا متابع لنصف المتن والنصف الثاني من حديث القاسم بن أبي أيوب

[ 3058 ] أخبرناه الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي ميسرة حدثنا عبد الله بن الزبير الحميدي حدثنا فضيل بن عياض عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الطواف بالبيت صلاة إلا أن الله أحل فيه النطق فمن نطق فيه فلا ينطق إلا بخير

[ 3059 ] أخبرنا حمزة بن العباس العقبي حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا أبو عامر العقدي حدثنا زكريا بن إسحاق عن بشر بن عاصم عن سعيد بن المسيب قال حدثنا علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه قال أقبل إبراهيم خليل الرحمن من أرمينية مع السكينة دليل له على موضع البيت كما يتبوأ حتى تبوأ البيت العنكبوت بيتها ثم حفر إبراهيم من تحت السكينة فأبدى عن قواعد ما تحرك القاعدة منها دون ثلاثين رجلا

[ 3060 ] عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أول ما نسخ من القرآن فيما ذكر لنا شأن القبلة قال الله { فلله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله } فاستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى نحو بيت المقدس وترك البيت العتيق فقال الله تعالى { سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها} يعنون بيت المقدس فنسختها وصرفه الله إلى البيت العتيق فقال الله تعالى { ومن حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 3061 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب حدثنا عيسى بن إبراهيم البركي حدثنا المعافى بن عمران الموصلي حدثنا مصعب بن ثابت عن محمد بن كعب القرظي عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فينا في بني سلمة وأنا أمشي إلى جنب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رجل نعم المرء ما علمنا أن كان لعفيفا مسلما إن كان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت الذي تقول قال يا رسول الله ذاك بدا لنا والله أعلم بالسرائر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وجبت قال وكنا معه في جنازة رجل من بني حارثة أو من بني عبد الأشهل فقال رجل بئس المرء ما علمنا إن كان لفظا غليظا إن كان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت الذي تقول قال يا رسول الله الله أعلم بالسرائر فأما الذي بدا لنا منه فذاك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وجبت ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما اتفقا على وجبت فقط

[ 3062 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه قال قرئ عن الأعمش عن ذكوان عن أبي سعيد وكذلك جعلناكم أمة وسطا قال عدلا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3063 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا إسرائيل حدثنا سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الكعبة قالوا يا رسول الله فكيف بالذين ماتوا وهم يصلون إلى بيت المقدس فأنزل الله وما كان الله ليضيع أيمانكم إلى آخر الآية قال عبيد الله بن موسى هذا الحديث يخبرك أن الصلاة من الإيمان هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3064 ] أخبرنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو المثنى حدثنا محمد بن كثير حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن عمير بن زياد الكندي عن علي رضى الله تعالى عنه فول وجهك شطر المسجد الحرام قال شطره قبله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3065 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن غالب حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن يحيى بن قطة قال رأيت عبد الله بن عمرو جالسا في المسجد الحرام بإزاء الميزاب فتلا هذه الآية { فلنولينك قبلة ترضاها } قال نحو ميزاب الكعبة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3066 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أمه أم كلثوم بنت عقبة وكانت من المهاجرات الأول في قول الله عز وجل واستعينوا بالصبر والصلاة قالت غشي على عبد الرحمن بن عوف غشية فظنوا أنه فاض نفسه فيها فخرجت امرأته أم كلثوم إلى المسجد تستعين بما أمرت به من الصبر والصلاة فلما أفاق قال أغشي علي آنفا قالوا نعم قال صدقتم إنه جاءني ملكان فقالا انطلق نحاكمك إلى العزيز الأمين فقال ملك آخر أرجعاه فإن هذا ممن كتبتم له السعادة وهم في بطون أمهاتهم ويستمتع به بنوه ما شاء الله فعاش بعد ذلك شهرا ثم مات هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3067 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد حدثنا جدي حدثنا عمرو بن عون الواسطي حدثنا هشيم أنبأ خالد بن صفوان عن زيد بن علي بن الحسين عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال جاءه نعي بعض أهله وهو في سفر فصلى ركعتين ثم قال فعلنا ما أمر الله استعينوا بالصبر والصلاة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3068 ] حدثني علي بن عيسى الحيري حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير عن منصور عن مجاهد عن سعيد بن المسيب عن عمر رضى الله تعالى عنه قال نعم العدلان ونعم العلاوة الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة نعم العدلان وأولئك هم المهتدون نعم العلاوة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولا أعلم خلافا بين أئمتنا أن سعيد بن المسيب أدرك أيام عمر رضى الله تعالى عنه وإنما اختلفوا في سماعه منه

[ 3069 ] حدثنا علي بن حمشاذ حدثنا بشر بن موسى حدثنا محمد بن سعيد بن الأصبهاني حدثنا علي بن مسهر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت إنما نزلت هذه الآية في الأنصار كانوا في الجاهلية إذا أحرموا لا يحل لهم أن يطوفوا بين الصفا والمروة فلما قدمنا ذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله ذلك إن الصفا والمروة من شعائر الله إلى آخر الآية هذا حديث صحيح على شرط الشيخين

[ 3070 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أسيد بن عاصم الأصبهاني حدثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن عاصم قال سألت أنس بن مالك عن الصفا والمروة قال كانتا من مشاعر الجاهلية فلما كان الإسلام أمسكنا عنهما فأنزل الله { أن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ومن تطوع خيرا } الآية هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3071 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم الغفاري حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا محمد بن فضيل حدثنا عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أتاه رجل فقال أبدأ بالصفا قبل المروة أو أبدأ بالمروة قبل الصفا وأصلي قبل أن أطوف أو أطوف قبل أن أصلي وأحلق قبل أن أذبح أو أذبح قبل أن أحلق فقال بن عباس خذ ذاك من كتاب الله فإنه أجدر أن يحفظ قال الله تعالى { إن الصفا والمروة من شعائر الله } فالصفا قبل المروة وقال { لا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله } فالذبح قبل الحلق وقال { طهرا بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود } فالطواف قبل الصلاة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3072 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا محمد بن عبد الوهاب حدثنا جعفر بن عون حدثنا سفيان بن سعيد عن عاصم بن كليب عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه كان رآهم يطوفون بين الصفا والمروة قال هذا مما أورثتكم أم إسماعيل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3073 ] أخبرنا أبو أحمد محمد بن أحمد الصفار العدل حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن أبي مالك عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى { إن الصفا والمروة من شعائر الله } قال كانت الشياطين في الجاهلية تعزف الليل أجمع بين الصفا والمروة وكانت فيها آلهة لهم أصنام فلما جاء الإسلام قال المسلمون يا رسول الله لا نطوف بين الصفا والمروة فإنه شيء كنا نصنعه في الجاهلية فأنزل { الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما } يقول ليس عليه إثم ولكن له أجر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3074 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا أبو أسامة حدثنا طلحة بن عمرو أخبرني عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أنه قال لولا آية من كتاب الله ما أخبرت أحدا شيئا قيل وما هي يا أبا هريرة قال آية { إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3075 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن ذر عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى أظنه عن أبيه عن أبي بن كعب قال لا تسبوا الريح فإنها من نفس الرحمن قوله تعالى وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض ولكن قولوا اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أرسلت به ونعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وقد أسند من حديث حبيب بن أبي ثابت من غير هذه الرواية

[ 3076 ] أخبرني أبو الحسين محمد بن القنطري ببغداد حدثنا أبو قلابة الرقاشي حدثنا أبو عاصم حدثنا عيسى بن أبي عيسى عن قيس بن سعد عن عطاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى وتقطعت بهم الأسباب قال المودة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3077 ] أخبرني الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق من أصل كتابه حدثنا موسى بن أعين حدثنا عبد الكريم بن مالك الجرزي عن مجاهد عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإيمان فتلا هذه الآية { ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر } حتى فرغ من الآية قال ثم سأله أيضا فتلاها ثم سأله أيضا فتلاها ثم سأله فقال وإذا عملت حسنة أحبها قلبك وإذا عملت سيئة أبغضها قلبك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3078 ] حدثنا إسماعيل بن محمد الفقيه بالري حدثنا محمد بن الفرج الأزرق حدثنا أبو النضر حدثنا شعبة عن منصور وأخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ببغداد ثنا إسحاق بن الحسن ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن منصور عن زبيد عن مرة بن شراحيل عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه في قول الله عز وجل { وآتى المال على حبه ذوي القربى } قال يعطي الرجل وهو صحيح شحيح يأمل العيش ويخاف الفقر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3079 ] أخبرني محمد بن إسحاق الصفار العدل حدثنا أبو نصر أحمد بن محمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن مرة عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه في قول الله عز وجل { والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس } قال عبد الله البأساء الفقر والضراء السقم وحين البأس قال حين القتل هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3080 ] أخبرنا أبو محمد جعفر بن نصير الجلدي حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا حجاج بن منهال حدثنا حماد بن سلمة حدثنا عمرو بن دينار عن جابر بن زيد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى فمن عفى له من أخيه شيء قال هو العمد برضاء أهله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3081 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى وإداء إليه بإحسان قال يؤدي المطلوب بإحسان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3082 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا أبو خالد الأحمر حدثنا سليمان بن حيان الجعفري أنبأ حميد الطويل عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى بالقصاص على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3083 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا مسدد حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن يونس عن عبيد عن محمد بن سيرين عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قام فخطب الناس ها هنا يعني بالبصرة فقرأ عليهم سورة البقرة وبين ما فيها فأتى على هذه الآية { إن ترك خيرا الوصية للوالدين } قال نسخت هذه ثم ذكر ما بعده هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3084 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ أبو خالد الأحمر عن هشام بن عروة عن أبيه أن عليا رضى الله تعالى عنه دخل على رجل من بني هاشم وهو مريض يعوده فأراد أن يوصي فنهاه وقال إن الله يقول إن ترك خيرا مالا فدع مالك لورثتك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3085 ] أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم حدثنا المسعودي حدثني عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن معاذ بن جبل رضى الله تعالى عنه قال أما أحوال الصيام فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم المدينة فجعل يصوم من كل شهر ثلاثة أيام وصيام يوم عاشوراء ثم إن الله فرض عليه الصيام فأنزل الله يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم إلى هذه الآية وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فكان من شاء صام ومن شاء أطعم مسكينا فأجزى ذلك عنه ثم إن الله أنزل الآية الأخرى شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس إلى قوله تعالى فمن شهد منكم الشهر فليصمه فأثبت الله صيامه على المقيم الصحيح ورخص فيه للمريض وللمسافر وثبت الإطعام للكبير الذي لا يستطيع الصيام فهذان حولان وكانوا يأكلون ويشربون ويأتون النساء ما لم يناموا فإذا ناموا امتنعوا ثم إن رجلا من الأنصار يقال له صرمة كان يعمل صائما حتى أمسى فجاء إلى أهله فصلى العشاء ثم نام فلم يأكل ولم يشرب حتى أصبح فأصبح صائما فألقيت نفسي فنمت وأصبحت صائما وكان عمر قد أصاب من النساء من جارية أو حرة بعدما نام فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فأنزل الله { أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم } إلى قوله { ثم أتموا الصيام إلى الليل } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3086 ] أخبرنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري وأبو أحمد بكر بن محمد الصيرفي المروزيان قالا حدثنا إبراهيم بن هلال حدثنا علي بن الحسن بن شقيق أنبأ الحسين بن واقد عن الأعمش عن ذر أبي عمر عن عمرو عن جرير بن عبد الله البجلي رضى الله تعالى عنه في قول الله عز وجل { ادعوني أستجب لكم } قال اعبدوني أستجب لكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3087 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن إبراهيم بن ميسرة عن طاوس عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما هن لباس لكم وأنتم لباس لهن قال هن سكن لكم وأنتم سكن لهن هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 3088 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا محمد بن أحمد بن أنس القرشي حدثنا عبد الله بن يزيد المقري أنبأ حيوة بن شريح أنبأ يزيد بن أبي حبيب أخبرني أسلم أبو عمران مولى بني تجيب قال كنا بالقسطنطينية وعلى أهل مصر عقبة بن عامر الجهني وعلى أهل الشام فضالة بن عبيد الأنصاري فخرج صف عظيم من الروم فصففنا لهم صفا عظيما من المسلمين فحمل رجل من المسلمين على صف من الروم حتى دخل فيهم ثم خرج إلينا مقبلا فصاح في الناس فقالوا ألقى بيده إلى التهلكة فقال أبو أيوب صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس إنكم تتأولون هذه الآية على هذا التأويل وإنما أنزلت فينا معشر الأنصار إنا لما أعز الله دينه وكثر ناصريه قال بعضنا لبعض سرا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أموالنا قد ضاعت فلو أقمنا فيها فرد الله علينا ما هممنا به قال فأنزل الله عز وجل { وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة } فكانت التهلكة في الإقامة على أموالنا التي أردنا فأمرنا بالغزو فما زال أبو أيوب غازيا في سبيل الله حتى قبضه الله عز وجل هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3089 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الرحمن السبيعي حدثنا أحمد بن حازم الغفاري حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن البراء رضى الله تعالى عنه قال له رجل يا أبا عمارة ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة أهو الرجل يلقى العدو فيقاتل حتى يقتل قال لا ولكن هو الرجل يذنب الذنب فيقول لا يغفر الله لي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3090 ] أخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة سئل عن علي عن قول الله عز وجل { وأتموا الحج والعمرة لله } قال أن تحرم من دويرة أهلك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3091 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا محمد بن عبد الوهاب بن حبيب العبدي حدثنا جعفر بن عون أنبأ أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه أنه كان يقرأها فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام متتابعات هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3092 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا عبد الله بن نمير عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر الحج أشهر معلومات قال شوال وذو القعدة وعشر من ذي الحجة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3093 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن الأعمش عن زياد بن حصين عن أبي العالية قال كنت أمشي مع بن عباس رضى الله تعالى عنهما وهو محرم وهو يرتجز بالإبل وهو يقول وهن يمشين بنا هميسا قال قلت أترفث وأنت محرم قال إنما الرفث ما روجع به النساء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3094 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا يعلى بن عبيد حدثنا محمد بن إسحاق عن نافع عن بن عمر قال الرفث الجماع والفسوق ما أصيب من معاصي الله من صيد وغيره والجدال السباب والمنازعة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3095 ] أخبرنا أحمد بن سلمان الفقيه قال قرئ على يحيى بن جعفر وأنا أسمع حدثنا حماد بن مسعدة حدثنا بن أبي ذئب عن عطاء عن عبيد بن عمير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كانوا في أول الحج يتبايعون بمنى كسوق المجاز ومواسم الحج فلما نزل القرآن خافوا البيع فأنزل الله عز وجل { ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلا من ربكم } في مواسم الحج هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3096 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال المشعر الحرام المزدلفة كلها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3097 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا عبد الرحمن بن المبارك العيشي حدثنا عبد الوارث بن سعيد عن بن جريج عن محمد بن قيس بن مخرمة عن المسور بن مخرمة قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعرفة فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فإن أهل الشرك والأوثان كانوا يدفعون من ها هنا عند غروب الشمس حين تكون الشمس على رؤوس الجبال مثل عمائم الرجال على رؤوسها فهدينا مخالف لهديهم وكانوا يدفعون من المشعر الحرام عند طلوع الشمس على رؤوس الجبال مثل عمائم الرجال على رؤوسها فهدينا مخالف لهديهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3098 ] حدثنا محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا علي بن الحسن الهلالي حدثنا عبد الله بن الوليد العدني حدثنا سفيان عن بن جريج حدثني يحيى بن عبيد عن أبيه عن عبد الله بن السائب عن أبيه السائب رضى الله تعالى عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ما بين الركن اليماني والحجر { ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3099 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير قال جاء رجل إلى بن عباس رضى الله تعالى عنهما فقال إني أجرت نفسي من قومي على أن يحملوني ووضعت لهم من أجرتي على أن يدعوني أحج معهم أفيجزي ذلك قال أنت من الذين قال الله عز وجل أولئك لهم نصيب مما كسبوا والله سريع الحساب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3100 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا يزيد بن هارون أنبأ شعبة عن بكير عن عطاء عن عبد الرحمن بن يعمر الديلي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحج عرفة أو عرفات فمن أدرك عرفة قبل طلوع الفجر فقد أدرك الحج وأيام منى ثلاث فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه هذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 3101 ] أحمد بن مهران حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي ميسرة عن عمر قال لما نزلت تحريم الخمر قال عمر رضى الله تعالى عنه اللهم بين لنا في الخمر بيانا شافيا فنزلت يسألونك عن الخمر والميسر التي في سورة البقرة فدعي عمر فقرئت عليه فقال اللهم بين لنا في الخمر بيانا شافيا فنزلت التي في المائدة فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ { فهل أنتم منتهون } قال عمر قد انتهينا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3102 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الخضر بن أبان الهاشمي حدثنا إسحاق بن يوسف الأزرق حدثنا سعيد بن إياس الجريري عن ثمامة بن حزن القشيري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أهل المدينة إن الله يعرض علي في الخمر تعريضا لا أدري لعله ينزل علي فيه أمرا ثم قام فقال يا أهل المدينة إن الله قد أنزل تحريم الخمر فمن أدركته هذه الآية وعنده منها شيء فلا يشربها ولا يبعها قال فسكبوها في طريق المدينة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3103 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان حدثنا يحيى بن آدم حدثنا إسرائيل عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما نزلت { ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن } عزلوا أموالهم عن أموال اليتامى فجعل الطعام يفسد واللحم ينتن فشكوا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل { قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم } قال فخالطوهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3104 ] أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان الجلاب حدثنا هلال بن العلاء الرقي حدثنا عبد الله بن جعفر حدثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن أبي إسحاق عن زائدة بن عمير قال سألت بن عباس عن العزل فقال إنكم قد أكثرتم فإن كان قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا فهو كما قال وإن لم يكن قال فيه شيئا فأنا أقول نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم فإن شئتم فاعزلوا وإن شئتم فلا تفعلوا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3105 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن محمد بن إسحاق سمع أبان بن صالح يحدث عن مجاهد قال عرضت القرآن على بن عباس ثلاث عرضات أوقفه على كل آية أسأله فيما نزلت وكيف كانت فأتيت على قوله { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } الآية قال كان هذا الحي من المهاجرين يشرحون النساء شرحا منكرا حيث ما لقوهن مقبلات ومدبرات فلما قدموا المدينة تزوجوا النساء من الأنصار فأرادوهن على ما كانوا يفعلون بالمهاجرات فأنكرن ذلك فشكين ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } يقول مقبلات ومدبرات من دبرها بعد أن يكون للفرج قال بن عباس وإنما كانت من قبل دبرها في قبلها

[ 3106 ] أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ علي بن الحسين بن الجنيد حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب حدثنا يعلى بن شبيب المكي حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان الرجل يطلق امرأته ما شاء أن يطلقها وإن طلقها مائة أو أكثر إذا ارتجعها قبل أن تنقضي عدتها حتى قال الرجل لامرأته والله لا أطلقك فتبيني مني ولا آويك إلي قالت وكيف ذاك قال أطلقك وكلما قاربت عدتك أن تنقضي ارتجعتك ثم أطلقك وأفعل ذلك فشكت المرأة ذلك إلى عائشة فذكرت ذلك عائشة رسول الله صلى الله عليه وسلم فسكت فلم يقل شيئا حتى نزل القرآن { الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يتكلم أحد في يعقوب بن حميد بحجة وناظرني شيخنا أبو أحمد الحافظ وذكر أن البخاري روى عنه في الصحيح فقلت هذا يعقوب بن محمد الزهري وثبت هو على ما قال

[ 3107 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي أنبأ وكيع حدثنا الفضل بن دلهم عن الحسن عن معقل بن يسار أن أخته طلقها زوجها فأراد أن يراجعها فمنعها معقل فأنزل الله تعالى { وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3108 ] حدثني علي بن عيسى الحيري حدثنا الحسين بن محمد بن زياد وإبراهيم بن أبي طالب قالا حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي حدثنا حفص بن غياث عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال إذا حملته تسعة أشهر أرضعته واحدا وعشرين شهرا وإن حملته ستة أشهر أرضعته أربعة وعشرين شهرا ثم قرأ { وحمله وفصاله ثلاثون شهرا } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3109 ] أخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا ورقاء عن بن أبي نجيح عن عطاء عن بن عباس قال نسخت هذه الآية عدتها في أهلها فتعتد حيث شاءت لقول الله تعالى { غير إخراج } قال عطاء إن شاءت اعتدت في أهلها وإن شاءت خرجت لقول الله عز وجل { فإن خرجن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3110 ] أخبرني محمد بن يزيد العدل حدثنا إبراهيم بن أبي طالب حدثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي حدثنا إسماعيل وهو بن علية عن يونس عن بن سيرين عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قام فخطب الناس ها هنا فقرأ عليهم سورة البقرة وبين لهم منها فأتى على هذه الآية { إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين } فقال نسخت هذه ثم قرأ حتى أتى على هذه الآية { والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا } إلى قوله تعالى { غير إخراج } فقال وهذه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3111 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى حدثنا عبد الله بن الزبير الحميدي حدثنا سفيان بن عيينة عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا لم يقل يعتددن في بيوتهن المتوفى عنها زوجها تعتد حيث شاءت

[ 3112 ] أخبرني مكرم بن أحمد القاضي حدثنا يحيى بن جعفر بن الزبرقان حدثنا أبو حدثنا فضيل بن مرزوق حدثني شقيق بن عقبة العبدي حدثني البراء بن عازب قال لما نزلت { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } وصلاة العصر فقرأناها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شاء أن نقرأها ثم أن الله نسخها فأنزل { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } فقال له رجل أهي صلاة العصر فقال أخبرتك كيف نزلت وكيف نسخها الله والله أعلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3113 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ وكيع حدثنا سفيان عن ميسرة النهدي عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت قال كانوا أربعة آلاف خرجوا فرارا من الطاعون وقالوا نأتي أرضا ليس بها موت فقال لهم الله موتوا فماتوا فمر بهم نبي فسأل الله أن يحييهم فأحياهم فهم الذين قال الله عز وجل وهم ألوف حذر الموت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3114 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ معاذ بن هشام صاحب الدستوائي حدثنا أبي عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال ما تعجبون أن تكون الخلة لإبراهيم والكلام لموسى والرؤية لمحمد صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 3115 ] أخبرني علي بن عبد الرحمن السبيعي حدثنا أحمد بن حازم الغفاري حدثنا يعلى بن عبيد حدثنا المسعودي عن أبي عمرو الشيباني عن عبيد بن الخشخاش عن أبي ذر رضى الله تعالى عنه قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد فجلست إليه فذكر فضل الصلاة والصيام والصدقة قال قلت يا رسول الله فأيما آية أنزل الله عليك أعظم قال الله لا إله إلا هو الحي القيوم وذكر الآية حتى ختمها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3116 ] حدثنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا محمد بن معاذ حدثنا أبو عاصم حدثنا سفيان عن عمار الدهني عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال الكرسي موضع قدميه والعرش لا يقدر قدره هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3117 ] أحمد بن مهران حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب عن علي رضى الله تعالى عنه قال خرج عزير نبي الله من مدينته وهو رجل شاب فمر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه فأول ما خلق عيناه فجعل ينظر إلى عظامه ينظم بعضها إلى بعض ثم كسيت لحما ونفخ فيه الروح وهو رجل شاب فقيل له كم لبثت قال يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام قال فأتى إلى المدينة وقد ترك جارا له اسكافا شابا فجاء وهو شيخ كبير هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3118 ] حدثنا عبد الباقي بن قانع الحافظ حدثنا عبيد بن محمد بن حاتم العجلي حدثني أبو بكر بن أبي النضر حدثنا أبي حدثنا زياد بن عبد الله بن علاثة حدثنا موسى بن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل البراء بن عازب فقال يا براء كيف نفقتك على أهلك قال وكان موسعا على أهله فقال يا رسول الله ما أحسبها قال فإن نفقتك على أهلك وولدك وخادمك صدقة فلا تتبع ذلك منا ولا أذى هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3119 ] حدثنا الحسن بن يعقوب حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ هارون بن موسى عن خالد الحذاء عن عبد الله بن الحارث عن عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه كان يقرأها بربوة بكسر الراء قال والربوة النشز من الأرض هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3120 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا حجاج بن محمد عن بن جريج سمعت بن أبي مليكة يخبر عن عبيد بن عمير أنه سمعه يقول سأل عمر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال ففيم ترون أنزلت { أيود أحدكم أن تكون له جنة } فقالوا الله أعلم فغضب فقال قولوا نعلم أو لا نعلم فقال بن عباس في نفسي منها شيء يا أمير المؤمنين فقال عمر قل يا بن أخي ولا تحقر نفسك قال بن عباس ضربت مثلا لعمل فقال عمر أي عمل فقال لعمل فقال عمر رجل غني يعمل الحسنات ثم بعث الله له الشياطين فعمل بالمعاصي حتى أغرق أعماله كلها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3121 ] حدثنا بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي حدثنا قبيصة بن عقبة حدثنا سفيان عن هارون بن عنترة عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قول الله عز وجل { إعصار فيه نار } قال ريح فيها سموم شديد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3122 ] حدثنا أحمد بن سهل بن حمدويه الفقيه ببخارا حدثنا قيس بن أنيف حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا حاتم بن إسماعيل عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر رضى الله تعالى عنه قال أمر النبي صلى الله عليه وسلم بزكاة الفطر بصاع من تمر فجاء رجل بتمر رديء فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن رواحة لا تخرص هذا التمر فنزل القرآن { يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3123 ] حدثني أبو عبد الرحمن محمد بن محمود الحافظ حدثنا حماد بن أحمد القاضي حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق قال سمعت أبي يقول أنبأ أبو حمزة عن إبراهيم الصائغ عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أولادكم هبة الله لكم يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور فهم وأموالهم لكم إذا احتجتم إليها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه هكذا إنما اتفقا على حديث عائشة أطيب ما أكل الرجل من كسبه وولده من كسبه

[ 3124 ] حدثنا الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب الضبي ومحمد بن سنان قالا حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي حدثنا عباد وهو بن العوام عن سفيان بن حسين عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بصدقة فجاء رجل من هذا السحل قال سفيان يعني الشيص فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من جاء بهذا وكان لا يجيء أحد بشيء إلا نسب إلى الذي جاء به فنزلت { ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون ولستم بآخذيه إلا أن تغمضوا فيه } ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لونين من التمر أن يؤخذا في الصدقة الجعرور ولون الحبيق قال الزهري واللونين من تمر المدينة تابعه سليمان بن كثير عن الزهري

[ 3125 ] حدثناه أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى الشهيد والسري بن خزيمة قالا حدثنا أبو الوليد الطيالسي حدثنا سليمان بن كثير حدثنا الزهري عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لونين من التمر الجعرور ولون الحبيق قال وكان ناس يتيممون شر ثمارهم فيخرجونها في الصدقة فنهوا عن لونين من التمر ونزلت { ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3126 ] حدثنا أبو عاصم النبيل حدثنا عبد الحميد بن جعفر حدثني صالح بن أبي عريب عن كثير بن مرة عن عوف بن مالك قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه عصا فإذا أقناء معلقة في المسجد قنو منها حشف فطعن في ذلك القنو وقال ما يضر صاحب هذه لو تصدق أطيب من هذه إن صاحب هذه ليأكل الحشف يوم القيامة ثم قال والله ليدعنها مذللة أربعين عاما للعوافي ثم قال أتدرون ما العوافي قالوا الله ورسوله أعلم قال الطير والسباع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3127 ] أخبرنا محمد بن أحمد بن إسحاق الصفار العدل حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة القناد حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب في قول الله عز وجل { ومما أخرجنا لكم من الأرض ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون } قال نزلت في الأنصار كانت الأنصار تخرج إذا كان جذاذ النخل من حيطانها أفناء البسر فيعلقونه على حد رأس إسطوانتين في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأكل منه فقراء المهاجرين فيعمد أحدهم فيدخل قنو الحشف يظن أنه في كثرة ما يوضع من الأقناء فنزل فيمن فعل ذلك { ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون ولستم بآخذيه إلا أن تغمضوا } فيه يقول لو أهدي لكم لم تقبلوه إلا على استحياء من صاحبه عطاء أنه بعث إليك بما لم يكن له فيه حاجة { واعلموا أن الله غني } عن صدقاتكم { حميد } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3128 ] أخبرني أبو بكر الشافعي حدثنا محمد بن غالب حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن جعفر بن إياس عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كانوا يكرهون أن يرضخوا لأنسابهم وهم مشركون فنزلت { ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء } حتى بلغ { وأنتم لا تظلمون } قال فرخص لهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3129 ] بن خثيم عن أبي الزبير عن جابر رضى الله تعالى عنه قال لما نزلت { الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس } قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لم يذر المخابرة فليؤذن بحرب من الله ورسوله هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3130 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا أبو مسلم حدثنا إبراهيم بن بشار حدثنا سفيان بن أيوب عن قتادة عن أبي حسان قال قال بن عباس رضى الله تعالى عنهما أشهد أن السلف المضمون إلى أجل مسمى قد أحله الله في الكتاب وأذن فيه قال الله عز وجل { يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه } الآية هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3131 ] أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حدثنا علي بن المبارك الصنعاني حدثنا زيد بن المبارك الصنعاني حدثنا محمد بن ثور عن بن جريج عن عبد الله بن أبي مليكة قال أرسلت إلى بن عباس رضى الله تعالى عنهما أسأله عن شهادة الصبيان فقال قال الله عز وجل ممن ترضون من الشهداء وليسوا ممن نرضى قال فأرسلت إلى بن الزبير أسأله فقال بالحري إن سئلوا أن يصدقوا قال فما رأيت القضاء إلا على ما قال بن الزبير هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3132 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ وكيع حدثنا سفيان عن آدم بن سليمان قال سمعت سعيد بن جبير يحدث عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما نزلت هذه الآية { إن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله } شق ذلك عليهم ما لم يشق عليهم مثل ذلك فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قولوا سمعنا وأطعنا فألقى الله الإيمان في قلوبهم فقالوا سمعنا وأطعنا فأنزل الله عز وجل { لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت } إلى قوله تعالى { أو أخطأنا } قال قد فعلت إلى آخر البقرة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3133 ] حدثنا أحمد بن كامل القاضي ببغداد حدثنا عبد الله بن روح المدائني حدثنا يزيد بن هارون أنبأ سفيان بن حسين عن الزهري عن سالم أن أباه قرأ إن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء فدمعت عيناه فبلغ صنيعه بن عباس فقال يرحم الله أبا عبد الرحمن لقد صنع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نزلت فنسختها الآية التي بعدها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3134 ] حدثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا معاذ بن نجدة القرشي حدثنا خلاد بن يحيى حدثنا أبو عقيل عن يحيى بن أبي كثير عن أنس رضى الله تعالى عنه قال لما نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم { آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه } قال النبي صلى الله عليه وسلم وأحق له أن يؤمن هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

تفسير سورة آل عمران
بسم الله الرحمن الرحيم

[ 3135 ] يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن أبي سلام عن أبي أمامة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرؤوا الزهراوان البقرة وآل عمران

[ 3136 ] محمد بن عمرو بن علقمة عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن أبيه عن عمر رضى الله تعالى عنه أنه صلى بهم فقرأ ألم الله لا إله إلا هو الحي القيوم صحيح

[ 3137 ] يحيى بن العلاء عن عمه شعيب بن خالد عن سماك بن حرب وقرأ { إن الله لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء } فقال حدثني عبد الله بن عميرة عن العباس بن عبد المطلب رضى الله تعالى عنه قال كنا جلوسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في البطحاء فمرت سحابة فقال أتدرون ما هذا قلنا الله ورسوله أعلم فقال السحاب فقلنا السحاب فقال والمزن فقلنا والمزن فقال والعنان فقلنا والعنان ثم قال أتدرون كم بين السماء والأرض فقلنا الله ورسوله أعلم قال بينهما مسيرة خمس مائة سنة ومن كل سماء إلى السماء التي تليها مسيرة خمس مائة سنة وكثف كل سماء مسيرة خمس مائة سنة وفوق السماء السابعة بحر بين أعلاه وأسفله كما بين السماء والأرض ثم فوق ذلك ثمانية أوعال بين ركبهم وأظلافهم كما بين السماء والأرض ثم فوق ذلك العرش بين أسفله وأعلاه كما بين السماء والأرض والله تعالى فوق ذلك ليس يخفى عليه من أعمال بني آدم شيء صحيح قلت يحيى واه

[ 3138 ] علي بن صالح بن حي عن أبي إسحاق عن عبد الله بن قيس عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما { آيات محكمات } هي التي في الأنعام { قل تعالوا أتل ما حرم ربكم } إلى آخر الثلاث الآيات صحيح

[ 3139 ] عمر بن راشد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة مرفوعا إن مما أتخوف على أمتي أن يكثر فيهم المال حتى يتنافسوا فيه فيقتتلوا عليه وإن مما أتخوف على أمتي أن يفتح لهم القرآن حتى يقرأه المؤمن والكافر والمنافق فيحل حلاله المؤمن ابتغاء تأويله صحيح

[ 3140 ] الأعمش عن أبي سفيان عن جابر رضى الله تعالى عنه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك قلنا يا رسول الله تخاف علينا وقد آمنا بك فقال إن قلوب بني آدم بين إصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يقول به هكذا وقد أخرج مسلم حديث عبد الله بن عمرو في قلوب بني آدم

[ 3141 ] بن شابور حدثنا بن جابر عن بسر بن عبيد الله عن أبي إدريس الخولاني عن النواس بن سمعان سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الميزان بيد الرحمن يرفع أقواما ويضع آخرين وقلب بن آدم بين أصبعين من أصابع الرحمن إذا شاء أقامه وإذا شاء أزاغه وكان يقول يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

[ 3142 ] حدثنا عبد الصمد بن علي بن مكرم البزار ببغداد حدثنا محمد بن إسماعيل السلمي حدثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن المقداد بن الأسود رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لقلب بن آدم أشد انقلابا من القدر إذا اجتمع غليانا هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 3143 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل البجلي حدثنا زهير بن حرب حدثنا سفيان بن عيينة عن معمر عن عبد الله بن طاوس عن أبيه قال سمعت بن عباس رضى الله تعالى عنهما يقرأ { وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3144 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث الرازي حدثنا همام بن أبي بدر حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني حيوة بن شريح عن عقيل بن خالد عن سلمة بن أبي سلمة عن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان الكتاب الأول نزل من باب واحد على حرف واحد ونزل القرآن من سبعة أبواب على سبعة أحرف زاجر وآمر وحلال وحرام ومحكم ومتشابه وأمثال فأحلوا حلاله وحرموا حرامه وافعلوا ما أمرتم به وانتهوا عما نهيتم عنه واعتبروا بأمثاله واعملوا بمحكمه وآمنوا بمتشابهه وقولوا آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3145 ] أخبرني الحسن بن علي المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله بن المبارك أنبأ حميد الطويل عن أنس رضى الله تعالى عنه قال قرأ عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه وفاكهة وأبا فقال بعضهم هكذا وقال بعضهم هكذا فقال عمر دعونا من هذا آمنا به كل من عند ربنا هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3146 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { ويقتلون النبيين بغير حق } ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس قال بعث عيسى بن مريم في اثنى عشر رجلا من الحواريين يعلمون الناس فكان ينهاهم عن نكاح ابنة الأخ وكان ملك له ابنة أخ تعجبه فأرادها وجعل يقضي لها كل يوم حاجة فقالت لها أمها إذا سألك عن حاجتك فقولي له أن تقتل يحيى بن زكريا فقال لها الملك حاجتك فقالت حاجتي أن تقتل يحيى بن زكريا فقال سلي غير هذا فقالت لا أسأل غير هذا فلما أتى أمر به فذبح في طست فبدرت قطرة من دمه فلم تزل تغلي حتى بعث الله بخت نصر فدلت عجوز عليه فألقى في نفسه أن لا يزال القتل حتى يسكن هذا الدم فقتل في يوم واحد من ضرب واحد وبيت واحد سبعين ألفا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد غريب الإسناد والمتن

[ 3147 ] حدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن عمرو البزار ببغداد حدثنا أبو يعلى محمد بن شداد المسمعي حدثنا أبو نعيم حدثنا عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت عن أبيه عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أوحى الله إلى نبيكم صلى الله عليه وسلم أني قتلت بيحيى بن زكريا سبعين ألفا وأني قاتل بابن ابنتك سبعين ألفا وسبعين ألفا قال الحاكم قد كنت أحسب دهرا أن المسمعي ينفرد بهذا الحديث عن أبي نعيم حتى حدثناه أبو محمد السبيعي الحافظ حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا حميد بن الربيع حدثنا أبو نعيم فذكره بإسناد نحوه

[ 3148 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا عبد الأعلى بن أعين عن يحيى بن أبي كثير عن عروة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشرك أخفى من دبيب الذر على الصفا في الليلة الظلماء وأدناه أن تحب على شيء من الجور وتبغض على شيء من العدل وهو الدين إلا الحب والبغض قال الله عز وجل قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3149 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثني أبي حدثنا همام حدثنا محمد بن بشر العبدي قال سمعت سفيان بن سعيد يذكر عن بن جريج حدثني عطاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما إلا أن تتقوا منهم تقاة قال التقاة التكلم باللسان والقلب مطمئن بالإيمان فلا يبسط يده فيقتل ولا إلى إثم فإنه لا عذر له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3150 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { إني نذرت لك ما في بطني محررا } تلا إلى قوله { وجد عندها رزقا } قال كفلها زكريا فدخل عليها المحراب فوجد عندها عنبا في مكتل في غير حينه قال زكريا أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب قال إن الذي يرزقك العنب في غير حينه لقادر أن يرزقني من العاقر الكبير العقيم ولدا هنالك دعا زكريا ربه فلما بشر بيحيى قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاث ليال سويا قال يعتقل لسانك من غير مرض وأنت سوي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3151 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا محمد بن عبيد الطنافسي حدثنا سفيان بن سعيد عن أبيه وعن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لكل نبي ولاة من النبيين وإن وليي منهم أبي وخليلي إبراهيم ثم قرأ { إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3152 ] حدثنا الشيخ أبو زكريا يحيى بن إسحاق أنبأ أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد عن سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن إسرائيل أخذه عرق النساء فطار ببيت فجعل إن شفاه الله أن لا يأكل لحما فيه عروق قال فحرمته اليهود فنزلت { كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة قل فأتوا بالتوراة فأتلوها إن كنتم صادقين } إن هذا كان قبل التوراة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3153 ] أخبرني عبد الله بن الحسين القاضي بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا روح بن عبادة حدثنا هشام بن حسان عن أنس بن سيرين عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في عرق النسا يأخذ إلية كبش عربي ليست بأعظمها ولا أصغرها فيتقطعها صغارا ثم يذيبها فيجيد إذابتها ويجعلها ثلاثة أجزاء فيشرب كل يوم جزأ على ريق النفس قال أنس بن سيرين فلقد أمرت بذلك ناسا ذكر عددا كثيرا كلهم يبرأ بإذن الله تعالى هذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 3154 ] حدثنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا أحمد بن حيان بن ملاعب حدثنا عبيد الله بن موسى ومحمد بن سابق قالا حدثنا إسرائيل حدثنا خالد بن حرب عن خالد بن عرعرة قال سأل رجل عليا رضى الله تعالى عنه عن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا أهو أول بيت بني في الأرض قال لا ولكنه أول بيت وضع فيه البركة والهدى ومقام إبراهيم ومن دخله كان آمنا ولإن شئت أنبأتك كيف بناه الله عز وجل إن الله أوحى إلى إبراهيم أن بن لي بيتا في الأرض فضاق به ذرعا فأرسل الله إليه السكينة وهي ريح خجوج لها رأس فاتبع أحدهما صاحبه حتى انتهت ثم تطوقت إلى موضع البيت تطوق الحية فبنى إبراهيم فكان يبني هو ساقا كل يوم حتى إذا بلغ مكان الحجر قال لابنه أبغني حجرا فالتمس ثمة حجرا حتى أتاه به فوجد الحجر الأسود قد ركب فقال له ابنه من أين لك هذا قال جاء به من لم يتكل على بنائك جاء به جبريل عليه السلام من السماء فأتمه هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3155 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل البجلي حدثنا عفان بن مسلم حدثنا سليمان بن كثير قال سمعت بن شهاب يحدث عن أبي سنان عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس إن الله كتب عليكم الحج فقام الأقرع بن حابس فقال أفي كل عام يا رسول الله قال لو قلتها لوجبت ولو وجبت لم تعملوا بها أو لم تستطيعوا أن تعملوا بها الحج مرة فمن زاد فتطوع هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه هكذا رواه سفيان بن حسين الواسطي عن الزهري

[ 3156 ] حدثناه أبو حامد أحمد بن محمد بن شعيب الفقيه الزاهد حدثنا سهل بن عمار العتكي حدثنا يزيد بن هارون أنبأ سفيان بن حسين عن الزهري عن أبي سنان عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال سأل الأقرع بن حابس رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الحج في كل عام مرة قال لا بل مرة واحدة فمن زاد فتطوع وفي الباب عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه بالشرح والبيان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 3157 ] حدثناه أبو بكر بن أبي دارم الحافظ حدثنا أحمد بن موسى بن إسحاق التيمي حدثنا مخول بن إبراهيم النهدي حدثنا منصور بن زاذان حدثنا علي بن عبد الأعلى عن أبيه عن أبي البختري عن علي رضى الله تعالى عنه قال لما نزلت هذه الآية { ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا } قالوا يا رسول الله في كل عام فسكت ثم قالوا أفي كل عام فسكت ثم قالوا أفي كل عام قال لا ولو قلت نعم لوجبت فأنزل الله عز وجل { يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم } قال الحاكم كان من حكم هذه الأحاديث الثلاثة أن تكون مخرجة في أول كتاب المناسك فلم يقدر ذلك لي فخرجتها في تفسير الآية

[ 3158 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا أبو داود ووهب بن جرير قالا حدثنا شعبة وأخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة عن الأعمش عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } قال والذي نفسي بيده لو أن قطرة من الزقوم قطرت في بحار الأرض لفسدت وفي حديث وهب بن جرير لأمرت على أهل الدنيا معايشهم فكيف بمن تكون طعامه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3159 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن سليمان بن الحارث حدثنا عبيد الله بن موسى وأبو نعيم قالا حدثنا مسعر عن زبيد عن مرة بن شراحيل عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه في قول الله عز وجل { اتقوا الله حق تقاته } قال أن يطاع فلا يعصي ويذكر فلا ينسى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3160 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني حدثنا أحمد بن مهران الأصبهاني حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن سماك بن حرب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { كنتم خير أمة أخرجت للناس } قال هم الذين هاجروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3161 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله حدثنا حجاج بن نصير حدثنا أبو أمية بن يعلى الثقفي قال سمعت موسى بن عقبة وتلا قول الله عز وجل وسارعوا إلى مغفرة من ربكم فقال حدثني إسحاق بن يحيى بن طلحة القرشي عن عبادة بن الصامت عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من سره أن يشرف له البنيان وترفع له الدرجات فليعف عمن ظلمه وليعط من حرمه ويصل من قطعه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3162 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري قال أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن قال كان بن عباس رضى الله تعالى عنهما يحدث أن أبا بكر الصديق رضى الله تعالى عنه دخل المسجد وعمر بن الخطاب يحدث الناس فأتى البيت الذي توفي فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم فكشف عن وجهه برد حبرة وكان مسجى به فنظر إليه فأكب عليه ليقبل وجهه وقال والله لا يجمع الله عليك موتتين بعد موتك التي لا تموت بعدها ثم خرج إلى المسجد وعمر يكلم الناس فقال أبو بكر أجلس يا عمر فأبى فكلمه مرتين أو ثلاثا فأبى فقام فتشهد فلما قضى تشهده قال أما بعد فمن كان يعبد محمدا فإن محمدا صلى الله عليه وسلم قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ثم تلا وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد وما محمدا إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وتلا إلى الشاكرين فما هو إلا أن تلاها فأيقن الناس بموت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قال قائل لم يعلم الناس إن هذه الآية أنزلت حتى تلاها أبو بكر قال الزهري فأخبرني سعيد بن المسيب إن عمر بن الخطاب قال لما تلاها أبو بكر عقرت حتى خررت إلى الأرض وأيقنت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد مات هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 3163 ] أخبرني أبو النضر الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا سليمان بن داود بن علي بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن عبيد الله بن عتبة عن بن عباس أنه قال ما نصر النبي صلى الله عليه وسلم في موطن كما نصر يوم أحد قال فأنكرنا ذلك فقال بن عباس بيني وبين من أنكر ذلك الكتاب الله عز وجل إن الله عز وجل يقول في يوم أحد ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه يقول بن عباس والحس القتل حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ولقد عفا عنكم والله ذو فضل على المؤمنين وإنما عنى بهذا الرماة وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم أقامهم في موضع ثم قال احموا ظهورنا فإن رأيتمونا نقتل فلا تنصرونا وإن رأيتمونا قد غنمنا فلا تشركونا فلما غنم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأباحوا عسكر المشركين انكشف الرماة جميعا فدخلوا في العسكر ينتهبون وقد التقت صفوف أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فهم هكذا وشبك بين أصابع يديه والتبسوا فلما أخل الرماة تلك الخلة التي كانوا فيها دخل الخيل من ذلك الموضع على أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فضرب بعضهم بعضا والتبسوا وقتل من المسلمين ناس كثير وقد كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه أول النهار حتى قتل من أصحاب لواء المشركين سبعة أو تسعة وجال المسلمون جولة نحو الجبل ولم يبلغوا حيث يقول الناس الغاب إنما كان تحت المهراس وصاح الشيطان قتل محمد فلم يشكوا فيه أنه حق فما زلنا كذلك ما نشك أنه قتل حتى طلع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين السعدين فعرفناه بتكفأه إذا مشى قال ففرحنا حتى كأنه لم يصبنا ما أصابنا قال فرقي نحونا وهو يقول أشتد غضب الله على قوم دموا وجه نبيهم قال ويقول مرة أخرى اللهم إنه ليس لهم أن يعلونا حتى انتهى إلينا قال فمكث ساعة فإذا أبو سفيان يصيح في أسفل الجبل أعل هبل أعل هبل يعني آلهته أين بن أبي كبشة أين بن أبي قحافة أين بن الخطاب فقال عمر يا رسول الله ألا أجيبه قال بلى فلما قال أعل هبل قال عمر الله أعلى وأجل فقال أبو سفيان يا بن الخطاب إنه يوم الصمت فعاد فقال أين بن أبي كبشة أين بن أبي قحافة أين بن الخطاب فقال عمر هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا أبو بكر وها أنا ذا عمر فقال أبو سفيان يوم بيوم بدر الأيام دول والحرب سجال فقال عمر لا سواء قتلانا في الجنة وقتلاكم في النار قال إنكم لتزعمون ذلك لقد خبنا إذا وخسرنا ثم قال أبو سفيان أما أنكم سوف تجدون في قتلاكم مثلة ولم يكن ذلك عن رأي سراتنا ثم أدركته حمية الجاهلية فقال أما إنه إذا كان ذلك لم نكرهه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3164 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي وعلي بن عبد العزيز قالا حدثنا حجاج بن منهال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس عن أبي طلحة الأنصاري رضى الله تعالى عنه قال رفعت رأسي يوم أحد فجعلت أنظر وما منهم أحد إلا وهو يميد تحت حجفته من النعاس فذلك قوله عز وجل { ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم } الآية هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3165 ] حدثني علي بن عيسى حدثنا مسدد بن قطن حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن إسماعيل بن أمية عن أبي الزبير عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أصيب إخوانكم بأحد جعل الله أرواحهم في جوف طير ترد أنهار الجنة وتأكل من ثمارها وتأوي إلى قناديل من ذهب معلقة في ظل العرش فلما وجدوا طيب مأكلهم ومشربهم ومقيلهم قالوا من يبلغ إخواننا عنا أنا أحياء في الجنة نرزق لأن لا يزهدوا في الجهاد ولا ينكلوا في الحرب فقال الله عز وجل أنا أبلغهم عنكم فأنزل الله عز وجل { ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله } الآية هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3166 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا هشام بن القاسم حدثنا أبو سعيد المؤدب عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها أنها قالت لعبد الله بن الزبير رضى الله تعالى عنهما يا بن أختي أما والله أن أباك وجدك يعني أبا بكر والزبير لمن الذين قال الله عز وجل الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3167 ] أخبرنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة حدثنا أحمد بن إسحاق التميمي حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين عن أبي الضحى عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان آخر كلام إبراهيم حين ألقي في النار حسبي الله ونعم الوكيل وقال نبيكم صلى الله عليه وسلم مثلها { الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3168 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق حدثنا جرير عن الأعمش عن خيثمة عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال والذي لا إله غيره ما على الأرض نفس إلا الموت خير لها إن كان مؤمنا فإن الله يقول { لكن الذين اتقوا ربهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار } وإن كان فاجرا فإن الله يقول { إنما نملي لهم ليزدادوا إثما } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3169 ] أخبرني يحيى بن منصور القاضي حدثنا أبو عمر المستملي حدثنا أبو هشام الرفاعي حدثنا أبو بكر بن عياش حدثنا أبو إسحاق حدثنا أبو وائل قال قال عبد الله سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة قال ثعبان له زبيبتان ينهشه في قبره ويقول أنا مالك الذي بخلت به سمعت يحيى بن منصور يقول سمعت أبا عمرو المستملي يقول سمعت أبا هشام الرفاعي يقول سمعت أبا بكر بن عياش يقول والله ما كذبت على أبي إسحاق ولا أرى أبا إسحاق كذب على أبي وائل ولا أرى أبا وائل كذب على عبد الله رواه الثوري عن أبي إسحاق

[ 3169 ] أخبرناه أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن الحربي حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي وائل عن عبد الله بن مسعود في قوله { سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة } قال قال عبد الله يجيئه ثعبان فينقر رأسه ثم يتطوق في عنقه ثم يقول أنا مالك الذي بخلت به هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3170 ] حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق ببغداد حدثنا أحمد بن عبد الله النرسي حدثنا أبو بدر شجاع بن الوليد حدثنا محمد بن عمرو بن علقمة عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن موضع سوط في الجنة لخير من الدنيا وما فيها اقرؤوا إن شئتم { فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3171 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ روح بن عبادة حدثنا محمد بن عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج عن أبيه قال أخبرني بن أبي مليكة أن حميد بن عبد الرحمن أخبره أن مروان بعث إلىابن عباس والله لئن كان كل امرئ منا إن فرح بما أوتي وحمد بما لم يفعل عذب ليعذبن جميعا فقال بن عباس إنما نزلت هذه الآية في أهل الكتاب أتاه اليهود فسألهم النبي صلى الله عليه وسلم عن شيء فكتموه ثم آتوه فسألهم فأخبروه بغير ذلك فخرجوا ورأوا أن قد أخبروه بما سألهم عنه واستحمدوا بذلك وفرحوا بما أوتوا من كتمانهم إياه مما سألهم عنه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3172 ] حدثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم السكني البخاري بنيسابور حدثنا أبو علي صالح بن محمد بن حبيب الحافظ حدثنا محمد بن عمر بن الوليد الفحام حدثنا يحيى بن آدم عن بن المبارك قال سمعت إبراهيم بن طهمان وتلا قول الله عز وجل الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم فقال حدثني المكتب عن عبد الله بن بريدة عن عمران بن حصين أنه كان به البواسير فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلي على جنب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3173 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب بن يوسف الشيباني حدثني أبي حدثنا عبد الله بن الجراح القهستاني حدثنا الحارث بن مسلم عن بحر السقاء عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال قلت له أخبرني عن قول الله عز وجل { يريدون أن يخرجوا من النار وما هم بخارجين منها } قال أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم الكفار قال قلت لجابر فقوله إنك من تدخل النار فقد أخزيته قال الله قد أخزاه حين أحرقه بالنار أو دون ذلك الخزي

[ 3174 ] أخبرنا أبو عون محمد بن إبراهيم بن ماهان على الصفا حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن زيد المكي حدثنا يعقوب بن حميد حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن سلمة بن أبي سلمة رجل من ولد أم سلمة عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها قالت يا رسول الله لا أسمع الله ذكر النساء في الهجرة بشيء فأنزل الله عز وجل { فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من } بعض هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه سمعت أبا أحمد الحافظ وذكر في بحثين في كتاب البخاري يعقوب عن سفيان ويعقوب عن الدراوردي فقال أبو أحمد هو يعقوب بن حميد والله أعلم

[ 3175 ] أخبرنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري بمرو حدثنا عبد الله بن علي الغزال حدثنا علي بن الحسن بن شقيق حدثنا عبد الله بن المبارك أنبأ مصعب بن ثابت عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال نزل بالنجاشي عدو من أرضهم فجاءه المهاجرون فقالوا إنا نحب أن نخرج إليهم حتى نقاتل معك وترى جرأتنا ونجزيك بما صنعت معنا فقال لا دواء بنصرة الله خير من دواء بنصرة الناس قال وفيه نزلت { وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم خاشعين } لله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3176 ] أخبرنا أبو العباس السياري حدثنا عبد الله بن علي أنبأ علي بن الحسين حدثنا عبد الله بن المبارك أنبأ هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه أنه بلغه أن أبا عبيدة حصر بالشام وقد تألب عليه القوم فكتب إليه عمر سلام عليك أما بعد فإنه ما ينزل بعبد مؤمن من منزله شدة إلا يجعل الله له بعدها فرجا ولن يغلب عسر يسرين ويا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون قال فكتب إليه أبو عبيدة سلام عليك أما بعد فإن الله يقول في كتابه { اعلموا إنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد } إلى آخرها قال فخرج عمر بكتابه فقعد على المنبر فقرأ على أهل المدينة ثم قال يا أهل المدينة إنما يعرض بكم أبو عبيدة أن ارغبوا في الجهاد هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3177 ] حدثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني حدثنا أحمد بن نجدة القرشي حدثنا سعيد بن منصور حدثنا بن المبارك أنبأ مصعب بن ثابت حدثني داود بن صالح قال قال أبو سلمة بن عبد الرحمن يا بن أخي هل تدري في أي شيء نزلت هذه الآية { اصبروا وصابروا ورابطوا } قال قلت لا قال يا بن أخي أني سمعت أبا هريرة يقول لم يكن في زمان النبي صلى الله عليه وسلم غزو يرابط فيه ولكن انتظار الصلاة بعد الصلاة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة النساء V
[ 3178 ] حدثنا محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة وأحمد بن نصر قالا حدثنا أبو نعيم حدثنا بن عيينة عن عبيد الله بن أبي يزيد عن بن أبي مليكة قال سمعت بن عباس رضى الله تعالى عنهما يقول سلوني عن سورة النساء فأني قرأت القرآن وأنا صغير هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3179 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما اتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام قال إن الرحم لتقطع وإن النعمة لتكفر وإن الله إذا قارب بين القلوب لم يزحزحها شيء أبدا ثم قرأ { لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم } قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الرحم شجنة من الرحمن وإنها تجيء يوم القيامة تتكلم بلسان طلق ذلق فمن أشارت إليه بوصل وصله الله ومن أشارت إليه بقطع قطعه الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 3180 ] حدثنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد النحوي ببغداد حدثنا يحيى بن جعفر حدثنا علي بن عاصم حدثنا حميد الطويل عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال كان بين أبي طلحة وبين أم سليم كلام فأراد أبو طلحة أن يطلق أم سليم فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن طلاق أم سليم لحوب هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3181 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا أبو المثنى معاذ بن معاذ العنبري حدثنا أبي حدثنا شعبة عن فراس عن الشعبي عن أبي بردة عن أبي موسى الأشعري رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاثة يدعون الله فلا يستجاب لهم رجل كانت تحته امرأة سيئة الخلق فلم يطلقها ورجل كان له على رجل مال فلم يشهد عليه ورجل آتى سفيها ماله وقد قال الله عز وجل ولا تؤتوا السفهاء أموالكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لتوقيف أصحاب شعبة هذا الحديث على أبي موسى وإنما أجمعوا على سند حديث شعبة بهذا الإسناد ثلاثة يؤتون أجرهم مرتين وقد اتفقا جميعا على إخراجه

[ 3182 ] أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ببغداد حدثنا إسحاق بن الحسن الحربي حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن الأعمش عن الحكم عن مقسم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى ومن كان غنيا فليستعفف فلا يحتاج إلى مال اليتيم ومن كان فقيرا فليأكل بالمعروف يأكل من ماله مثل أن يقوت حتى لا يحتاج إلى مال اليتيم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3183 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا حامد بن محمود حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله الدشتكي حدثنا عمرو بن أبي قيس عن أبي إسحاق الشيباني عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { وإذا حضر القسمة أولوا القربى واليتامى والمساكين فارزقوهم منه وقولوا لهم قولا معروفا } قال يرضخ لهم فإن كان في المال تقصير اعتذر إليهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3184 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما أنزل الله ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن وإن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا قال انطلق من كان عنده يتيم فعزل طعامه من طعامه وشرابه من شرابه فجعل يفضل الشيء من طعامه وشرابه فيحبس حتى يأكله أو يفسد فاشتد ذلك عليهم فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله { ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم } فخلطوا طعامهم بطعامهم وشرابهم بشرابهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3185 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا حامد بن محمود بن حرب المقري حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد حدثنا عمرو بن أبي قيس عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعودني وأنا مريض في بني سلمة فقلت يا رسول الله كيف أقسم مالي بين ولدي فلم يرد علي شيئا فنزلت { يوصيكم الله في أولادكم } قد اتفق الشيخان على إخراج حديث شعبة عن محمد بن المنكدر في هذا الباب بألفاظ غير هذه وهذا إسناد صحيح ولم يخرجاه

[ 3186 ] هكذا أخبرنا علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة حدثنا الهيثم بن خالد حدثنا أبو نعيم حدثنا بن عيينة عن عمرو بن دينار قال سمعت محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة يحدث عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه قال لأن أكون سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثلاث أحب إلي من حمر النعم من الخليفة بعده وعن قوم قالوا أنقر بالزكاة في أموالنا ولا نؤديها إليك أيحل قتالهم وعن الكلالة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3187 ] وأخبرنا علي بن محمد بن عقبة حدثنا الهيثم بن خالد حدثنا أبو نعيم حدثنا بن عيينة قال سمعت سليمان الأحول يحدث عن طاوس قال سمعت بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كنت آخر الناس عهدا بعمر فسمعته يقول القول ما قلت قلت وما قلت قال قلت الكلالة من لا ولد له هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3188 ] وأخبرنا علي بن محمد بن عقبة حدثنا الهيثم بن خالد حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن عمرو بن مرة عن مرة عن عمر رضى الله تعالى عنه قال ثلاث لأن يكون النبي صلى الله عليه وسلم بينهم لنا أحب إلي من الدنيا وما فيها الخلافة والكلالة والربا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3189 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو حدثنا أحمد بن سيار حدثنا محمد بن كثير حدثنا سفيان عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن عمير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال حرم من النسب سبع ومن الصهر سبع ثم قرأ هذه الآية { حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت } هذا من النسب { وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة وأمهات نسائكم وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم وإن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف } { ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وله شاهد صحيح من رواية عكرمة

[ 3190 ] أخبرني أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا الحسن بن عطية حدثنا علي بن صالح عن سماك عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال حرم سبع من النسب وسبع من الصهر

[ 3191 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا عبد الوهاب بن عطاء حدثنا شعبة عن أبي حصين عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه قال هذه الآية { والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم } قال كل ذات زوج إتيانها زنا إلا ما سبيت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3192 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ النضر بن شميل أنبأ شعبة حدثنا أبو سلمة قال سمعت أبا نضرة يقول قرأت على بن عباس رضى الله تعالى عنهما فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة قال بن عباس فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى قال أبو نضرة فقلت ما نقرأها كذلك فقال بن عباس والله لأنزلها الله كذلك هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3193 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا نافع بن عمر حدثنا عبد الله بن أبي مليكة يقول سألت عائشة رضى الله تعالى عنها عن متعة النساء فقالت بيني وبينكم كتاب الله قال وقرأت هذه الآية والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ما زوجه الله أو ملكه فقد عدا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3194 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر حدثنا أبو عبد الله محمد بن بشر العبدي حدثنا مسعر بن كدام عن معن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود عن أبيه عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال إن في سورة النساء لخمس آيات ما يسرني أن لي بها الدنيا وما فيها إن الله لا يظلم مثقال ذرة في الأرض وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما وإن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما وإن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما قال عبد الله ما يسرني أن لي بها الدنيا وما فيها هذا إسناد صحيح إن كان عبد الرحمن سمع من أبيه فقد اختلف في ذلك

[ 3195 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن عبد الوهاب أنبأ قبيصة حدثنا سفيان عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن أم سلمة رضى الله تعالى عنها أنها قالت يا رسول الله أيغزو الرجال ولا نغزو ولا نقاتل فنستشهد وإنما لنا نصف الميراث فأنزل الله ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين إن كان سمع مجاهد من أم سلمة

[ 3196 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أبو جعفر أحمد بن عبد الحميد الحارثي حدثنا أبو أسامة حدثني إدريس بن يزيد حدثنا طلحة بن مصرف عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { والذين عاقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم } قال كان المهاجرون حين قدموا المدينة يورث الأنصار دون ذوي القربى رحمة للأخوة التي آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهم فلما نزلت { ولكل جعلنا موالي مما ترك الوالدان والأقربون } قال فنسختها ثم قال { والذين عقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم } من النصر والنصيحة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3197 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ أبو خالد الأحمر حدثنا سعد بن طارق أبو مالك الأشجعي حدثنا ربعي بن حراش عن حذيفة قال أتى الله بعبد من عباده آتاه الله مالا فقال له ماذا عملت في الدنيا قال ولا يكتمون الله حديثا قال ما عملت من شيء يا رب إلا إنك أتيتني مالا فكنت أبايع الناس وكان من خلقي أن أيسر على الموسر وأنظر المعسر قال الله تعالى أنا أحق بذلك منك تجاوزوا عن عبدي فقال عقبة بن عامر الجهني وأبو مسعود الأنصاري هكذا سمعنا من في رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3198 ] أخبرني أبو بكر بن أبي نصر المروزي حدثنا عبد العزيز بن حاتم حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد حدثنا عمرو بن أبي قيس عن مطرف عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رجلا سأله عن هذه الآية { والله ربنا ما كنا مشركين } وقال في آية أخرى { ولا يكتمون الله حديثا } فقال بن عباس أما قوله { والله ربنا ما كنا مشركين } فإنهم لما رأوا يوم القيامة إنه لا يدخل الجنة إلا أهل الإسلام قالوا تعالوا فلنجحد فختم الله على أفواههم فتكلمت أيديهم وأرجلهم فلا يكتمون الله حديثا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3199 ] أخبرنا محمد بن علي بن دحيم الشيباني حدثنا أحمد بن حازم الغفاري حدثنا أبو نعيم وقبيصة قالا حدثنا سفيان عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن عن علي رضى الله تعالى عنه قال دعانا رجل من الأنصار قبل تحريم الخمر فحضرت صلاة المغرب فتقدم رجل فقرأ { قل يا أيها الكافرون } فالتبس عليه فنزلت { ولا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون } الآية هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وفي هذا الحديث فائدة كثيرة وهي أن الخوارج تنسب هذا السكر وهذه القراءة إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب دون غيره وقد برأه الله منها فإنه راوي هذا الحديث

[ 3200 ] حدثنا أبو العباس قاسم بن القاسم السياري حدثنا إبراهيم بن هلال حدثنا علي بن الحسن بن شقيق أنبأ الحسين بن واقد عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن عبد الرحمن بن عوف وأصحابا له أتوا النبي صلى الله عليه وسلم بمكة فقالوا يا نبي الله كنا في عز ونحن مشركون فلما آمنا صرنا أذلة قال إني أمرت بالعفو فلا تقاتلوا فكفوا فأنزل الله تعالى { ألم تر إلى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال إذا فريق منهم يخشون الناس } هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 3201 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا أبو الجواب حدثنا عمار بن رزيق حدثنا عطاء بن السائب عن أبي يحيى عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى فإن كان من قوم عدو لكم وهو مؤمن فتحرير رقبة مؤمنة قال كان الرجل يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسلم ثم يرجع إلى قومه فيكون فيهم مشركون فيصيبه المسلمون خطأ في سرية أو غزاة فيعتق الرجل رقبة وإن كان من قوم بينكم وبينهم ميثاق فدية مسلمة إلى أهله وتحرير رقبة مؤمنة قال يكون الرجل معاهدا وقومه أهل عهد فيسلم إليهم ديته ويعتق الذي أصابه رقبة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3202 ] أخبرني إسماعيل بن محمد الفقيه بالري حدثنا محمد بن الفرج حدثنا حجاج بن محمد قال بن جريج أخبرني يعلى بن مسلم عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما إن كان بكم أذى من مطر أو كنتم مرضى قال نزلت في عبد الرحمن بن عوف كان جريحا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3203 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله الأصبهاني الزاهد حدثنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن أيوب عن الحجاج الصواف عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي المهلب قال رحلت إلى عائشة رضى الله تعالى عنها في هذه الآية { ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به } قالت هو ما يصيبكم في الدنيا

[ 3204 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا أبو الجواب حدثنا عمار بن رزيق عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { وما يتلى عليكم في الكتاب في يتامى النساء } في أول السورة من المواريث كانوا لا يورثون صبيا حتى يحتلم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3205 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب وسليمان بن يسار عن رافع بن خديج أنه كانت تحته امرأة قد خلا من سنها فتزوج عليها شابة فأثر البكر عليها فأبت امرأته الأولى أن تقرأ على ذلك فطلقها تطليقة حتى إذا بقي من أجلها يسير قال إن شئت راجعتك وصبرت على الأثرة وإن شئت تركتك حتى يخلو أجلك قالت بل راجعني أصبر على الأثرة فراجعها ثم آثر عليها فلم تصبر على الأثرة فطلقها الأخرى وآثر عليها الشابة قال فذلك الصلح الذي بلغنا أن الله قد أنزل فيه وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3206 ] أخبرني أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن الأعمش عن ذر عن سبيع الكندي قال كنت عند علي بن أبي طالب فقال رجل يا أمير المؤمنين أرأيت قول الله تعالى فالله يحكم بينكم يوم القيامة ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا وهم يقاتلونهم فيظهرون ويقتلون فقال علي أدنه أدنه ثم قال فالله يحكم بينهم يوم القيامة ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3207 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا علي بن الحسن بن أبي عيسى حدثنا عبد الله بن الوليد حدثنا سفيان عن أبي حصين عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته قال خروج عيسى بن مريم صلوات الله عليه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3208 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني حدثنا أحمد بن مهران بن خالد الأصبهاني حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى رضى الله تعالى عنه قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننطلق إلى أرض النجاشي فبلغ ذلك قريشا فبعثوا إلى عمرو بن العاص وعمارة بن الوليد وجمعوا للنجاشي هدايا فقدمنا وقدموا على النجاشي فأتوه بهدية فقبلها وسجدوا له ثم قال عمرو بن العاص إن قوما منا رغبوا عن ديننا وهم في أرضك فقال لهم النجاشي في أرضي قال نعم قال فبعث إلينا فقال لنا جعفر لا يتكلم منكم أحد أنا خطيبكم اليوم فانتهينا إلى النجاشي وهو جالس في مجلسه وعمرو بن العاص عن يمينه وعمارة عن يساره والقسيسون من الرهبان جلوس سماطين فقال له عمرو وعمارة إنهم لا يسجدون لك فلما انتهينا إليه زبرنا من عنده من القسيسين والرهبان اسجدوا للملك فقال جعفر لا نسجد إلا لله فقال له النجاشي وما ذاك قال إن الله بعث فينا رسوله وهو الرسول الذي بشر به عيسى برسول يأتي من بعده اسمه أحمد فأمرنا أن نعبد الله ولا نشرك به شيئا ونقيم الصلاة ونؤتي الزكاة وأمرنا بالمعروف ونهانا عن المنكر قال فأعجب الناس قوله فلما رأى ذلك عمرو قال له أصلح الله الملك إنهم يخالفونك في عيسى بن مريم فقال النجاشي لجعفر ما يقول صاحبك في بن مريم قال يقول فيه قول الله هو روح الله وكلمته أخرجه من البتول العذراء لم يقربها بشر قال فتناول النجاشي عودا من الأرض فرفعه فقال يا معشر القسيسين والرهبان ما يزيد هؤلاء على ما تقولون في بن مريم ما يزن هذه مرحبا بكم وبمن جئتم من عنده فأنا أشهد أنه رسول الله وأنه الذي بشر به عيسى بن مريم ولولا ما أنا فيه من الملك لأتيته حتى أحمل نعليه امكثوا في أرضي ما شئتم وأمر لهم بطعام وكسوة وقال ردوا على هذين هديتهم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وإنما خرجته في هذا الموضع اقتداء بشيخنا أبي يحيى الخفاف فإنه خرجه في قوله عز وجل { لن يستنكف المسيح أن يكون عبدا لله }

[ 3209 ] أخبرني الشيخ الفقيه أبو الوليد حدثنا الحسن بن شقيق حدثنا إسحاق بن إبراهيم وفياض بن زهير قالا حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال جاء بن عباس رضى الله تعالى عنهما رجل فقال رجل توفي وترك ابنة وأختا لأبيه وأمه فقال للابنة النصف وليس للأخت شيء ما بقي فهو لعصبته فقال له رجل فإن عمر بن الخطاب قد قضى بغير ذلك جعل للابنة النصف وللأخت النصف فقال بن عباس أنتم أعلم أم الله قال معمر فلم أدر ما وجه ذلك حتى لقيت بن طاوس فذكرت له حديث الزهري فقال أخبرني أبي أنه سمع بن عباس يقول قال الله تعالى { إن امرؤ هلك ليس له ولد وله أخت فلها نصف ما ترك } قال بن عباس فقلتم أنتم لها النصف وإن كان له ولد هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

تفسير سورة المائدة V
[ 3210 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر الخولاني قال قرئ علي عبد الله بن وهب أخبرك معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية عن جبير بن نفير قال حججت فدخلت على عائشة رضى الله تعالى عنها فقالت لي يا جبير تقرأ المائدة فقلت نعم قالت أما أنها آخر سورة نزلت فما وجدتم فيها من حلال فاستحلوه وما وجدتم من حرام فحرموه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3211 ] وحدثنا أبو العباس حدثنا بحر بن نصر قال قرئ علي بن وهب أخبرك حيي بن عبد الله المعافري قال سمعت أبا عبد الرحمن الحبلي حدث عن عبد الله بن عمرو أن آخر سورة نزلت المائدة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3212 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن شاذان الجوهري حدثنا معلى بن منصور حدثنا بن أبي زائدة عن محمد بن إسحاق عن أبان بن صالح عن القعقاع بن حكيم عن سلمى عن أبي رافع قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتل الكلاب فقال الناس يا رسول الله ما أحل لنا من هذه الأمة التي أمرت بقتلها فأنزل الله يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات وما علمتم من الجوارح مكلبين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3213 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا يحيى بن فضيل حدثنا الحسن بن صالح عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال إنما أحلت ذبائح اليهود والنصارى من أجل أنهم آمنوا بالتوراة والإنجيل هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3214 ] حدثنا أبو الحسن علي بن محمد القرشي بالكوفة حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا مصعب بن المقدام حدثنا سفيان بن سعيد عن الأعمش عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { جعل فيكم أنبياء } قال جعل منكم أنبياء وجعلكم ملوكا قال المرأة والخادم وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين قال الذين هم بين ظهرانيهم يومئذ هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3215 ] حدثنا علي بن محمد القرشي حدثنا الحسن بن علي حدثنا مصعب بن المقدام حدثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن مالك بن حصين عن أبيه عن علي رضى الله تعالى عنه في قوله تعالى { ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن والإنس نجعلهما تحت أقدامنا } قال إبليس وابن آدم الذي قتل أخاه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3216 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا محمد بن عبد الوهاب حدثنا محاضر بن المورع حدثنا الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة أنه سمع قارئا يقرأ { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة } قال القربة ثم قال لقد علم المحفوظون من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أن بن أم عبد من أقربهم إلى الله وسيلة

[ 3217 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي حدثنا عباد بن العوام حدثنا سفيان بن حسين عن الحكم عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال آيتان منسوختان من سورة المائدة فاحكم بينهم أو اعرض عنهم فأنزل الله عز وجل وإن الحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3218 ] حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن الأعمش عن إبراهيم عن همام قال كنا عند حذيفة فذكروا { ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون } فقال رجل من القوم إن هذا في بني إسرائيل فقال حذيفة نعم الأخوة بنو إسرائيل إن كان لكم الحلو ولهم المر كلا والذي نفسي بيده حتى تحذوا السنة بالسنة حذو القذة بالقذة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3219 ] أخبرنا أحمد بن سليمان الموصلي حدثنا علي بن حرب حدثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن حجير عن طاوس قال قال بن عباس رضى الله تعالى عنهما إنه ليس بالكفر الذي يذهبون إليه إنه ليس كفرا ينقل عن الملة { ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون } كفر دون كفر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3220 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ببغداد حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي حدثنا وهب بن جرير وسعيد بن عامر قالا حدثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت عياض الأشعري يقول لما نزلت { فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه } قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هم قومك يا أبا موسى وأومئ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده إلى أبي موسى الأشعري هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3221 ] حدثنا عبد الصمد بن علي البزاز ببغداد أنبأ أحمد بن محمد بن عيسى القاضي حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا الحارث بن عبيد حدثنا معبد الجريري عن عبد الله بن شقيق عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يحرس حتى نزلت هذه الآية { والله يعصمك من الناس } فأخرج النبي صلى الله عليه وسلم رأسه من القبة فقال لهم أيها الناس انصرفوا فقد عصمني الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3222 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان حدثنا يحيى بن آدم حدثنا إسرائيل عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { فاكتبنا مع الشاهدين } قال مع أمة محمد صلى الله عليه وسلم وأمته شهدوا له بالبلاغ وشهدوا للرسل أنهم قد بلغوا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3223 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن منصور عن أبي الضحى عن مسروق قال أتي عبد الله رضى الله تعالى عنه بضرع فقال للقوم أدنو فأخذوا يطعمونه وكان رجل منهم في ناحية فقال عبد الله ادن فقال أني لا أريده فقال لم قال لأني حرمت الضرع فقال عبد الله هذا من خطوات الشيطان فقال عبد الله { يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين } ادن فكل وكفر عن يمينك فإن هذا من خطوات الشيطان هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3224 ] حدثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه النسوي من أصل كتابه لفظا حدثنا يعقوب بن سفيان الفسوي حدثنا يحيى بن يعلى بن الحارث حدثنا أبي يعلى بن الحارث عن غيلان بن جامع المحاربي عن إسماعيل بن أبي خالد عن عامر الشعبي عن أبي موسى الأشعري رضى الله تعالى عنه أنه شهد عنده رجلان نصرانيان على وصية رجل مسلم مات عندهم قال فارتاب أهل الوصية فأتوا بهما أبا موسى الأشعري فاستحلفهما بعد صلاة العصر بالله ما اشتريا به ثمنا ولا كتما شهادة الله إنا إذا لمن الآثمين قال عامر ثم قال أبو موسى الأشعري والله إن هذه لقصة صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3225 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا هارون بن سليمان الأصبهاني حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن عمران بن الحكم عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قالت قريش للنبي صلى الله عليه وسلم أدع الله ربك أن يجعل لنا الصفا ذهبا ونؤمن بك قال أو تفعلون قالوا نعم فدعا الله فأتاه جبريل فقال إن ربك يقريء عليك السلام ويقول إن شئت أصبح لهم الصفا ذهبا فمن كفر منهم عذبته عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين وإن شئت فتحت لهم أبواب التوبة والرحمة قال يا رب باب التوبة والرحمة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

تفسير سورة الأنعام V
[ 3226 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ وأبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل قالا حدثنا محمد بن عبد الوهاب العبدي أنبأ جعفر بن عون أنبأ إسماعيل بن عبد الرحمن حدثنا محمد بن المنكدر عن جابر رضى الله تعالى عنه قال لما نزلت سورة الأنعام سبح رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال لقد شيع هذه السورة من الملائكة ما سد الأفق هذا حديث صحيح على شرط مسلم فإن إسماعيل هذا هو السدي ولم يخرجه البخاري

[ 3227 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين عن سعيد بن جبير عن بن عباس ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده قال هما أجلان أجل الدنيا وأجل في الآخرة مسمى عنده لا يعلمه إلا الله وقوله { ولو نزلنا عليك كتابا في قرطاس فلمسوه بأيديهم } قال مسوه ونظروا إليه لم يؤمنوا به هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3228 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن مندة الأصبهاني حدثنا بكر بن بكار حدثنا حمزة بن حبيب عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قول الله عز وجل { وهم ينهون عنه وينأون عنه } قال نزلت في أبي طالب كان ينهى المشركين أن يؤذوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتباعد عما جاء به

[ 3229 ] أخبرنا أبو العباس المحبوبي حدثنا أحمد بن سيار حدثنا محمد بن كثير حدثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عمن سمع بن عباس يقول في قول الله عز وجل { وهم ينهون عنه وينأون عنه } قال نزلت في أبي طالب كان ينهى المشركين أن يؤذوه وينأى عنه حديث حمزة بن حبيب صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3230 ] حدثني أبو بكر محمد بن عبد الله بن الجنيد حدثنا الحسين بن الفضل حدثنا محمد بن سابق حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب الأسدي عن علي رضى الله تعالى عنه قال قال أبو جهل للنبي صلى الله عليه وسلم قد نعلم يا محمد إنك تصل الرحم وتصدق الحديث ولا نكذبك ولكن نكذب الذي جئت به فأنزل الله عز وجل { قد نعلم أنه ليحزنك الذي يقولون فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3231 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد حدثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن جعفر الجذري عن يزيد بن الأصم عن أبي هريرة في قوله عز وجل { أمم أمثالكم } قال يحشر الخلق كلهم يوم القيامة البهائم والدواب والطير وكل شيء فيبلغ من عدل الله أن يأخذ للجماء من القرناء ثم يقول كوني ترابا فذلك يقول { الكافر يا ليتني كنت ترابا } جعفر الجذري هذا هو بن برقان قد احتج به مسلم وهو صحيح على شرطه ولم يخرجاه

[ 3232 ] أخبرنا أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن زياد بن علاقة عن زياد بن حرملة قال سمعت علي بن أبي طالب يقرأ هذه الآية { الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم } قال هذه في إبراهيم وأصحابه ليست في هذه الأمة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما اتفقا على حديث الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله أنهم قالوا يا رسول الله وأينا لم يظلم نفسه الحديث بطوله بغير هذا التأويل

[ 3233 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني حدثنا جدي حدثنا عمرو بن عون حدثنا هشيم أنبأ أبو بشر عن سعيد بن جبير عن بن عباس في قوله عز وجل يعلم مستقرها ومستودعها قال المستقر ما كان في الرحم مما هو حي ومما هو قد مات والمستودع ما في الصلب هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3234 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ إبراهيم بن الحكم بن أبان حدثني أبي عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه سئل هل رأى محمد ربه قال نعم رأى كأن قدميه على خضرة دونه ستر من لؤلؤ فقلت يا بن عباس أليس يقول الله لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار قال يا لا أم لك ذاك نوره وهو نوره إذا تجلى بنوره لا يدركه شيء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3235 ] أخبرنا أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن بن مسعود رضى الله تعالى عنه ومن الأنعام حمولة وفرشا الحمولة ما حمل من الإبل والفرش الصغار هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3236 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى حدثنا عبد الله بن الزبير الحميدي حدثنا سفيان حدثنا عمرو بن دينار قال قلت لجابر بن عبد الله أنهم يزعمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لحوم الحمر الأهلية يوم خيبر قال قد كان يقول ذلك الحكم بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن أبى ذلك البحر يعني بن عباس رضى الله تعالى عنهما وقرأ قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما الآية وقد كان أهل الجاهلية يتركون أشياء تقذرا فأنزل الله عز وجل في كتابه وبين حلاله وحرامه فما أحل فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو ثم تلا هذه الآية قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتا أو دما مسفوحا أو لحم خنزير هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة

[ 3237 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه سمع رجلا يقول الشر ليس بقدر فقال بن عباس رضى الله تعالى عنهما بيننا وبين أهل القدر { سيقول الذين أشركوا لو شاء الله ما أشركنا ولا آباؤنا } حتى بلغ { فلو شاء لهداكم أجمعين } قال بن عباس والعجز والكيس من القدر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3238 ] حدثنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو حدثنا عبد الصمد بن الفضل حدثنا مالك بن إسماعيل النهدي حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الله بن خليفة قال سمعت بن عباس رضى الله تعالى عنهما يقول إن في الأنعام آيات محكمات هن أم الكتاب ثم قرأ { قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم } الآية هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3239 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما أنزل الله ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن وإن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا انطلق من كان عنده يتيم فعزل طعامه من طعامه وشرابه من شرابه فجعل يفضل الشيء من طعامه فيحبس له حتى يأكله أو يفسد فاشتد ذلك عليهم فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل يسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم فخلطوا طعامهم بطعامهم وشرابهم بشرابهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3240 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي حدثنا يزيد بن هارون أنبأ سفيان بن حسين عن الزهري عن أبي إدريس عن عبادة بن الصامت رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يبايعني على هذه الآيات ثم قرأ { قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم } حتى ختم الآيات الثلاث فمن وفي فأجره على الله ومن انتقص شيئا أدركه الله بها في الدنيا كانت عقوبته ومن أخر إلى الآخرة كان أمره إلى الله إن شاء عذبه وإن شاء غفر له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه إنما اتفقا جميعا على حديث الزهري عن أبي إدريس عن عبادة بايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئا وقد روى سفيان بن حسين الواسطي كلا الحديثين عن الزهري فلا ينبغي أن ينسب إلى الوهم في أحد الحديثين إذا جمع بينهما والله أعلم

[ 3241 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا أبو بكر بن عياش حدثنا عاصم بن أبي النجود وأخبرني الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد حدثنا عاصم عن أبي وائل عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا ثم خط عن يمينه وعن شماله خطوطا ثم قال هذا سبيل الله وهذه السبل على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه وإن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وشاهده لفظا واحدا حديث الشعبي عن جابر من وجه غير معتمد

تفسير سورة الأعراف V
[ 3242 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما ولقد خلقناكم ثم صورناكم قال خلقوا في أصلاب الرجال وصوروا في أرحام النساء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3243 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عطاء بن أبي رباح عن عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تقبحوا الوجوه وذكر باقي الحديث هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3244 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن ريح السماك حدثنا يزيد بن هارون أنبأ سفيان بن سعيد عن عبيد الكاتب المكتب عن مجاهد عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال خلق الله أربعة أشياء بيده العرش وجنات عدن وآدم والقلم واحتجب من الخلق بأربعة بنار وظلمة ونور وظلمة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3245 ] أخبرني عبد الصمد بن علي البزاز ببغداد حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الحميد الجعفي حدثنا عبد العزيز بن أبان حدثنا سفيان الثوري عن عمرو بن قيس الملائي عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان لباس آدم وحواء مثل الظفر فلما ذاقا الشجرة جعلا يخصفان عليهما من ورق الجنة قال هو ورق التين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3246 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا إبراهيم بن مرزوق حدثنا أبو داود الطيالسي حدثنا شعبة عن سلمة بن كهيل قال سمعت مسلم البطين يحدث عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كانت المرأة تطوف بالبيت في الجاهلية وهي عريانة وعلى فرجها خرقة وهي تقول اليوم يبدو بعضه أو كله فما بدا منه فلا أحله فنزلت هذه الآية { قل من حرم زينة الله } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3247 ] أخبرنا أبو العباس علي بن محمد بن عقبة الشيباني حدثنا الهيثم بن خالد حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ يونس بن أبي إسحاق عن الشعبي عن صلة بن زفر عن حذيفة رضى الله تعالى عنه قال أصحاب الأعراف قوم تجاوزت بهم حسناتهم النار وقصرت بهم سيئاتهم عن الجنة فإذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار قالوا ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين فبينما هم كذلك إذا طلع عليهم ربك قال قوموا ادخلوا الجنة فإني قد غفرت لكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3248 ] أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال لما مر النبي صلى الله عليه وسلم بالحجر قال لا تسألوا الآيات فقد سألها قوم صالح فكانت يعني الناقة ترد من هذا الفج وتصدر من هذا الفج فعتوا عن أمر ربهم فعقروها فأخذتهم الصيحة فأهمد الله من تحت السماء منهم إلا رجلا واحدا كان في حرم الله قيل من هو قال أبو رغال فلما خرج من الحرم أصابه ما أصاب قومه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3249 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن غالب وهشام بن علي قالا حدثنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة وأخبرني محمد بن علي بن بكر العدل واللفظ له حدثنا الحسن بن الفضل حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن سلمة أنبأ ثابت عن أنس رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله عز وجل { فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا } قال حماد هكذا ووضع الإبهام على مفصل الخنصر الأيمن قال فقال حميد بن ثابت تحدث بمثل هذا قال فضرب ثابت صدر حميد ضربة بيده وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث به وأنا لا أحدث به هذا حديث صحيح على شرط مسلم

[ 3250 ] أخبرني علي بن عبد الله الحكيمي ببغداد حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا سريج بن النعمان حدثنا هشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس الخبر كالمعاينة إن الله خبر موسى بما صنع قومه في العجل فلم يلق الألواح فلما عاين ما صنعوا ألقى الألواح هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3251 ] حدثني عمرو بن محمد بن صفوان الجمحي بمكة في دار أبي بكر الصديق رضى الله تعالى عنه حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا حجاج بن منهال حدثنا حماد بن سلمة أنبأ سماك بن حرب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال أتى هارون على السامري وهو يصنع العجل فقال له ما تصنع قال ما ينفع ولا يضر فقال اللهم أعطه ما سألك في نفسه فلما ذهب قال اللهم أني أسألك أن يخور فخار وكان إذا سجد خار وإذا رفع رأسه خار وذلك بدعوة هارون هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3252 ] أخبرنا أبو أحمد محمد بن إسحاق العدل حدثنا أحمد بن نصر حدثنا عمرو بن طلحة حدثنا أسباط بن نصر الهمداني عن إسماعيل بن عبد الرحمن السدي عن مرة الهمداني عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه أنه قال إن أصحاب العجل قالوا هطا سقماثا أزبه مزبا وهي بالعربية حنطة حمراء قوية فيها شعرة سوداء فذلك قوله عز وجل فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم فلما أبوا أن يسجدوا قال أمر الله الجبل أن يقع عليهم فنظروا إليه قد غشيهم فسقطوا سجدا على شق ونظروا بالشق الآخر فرحمهم الله فكشفه عنهم فقالوا ما سجدة أحب إلى الله تعالى من سجدة كشف بها العذاب عنكم فهم يسجدون لذلك على شق فذلك قوله عز وجل { وإذ نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظلة } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3253 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا قال دعا موسى فبعث الله سبعين فجعل دعاءه حين دعاه لمن آمن بمحمد صلى الله عليه وسلم واتبعه قوله { فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين } فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين يتبعون محمدا صلى الله عليه وسلم وآله وسلم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3254 ] حدثنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ إملاء في ذي الحجة سنة تسع وتسعين وثلاث مائة حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أخبرني يحيى بن سليم حدثنا بن جريج عن عكرمة قال دخلت على بن عباس رضى الله تعالى عنهما وهو يقرأ في المصحف قبل أن يذهب بصره وهو يبكي فقلت ما يبكيك يا بن عباس جعلني الله فداك قال فقال هل تعرف أيلة قلت وما أيلة قال قرية كان بها ناس من اليهود فحرم الله عليهم الحيتان يوم السبت فكانت حيتانهم تأتيهم يوم سبتهم شرعا بيضاء سمان كأمثال المخاض بأفنائهم وأبنيائهم فإذا كان في غير يوم السبت لم يجدوها ولم يدركوها إلا في مشقة ومئونة شديدة فقال بعضهم لبعض أومن قال ذلك منهم لعلنا لو أخذناها يوم السبت وأكلناها في غير يوم السبت ففعل ذلك أهل بيت منهم فأخذوا فشووا فوجد جيرانهم ريح الشوي فقالوا والله ما نرى إلا أصاب بني فلان شيء فأخذها آخرون حتى فشا ذلك فيهم وكثر فافترقوا ثلاثا فرقة أكلت وفرقة نهت وفرقة قالت لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا فقالت الفرقة التي نهت إنما نحذركم غضب الله وعقابه أن يصيبكم بخسف أو قذف أو ببعض ما عنده من العذاب والله لانبأتكم في مكان أنتم فيه وخرجوا من السور فغدوا عليه من الغد فضربوا باب السور فلم يجبهم أحد فأتوا بسبب فأسندوه إلى السور ثم رقي منهم راق على السور فقال يا عباد الله قردة والله لها أذناب تعاوي ثلاث مرات ثم نزل من السور ففتح السور فدخل الناس عليهم فعرفت القردة أنسابها من الإنس ولم يعرف الإنس أنسابهم من القردة قال فيأتي القرد إلى نسيبه وقريبه من الإنس فيحتك به ويلصق ويقول الإنسان أنت فلان فيشير برأسه أي نعم ويبكي وتأتي القردة إلى نسيبها وقريبها من الأنس فيقول لها أنت فلانة فتشير برأسها أي نعم وتبكي فيقول لهم الإنس أما إنا حذرناكم غضب الله وعقابه أن يصيبكم بخسف أو مسخ أو ببعض ما عنده من العذاب قال بن عباس فأسمع الله أن يقول فأنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون فلا أدري ما فعلت الفرقة الثالثة قال بن عباس فكم قد رأينا من منكر فلم ننه عنه قال عكرمة فقلت ما ترى جعلني الله فداك إنهم قد أنكروا وكرهوا حين قالوا لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا فأعجبه قولي ذلك وأمر لي ببردين غليظين فكسانيهما هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3255 ] أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم الغفاري حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا أبو جعفر عيسى بن عبد الله بن ماهان عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل { وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرياتهم وأشهدهم على أنفسهم إلى } قوله تعالى { أفتهلكنا بما فعل المبطلون } قال جمعهم له يومئذ جميعا ما هو كائن إلى يوم القيامة فجعلهم أرواحا ثم صورهم واستنطقهم فتكلموا وأخذ عليهم العهد والميثاق وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة أنا كنا عن هذا غافلين أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون قال فإني أشهد عليكم السماوات السبع والأرضين السبع وأشهد عليكم آباكم آدم أن تقولوا يوم القيامة لم نعلم أو تقولوا إنا كنا عن هذا غافلين فلا تشركوا بي شيئا فإني أرسل إليكم رسلي يذكرونكم عهدي وميثاقي وأنزل عليكم كتبي فقالوا نشهد إنك ربنا وإلهنا لا رب لنا غيرك ولا إله لنا غيرك ورفع لهم أبوهم آدم فنظر إليهم فرأى فيهم الغني والفقير وحسن الصورة وغير ذلك فقال رب لو سويت بين عبادك فقال أني أحب أن أشكر ورأى فيهم الأنبياء مثل السرج وخصوا بميثاق آخر بالرسالة والنبوة فذلك قوله عز وجل { وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح } الآية وهو قوله تعالى { فأقم وجهك للدين حنيفا فطرت الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله } وذلك قوله { هذا نذير من النذر الأولى } وقوله { وما وجدنا لأكثرهم من عهد وإن وجدنا أكثرهم لفاسقين } وهو قوله { ثم بعثنا من بعده رسلا إلى قومهم فجاءوهم بالبينات فما كانوا ليؤمنوا بما كذبوا من قبل } كان في علمه بما أقروا به من يكذب به ومن يصدق به فكان روح عيسى من تلك الأرواح التي أخذ عليها الميثاق في زمن آدم فأرسل ذلك الروح إلى مريم حين { انتبذت من أهلها مكانا شرقيا فاتخذت من دونهم حجابا فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا } إلى قوله { مقضيا } فحملته قال حملت الذي خاطبها وهو روح عيسى عليه السلام قال أبو جعفر فحدثني الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب قال دخل من فيها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3256 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني حدثنا حامد بن أبي حامد المقري حدثنا إسحاق بن سليمان قال سمعت مالك بن أنس يذكر وأخبرني أبو بكر بن أبي نصر حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى حدثنا عبد الله بن مسلمة فيما قرئ على مالك عن زيد بن أبي أنيسة أن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب أخبره عن مسلم بن يسار الجهني أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه سئل عن هذه الآية { وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرياتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين } فقال عمر بن الخطاب سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسئل عنها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خلق الله آدم ثم مسح ظهره بيمينه فاستخرج منه ذرية فقال خلقت هؤلاء للجنة وبعمل أهل الجنة يعملون ثم مسح على ظهره فاستخرج منه ذرية فقال خلقت هؤلاء للنار وبعمل أهل النار يعملون فقال رجل يا رسول الله ففيم العمل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله إذا خلق الرجل للجنة استعمله بعمل أهل الجنة الحديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3257 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا بشر بن موسى الأسدي وعلي بن عبد العزيز قالا حدثنا أبو نعيم حدثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خلق الله آدم مسح ظهره فسقط من ظهره كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة أمثال الذر ثم جعل بين عيني كل إنسان منهم وبيصا من نور ثم عرضهم على آدم فقال آدم من هؤلاء يا رب قال هؤلاء ذريتك فرأى آدم رجلا منهم أعجبه وبيص ما بين عينيه فقال يا رب من هذا قال هذا ابنك داود يكون في آخر الأمم قال آدم كم جعلت له من العمر قال ستين سنة قال يا رب زده من عمري أربعين سنة حتى يكون عمره مائة سنة فقال الله عز وجل إذن يكتب ويختم فلا يبدل فلما انقضى عمر آدم جاءه ملك الموت لقبض روحه قال آدم أو لم يبق من عمري أربعون سنة قال له ملك الموت أو لم تجعلها لابنك داود قال فجحد فجحدت ذريته ونسي ونسيت ذريته وخطيء فخطئت ذريته هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3258 ] أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد حدثنا عبد الرزاق أنبأ الثوري عن الأعمش ومنصور عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل { واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها } قال هو بلعم بن باعوراء

تفسير سورة الأنفال V
[ 3259 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري حدثنا وهب بن جرير بن حازم حدثني أبي قال سمعت محمد بن إسحاق يقول حدثني الحارث بن عبد الرحمن عن مكحول عن أبي أمامة عن عبادة بن الصامت رضى الله تعالى عنه قال سألته عن الأنفال قال فينا يوم بدر نزلت كان الناس على ثلاث منازل ثلث يقاتل العدو وثلث يجمع المتاع ويأخذ الأسارى وثلث عند الخيمة يحرس رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما جمع المتاع اختلفوا فيه فقال الذين جمعوه وأخذوه قد نفل رسول الله صلى الله عليه وسلم كل امرئ منا ما أصاب فهو لنا دونكم وقال الذين يقاتلون العدو ويطلبونه والله لولا نحن ما أصبتموه فنحن شغلنا القوم وقال الحرس والله ما أنتم بأحق به منا لقد رأيتنا أن نقاتل العدو حين منحنا الله أكتافهم أن نأخذ المتاع حين لم يكن أحد يمنع دونه ولكنا خفنا غرة العدو على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقمنا دونه قال فانتزعها الله من أيدينا فجعله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقسمه على السواء لم يكن فيه يومئذ خمس فكان فيه تقوى الله وطاعته وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم وصلاح ذات البين هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3260 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق حدثنا أبو المثنى حدثنا مسدد حدثنا المعتمر بن سليمان قال سمعت داود بن أبي هند يحدث عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فعل كذا وكذا أو أتى مكان كذا وكذا فله كذا وكذا فتسارع الشبان إلى ذلك وثبت الشيوخ تحت الرايات فلما فتح الله عليهم جاء الشبان يطلبون ما جعل لهم وقال الشيوخ إنا كنا ردأ لكم وكنا تحت الرايات فأنزل الله عز وجل { يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3261 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر حدثنا أبو نعيم حدثنا إسرائيل عن سماك عن عكرمة عن بن عباس قال لما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من القتلى قيل له عليك العير ليس دونها شيء فناداه العباس وهو في وثاقه أنه لا يصلح لك قال لم قال لأن الله وعدك إحدى الطائفتين وقد أنجز لك ما وعدك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3262 ] أخبرنا محمد بن علي بن مخلد القاضي ببغداد حدثنا عبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثنا يعقوب بن يوسف السدوسي حدثنا شعبة عن داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه في هذه الآية { ومن يولهم يومئذ دبره } قال نزلت فينا يوم بدر هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3263 ] أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني حدثنا جدي حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبيه قال أقبل أبي بن خلف يوم أحد إلى النبي صلى الله عليه وسلم يريده فاعترض رجال من المؤمنين فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فخلوا سبيله فاستقبله مصعب بن عمير أخو بني عبد الدار ورأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ترقوة أبي من فرجة بين سابغة الدرع والبيضة فطعنه بحربته فسقط أبي عن فرسه ولم يخرج من طعنته دم فكسر ضلعا من أضلاعه فأتاه أصحابه وهو يخور خوار الثور فقالوا له ما أعجزك إنما هو خدش فذكر لهم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم بل أنا أقتل أبيا ثم قال والذي نفسي بيده لو كان هذا الذي بن بأهل ذي المجاز لماتوا أجمعين فمات أبي إلى النار فسحقا لأصحاب السعير قبل أن يقدم مكة فأنزل الله وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى الآية هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3264 ] أخبرنا عبد الله بن الحسين القاضي حدثنا الحارث بن أبي أسامة حدثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن إسحاق عن الزهري وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي واللفظ له حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثني يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثني أبي حدثني صالح عن بن شهاب حدثني عبد الله بن ثعلبة بن أبي صعير العذري قال كان المستفتح أبو جهل فإنه قال حين التقي القوم اللهم أينا كان أقطع للرحم وأتانا بما لا نعرف فاحنه الغداة فكان ذلك استفتاحه فأنزل الله { أن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح } إلى قوله { وأن الله مع المؤمنين } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3265 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ جرير عن الأعمش عن عبد الله بن عبد الله عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { يحول بين المرء وقلبه } قال يحول بين الكافر وبين الإيمان ويحول بين المؤمن وبين المعاصي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3266 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن بن ميمون حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة عن أبيه عن جده قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قريشا فقال هل فيكم من غيركم قالوا فينا بن أختنا وفينا حليفنا وفينا مولانا فقال حليفنا منا وابن أختنا منا ومولانا منا إن أوليائي منكم المتقون هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3267 ] حدثني أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير عن عقبة بن عامر الجهني رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة إلا أن القوة الرمي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجه البخاري لأن صالح بن كيسان أوقفه

[ 3268 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ معمر عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس قال إن الرحم لتقطع وإن النعمة لتكفر وإن الله إذا قارب بين القلوب لم يزحزحها شيء ثم قرأ { لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم } هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3269 ] حدثنا أبو بكر إسماعيل بن محمد الفقيه بالري حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس حدثنا مالك بن إسماعيل النهدي حدثني محمد بن فضيل بن غزوان عن أبيه وأخبرني أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا محمد بن عبد الوهاب حدثنا يعلى بن عبيد حدثني فضيل بن غزوان قال لقيت أبا إسحاق بعدما ذهب بصره فقلت له أتعرفني فقال أني لأعرفك وأحبك ثم قال حدثني أبو الأحوص عن عبد الله رضى الله تعالى عنه أنه قال نزلت هذه الآية في المتحابين في الله لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم الآية هذا لفظ حديث أبي حاتم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3270 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا إسرائيل عن إبراهيم بن مهاجر عن مجاهد عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال استشار رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأسارى أبا بكر فقال قومك وعشيرتك فخل سبيلهم فاستشار عمر فقال اقتلهم قال ففداهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل { ما كان لنبي أن تكون له أسرى حتى يثخن في الأرض } إلى قوله { فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا } قال فلقي النبي صلى الله عليه وسلم عمر قال كاد أن يصيبنا في خلافك بلاء هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3271 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن شاذان الجوهري حدثنا زكريا بن عدي حدثنا عبيد الله بن عمرو الرقي عن زيد بن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة عن خيثمة قال كان سعد بن أبي وقاص رضى الله تعالى عنه في نفر فذكروا عليا فشتموه فقال سعد مهلا عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنا أصبنا دنيا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل لولا كتاب الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم فأرجو أن تكون رحمة من عند الله سبقت لنا فقال بعضهم فوالله إنه كان يبغضك ويسميك الأخنس فضحك سعد حتى استعلاه الضحك ثم قال أليس قد يجد المرء على أخيه في الأمر يكون بينه وبينه ثم لا يبلغ ذلك أمانته وذكر كلمة أخرى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

تفسير سورة التوبة V
[ 3272 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي حدثنا محمد بن سعد العوفي حدثنا روح بن عبادة حدثنا عوف بن أبي جميلة عن يزيد الفارسي قال حدثنا بن عباس قال قلت لعثمان بن عفان ما حملكم على أن عمدتم إلى الأنفال وهي من المثاني وإلى براءة وهي من المئين فقرنتم بينهما ولم تكتبوا بسم الله الرحمن الرحيم ووضعتموها في السبع الطوال فما حملكم على ذلك فقال عثمان كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يأتي عليه الزمان وهو ينزل عليه من السور ذوات العدد قال وكان إذا نزل عليه الشيء دعا بعض من يكتب له فيقول ضعوا هذه في السورة التي فيها كذا وكذا وكانت الأنفال من أوائل ما نزلت بالمدينة وكانت براءة من آخر القرآن وكانت قصتها شبيهة بقصتها فظننت أنها منها فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبين لنا أنها منها فلم أكتب بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3273 ] فحدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله الجنيد حدثنا محمد بن زكريا بن دينار حدثنا يعقوب بن جعفر بن سليمان الهاشمي حدثني أبي عن أبيه عن علي بن عبد الله بن عباس قال سمعت أبي يقول سألت علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه لم لم تكتب في براءة بسم الله الرحمن الرحيم قال لأن بسم الله الرحمن الرحيم أمان وبراءة نزلت بالسيف ليس فيها أمان

[ 3274 ] حدثنا علي بن حمشاذ العدل حدثنا محمد بن المغيرة اليشكري حدثنا القاسم بن الحكم العرني حدثنا سفيان بن سعيد عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن عبد الله بن سلمة عن حذيفة رضى الله تعالى عنه قال ما تقرؤون ربعها يعني براءة وإنكم تسمونها سورة التوبة وهي سورة العذاب هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3275 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا الفضل بن عبد الجبار حدثنا النضر بن شميل أنبأ شعبة عن سليمان الشيباني عن الشعبي عن المحرر بن أبي هريرة عن أبيه قال كنت في البعث الذين بعثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم مع علي رضى الله تعالى عنه ببراءة إلى مكة فقال له ابنه أو رجل آخر فبم كنتم تنادون قال كنا نقول لا يدخل الجنة إلا مؤمن ولا يحج بعد العام مشرك ولا يطوف بالبيت عريان ومن كان بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد فإن أجله أربعة أشهر فناديت حتى صحل صوتي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3276 ] حدثني أبو النضر محمد بن محمد الفقيه بالطابران حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا هشام بن الغاز أخبرني نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف يوم النحر بين الجمرات في الحجة التي حج فقال للناس أي يوم هذا قالوا هذا يوم النحر قال فأي بلد هذا قالوا هذا البلد الحرام قال فأي شهر هذا قالوا الشهر الحرام قال هذا يوم الحج الأكبر فدماؤكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة هذا البلد في هذا اليوم ثم قال ألا هل بلغت قالوا نعم فطفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم اشهد ثم ودع الناس فقالوا هذه حجة الوداع هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه بهذه السياقة وأكثر هذا المتن مخرج في الصحيحين إلا قوله إن يوم الحج الأكبر يوم النحر سنة فإن الأقاويل فيه عن الصحابة والتابعين رضى الله تعالى عنهم على خلاف بينهم فيه فمنهم من قال يوم عرفة ومنهم من قال يوم النحر

[ 3277 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد حدثنا أحمد بن مهران حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ أبو جعفر الرازي وأخبرني عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان حدثنا إسحاق بن أحمد الخزاز حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي حدثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من فارق الدنيا على الإخلاص لله وحده لا شريك له وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة فارقها والله عنه راض وهو دين الله الذي جاءت به الرسل وبلغوه عن ربهم قبل مرج الأحاديث واختلاف الأهواء وتصديق ذلك في كتاب الله { فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم } وقوله عز وجل { فإن تابوا } يقول خلعوا الأوثان وعبادتها { وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3278 ] حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا محمد بن شاذان الجوهري حدثنا محمد بن سابق حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن صلة بن زفر عن حذيفة رضى الله تعالى عنه في قوله تعالى فقاتلوا أئمة الكفر إنهم لا إيمان لهم قال لا عهد لهم قال حذيفة ما قوتلوا بعد هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3279 ] حدثني أبو بكر بن بالويه حدثنا محمد بن شاذان حدثنا علي بن عبد الله حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن أبي بشر عن مجاهد عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما في قوله فقاتلوا أئمة الكفر قال أبو جهل بن هشام وأمية بن خلف وعتبة بن ربيعة وأبو سفيان بن حرب وسهيل بن عمرو وهم الذين نكثوا عهد الله وهموا بإخراج الرسول من مكة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3280 ] حدثنا دعلج بن أحمد السجزي حدثنا أحمد بن بشر بن سعد المرثدي حدثنا خالد بن خداش حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيتم الرجل يلزم المسجد فلا تحرجوا أن تشهدوا أنه مؤمن فإن الله يقول { إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3281 ] أخبرنا علي بن محمد بن عقبة الشيباني حدثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري حدثنا يحيى بن يعلى بن الحارث المحاربي حدثنا أبي حدثنا غيلان بن جامع عن عثمان بن القطان الخزاعي عن جعفر بن إياس عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما نزلت الذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله كبر ذلك على المسلمين وقالوا ما يستطيع أحدنا أن يترك مالا لولده يبقى بعده فقال عمر أنا أفرج عنكم قال فانطلقوا وانطلق عمر واتبعه ثوبان فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر يا نبي الله قد كبر على أصحابك هذه الآية فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم إن الله لم يفرض الزكاة إلا ليطيب بها ما بقي من أموالكم وإنما فرض المواريث في أموال تبقى بعدكم قال فكبر عمر ثم قال له النبي صلى الله عليه وسلم ألا أخبرك بخير ما يكنزه المرء المرأة الصالحة إذا نظر إليها سرته وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3282 ] أخبرني الحسن بن حليم المروزي حدثنا أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ صفوان بن عمرو أخبرني عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه قال جلسنا إلى المقداد بن الأسود بدمشق وهو على تابوت ما به عنه فضل فقال له رجل لو قعدت العام عن الغزو قال أتت علينا البحوث يعني سورة التوبة قال الله عز وجل انفروا خفافا وثقالا ولا أجدني إلا خفيفا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3283 ] أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد حدثنا معمر عن أيوب عن القاسم عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه إن الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات قال إن الله يقبل الصدقة إذا كانت من طيب فيأخذها بيمينه وإن الرجل ليتصدق بمثل اللقمة فيربيها الله له كما يربي أحدكم فصيله أو مهره فيربو في كف الله أو في يد الله حتى يكون مثل أحد قد اتفق الشيخان على إخراج حديث أبي الحباب سعيد بن يسار عن أبي هريرة بغير هذا اللفظ هذا حديث صحيح على شرطهما ولم يخرجاه

[ 3284 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ وأبو عبد الله محمد بن عبد الله بن دينار قالا حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا أبو نعيم الفضل بن دكين حدثنا عبد الله بن عامر الأسلمي عن عمران بن أبي أنس عن سهل بن سعد الساعدي عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المسجد الذي أسس على التقوى قال هو مسجدي هذا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وشاهده حديث أبي سعيد الخدري أصح منه

[ 3285 ] حدثناه أبو بكر بن إسحاق أنبأ موسى بن إسحاق الأنصاري حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع حدثنا أسامة بن زيد عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه رضى الله تعالى عنه أنه قال المسجد الذي أسس على التقوى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 3286 ] أخبرناه أبو جعفر أحمد بن عبيد الله بن إبراهيم الحافظ بهمدان حدثنا عمير بن مرداس حدثنا مطرف بن عبد الله حدثنا سحبل عبد الله بن محمد بن أبي يحيى عن أبيه عن جده عن أبي سعيد الخدري رضى الله تعالى عنه قال تلاحى رجلان في المسجد الذي أسس على التقوى فقال أحدهما هو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال الآخر هو مسجد قباء فتساوقا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألاه عن ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد الذي أسس على التقوى هو مسجدي هذا

[ 3287 ] أخبرني أحمد بن محمد بن سلمة العنبري حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا هشام بن عمار السلمي حدثنا صدقة بن خالد عن عتبة بن أبي حكيم حدثني طلحة بن نافع حدثني أبو أيوب الأنصاري وجابر بن عبد الله وأنس بن مالك رضى الله تعالى عنهم أن هذه الآية لما نزلت { فيه رجال يحبون أن يتطهروا } قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر الأنصار إن الله قد أثنى عليكم في الطهور خيرا فما طهوركم هذا قالوا نتوضأ للصلاة ونغتسل من الجنابة ونستنجي بالماء قال هو ذاك فعليكم به هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3288 ] حدثنا أبو جعفر محمد بن سليمان بن موسى المذكر حدثنا جنيد بن حكيم الدقاق حدثنا حامد بن يحيى البلخي حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عبيد بن عمير عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن السائحين فقال هم الصائمون هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه على أنه مما أرسله أكثر أصحاب بن عيينة ولم يذكروا أبا هريرة في إسناده

[ 3289 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الصفار حدثنا أحمد بن محمد البرقي حدثنا أبو نعيم وأبو حذيفة قالا حدثنا سفيان وأخبرني علي بن عيسى بن إبراهيم حدثنا الحسين بن محمد بن زياد حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا وكيع حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الخليل عن علي رضى الله تعالى عنه قال سمعت رجلا يستغفر لأبويه وهما مشركان فقلت لا تستغفر لأبويك وهما مشركان فقال أليس قد استغفر إبراهيم لأبيه وهو مشرك فذكرته للنبي صلى الله عليه وسلم فنزلت ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه إن إبراهيم لأواه حليم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3290 ] أخبرني أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنبأ الفضل بن محمد الجندي بمكة حدثنا أبو حمة اليماني حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن جابر رضى الله تعالى عنه قال لما مات أبو طالب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحمك الله وغفر لك يا عم ولا أزال أستغفر لك حتى ينهاني الله عز وجل فأخذ المسلمون يستغفرون لموتاهم الذين ماتوا وهم مشركون فأنزل الله تعالى ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقال لنا أبو علي على أثره لا أعلم أحدا وصل هذا الحديث عن سفيان غير أبي حمة اليماني وهو ثقة وقد أرسله أصحاب بن عيينة

[ 3291 ] حدثنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل حدثنا يحيى بن أبي طالب حدثنا يزيد بن هارون أنبأ سفيان بن حسين عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال لما حضرت أبا طالب الوفاة أتاه النبي صلى الله عليه وسلم وعنده عبد الله بن أبي أمية وأبو جهل بن هشام فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أي عم إنك أعظمهم علي حقا وأحسنهم عندي يدا ولأنت أعظم حقا علي من والدي فقل كلمة تجب لك علي بها الشفاعة يوم القيامة قل لا إله إلا الله فقالا له أترغب عن ملة عبد المطلب فسكت فأعادها عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أنا على ملة عبد المطلب فمات فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأستغفرن لك ما لم أنه عنك فأنزل الله عز وجل { ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين } الآية { وما كان استغفار إبراهيم لأبيه } إلى آخر الآية هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه فإن يونس وعقيلا أرسلاه عن الزهري عن سعيد

[ 3292 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بحر بن نصر حدثنا عبد الله بن وهب أنبأ بن جريج عن أيوب بن هانئ عن مسروق بن الأجدع عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر في المقابر وخرجنا معه فأمرنا فجلسنا ثم تخطا القبور حتى انتهى إلى قبر منها فناجاه طويلا ثم ارتفع نحيب رسول الله صلى الله عليه وسلم باكيا فبكينا لبكائه ثم أقبل إلينا فتلقاه عمر بن الخطاب فقال يا رسول الله ما الذي أبكاك فقد أبكانا وأفزعنا فجاء فجلس إلينا فقال أفزعكم بكائي فقلنا نعم يا رسول الله فقال إن القبر الذي رأيتموني أناجي فيه قبر أمي آمنة بنت وهب وإني استأذنت ربي في زيارتها فأذن لي فيه فاستأذنته في الاستغفار لها فلم يأذن لي فيه ونزل علي { ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين } حتى ختم الآية { وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه } فأخذني ما يأخذ الولد لوالده من الرقة فذلك الذي أبكاني صحيح على شرطهما ولم يخرجاه هكذا بهذه السياقة إنما أخرج مسلم حديث يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة فيه مختصرا

[ 3293 ] أخبرني أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان بن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه سئل عن قوله عز وجل { وكان عرشه على الماء } على أي شيء كان الماء قال على متن الريح هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3294 ] حدثني الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرائيني حدثنا عمير بن مرداس حدثنا عبد الله بن بكير الغنوي حدثنا حكيم بن جبير عن الحسن بن سعد مولى علي عن علي رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أراد أن يغزو غزاة له قال فدعا جعفرا فأمره أن يتخلف على المدينة فقال لا أتخلف بعدك يا رسول الله أبدا قال فدعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فعزم علي لما تخلفت قبل أن أتكلم قال فبكيت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يبكيك يا علي قلت يا رسول الله يبكيني خصال غير واحدة تقول قريش غدا ما أسرع ما تخلف عن بن عمه وخذله ويبكيني خصلة أخرى كنت أريد أن أتعرض للجهاد في سبيل الله لأن الله يقول ولا يطئون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلى آخر الآية فكنت أريد أن أتعرض لفضل الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما قولك تقول قريش ما أسرع ما تخلف عن بن عمه وخذله فإن لك بي أسوة قد قالوا ساحر وكاهن وكذاب أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي وأما قولك أتعرض لفضل الله فهذه أبهار من فلفل جاءنا من اليمن فبعه واستمتع به أنت وفاطمة حتى يأتيكم الله من فضله فإن المدينة لا تصلح إلا بي أو بك هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3295 ] أخبرني الحسين بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ أبو خلدة عن أبي العالية قال كنت أطوف مع بن عباس بالبيت فكان يأخذ بيدي فيعلمني لحن الكلام فقال يا أبا العالية لا تقل انصرفتم من الصلاة ولكن قل قضيتم الصلاة فإن الله تعالى يقول انصرفوا صرف الله قلوبهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3296 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا بكار بن قتيبة القاضي حدثنا أبو عامر عبد الملك بن عمرو العقدي حدثنا شعبة عن يونس بن عبيد وعلي بن زيد عن يوسف بن مهران عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه قال آخر ما نزل من القرآن { لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم } حديث شعبة عن يونس بن عبيد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

تفسير سورة يونس V
[ 3297 ] أخبرني أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا حدثنا أبو عصمة سهل بن المتوكل حدثنا عمرو بن مرزوق حدثنا شعبة عن قتادة عن أنس رضى الله تعالى عنه عن أبي بن كعب رضى الله تعالى عنه في قوله تعالى { وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم } قال سلف صدق عند ربهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3298 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ النضر بن شميل حدثنا عيينة بن عبد الرحمن الغطفاني قال سمعت أبي يحدث عن أبي بكرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تبغ ولا تكن باغيا فإن الله يقول إنما بغيكم على أنفسكم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3299 ] حدثني أبو الطيب طاهر بن يحيى البيهقي بها من أصل كتاب خاله حدثنا خالي الفضل بن محمد البيهقي حدثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال قال سمعت أبا جعفر محمد بن علي بن الحسين وتلا هذه الآية { والله يدعو إلى دار السلام ويهدي من يشاء إلى صراط مستقيم } فقال حدثني جابر بن عبد الله قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقال أني رأيت في المنام كأن جبريل عند رأسي وميكائيل عند رجلي يقول أحدهما لصاحبه اضرب له مثلا فقال له اسمع سمعة أذنك واعقل عقل قلبك إنما مثلك ومثل أمتك كمثل ملك اتخذ دارا ثم بنى فيها بيتا ثم جعل فيها مأدبة ثم بعث رسولا يدعو الناس إلى طعامهم فمنهم من أجاب الرسول ومنهم من ترك فالله هو الملك والدار الإسلام والبيت الجنة وأنت يا محمد الرسول من أجابك دخل الإسلام ومن دخل الإسلام دخل الجنة ومن دخل الجنة أكل منها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3300 ] حدثنا علي بن عيسى حدثنا محمد بن عمرو الحرشي حدثنا يحيى بن يحيى أنبأ المعتمر بن سليمان التيمي حدثنا أبي حدثنا أبو نضرة عن أبي سعد مولى أبي أسيد الأنصاري قال سمع عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه أن وفد أهل مصر قد أقبلوا فاستقبلهم فلما سمعوا به أقبلوا نحوه قال وكره أن يقدموا عليه المدينة قال فأتوه فقالوا له ادع بالمصحف وافتتح السابعة وكانوا يسمون يونس السابعة فقرأها حتى أتى على هذه الآية { قل أرأيتم ما أنزل الله لكم من رزق فجعلتم منه حراما وحلالا قل آلله أذن لكم أم على الله تفترون } فقالوا له قف أرأيت ما حميت من الحمى آلله أذن لك أم على الله تفتري قال فقال امضه نزلت في كذا وكذا فأما الحمى فإن عمر حمى الحمى قبلي لإبل الصدقة فلما وليت وزادت إبل الصدقة فزدت في الحمى لما زاد في الصدقة صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3301 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا أبو النعمان حدثنا إسماعيل بن علية حدثنا أيوب عن نافع قال أطال الحجاج الخطبة فوضع بن عمر رأسه في حجري فقال الحجاج إن بن الزبير بدل كتاب الله فقعد بن عمر فقال لا يستطيع ذاك أنت ولا بن الزبير لا تبديل لكلمات الله فقال الحجاج لقد أوتيت علما إن نفعك هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3302 ] أخبرنا أحمد بن كامل القاضي حدثنا أبو قلابة حدثنا أبو عاصم حدثنا علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عبادة بن الصامت رضى الله تعالى عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قول الله عز وجل { لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة } قال هي الرؤيا الصالحة يراها الرجل أو ترى له هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3303 ] أخبرنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي حدثنا سعيد بن مسعود حدثنا النضر بن شميل أنبأ شعبة عن عدي بن ثابت قال سمعت سعيد بن جبير يحدث عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال جعل جبريل يدس الطين في في فرعون مخافة أن يقول لا إله إلا الله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه إلا أكثر أصحاب شعبة أوقفوه على بن عباس

تفسير سورة هود V
[ 3304 ] أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب حدثنا عبد الله بن أحمد بن زكريا المكي حدثنا أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي حدثنا مسلم بن خالد عن بن خثيم عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما نزل الحجر في غزوة تبوك قام فخطب الناس فقال يا أيها الناس لا تسألوا نبيكم عن الآيات فهؤلاء قوم صالح سألوا نبيهم أن يبعث لهم آية فبعث الله لهم الناقة فكانت ترد من هذا الفج فتشرب ماءهم يوم وردها ويشربون من لبنها مثل ما كانوا يتروون من مائهم فعتوا عن أمر ربهم فعقروها فوعدهم الله ثلاثة أيام وكان موعدا من الله غير مكذوب ثم جاءتهم الصيحة فأهلك الله من كان تحت مشارق السماوات ومغاربها منهم إلا رجل كان في حرم الله فمنعه حرم الله من عذاب الله قالوا يا رسول الله من هو قال أبو رغال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3305 ] أخبرنا الحسن بن يعقوب العدل حدثنا محمد بن عبد الوهاب أنبأ جعفر بن عون أنبأ إسماعيل بن أبي خالد عن إبراهيم عن الأسود عن عبد الله رضى الله تعالى عنه في قول الله عز وجل يعلم مستقرها ومستودعها قال مستقرها في الأرحام ومستودعها حيث تموت هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3306 ] أخبرني أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أنه سئل عن قوله عز وجل { وكان عرشه على الماء } على أي شيء كان الماء قال على متن الريح هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3307 ] أخبرنا أبو عمرو عثمان بن أحمد الدقاق ببغداد حدثنا محمد بن عبيد الله بن أبي داود المنادي حدثنا روح بن عبادة حدثنا المسعودي عن أبي صخرة جامع بن شداد عن صفوان بن محرز عن بريدة الأسلمي قال دخل قوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعلوا يسألونه يقولون اعطنا حتى ساءه ذلك ودخل عليه آخرون فقالوا جئنا نسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم ونتفقه في الدين ونسأله عن بدء هذا الأمر فقال كان الله ولا شيء غيره وكان العرش على الماء وكتب في الذكر كل شيء ثم خلق سبع سماوات قال ثم أتاه آت فقال إن ناقتك قد ذهبت قال فوددت أني كنت تركتها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3308 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا هارون بن سليمان حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن عاصم عن أبي رزين عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما ولئن أخرنا عنهم العذاب إلى أمة معدودة قال إلى أجل معدود هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3309 ] أخبرني محمد بن علي الصنعاني بمكة حدثنا علي بن المبارك الصنعاني حدثنا زيد بن المبارك الصنعاني عن عبد الرزاق عن معمر عن أبي عمرو البصري عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من أحد يسمع بي من هذه الأمة ولا يهودي ولا نصراني ولا يؤمن بي إلا دخل النار فجعلت أقول أين تصديقها في كتاب الله حتى وجدت هذه الآية { ومن يكفر به من الأحزاب فالنار موعده } قال الأحزاب الملل كلها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3310 ] أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي حدثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا موسى بن يعقوب الزمعي حدثني فائد مولى عبيد الله بن علي بن أبي رافع أن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة أخبره أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو رحم الله أحدا من قوم نوح لرحم أم الصبي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كان نوح مكث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما يدعوهم حتى كان آخر زمانه غرس شجرة فعظمت وذهبت كل مذهب ثم قطعها ثم جعل يعملها سفينة ويمرون فيسألونه فيقول أعملها سفينة فيسخرون منه ويقولون تعمل سفينة في البر وكيف تجري قال سوف تعلمون فلما فرغ منها فار التنور وكثر الماء في السكك خشيت أم الصبي عليه وكانت تحبه حبا شديدا فخرجت إلى الجبل حتى بلغت ثلمة فلما بلغها الماء خرجت به حتى استوت على الجبل فلما بلغ الماء رقبتها رفعته بيدها حتى ذهب بها الماء فلو رحم الله منهم أحدا لرحم أم الصبي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3311 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا أبو يحيى الحماني حدثنا النضر أبو عمر الخزاز عن عكرمة عن بن عباس قال كان بين نوح وهلاك قومه ثلاث مائة سنة وكان قد فار التنور في الهند وطافت سفينة نوح بالكعبة أسبوعا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3312 ] أخبرنا ميمون بن إسحاق الهاشمي حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير حدثنا المفضل بن صالح عن أبي إسحاق عن حنش الكناني قال سمعت أبا ذر يقول وهو آخذ بباب الكعبة أيها الناس من عرفني فأنا من عرفتم ومن أنكرني فأنا أبو ذر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3313 ] حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى حدثنا الحسن بن موسى الأشيب حدثنا حماد بن سلمة عن داود بن أبي هند عن أبي العالية عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى على وادي الأزرق فقال ما هذا قالوا وادي الأزرق فقال كأني أنظر إلى موسى بن عمران مهبطا له خوار إلى الله بالتكبير ثم أتى على ثنية فقال ما هذه الثنية قالوا ثنية كذا وكذا فقال كأني أنظر إلى يونس بن متى على ناقة حمراء جعدة خطامها ليف وهو يلبي وعليه جبة صوف هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3314 ] حدثني أبو عمرو محمد بن جعفر بن محمد بن مطر وأنا سألته قال حدثني أبو محمد جعفر بن أحمد بن نصر الحافظ حدثنا أبو كريب حدثنا معاوية بن هشام عن شيبان عن أبي إسحاق عن عكرمة عن بن عباس قال قال أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه لرسول الله صلى الله عليه وسلم أراك قد شبت قال شيبتني هود والواقعة وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

[ 3315 ] حدثني أبو الحسن إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني حدثنا جدي حدثنا أبو ثابت محمد بن عبيد الله المدني حدثني إبراهيم بن سعد عن سفيان الثوري عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألهم إبراهيم الخليل عليه السلام هذا اللسان العربي إلهاما هذا حديث غريب صحيح على شرط الشيخين إن كان أبو الفضل بن محمد حفظه متصلا عن أبي ثابت فقد حدثناه أبو علي الحافظ أنبأ أبو عبد الرحمن النسائي حدثنا عبيد الله بن سعد الزهري حدثنا عمي عن أبيه عن سفيان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرسلا نحوه

[ 3316 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني الحافظ إملاء حدثنا حماد بن محمود المقري حدثنا عيسى بن جعفر الرازي حدثنا سفيان بن سعيد عن عمرو بن سعيد عن عطاء في قول الله عز وجل { رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت } قال كنت عند عبد الله بن عباس إذ جاءه رجل فسلم عليه فقلت وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرة فقال بن عباس انته إلى ما انتهت إليه الملائكة هذا حديث غريب صحيح للثوري لا أعلم أنا كتبناه إلا بهذا الإسناد ولم يخرجاه

[ 3317 ] أخبرني إبراهيم بن عصمة بن إبراهيم العدل حدثنا السري بن خزيمة حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي حدثنا خالد بن عبد الله الواسطي عن حصين بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير قال قال بن عباس لما جاءت رسل الله لوطا ظن أنهم ضيفان لقوه فأدناهم حتى أقعدهم قريبا وجاء ببناته وهن ثلاث فأقعدهن بين ضيفانه وبين قومه فجاء قومه يهرعون إليه فلما رآهم قال هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزون في ضيفي قالوا ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد فالتفت إليه جبريل عليه السلام فقال إنا رسل ربك لن يصلوا إليك قال فطمس أعينهم فرجعوا وراءهم يركب بعضهم بعضا حتى خرجوا إلى الذين بالباب فقالوا جئناكم من عند أسحر الناس قد طمس أبصارنا فانطلقوا يركب بعضهم بعضا حتى دخلوا القرية فرفعت في بعض الليل حتى كانت بين السماء والأرض حتى إنهم ليسمعون أصوات الطير في جو السماء ثم قلبت فخرجت الإفكة عليهم فمن أدركته الإفكة قتلته ومن خرج ابتعته حيث كان حجرا فقتلته قال فارتحل ببناته وهن ثلاث حتى إذا بلغ مكان كذا وكذا من الشام فماتت ابنته الكبرى فخرجت عندها عين يقال لها الورية ثم انطلق حيث شاء الله أن يبلغ فماتت الصغرى فخرجت عندها عين يقال لها الرعونة فما بقي منهن إلا الوسطى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولعل متوهما يتوهم أن هذا وأمثاله في الموقوفات وليس كذلك فإن الصحابي إذا فسر التلاوة فهو مسند عند الشيخين

[ 3318 ] أخبرنا محمد بن علي بن دحيم الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة حدثنا الفضل بن دكين حدثنا محمد بن مسلم الطائفي حدثنا عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما قال رأى ناس نار في المقبرة فأتوها فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم في القبر وإذا هو يقول ناولوني صاحبكم وإذا هو الرجل الأواه الذي يرفع صوته بالذكر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة يوسف V
[ 3319 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي أنبأ عمرو بن محمد القرشي حدثنا خلاد بن مسلم الصفار عن عمرو بن قيس الملائي عن عمرو بن مرة عن مصعب بن سعد عن سعد بن أبي وقاص في قول الله عز وجل { نحن نقص عليك أحسن القصص } الآية قال نزل القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم فتلا عليهم زمانا فقالوا يا رسول الله لو قصصت علينا فأنزل الله عز وجل { ألر تلك آيات الكتاب المبين } تلا إلى قوله { نحن نقص عليك أحسن القصص } الآية فتلا عليهم زمانا فقالوا يا رسول الله لو حدثتنا فأنزل الله عز وجل { الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها } الآية كل ذلك يؤمر بالقرآن هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3320 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا الحسين بن الفضل حدثنا زهير بن حرب حدثنا وكيع حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال أفرس الناس ثلاثة العزيز حين قال لامرأته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا والتي قالت يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين وأبو بكر حين تفرس في عمر رضي الله عنهما هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3321 ] أخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي حدثنا إبراهيم بن الحسين حدثنا آدم بن أبي إياس حدثنا شعبة عن سليمان قال سمعت أبا وائل يقول سمعت عبد الله بن مسعود يقرأ وقالت هيت لك فقيل له فقال هكذا علمنا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3322 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا يحيى بن آدم حدثنا إسرائيل عن أبي حصين عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله تعالى لولا أن رأى برهان ربه قال مثل له يعقوب فضرب صدره فخرجت شهوته من أنامله هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3323 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار حدثنا أحمد بن مهران الأصبهاني حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا إسرائيل عن خصيف عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال عثر يوسف ثلاث عثرات حين هم بها فسجن وقوله للرجل اذكرني عند ربك فلبث في السجن بضع سنين فأنساه الشيطان ذكر ربه وقوله لهم إنكم لسارقون هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3324 ] أخبرني الشيخ أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنبأ محمد بن غالب حدثنا موسى بن مسعود حدثنا سفيان عن عمارة بن القعقاع الضبي عن إبراهيم عن الأسود عن عبد الله بن مسعود رضى الله تعالى عنه قضي الأمر الذي فيه تستفتيان قال لما حكيا ما رأياه وعبر يوسف عليه السلام قال أحدهما ما رأينا شيئا فقال { قضي الأمر الذي فيه تستفتيان } هذا حديث صحيح ولم يخرجاه

[ 3325 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد حدثنا الحسن بن مكرم حدثنا يزيد بن هارون أنبأ محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم خليل الرحمن ولو لبثت ما لبث يوسف ثم جاءني الداعي لأجبت إذ جاءه الرسول فقال ارجع إلى ربك فاسأله ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن إن ربي بكيدهن عليم هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة إنما اتفقا على حديث الزهري عن سعيد وأبي عبيد عن أبي هريرة لو لبثت في السجن ما لبث يوسف فقط

[ 3326 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن سنان القزاز حدثنا أبو عامر العقدي حدثنا موسى بن علي بن رباح عن أبيه قال استأذن رجل على عمر رضى الله تعالى عنه فقال استأذنوا لابن الأخيار فقال عمر رضى الله تعالى عنه أيذنوا له فلما دخل قال له عمر من أنت قال أنا فلان بن فلان بن فلان قال فجعل يعد رجالا من أشراف الجاهلية فقال له عمر أنت يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم قال لا قال ذاك بن الأخيار وأنت بن الأشرار إنما تعد علي رجال أهل النار هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه وعلي بن رباح تابعي كبير

[ 3327 ] أخبرني أبو بكر محمد بن أحمد المزكي بمرو حدثنا عبد الله بن روح المدايني حدثنا يزيد بن هارون أنبأ هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال لي عمر يا عدو الله وعدو الإسلام خنت مال الله قال قلت لست عدو الله ولا عدو الإسلام ولكني عدو من عاداهما ولم أخن مال الله ولكنها أثمان أبلي وسهام اجتمعت قال فأعادها علي وأعدت عليه هذا الكلام قال فغرمني اثني عشر ألفا قال فقمت في صلاة الغداة فقلت اللهم اغفر لأمير المؤمنين فلما كان بعد ذلك أرادني على العمل فأبيت عليه فقال ولم وقد سأل يوسف العمل وكان خيرا منك فقلت أن يوسف نبي بن نبي بن نبي بن نبي وأنا بن أميمة وأنا أخاف ثلاثا واثنتين قال أولا تقول خمسا قلت لا قال فما هن قلت أخاف أن أقول بغير علم وأن أفتي بغير علم وأن يضرب ظهري وأن يشتم عرضي وأن يؤخذ مالي بالضرب هذا حديث بإسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3328 ] حدثنا الشيخ أبو الوليد الفقيه حدثنا هشام بن بشر حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية عن حفص بن عمر بن الزبير عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ليعقوب النبي عليه السلام أخ مواخيا في الله فقال ذات يوم يا يعقوب ما الذي أذهب بصرك وما الذي قوس ظهرك فقال أما الذي أذهب بصري فالبكاء على يوسف وأما الذي قوس ظهري فالحزن على ابني يامين قال فأتاه جبريل عليه السلام فقال يا يعقوب إن الله يقرئك السلام ويقول لك أما تستحيي تشكوني إلى غيري قال فقال يعقوب إنما أشكوا بثي وحزني إلى الله قال فقال جبريل أعلم ما تشكوا يا يعقوب قال ثم قال يعقوب أي رب أما ترحم الشيخ الكبير أذهبت بصري وقوست ظهري فاردد علي ريحانتي أشمه شما قبل الموت ثم أصنع بي ما أردت قال فأتاه جبريل فقال إن الله يقرئك السلام ويقول لك أبشر وليفرح قلبك فوعزتي لو كانا ميتين لنشرتهما فاصنع طعاما للمساكين فإن أحب عبادي إلي الأنبياء والمساكين أتدري لم أذهبت بصرك وقوست ظهرك وصنع إخوة يوسف به ما صنعوا إنكم ذبحتم شاة فأتاكم مسكين يتيم وهو صائم فلم تطعموه منه شيئا قال فكان يعقوب بعدها إذا أراد الغداء أمر مناديا فنادى ألا من أراد الغداء من المساكين فليتغد مع يعقوب وإذا كان صائما أمر مناديا فنادى ألا من كان صائما من المساكين فليفطر مع يعقوب قال الحاكم هكذا في سماعي بخط يد حفص بن عمر بن الزبير وأظن الزبير وهما من الراوي فإنه حفص بن عمر بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري بن أخي أنس بن مالك فإن كان كذلك فالحديث صحيح وقد أخرج الإمام أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الحنظلي هذا الحديث في التفسير مرسلا

[ 3329 ] أخبرناه أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ عمرو بن محمد حدثنا زافر بن سليمان عن يحيى بن عبد الملك عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان ليعقوب أخ مؤاخيا فذكر الحديث بنحوه

[ 3330 ] حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه حدثنا الحسن بن علي المعمري حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن واقد الحراني حدثنا إبراهيم بن سعد حدثني صالح بن كيسان عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة رضى الله تعالى عنها قال قلت لها قوله تعالى حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا قلت لقد استيأسوا أنهم كذبوا حقيقة قالت معاذ الله أن تكون الرسل تظن ذلك بربها إنما هم أتباع الرسل لما استأخر عنهم النصر واشتد عليهم البلاء ظنت الرسل أن أتباعهم قد كذبوا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

تفسير سورة الرعد V
[ 3331 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي وهشام بن علي السدوسي قالا حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا صدقة بن موسى عن محمد بن واسع عن سمير عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن ربكم تعالى يقول لو أن عبادي أطاعوني لأسقيتهم المطر بالليل وأطلعت عليهم الشمس بالنهار ولم أسمعهم صوت الرعد هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3332 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني حدثنا روح بن عبادة حدثنا حماد بن سلمة عن سليمان التيمي عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قول الله عز وجل { يمحو الله ما يشاء } قال من أحد الكتابين هما كتابان { يمحو الله ما يشاء } من أحدهما ويثبت وعنده أم الكتاب أي جملة الكتاب قد احتج مسلم بحماد واحتج البخاري بعكرمة وهو غريب صحيح من حديث سليمان التيمي ولم يخرجاه

[ 3333 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ حدثنا حامد بن محمود حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي حدثنا حنظلة عن طاوس عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لا ينفع الحذر من القدر ولكن الله يمحو بالدعاء ما يشاء من القدر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3334 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ عبد الرزاق أنبأ الثوري عن طلحة عن عطاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما في قوله عز وجل { أولم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها } قال موت علمائها وفقهائها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة إبراهيم عليه السلام V
[ 3335 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ يزيد بن أبي حكيم حدثنا الحكم بن أبان قال سمعت عكرمة يقول قال بن عباس رضى الله تعالى عنهما إن الله فضل محمدا صلى الله عليه وسلم على أهل السماء وفضله على أهل الأرض قالوا يا بن عباس فبما فضله الله على أهل السماء قال قال الله عز وجل ومن يقل منهم إني إله من دونه فذلك نجزيه جهنم كذلك نجزي الظالمين وقال لمحمد صلى الله عليه وسلم إنا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر الآية قالوا فبما فضله الله على أهل الأرض قال إن الله عز وجل يقول { وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه } الآية وقال لمحمد صلى الله عليه وسلم { وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا } فأرسله إلى الجن والإنس هذا حديث صحيح الإسناد فإن الحكم بن أبان قد احتج به جماعة من أئمة الإسلام ولم يخرجه الشيخان

[ 3336 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني أنبأ أحمد بن مهران الأصبهاني حدثنا عبيد الله بن موسى أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله رضى الله تعالى عنه أنه قال في قول الله عز وجل { فردوا أيديهم في أفواههم } قال عضوا عليها هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

[ 3337 ] أخبرنا أبو زكريا العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ عبد الرزاق أنبأ الثوري عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله في قوله عز وجل { فردوا أيديهم في أفواههم } قال عبد الله كذا ورد يده في فيه وعض يده وقال عضوا على أصابعهم غيظا هذا حديث صحيح بالزيادة على شرطهما

[ 3338 ] أخبرني الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن شاذان الجوهري حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي حدثنا محمد بن يزيد بن خنيس عن عبد العزيز بن أبي رواد عن عكرمة عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال لما أنزل الله عز وجل على نبيه صلى الله عليه وسلم { يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا } تلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه ذات ليلة أو قال يوم فخر فتى مغشيا عليه فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على فؤاده فإذا هو يتحرك فقال يا فتى قل لا إله إلا الله فقالها فبشره بالجنة فقال أصحابه يا رسول الله أمن بيننا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما سمعتم قول الله عز وجل { ذلك لمن خاف مقامي وخاف وعيد } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3339 ] أخبرني الحسن بن حليم المروزي أنبأ أبو الموجه أنبأ عبدان أنبأ عبد الله أنبأ صفوان بن عمرو عن عبد الله بن بسر عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله عز وجل { ويسقي من ماء صديد يتجرعه } قال يقرب إليه فيتكرهه فإذا أدني منه شوى وجهه ووقعت فروة رأسه فإذا شرب قطع أمعاءه حتى يخرج من دبره يقول الله وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم ويقول الله عز وجل { وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب } هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3340 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا محمد بن أحمد بن أنس القرشي حدثنا عبد الله بن يزيد المقري حدثنا عبد الله بن واقد حدثني محمد بن مالك عن البراء بن عازب رضى الله تعالى عنه تحيتهم يوم يلقونه سلام قال يوم يلقون ملك الموت ليس من مؤمن يقبض روحه إلا سلم عليه هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3341 ] أخبرنا الحسين بن أيوب حدثنا أبو يحيى بن أبي مرة حدثنا العلاء بن عبد الجبار العطار حدثنا حماد بن سلمة عن شعيب بن الحبحاب عن أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بقناع من بسر فقرأ مثل كلمة طيبة كشجرة طيبة قال هي النخلة هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

[ 3342 ] أخبرني أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة حدثنا أحمد بن حازم الغفاري حدثنا أبو نعيم حدثنا بسام الصيرفي حدثنا أبو الطفيل عامر بن واثلة قال سمعت عليا رضى الله تعالى عنه قام فقال سلوني قبل أن تفقدوني ولن تسألوا بعدي مثلي فقام بن الكواء فقال من الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار قال منافقوا قريش قال فمن الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا قال منهم أهل حروراء هذا حديث صحيح عال وبسام بن عبد الرحمن الصيرفي من ثقات الكوفيين ممن يجمع حديثهم ولم يخرجاه

[ 3343 ] حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا محمد بن علي بن ميمون الرقي حدثنا محمد بن يوسف الفريابي حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن عمرو ذي مر عن علي رضى الله تعالى عنه في قوله عز وجل { وأحلوا قومهم دار البوار } قال هم الأفجران من قريش بنو أمية وبنو المغيرة فأما بنو المغيرة فقد قطع الله دابرهم يوم بدر وأما بنو أمية فمتعوا إلى حين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3344 ] حدثنا أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي حدثنا موسى بن هارون حدثنا عقبة بن مكرم الضبي حدثنا محبوب بن الحسن حدثنا داود بن أبي هند عن الشعبي عن مسروق عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار قلت أين الناس يومئذ قال على الصراط هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

تفسير سورة الحجر V
[ 3345 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق أنبأ جرير عن عطاء بن السائب عن مجاهد عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال ما يزال الله يشفع ويدخل الجنة ويرحم ويشفع حتى يقول من كان من المسلمين فليدخل الجنة فذاك حين يقول { ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين } هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3346 ] حدثني علي بن حمشاذ العدل حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا أبو عمر حفص بن عمر حدثنا نوح بن قيس حدثنا عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كانت تصلي خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة حسناء من أحسن الناس وكان بعض القوم يستقدم في الصف الأول لأن لا يراها ويستأخر بعضهم حتى يكون في الصف المؤخر فإذا ركع قال هكذا ونظر من تحت إبطه وجافى يديه فأنزل الله عز وجل في شأنهم ولقد علمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأخرين هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقال عمرو بن علي لم يتكلم أحد في نوح بن قيس الطاهي بحجة وله أصله من حديث سفيان الثوري

[ 3347 ] أخبرناه أبو بكر الشافعي حدثنا إسحاق بن الحسن حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن رجل عن أبي الجوزاء عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال المستقدمين الصفوف المقدمة والمستأخرين الصفوف المؤخرة

[ 3348 ] حدثنا أبو العباس أحمد بن هارون الفقيه إملاء حدثنا أحمد بن محمد بن نصر حدثنا أبو نعيم حدثنا أبان بن عبد الله البجلي حدثني نعيم بن أبي هند حدثني ربعي بن حراش قال أني لعند علي رضى الله تعالى عنه جالس إذ جاء بن لطلحة فسلم على علي رضى الله تعالى عنه فرحب به فقال ترحب بي يا أمير المؤمنين وقد قتلت أبي وأخذت مالي قال أما مالك فهو ذا معزول في بيت المال فاغد إلى مالك فخذه وأما قولك قتلت أبي فإني أرجو أن أكون أنا وأبوك من الذين قال الله عز وجل ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين فقال رجل من همدان إن الله أعدل من ذلك فصاح عليه علي صيحة تداعى لها القصر قال فمن إذا إذا لم نكن نحن أولئك صحيح الإسناد ولم يخرجاه

[ 3349 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام حدثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ معاذ بن هشام صاحب الدستوائي حدثني أبي عن قتادة عن أبي المتوكل عن أبي سعيد رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا خلص المؤمنون من النار حبسوا بقنطرة بين النار والجنة يتقاصون مظالم كانت بينهم في الدنيا حتى إذا نقوا وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة والذي نفس محمد بيده لأحدهم أهدى لمسكنه في الجنة من أحدكم لمنزله في الدنيا هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لأن معمر بن راشد رواه عن قتادة عن رجل عن أبي سعيد وليس هذا بعلة فإن هشام الدستوائي أعلم بحديث قتادة من غيره

[ 3350 ] حدثني محمد بن صالح بن هانئ حدثنا السري بن خزيمة حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان حدثنا سماك بن حرب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن في ذلك لآية قال أما ترى الرجل يرسل بخاتمه إلى أهله فيقول هاتوا كذا وكذا فإذا رأوه عرفوا أنه حق هذا حديث صحيح ع